منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 مملكة سبأ -

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مملكة سبأ - Empty
مُساهمةموضوع: مملكة سبأ -   مملكة سبأ - Icon_minitimeالثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:54 pm

مملكة سبأ
من القرن (10 ق.م) حتى القرن (2م)
========================

تشكلت (مملكة سبأ) من تجمع عدة قبائل أهمها: قبيلة سبأ، وقبيلة أربعان .
وتلقب حكامها بلقب (مكرب) ثم بلقب (ملك)،
وكانت عاصمتها الأولى مدينة صرواح جنوب غرب العاصمة الثانية مدينة مأرب.
شهدت مملكة سبأ نهضة عمرانية كبيرة وخاصة في عهد المكرب (يدع إل ذرح ) الذي شيد 3معابد : معبد ( المقه ) صاحب الوعول في صرواح ،ومعبد (المقه) صاحب أوام في مأرب ،ومعبد المقه في المساجد

ويمثل سد مارب أهم المنجزات المعمارية لمملكة سبأ، حيث يعد أكبر منشأة هندسية مائية قديمة في الجزيرة العربية،

امتدت أراضي مملكة سبأ في عهد المكاربة لتشمل المناطق الواقعة بين العاصمة مارب شرقاً وصنعاء غرباً،

وفي القرن 7ق م وجه المكرب - الملك (كرب إل وتر) عدة حملات إلى معظم مناطق اليمن وتمكن من القضاء على (مملكة أوسان) المنافس القوي لمملكة سبأ وعدد من ممالك المدن في الجوف إضافةً إلى سيطرته على إقليم المعافر، وبذلك قام بتوحيد معظم مناطق البلاد تحت سلطة السبئيين.

استمرت سيطرة السبئيين في عصر الملوك على معظم مناطق اليمن عدة قرون، كانت سبأ خلالها تتعرض لبعض فترات الضعف مما يؤدي إلى خروج بعض المناطق عن السيطرة مثل: (مدن الجوف) التي شكلت فيما بينها مملكة جديدة باسم (مملكة معين ) في القرن 4 ق . م.

في حوالي سنة 24 ق.م. كانت اليمن هدفاً لحملة قوية قام بها ( أليوس جاليوس) حاكم مصر الروماني، وهي الحملة التي باءت بالفشل بعد أن وصلت إلى أسوار العاصمة السبئية مأرب. وكان الهدف الرئيس من الحملة هو السيطرة على تجارة الطيوب التي كان يتحكم بها أهل اليمن وتدر لهم أموالاً طائلة.

وفي مطلع القرن 1م زادت الضغوط على الدولة السبئية بظهور قوى جديدة منافسة للأسرة التقليدية، حيث ظهرت قوة (الريدانيين) ذوي الأصول القتبانية في منطقة رعين، مما شجع( الهمدانيين) شمال صنعاء وبنو جرت جنوبها على التطلع إلى الحكم،
وانتهى الأمر بسقوط حكم الأسرة السبئية التقليدية ووصول بنو جرت بقيادة القيل (سعد شمس أسرع) وابنه (مرثد) إلى سٌدَّة الحكم في منتصف القرن 2م ، بينما ظل الريدانيون مستقلين بمناطقهم،

للعلم فإن آخر الملوك من الأسرة السبئية الأصلية إسمه :( وتار يهأمن بن إل شرح يحضب الأول)0

ماسم الحاكممدة حكمه
1اسمه علي ينوف مكرب سبأ
2يدع إل ذرح مكرب سبأ
3"كرب إل وتر مكرب" - ملك سبأ
4"ذمار علي وتر يهنعم بن سمه علي" ملك سبأ وذي ريدان
5"عمدان بين يهقبض" ملك سبأ وذي ريدان
6"إل شرح يحضب الأول" ملك سبأ وذي ريدان

######################################################

من منتصف القرن (2) م حتى (270) م تقريباً.


سيطر الجرتيون على الحكم بعد سقوط الأسرة الأصلية، بقيادة (سعد شمس أسرع) وابنه( مرثد يهحمد ) ملكي سبأ وذي ريدان، وكلاهما معروف من قبل من خلال النقوش التي تعود إلى عهد الملك إل شرح يحضب الأول ملك سبأ وذي ريدان وعهد ابنه وتار يهأمن ملك سبأ وذي ريدان،

وكان سعد شمس وابنه يعملان كولاة لصالح ملوك سبأ من الأسرة الأصلية حين كانا قيلين على قبيلتهما واسمها (قبيلة ذمري) الواقعة أراضيها جنوب وجنوب شرق صنعاء، وفي فترة حكمهما كان اليمن يمر بمرحلة صراع وتنافس شديد بين كافة القوى الفاعلة وهي مملكة سبأ ومملكة حضرموت والريدانيين المدعومين بالقبائل الحميرية للسيطرة على أراضي( مملكة قتبان) التي كانت في حالة احتضار.
خاض الملك سعد شمس أسرع عدة معارك ضد مناوئيه، ولكن المعارك الأهم هي التي خاضها في منتصف القرن الثاني الميلادي تقريباً ضد قتبان وحضرموت ومن معهما من الريدانيين وبني معاهر والتي عرفت بالحرب الشاملة بين كل الملوك وكل الجيوش، والتي انتهت بتحكيم زعيم همدان من بني بتع القيل ( يريم أيمن) وأخيه (بارج يهرحب)0


وفي النصف الثاني من القرن الثاني للميلاد صار زعيم همدان يريم أيمن ومعه أخوه كرب إل وتر على رأس السلطة ملكين على سبأ وعادا إلى اللقب البسيط (ملك سبأ)،
وبذلك أسس يريم أيمن أسرة حاكمة جديدة، حيث حكم بعده ابنه علهان نهفان ملك سبأ،

وفي عهده حدث أول تحالف بين حاكم يمني والأحباش، حيث عقد تحالف مع جدرت ملك الحبشة، وفي الداخل تحالف مع يدع أب غيلان وقام بأول حالة زواج سياسي معروف حتى الآن، وذلك عندما زوج ابنته (ملك حلك) بـ (إل عز يلط) ابن ملك حضرموت.

كان الهدف من ذلك التحالف هو القضاء على قوة الريدانيين النامية باضطراد مهددة مصالح الجميع، ونتيجة للتحالف الثلاثي السبئي الحضرمي الحبشي صار الريدانيون محاصرين من جميع الجهات، وقد ظهرت نتيجة التحالف بعد ذلك باكتساح القوات السبئية للمنطقة الريدانية، وإخضاعهم بالقوة ولكن دون القضاء عليهم نهائياً.

لم يمضِ الكثير من الوقت حتى انهار التحالف في عهد ( شاعر أوتر) ملك سبأ وذي ريدان بن علهان نهفان في نهاية القرن الثاني وبداية القرن الثالث للميلاد، فقد حدث خلاف بينه وبين صهره إل عز يلط ملك حضرموت، كانت نتيجة الخلاف اكتساح قوات شاعر أوتر مناطق حضرموت وصولاً إلى العاصمة شبوة، التي دمرتها القوات السبئية وأعادت ملك حلك أخت الملك شاعر أوتر وزوجة الملك إل عز يلط، ووقع ملك حضرموت في الأسر ونقل إلى العاصمة السبئية مارب.
بعد ذلك حكم الملك ( لحيعثت يرخم) في ظروف لا تزال غامضة
(وفي عهد ( لحيعثت يرخم) توضح النقوش الآثارية أن الأحباش هاجموا مدينة ظفار (منكث) حاضرة الريدانيين، حيث أرسل قوات من( بني جرت لمناصرة الملك الريداني (لعززم يهنف يهصدق ) ملك سبأ وذي ريدان،
وبعد فترة وجيزة صار على رأس السلطة ملك جديد هو( فارع ينهب) ملك سبأ باللقب البسيط، وتبعه ابناه ( إل شرح يحضب) وأخيه (يأزل بين) ملكي سبأ وذي ريدان، وفي عهدهما خاضا حروباً طاحنة كانت موجهة ضد الأحباش وحلفائهم من الملوك الريدانيين وهم: الملك الريداني ( شمر يهحمد ) ملك سبأ وذي ريدان، ومن بعده الملك الريداني (كرب إل أيفع ) ملك سبأ وذي ريدان.
لم تؤدي معارك إل شرح وأخيه ( يأزل بين) إلى نتيجة حاسمة،
وخلفهما بالحكم الملك (نشأ كرب يأمن يهرحب) ملك سبأ وذي ريدان في منتصف القرن الثالث للميلاد، وعاصره من الجانب الريداني الملك ياسر يهنعم ملك سبأ وذي ريدان، ولم تسجل النقوش حدوث أي معارك بينهما، وانتهى الأمر بدخول الملك الريداني ياسر يهنعم ومعه ابنه لملك شمر يهرعش العاصمة السبئية مأرب بين عامي 265 - 270 للميلاد،
وبذلك انتهت مرحلة الصراع داخل مملكة سبأ بسقوط( مأرب) في يد الريدانين.


ماسم الحاكممدة حكمه
1سعد شمس أسرع ملك سبأ وذي ريدان
2وهب إل يحوز ملك سبأ وذي ريدان
3يريم أيمن ملك سبأ
4علهان نهفان ملك سبأ وذي ريدان
5شاعر أوتر ملك سبأ وذي ريدان
6فارع ينهب ملك سبأ
7إل شرح يحضب وأخوه يأزل بين ملكا سبأ وذي ريدان ابنا فارع ينهب
8"نشأ كرب يأمن يهرحب" ملك سبأ وذي ريدان بن إل شرح يحضب وأخوه "يأزل بين"

#####################################################
من حوالي (115) ق.م حتى (270) م
الدور الريداني (الحميري)
==============
ينتمي الريدانيون إلى أصول قتبانية، حيث ينسبون إلى جبل ريدان بالقرب من (مدينة تمنع) عاصمة قتبان
ويبدو أنهم نزحوا إلى منطقة رعين في قاع الحقل إلى الجنوب الغربي من مدينة يريم في فترة ما من القرن الثاني قبل الميلاد، وفي موقعهم الجديد شيدوا قصر ريدان على جبل مرتفع ليكون مقراً لهم، وحول القصر قامت عاصمة بلادهم ( ظفار) بالقرب من قرية منكث.

لم نري حتى الآن أي أدلة أثرية أو نقشية توضح أسباب نزوح الريدانيين من مناطقهم الأصلية، ولكن الموقع الجديد يدل على خبرتهم الواسعة في مجال العمارة المحصنة مستفيدين من الطبيعة الجغرافية للمنطقة التي تتميز بالقيعان الزراعية الخصبة والجبال المرتفعة شديدة الوعورة.

منذ وصولهم صار الريدانيون يتلقبون بلقب (ذو) ؛ والأذواء في مرتبة أعلى من الأقيال وأقل من الملك، وشملت أذوائيتهم كافة القبائل الحميرية، والتي صارت تدور في فلكهم وبدعم من قبائل حمير ناصب الريدانيون حكام سبأ العداء الذي تطور إلى حروب متتالية كان ملوك سبأ يوجهونها نحو المناطق الحميرية لإخضاعها لسلطتهم،
وعلى الرغم من تكرار الدمار والتخريب الذي كان يلحق بالمدن والمناطق الحميرية، إلا أنهم كانوا يعيدون بناء الأسوار والحصون من جديد بعد كل هجوم سبئي.

وتعد نهاية القرن 1م وبداية القرن 2م البداية الفعلية للمنافسة الريدانية للأسرة الملكية السبئية الأصلية في مارب، حيث ادعى الملك الريداني( ياسر يهصدق ) في نقوش عهده أنه ملك سبأ وذي ريدان، ويبدو أن وصول نفوذه إلى مدينة (ضاف) في الطرف الشمالي لقاع جهران أسفل نقيل يسلح كان سبباً في اتخاذه للقب الجديد (ملك سبأ وذي ريدان).
وتذكر النقوش التي سجلت في عهده، قيام بعض أتباعه بإنشاء عدة حصون في مناطق حميرية مختلفة منها على سبيل المثال تحصين مدينة بينون.
توالى عدة ملوك من الجانب الريداني الحميري بعد الملك ياسر يهصدق، حيث تولى الحكم الملك ذمار علي يهبر الأول وابنه ثأران يهنعم الأول ملكي سبأ وذي ريدان، وكان لهما دور في الصراع بين القوى المتصارعة في النصف الأول من القرن الثاني للميلاد، وخاصة حين قامت( قبيلة شداد) الموالية لهما بمهاجمة ونهب قصر سلحين القصر الملكي الرسمي للدولة في العاصمة مارب.
وبعدهما تعرضت المناطق الحميرية لضغوط شديدة نتيجة للتحالف الثلاثي الذي تشكل من (سبأ وحضرموت والحبشة ) ضدها، حيث تختفي أسماء الملوك من الجانب الريداني في عهد أسرة يريم أيمن البتعية الهمداني.

وبعد سقوط قتبان في نهاية القرن 2م وتقسيم أراضيها بين مملكة سبأ ومملكة حضرموت، حدث في سنة 220 م تقريباً أن تعرضت العاصمة الريدانية ظفار (منكث) لهجوم واحتلال من قبل القوات الحبشية التي كانت تتواجد في المناطق الجنوبية من اليمن منذ تحالف الملك السبئي علهان نهفان مع الملك جدرت ملك الحبشة، وقد تم إخراج تلك القوات بواسطة قوات من قبيلة جرت.

في العام 230 م (كتاريخ تقريبي) كان يتزعم الريدانيين الملك ( شمر يهحمد) ملك سبأ وذي ريدان، المعاصر للزعيم السبئي ( إل شرح يحضب ) وأخيه ( يأزل بين) ملكي سبأ وذي ريدان، وجرت بينهما معارك عديدة، وتم عقد اتفاق مؤاخاة بينهما ثم تم نقضه، وكانت النقوش التي يدونها السبئيون تشير دوماً إلى تحالف شمر ذو ريدان مع الأحباش.

وتزعم الجانب الريداني بعد شمر يهحمد الملك ( كرب إل أيفع ) ملك سبأ وذي ريدان وعاصر أيضاً الملكان إل شرح يحضب وأخوه يأزل بين، وخاض ضدهما حروباً متعددة تشبه كثيراً من حيث الأسباب والنتائج تلك الحروب التي خاضها سلفه. كما خاض حرباً أخرى ضد قوات حضرمية في مناطق كانت تتبع سابقاً مملكة قتبان في منتصف القرن الثالث الميلادي تقريباً.
وعلى الرغم من ادعاء السبئيين تحقيق الانتصارات الكاسحة في معاركهم ضد الريدانيين، إلا أن الواقع يؤكد وجود مبالغات كبيرة في النقوش السبئية، كما أن الأحداث التالية تبين استمرار الملوك من الجانب الريداني حيث ظهر الملك (ياسر يهنعم الأول) في حوالي 265 م ، وعاصره من الجانب السبئي الملك( نشأ كرب يأمن يهرحب ) ملك سبأ وذي ريدان.

عند ظهور الملك ( ياسر يهنعم الأول) كان الريدانيون يعانون من وضع صعب للغاية، نتيجة للحصار الذي فرضه (الأحباش) على العاصمة الريدانية( ظفار)، فدخل الملك ياسر يهنعم في معارك هامة ضد الأحباش، حيث استطاع في المرحلة الأولى زحزحة قواتهم من حول العاصمة نحو الجنوب، وفي المرحلة الثانية خاض ضدهم حرباً طاحنة دارت معظم أحداثها في مدينة عدن وحولها، وتمكن الملك الريداني من إخراج القوات الحبشية ومطاردتها في البحر، كل ذلك في حوالي سنة 265 م

.
وبعد أقل من خمس سنوات صار الملك شمر يهرعش ولياً للعهد ومشاركاً لأبيه في الحكم، وتمكن الملكان من حسم حرب الثلاثة قرون بين السبئيين والريدانيين بين عامي 265 - 270 م سلماً، وذلك بانتقالهما من مدينة ظفار إلى مدينة مأرب ومن القصر ريدان إلى القصر سلحين، وقيامهما بتقديم القرابين ل( المقه) معبود السبئيين في معبد أوام.
وبذلك انتهت مرحلة الصراع بتوحيد الكيانين السبئي والريداني في كيان واحد بزعامة الريدانيين.


ماسم الحاكممدة حكمه
1"ياسر يهصدق "ملك سبأ وذي ريدان
2ذمار علي يهبر الأول بن ياسر يهصدق
3شمر يهحمد ملك سبأ وذي ريدان
4"كرب إل أيفع "ملك سبأ وذي ريدان
5"ياسر يهنعم الأول" وابنه "شمر يهرعش" ملكي سبأ وذي ريدان


######################################################
من حوالي (270) م حتى (525) م.



بعد أن تمكن الملكان ياسر يهنعم الأول وابنه شمر يهرعش ملكا سبأ وذي ريدان من ضم المناطق السبئية إلى سلطتهما، استقرت الأوضاع حوالي عقدين من الزمان،

وفي حوالي 293 للميلاد، كان اليمن على أعتاب مرحلة جديدة من تاريخه، حيث قام الملك شمر يهرعش بعد وفاة والده بإرسال قواته إلى مناطق حضرموت وتمكنت تلك القوات من إسقاط مملكة حضرموت وضم كل المناطق التي وصلت إليها إلى سلطة الملك شمر يهرعش؛
ونتيجة لذلك اتخذ الملك الريداني لقباً ملكياً جديداً هو (ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت).


توالى الحكام الريدانيون على الحكم، ومنهم الملك (ذمار علي يهبر الثاني) وابنه( ثأران يهنعم ) ملكا سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت، ويعد الملك ذمار علي يهبر الثاني مؤسس لحكم أسرة ملكية حكمت اليمن من الربع الأول للقرن 4م حتى النصف الثاني من القرن 5م.

وخلال حكم هذه الأسرة تم توطيد حكم الريدانيين لليمن، وخاصةً في عهد الملك( ثأران يهنعم الثاني ) الذي استعان ب (قبيلة ذو يزن) في مد نفوذه، وترسيخ سيطرته على مناطق حضرموت والمهرة وتهامة الغرب.

وبعد ذلك توسعت سلطة الملوك الريدانيين، خاصةً في عهد الملك( أبي كرب أسعد) المشهور في الموروث اليمني الإسلامي بأسعد الكامل، والذي مد نفوذه إلى وسط الجزيرة العربية وفرض سلطته على القبائل العربية هناك، واتخذ لنفسه لقباً جديداً هو ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت وأعرابهم طودم وتهمت، أي والبدو في الجبال والتهائم.
وفي فترة حكمه بدأت تعاليم ومبادئ الديانة التوحيدية بالانتشار في مختلف مناطق جنوب الجزيرة العربية.


ورث الملك (شرحبئيل يعفر) ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت وأعرابهم طودم وتهمت الحكم بعد أبيه،
وفي عهده سجلت النقوش قيامه بإعادة ترميم سد مارب، والأعمال الإنشائية التي قام بها وما استهلكه العمال من مواد غذائية مختلفة، كما تسجل بتفصيل بديع قيامه ببناء قصر (يهرجب) في العاصمة الريدانية ظفار.

ومع نهاية عهد الملك شرحبئيل يعفر بن أبي كرب أسعد ينتهي دور أسرة الملك ذمار علي يهبر الثاني بنهاية حكم حوالي سنة 460 م، حيث خلفه في الحكم ملك جديد يسمى ( شرحبئيل يكمل) ، ثم خلفه ملك آخر يدعى (مرثد ألن ينوف) ، وخلال فترة حكمهما الممتدة إلى مطلع القرن 6م لايوجد هناك أحداث كبيرة يمكن ذكرها.

وفي عهد الملك التالي وهو (معد كرب يعفر ) ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت وأعرابهم طودم وتهمت، سجل نقش اكتشف في منطقة (مأسل الجمح )جنوب( مدينة الرياض)الحالية قيامه بحملة تأديب ضد بعض القبائل العربية في شمال جزيرة العرب وذلك حوالي سنة 516 م.


في العام التالي 517 للميلاد، تغير الوضع تماماً في اليمن، حيث نجد على هرم السلطة ملك جديد يدعى (يوسف أسأر يثأر) ، له لقب غير معروف من قبل وهو (ملك كل أشعبن) بمعنى ملك كل القبائل، يخوض مع قواده اليزنيين حرباً ضد الأحباش ويحرق ويدمر الكنائس في العاصمة ظفار، ويشن مع بعض أتباعه حرباً ضد القبائل اليمنية التهامية وهي الأشاعر والركب، والمعروفة تاريخياً بعلاقتها التجارية مع الحبشة، ويقوم بتحصين سلسلة جبال المندب تحسباً لهجوم حبشي وشيك.بينما يرابط قسم آخر من قواته حول مدينة نجران.
لا شك في أن هذا الملك هو نفسه المعروف في الموروث باسم (ذو نواس) صاحب حادثة الأخدود التي أحرق فيها مسيحيي نجران، والتي أشار إليها القرآن الكريم في سورة البروج.
كانت النتيجة المباشرة لحادثة الأخدود هي الاحتلال الحبشي لليمن، ذلك الاحتلال الذي تم الإعداد له مدة سبع سنوات وقدم فيه الرومان عدداً كبيراً من السفن لنقل الجنود الأحباش من البر الإفريقي إلى البر العربي الآسيوي.

ويذكر النقش الشهير باسم (نقش حصن الغراب) جوار ميناء قنا (بير علي حالياً) على ساحل البحر العربي، بعض أحداث الهجوم الحبشي، ويصف جنود الأحباش بأنهم زرافات زرافات بأرض حمير وقد قتلوا ملك حمير وأقياله الأرحبيين وذلك في سنة 525 للميلاد تقريباً.
وهكذا انتهت دولة سبأ وحكامها الريدانيون بسقوط اليمن تحت الاحتلال الحبشي.


ماسم الحاكممدة حكمه
1"ياسر يهنعم الأول" وابنه شمر يهرعش ملكي سبأ وذي ريدان
2"شمر يهرعش "ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت بن ياسر يهنعم الأول
3"ذمار علي يهبر الثاني " ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت
4"ثأران يهنعم الثاني" ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت بن ذمار علي يهبر الثاني
5"ملكي كرب يهأمن" ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت بن ثأران يهنعم
6"أبي كرب أسعد" ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت وأعرابهم طودم وتهمت (أسعد الكامل)
7"شرحبئيل يعفر" ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت وأعرابهم طودم وتهمت بن أبي كرب أسعد
8"شرحبئيل يكمل" ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت وأعرابهم طودم وتهمت
9معد كرب يعفر ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت وأعرابهم طودم وتهمت
10"يوسف أسأر يثأر" ملك كل الشعوب (ذو نواس).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مملكة سبأ -
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مملكة قتبان
» مملكة معين
» مملكة أوسان
» من آثار مملكة سبأ
» مملكة العبدلاب

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2010-
انتقل الى: