منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 السودان الجنوبي يدق طبول الحرب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحاجة
عضو فعال



عدد المساهمات : 657
تاريخ التسجيل : 16/11/2011

السودان الجنوبي يدق طبول الحرب  Empty
مُساهمةموضوع: السودان الجنوبي يدق طبول الحرب    السودان الجنوبي يدق طبول الحرب  Icon_minitimeالخميس أبريل 12, 2012 4:42 pm

بلدة هجليج يعترف بها دوليا كأرض سودانية، لكن دولة جنوب السودان لم توافق علي الاعتراف الدولي بأحقية الشمال بالبلدة.
وذلك لأن بها حقل نفطي كبير
هذا الحقل ينتج نحو نصف إنتاج دولة السودان من النفط الخام البالغ 115 ألف برميل يوميا

____________________________
2005
اتفاق السلام الشامل الموقع بين الشمال والجنوب
ينص علي تنظيم استفتاءين في 2011 كما يلي:
أالاستفتاء الأول لسكان منطقة أبيي: حيث تقرر أن يتم اقتراع سكان ابيي حول الاختيار بين أن يتم الاحتفاظ بالوضع القانوني الخاص لمنطقتهم في إطار سيادة الشمال عليها، أو يتم ضمها إلى الجنوب.
ملحوظة : سكان أبيي غالبيتهم من قبيلة المسيرية العربية والدينكا نقوق الإفريقية

أما الاستفتاء الثاني لكل أهالي ولايات جنوب السودان سواء مقيمين بالجنوب أو غير مقيمين حيث سيحدد السكان ما إذا كانوا يريدون الاستقلال عن الخرطوم وتكوين دولة جديدة أم لا.
_________________________

في ديسمبر (كانون الأول) 2008
رفع كل من الحزبين الحاكمين في السودان، «المؤتمر الوطني» بزعامة الرئيس عمر البشير، و«الحركة الشعبية» (الحاكمة أيضا في جنوب السودان) بزعامة نائب الرئيس سلفا كير، نزاعهما بشأن ترسيم حدود منطقة أبيي الغنية بالنفط، إلى محكمة لاهاي نزاعهما حول حدود هذه المنطقة إثر معارك دامية فيها
____________________________
22-7-2009
حسمت (محكمة التحكيم الدولية في لاهاي) النزاع الدائر بين الحزبين الحاكمين في السودان، حول حدود منطقة أبيي
وقد اطلعت المحكمة علي تقرير لجنة الخبراء المكلفة من قبل الطرفين بترسيم حدود المنطقة، ، وتتكون من 15 خبيرا بينهم أميركيون وأوروبيون،
وقررت المحكمة مايلي:
1- اعتماد خط حدود المنطقة المتنازع عليها من الجهة الجنوبية فقط حسب ترسيم لجنة الخبراء
2-تقليص حدود منطقة أبيي من 18500 كيلومتر مربع إلى 10 آلاف كيلومتر مربع،
و بحسب خريطة أصدرتها المحكمة، باتت الحدود الشمالية للمنطقة عند خط العرض 10 درجات و10 دقائق،
3- عدم اعتماد قيام لجنة الخبراء المكلفة من قبل الطرفين بترسيم حدود المنطقة من الجهات الشمالية والشرقية والغربية، فبهذا الترسيم تكون اللجنة قد تجاوزت المهمة الموكلة إليها عندما تدخلت في ترسيم الحدود الشمالية والشرقية والغربية

وحسب قرار المحكمة حصل السودان علي وثيقة دولية تؤكد أحقيته في السيطرة علي الأراضي الواقعة شمال خط العرض( 10 درجات و10 دقائق ) وأهمها منطقة هجليج الغنية بالحقول النفطية
وكانت منطقة هجليج حتى صدور الحكم يدعي الحنوبيون أنها جزء من منطقة أبيي. وكانت حكومة الخرطوم تخشى من أن تنساق المحكمة آنفة الذكر لادعاء الجنوبيين أن منطقة هجليج جزء من منطقة أبيي، وبالتالي قد تصبح هذه الأراضي في ملكية الجنوبيين إذا ما قرر سكان أبيي الانضمام إلى الجنوب، عند استفتاءهم حول تقرير مصير أبيي في يناير 2011 والذي به يتحدد بشأن ما إذا كانت تتبع للجنوب أو الشمال.


========================
22-7-2009
أعلن طرفا النزاع قبولهما بالقرار التحكيمي الصادر من محكمة التحكيم الدولية في لاهاي
________________________________

يوليو 2011 :
تقسيم السودان إلي دولتين مستقلتين
لكن مع التقسيم الفعلي لاتزال نزاعات حول الحدود بين السودان الشمالي والسودان الجنوبي

__________________________________
24-3-2012
منطقة هجليج شهدت هجوما من الجنوبيين لم يكتب له النجاح رغم إعلان رئيس حكومة جنوب السودان سلفاكير ميارديت عن احتلال قوات جيشه للمنطقة.
________________________________
26و27-3-2012
معارك عنيفة في المنطقة المذكورة
____________________________

31-3-2012
أصدرت القوات المسلحة السودانية بيانًا قالت فيه أنها رصدت حشود عسكرية لقوات الجيش الشعبي والحركات المتمردة الأخرى المدعومة من دولة جنوب السودان جنوب منطقة هجليج بولاية جنوب كردفان بغرض الهجوم عليها مرة أخرى،
القوات لهجوم على منطقة تلودي بالولاية ذاتها وفق البيان.
وأوضح هذا البيان أن القوات المسلحة "تصدت لفلول المتمردين المدعومين بالدبابات والمدفعيات من دولة جنوب السودان تم صدهم وتكبيدهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.
-------------------------------

9-4-2012
اتهم الرئيس السوداني عمر حسن البشير جنوب السودان بتسليح وإيواء "حركات دارفورية مسلحة متمردة" معتبرا أن التعديات والخروق من قبل جوبا تمثل روحا عدوانية غير مبررة، لكنه جدد تمسكه بحل المشكلات عبر الحوار والتفاوض.

وأكد البشير أن استمرار دعم "الدولة الوليدة" لمجموعات مسلحة من ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق رغم أنهما لم تعودا تابعتين للجنوب "تصرف غير مقبول نهائيا بالنسبة للخرطوم، وقد ثبت تورطهم في تلك الأفعال بالأدلة والتصريحات".
_______________________
10-4-2012
قال جيش جنوب السودان ان (بلدة تشوين) بالمنطقة الحدودية تعرضت لهجوم في وقت متأخر يوم الاثنين 9-4وان القتال تواصل الثلاثاء10-4
________________________
10-4-2012
اتهام وزير إعلام جنوب السودان بارنابا ماريال بنجامين للخرطوم بجرح أربعة مدنيين في تجدد لقصف أراضيها على طول الحدود المشتركة بين البلدين قرب منطقة أبيي.
وقال أن أربعة مدنيين بينهم طفل أصيبوا بجروح عندما قصفت الطائرات السودانية منطقة أبيمنون على بعد حوالى أربعين كلم من الحدود بين البلدين.

وقال : "هدفهم كان جسرا إستراتيجيا في ( أبيمنون) "
واتهم جيش السودان بالتحرك للاستيلاء على حقول النفط ب (ولاية الوحدة) بجنوب السودان حيث تقع أبيمنون،

وزير إعلام جنوب السودان لم يوضح إذا ما إذا كان الجنود السودانيون قد دخلوا فعلا أراضي الجنوب، لكنه قال إن لواءين من القوات المسلحة السودانية مدعومة بـ16 دبابة ومليشيات موالية للخرطوم تتقدم باتجاه (ولاية الوحدة).
______________________
وبعد ذلك بساعات فقط:


10-4-2012
نشبت معركة خطيرة بين جيش السودان وقوات الحركة الشعبية بقيادة (رياك مشار) نائب رئيس جنوب السودان التي استهدفت السيطرة علي هجليج
اأسفرت المعركة عن انتصار قوات الحركة الشعبية علي القوات السودانية التابعة للخرطوم بعد نجاح الهجوم الكبير
واحتل الجنوبيون مدينة هجليج السودانية الغنية بالنفط الواقعة على الحدود
الهجوم الذي شنته قوات الحركة الشعبية كان كبيرا ومن ثلاثة محاور، و أوقع خسائر كبيرة جدا بجيش الشمال

الخيارات محدودة أمام الحكومة بالخرطوم لأن استخدام سلاح الطيران لاستعادة السيطرة بهذه المنطقة سيشكل خطرا على مصادر النفط.
إمعظم العاملين بحقول النفط السودانية بالمنطقة قد غادروها بعد اغلاق آبار البترول خوفاً من أي أضرار قد تلحق بها. كما تمكنت قوات سودانية من إجلاء عمال نفط آخرين إلي مواقع أخرى.
وفيما يبدو فإن سيطرة دولة جنوب السودان على منطقة هجليج النفطية التابعة للسودان تطور كبير من جانبها، سيضع في يد دولة جنوب السودان ورقة قوية عند إعادة التفاوض مع الشماليين

السودان الجنوبي يدق طبول الحرب  120329035843_south_sudan_304x171_afp

السودان الجنوبي يدق طبول الحرب  120411183820_sudan_peoples_liberation_army_north_spla-n_soldiers_gathered_around_one_of_their_tanks_at_mufalu_on_the_frontlines_in_south_kordofan_304x171_afp

sudan_peoples_liberation_army_north_spla-n_soldiers_gathered_around_one_of_their_tanks_at_mufalu_on_the_frontlines_in_south_kordofan

المصادر: بي بي سي
والجزيرة نقلاً عن مراسل الجزيرة المسلمي الكباشي

-------------------------------------------------------
حقل هجليج، يسهم بمقدار كبير في ميزانية السودان
لذلك غضبت حكومة الخرطوم لأنها تعتبر هجليج جزءاً من أرضها وتعهدت باستخدام كافة الوسائل الشرعية لاستعادته محذرة من أنه بإمكانها تدمير جنوب السودان لو استمرت هكذا في احتلال هجليج.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
10-4-2012 ومابعدها
نشب قتال عنيف حيث هاجمت المدفعية والطائرات السودانية بلدة تشوين الحدودية يوم 10-4 ثم هاجمت يوم 12-4 بلدة (بنتيو) عاصمة ولاية الوحدة القريبة من الحدود مع الشمال والغنية بالنفط.

السودان الشمالي يتحسب لاحتمال احتلال جيش جنوب السودان لمناطق تلودي وكادقلي والأبيض من ولاية جنوب كردفان
وتبدو هذه المعارك الأعنف منذ انفصال جنوب السودان في يوليو/ تموز 2011.
-----------------------
11-4-2012
تقدم السودان بشكوى إلى الأمم المتحدة بشأن "عدوان" جنوب السودان،
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
11-4-2012
تأثير احتلال هجليج علي السودان الشمالي :
أقر وكيل وزارة الخارجية السودانية رحمة الله محمد عثمان بأنه سيكون هناك أثر اقتصادي سلبي على السودان جراء ذلك، وأن من المستحيل مواصلة ضخ النفط طالما ظل جنوب السودان مسيطرا على هجليج.
ويقول مراسلون إن السودان، الذي فقد غالبية انتاجه النفطي عقب انفصال الجنوب، لن يتسامح في فقدان المزيد.

_______________________________

11-4-2012
'طلبت جامعة الدول العربية من جنوب السودان سحب قواتها إلي الحدود الدولية واحتواء النزاع بالوسائل السلمية
----------------------------------------
11-4-2012
دعا مجلس الأمن الدولي السودان ودولة جنوب السودان لوقف المعارك والعودة إلى طاولة المفاوضات لتجنب تدهور الوضع، في أعقاب استيلاء الجيش الشعبي لتحرير السودان الثلاثاء 10-4على منطقة هجليج النفطية التابعة للسودان. وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس في ختام اجتماع للمجلس إنه "على الجانبين أن يستأنفا المفاوضات ويوقفا المعارك". وأضافت "أكدت الدول الأعضاء أن على الجيش الشعبي لتحرير السودان أن ينسحب فورا من هجليج، وأن على السودان أن يوقف الغارات الجوية وتوغله في جنوب السودان".
دعت الأمم المتحدة دولة جنوب السودان إلي سحب قواتها من هجليج

وأجري الامين العام للامم المتحدة محادثات مع رئيس جنوب السودان سلفا كير، واقترح عقد قمة على الفور بين رئيسي البلدين بهدف بناء الثقة والتأكيد أن الحوار هو الحل الوحيد لإنهاء النزاع.

لكن:
رفض جنوب السودان دعوتي الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي لسحب قواته من حقل هجليج النفطي.
----------------------------------------------
11-4-2012
دعا الاتحاد الأفريقي دولة جنوب السودان إلى الانسحاب فورا ودون شروط من منطقة هجليج النفطية التابعة للسودان، التي احتلتها أمس قوات تابعة لجوبا.
. وقال الاتحاد في بيان إنه يدعو كلا البلدين "للتحلي بأقصى درجات ضبط النفس واحترام وحدة أراضي البلد الآخر".
وعبر الاتحاد الأفريقي عن قلقه "على وجه الخصوص من احتلال القوات المسلحة لجمهورية جنوب السودان لمنطقة هجليج
_____________________________________
11-4-2012
نفى متمردون سودانيون الاربعاء مساندتهم لجيش جنوب السودان في الهجوم على منطقة هجليج التي تتركز فيها حقول انتاج النفط السوداني وتقع على الحدود بين السودان وجنوب السودان. وقال المتحدث باسم متمردي الحركة الشعبية شمال السودان ارنو انتوقلو لودي لفرانس برس عبر الهاتف "ليس لدينا دخل بهذا نهائيا".
_______________________________________
11-4-2011
دعت وزارة الخارجية الاميركية السودان ودولة جنوب السودان الى وقف "جميع الاعمال العدائية" معربة عن قلقها البالغ بشان الاحداث الدائرة هناك.
وقالت وزارة الخارجية انها ستصدر بيانا تدين فيه توغل قوات جنوب السودان في ولاية جنوب كردفان، وتجدد ادانتها للغارات الجوية التي تشنها الخرطوم على المناطق المدنية.
_______________________________________
11-4-2012
في جلسة عاصفة دعا البرلمان السوداني الحكومة السودانية إلى إعلان التعبئة العامة ووقف التفاوض مع جنوب السودان وسحب الوفد السوداني الموجود في أديس أبابا علي الفور
وبناء عليه :
انسحب السودان من المفاوضات الجارية مع السودان الجنوبي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

12-4-2012
سلفاكير يصمم علي رفض الانسحاب من هجليج:
أكد (سلفاكير ميارديت)رئيس جنوب السودان، أمام برلمان بلاده أن الجيش الشعبي لن ينسحب من منطقة حقل هيجليج النفطي على الحدود مع السودان، لأن هيجليج منطقة تابعة لدولة الجنوب، بل علي العكس طالب سلفاكير الأمين العام للأمم المتحدة بدعوة الجيش السوداني لسحب قواته من أبيي أيضاً !وهي منطقة نفطية اخرى متنازع عليها
وقال سلفاكير انه مستعد لارسال قواته الى (أبيي)
وقال سيلفا كير انه لا يريد حربا مع الخرطوم، لكن جنوب السودان يتعرض الآن للهجوم ويحتاج للدفاع عن نفسه!
و يعني بذلك أن حكومة الجنوب ستأمر جيشها عما قريب بدخول أبيي "عنوة" كما دخل هجليج
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
12-4-2012
اتهم الرئيس السوداني (عمر حسن البشير ) جنوب السودان بأنه اختار طريق الحرب
______________________________
الخميس 12-4-2012
طالب مجلس الامن التابع للامم المتحدة السودان وجنوب السودان بوقف الاشتباكات الحدودية بينهما والتي قال انها تهدد بعودة الحرب بين البلدين.
طالب مجلس الأمن الدولي السودان بإنهاء فوري وكامل وغير مشروط للمواجهات الدائرة بين السودان وجنوب السودان والتي قال انها تهدد بعودة الحرب بين البلدين.
وشدد البيان للمجلس على ضرورة وقف الخرطوم للغارات الجوية وسحب جوبا لقواتها من حقل هجليج النفطي.
وجاء في البيان أن "اعمال العنف الاخيرة تهدد بعودة البلدين الى الحرب الشاملة وازهاق الارواح بصورة مأساوية والمعاناة وتدمير البنية التحتية وتدمير الاقتصاد وهو الامر الذي كافح البلدان طويلا من أجل تجنبه".
_______________________________
من 10-4-2012
إلي 14-4-2012
عشرة آلاف شخص فروا من المعارك في منطقة هجليج.
المصدر: الأمم المتحدة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
14-4-2012
الجيش الجيش في طريقه إلى «هجليج خاض معارك مع جيش جنوب السودان، وكبدته خسائر كبيرة في الأرواح والمال، قبل أن يضطر جيش جنوب السودان للهروب تاركا وراءه الكثير من معداته

وكان الجيش السوداني قام بتكثيف هجومه على منطقة هجليج النفطية بهجمات من ثلاثة محاور.
المصدر:وزير الإعلام السوداني عبد الله مسار
-_______________________________
14-4-2012
غارة مسائية للطيران السوداني علي روبكونا التابعة لجنوب السودان مما أدي لمقتل 5 وجرح5
المصدر: بيان من ( فيليب اقوير) المتحدث بإسم جيش جنوب السودان

_______________________________

14-4-2012
قال العقيد( الصوارمي خالد سعد ) المتحدث باسم جيش السودان "نحن الآن في منطقة هجليج على بعد بضعة كيلومترات من بلدة هجليج وحقل النفط فيها و القتال ما زال دائرا، والهدف الحالي للجيش السوداني ليس دخول بلدة هجليج وإنما هو تدمير آلة الحرب الجنوبية".
---------------------------------
15-4-2012
سفر وزير الخارجية المصري ( محمد كامل عمرو )من مصر لزيارة السودان وجنوب السودان
للوساطة بغرض إحلال السلام في المنطقة.في إطار تعزيز دور لجنة الاتحاد الأفريقي برئاسة ثابو مبيكي لتعزيز الأمن والسلام في المنطقة.
وقد التقي الرئيس السوداني عمر حسن البشير مع الوزير في الخرطوم ،

قال الوزير المصري إن دور مصر يهدف إلى حقن الدماء وإحقاق الحقوق بالعدل، وانه يحمل رسالة شفوية من المشير طنطاوي عن استعداد مصر للقيام بأ دور يراه السودانيون مفيداً

وقال البشير له ان السودان اكد موقفه المعلن والثابت انه لن يتفاوض مع حكومة جنوب السودان ما لم تسحب قواتها من منطقة هجليج لأن السودان تم الاعتداء على أرضه، ومن واجبه تحريرها والدفاع عنها.

==================
15-4-2012
"البشير": لا حوار مع الجنوب وسنواصل الحرب حتى تحرير "هجليج"
| 24/5/1433 هـ
#####################
المصادر :-
رويترز العربية
الأهرام
فرانس برس
بي بي سي
الجزيرة
ا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السودان الجنوبي يدق طبول الحرب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خريطة السودان الجنوبي
» قبائل السودان
» اتفاقية الترتيبات الأمنية في نيفاشا
»  الحرب الباردة
» تنظيم القاعدة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: المنتديات المتخصصة :: السودان-
انتقل الى: