منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 مملكة قتبان

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مملكة قتبان Empty
مُساهمةموضوع: مملكة قتبان   مملكة قتبان Icon_minitimeالثلاثاء نوفمبر 23, 2010 1:47 pm

مملكة قتبان
من القرن (7) ق.م حتى نهاية القرن (2) م.
======================


العرض التاريخي:
يعد نقش النصر من أقدم المصادر التي وردتنا عن مملكة قتبان، وفيه كانت قتبان شريكاً لمملكة سبأ في
حربها ضد أوسان، والتي كان من نتائجها سقوط أوسان وسيطرة قتبان تدريجياً على معظم أراضيها.

وقد ظهرت قتبان في أول الأمر في( وادي بيحان)، وامتدت أراضيها من وادي بيحان شرقاً إلى البحر الأحمر غرباً، ومن أنحاء مدينة ذمار شمالاً ، إلى البحر العربي جنوباً، وكانت مدينة تمنع هي عاصمة المملكة
وتفيد أحدث الأبحاث التي أجريت على نقش قتباني اكتشف حديثاً، أن مملكة قتبان خاضت حرباً ضد مملكة حضرموت وفي تلك الحرب ادعى القتبانيون أنهم دمروا أكثر من ثلاث مئة مدينة تابعة لحضرموت وهو رقم مبالغ فيه.

وبعد تحالفها مع سبأ ضد أوسان، كانت قتبان هدفا لحملة سبئية في القرن 5ق م سيطر السبئيون خلالها على العاصمة تمنع ثم انسحبوا منها بعد أن سلموها لأحد الأشخاص المتعاونين معهم.
------------------------
وفي القرن 2ق م:
ترك الريدانيون وهم من أصول قتبانية مناطقهم قرب العاصمة وانتقلوا إلى قاع رعين جنوب ذمار
، وعلى الرغم من عدم معرفة الدوافع الحقيقية لذلك الانتقال إلا أن احتمال وجود صراعات داخل مملكة قتبان وارد.
--------------------------
اشتهر القتبانيون في مجال العمارة وخاصةً بناء المدن والمنشآت العامة وخاصةً الطرق، حيث يذكر أحد النقوش من القرن 2ق م أن المكرب( يدع أب ذبيان ) شق نقيل (مبلقة) وهو طريق جبلي صاعد يربط مناطق قتبان بالمناطق السبئية وكان له دور كبير في تسهيل سير القوافل التجارية المحملة بالبضائع.

في مجال البناءكذلك تدل مباني ومعابد العاصمة تمنع على مهارة فائقة .
كما أبدع القتبانيون في المجال الحرفي وخاصة صناعة التماثيل بمختلف أنواعها، وسك العملات الفضية والذهبية والتي كانت تحمل اسم القصر الملكي (حريب) في تمنع.
---------------------------
ومع بداية القرن الثاني للميلاد :
بدأ الضعف ينتشر داخل مملكة قتبان واتجهت مطامع أعدائها في سبأ وحضرموت إليها،
----------------------------
في منتصف القرن الثاني للميلاد :
من أجل السيطرة على أراضي مملكة قتبان تحولت تلك الأراضي إلى مسرح للمعارك بين حضرموت وسبأ لتسقط قتبان في أيدي أعدائها وسيطرت حضرموت على معظم أراضي قتبان ووصل النفوذ الحضرمي إلى منطقة المعسال جنوب مدينة رداع.

المصدر :
http://www.yemen-nic.info/proj/7-1/con_hist.htm

=


ماسم الحاكممدة حكمه

1

يدع أب ينوف

2
يدع أب ذبيان بن شاهر يجل
3شاهر هلال يهنعم بن يدع أب
4ورو إل غيلان
5شاهر هلال يهقبض
6نبطم يهنعم وابنه مرثد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مملكة قتبان Empty
مُساهمةموضوع: أسئلة وأجوبة عن قتبان    مملكة قتبان Icon_minitimeالأحد مايو 26, 2013 6:17 am

س : أين تقع مملكة قتبان؟
ج :تقع قتبان في جنوب اليمن, بين حضرموت شرقا وأوسان غربا, وجنوبا تشرف على المحيط الهندي وتتصل شمالا بالمرتفعات اليمنية
المصدر :
احمد سليم - كتابه: جوانب من تاريخ وحضارة العرب في العصور القديمة.طبعة دار المعرفة الجامعية, بالإسكندرية, ص:103 .
-----------------------------
سؤال : هل هناك خرائط لقتبان  توضح أهم مدنها ؟
ج : اضغط علي الرابط  التالي
http://www.arab-ency.com/servers/gallery/8294-1.jpg
============
س : هل كان لمملكة قتبان عاصمة؟

ج : طبعاً وكانت  عاصمة مملكة  قتبان  مدينة إسمها  (تمنع) وهي تقع علي المرتفعات وإسمها الحالي ( هجركحلان )  تقع  إلى الشمال الغربي من مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة ، وتبعد عن عتق بمسافة 140 كيلومتر
أقيمت هذه المدينة على الضفة اليسرى من وادي بيحان في شمال قرية النقوب الحالية ، يحـدها من الشمال الشرقي حيد بن عقيل ، ومن الشرق جبل الأخيضر وقرية الهجر ، ومن الغرب جبل الساق وجبل الصفحة ، وهي على تلة ترتفع عن مستوى سطح الوادي بحوالي ( 26 متراً ) . تبدو المدينة في وضعها الراهن مستطيلة الشكل ، تمتد من الجنوب الغربي إلى الجنوب الشرقي وتبلغ أبعادها ( 650 × 420 متراً ) ، ولم يبق من معالم سورها سوى البوابة الجنوبية ، ويعتقد السيد ( Bon . B ) ، إن السور الذي كان يحيط بالمدينة كان ذا جدارين خارجي وداخلي . أجريت على هذه المدينة بعض الدراسات الأثرية أهمها الحفريات التي قامت بها المؤسسة الأمريكية لدراسة الإنسان في عامي (1950 – 1951م ) حيث كشفت عن البوابة الجنوبية للمدينـة مساحتها التي تبلغ حوالي ( 200 قدم ) طولاً و ( 175 قدم ) عرضاً وكانت مشيدة بالأحجار المهندمة ذات أحجام كبيرة وتبلغ أبعاد بعضها فيما بين ( 360 × 0.40 × 0.77 م ) وقد نقش قسم منها بالكتابات المسنديـة التي وضعـت على جـانـبـي الـبـوابـة والـتي يبلغ عرضها ( 5,27 متر ) وعمقها ( 11 متر ) ، وسُمك جانبيها الغربي والشرقي ( 4.80 متر ) ، وكانت هذه البوابة محاطة ببرجين دفاعيين كبيرين ارتفاعهما حوالي ( 3 مترات ) فوق مستوى الأرضية المبلطة ، ويبدو أن البرج الأيسر للبوابة كان قد استعمل لسكن الحراسة ، وما تزال هناك منصة عالية كانت للحرس ، وكشفت التنقبات أن البوابة كانت معلقة إذ وجدت آثار أخدودين على هيئة أخدودين رأسيين على جانبيها المخصصين للأعمدة الخشبية الخاصة بالبوابة ، كما وجدت بعض القطع الخشبية فيها فضلاً عن عتبة البوابة ، ويؤدي مدخل البوابة إلى ساحة مبلطة ببلاطات مصقولة تمثل ساحة عامة تقع داخل البوابة ، على جانبيها عدد من المقاعد المبنية من الأحجار ، ربما كانت هذه الساحة مخصصة لاجتماعات كبراء المدينة فيها للتداول والتشاور في الأعمال اليومية والإشراف على المبادلات التجارية التي كانت تجرى في هذه الساحة التي كانت تعتبر السـوق الرئيسي للمدينـة
وفـي وسـط المدينـة تقريباً تنتصب مسلـة مضلعة ارتفاعها الظاهر ( 2.20 متر ) ، وأبعادها ( 30 × 52 سم ) . جوانبها المنقوشة بالكتابات المسندية من الأعلى إلى الأسفل عدا جهتها الجنوبية حيث ينتهي النقش عند نقطة ترتفع عن مستوى سطح الأرض حوالي ( 1.10 متر )

وهناك بعد الممر إلى شمال الساحة توجد بنايتان ، واستناداً إلى النقوش الموجودة فيهما فإن اسم البيت الأول هـو ( بيت يفش ) ، وقد بني تحت إشراف الملك " شهر يغل يهر جب " الذي عاش في ( القرن الثاني أو القرن الأول قبل الميلاد ) ، أما البيت الثاني فـقد خـلعـت عـلـيـه النقوش اسم ( بيت يفعم ) ، ويرجع تاريخه إلى ما بعد تاريخ ( بيت يفش ) ، وكان ( بيت يفش ) يتجه شرقاً ثم ينعطف إلى الشمال ويواجه الساحة وبذا تشكل عنصراً دفاعياً مهماً للبوابة ، إذ أن الداخل سيواجه منعطفاً صغيراً قبل الولوج إلى الساحة ، وكان ( بيت يفش ) يتكون من طابقين إضافة إلى ذلك فقد كشف عن مبنى يشرف على الساحة والبوابة معاً ، وكان مشيداً على أسس من الحجارة ذات الأحجام الكبيرة ، وللدخول إليها هناك سُلمان أحدهما في الجنوب والآخر في الشرق ، وكذلك عثر في الجهة الشمالية للبناية على أحجار بلغ ارتفاع بعضها أكثر من ( 20 قدماً ) لم يعرف الغرض منها واصـطـفـت فـي داخـل البنـايـة عـدد مـن المقاعـد الحجريـة مما رجـح الـرأي لـدى ( البرايت ـ Albright F.P ) بأنها كانت قاعة للمحاكمات ومقراً لرئاسة الشرطة وربما استخدمت سجناً . ومن الساحة كان يتفرع شارعان على الأقل يخترقان المدينة ، وبالإضافة إلى البنايات الثلاث السابقة هناك ثلاث بنايات أخرى رئيسية تقع ضمن البوابة ، ويعرف من النقوش أن هذه البوابة كانت تسمى ـ سدو ـ وأن أغلبية الكتابات المنقوشة على أحجار البوابة كانت تمثل مراسيم ملكية أمر ملوك قتبان بتدوينها وإعلانها على بوابة ( سدو ) كما في مرسوم الملك " شهر هلال " بشأن نظام جباية الضرائب وملكية الأرض ، وقد أرجعت البعثة الأمريكية زمن بناء البوابة لفترة لا تتعدى ( القرن الخامس قبل الميلاد ) أي في فترة ازدهار الحضارة القتبانية . كما كشفت التنقيبات عن معبد كبير خاص بالوثن ( عثتر ) شيد بأحجار ضخمة تزين جدرانه الخارجية الدخلات والخرجات ، يظهر على إحدى دخلات الجانب الجنوبي رمز الهلال والقرص – كتب أسفله صيغة التميمة ( ود / اب ) – ( أي المبنى وضع في حماية الوثن ( ود ) ) ـ ، وفي داخل المعبد بقايا أعمدة إسطوانية من الحجر مع أرضيات مبلطة . تعرض موقع المدينة في فترات متأخرة للعبث والتدمير ؛ حيث كانت تقبع عليه وحدات عسكرية في فترة ما قبل الوحدة اليمنية التي تحققت عام ( 1990 م ) .
===================
س : ماذا يعتبر  موقع  حيـد بـن عقيـل؟
ج : يعتبر موقع حيد بن عقيل هو مقبرة مدينة " تمنع " ، نقبت فيه البعثة الأمريكية لدراسة الإنسان في عامي ( 1950 - 1951 م ) ، ضمن حفرياتها في مدينة " تمنع " ـ هجر كحلان ـ وتقع على شمال مدينة " تمنع " وعلى بعد نصف ميل منها . شيدت المقبرة على الجانب الغربي لجبل صخري قاحل ، وبالقرب من قاع الجبل الذي اكتشفت فيه البعثة مبنى من اللبن أنشئ على أساسات حجرية بقى منه ارتفاع حوالي ( 6 أقدام ) ، ويعود تاريخه بحسب النقش الذي وجد فيه إلى ( القرن السادس قبل الميلاد )
وتحتوي المنطقة على قبور مبنية بالأحجار تحت مستوى سطح الأرض ، وهي بأشكال وحدات مربعة تقريباً ، وتمتد من الجدران الجانبية لها حواجز متوازية تقسم القبر إلى غرف صغيرة عرضها حوالي ( 30 بوصة ) وطولها ( 6.5 قدم ) يتوسط الممر الغرف الواقعة على جانبه وتنقسم كل غرفة إلى جزئين علوي وسفلي بواسطة لوح أفقي يقوم مقام المشكاة لدفن الموتى ، تعرضت جميع المقابر للنهب في الماضي ولم يعثر على أية معثورات سليمة تماماً ، وقد تم اكتشاف عقد ذهبي يحتوي على سلسلة وقلادة هلالية ، كما عثر على أعداد كبيرة من التماثيل المصنوعة من المرمر كرؤوس للرجال والنساء ، يعـود تـاريخ هذه المقبرة إلى مطلع ( الألف الأول قبل الميلاد ) ، وانتهى الدفن فيها ( في القرن الأول الميلادي )


=======================
س : كيف كان نظام الحكم في مملكة قتبان؟
ج : تم العثور علي كتابات تفيد برقيهم السياسي في تنظيم الحكومة، وأنهم توصلوا لوضع دستور للمملكة. وقد كانت لديهم المشاور كدور للشورى تستعمل كثيراً في تقديم الرأي للملك في المسائل الهامة وتمثل بذلك مجالس المدن المعروفة أو مجالس المشايخ الذي كان معروفاً في مجتمع البادية.

كان ملوك قتبان يعتمدون على مجلسين:
1-مجلس  مكون من رؤساء القبائل والكهنة وهو مجلس الدولة ويقابله في الوقت الحاضر مجلس الشيوخ
2- مجلس  يتكون من ممثلي القبائل وهؤلاء الممثلون يختارون من القبائل بشرط توفر صفات معينة مثل انتمائه القبلي وحكمته ورجاحة عقله وطلاقة لسانه وشجاعته ويسمى ‘’مجلس ممثلي القبائل’’ ويقابل مجلس الشورى في وقتنا الحاضر،
وبجانب هذين المجلسين كان يوجد في كل مجتمع من مجتمعات المدن أو القرى أو القبائل دار خاصة يجتمع فيها أهلها ورجال الدين والحكم والإدارة ليتشاوروا فيما يهم من أمور، وقد أطلق على هذه الدور ‘’المشاور’’ وكانت تقدم الرأي للملك في المسائل المهمة. وكان مجلس الدولة ومجلس ممثلي القبائل يعقدان جلستين في العام بالعاصمة وكانت المشاورات عادة تنتهي بالموافقة على الأمور المعروضة.

المصدر :
مملكة قتبان في النقوش والمصادر الكلاسيكية -صحيفة 26سبتمبر د. محمد عبدالله باسلامة )
=====
-----------------------------
س : متي ظهر اللفظ "قتبان" ؟
ج : ، ظهر في بادئ الأمر كاسم لقبيلة ، كما جـاء في نقش النصر الموسوم بـ ( RES . 3945 )
وهـذه القبيلة  تـحـالـفـت مع مـكـرب سـبـأ " كرب إل / وتر / بن / ذمر علي " الذي حكم في ( القرن 7ق م ) ضد مملكة أوسان التي احتلت بعض أراضى هذه القبيلة وجارتها إلى الشرق من حضرموت ،
----------------
س : ماهو تاريخ بداية دولة قتبان ؟

ج : يري الباحث  (هومل) أن الدولة كانت موجودة  قبل العام  (1000) ق م ،
ولكن الباحث (ملاكر) يقول إن بداية حكم قتبان كان في حوالي عام 645ق م
-----------------------------

س : ماسبب الخلاف حول تاريخ بداية دولة قتبان ؟
ج : ربما لكون حكام قتبان الأوائل لايقول الواحد منهم أنه ملك ولكن مكرب
لقب الحاكم من حكام قتبان الأوائل  نفسه بلقب " مكرب "
ثم تلا ذلك أن تلقبوا بلقب " ملك
-----------------------------
س : كيف توسعت حيازة قتبان لتشمل أ{اضي شاسعة من اليمن القديم ؟
ج : لقد قام  المكرب السبئي بتدمير مملكة أوسان في  القرن 7 ق م أثناء حملته العسكرية لتوحيد اليمن القديم
بعدها ورثت قبيلة قتبان  ورثت أراضي مملكة أوسان الكبيرة التي كانت تمتـد مـن دولة المعافر ـ الحجرية اليوم ـ حتى وادي ضرا وعبـدان وبيحان شمالاً وما تضمه من أراضٍ بينهما مثل أراضي لحـج تـبـن ووادي بـنـا ودهسم ـ يافع ـ ، والعود ، والسواحل الجنوبية المشرفة على البحر العربي الممتد من باب المندب حتى ميناء قنا القديمة . وهكذا ظهرت مملكة قتبان اعتباراً من  القرن السابع ق م  لتعيش قروناً.
-------------------------
سؤال : أسمع أن هناك تقسيم إلي مراحل للدولة القتبانية  ، فماهي مراحل دولة قتبان ؟
الجواب :
قسم المؤرخون دولة قتبان إلي ثلاث مراحل هي:
المرحلة الأولى:
منذ ظهور قتبان حتى 350 ق م
وأشهر ملوك هذه المرحلة كان (يدع أب ذبيان بن شهر ) الذي حكم حوالي القرن 5 ق.م وكان أول من حمل لقب  ملك "  


المرحلة الثانية:
استمرت حوالي قرن من الزمان وذلك من  350 ق م إلى 250 ق.م
وكان أول ملوكها ( أب شيم )
ومن أشهر ملوك الفترة أيضا (شهر يجيل ) وقد ورد اسمه في (نقش جلازر1602 ) ويبدو انه حكم سنة 300ق.م وأنه قد تغلب على (دولة معين) وأخضعها لسلطته .

المرحلة الثالثة:
فيها ازدهرت قتبان وعمر هذه المرحلة 225سنة منن الزمان (من حوالي 250ق.م إلي 25ق.م تقريباً)
و أول ملوك هذه الفترة كان (هوف عم يهنعم)
وفي هذه المرحلة الثالثة سكت الدولة  عملات معدنية من الذهب  في عهد  (ورو إل غيلان يهنعم)وعثر عليها في (مدينة  حريب). وقبلها كان سكان قتبان يتعاملون  بعملات الدول الأخري

المصدر:حسين الشيخ,كتاب العرب قبل الإسلام. ط 1993ص87

-----------------------------
سؤال : من الذي قضي علي قتبان كدولة مستقلة؟

الجواب : يميل الباحثون إلي أن (دولة سبأ) القوية هي التي قضت على دولة قتبان وأنهت استقلاليتها
ويرى البعض أن لدولة حضرموت دور في سقوط قتبان في بداية القرن 1م
المصدر:حسين الشيخ,كتاب العرب قبل الإسلام 1993م ص88
-----------------------------
س :  هل في عصرنا الحديث توجد  آثار معمارية تعود الي دولة قتبان ؟
الجواب : نعم
نعرف أن  تمنع  تقع على الضفة اليسرى لوادي بيحان على مشارف السهل الصحراوي القريب من بيحان تتوسط المسافة بين شبوة عاصمة مملكة حضرموت القديمة ومأرب عاصمة مملكة سبأ.

وقد قامت بعثة المؤسسة الأمريكية بالتنقيب عام 1951م في مدينة تمنع وهجر بن حميد وحيد بن عقيل، واكتشفت ان تمنع كانت مدينة عامرة ذات ذهب وتراب ومعابد للوثنة  "عم" "القمر" وعثرت على قطع أثرية هامة :
نقوش وتماثيل منها : أسدين برونزيين يركب على أحدهما طفل على هيئة كيوبيد "ابن فينوس وثنة الحب
ومسلة دون عليها قوانين "المسلة القتبانية"
وقنوات لتوزيع المياه تمتد من بيحان إلى مكان قريب من هجر بن حميد بطول 15 ويعود تاريخها إلى القرن الخامس قبل الميلادفي مدينة تمنع وبها مبنى متسع فخم,يوجد داخل (مدينة تمنع  ) اعتبره  (فان بيك ) المعبد الرئيسي للوثن (عم )المعبود الرئيسي عند القتبانيين
المصدر: عبدالعزيز صالح. تاريخ شبه الجزيرة العربية في عصورها القديمة. مكتبة الأنجلو, القاهرة, 1988م
ص81).
--------------------------

س : ماهو سبب تدهور أحوال قتبان قبل سقوطها ؟
ج : السبب  المنافسة التي واجهتها من قبل بني ذي ريدان ـ الحميرين ـ الذين سيطروا على تجارة اللبان والطيوب التي تحولت إلى الطريق البحري ، وأهملت الطريق البري ، وأصبحوا هم الوحيدون المستفيدون من عوائد هذه التجارة .
وقـد رجح الكثير مـن علماء النقوش أن سبب اندثار مدينة " تمنع " يعود إلى الحروب الطاحنة التي دارت في ( القرن الأول الميلادي )
ولكن استطاع أحد علماء الجيمورفولوجيا أن يحدد سبب اندثارها – ربما - أنه عائد إلى زلزال حدث في ( القرن الأول الميلادي ) أدى إلى تدمير المدينة ، وليست الحروب ، لأن الحفريات الأثرية التي جرت في هذه المدينة لم تعثر على دلائل أثر في طبقات الترسبات الحضارية للموقع .
==============================
س : هل هناك تفاصيل أو نص  عن محتوي النقش علي مسلة تمنع ؟
، ج : النقش الذي كتب على هذه المسلة من أهم سن القوانين التجارية المعروفة في اليمن القديم ، ويتحدث عن تنظم المبادلات التجارية التي تتم داخل هذه المدينة .

نص النقش: " هكذا قضى وشرع " هلال بن يدع أب " " ملك قتبان " وأهل قتبان بتمنع وبرم وولد عم وحاكم تمنع وحاكم ولد عم : أن من يشتغل بالتجارة في تمنع وبرم ، ومهما كانت بضاعته يجب أن يدفع ضريبة السوق في تمنع وأن يكون مالكاً لدكان " محل تجاري " في سوق شمر ، وأن من يأتي إلى قتبان ببضاعة يجب أن يمتلك دكاناً حتى يحق له أن يزاول البيع والشراء في سوق شمر أياً كانت قبيلته ، إن من يفتح دكاناً يكون من حقه أن يشترك في التجارة مع غيره من أصحاب الدكاكين ؛ ولا يجوز لعاقل السوق أن يتدخل في ذلك ، وعندما يعلن عاقل سوق شمر عن حاجته إلى باعة قتبانيين متجولين بين القبائل نظراً لانشغاله ببيع بضاعته في دكانه بسوق شمر يجوز حينئذ لأهل قتبان أن يتاجروا على حسابهم الخاص بين القبائل ، ويُغرِّم عاقل السوق – في حالة تبليغه – كل تاجر يمارس غش الآخرين خمسين قطعة ذهبية ، كما يُغرَّ‎م المبلغ نفسه كل أجنبي يحاول أن يتاجر في بلاد قتبان . لا تسرى ضريبة بيع الحبوب في عمليات البيع والشراء بين أهل قتبان ، على أن أداء هذه الضريبة واجب على غيرهم ، وتدفع الضريبة بالعملة القتبانية بالإضافة إلى الضريبة الأساسية دفعة واحدة . يجب على كل قتباني أو معيني أو أي مقيم آخر في تمنع يؤجر بيته أو حجرة إلى صاحب دكان ، أن يدفع ضريبة السوق إلى ملك قتبان من بضاعة التاجر عينها ، وفي حالة كون بضاعة التاجر لا تفي بقيمة الضريبة المقررة يجب على صاحب البيت أن يستوفي الضريبة من ماله الخاص . تحظر التجارة أيا كان نوعها من قبل دافعي الضرائب في السوق بقصد التعامل مع غير قتباني أو سفلي ـ من ذي سفل ـ حرصاً على حقوق أهل قتبان العادلة ، وطبقاً لما شرعه ملك قتبان يجب على كل مـن يتاجر بالجملة في تمنع أن يعهد إلى باعة تجزئة عند تسويق بضاعته في أرض قتبان …. تحظر التجارة في السوق ليلاً حتى الصباح ، لملك قتبان حق الأشراف على كل بضاعة تمر في أرضه ، فليدعم كل ملك هذا القانون " .

====
س: هل هناك ذكر عن قتبان في الكتب القديمة؟
ج : يورد (ثيوفر استوس) (حوالى 212ق.م) كتيبا اوكتبينا (Ksttabaina)(katabani) (قتبان) ضمن ممالك بلاد العرب الجنوبية الأربع وهذه التسمية تتفق مع ماذكره سترابو عن القتبانيين وماجاءعند بلني، كما ورد اسم قتبان في النقوش اليمنية القديمة ويصف سترابو هذه المملكة بانها تشغل اقصى الزاوية الجنوبية الغربية من بلاد العرب في المنطقة المجاورة لمضيق باب المندب الذي يشكل مدخل البحر الاحمر وعلى ساحلها الجنوبي يقع ميناء عدن.
======
س : مامعني قتبان؟
ج: قتبان اسم دولة وأرض وقبيلة كانت مثاويها في الاصل فيما يعرف اليوم منطقة بيحان (وادي بيحان) ويعتبر وادي حريب الواقع الىالغرب من بيحان ضمن اراضي مملكة قتبان وقد حرص القتبانيون على ربط الواديين بطريق عبر قبة مبلقة المواجهة لمدينة ذو غيل ثاني المدن القتبانية اهمية (بعد العاصمة القديمة تمنع)

وقتبان جمع قتب: موضع في نواحي عدن

وقد اختلف علماء الآثار في تحديد ظهور دولة قتبان ونهايتها.
====================
س : وماهي  أقدم النقوش لهذة الدولة ؟
ج:تعود  أقدمها الي  عصرالمكربين (الملوك) الاول الذي يقدر (البرايت) زمنهم بالفترة مابين القرن السابع والخامس قبل الميلاد ويظهران اقدم من ورد اسمه في النقوش المعروفة (المكرب سمه على وتر) من القرن السادس قبل الميلاد وفي القرن الرابع ومنذ حوالى 350ق.م فيما يبدو اصبحت قتبان تسيطر على الشريط الساحلي الممتد من باب المندب حتى ماوراءعدن الى الشرق ومنذ ذلك الوقت ازدهرت قتبان.

وقبيلة قتبان واحدة من قبائل يجمعها اتحاد «ولدعم» نسبة الى معبودهم الوثني (عم)، أما القبائل الاخرى فهي ردمان ومضحى وخولان الجنوبية وجميعها في المرتفعات المحيطة بقتبان من الناحية الجنوبية الغربية التي تقع فيها مآتي او دية قتبان ويرجع اقدم ذكر معروف لولد عم الى عصر الملك المكرب السبئي الكبير كرب آل وتر بن ذمار علي صاحب النقش الشهير في صرواح (القرن السابع قبل الميلاد).

تشهد القاب بعض الملوك القتبانيين- المسماة بالالقاب الطويلة- على امتداد نفوذ السلطة نحوالجنوب فهي تعدد في الواقع مجموعة من الأماكن- أوسان، دثية، يافع وتبن التي كانت سلطة القتبانيين تغطيها، وفي هذه الحالة فان تواجد نقوش قتبانية في منطقة رداع وفي وادي بنا وفي حص وبيت الورد المعسال حتى (بنو بكر) بمقارنته مع المصادر الكلاسيكية يبرهن على اننا امام اتساع حقيقي لمنطقة النفوذ القتباني وهناك نقش قتباني من المرحلة ذاتها (القرن السادس ق.م) يعلمنا عن حرب من اجل السيطرة على شمال وادي بنا هذا النقش على صخرة في جبال العود ليس بعيداً عن ظفار يمكن ان يكون البرهان علىاتساع قتبان نحومنطقة جنوب غربي اليمن

وفي عام 1950م قامت بعثة (مؤسسة دراسة الانسان الامريكية) باجراء حفريات في (هجر كحلان) بوادي بيحان وهو الموقع الي كانت تقوم عليه تمنع والتي قال بلني ان (بها خمسة وستين معبداً) الامر الذي يصور لنا مدى اتساعها وتوصل القائمون على الحفريات على الرغم من عدم اكتمالها الى نتائج هامة يتعلق البعض منهابتاريخ قتبان.

تركزت الحضارات في مناطق الوديان التي تسيل من الجبال باتجاه الصحراء (فلاة اليمن) وسميت قديما مفازة صيهد وهي جزر اليمن الشرقي وهي بمنزلة تهامة في الغربي منه وأهم الأودية التي تسيل باتجاه مفازة صيهد هي وادي اذنة ووادي بيحان ووادي عرمة ووادي مذاب.. وعلى وادي بيحان كانت (تمنع) عاصمة القتبانيين،
=================
س : من هو أول من حدد موقع تمنع ؟
ج : هوالنمساوي (جلازر) حيث قال بأنها تقع في وادي بيحان في كتابه (الاحباش في جزيرة العرب وافريقيا ميونغ عام 1895م)
واول من زار تمنع الاثري (بري) عام 1900م في هجر كحلان وحددها علىالضفة اليسرى لوادي بيحان وحيث يقترب الوادي مننفاذه الى السهل الصحراوي، إذن (فتمنع) تقع على وادي بيحان بين هجر كحلان وبيحان القصب وحيث تقع اليوم هجر بن حميد ويعتقد أنه اسمه القديم (حريب) ويمتاز بموقعه الاستراتيجي (على طريق القوافل) حيث يفضي الى نقيل مبلقة الصعب المرتقى كما يذكر (الهمداني) ان شبوه مابين بيحان وحضرموت.
=====
س : وكيف كانت الأنشطة الاقتصادية  لسكان قتبان ؟
ج :  اعتمدت  على مااعتمدت عليه بقيةالدول العربية الجنوبية من التجارة الداخلية والخارجية وتنمية الثروة الصناعية والزراعية، وربما الثروة الرعوية أيضاً ثم الاستفادة في الوقت نفسه من تحصيل المكوس والضرائب على هذه وتلك وكانت تمنع عاصمةالقتبانيين واقعة على مقربة من الصحراء وعلى حافة طريق اللبان مثل شبوة عاصمة حضرموت ومأرب عاصمة سبأ.
=====

س : ماسر قيام المدن اليمنية على ضفاف الوديان الشرقية ؟
ج : السر هو الاستفادة من مرور القوافل بالطريق التجاري البري المعروف بطريق اللبان عبرها، وقد مثلت هذه المدن التي قامت على ضفاف هذها لوديان وظيفتين رئيستين أولاً: كعواصم أو حواضر رئيسية لكيانات سياسية كبيرة أو صغيرة.. ثانياً: مثلت محطات أساسية على طريق التجارة تستلم ضرائب وتقدم الحماية والخدمات للقوافل وتمتلك جزءاً منالتجارة ولذلك يمكن تشبيهها بماعرف في جزيرةالعرب بدول القوافل من البتراء وتدمر والحضر في الطرق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
 
مملكة قتبان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» ملوك اليمن التبابعة
» مملكة سبأ -
» مملكة العبدلاب
» مملكة سردينيا
» مملكة لحيان

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2013-
انتقل الى: