منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحاجة
عضو فعال



عدد المساهمات : 657
تاريخ التسجيل : 16/11/2011

الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور Empty
مُساهمةموضوع: الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور   الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور Icon_minitimeالخميس ديسمبر 01, 2011 9:04 pm

الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور
------------------------
سنة 136هـ
أبو جعفر المنصور يتولى الخلافة العباسية
وهو ثاني خلفاء بني العباس كان السفاح قد عهد بالخلافة إِلى أخيه أبي جعفر المنصور ثم من بعده إلى ابن أخيه عيسى بن موسى بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس فعقد العهد في ثوب وختم عليه ودفعه إلى عيسى بن موسى
ولما مات السفاح كان أبو جعفر في الحج فأخذ لـه البيعـة على الناس عيسى بن موسى وأرسل يعلمه بذلك وبموت السفاح وكان مع أبي جعفر أبو مسلم في الحج فبايع أبو مسلم أبا جعفر وبايعه الناس‏.‏

-------------------------


نبذة عن الخليفة المنصور :
ولد بالحميمة من أرض الشراة
إسمه : عبد الله بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس‏

أولاده  هم :  المهدي محمد  - وجعفر الأكبر مات في حياة أبيه المنصور -وسليمان -وعيسى -ويعقوب -وجعفر الأصغر- وصالح المسكين
وكان المنصور أحسن الناس خلقاً في الخلوة حتى يخرج إِلى الناس‏.‏
وكانـت مدة خلافته 22سنة و3 أشهر وكسراً‏
وكان المنصور أسمر نحيفاً خفيف العارضين

===============================
سنة 137هـ (754/755م)
قدم أبو جعفر المنصور من الحج إلى الكوفة فصلى بأهلها الجمعة وخطبهم وسار إلى الأنبار فأقام بها‏.‏
------------------------------
سنة 137هـ
بايـع عـم المنصـور (عبـد اللـه بـن علـي بن عبد الله بن عباس)  لنفسه بالخلافة
وكان أبو مسلم قـد قـدم مـن الحـج مـع أبـي جعفـر المنصـور، فأرسـل أبو جعفر أبا مسلم ومعه الجنود إِلى قتال عمه (عبـد اللـه بن علي ) وكان عبد الله بأرض نصيبين، فاقتتل هو وأبو مسلم عدة دفوع واجتهد أبو مسلـم بأنـواع الخـدع فـي قتالـه ودامـوا كذلـك مـدّة وفـي آخر الأمر انهزم عبد الله بن علي وأصحابه في جمادى الآخرة 137هـ إِلى جهة العراق واستولى أبو مسلم على عسكره
-------------------------
شعبان سنة 137هـ
مقتل أبي مسلم الخراساني بأمر الخليفة المنصور.
تفاصيل :  قتل أبو جعفر المنصور أبا مسلم الخراساني بسبب وحشة جرت بينهما فإِن المنصور كتب إِلى أبي مسلم بعـد أن هـزم عبـد اللـه عمـه بالولايـة علـى مصـر والشـام وصرفـه عـن خراسان فلم يجب أبو مسلم إِلى ذلك وتوجه أبو مسلم يريد خراسان وسار المنصور من الأنبار إلى المدائن وكتب إلى أبي مسلم يطلبه إليه فاعتذر عن الحضور إِليه وطالت بينهما المراسلات فـي ذلـك
وآخـر الأمـر أن أبـا مسلـم قـدم علـى أبـي جعفـر المنصـور بالمدائن في 3000 رجـل وخلـف باقـي عسكـره بحلـوان
ولمـا قـدم أبو مسلم دخل على المنصور وقبل يده وانصرف فلما كان من الغد ترك المنصور بعض حرسه خلف الرواق وأمرهم أنـه إذا صفـق بيديه يخرجون ويقتلون أبا مسلم ودعا أبا مسلم فلما حضر أخذ المنصور يعدد ذنوبه وأبو مسلـم يعتذر عنها ثم صفق المنصور فخْرجَ الحرس وقتلوا أبا مسلم
ملحوظة : يستحق  أبو مسلم الخراساني هذا المصير فقد كان سفاكاً للدماء قد قتل في مدة دولته ستمائة ألف صبراً‏.‏
------------------------
سنة 137هـ
 المنصور يتّخذ هاشميّة الكوفة عاصمة لحكمه.
------------------------
سنة 137هـ
قمع ثورة عبدالله بن عليّ (عمّ المنصور) في نصيبين.
------------------------
سنة 137هـ
القيروان تستقل عن الدولة العباسية
------------------------------
سنة 137هـ
(  عبدالرحمن بن حبيب الفِهْري ) يعلن استقلاله بالمغرب عن الحكم العباسي.
------------------------
سنة 137هـ
(  إلياس بن حبيب الفِهْري ) يغتال أخاه عبدالرحمن ويتولّى إمارة المغرب.
------------------------
سنة 137هـ
ثورة (عبدالله بن علي ) على ابن أخيه
--------------------------
سنة 137هـ
 إخماد ثورة (عثمان بن سُراقة ) في دمشق.
------------------------
سنة 137هـ
قمع ثورة ( سنباد المجوسي ) في خراسان.
------------------------
سنة 137هـ
 ثورة ( ملبّد الشيبانيّ الخارجيّ ) في الجزيرة.

==========================
سنة 138هـ (755/756م)
خرج قسطنطين ملك الروم إلى أراضي الدولة العباسية  فأخذ ملطية عنوة وهدم سورها، وعفا عن من فيها من المقاتلة والذرية
-------------------------------
سنة 138هـ
حبيب بن عبدالرحمن الفهري يقتل عمّه إلياس ويتولّى حكم المغرب.
---------------------
سنة 138هـ
وسع المنصور في المسجد الحرام‏
-----------------------------
سنة 138هـ
عبور عبدالرحمن الداخل إلى الأندلس وانتصاره على يوسف الفِهْري

قيام عبدالرحمن الداخل بتأسيس الدولة الأموية في الأندلس
--------------------------
سنة 138هـ
وقعة (مَرْج دابق) بين الروم والعباسيين
، وهزيمة الأمبراطور الروماني.
--------------------------
سنة 138هـ
دخول ملك الروم ملطية عنوة
----------------------------
؟ سنة 138هـ
إعادة بناء ملطية وإقامة الحصون فيها بوجه غارات الروم.
--------------------------
سنة 138هـ
مبايعة (عبدالله بن علي) للخلافة
-----------------------------
سنة 138هـ
المنصور يستوزر أبا أيوب المورياني.
--------------------------
سنة 138هـ
إخماد ثورة ( ملبّد الشيبانيّ الخارجيّ ) في الموصل.
--------------------------
سنة 138هـ
ثورة (جمهور العِجلي) بولاية الريّ ومصرعه.

=============================
سنة 139هـ (756/757م)

سنة 139هـ
ابتداء الدولة الأموية بالأندلس
دخل عبد الرحمن بن معاوية بن هشام بن عبد الملك بن مروان ابن الحكم إِلى الأندلس وسبب ذلك أنّ بني أميـة لمـا قتلـوا استخفـى مـن سلـم منهـم فهـرب عبـد الرحمـن المذكـور واستولـى علـى الأندلـس فـي هـذه السنـة‏.‏
--------------------------------
سنة 139هـ
ظفـر المنصور بعمه (عبد الله بن علي بن عبـد اللـه بـن عبـاس)  وأعدمـه !
وكـان عبـد اللـه مستخفيـاً عنـد أخيـه سليمـان بن علي من حين هرب من أبي مسلم
--------------------------
سنة 139هـ
توسيع المسجد الحرام في مكة
--------------------------
سنة 139هـ
استعادة مقاطعة ملطية من البيزنطيين
----------------------------
سنة 139هـ
حدوث أوّل فداء للأسرى بين المنصور وملك الروم.
--------------------------
سنة 139هـ
بناء عدة مدن في شمال أرمينيا حصوناً للدفاع.
--------------------------
سنة 139هـ
غزو لبلاد الروم والتوغّل فيها.
--------------------------
سنة 139هـ
قمع ثورة الأرمن الصفارية في شمال أرمينيا.
--------------------------
سنة 139هـ
بداية تأسيس الدولة (الرستمية
سنة 140هـ (757/758م


سنة 140هـ
الخوارج الصفارية يبنون مدينة (سلجماسة) بالمغرب الأقصى
 قيام دولة بيني مدرار الخارجية الصفرية وبناؤهم مدينة (سلجماسة) جنوبيّ المغرب الأقصى.
-------------------------
سنة 140هـ
 مرسوم عباسيّ بعمارة مدينة (المِصِّيصة) وتسميتها بـ (المعمورة).
-------------------------
سنة 140هـ
استيلاء (عبدالملك بن أبي الجعد ) على القيروان.


===========================


سنة 141هـ (758/759م)
-------------------------
سنة 141هـ
انتهاء بناء المصيصة
-------------------------
سنة 141هـ
يوم الرواندية
--------------------
سنة 141هـ
 تغييرالولاة في مصر وخراسان والمدينة ومكة والطائف.
-------------------------
سنة 141هـ
هروب محمّد النفس الزكيّة من المدينة.
-------------------------
سنة 141هـ
 ثورة الراونديّة في عاصمة الحكم العباسي.
-------------------------
سنة 141هـ
 قمع تمرّد عامل خراسان ومقتله.
-------------------------
سنة 141هـ
 إخماد ثورة طبرستان، وعقد الصلح مع الاصبهذ.
-------------------------
سنة 141هـ
 استيلاء الأباضيين على القيروان ومقتل ابن أبي الجعد.

عبد الرحمن بن رستم بن بهرام (من أصل فارسي) صار والياً علي القيروان من قبل  الأباضيين .

لمحة عن عبد الرحمن بن رستم :

عندما عاد ولاة العباسيين إلي القيروان فر عبد الرحمن بن رستم  من القيروان  إلى تاهرت،وهناك تمت مبايعته إماما على الجماعة سنة 159هـ (776 م).فأسس بذلك حكم الرستميين بالجزائر، والرستميون  سلالة من الإباضيين حكمت في الجزائر بين 776-908 م

مات عبد الرحمن بن رستم  سنة167هـ وقدخلفه ابنه عبد الوهاب


-------------------------
سنة 141هـ
 موت موسى بن عُقبة.


============================

سنة 142هـ (759/760م)
-------------------------
سنة 142هـ
 قمع ثورة عُيَينة بن موسى في السند.
-------------------------
سنة 142هـ
 انسحاب العباسيين نهائياً من فرنسا بعد أن فقدوا مركزهم في (ناربون).
-------------------------
سنة 142هـ
 تولية معن بن زائدة الشيباني أميراً على اليمن.
-------------------------
سنة 142هـ
 القضاء على اصبهذ طبرستان بعد نقصه للصلح، وأسْر ابنته (شَكْلة) أمّ إبراهيم بن المهدي.
-------------------------
سنة 142هـ
 الأباضيّون يصدّون حملة عباسية على طرابلس الغرب.
-------------------------
سنة 142هـ
 موت ابن المقفّع.


============================

سنة 143هـ (760/761م)
فتح طبرستان
-------------------------
سنة 143هـ
 وفاة اسماعيل بن الإمام جعفر الصادق .
-------------------------
سنة 143هـ
 تعيين والٍ جديد على مكة والطائف.
-------------------------
سنة 143هـ
 ثورة رزق بن النعمان الغسّاني على عبدالرحمن الداخل في الجزيرة الخضراء بالأندلس.
-------------------------
سنة 143هـ
 ثورة الديلم وإيقاعهم بالمسلمين.


============================

سنة 144هـ (761/762م)

-------------------------
سنة 144هـ
 عزل وتعيينات وتنقّلات للولاة في المدينة ومصر وإفريقية.
-------------------------
سنة 144هـ
استخفاء محمّد النفس الزكية وأخيه إبراهيم من بطش المنصور.
-------------------------
سنة 144هـ
هزيمة الخوارج الأباضيّة في إفريقية.
-------------------------
سنة 144هـ
قيام الدولة الرستميّة الأباضيّة في المغرب الأوسط.
-------------------------
سنة 144هـ
استنفار أهل العراق لمقاتلة الدَّيلم.
-------------------------
سنة 144هـ
بناء سور القيروان.
-------------------------
سنة 144هـ
ثورة (هشام الفِهْري ) على عبدالرحمن الداخل.
-------------------------
سنة 144هـ
وفاة عمرو بن عُبَيد.


==========================

سنة 145هـ (662/663م)
-------------------------
سنة 145هـ
بدء بناء مدينة بغداد.
-------------------------
سنة 145هـ
ثورة ( محمّد النفس الزكيّة ) في المدينة
الفتنة بالحجاز بقيادة ( محمد النفس الزكية ) تنتهي بمقتله.
-------------------------
سنة 145هـ
ثورة إبراهيم أخي النفس الزكية ومقتله عند (باخمرى) في العراق.
-------------------------
سنة 145هـ
فتك الترك والخَزَر بالمسلمين في أرمينية.
-------------------
من وفيات سنة 145هـ
مقتل ( عبدالله بن حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب ) وولديه محمد وإبراهيم
============================

سنة 146هـ (763/764م)
-------------------------
سنة 146هـ
بناء بغداد واتخاذها عاصمة للدولة العباسية
انتقال الحكم العباسي إلى بغداد قبل إتمامها.
-------------------------
سنة 146هـ
بناء سور قرطبة.
-------------------------
سنة 146هـ
غزو لبلاد الروم والحصول على غنائم.
-------------------------
سنة 146هـ
وفاة ( محمّد بن السائب الكلبي).
----------------------------

سنة 146هـ
عزل وتولية للولاة في المدينة ومكة والطائف.
-------------------------
سنة 146هـ
هزيمة حملة العلاء بن مغيث العباسية ضد الأمويين بالأندلس
============================

سنة 147هـ (764/765م)
-------------------------
سنة 147هـ
خلع المنصور ابـن أخيـه (عيسـى بن موسى بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس )  من ولاية العهد، وبايع لابنه ( المهدي محمد بن المنصور) بدله.
-------------------------
سنة 147هـ
إخماد ثورة اليحصبي في غرب الأندلس لنصرة العباسيين.
-------------------------
سنة 147هـ
تلقيب المنصور عبدالرحمن الداخل بـ (صقر قريش).
-------------------------
سنة 147هـ
ثورة الجند العباسيين في إفريقية.
-------------------------
سنة 147هـ
قضاء (عبدالرحمن الداخل )على ثورة (هشام بن عذرة).
-------------------------
سنة 147هـ
هجوم الخَزَر على أرمينية واحتلال (تفليس).


============================

سنة 148هـ (765/766م)
-------------------------
سنة 148هـ
وفاة الإمام ( جعفر الصادق) بالمدينة ودفن بالبقيع بالمدينة المنورة

لمحة عنه :  
ولد سنة 80هـ ، واسمه : جعفـر الصـادق بـن محمـد الباقـر بـن علي زين العابدين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب‏

وأمّه بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق

وسمي جعفر بالصادق لصدقه ،

وروي عنه  كلام في علم  الكيميـاء والزجـر والفـأل

وهو سادس أئمّة الشيعة الجعفرية

ويسبقه  من أئمتهم :علي بن أبي طالب ثم ابنـه الحسـن ثـم الحسيـن ثـم علي زيـن العابديـن ثـم محمد الباقـر  

-------------------------
سنة 148هـ
عزل وتعيين للولاة في إفريقية والموصل.
-------------------------
سنة 148هـ
توجيه حميد بن قحطبة لقتال الخزرج في أرمينية.
-------------------------
سنة 148هـ
(طبرستان) فتحها الأمويون كما استردوا أرمينية واعتنق الناس فيها الإسلام
---------------------------
سنة 148هـ
ثورة حسّان بن مجالد الخارجي في نواحي الموصل.
-------------------------
سنة 148هـ
ثورة سعيد اليحصبي في الأندلس ومقتله.
-------------------------
سنة 148هـ
وفاة الأعمش.
-------------------------
سنة 148هـ
انقسام فكر الشيعة

--------------------------------

سنة 148هـ

توفى محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى القاضي‏

============================

سنة149هـ (766/767م)
-------------------------
سنة 149هـ
الانتهاء من بناء بغداد
إكمال بناء بغداد وتسويرها.
-------------------------
سنة 149هـ
عزل وتولية في مكة والطائف.
-------------------------
سنة 149هـ
مولد هارون بن المهدي العباسي، والفضل بن يحيى البرمكي، والرضاع بينهما.
-------------------------
سنة 149هـ
غزو لبلاد الروم ينتهي بمصرع (محمّد بن الأشعث).
-------------------------
سنة 149هـ
(بدر) مولى عبدالرحمن الداخل يغزو الفرنجة ويفرض الجزية عليهم.
-------------------------
سنة 149هـ
قمع ثورات وتحرّكات في الأندلس.
-------------------------
سنة 149هـ
وفاة عيسى بن عمر الثقفي.
-------------------------
سنة 149هـ
وفاة (مسلم بن قتيبة) بالري ، وكان مشهوراً عظيم القـدر

----------------------
سنة 150هـ
الأندلس : بنى عبد الرحمن الأموي سور قرطبة
-----------
سنة 150هـ
الدولة العباسية : مات جعفر بن أبي جعفر المنصور
----------------------
سنة 150هـ
وفاة الإمام (أبو حنيفة ) صاحب المذهب الفقهي

وكانت وفاته ببغداد في السجن ليلي القضاء فلم يفعل وقيل إِنه توفي في اليوم الذي ولد فيه الشافعي وذلك في رجب 1هـ وقيل في جمادى الأولى150هـ وقبره ببغـداد مشهور‏.‏

نبذة عن الإمام أبو حنيفة :
إسمه :النعمان بن ثابت ابن زوطا مولى تيم الله بن ثعلبة

وكانت ولادته سنة 80هـ أو سنة 61هـ ؟
وكان جده (زوطا) من أهل كابل وقيل من أهل بابل وقيل من أهل الأنبار  قيل مسه الرق فأعتق وولد له ثابت على الإسلام
ولكن قال إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة ‏:‏ ما وقع علينا رِق قط

وتنطق لفظة (زوطا) بضم الزاي المعجمة وسكون الواو وفتح الطاء المهملة‏.‏
وروى أن ثابتاً أبا أبي حنيفة وهو صغير ذهب إِلى علي بن أبي طالب فدعا له بالبركة فيـه وفـي ذريتـه‏.‏

وقيـل فـي نسـب أبـي حنيفـة غير ذلك فقيـل‏:‏ هـو (النعمـان بـن ثابـت بـن النعمـان بـن المرزبـان) وروي أن جده النعمان بن المرزبان أهدى إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه في يوم المهرجان فالوذجا فقال له علي‏:‏ مهرجونا في كل يوم

وأدرك أبو حنيفة أربعة من الصحابة وهم : أنس بن مالك وعبد الله بن أُبي أوفى بالكوفة وسهل بـن سعـد الساعـدي بالمدينة وأبو الطفيل عامر بن واثلة بمكة ولم يلتقي بأحد من الأربعة ولا أخذ عنهم
وأصحابه يقولون‏:‏ لقي جماعة من الصحابة وأخذ عنهم ولكن لم يثبت ذلك عند أهل النقل‏.‏

وكان أبو حنيفة عالماً عاملاً زاهداً ورعاً حاول أبو جعفر المنصور في أن يلي القضاء فامتنع وكان حسن الوجه ربعة وقيل طويلاً أحسن الناس منطقاً‏.‏
قال الشافعي‏:‏ قيل لمالك هل رأيت أبا حنيفة فقال‏:‏ "نعم رأيت رجلاً لـو كلمتـه فـي هـذه السارية أن يجعلها ذهباً لقـام بحجتـه "
وكـان يصلـي غالـب الليـل حتـى قيـل إِنـه صلـى الصبـح بوضـوء عشـاء الآخـرة أربعيـن سنـة
وحفـظ عليـه أنـه ختـم القـرآن فـي الموضـع الذي توفي فيه 7000 مرة‏.‏
وكان يعاب بقلة العربية
وكانت وفاته ببغداد في السجن ، حيث أمره الخليفة بتولي  القضاء فلم يفعل
----------------------
سنة 150هـ أم 151هـ؟
مات ببغداد (محمد بن إسحاق ) صاحب كتاب المغازي

كان ثبتاً في الحديث عند أكثر العلماء وقد ذكره البخاري في تاريخـه ولكـن لـم يـرو عنـه وكذلـك مسلـم لـم يخـرج عنـه إلا حديثـاً واحـداً فـي الرجـم

وإنمـا لـم يروي عنه البخاري لأجل طعن الإمام (مالك بن أنس) فيه
----------------------
سنة 150هـ
مـات (مقاتل بن سليمان البلخي) المفسر‏.‏
======================================
سنة 151هـ
ولى الخليفة العباسي  المنصور (هشام بن عمرو الثعلبي )على ولاية  السند

وكـان على السند (عمر بن حفص بن عثمان بن قبيصة بن أبي صفرة ) فعزله عنها ولكنه ولاه إِفريقية

وكان عمر بن حفص يلقـب بهزار مرد أي ألف رجل

-----------------------------

سنة 151هـ

بنى المنصور الرصافة للمهدي ابنه وهي من الجانب الشرقي من بغداد ، وانتقل إليها بعض فرق العسكر العباسي

-----------------------------------

سنة 151هـ

مقتل معن بن زائدة الشيبانـي بسجستان في بست‏.‏
وكان المنصور قد استعمله على سجستان قتله جماعة من الخوارج هجمـوا عليـه فـي بيتـه بغتـة وهـو يحتجـم فقتلـوه وقـام بالأمـر بعـده ابن أخيه يزيد بن مزبد بن زائدة الشيباني‏.‏
======================================
سنة 152هـ
غزا (حميد بن قحطبة) كابل وكان أمير خراسان‏.‏
======================================
سنة 154هـ
توفي بالكوفة أبو عمرو بن العلاء  بن عمار من ولد الحصين التميمـي المازنـي البصري

وكانت ولادته في سنة 68هـ أو 70هـ وهو أحد القراء السبعة وكان أعلم الناس بالقرآن الكريم

--------------------------------

سنة 154هـ

سار المنصور إِلى الشام

------------------------------

سنة 154هـ

قيام الخليفة المنصور بتجهيز جيش لتوجيهه إلي  المغرب لقتال الخوارج بها

------------------------------

سنة 154هـ

مات ( أشعب ) الذي اشتهر بقصص الطمع فيما لدي الغير
-------------------
سنة 154هـ
مات ( وهيب بن الورد المكي ) الزاهد‏.‏
======================================
سنة 155هـ
عمل المنصور لمدينتي الكوفـة والبصـرة سـوراً وخندقـاً ، وجعل ما أنفق فيه مـن أمـوال علي حساب أهالي المدينتين

ولمـا أراد المنصـور معرفـة عددهـم أمـر أن يقسـم فيهـم خمسة الدراهم خمسة الدراهم ثم جبى منهم أربعين أربعين فقال بعض شعرائهم‏:‏

يا لقوم ما لقينا  -- مـن أمير المؤمنينا
======================================
سنة 156هـ
توفي حمزة بن حبيب ابن عمارة الكوفي المعروف بالزيـات أحـد القـراء السبعـة

وعنـه أخـذ الكسائـي القـراءة‏.‏
وكـان يجلـب الزيـت مـن الكوفة إِلى حلوان ويجلب من حلوان الجبن والجوز إلى الكوفة فقيل له الزيات لذلك‏.‏

============================================
سنة 157هـ
مات الفقيه الأوزاعي في بيروت

وقبره في قرية على باب بيروت يقال لها خنتوس

نبذة عنه :

اسمه‏:‏ عبد الرحمن بن عمرو بن يحمد وعمره سبعون سنة وكنيته أبو عمرو

والأوزاعي منصوب إِلى أوزاع وهي بطن من ذي كلاع وقيل بطن مـن همـذان وجـده يحمـد بضم الياء المثناة من تحتها وسكون الحاء المهملة وكسر الميم وبعدها دال مهملة‏.‏

وكان يسكن بيروت

وكانت ولادته ببعلبـك سنة 88هـ

وكان يخضب بالحناء

وكان إمام أهل الشام قيل إِنه أفتي في سبعيـن ألـف مسألة

.‏
======================================
6-12- 158هـ
الموافق 7-10-775 م
وفاة الخليفة العباسي  المنصور

وكانت وفاته  ببئر ميمونة وكان قد خرج من بغداد للحج فسار معه ابنه المهدي فقـال لـه المنصور‏:‏إِني ولدت في ذي الحجة ووليت في ذي الحجة وقد هجس في نفسي أني أمـوت فـي ذي الحجـة مـن هـذه السنـة وهـذا هـو الـذي حدانـي على الحج فاتق الله فيما عهد إِليك من أمور المسلمين بعدي

ووصاه وصية طويلة ثم ودعه وبكيا ثم سار إِلى الحج ومات ببئر ميمونة محرماً في التاريخ المذكور

وكان مرضه القيام وكان عمره ثلاثـاً وستيـن سنـة

ودفن بمقابر بابه المعلـى وبقـي أثـر الإحرام فدفن ورأسه مكشوف



ومما يحكى عنه فيما جرى له في حجه قيل‏:‏ بينمـا الخليفـة المنصـور يطـوف بالكعبـة ليـلاً إِذ سمع قائلاً يقول‏:‏

اللهم إني أشكو إليك ظهور البغي والفسـاد فـي الـأرض وما يحول بين الحق وأهله من الطمع

فخرج المنصور إلى ناحية من المسجد ،ودعا القائل وسأله عن قوله

فقال له‏:‏ يا أمير المؤمنين إن أمنتني أنبأتك بالأمور على جليتها وأصولها فأمنه‏.‏
فقال‏:‏ إن الذي دخله الطمع حتى حال بين الحـق وأهلـه هـو أنـت يـا أميـر المؤمنين

فقال المنصور‏:‏ ويحك وكيف يدخلني الطمع والصفراء والبيضاء في قبضتي والحلـو والحامض عندي ؟!

فقال الرجل‏:‏

"لأن الله تعالى استرعاك المسلمين وأموالهم فجعلت بينك وبينهم حجابـاً مـن الجـص والآجـر وأبوابـاً مـن الحديـد وحجابـاً معهـم الأسلحـة وأمرتهـم أن لا يدخـل عليـك إلا فلـان وفلـان ولم تأمر بإِيصال المظلوم والملهوف ولا الجائع والعاري ولا الضعيف والفقير وما أحد إلا وله من هذا المال حق فلما رآك هؤلاء النفر الذي استخلصتهم لنفسك وأثرتهم على رعيتك تجبي الأموال فلا تعطيها وتجمعها ولا تقسمها قالوا‏:‏ هذا قد خان الله تعالى فما لنا لا نخونه وقد سخّر لنا نفسه فاتفقوا على أن لا يصل إِليك من أخبار الناس إِلا ما أرادوا ولا يخرج لـك عامـل فيخالـف أمرهـم إِلا أقصـوه ونفـوه حتـى تسقـط منزلتـه ويصغـر قدره فلما انتشر ذلك عنك وعنهم عظمهم الناس وهابوهـم فكـان أول مـن صانعهـم عملـك بالهدايا ليتقووا بهم على ظلم رعيتك ثم فعل ذلك ذو القدرة والثروة من رعيتك لينالوا به ظلـم مـن دونهـم فامتلـأت بلـاد اللـه بالطمـع ظلمـاً وفسـاداً وصـار هـؤلاء القـوم شركـاءك في سلطانك وأنت غافل فإن جاء متظلـم حيـل بينـه وبيـن الدخـول إِليـك فـإن أراد رفـع قصـة إِليك وجدك قد منعت من ذلك وجعلت رجلاً ينظر في المظالم فلا يزال المظلوم يختلف إِليه وهو يدافعه خوفاً من بطانتك فإذا صرخ بين يديك ضرب ضرباً شديداً ليكون نكالاً لغيره وأنت تنظر ولا تنكر فما بقاء الإسلام على هذا فإِن قلت إِنما تجمع المال لولدك فقد أراك الله في الطفل يسقط من بطن أمه وماله في الأرض مال وما من مال إلا ودونه يد شحيحة تحوبه فما يزال الله يلطف بذلك الطفل حتى يعظم رغبة الناس إِليه ولست الذي يعطي وإنما الله عز وجلّ يعطي من يشاء بغير حساب وإن قلت إِنما أجمع المال لتسديد الملك وتقويته فقد أراك الله في بني أمية ما أغنى عنهم ما جمعوه من الذهب والفضة وما أعدوا من الرجال والسلاح والكراع حين أراد الله تعالى لهم ما أراد وإن قلت إِنما أجمعه لطلب غاية هي أجسم من الغاية التي أنت فيها فو الله ما فوق الذي أنت فيه منزلةً إِلا منزلةً ما تنال إِلا بخلاف ما أنت عليه‏.‏

-----------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
»  الخليفة الفاطمي المنصور إسماعيل بن القائم 946-953م
» الخليفة العباسي المهدي
» الخليفة العباسي المأمون
» الخليفة العباسي الهادي
» الخليفة العباسي المنتصر ( 861 - 862 م)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2011-
انتقل الى: