منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 من 199 ق م تنازلياً إلي 100 ق م

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

من 199 ق م    تنازلياً  إلي    100 ق م Empty
مُساهمةموضوع: من 199 ق م تنازلياً إلي 100 ق م   من 199 ق م    تنازلياً  إلي    100 ق م Icon_minitimeالسبت أغسطس 06, 2011 8:02 am


199 ق م
إلي:
150 ق م
نشوء مملكة في منطقة أفغانستان كانت محطة رئيسية علي طريق الحرير بين روما والصين
Greco-Bactrian kingdom. Now Afghanistan, it was then a major stop on the silk route between Rome and China.
(NG, March 1990, Geographica)

==========================

199BC-150BC
Early in the 2nd century BC the Romans made Macedonia into a province and obliterated the city of Corinth.
(WSJ, 12/26/97, p.A7)

==========================
198 ق م
إلي :
76 ق م
ـفلسطين (وبلاد الرافدين والمناطق المجاورة) تحت حكم السلوقيين ).


==========================
عام 196 ق.م.
(حجر رشيد) في مصر
وصف الحجر الاحتفال بتتويج بطليموس الخامس وصفاً لا يكاد يختلف في شيء عن مراسم مصر الفرعونية
فعلى ارض ممفيس ( منف كان اسمها الأسبق ، واسمها المعاصر : ميت رهينة التي تتبع مركز البدرشين) اجتمع الكهنة عام 196 ق.م ليسجلوا الشكر للملك بطليموس الخامس تقديرا لما اغدق عليهم وعلى معابدهم وسجلوا قرارهم بالهيروغليفية والديموطيقية واليونانية
وهذا القرار تم تسجيله على عشرات الألواح الحجرية.
وفي عام 1799 اكتشفت( الحملة الفرنسية علي مصر ) هذا الحجر فى رشيد ، واكتشفت أهميته لتواجد عبارات بثلاثة لغات عليه منها اللغة المصرية القديمة ،وفيما بعد تم فك رموز كتابته الهيروغليفية فنشأ علم المصريات
المرادفات:
the Rosetta Stone = حجر رشيد
Ptolemy V = بطليموس الخامس
======================
سنة 196 ق م
قرطاجنة :
طلبت طوائف الشعب إلى هانيبال أن يخرج من عزلته وينقذ الأمة من محنتها، واختيارته حاكماً عاماً لها.
فلما تولى منصبه روع سراة المدينة إذ اقترح ألا يبقى قضاة المحكمة البالغ عددهم 104 في مناصبهم أكثر من سنة واحدة، وألا يعاد انتخابهم إلى هذه المناصب إلا بعد عام من خروجهم منها.
فلما رفض مجلس الشيوخ هذا الاقتراح عرضه على الجمعية الشعبية فأجازته، وكانت نتيجة هذا القانون وما اتبع فيه من إجراء أن أنشأ من أقصر طريق نوعاً من الديمقراطية لا يقل عن مثيله في روما.
ثم حارب الرشوة واجتثها من أصولها، وأنزل بالمرتشين أشد العقاب، ورفع عن الأهلين ما فرض عليهم من الضرائب الإضافية، ودبر موارد الدولة تدبيرًا استطاعت به قرطاجنة قبل أن يحل عام 188 أن تؤدي جميع ما فرضته عليها روما من غرامة حربية.
==========================


195BC
China's 1st Han Emperor Liu Pang died and his empress Lu Zhi took the empire for her own family.
(NG, Feb, 04, p.13)(www.infoplease.com/ce6/people/A0830015.html)

--------------------------------------------
سنة 195 ق م
في قرطاجنة :
قرر أرباب الأموال في قرطاجنة أن يتخلصوا من هانيبال فبعثوا في السر إلى روما يقولون إن هانيبال يعد العدة لاستئناف القتال وأنهم لايريدون ذلك
فهم سبيو المكيدة وحاول أن يحمي عدوه القديم، ولكنه غلب على أمره.
واستجاب مجلس الشيوخ الروماني إلى رغبة أغنياء القرطاجنيين، بأن طلب تسليم هانيبال إلى روما، ولكن الفارس هانيبال فر من بلاده ليلاً، واجتاز على ظهر جواده مائة وخمسين ميلاً حتى وصل إلى (ثبسوس) وركب منها سفينة إلى ( أنطاكية) حيث وجد (أنتيوخوس الثالث) متردداً بين حرب روما ومسالمتها، فأشار عليه بحربها وأصبح فيها من قواد الملك.
المرادفات:
Thapsus = ثبسوس
Antiochus = أنتيوخوس
المصدر:
قصة الحضارة -ول ديورانت

=====================
190 ق م
هزيمة أنطيوخوس الثالث في معركة ماجنسيا وبداية الهيمنة الرومانية على الشرق.

=====================

190BC
In the US state of New Mexico a volcanic lava flow occurred at the 114,000 acre El Malpais National Monument and covered wood that was later dated to this time.
(SFC, 12/24/99, p.A25)
------------------------
190BC
Hipparchus was born in what is now Turkey. He calculated the length of a year to within 6 1/2 minutes and was the first to explain the Earth's rotation on its axis. He also compiled the first comprehensive catalog of the stars. [see 160-125BC]
(LAT, 3/30/05)
----------------------------------------
190BC-180BC
The “Wisdom of Sirach” was written about this time in Hebrew. Its apocalyptic tone reflects the shock of the Jewish religious establishment at the encounter with Hellenic culture.
(Econ, 1/20/07, p.91)(www.updated.org/sirach.shtml)
----------------------------------------
c190BC-120BC
Hypsicles of Alexanderia, mathematician. He wrote “On the Ascension of Stars,” in which he was the first to divide the Zodiac into 360 degrees.
(SSFC, 5/9/04, p.A17)(www.mlahanas.de/Greeks/TLAstronomy.htm)

===================
سنة 189 ق م
وقعة مجنيزيا

فيها هزم الرومان أنتيوخوس في مجنيزيا
اشترطوا لعقد الصلح معه أن يسلم هنيبال
================================
189-184 ق م
فترة مطاردة الروم لهانيبال
فما كان من هذا القائد إلا أن فر أولاً إلى كريت، ثم إلى بيثونيا. أخذ الرومان يطاردونه في كل مكان يلجأ إليه حتى سنة 189 ق م عندما أحاطوه في مكمنه بالجنود.
فاختار هنيبال الانتحار بشرب السم على إهانة الأسر،
وما هي إلا بضعة أشهر حتى تبعه خصمه (سبيو ) إلي الموت .
Bithynia = بيثونيا
==========================
186
روما : تحريم عبادة باخوس

==========================


185 ق.م.
إلي :
320 بعد الميلاد
انحلال أسرة موريا وتفكك الهند إلى ممالك صغيرة بينها صراعات محلية على السلطة.
=========================
184 ق م
انتحار هانيبال
مات سنة 184 ق.م عن 67 عاماً
عندما حاصره جنود الروم آثر هنيبال الموت على الأسر، وقال في هذا: "دعوني أخفف عن الرومان ما يشغل بالهم من زمن طويل؛ فهم يظنون أنهم لا يطيقون الصبر حتى يلاقي شيخ مثلي منيته".
وتجرع السم الذي كان يحمله معه
=======================
184 ق م
موت سبيو
مات بعد بضعة أشهر من انتحار عدوه اللدود هانيبال.

=======================


184BC
كاتو الأكبر يتولي منصب الرقيب علماً بأن لروما رقيبان كان هو بعد اختياره أحدهما
In Rome Cato the Censor (234-149) was elected as one of two censors, i.e. assessors of property and moral conduct. He aimed to preserve Roman ways and tried to extirpate Greek influences.
(V.D.-H.K.p.65)
===================
184BC
In India the Maurya dynasty ended when the last ruler was assassinated by an ambitious army commander.
(eawc, p.15)

===================


183BC-182BC
Hannibal, Carthaginian general, committed suicide. Some reports said that a comet in the night sky was an omen of his death.
(www2.cs.uh.edu/~clifton/hannibal.html)

======================

من سنة 181 ق م
حتي سنة 145 ق م

ملك مصر المقدوني :
بطليموس السادس (فيلوميتور)
في عهد بطليموس الخامس (203-181) وبطليموس السادس (181-145) أنهكت المنازعات القائمة بين أفراد الأسرة المالكة قوة البيت المالك، واضمحلت الزراعة والصناعة غاية الاضمحلال، ولم يعد الأمن والسلام إلى ربوع البلاد حتى جاء قيصر فاستولى على مصر من غير عناء

فتح بطليموس السادس أبواب مصر لاستيطان اليهود.
----------------
الفترة (181 ـ 47) ق م
حكم مصر سلسلة من البطالمة الضعفاء لا يتجاوز نفوذهم حدود مصر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

من 199 ق م    تنازلياً  إلي    100 ق م Empty
مُساهمةموضوع: رد: من 199 ق م تنازلياً إلي 100 ق م   من 199 ق م    تنازلياً  إلي    100 ق م Icon_minitimeالسبت أغسطس 06, 2011 2:09 pm

سنة180
يدع ال بين بن رب شمس
يؤسس سلالة ملكية جديدة بشبة

ثلاثة أولاد من أبناء "يدع ايل بين" تولى الملك اثنان منهم على وجه أكيد، أما الثالث، وهو "رب شمس" فلم تصل إلينا كتابة تذكر ذهابه إلى حصن "أنود" للاحتفال بتتويجه و إعلان لقبه. لذلك لا نستطيع إن نبت في موضوع توليه عرش حضرموت
--------------------------------

180BC
The Great Altar of Pergamon was built at Pergamos in Asia Minor (later Turkey). It depicted the battle of the gods of Olympus against the giants.
(WSJ, 10/27/07, p.W14)
--------------------------------
180BC
The Liu clan regained control of China and enthroned Emperor Wen, a surviving son of Liu Bang.
(NG, Feb, 04, p.13)
--------------------------------
180BC
The state of Meroe in Nubia was a great cultural center whose scribes developed an alphabet to better express the Nubian language around this time.
(MT, 10/95, p.10-11)
--------------------------------
180BC-145BC
ملك مصر = بطليموس السادس ( ابن الخامس )" فيلوميتور " المحب لأمه
تخللت حكمه فترة احتل فيها انتيخوس الرابع ملك سوريا البلاد سنه 170 ق . م
ووقع بطليموس السادس أسيرا فى يد ملك سوريا .. وقامت ثورة فى الاسكندرية أعلنت الأخ الأصغر ملكا لهم .. وعندما تم الإفراج عن الأخ الأكبر حكم الملكان الأخوان مصر مناصفة
.

وفى سنه 163 أنفرد الأخ الأكبر بالسلطة مرة أخرى .. إلى أن مات بطليموس السادس سنة 145 ق . م .
--------------------------------
180BC-164BC
Ptolemy VI Philometor served as Egypt’s 6th ruler of the Ptolemaic Dynasty. His regent mother died around 176BC and Ptolemy ruled under the control of his guardians, Eulaeus and Lenaeus.

(www.crystalinks.com/ptolemaic.html)

--------------------------------

179 ق م
مقدونية:

مات ( فليب الخامس ) وخلفه على العرش ابنه ( برسيوس ) بعد فترة سفك فيها الدماء.
وكانت السبعة عشر عاماً التي سبقت جلوسه على العرش والتي ساد فيها السلم قد أعادت إلى مقدونية رخاءها الاقتصادي، وأوجدت فيها جيلاً جديداً من الشبان تطعم بهم نار الحرب.

ودخل برسيوس في مفاوضات مع سلوقس الرابع لعقد حلف بين بلديهما وتزوج بابنة سلوقس.
وانضمت رودس إلى هذا الحلف وأرسلت أسطولاً ضخماً ليحرس العروس في طريقها إلى زوجها.

وابتهجت بلاد اليونان جميعها، ورأت في برسيوس
أملاً حياً يقف في وجه سلطان رومة.
وخشي ( بومنيز الثاني) على استقلال (برجموم) فهرول إلى رومة وألح على مجلس الشيوخ أن يبادر إلى تدمير مقدونية إبقاء على مصالح هذا المجلس نفسه. وكاد يومنيز أن يفقد حياته في مشاجرة خاصة وهو عائد إلى بلاده.
ورأت رومة أن من مصلحتها أن تفسر هذا الشجار بأنه مؤامرة دبرها برسيوس لاغتيال الملك، وتبادل الطرفان عدة مهارات دبلوماسية وطنية أعقبها اشتعال نار الحرب المقدونية الثالثة.
ولم يجرؤ على مساعدة برسيوس إلا إبيروس وإليريا، أما دول اليونان الأخرى فقد بعثت إليه برسائل سرية تبدي فيها عطفها عليه ولكنها لم تفعل أكثر من هذا.
====================

175 ق م
هيمنة العناصر اليهودية المتأغرقة على اليهود وظهور الفرق اليهودية ومن أهمها الصدوقيون والفريسيون والأسينيون والغيوريون.
ـ ظهور كتب الرؤى (الأبوكاليبس). وتُعَدُّ هذه المرحلة من أخصب المراحل في تاريخ الفكر الديني اليهودي إذ عندها تتحول اليهودية إلى ديانة توحيدية. الفريسيون يقومون بنشاط تبشيري في حوض البحر الأبيض المتوسط.

---------------------------

175BC-164BC

King Antiochus IV, Seleucid tyrant, ruled Syria.
(MH, 12/96)(SFC, 12/6/04, p.B2)
==========================

من سنة 175 ق م
حتي سنة 164 ق م

ـ أنطيوخوس الرابع (إبيفانيس)
أعلن اليهودية ديناً غير شرعي في فلسطين.
كما قان بخلع الكاهن الأعظم أونياس الثالث وتعيين ياسون بدلاً منه.
========================


172 ق م
ـ القدس تصبح مدينة يونانية (بوليس) باسم إنطيوخيا.

======================


من سنة 171 ق م
حتي سنة 168 ق م

الحرب المقدونية الثالثة
=========================

170BC
The rebel Maccabees were able to gain victory in Jerusalem occupied by Antiochus IV During the re-dedication of the temple they stretched a days worth of oil out to 8 days for which the holiday of Hanukkah is celebrated.
(SFC, 11/27/96, zz1 p.F1)
-------------------------------------
170BC
Lucius Accius, Roman poet, wrote "Has oderint dum metuant" (Let them hate us, so long as they fear us). This became a favorite phrase of Emperor Caligula.
(SFC, 3/16/03, p.D3)
----------------------------------------
170BC-160BC
The Bactrian--Parthian era of Afghanistan.
(www.afghan, 5/25/98)

=================================
من سنة 170 ق م
حتي سنة 150 ق م
ملك كوش = شناكداخيتى

كانت شناكداخيتى، احتمالاً، الملكة المرأة الأولى في كوش. ومع أن علاقات أسرتها غير معروفة، إلا أنها تظهر في الأعمال الفنية في بعض الحالات إلى جانب رجل أصغر حجماً. هذا الرجل يرفع ذراعه من خلفها ليلمس تاجها. طالما أننا نرى في حالات معبودهم آمون متخذاً هذه الوضعية نفسها عندما يمنح السلطة الملكية إلى ملك، فقد اعتقد بعض العلماء أن الرجل الواقف خلف الملكة كان أميراً متوجاً. ويعتقدون أنه إما زوجها أو والدها، والذي توفي قبل الوصول إلى العرش. بالتالي قد تكون الملكة وضعت التاج على رأسها بدلاً عنه.

نقش اسم شناكداخيتى في معبد مدمر حيث وجدت أقدم النقوش بالكتابة الهيروغليفية المروية. يعد هرمها في مروى (البجراوية) واحداً من أكبر الأهرام التى شيدها ملوك كوش. يضم الهرم مصلى متفرد يحتوي على غرفتين وعمودين. ويعد هذا المصلى واحداً من الأكثر تدقيقاً من حيث النحت. تصور المناظر في المصلى حملات عسكرية إلى الجنوب وتغنيم أعداد كبيرة من المواشي والأسرى. تظهر المناظر الملكة في شكل امرأة ضخمة مليئة بالسمنة. كل الملكات المرويات بعد شناكداخيتى كانت لهن أشكال ضخمة مماثلة، وهو ما يعد ليس فحسب رمزاً جمالياً وإنما تعبيراً للثروة والسلطة.
المصدر : مجلة أركاميني
================================
169

الحارث الأول النبطي يؤسس أول دولة للأنباط ويضرب عملة نبطية.
========================

168 ق م
وقعة بدنا Pydna
=================
168 ق م
ـ جيوش روما بقيادة أيميليوس بولس
تُكمل سيطرتها على شبه الجزيرة اليونانية
فرق إيمليوس بولس الجيش اليوناني في بدنا، وخرب سبعين مدينة مقدونية، ونفى الطبقات العليا من أهلها إلى إيطاليا، وقسم المملكة أربع جمهوريات مستقلة استقلالاً ذاتياً ولكنها تؤدي الجزية إلى رومة، وحرم عليها أن تتبادل فيما بينها التجارة والصلات أياً كان نوعها.
وسجن برسيوس في إيطاليا وقضى في السجن سنتين مات بعدهما مما لقيه من سوء المعاملة.
وخربت إبيروس وبيع مائة ألف من أهلها أرقاء بسعر زهيد
وعوقبت رودس- وهي التي لم يكن لها نصيب جدي في الحرب- بتحرير ممتلكاتها الممتدة على سواحل آسية، وبإنشاء مرفأ حر منافس لها في ديلوس
واستحوذ الرومان على أوراق برسيوس الخاصة، ونفى أو زج في السجن كل من مد له يد المعونة أو أظهر العطف عليهِ.
ونقل إلى إيطاليا ألف من الرجال البارزين في العصبة الآخية ومنهم بولبيوس، حيث ظلوا في النفي ستة عشر عاماً مات في خلالها سبعمائة منهم.

كان إخراج هذا العدد الكبير من الأشراف سبباً في إخلاء الميدان للزعامة المتطرفة في مدن العصبة الآخية، وتجددت الفتن والحروب الأهلية وبلغت فيها أوجها. واستمسك الأغنياء في هذه الحروب بحماية رومة، وطالب الفقراء بإخراج الأغنياء والقوات الرومانية من البلاد.

المرادفات:
أيميليوس بولس ( Aemilius Paulus )

===================

168 ق م
روما تبدأ تَدخُّلها في الشرق الأدنى القديم.
-------------------
168 ق م
ـ بداية التمرد الحشموني (المكابي) تحت قيادة الكاهن ماتاثياس الحشموني.
==================
حوالي سنة 168 ق.م.
زمن البطالسة احتلّ أنطيوخس الرابع قبرص وأقام فيها مدّة من الزمن
=============
168 ق م
بوليبيوس في روما

============
168BC
Illyria and Epirus were conquered by Rome.
(CO, Grolier's Amer. Acad. Enc./ Albania)
-------------------------------------
168 ق م
أعلن ملك سوريا السلوقي أنطيوخوس الرابع (إبيفانيس) أن اليهودية دين غير شرعي في فلسطين وحوِّل المعبد إلى هيكل وثني
قاوم اليهود ذلك فيما يعرف بالثورة المكابية ونجحوا

Syria’s Seleucid king Antiochus IV ruled over Israel and tried to outlaw Judaism.
He tried to Hellenize the Jews by erecting idols.
The Jews resisted and were successful until internal dissension tore them apart.
المرادفات:
أنطيوخوس الرابع (إبيفانيس) Antiochus IV Epiphanes
Maccabean revolt الثورة المكابية
The Maccabees المكابيون

المصادر :
(eawc, p.15)(PC, 1992 ed, p.27)

==============================

167BC
Antiochus IV, the Hellenistic tyrant of the what later became called the Middle East, began to increase religious persecution against the Jews in Palestine and outlawed observance of the Torah. This included the circumcision of males, dietary restrictions and observance of the Sabbath. He installed a cult of Zeus in the Temple in Jerusalem. The Jewish priest Mattathias of Modin defied Antiochus, escaped outside Lydda with his 5 sons and began a revolt.
(WSJ, 12/11/98, p.W15)(PC, 1992 ed, p.27)
-------------------------------------

167BC
Rome presented to Athens the island of Delos, whose prosperous slave and commodities market brought large profits.
(WSJ, 12/26/97, p.A7)



===========================


166 ق م
ـ مقتل الكاهن (ماتاثياس الحشموني) قائد التمرد الحشموني (المكابي)

============================

165BC
Romans captured King Gent of Illyria and sent him to Rome. Illyria went under Roman control.
(www, Albania, 1998)

===========================
165BC
Jerusalem and sacred temple of Judah were recaptured by the Maccabees. They used guerrilla tactics and elephants as tanks to throw off the tyranny of the Greco-Syrian oppressors. During the cleanup they found one container of the sacred oil used to light the temple's candelabra known as a menorah. They gathered to light the oil which was expected to last only a day, but lasted eight nights. The event was memorialized in the celebration of Hanukkah (rededication), the Feast of Lights. [see 164BC]
(SFC,12/10/97, Z1 p.4)(SFC,12/23/97, p.A13)(WSJ, 11/27/98, p.W8)

=========================

164 ق م
ـ استيلاء الحشمونيين تحت قيادة يهودا المكابي على الهيكل لتطهيره وإعادة تكريسه وطرد السلوقيين من القدس.
=========================

164BC

Ptolemy VI Philometor went to Rome and left Egypt under the rule of his brother Ptolemy VII Euergetes II Physcon.
(www.crystalinks.com/ptolemaic.html)
=====================
164BC
The Temple of Jerusalem was recaptured by forces under Judah Maccabee, religious traditionalists from the countryside. [see 165BC] The restoration of Jewish law was also a victory over Jewish factions who wanted to turn Jerusalem to a city modeled after the Greek pagan city-states.
(WSJ, 12/11/98, p.W15)
=============================

163 ق م
مصر :
أنفرد بطليموس السادس بالسلطة ملكا لمصر دون شريكه أخيه الأصغر مرة أخرى .. إلى أن مات سنة 145 ق م .

===============================

163BC-145BC
Ptolemy VI Philometor was called back to Egypt and agreed to split their rule. Physcon assumed rule of the western province of Cyrenaica and Philometor ruled Egypt.
(www.crystalinks.com/ptolemaic.html)
===============================

163 ق م
ـ بداية الحروب الأهلية بين المطالبين بالعرش السلوقي الأمر الذي يؤدي إلى تدهور الدولة السلوقية.
ـ بداية تدخُّل الرومان في شئون الشرق الأدنى القديم. بداية المرحلة الرومانية وظهور روما كقوة عظمى.

==============================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

من 199 ق م    تنازلياً  إلي    100 ق م Empty
مُساهمةموضوع: رد: من 199 ق م تنازلياً إلي 100 ق م   من 199 ق م    تنازلياً  إلي    100 ق م Icon_minitimeالسبت أغسطس 06, 2011 2:12 pm



161 ق م
ـ أونياس الثالث يهرب إلى مصر.
ـ يهودا المكابي يهزم القائد السلوقي نيكانور. توقيع معاهدة بين الحشمونيين وروما.
ـ مقتل يهودا المكابي على يد قائد القوات السلوقية.
---------------------
161-42 ق م
فترة بقاء طرابلس ليبيا تحت حكم نوميديا بعد أن كانت حتي 161 ق م ملك القرطاجيين
=====================
161BC
@ سريلانكا:
موت (إيلارا) ملك التاميل
وكانت عاصمة مملكته هي بلدة أنيورازابيورا
Elara (b.235BC), Tamil king (205BC-161BC), died. He ruled Sri Lanka from the ancient capital of Anuradhapura.
(http://en.wikipedia.org/wiki/Elara_(monarch))
===================
161BC-137BC
The legendary King Duthagamani ruled Sri Lanka. He began construction of the Ruvanvali stupa. His brother Saddhatissa completed the project.
(Arch, 7/02, p.34)
=========================

160

ملك حضرموت = اليفع ريم بن يدع ال بين
==============
160 ق م
يوناثان (160 ـ 142) يحل محل يهودا المكابي في القيادة ويصبح كاهناً أعظم (152).
=========================

160BC-125BC
Hipparchus, Greek mathematician and astronomer, often called the father of modern astronomy. He attempted to calculate the distance to the moon and the sun. His estimate for the distance to the moon was 67r vs. the modern value of 60.267r. He estimated the sun to be 37 times farther than the moon and at least 12 times greater in diameter than the Earth. His figures were accepted for 17 centuries until the invention of the telescope and precise astronomical instruments. Together with Ptolemy he graded the visible stars into six magnitudes. The first magnitude was comprised of about 20 of the brightest stars. He compiled a stellar catalogue in Alexandria which shows the position of 1080 stars. [see 190BC]
(SCTS, p.7-8,137,142)
----------------------------------
160BC–220CE
The Weerdinge Couple, 2 men dating to this period, were found in a Holland bog in 1904.
(AM, 7/97, p.66)

=======================
157 ق م
ـ معاهدة بين باخيدس (قائد القوات السلوقية) ويوناثان (القائد الحشموني) تنسحب على أثرها الحامية السلوقية ويدخل يوناثان القدس.

=============

-157 to -97
امبراطوراليابان = واكاي ياموتو نيكوهيكو أوهو بيبينو ميكوتو "كايكا"
فيما يتعلق بهذه الفترة فأسماء الملوك اليابانيين وفترات حكمهم أسطورية و غير موثوقة

====================


156BC-141BC
In China Han Ching-ti ruled the Han Dynasty.
(eawc, p.15)
======================

155BC-213
Some evidence has it that the Ark of the Covenant was brought to Ethiopia during this period. The 1992 book "The Sign and the Seal" by Graham Hancock presents the evidence.
(SFC, 1/31/98, p.A18)
=====================
155BC
كريندس يحاضر في روما

==================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

من 199 ق م    تنازلياً  إلي    100 ق م Empty
مُساهمةموضوع: رد: من 199 ق م تنازلياً إلي 100 ق م   من 199 ق م    تنازلياً  إلي    100 ق م Icon_minitimeالسبت أغسطس 06, 2011 2:13 pm

من سنة 155 ق م
حتي سنة 138 ق م

الحرب علي اللوزيتانيين

=====================

154BC
In China Han Ching-ti wrote the laws of inheritance that made all sons co-heirs of their father's estate.
(eawc, p.15)

=====================

153 ق م

تاريخ عكا :
About 153 B.C.
Alexander Balas, son of Antiochus Epiphanes, contesting the Syrian crown with Demetrius, seized the city, which opened its gates to him.
Demetrius offered many bribes to the Maccabees to obtain Jewish support against his rival, including the revenues of Ptolemais for the benefit of the Temple, but in vain.
Jonathan threw in his lot with Alexander, and in 150 B.C. he was received by him with great honour in Ptolemais.
Some years later, however, Tryphon, an officer of the Syrians, who had grown suspicious of the Maccabees, enticed Jonathan into Ptolemais and there treacherously took him prisoner.

The city was also assaulted and captured by Alexander Jannaeus, by Cleopatra and by Tigranes.
Here Herod built a gymnasium, and here the Jews met Petronius, sent to set up statues of the emperor in the Temple, and persuaded him to turn back.
===========================
151
إعلان قرطاجنة الحرب علي نوميديا
السبب :
استطاع ملك نوميديا (ماسينيسا) أن يكسب صداقة روما، وكان يدرك ما عليه قرطاجنة من ضعف سياسي، فأخذ يغير المرة بعد المرة على أراضيها، وينقصها من أطرافها، فاستولى على لبتس العظيمة وغيرها من المدن، وما زال على هذه الخطة حتى سيطر بها على جميع المسالك البرية المؤدية إلى العاصمة المنهوكة القوى.
وإذ كانت المعاهدة المعقودة بين روما وقرطاجنة تحرم على ثانيتهما الاشتباك في حرب إلا برضاء أولاهما فقد أرسلت قرطاجنة سفراء من عندها إلى مجلس الشيوخ في روما ليحتجوا على عدوان مسينسا. فما كان من هذا المجلس إلا أن نبه هؤلاء السفراء إلى أن الفينيقيين على بكرة أبيهم دخلاء في إفريقية، وأنهم ليس لهم فيها حقوق تضطر أية أمة مسلحة أن تحترمها. فلما أدت قرطاجنة إلى روما آخر الأقساط السنوية الخمسين من الغرامة المفروضة عليها بمقتضى معاهدة زاما وهي 200 تالنت ظنت أنها بهذا الأداء قد تحررت من التزاماتها، وأعلنت الحرب على نوميديا في عام 151، وفي السنة الثانية أعلنت روما الحرب على قرطاجنة.

===========================

150 ق.م.
إلي :
200 م .
قبائل البرطيين وتطور الفروسية المدرعة.
=================
في عام 150 ق م.

عاد من إيطاليا من كان باقياً فيها على قيد الحياة من الآخيين المنفيين، وكان عددهم لا يتجاوز المائة والخمسين، وانضموا إلى المطالبين بالقضاء على سلطان الرومان في بلاد اليونان. وأرادت رومة أن تضعف قوة الآخيين فأرسلت إلى بلاد اليونان بعثة سياسية أمرت كورنثة، وأركنوس، وأرجوس بأن تخرج من الحلف. وردت سيدات كورنثة على هذا الأمر بأن أفرغت دلاء من الأقذار على رؤوس المبعوثين

====================
وفي عام 150ق.م
كان في سورية ممالك عربية تحاول التحرر والاستقلال عن السلوقيين ، كمملكة الأباجرة في "الرها" أديسا وإمارة أذينة في تدمر وإمارة شمسيغرام في حمص والرستن وإمارة الأيتوريين في البقاع عنجر
=================
150 ق م
ملك معين = اليفع صدق الثالث - وقه ايل صدق
==============================

c150BC
Agora's Stoa of Attalos, a massive colonnaded monument at the foot of the Acropolis, was dedicated by King Attalos of Pergamon.
(AP, 4/16/03)
============================
c150BC
The craft of paper making was developed in China around this time. Paper was made by soaking flattened plant fibers and then allowing them to dry on a screen.
(ATC, p.89)

=====================
c150BC
Cival was a large and sophisticated Mayan city of some 10,000 people.
(USAT, 5/11/04, p.7D)
=========================
150BC
In 2005 archaeologists at the San Bartolo site in Guatemala led by Guatemalan Monica Pellecer Alecio found the oldest known Maya royal burial, from around 150 BC. Excavating beneath a small pyramid, that team found a burial complex that included ceramic vessels and the bones of a man, with a jade plaque, the symbol of Maya royalty, on his chest.
(AP, 12/14/05)
======================
150BC-100BC
In 1901 pieces of an ancient Greek calculating machine, called the Antikythera Mechanism, were discovered by sponge divers exploring the remains of a shipwreck off the tiny island of Antikythera. Radiocarbon dating suggested it was built around 65 BC, but in 2006 newly revealed lettering on the machine indicate a slightly older construction date of 150 to 100 BC. In 2008 researchers said the device, which originally contained 37 gears, included the cycle of the Greek Olympics.
(http://tinyurl.com/y255xr)(SFC, 7/31/08, p.A15)
========================
150BC-200CE
In Oman triliths, small, 3-stone monuments, were set in rows in the Mahra tribal territory. Many were inscribed with an undeciphered south Arabic script. The Mahra and Shahra are Semitic, non-Arabic speaking tribes in the Dhofar Mountains that even today control much of the frankincense region.
(AM, May/Jun 97 p.53)
=========================
من سنة 150 ق م
حتي سنة 146 ق م

الحرب البونية الثالثة
سنة 150ق م
أعلنت روما الحرب على قرطاجنة بحجة نقض قرطاجنة للأحد شروط معاهدة الصلح بشنها حرباَ دون إذن من روما وذلك سنة 151 ق م علي نوميديا
وصل إلي قرطاجنة خبر إعلان روما الحرب واقلاع أسطولها الحربي أقلع إلى إفريقية.
ولم تكن قرطاجنة المدينة القديمة مستعدة لخوض غمار حرب عوان مهما يكن من كثرة سكانها وضخامة تجارتها. ذلك أن جيشها كان صغيراً وأن أسطولها كان أصغر من جيشها، ولم يكن لها جنود مرتزقة ولا حلفاء.
يضاف إلى هذا أن روما كانت تسيطر على البحار، ولهذا أعلنت أتكا انضمامها إلى روما ضد قرطاجنة
وحال مسينسا ملك نوميديا بين قرطاجنة وبين الاتصال بالأرض التي خلفها في القارة الإفريقية
، وأصاب الذعر القرطاجيين ومالت قرطاجنة للوفاق فأرسلت وفداً في بعثة عاجلة إلى روما وأمرت البعثة أن تجيب روما إلى جميع مطالبها
وفي روما خدع مجلس الشيوخ الروماني الوفد القرطاجي القادم فوعده بأنه إذا أسلمت قرطاجنة إلى القنصلين الرومانيين في صقلية ثلاثمائة من أبناء أشرف الأسر فيها ليكونوا رهائن لديهما، وأجابت القنصلين إلى جميع مطالبهما أياً كانت هذه المطالب، فإن قرطاجنة ستحتفظ مقابل ذلك بحريتها وسلامة أرضها.
وأرسل مجلس الشيوخ أوامر سرية إلى القنصلين لينفذا ما صدر إليهما قبل من الأوامر.
ووافق القرطاجنيون وأسلموا أطفالهم بقلوب واجفة وعيون باكية، واحتشد آباؤهم عند شاطئ البحر يودعونهم، وهم في أشد الألم والحسرة، وحاولت أمهاتهم في آخر لحظة أن يمنعن السفن من المسير، وألقت بعضهن أنفسهن في الماء، وأخذن يسبحن فيه ليلقين آخر نظرة على أطفالهن. وأرسل القنصلان الأطفال إلى روما، وعبرا البحر إلى يوتيكا Utica على رأس الجيش والأسطول، واستدعيا سفراء قرطاجنة، وطلبا أن تسلم بلدهما كل ما بقي لها من السفن، وكمية كبيرة من الحبوب، وجميع الأسلحة والمعدات الحربية.
فلما أجيبت هذه المطالب كلها، طلب القنصلان بعدئذ أن يخرج جميع سكان قرطاجنة منها، وأن يقيموا على بعد عشرة أميال من المدينة، لأنهما سيأمران بإحراق مدينة قرطاجنة عن آخرها.
وحاول السفراء عبثاً أن يقنعوا الرومان بأن تدمير مدينة أسلمت إلى أعدائها رهائن من أهلها وجميع أسلحتها ومن غير قتال غدر وخيانة
لا نظير لهما في التاريخ كله. وعرضوا أن يقدموا حياتهم فداء لمدينتهم، وتكفيراً عما عساها أن تكون قد اقترفته من الذنوب، وخروا على الأرض سجداً وأخذوا يضربونها برؤوسهم.
فأجابهم القنصلان بقولهم إن هذه هي شروط مجلس الشيوخ وإنهما لا يستطيعان أن يغيرا منها شيئاً.
ولما سمع أهل قرطاجنة بما هو مفروض عليهم جن جنونهم، وطاشت أحلامهم، فأخذ آباء الأطفال الذين أسلموا رهائن إلى روما يقطعون أجسام القواد الذين أشاروا بتسليمهم، وقتل آخرون القواد الذين أشاروا بتسليم السلاح، وأخذ غيرهم السفراء العائدين في شوارع المدينة ويرجمونهم بالحجارة، ومنهم من قتلوا كل من وجدوهم في المدينة من الإيطاليين، ومنهم من وقف في دور الصناعة الخالية من السلاح يبكون وينتحبون.
وأعلن مجلس شيوخ قرطاجنة الحرب على روما، وأهاب بكل من فيها من البالغين رجالاً ونساء، أرقاء وأحراراً، أن يجيّشوا جيشاً جديداً، وأن يصنعوا أسلحة يدافعون بها عن المدينة. وثبت الغضب قلوبهم، وقوى عزائمهم، وأخذوا يهدمون المباني العامة لينتفعوا بما فيها من خشب وحديد، وصهرت تماثيل الأوثان لتصنع منها السيوف، وجزت شعور النساء لتصنع منها الحبال، ولم يمض على المدينة المحصورة إلا شهران حتى أخرجت 8000 درع، 8000 سيف، 70.000 حربة، وستين ألف قذيفة منجنيقية، وبنت في مينائها الداخلي عمارة بحرية مؤلفة من 120 سفينة(49).

==========================

149 – 146 ق.م.
الحرب البونية الثالثة بين قرطاجنة وروما تنتهي بهزيمة القرطاجنيين وتدمير قرطاجنة تماماً عام 146 ق.م. وإفريقية تصبح ولاية رومانية.
=============================
=============================

سنة 149 ق م
استمرت قرطاجنة في مقاومة الحصار براً وبحراً ، كان القنصلان في خلالهما يهاجمان أسوارها بجيوشهما، وكانا في كل مرة يرتدان عنها خائبين.
=========================
سنة 149 ق م
روما : مات الرقيب ( كاتو) في عام 149
ترك الرقيب كاتو الطاعن في السن أثراً عميقاً في التاريخ الروماني. وظل الناس قروناً كثيرة يرون فيه الروماني النموذجي في عصر الجمهورية، واتخذه شيشرون في كتابه De Senectute المثل الأعلى للرجال، وحاول حفيد حفيده أن يأخذ نفسه بفلسفته خالية من فكاهته، كما حاول ماركس أن يتخذه نموذجاً له ينسج على منواله، وكان فرنتو يهيب بالأدباء اللاتين أن يعودوا إلى أسلوبه البسيط الخالي من الالتواء والتعقيد.
ولكنه مع ذلك لم يفلح إلا في أمر واحد وهو تدمير قرطاجنة، أما مقاومته للهلينية ومحاولته أن يمنعها من السيطرة على الحياة الرومانية فقد أخفق فيهما كل الإخفاق، واستسلمت كل نواحي الحياة الرومانية من أدب، وفلسفة، وخطابة، وعلم، ودفن، ودين، وأخلاق، وعادات، وملابس، استسلمت هذه كلها لتأثير اليونان.
لقد كان كاتو يكره الفلاسفة اليونان، ولكن حفيده الشهير كان يحيط نفسه بهم، وظلت العقيدة الدينية التي فقدها هو تضمحل رغم ما بذل من الجهود
لإحيائها وأهم من هذا كله أن الفساد السياسي الذي قاومه في شبابه أخذ ينتشر ويعظم كلما زادت مخاطر المناصب الحكومية باتساع رقعة الإمبراطورية.

======================
149-146BC
Rome and Carthage fought the 3rd Punic War that resulted in the total defeat of Carthage. All inhabitants of Carthage were sold into slavery and the city was burned to the ground. As a result of the Punic wars Rome expanded its empire to cover Spain, North Africa, Greece, Asia Minor and Egypt.
(eawc, p.15)(HNQ, 8/9/00)


===========================


148 – 146 ق.م.
روما تستولي على بلاد اليونان.
=======================
سنة 148ق م
استمرت قرطاجنة في مقاومة الحصار براً وبحراً ، كان القنصلان في خلالهما يهاجمان أسوارها بجيوشهما، وكانا في كل مرة يرتدان عنها خائبين.
=================
سنة 148 ق م
موت ملك نوميديا (ماسينيسا)
لمحة عن ماسينيسا :
ولد سنة 238 ق م
عاش تسعين عاماً (238-148)
ورزق ولداً وهو في السادسة والثمانين من عمره،
ووضع لنفسه نظاماً صارماً لحياته استمسك به كل الاستمساك، واستبقى به صحته وقوته إلى آخر أيامه تقريباً.
وقد أفلح هذا الملك في تنظيم رعاياه البدو، وبدلهم من حياة الترحال حياة الاستقرار الزراعية، وأنشأ منهم دولة منظمة ظل يحكمها حكماً صالحاً مدى ستين عاماً، وجمل مدينة سرتا حاضرة البلاد بما أنشأه فيها من المباني الفخمة.
ودفن بعد وفاته في قبره وهو الهرم العظيم الذي لا يزال باقياً إلى اليوم قرب مدينة قسطنطينية في بلاد تونس.
واستطاع هذا الملك أن يكسب صداقة روما، وكان يدرك ما عليه قرطاجنة من ضعف ، فأخذ يغير على أراضيها،واستولى على لبتس العظيمة وغيرها من المدن، وعلي جميع المسالك البرية المؤدية إلى العاصمة قرطاجنة.
أرسلت قرطاجنة سفراء للشكوي إلى مجلس الشيوخ الروماني من عدوان مسينسا.فقال لهم المجلس لاحق لكم لأنكم فينيقيين دخلاء علي إفريقية،د تحررت ، وأعلنت الحرب على نوميديا في عام 151،
وفي سنة 150 شنت روما الحرب والحصار على قرطاجنة.
وفي سنة 148 ق م مات ماسينيسا بعد أن أشعل الحرب التي أدت لهلاك الفينيقيين في أفريقيا علي يد الروم
المرادفات الانجليزية:
لبتس Leptis
ماسينسا Masinissa
نوميديا Numidia-
سرتا Cirta
==========================================
عام 148 ق.م

قام"ميسبسا" قبل وفاته بتقسيم مملكته بين ولديه" اذربعل" و"هيمبسال" من جهة، وبين ابن أخيه"يوغرطة" (ابن مستنبعل)
بعد وفاة "ماسينيسا " عام 148 ق.م قسمت مملكته بين أولاده "ميسبسا" و"غولوسا" و"مستنبعل". واستطاع "ميسبسا" في الأخير الانفراد بالحكم لمدة ثلاثين سنة، لم يدخر خلالها جهدا من أجل ازدهار عاصمته "سيرتا". فلقد نهج نفس الطريق الذي سار عليه أبوه من قبله.


زادت أعمال "ميسبسا" المدينة جمالا وثراءا، مما جعلها تستقطب اهتمام كل التجار والفنانين الذين أصبحوا يفدون عليها من كل الجهات.


========================

147 ق م
انتصارات فيرياسس ؟؟علي الرومان في أسبانيا
========================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

من 199 ق م    تنازلياً  إلي    100 ق م Empty
مُساهمةموضوع: رد: من 199 ق م تنازلياً إلي 100 ق م   من 199 ق م    تنازلياً  إلي    100 ق م Icon_minitimeالسبت أغسطس 06, 2011 2:21 pm


عام 147
استمرت قرطاجنة في مقاومة الحصار براً وبحراً ، كان القنصلان في خلالهما يهاجمان أسوارها بجيوشهما، وكانا في كل مرة يرتدان عنها خائبين.
ولما كان سبيو إيمليانس وحده- وهو أحد التربيونين العسكريين- هو الذي أظهر في هذا الحصار براعة ودهاء، فقد عينه مجلس الشيوخ الروماني والجمعية قنصلاً وقائداً في عام 147، ولم يعارض في هذا التعيين أحد حتى كاتو نفسه. ولم يمض على ذلك إلا قليل حتى نجح ليليوس في تسلق أسوار المدينة.
ودافع القرطاجنيون عن مدينتهم شارعاً شارعاً، رغم نقص الطعام والمجاعة ، ولكن الجوع أضناهم وأهلكهم ، ولكنهم واصلوا دفاعهم المستميت عن قرطاجنة لفترة ستة أسابيع كاملة، وأعداؤهم الروم يحصدونهم حصداً بلا شفقة ولا رحمة.
ولما رأى سبيو القناصين من قرطاجنة يصطادون رجاله وهم كامنون وراء الجدران، أمر أن تشعل النيران في كل الشوارع التي يستولون عليها، وأن تدك مبانيها دكاً، فاحترق في اللهب كثير من الجنود القرطاجيين المختبئين في الدور.
بعد أن نقص عدد أهالي قرطاجة من 500 ألف نسمة إلى 55ألف نسمة فقط وجد القرطاجنيون الباقون أن لابد لهم من التسليم
وطلب قائدهم (هزدروبال) من سبيو أن يؤمنه على حياته / فأجابه سبيو إلى ما طلب، ولكن زوجة (هزدروبال) الحزينة عيرت زوجها بجبنه وألقت بنفسها وبأولادها في اللهب.
واستسلمت المدينة إلى الجيوش الرومانية فنهبوها وعاثوا فيها فسداً.
ثم باعوا أسراهم ممن بقي من القرطاجيين حياً كعبيد في سوق الرقيق،
==========================
146

146BC
Roman forces breached the walls of Carthage. All inhabitants were sold into slavery. The city was burned to the ground and the land was sown with salt.
(NG, Aug., 1974, p.174)(NG, 8/04, p.46)
======================
146BC-30BC
All Hellenistic territory became subject to Rome over this period.
(eawc, p.15)
========================
146BC-30BC
Roman civilization as a result of the Punic Wars witnessed a series of cultural conflicts and assassinations.
(eawc, p.15)
========================

أحجم سبيو عن تدمير مانجا من الحرب من مباني مدينة قرطاجنة ، وأرسل إلى مجلس الشيوخ يسأله رأيه الأخير
فرد عليه المجلس بأن قرطاجنة نفسها وكل ما انضم إليها في الحرب من البلاد التابعة لها يجب أن تدمر عن آخرها، وأن تحرث أرضها وتغطى بالملح، وأن تصب اللعنات على كل من يحاول بناء شيء في موضعها
وهنا أشعل الروم النيران في جميع المباني من قصور وبيوت ومعابد ومخازن تجارية وورش صناعية ، وظلت النار مشتعلة في المدينة سبعة عشر يوماً كاملة.

ولم يعقد صلح أو وقع معاهدة، لأن دولة الفينيقيين في قرطاجنة لم يبق لها وجود، وتحطمت إلي غير رجعة وتركت دكاً محترقاًا
أما يوتيكا وغيرها من مدن إفريقية التي ساعدت روما فستركتها روما حرة تحت حمايتها
وأما ما بقي من أملاك قرطاجنة فقد جعل ولاية خاضعة لروما وسمي (ولاية إفريقية
. وبعدها جاء الممولون الرومان وقسموا الأرض ضياعاً،
وورث التجار الرومان التجارة القرطاجنية،
وأضحى الاستعمار العامل المحرك الدافع للسياسة الرومانية، والغرض السافر الصريح الذي تعمل له روما عن قصد وتخطيط وتدبير،
وضمت سرقوسة إلى ولاية صقلية الرومانية،
وأخضعت بلاد غالة الجنوبية لتكون هي الطريق البري لأسبانيا بعد أن خضعت كلها لروما
ولم تجد روما
صعوبة في إقناع مملكتي مصر وسوريا المصطبغتين بالصبغة الهلينية بالخضوع إلى رغبات روما
كما اضطر بوبليوس أنتيوخوس الرابع- إلى الخضوع لها بلا قتال
وإذا نظرنا إلى تدمير قرطاجنة وكورنثه في عام 146 من الناحية الأخلاقية- وهي نظرة لها شأنها على الدوام في السياسة الدولية- حكمنا دون تردد بأن هذا العمل من أفظع الفتوح وأشدها وحشية في التاريخ كله. أما من ناحية الاستعمار وبناء الإمبراطوريات- أي من ناحية السلامة والثراء- فقد كان هذا الفتح حجر الزاوية في سيادة روما التجارية والبحرية، فقد أضحت منذ تلك اللحظة هي المسيطرة على البحر الأبيض المتوسط، والمتصرفة في مصائره، وارتبط تاريخه بتاريخها أوثق ارتباط.
وكان كل فتح حربي جديد يزيد في ثراء روما كما يزيد في فسادها ووحشيتها، وكانت قد كسبت كل حرب خاضت غمارها عدا حرب الطبقات، وأزال تدمير قرطاجنة آخر عائق قائم في سبيل الانقسام والفتن في المدينة، وجوزيت روما على تملكها العالم بثروات طاحنة وفتن صماء دامت قرناً من الزمان


المرادفات الانجليزية:
ولاية إفريقية Africa
يوتيكا Utica
أنتيوخوس Antiochus
Popilius بوبليوس
فرنتو Fronto

============================
146 ق م
أعلن اليونانيون حرب التحرير،
وكانوا يظنون أن اشتباك رومة في الحرب في أسبانيا وإفريقية سيشغل جيوشها فيحملها على أن تعقد معهم صلحاًمرضياَ ، وطغت على مدائن العصبة موجة من الحماسة الوطنية فحرر العبيد وسلحوا، وأعلن إيقاف أداء الديون، ووعد الفقراء بقسط من الأرض الزراعية، وألفى الأغنياء التعساء أنفسهم بين الاشتراكية ورومة، فقدموا كارهين جواهرهم وأموالهم لقضية الحرية، ونفضت أثينة وإسبارطة أيديهما من النزاع كله وبقيتا بمعزل عنه
أما بؤوتية، ولكريا، وعوبية، فقد انضمتا بشجاعة إلى حرب التحرير.
وثارت جمهوريات مقدونية الأربع علناً على رومة.
----------------------------
146 ق م
روما تفرض سيطرتها على اليونان ومقدونيا:

استشاط مجلس الشيوخ الروماني غضباً ، فسير إلى بلاد اليونان جيشاً بقيادة مميوس وأسطولاً بقيادة متلوس
. وقضت قوة الجيش والأسطول مجتمعين على كل مقاومة، واستولى مميوس
على كورنثة حصن العصبة الحصين. وأشعل الفاتحون النار في المدينة الغنية مدينة التجار والعاهرات، وذبحوا جميع رجالها وباعوا جميع نسائها وأطفالها في أسواق الرقيق.
ونقل مميوس إلى إيطاليا كل ما استطاع نقله من الأموال، ومظاهر الثراء ومنها جميع التحف الفنية التي كان الكورنثيون يزينون بها مدينتهم وبيوتهم.
ويحدثنا بولبيوس أن الجنود الرومان السخفاء كانوا يستخدمون الرسوم الفنية ذات الشهرة العالمية لوحات في لعب الدَّاما أو النرد.

قتلت زعماء الثورة اليونانية ، وأنشأت من بلاد اليونان ومقدونية ولاية تحت حكمها.
وفرضت على بؤوتية، ولكريس، وكورنثة، وعوبية جزية
أما أثينة وإسبارطة فلم تمسسهما بسوء وأجيز لهما أن تبقيا خاضعتين لقوانينهما.
وأيدت رومة حزب الملاك والنظام في جميع البلاد وأعلنت أن كل محاولة تبذل لإشعال نار الحرب، أو الفتن، أو تبديل الدستور، تعد خروجاً على القانون.
وهكذا وجدت المدن اليونانية الهائجة المضطربة السلم في آخر الأمر بعد أن أخذت درساَ لاينسي ، لكن لم تمت الحضارة اليونانية علي الفور حين استولت روما على اليونان، بل عاشت بعدها عدة قرون،
وانتقل لروما تراث اليونان في شكله الهلنستي: فأخذ كتاب مسرحياتها عن مناندر وفليمون؛ وقلد شعراؤها أساليب الأدب الإسكندري وأوزانهِ وموضوعاته؛ واستخدم فنَّها الصناع اليونان والأشكال اليونانية؛ ولم تزل أشكال النحت وقواعده الفنية يونانيةِ
واندمجت في شرائع روما قوانين المدن اليونانية، وصيغ نظامها الإمبراطوري المتأخر على مثال الملكيات اليونانية- الشرقية
.

المصدر : ديورانت / قصة الحضارة -> حياة اليونان -> انتشار الهلنستية -> مجيء رومة -> رومة الفاتحة
المرادفات الانجليزية :
متلوس Metillus
مميوس Mummius
==========================================
146 ق م
سقوط قرطاجنة في يد الرومان وتدميرها.
سبيو أفريكانس الأصغر يدمر قرطاجنة
================
146 ق مموميوس ينهب كورنثة
============

146 ق م
امتداد حكم الرومان الي شمال افريقية واليونان

=========================

145BC
In China Su-ma Ch'ien, the historian and author of the "Records of the Historian," was born. He included social and economic consideration in his history but mentioned nothing of Han Wu-ti and his administration. He was eventually castrated by Wu-ti after writing an apology on behalf of the Hsiung Nu. He died around 90BC.
(eawc, p.15)
==========================
سنة 145 ق . م .
مصر : مات بطليموس السادس
وخلفه ( بطليموس السابع ( ابن بطليموس السادس ) الذي حكم أشهر قليلة بوصاية أمه الملكة كليوباترا إلى أن عاد عمه من برقة الذى قاسم شقيقه فى حكم مصر فى وقت ما .

============================

سنة 145 ق م .
ملك مصر = بطليموس الثامن ( ابن الخامس ) " يوار جتيس الثانى "

سبق له الحكم من 169 - ق م فى مصر ومن 163 - 145 ق م ثم من 145 - 116 ق .م مصر
وقامت ضده ثورة عنيفة فى سنتى 131 - 130 ق م هرب على أثرها وأنفردت بالحكم فى تلك الفترة كليوباترا الثانية ملكة مصر ، إلا انه استطاع يوار جتيس الثانى استعادة ملكه فى الأسكندرية وتوفى سنة 116 ق م .
------------------------------
145 ق م
ـ الكاهن الأعظم (أونياس الرابع) يبني هيكلاً في ( ليونتو بوليس) في مصر بإيعاز من البطالمة.
=======================
145 ق.م.
نوميديا (الجزائر الحالية) تخضع للحكم الروماني عقب الحروب البونية.
=======================

142 ق م
ـ مقتل يوناثان الحشموني. شمعون يصبح قائداً للحشمونيين. اعتراف ديمتريوس الثاني (السلوقي) باستقلال يهودا وتَجدُّد المعاهدة بين الحشمونيين وروما.
ـ شمعون المكابي (142 ـ 134).

========================

141BC
Wu Di (15) became China's 5th Han emperor.
(NG, Feb, 04, p.14)
---------------------------------
141BC
The Romans incorporated Macedonia as a province.
(AM, 11/00, p.12)
------------------------------
141 ق.م
انتهت دولةالسلوقيون بالعراق (هم من الأسرة السلوقية المقدونية) بسقوط الدولة على يد البارثينيين Parthians
==============

ق م 141 من سنة
حتي سنة 224 م
يحكمها البارثينيون Parthians العراق
مؤسس دولتهم Arsaces الأول ويعود أصلهم إلى إيران، واستقرت بلاد ما بين النهرين في عهدهم.
عاشت دولة البارثينيين من 141 ق.م إلى 224م عندما تم اسقاطها على يد الساسانيين


ملحوظة : البعض يسمي البارثينيون باسم ( الفرثيون).

======================

140 ق م
Emperor Wu Ti expands Chinese Empire
====================

140 ق م
ـ المجمع الأكبر في القدس يعين شمعون قائداً للشعب (إثنآرخ) وكاهناً أعظم وقائداً للجيوش. تصير هذه الوظائف وراثية في نسله. نهاية التمرد الحشموني وبداية حكم الأسرة الحشمونية. بداية ظهور الحزب الفريسي المعارض للصدوقيين.
=======================

(138- 129 ق.م)
تولى الحكم أنطيخوس السابع الصيديوني (Antiochus VII Sidetes)
حيث أعاد سيطرة الدولة السلوقية على كامل الهلال الخصيب .

بعد موت أنطيخوس السابع خضعت الدولة السلوقية لنفوذ وتدخل المملالك المجاورة وبدأ من العام (125 ق.م) تواجد أكثر من ملك في نفس الوقت للدولة، فكان البطالمة يتحالفون مع المطالبين بالعرش في سبيل إضعاف الملوك الموجدين على العرش ،وزادت الصرعات الداخلية في المملكة وفي البيت الملكي بين الأخوة وأبناء العمومة، وبقي الحال على ذلك حتى العام (83 ق.م )

=========================



137BC
Dutugemunu, Sinhalese king of Sri Lanka (161BC to 137 BC), died. He gained rule after defeating Elara, a Tamil usurper from India.
(http://en.wikipedia.org/wiki/Dutugamunu)
=======================

(135 ق م
الي :
104 ق م
يوحنا هيركانوس الأول ابن شمعون يَخلُف أباه في السلطة.
قام بتجديد المعاهدة مع روما.
=========================
134 ق م
اغتيال شمعون على يد زوج ابنته بطليموس حاكم أريحا.
======================

133BC
China's Emperor Wu Di declared war on the Xiongnu, a nomadic people in northwest China.
(NG, Feb, 04, p.15)
======================
133BC
In Rome Tiberius Gracchus was elected as tribune. He and his brother, elected in 123BC, strove for reforms in the Roman Republic, but failed due to the conservative customs of the upper class and their resistance to change. Marius and Sulla, 2 military leaders, followed the attempts of the Gracchi.
(eawc, p.15)
-------------------------------------------
133BC
Attalus III of Pergamon bequeathed his kingdom to Rome. It became the province of Asia.
(AM, 11/00, p.12)

========================

133 – 96 ق.م.
فترة التوسع الروماني :
غرب تركيا 133 ق.م.
جنوب الغال 121 ق.م.
كيليكيا 101 ق.م.
برقة 96 ق.م.

===========================================
في مستهل عام 133
اختيار تيبيريوس جراكس تربيوناً
تيبيريوس جراكس هو ابن تيبيريوس جراكس الذي تدين له أسبانيا بالشكر لأنه حكمها حكماً عادلاً كريماً، والذي عين قنصلاً مرتين ورقيباً مرة، والذي أنقذ من الهلاك أخا سيبو الإفريقي وتزوج
ابنته، وأنجبت كرنليا اثنى عشر طفلاً توفوا كلهم إلا ثلاثة منهم قبيل البلوغ، وتحملت هي بعد وفاته عبء تربية تيبيريوس وأخت لهما- تدعى أيضاً كرنليا- صارت فيما بعد زوجة سبيو إيمليانوس؛ وكان للزوج والزوجة نصيب من الثقافة الهيلينية، وكان ممن يعطفون على الدائرة الثقافية السبيونية.
وكان لكرنليا ندوة أدبية، وكتبت رسائل بأسلوب سليم رشيق جعلها من خير ما كتب في الآداب اللاتينية، ويقول أفلوطرخس إن ملكاً من ملوك مصر عرض عليها بعد أن ترملت أن تتزوجه، وأن ينزل لها عن عرشه؛ فأبت وآثرت أن تبقى ابنة لسبيو، وحماة لسبيو آخر وأماً لجراكس.
ونشأ تيبيريوس وكيوس جراكس في جو مشبع بطرائق الحكم والفلسفة عرفاً فيه مشاكل الحكومة الرومانية ونظريات الفلسفة اليونانية. وقد تأثرا بآراء بلوسيوس
وهو فيلسوف يوناني من كومي بعت فيهما نزعة حرة قوية استخفت بقوة المحافظين في روما.
ويكاد الأخوان أن يكونا متماثلين في طموحهما، وكبريائهما، وإخلاصهما، وفصاحتهما التي لا يكاد يصدقها العقل، وشجاعتهما التي لا تشوبها قط شائبة. ويحدثنا كيوس أن تيبيريوس شاهد مآساة الزراع، وتأثر بها أشد التأثر حين كان مسافراً في إتروريا "فرأى قلة السكان ولاحظ أن الذين كانوا يحرثون
الأرض ويرعون قطعان الضأن هم العبيد الأجانب"، وإذ كان تيبيريوس يعرف وقتئذ أن الملاك وحدهم هم الذين يجندون للخدمة في الجيش فقد سأل نفسه كيف تستطيع رومه أن تحتفظ بزعامتها أو استقلالها إذا حل زراعها الأقوياء الذين كانوا يؤلفون الكثرة الغالبة في الفيالق الرومانية عبيد غرباء لا تربطهم بها صلة ما؟ وكيف تكون الحياة الرومانية حياة طيبة، والديمقراطية الرومانية ديمقراطية صالحة، إذا غصت بصعاليك المدن المعدمين بدل الزراع الأباة الأعزاء الذين يمتلكون الأرض ويفلحونها بأنفسهم؟ وخيل إليه أن توزيع الأرض على المواطنين الفقراء هو الحل الصحيح البين الذي لابد من الالتجاء إليه لحل المشاكل الثلاث القائمة وقتئذ في البلاد: الاسترقال في الريف، والازدحام والفساد الخلقي في المدن، وضعف الروح الحربية بين المواطنين.
وما كاد تيبيريوس جراكس يختار تربيوناً في مستهل عام 133 حتى أعلن أنه يعتزم أن يعرض على الجمعية القبلية ثلاثة اقتراحات :

(1) ألا يسمح لأي مواطن بأن يمتلك أكثر من 323 فداناً- أو 667 فداناً إذا كان له اثنان من الأبناء- من الأراضي المشتراة أو المستأجرة من الدولة
(2) وأن يُرد إلى الدولة كل ما عدا هذا القدر من الأرض العامة التي باعتها أو أجرتها للأفراد، على أن ترد الدولة لهم أثمانها أو الإيجار الذي أدوه مضافاً إلى قدر من المال نظير ما أنفقوه في إصلاحها.
(3) وأن تقسم هذه الأراضي التي ترد إلى الدولة إقطاعيات مساحة كل منها عشرون فداناً توزع على المواطنين الفقراء على شرط أن يتعهدوا بالا يبيع أحد منهم نصيبه من هذه الأراضي؛ وأن يؤدوا عنها ضريبة سنوية إلى خزانة الدولة.
ولم يكن هذا الإصلاح الزراعي خيالاً متعذر التنفيذ، بل كانت مجرد محاولة لتنفيذ قوانين ليسنيوس كلفس Licinius Calvus الصادرة في عام 367 ق.م، والتي ألغيت ولم تنفذ قط.
وقد قال تيبيريوس للعامة الفقراء في إحدى خطبه الشهيرة التي تعد من أعظم الخطب في التاريخ الروماني كله:
"إن لحيوانات الأرض جحورها ولطير الهواء أوكارها ومخابئها، أما الرجال الذين يحاربون ويموتون من أجل إيطاليا فلا يستمتعون فيها إلا بالضوء والهواء. إن قواد الجيش ينادون جنودهم أن يقاتلوا دفاعاً عن قبور آبائهم وأضرحتهم، ولكن نداءهم هذا نداء سخيف باطل، إذ ليس في وسعك أن تدلهم على مذبح لآبائهم يقربون فيه لآلهتم، وليس للفقراء مقابر لأسلافهم. إنكم أيها الفقراء تقاتلون وتموتون لينعم غيركم بالثروة والترف، ويقال لكم: إنكم سادة العالم، ولكنكم لا تجدون في هذا العالم موضعاً لقدم، في وسعكم أن تقولوا إنه ملك لكم").
وأعلن مجلس الشيوخ أن هذه الاقتراحات ليست في واقع الأمر إلا مصادرة لأموال الناس، واتهم تيبيريوس بأنه يعمل ليكون طاغية حاكماً بأمره، وأقنع إكتافيوس وهو تريبون آخر أن يستخدم ما له من حق الاعتراض في منع عرض المشروع على الجمعية، فما كان من جراكس إلا أن تقدم باقتراح يقضي بأن كل تربيون يعمل ضد مصالح من يمثلهم يجب أن يسقط على الفور من عداد أعضاء الجمعية.
ووافقت الجمعية على هذا الاقتراح وأَخرج حرَّاسُ تيبيريوس أكتافيوس قوة واقتداراً من قاعة الجمعية على الفور، ووافقت الجمعية بعدئذ على الاقتراحات الأصلية فأصبحت قانوناً واجب التنفيذ، ثم أوصلته محروساً إلى منزله لخوفها أن يغتاله مغتال في الطريق

غير أن تحكمه غير المشروع في حق التربيون في الاعتراض، وهو الحق الذي جعلته الجمعية نفسها من أقدم الأزمان حقاً مطلقاً غير مقيد بقيد ما، قد وضع في يد معارضيه سلاحاً يشهرونه في وجهه ويقضون به على قانونه. فجهروا بعزمهم على أن يتهموه في نهاية العام الذي يتولى فيه منصبه بالخروج على دستور البلاد واستخدم العنف ضد أحد التربيونين.
وأراد تيبيريوس أن يحمي نفسه بالسخرية من الدستور مرة أخرى، وذلك بترشيح نفسه لأن يعاد اختياره تربيوناً في عام 132. وإذ كان إيمليانس وليليوس وغيرهما من الشيوخ الذين عضدوا اقتراحه الأول قد تخلوا عنه الآن، فقد لجأ بكليته إلى العامة ووعدهم بأن ينقص إذا اختاروه مدة الخدمة العسكرية، ويلغى استئثار الشيوخ بأعمال المحلفين، وأن يجعل حلفاء رومه من الإيطاليين مواطنين رومانيين.

ورفض مجلس الشيوخ في هذه الأثناء اعتماد الأموال التي طلبتها اللجنة الزراعية التي نيط بها تنفيذ قوانين تيبيريوس.

فلما أوصى أتلس الثالث ملك برجموم بمملكته لروما في عام 133 عرض جراكس على الجمعية أن تباع أملاك أتلس الخاصة والمنقولة، وأن يوزع ما يتحصل من بيعها على من نالوا إقطاعيات من أراضي الدولة ليبتاعوا بها ما تحتاجه مزارعهم من أدوات.
وأثار هذا الاقتراح غضب مجلس الشيوخ لأنه رأى أن ما له من سيطرة على الولايات وعلى الأموال العامة قد أخذت تنتقل إلى جمعية قوية الشكيمة غير ممثلة للبلاد، معظم أعضائها من أصل وضيع ومن غير أبناء البلاد الأصليين.

فلما كان يوم الانتخاب ظهر جراكس في السوق العامة بملابس الحداد ومن حوله حراس مسلحون للدلالة على أن هزيمته في الانتخاب ستؤدي إلى اتهامه وإعدامه. وحدث في أثناء الاقتراع أن لجأ كلا الطرفين إلى العنف.
ونادى (سبيو نسكا
بأن تيبيريوس يريد أن ينصب نفسه ملكاً، وقاد الشيوخ إلى السوق العامة مسلحين بالهراوات.
وارتاع أنصار جراكس حين شاهدوا أثواب الأشراف الفخمة فتخلوا عنه، وأصيب تيبيريوس بضربة على أم رأسه خر على أثرها صريعاً وهلك معه بضع مئين من أتباعه. ولما طلب كيوس
أخوه الأصغر أن يؤذن له بدفنه لم يجب إلى طلبه، وألقيت جثث العصاة الموتى في نهر التيبر وكورنليا في أثناء ذلك حزينة باكية.
وأراد مجلس الشيوخ أن يهدئ من ثورة العامة فوافق على تنفيذ قوانين جراكس.
المرادفات الانجليزية
بلوسيوس Blossius
كومي Cumae
تيبيريوس جراكس Tiberius Sempronius Graccus
كيوس Caius
أتلس الثالث Atallus III
برجموم Pergamum
سبيو نسكا Scipio Nasica

المصدر : ديورانت
==============================


131-130

ملك مصر = بطليموس الثامن ( ابن الخامس ) " يوار جتيس الثانى "

سبق له الحكم من 169 - ق . م فى مصر ومن 163 - 145 ق . م ثم من 145 - 116 ق .م مصر
وقامت ضده ثورة عنيفة فى سنتى 131 - 130 هرب على أثرها وأنفردت بالحكم فى تلك الفترة كليوباترا الثانية ملكة مصر ، إلا انه استطاع يوار جتيس الثانى استعادة ملكه فى الأسكندرية
================
130BC
The Huns pushed the Kushan and Scythian nomads west across the Central Asian steppes.
(NG, March 1990, p.63)
===========================
130
فتح طريق الحرير الكبير من الصين إلي الغرب
The Great Silk Road opened from China to the West.
(WH, 1994, p.13)

============================


124
اختيار كيوس جراكس تربيوناً
السبب : في أثناء خدمته بقيادة إيمليانس في نوماتيا أظهر كثيراً من الذكاء والشجاعة ، ونال إعجاب الناس على اختلاف مشاربهم باستقامته وبساطة معيشته؛ وكان رجلاً حاد المزاج جياش العواطف، إذا ثار زادت حدتها لطول كبتها، وقد أصبح بفضلها أعظم خطباء الرومان قبل أيام شيشرون، وفتحت أمامه أبواب المناصب كلها تقريباً في مجتمع كان للفصاحة فيه المحل الثاني بعد الشجاعة في رقي الرجال وبلوغهم أسمى المراتب.
لهذا كله اختير تربيوناً في خريف عام 124.
ولم يكن ما أثاره مقتل تيبيريوس في قلب أخيه كيوس هو مجرد الرغبة في الانتقام، بل أثار فيه صادق العزم على أن يتم ما بدأه أخوه.
وكان كيوس رجلاً واقعياً أكثر من أخيه، ومن ثم أدرك أن لا بقاء لأي إصلاح إذا لم يقو على مغالبة القوة الاقتصادية أو القوة السياسية في الدولة. ولذلك استقر رأيه على أن يضم إلى جانبه خمس طبقات من طبقات الشعب المختلفة: طبقة الزراع، والجيش وعامة المدن ورجال الأعمال. فأما الطبقة الأولى فقد ضمها إليه بالعودة إلى القوانين الزراعية التي سنها أخوه، ووسع مداها بأن طبقها على الأراضي الزراعية التي تمتلكها الدولة في الولايات التابعة لها، ثم أعاد تشكيل لجنة الأراضي، وأشرف بنفسه على أعمالها. وحقق مطامع الطبقات الوسطى بإنشاء مستعمرات جديدة في كبوا، وتارنتم، وناربو Narbo، وقرطاجنة، وبتنمية هذه
المستعمرات وجعلها مراكز مزدهرة للتجارة. وأرضى الجنود بأن قرر أن تؤدي أثمان ملابسهم من الخزانة العامة، وأرضى عامة المدن بإصدار قانون الحبوب Iex Frumentaria وبمقتضاه أخذت الحكومة على نفسها أن تعطي القمح لكل من يطلبه بسعر ستة آسات وثلث آس لكل موديوس Modius (أي بما يعادل 36slash100 من الريال الأمريكي لكل جالونين) وهو نصف ثمنه في السوق. وكان هذا العمل الأخير صدمة عنيفة للمبادئ الرومانية القديمة- مبادئ الاعتماد على النفس- كما كان له آثار خطيرة في التاريخ الروماني كله. وكان كيوس يعتقد أن تجار الحبوب يبيعونها للجمهور بضعفي نفقات إنتاجها، وأن الإجراء الذي اتخذه لن يكلف الدولة خسارة ما لأن توحيد عمليات البيع والشراء سينزل بالنفقات إلى حد كبير. وسواء كان هذا أو لم يكن فإن القانون قد جعل الفقراء من سكان المدن الأحرار يناصرون ابني جراكس ويناصرون من بعدهما مارينوس وقيصر بدل أن كانوا موالي للأشراف وأتباعاً لهم، يعملون لإطعامهم وتوفير أسباب الترف لهم، كما كان عماد الحركة الديمقراطية التي بلغت ذروتها في كلوديوس Clodius وقضى عليها في أكتوم.
وكان الإجراء الخامس يهدف إلى تثبيت سلطان الحزب الذي ينتمي إليه بالقضاء على السنة المتبعة من زمن قديم والتي تجعل الأغنياء يقترعون في الجمعية المئوية قبل غيرهم من الطبقات، فاستبدل كيوس بهذه السنة تقليداً جديداً يجعل المئات في الجمعية يعطون أصواتهم حسب نظام يعين بالقرعة. ثم استرضى رجال الأعمال بأن جعل لهم وحدهم حق العمل محلفين عند النظر في جرائم الولايات، فأصبحوا بذلك حكاماً في قضاياهم إلى حد بعيد. ولم يكتف بهذا بل أراد أن يستثير مطامعهم فاقترح أن تفرض على جميع غلات آسيا الصغرى ضريبة توازي عشر هذه الغلات يجبونها هم أنفسهم. ثم زاد ثراء المقاولين، وأنقص عدد المتعطلين، بأن وضع برنامجاً لإنشاء الطرق في كافة أنحاء إيطاليا. ولقد
كانت هذه القوانين في جملتها- رغم ما يغشى بعضها من خداع سياسي- أعظم مجموعة من التشريع الإنشائي سنت قبل أيام قيصر.
واستطاع كيوس باعتماده على هذا العون المتعدد النواحي أن يطرح ما جرت به العادة من قديم، وأن يُختار تربيوناً للمرة الثانية. وأكبر الظن أنه قد فكر في ذلك الوقت في السيطرة على مجلس الشيوخ بإضافة ثلاثمائة عضو جديد إلى أعضائه الثلاثمائة، تختارهم الجمعية من بين رجال العمال. واقترح كذلك أن يعطي حق الانتخاب كاملاً لجميع الأحرار من سكان لاتيوم، وأن يعطي هذا الحق منقوصاً إلى سائر الأحرار من سكان إيطاليا، وكانت هذه أجرأ حركة قام بها في طريق الديمقراطية السياسية، ولكنها كانت أيضاً أول ما ارتكب من أغلاط في خططه. ذلك أن من كان لهم حق الاقتراع لم يتحمسوا كثيراً لأن يشترك معهم غيرهم في هذه الميزة التي اختصوا بها حتى ذلك الوقت، ولو كان شركاؤهم فيها قوم لا يستطيع حضور جلسات الجمعيات في رومه إلا أقلية صغيرة منهم. ولم يدع مجلس الشيوخ هذه الفرصة تفلت من بين يديه. ذلك أن كيوس كاد يتجاهله ولا يحسب له حساباً حتى ظن أنه قد فقد كل ما كان له من قوة ومكانة في البلاد، ولم يرقى هذا التربيون النابه إلا زعيماً شعبياً مستبداً يريد أن يستحوذ لنفسه على أكبر قسط من السلطة بتوزيع أملاك الدولة وأموالها ذات اليمين وذات الشمال. ولاح له فجأة حليف جديد هو صعاليك رومه الغيورون على حقهم القديم، وانتهز فرصة غياب كيوس، وكان قد غادر رومه ليثبت قواعد مستعمرته الجديدة في قرطاجنة، فأشار على تربيون آخر هو ماركس ليفيوس دروسس Marcus Livius Drosus أن يضم إليه الزراع الجدد بإصدار قانون يلغي به الضرائب المفروضة على أراضيهم بمقتضى قوانين جراكس، وأن يسترضي صعاليك المدن ويضعفهم في الوقت نفسه بأن يقترح إنشاء اثنتي عشرة مستعمرة جديدة في إيطاليا تتسع كل
واحدة منها لثلاثة آلاف من رجال رومه. ووافقت الجمعية من فورها
على هذه المشروعين، ولما عاد كيوس وجد دروسس قد كسب قلوب الشعب، ينازعه الزعامة عند كل خطوة يخطوها. ورشح كيوس نفسه لأن يختار تربيوناً مرة ثالثة ولكنه هزم، وقال أصدقاؤه إنه انتخب ولكن أصوات الناخبين قد تناولها الغش والتزوير، غير أنه نصح أتباعه بألا يلجئوا إلى وسائل العنف واعتزل الساسة وفضل عليها الحياة الخاصة.
وأشار مجلس الشيوخ في العام الثاني أن تجلو رومه عن المستعمرة المنشأة في قرطاجنة، وفسرت الأحزاب جميعها هذا الاقتراح- سراً أو جهراً- بأنه مقدمة لحرب يشنها المجلس على قوانين جراكس لإلغائها.
وجاء بعض أنصار جراكس إلى الجمعية مسلحين، وقتل أحدهم رجلاً من المحافظين هم بالقبض على كيوس.
فما كان من أعضاء مجلس الشيوخ إلا أن خرجوا في اليوم الثاني على استعداد تام للقتال، ومع كل منهم عبدان مسلحان، وهاجموا أنصار جراكس المتحصنين فوق تل الأفنتين.
وبذل كيوس كل ما في وسعه لتسكين الفتنة، ومنع اعتداء كلتا الطائفتين على الأخرى؛ فلما عجز عن ذلك ولى هارباً وعبر نهر التيبر، ولما أن لحقه أعداؤه أمر خادمه أن يقتله، وصدع الخادم بالأمر ثم قتل نفسه. وقطع أحد أصدقاء كيوس رأس صديقه، وحشاها بالرصاص المصهور، وحملها إلى مجلس الشيوخ، وكان المجلس قد أعلن أنه يكافئ من يأتيه بهذا الرأس بما يساوي وزنه ذهباً.
وقتل من أنصار كيوس في المعركة مائتان وخمسون، ثم أعدم 3000 من أنصاره تنفيذاً لقرار أصدره مجلس الشيوخ. ولما ألقيت جثته وجثث أتباعه في نهر التيبر لم يحتج على هذا العمل غوغاء المدينة الذين كان يعمل لخيرهم، ذلك أن هؤلاء الغوغاء كانوا وقتئذ في شغل عن هذا الاحتجاج بنهب بيته.
وحرم مجلس الشيوخ على كرنليا أن تلبس ثياب الحداد حزناً على ولدها.
==========================

123BC
انتخاب كيوس جراكس تربيوناً
In Rome Gaius Gracchus was elected as tribune. [see 133BC]
(eawc, p.15)
---------------------------------
123BC
The Romans won a victory over the Gauls near a 3,000 foot peak that was named Mt. Sainte-Victoire in commemoration. It established a marker between civilization and barbarism.
(WSJ, 2/13/04, p.A12)

=======================

120ق.م
ملك حضرموت = العز بن يدع اب غيلان سنهة
---------------
عام 120 ق.م.
عبر الفاندال بحر البلطيق باتجاه بولندا حيث استوطنوا منطقة سيليزيا
ملحوظة /

الفاندال أو الوندال (Vandale)
أو الفندال هم قبيلة أو شعب جرماني ، في الأصل كان يسكن اسكندنافيا

وسر تسمية الوندال مختلف فيها علي ثلاثة أقاويل :،
1- نسبة إلي مدينة فندسيسل بالدنمارك.
2- نسبة إلي مدينة فاندل بالسويد
3- نسبة إلي مدينةهالندال بالنرويج
===========================


c119BC
غزو الهون لبلاد الصين
The Huns invaded China.
(ATC, p.33
================================

118؟؟ق م

نوميديا:
ملك نوميديا = يوغرطة
كان "يوغرطة "مقاتلا شجاعا يحظى باهتمام خاص لدى الرومان، الذين لم يبخلو عليه بخبرتهم في استعمال مختلف الأسلحة.

ولم يكن "يوغرطة" ليقبل تجزئة أرض أجداده التي أصبحت تسهل دخول روما، فلجأ إلى قتل "هيمبسال" ومطاردة"أذريعل"
و"أذريعل استنجد بالرومان،
بالفعل تدخلت روما واتفق علي إعادة تقسيم مملكة " ميسبسا " إلى قسمين،
لكن "يوغرطة" لم يرض بالاتفاقية، حيث قام بغزو الأراضي التي منحت لـ"أ ذربعل"، وحاصره في "سيرتا" واتبعه حتى لقي مصرعه رغم حذره الشديد.
ذهب يوغرطة ضحية مكيدة دبرت له، وتم تسليمه للرومان في أواخر عام 105 ق.م.

مات " يوغرطة" جوعا في السجن، في بداية عام 104 ق.م ، وبنهايته ضاعت آمال استمرار نوميديا العظمى في الوجود

===========================


117BC
In China the original salt monopoly was set up during the Han dynasty.
(WSJ, 6/20/01, p.A1)

=======================

116 - 107 ق .م
ملك مصر = بطليموس التاسع ( ابن الثامن ) " سوتير الثانى "
حكم مشاركة مع والدته الملكة كليوباترا الثالثة 116 - 101 وتوفى سنه 101 ق .م .
==============
116BC-27BC
Marcus Terentius Varro, a Roman scholar and author.
(AM, 11/00, p.78)(WUD, 1994 p.1581)

=========================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

من 199 ق م    تنازلياً  إلي    100 ق م Empty
مُساهمةموضوع: رد: من 199 ق م تنازلياً إلي 100 ق م   من 199 ق م    تنازلياً  إلي    100 ق م Icon_minitimeالسبت أغسطس 06, 2011 2:22 pm


115 ق.م.
عاصمة السبأيين تنتقل إلى ريدان (ظُفار الحالية)، وهو الحدث الذي يشكل بداية تاريخ دولة حمير في اليمين (الحميريون أصلاً فرع من السبئيين
==============================

115 ق.م. – 525 م:
عصر سيادة دولة حمير في اليمن.


).اليمن :
العصر السبئي
السنة الأولى من التقويم السبئي العصر تتفق وعام 115 ق م

يقول جونزاك ريكمانزك:
لم يكن لدينا، قبل أن يكشف أرنو و هاليفي وجلازر وغيرهم نقوش جنوب الجزيرة العربية، مادة تخص سكان اليمن في العصر السابق للإسلام سوى اشارات غير مؤكدة وغيركاملة مأخوذة من العهد القديم، ومن حوليات الملوك الآشوريين، وكذلك عن المؤرخين والجغرافيين اليونان والرومان والعرب.
لقد عرفنا 0044 نقش مدون بلهجات اليمنيين، ولكي يصبح من الممكن تحديد الاطار التاريخي ـ إذ تغطي حوالي اثني عشر قرناً من الزمان ـ يمكن بالاعتماد على معطياتها أن نعيد في خطوطها العريضة تكوين التاريخ السياسي والاقتصادي والديني للدول المختلفة في بلاد العرب السعيدة وكانت أهم هذه الدول سبأ ومعين وقتبان وحضرموت وهناك دول أخرى أقل قوة مثل أوسان وسمعي وأربع وكانوا ينحازون لجيرانهم الكبار وقد تركوا أثراً قليلاً وانتهوا بأن ابتلعتهم الدول القوية ومارست قبيلة حمير، وأصلها غامض، تأثيرها القوي خلال القرون الأخيرة من تاريخ سبأ وعرفت المصادر العربية آثار جنوب الجزيرة العربية السابقة للاسلام بالآثار الحميرية وتستخدم أيضاً هذه التسمية ـ رغم أنها غير صحيحة ـ في وصف لهجات ونقوش بلاد العرب السعيدة قبل الاسلام.
ويظهر أن تطور النظم السياسية كان متعادلاً في الأربع دول الكبرى وتثبت أقدم نقوش ثلاث من هذه الدويلات وهي سبأ وقتبان وحمير أن السلطة كان يمارسها ملك ذو طابع ديني «المكرب»، والذي تشبه «بالأمير الكاهن» أو«الأمير الذي يقدم القرابين» وكان لهم شأنهم في المجال الديني كما في المجال السياسي وكان أقدم مكربي سبأ، معاصرين فيما يبدو لسرجون وسنحاريب، وكانوا من بين الشعوب المختلفة والقبائل العربية التي خضعت للجزية بعد هزيمتهم في 715ق.م.
كما تذكر حوليات سرجون أن يثع أمر من بلاد السبئيين وبالمثل دفع كرب ـ إيل ملك بلاد السبئيين الجزية لسنحاريب ـ وذكر في النصوص الأشورية مع هذين الاسمين يثع ـ أمر ـ وتر وكريب ـ إيل بين.
وورد ذكر الاثنين في النقوش ضمن أقدم مكربي سبأ ونعلم من ناحية أخرى أن مملكة معين خضعت لحكم سبأ في نهاية عصر مكربي سبأ الذين يكونون مجموعة من اثني عشر اسماً معروفة حالياً ـ وحمل آخر المكربين وهو كريب ـ إيل ـ وتر ـ بين ـ لقب «ملك» بعد أن انتصر على معين ولم تهزم مملكة معين نهائياً إلا جارتها القوية سبأ. وكان مكربو وملوك سبأ الأول معاصرين لملوك معين.
وامتدت سيادة سبأ إلى ممالك أوسان وقتبان وحضرموت وكانت الأخيرتان معاونتين لسبأ ضد أوسان، وفي القرن الثالث من عصرنا الحالي كانت بلاد العرب الجنوبية مملكة واسعة تمتد جنوباً حتى المحيط الهندي وما لبثت المملكة أن تعرضت لغارات الاثيوبيين من أكسوم الذين كانوا يعبرون مضيق باب المندب ويحاولون ـ منذ نهاية القرن الثالث ـ أن يثبتوا أقدامهم في اليمن الذي فقد استقلاله في عام 525بعد الغزو الاثيوبي.
وتميز تاريخ سبأ وتقويمه ببعض الأحداث التي حدثت بالفعل وتتدرج بعض النقوش ذات التاريخ من بداية عصرنا الحالي إلى عام 554ميلادي.
وتساعدنا على تحديد تاريخ حكم كثير من الملوك الذين وردت أسماؤهم في هذه النصوص المؤرخة وكذلك ايجاد تاريخ تقريبي لحكم أسلافهم وخلفائهم الذين أمكن اعادة تسلسلهم. ونقطة بداية هذه التواريخ هي بداية العصر المسمى «السبئي» الذي أمكن تحديد تقويمه بفضل المعلومات التي أمكننا الحصول عليها من نقش حصن الغراب على بُعد 002 كيلومتر إلى الشرق من عدن.. ويتحدث هذا النقش عن اصلاح قلعة ماويات أثناء حرب الاثيوبيين ضد الحميريين بعد مذبحة ملك حمير وضباطه وتذكر المصادر المسيحية هذه الاحداث ومما ذكر يمكن تحديد تاريخ الحملة الاثيوبية ضد بلاد العرب ووفاة الملك ذو نواس في عام 525م ويرجع تاريخ نقش حصن الغراب إلى عام 640 من العصر السبئي والسنة الأولى من هذا العصر تتفق وعام 115ق.م.
وتمتاز المراحل الكبرى للعصر السبئي الملكي بالتغييرات التي حدثت في ألقاب الملوك وكانت أقدم الألقاب التي اتخذت بعد أن أقام آخر مكرب سبأ كرب ـ إيل ـ وتر الحكم الملكي هي«ملك سبأ» ثم توسع مضمون اللقب فأصبح «ملك سبأ وذوريدان» منذ بداية حكم الملك الشركاء إيل ـ شرح ـ يخصب ويزل بيين بعد النصر الذي أحرزاه على الاثيوبيين وحلفائهم وهذا التغيير الأول يتفق ـ طبقاً لآراء البعض ـ وبداية العصر السبئي بينما يهبط آخرون بهذا التاريخ إلى النصف الثاني للقرن الأول ق.م وفي عام 472 بعد الميلاد لقب شمر ـ يهرعش «ملك سبأ وذو ريدان وحضرموت ويمنات» وذلك فيما يبدو عقب غزو حضرموت وفي خلال النصف الثاني للقرن الرابع ظهرت نقوش تتحدث عن التوحيد وهي التي تخص المسيحية في القرن السادس.
وأقدم النقوش المعروفة لنا من عهد الملك ملكيكرب ـ يهامن وأولاده الاثنين اب ـ كرب ـ اسعد ذرا ـ أمر ـ ايمن ويرجع تاريخها لعام 378 ميلادية وتتحدث عن بناء مقصورة لسيد السماء وحمل اب ـ كرب ـ اسعد أول ملك سبئي اللقب الملكي المطول والذي يميز العهد الأخير للحكم الملكي المستقبل وهو لقب «ملك سبأ وذو ريدان وحضرموت ويمنات وأعرابهم على الهضبة العالية والإقليم الساحلي».
وتتداخل في كل من هذه العهود المميزة بصيغة مختلفة للقب الملكي سلسلة من الملوك يسمح تسلسل نسبهم، حسب ماورد في النقوش، بمعرفة تتابعهم.
كما يسمح ذكر الملوك المعاصرين الذين وردت اسماؤهم في نصوص أخرى بوصفهم على وجه التقريب في مكانهم من التاريخ ولم يعط علم قراءة الكتابات القديمة ـ حتى الآن ـ نتائج يمكن الاعتماد عليها إذ لايزال علم قراءة كتابات جنوب الجزيرة العربية القديمة في بدايته ومع ذلك فإن الحصول على نسخ جيدة من هذه النقوش يجعلنا نأمل في هذه الناحية في تقدم سريع ومعظم النقوش محفورة حفراً جيداً بحروف واضحة ولتحديد العصر ـ فيما عدا بعض الحالات ـ واستخدمت في العصر البدائي طريقة الكتابة التي تبدأ من اليمين إلى الشمال ثم من الشمال إلى اليمين في السطر التالي وفي النصوص الأكثر قدماً نجد حروف الكلمات تكاد تكون مربعة الشكل. ثم تطورت مع الوقت إلى شكل المستطيل مع استطالة جوانبها الرأسية، وتخلت الزاوية القائمة عن مكانها للزاوية الحادة وزاد عدد الحروف المحفورة في العصر المتأخر وتنتمي النقوش التي تتحدث عن التوحيد إلى هذا النوع.
كانت سياسة الدول القديمة في الجنوب العربي تحددها، في جزء كبير منها ظروفها الاقتصادية فهي منطقة عبور بين الهند وأفريقية من ناحية ومصر وسوريا من ناحية أخرى.
يجب أن تؤمن للقوافل وسائل مواصلات مأمونة ومريحة.. ويجب أيضاً تأمين انتاج الأرض والتي كانت خصوبتها تعتمد أساساً على الري في الظروف الملائمة.
كما كان للعوامل الاجتماعية والحربية والدينية تأثيرها.. فسلطة الطوائف الدينية والوضع المميز للمعابد وفي بعض الأوقات متطلبات القوة المركزية كانت تمارس نفوذها على نظام الملكية والتشريع الخاصين بالأراضي الزراعية وكانت الوثائق الرسمية وقوانين الاستثمار والقواعد الخاصة بالري ونظم الضرائب والتراخيص، والنقوش ذات الطابع الخاص مثل شواهد القبول والنذر والخضوع للآلهة ولوحات حدود العقارات.. إلخ تمدنا في هذه الناحية بمعلومات كثيرة.
إن ديانة السبئيين وجيرانهم ذات طابع نجمي«فلكي» واضح تماماً ويشغل الثالوث النجمي المكون من القمر ـ الاله الأب، والشمس الآلهة الأم، والنجم الاله الابن ـ مكاناً ذا نفوذ بين الآلهة ومن الخطأ اعتبار هذا الثالوث خالياً من أي عنصر ديني آخر إذ نجد في النقوش ذكر آلهة أخرى حارسة للقبائل والعائلات والمناطق وكذلك آلهة الحدود وآلهة للري والحصاد.
والاله القمر السبئي يسمى ألمقه والالهة الشمس تعرف باسم ذات حميم «شمس الصيف؟» وذات بعدان«البعيدة» «شمس الشتاء» وأطلق جميع عرب الجنوب على الاله النجم اسم عشتر« بالعبري اشترتي وبالأكدي ايشتار».
والمعبد ملك للاله يستخدم كمقر«منزل» تابع له ويحصل«الاله» الضرائب «العشور» بأخذ مايلزم تحصيله في أوقات معينة وهذه تغطي مصاريف البناء ونفقات المصالح التابعة للمعبد وكان المعبد يعهد إلى مزارعين لاستغلال أراضيه كما كان يفعل الملك والقبائل الحاكمة وكان رجال الدين يحرسون ويديرون المعبد وممتلكاته ويدخل في اختصاصهم أداء النبوءات باسم الإله وكانت الطبقة الدنيا من العاملين بالمعبد تتكون من عبيد المعبد والارقاء.
حفلت المعابد بكثير من النذور: تماثيل صغيرة تمثل رجالاً وحيوانات ولوحات ونقوشاً بسيطة تعدد دواعي شكر الواجب والمنة التي يبغي الحصول عليها من الاله في المستقبل وكانت القرابين عبارة عن التضحية بحيوانات تذبح على المذابح وعن حرق البخور على مذابح مخصصة لحرقها وكذلك سكب السوائل.
وبعض المعابد كان يحج إليها بكثرة وكان نقص القوانين السارية أثناء هذا الحج يتطلب اعترافات علنية من المخطئ ويصحب هذه الاعترافات دفع غرامة مالية وامتدت ممارسة الاعتراف العلني إلى كل الأخطاء التي ترتكب مخالفة للطهارة سواء أكانت مخالفة للطقوس الدينية أو القوانين أوالأخلاق.. وكانت لوحات صغيرة توضع بجوار حوائط المعبد كذكرى للحج.. وزود الموتى في مقابرهم بأثاث أعد لكي يكفل بقاءهم بعد هذه الحياة. وكانت توضع على المقابر شواهد تحمل اسماءهم وأحياناً صيغ دعاء ضد من يعتبد على حرمات المقابر.الوحشي، العجل وقرناه يرمزان للهلال، النسر، الحصان، الأسد والثعبان.

ومثلت الآلهة بعلامات رمزية هواوة، صاعقة، قرص الشمس أو قرص نجمي، هلال القمر وبحيوانات: التيس الوحشي، العجل وقرناه يرمزان للهلال، النسر، الحصان، الأسد والثعبان.


المصدر : جريدة الجمهورية وهي جريدة يمنية
رابط المقال
http://www.algomhoriah.net/userimages/Image/attach/a02yementourism/2009/22-07-2009/p10.pdf
======================================

113BC
The army of John Hyrcanus, leader of the Hasmonean rulers in Judea, burns down a Samaritan Temple and the surrounding city. The temple is thought to be copy of the Second Temple of Jerusalem. Archeologists in 1995 find stone fragments inscribed with the Ten Commandments written in the Samaritan script, similar to an ancient form of Hebrew known as Paleo-Hebrew.
(SFC, 5/23/95, p.A-10)


================================
عام 113 ق م
هاجم الأعداء روما ، وكاد هجومهم عليها أن يكون من الشمال ومن الجنوب في وقت واحد. ذلك أن قبيلتين من قبائل الكلت وهما قبيلتا السمبريين والتيوتون انحدرت جموعها كالسيل الجارف فاخترقت ألمانيا عام 113 ق م في عربات مغطاة، وكانت عدتهم ثلاثمائة ألف من المحاربين ومعهم أزواجهم وأبناؤهم ودوابهم، وكأنهم أرادوا أن يشعروا رومه بما يتهددها من أخطار في المستقبل القريب. ولعل هؤلاء الأقوام قد ترامى إليهم من فوق جبال الألب أن رومه قد افتتنت بالثروة وكرهت الحرب. وكان القادمون الجدد طوال القامة، أقوياء البنية، شجعاناً لا يجد الخوف سبيلاً إلى قلوبهم. وكانوا بيض البشرة شقر الشعر حتى قال عنهم الإيطاليون إن شعر أطفالهم أبيض كشعر الشيوخ. والتقوا بجيش روماني في نوريا Noreia (وهي نورماكت Neumarkt الحالية في كورنثيا) وأفنوه عن آخره؛ ثم عبروا نهر الرين وهزموا جيشاً رومانياً آخر، ثم تدفقوا غرباً إلى غالة الجنوبية وبددوا شمل جيش روماني ثالث ورابع وخامس. وأسفرت معركة أروسيو Arausio (أورنج) عن قتل ثمانين ألفاً من الجيوش الرومانية النظامية، وأربعين ألفاً من المدنيين الذين يتعقبون معسكرات الجنود وتفتحت أبواب إيطاليا بعد هذه المعارك أمام الغزاة، واستولى الرعب على رومه وكان رعباً لم تعرف له مثيلاً منذ أيام هنيبال.
ولم يخرج من هذه الحروب موفور الكرامة سليم الشرف إلا ضابط واحد هو جايوس ماريوس Gaius Marius. وقد ولد هذا القائد كما ولد شيشرون في أربينوم Arpinum. وكان والده عاملاً يتقاضى أجراً قليلاً، وتطوع في الجيش وهو صغير السن، وأصيب بعدة جراح في نومنتيا Numantia، وتزوج من عمة لقيصر، واختير تربيوناً رغم جهله وسوء أخلاقه أو بسبب جهله وسوء أخلاقه. ولما عاد من الخدمة العسكرية في خريف عام 108، وكان وقتئذ ياوراً لكونتس متلس Quintus Metellus القائد الضعيف العاجز في إفريقيا، اعتلى منصة للخطابة وطلب أن يختار قنصلاً بدل متلس، وقطع على نفسه عهداً إذا اختير لهذا المنصب أن يقود الجيوش الرومانية إلى النصر في الحرب اليورجورثية. فأجابه الشعب إلى طلبه، وتولى قيادة الجيش، وأرغم يوجورنا على الاستسلام له في عام 106، ولم يعلم الشعب وقتئذ أن أكبر من عمل للنصر في هذه الحرب شاب جريء من الأشراف هو لوسيوس صلا Luciuus Sulla وإن كان قد عرف منه ذلك فيما بعد. أما في ذلك الوقت فقد استمتع ماريوس بأعظم ما يستمتع به القائد المنتصر، وبلغ من حب الشعب له أن تجاهلت الجمعية نصوص الدستور المحتضر وصارت تنتخبه قنصلاً عاماً بعد عام (من 104-100). وناصره رجال الأعمال لأن انتصاراته قد فتحت آفاقاً جديدة لمشروعاتهم الاستغلالية من جهة، ولأنهم رأوه الرجل الوحيد الذي كان في استطاعته أن يرد حجافل الكلت من جهة أخرى. وتبينت رومه من ذلك الوقت
في عم قيصر منافع القيصرية- ذلك أن الدكتاتورية الممثلة في قائد محبوب من الشعب، ومن ورائه جيش مخلص له، قد بدت للكثيرين من الرومان المنهوكي القوى البديل الوحيد من المساوئ الألجركية التي تلازم الحرية.
وكانت الجحافل السمبرية بعد انتصارها في أروسيو قد أجلت زحفها على رومه، وعبرت جبال البرانس، وعاثت في أسبانيا فساداً، غير أنها عادت إلى غالة في عام 101، وهي أكثر عدداً مما كانت قبل، واتفقت مع التيوتون على أن يهاجمها السهول الغنية في شمالي إيطاليا من طريقين مختلفين. ولجأ ماريوس في صد هذا الخطر المحدق بالمدينة إلى طريقة جديدة من طرق التجنيد أحدثت انقلاباً خطيراً في الجيش أولاً وفي الدولة نفسها فيما بعد. ذلك أنه دعا إلى الخدمة العسكرية كل من يشاء من المواطنين سواء كان له ملك أو لم يكن. وعرض أجوراً مغرية على المتطوعين، ووعدهم أن يطلق سراحهم وأن يقطعوا أرضاً في نهاية الحرب. وكان معظم الجيش الذي جمع بهذه الطريقة مكوناً من فقراء المدن، وكانت عواطفه معادية لجمهورية الأشراف، وكان إذا حارب لا يحارب دفاعاً عن بلاده بل يحارب في سبيل قائده ومن أجل الغنائم. وبهذه الوسيلة وضع ماريوس الأساس العسكري للثورة القيصرية، ولعله فعل ذلك على غير علم منه. وكان ماريوس جندياً لا رجلاً سياسياً، ومن ثم فإنه لم يكن يتسع وقته لتدبر العواقب السياسية البعيدة. فلما أن ألف الجيش بهذه الطريقة السالفة الذكر قاده فوق جبال الألب وقوى أجسام جنده بالسير الطويل والتدريب، كما قوى قلوبهم بالهجوم على مواقع كان من السهل التغلب عليها، وكان يرى أن من المجازفة أن يلتحم وإياهم في حرب حقيقية إلا بعد أن يتم تدريبهم على هذا النحو.

==============================
111 ق م

شبت نار الحرب في نوميديا.
ذلك أن يوجورثا
حفيد ماسينسا عذب أخاه تعذيباً انتهى بموته، وحاول أن يحرم أبناء عمه حقهم في الملك،
فأعلن مجلس الشيوخ الروماني الحرب عليه في عام 111 لعله يستطيع أن يجعل نوميديا ولاية رومانية ويفتح أبوابها للتجارة ولرؤوس
الأموال الرومانية،
واستطاع يوجورثا أن يبتاع بالمال بعض الأشراف ليدافعوا عن قضيته وعن جرائمه أمام مجلس الشيوخ، وأن يرشوا القواد الذين أرسلوا لقتاله، فعقدوا معه صلحاً مواتياً أو اكتفوا بمناوشات لا تلحق به أذى. ولما استدعى إلى رومه كان أكثر سخاء منه قبل قدومه إليها، واستطاع بذلك أن يعود إلى عاصمته دون أن تقام في سبيله العقبات .
المرادفات:
(يوجورثا) أو ( يوغرطة) Jugurtha

=================
110- 90 ق.م.
تانيدأمانى
هذا الملك مشهود في الأساس عن طريق موضوعين هامين: الأول حجر منقوش يوجد حالياً في معرض والترز للفنون في بالتيمور. في هذا الحجر، يظهر الملك وهو يقدم التبجيل للوثن الأسد أبادماك. والثاني لوح جرانيتي ضخم، حالياً في متحف بوسطن للفنون الجميلة، يظهر اللوح الملك وهو يقدم التبجيل للوثن آمون. يحتوي لوح بوسطن على أطول نقش مروى عثر عليه حتى الآن. وجد اللوح في أحد جوانب الممر المؤدى إلى المعبد الكبير لآمون في جبل البركل. في الوجه الأول يظهر منظر للملك وهو يقدم أسرى حرب إلى الوثن. وفي الوجه الثاني يبدو الملك مجدداً، مرتدياً زي كاهن أعظم، واقفاً وسط شكلين للوثن.
يصف النقش الطويل، الذى لازالت قراءته مستعصية، في الغالب انتصارات الملك على سكان الصحراء، وأيضاً النشاطات المعمارية التى قام بإنجازها. لازال الآثاريون غير متأكدين من أى من المدافن يخص هذا الملك.


======================


108BC-62BC
Catiline, tyrant of Rome. He was defeated by Cicero. This was a period when civil conflict had become epidemic.
(V.D.-H.K.p.75)
===============================


107 - 88 ق م
ملك مصر = بطليموس العاشر ( ابن الثامن ) اسكندر الأول
في البداية حكم مصر مشاركة مع والدته الملكة كليوباترا الثالثة
ماتت كليوباترا الثالثة سنه 101 ق . م فانفرد هو بالحكم .
============================================
107 ق.م.
أسرة هان حاكمة الصين تغزو كوريا
========================


106 BC
تعيين بومباي الكبير قنصلاً لروما
Pompey the Great, consul of Rome (d. 48 BC)

---------------------------------

3-1-106BC
Marcus Cicero (d.43BC), Roman orator, statesman and author, was born. He was elected Consul in 63. He chose to support Pompey over Caesar and was murdered by Mark Antony: "What is more unwise than to mistake uncertainty for certainty, falsehood for truth?"
(V.D.-H.K.p.74)(AP, 4/10/98)(HN, 1/3/99)
---------------------------------

106BC-48BC
Pompey. He was a rival to Caesar for Roman power.

========================
105
نوميديا :
.ذهب يوغرطة ضحية مكيدة دبرت له، وتم تسليمه للرومان في أواخر عام 105 ق.م.
مات البطل" يوغرطة" جوعا في السجن، في بداية عام 104 ق.م ، وبنهايته ضاعت آمال استمرار نوميديا الكبري في الوجود
========================

105BC
The Jihong Bridge across the Lancang River in Yunnan, China, was built. It linked 2 portions of the Southern Silk Road.
(SFEC, 10/6/96, T5)
===========================
105BC
The heart of ancient Numidia lay in the eastern region of what is now Algeria in Northern Africa. The Numidians were originally nomadic horsemen. They were defeated by Roman troops in the Jugurthine War in 105 BC and conquered by Rome in 46 BC. The Vandals and Byzantines ruled successively before Arabs conquered the area in the seventh century AD. Jugurtha was the king of Numidia.
(HNQ, 6/2/98)(SFC, 2/12/02, p.D3)


====================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

من 199 ق م    تنازلياً  إلي    100 ق م Empty
مُساهمةموضوع: رد: من 199 ق م تنازلياً إلي 100 ق م   من 199 ق م    تنازلياً  إلي    100 ق م Icon_minitimeالسبت أغسطس 06, 2011 2:24 pm


====================
104 ق م
الي: 103 ق م
يهودا أرسطوبولوس (أرسطوبولوس الأول) أو يهودا فيلهيلين أي محب الهيلينية
===========================
104 ق م
نوميديا :

يوبا الأول آخر ملك نوميدي مستقل:

بعد وفاة يوغرطة ذهب قسم من مملكته إلى " بوكوس" والقسم الآخر أودعته روما إلى أخيه المتخلف عقليا " قودا" وهذا الأخير أودعه إلى ابنه " هيمبسال الثاني".
كان " هيمبسال الثاني" رجل علم استمد ثقافته من مكتبة أسلافه، هذه المكتبة التي ازدادت ثراءا بعد نهب "قرطاجة" سنة 146 ق.م. ومن المعتقد أنه كتب عن تاريخ الشعوب الافريقية لكن لا أثر لهذه المؤلفات.
===========================

104BC
Rome faced a slave retaliation in Sicily.
(eawc, p.15)

======================
103 ق م
الي:
76 ق م

الإسكندر يانايوسابن يوحنا هيركانوس الأول.
--------------
الدولة الحشمونية تسيطر على معظم فلسطين وشرق الأردن.
الحرب الأهلية مع الفريسيين.

===================

102 ق.م
. القائد الروماني ماريوس يصيد القبائل الجرمانية في هجومها على الدولة الرومانية
==============
102 ق.م
مر عدد هائل من التيوتون علي معسكر الروم دون أن يلقوا مقاومة ما، وكانوا يسألون الرومان ساخرين هل يريدون أن يبعثوا معهم برسائل إلى زوجاتهم اللاتي يوشك هؤلاء أن يستمتعوا بهن. وقضوا في مرورهم بمعسكر الرومان ستة أيام كاملة. فلما أن تم مرورهم أمر ماريوس جنده بالانقضاض على مؤخرتهم؛ ودارت بين الجيشين معركة عند أكواسكستيا Aquae Sextiea (102) (وهي مدينة إكس Aix في مقاطعة بروفانس Provence
وبلغ عدد القتلى والأسرى من جيوش التيوتون مائة ألف.
وفي ذلك يقول أفلوطرخس: "ويقال إن أهل مرسيليا أقاموا حول كرومهم أسواراً من عظام القتلى وإن الأرض بعد أن تحللت فيها أجسامهم وهطلت عليها أمطار الشتاء أخصبها ما تسرب إليها من المواد المتعفنة، حتى بلغ محصولها في الموسم الذي تلا ذلك الفصل درجة من الوفرة لم يكن لها مثيل من قبل".
---------------------------------------
وفي عام 101 ق.م
بعد أن أراح ماريوس جيشه عدة شهور رجع على رأسه إلى إيطاليا والتقى بالسمبريين في فرسلا Vercellae بالقرب من نهر البو (101) في المكان الذي انتصر فيه هنيبال على الرومان في أول معركة خاض غمارها معهم.
وأراد البرابرة أن يظهروا قوتهم وبأسهم، فساروا عراة الأجسام وسط الثلوج، وتسلقوا الجبال المكسوة بالجليد، وخاضوا مناسفه العميقة إلى قلل الجبال، ثم انزلقوا منها مهم يهللون ويضحكون فوق المنحدرات الوعرة، واستخدموا دروعهم مزالق في أقدامهم
. فلما دارت المعركة بعدئذ بينهم وبين الرومان لم يكد يبقى منهم أحد على قيد الحياة.
واستقبل ماريوس في العاصمة المبتهجة كأنه "كمليوس ثان" صدعها غارة كلتيه، "ورميولوس" آخر أنشأ رومه من جديد. ووهبته جزءاً من الغنيمة التي جاء بها مكافأة له على عمله؛ فأصبح بذلك من أثرياء المدينة يمتلك من الضياع ما "يكفي لأن يكون وحده مملكة"
=================

وفي عام 100 ق.م
اختير ماريوس قنصلاً للمرة السادسة. وكان زميله في القنصلية لوسيوس ستورنينس Lucius Saturninus، وكان رجلاً متطرفاً حاد الطبع عقد النية على أن يبلغ الهدف الذي كان يسعى له أبنا جراكس بالتشريع إن استطاع وبالقوة إن يبلغ الهدف الذي كان يسعى له عرض على الجمعية قانوناً يقضى بتوزيع بعض أراضي المستعمرات على الجنود
المضرسين الذين اشتركوا في المعارك الحديثة؛ ولما أنقص ثمن القمح الذي توزعه الدولة على العامة من ستة آسات وثلث آس (أي ما يعادل 0.39 من الريال الأمريكي) إلى خمسة أسداس آس (أس نحو 0.05 من الريال الأمريكي) لكل موديوس لم يعارض ماريوس في هذا الإجراء. وأراد مجلس الشيوخ ~أن يحمي خزانة الدولة، ويحمي نفسه بتحريض أحد التربيونين على أن يمنع الاقتراع على هذين المشروعين. ولكن ستورنينس لم يعبأ بهذا الاعتراض وتقدم بهما إلى الجمعية. واحتدم النزاع بين الطرفين، ولجأ كلاهما إلى العنف. ولما أن قتل أنصار ستورنينس كيوس مميوس Caius Memmius، وكان من أكبر الأشراف مقاماً، لجأ مجلس الشيوخ إلى آخر سهم في كنانته واستخدم حقه في حماية الشعب senatus consultum de re publica defendeuda وأمر ماريوس بوصف كونه قنصلاً أن يخمد الفتنة.
وكان على ماريوس أن يختار بين أمرين ليس فيهما حظ لمختار، وكان هذا الاختيار أسوأ ما مر عليه طول حياته. فقد كان شديداً على نفسه أن يختم جهاده الطويل لخدمة العامة من أهل رومه هذه الخاتمة التعسة فيها زعماءهم وأصدقاءه السابقين، على أنه هو أيضاً كان لا يرضى عن استخدام العنف ويعتقد أن الثورة تنتج من الشرور أكثر مما تستطيع علاجه. وأخيراً سار على رأس قوة لمهاجمة الثوار وسمح بأن يقتل ستورنينس رجماً بالحجارة، ثم طلق السياسة وعاش في عزلة عيشة نكدة يائسة، يحتقره العامة الذين دافع عنهم وأخذ بناصرهم، والأشراف الذين أنجاهم من البلاء.
المرادفات:
نوريا Noreia
يوجورثا Jugurtha

==============================

100 ق.م.
هنود المكسيك يؤسسون أول مدينة حقيقية لهم وهي تيوتيهواكان.

====================
100 ق.م.


ملك حضرموت = يدع اب غيلان بن امين بن يدع اب
---------------
100 ق م
إلي :
1 م
الأنباط حلفاء للرومان

----------------------------
100 ق م ومابعدها بفترة
تاريخ اليهود :
ـ الصدوقيون ممثلو الطبقة الكهنوتية (حتى سقوط الهيكل).
ـ الفريسيون دعاة الشريعة الشفوية (1 ق.م حتى نهاية القرن الأول الميلادي).
----------------------------------------------

في عام 100ق.م.
قام المؤرخ الصيني سيماكيان بكتابة تاريخ الصين

---------------------------------
12-7-100 ق م
c100BC Jul 12,
Gaius Julius Caesar (d.44BC), Roman general and statesman, was born.
(WUD, 1994 p.208)(AP, 7/12/97)(HN, 7/12/98)
--------------------------------------

c100BC
Camulodunum (later Colchester in southeastern England) was established about this time as a fortress dedicated to the Celtic god of war.
(Arch, 7/02, p.46)

--------------------------------------
c100BC
The Bantu-speaking people began expanding and moving southeast. It is thought that they originated in the Congo basin (now Zaire) or the mountains of Cameroon. They used iron, grew millet and kept goats.
(Enc. of Africa, 1976, p.169)

--------------------------------------
100BC
The Greek poet Meleager gathered a collection of poems in his “anthologia” (The Greek Anthology).
(WSJ, 11/15/08, p.W10)
--------------------------------------

100BC
In 2005 archaeologist William Saturno said he was awe-struck when he uncovered a Maya mural not seen for nearly two millennia. Discovered at the San Bartolo site in Guatemala, the mural covers the west wall of a room attached to a pyramid.
(AP, 12/14/05)

--------------------------------------
c100BC
The Shilla Dynasty began in southeastern Korea and grew to become a top-heavy feudal system that covered most of South Korea for almost 900 years.
(SFEM, 6/20/99, p.6)
--------------------------------------

c100BC
The community situated on an island in the Seine River was known by the Romans in the first century BC as Lutetia. At the time, it was occupied by the Gallic tribe called Parisii. As the city grew into a Roman trading center, it came to be known as Paris.
(HNQ, 4/18/02)

--------------------------------------
c100BC
The area around Palenque (Mexico) was 1st occupied.
(SSFC, 5/5/02, p.C5)
--------------------------------------
100BC-1BC
A Roman fortified citadel was built about this time in Moldova. It may have protected a town occupied by a late-era Sarmatian king.
(SFC, 1/28/97, p.A5)
--------------------------------------
100BC-1BC
The painted cave of Naj Tunich in the Peten of Guatemala began attracting pilgrims.
(AM, 7/97, p.52)
--------------------------------------
c100BC-1BC
Diodorus Siculus, Greek historian of the late 1st century.
(WUD, 1994 p.405)(AM, 7/01, p.31)
--------------------------------------
100BC-100CE
The Mayan site of Palenque was settled by farmers over this period.
(SSFC, 12/7/03, p.C10)
--------------------------------------
100BC-500CE
The Hopewell Mounds of Ohio were erected by a mound building culture of this period that dominated the eastern US.
(AM, adv. circular, p.2)
---------------------------------------
100BC-668CE
The Three Kingdoms era of Korea.
(SFC, 7/26/97, p.E3)

===============================
100 ق م
حتى 500 م
فترة وجود الأبجدية الأولمكية (جنوب المكسيك)
-------------------------------------------------------------------------------------------------

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من 199 ق م تنازلياً إلي 100 ق م
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» من 499 ق م تنازلياً إلي 400 ق م
» من 399 ق م تنازلياً إلي 300 ق م
» من 299 ق م تنازلياً إلي 200 ق م
» من 699 ق م تنازلياً إلي 600 ق م
» من 599 ق م تنازلياً إلي 500 ق م

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2011-
انتقل الى: