منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 هواري بومدين - رئيس الجزائر للفترة(١٩٦٥-١٩٧٨)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

هواري بومدين - رئيس الجزائر للفترة(١٩٦٥-١٩٧٨) Empty
مُساهمةموضوع: هواري بومدين - رئيس الجزائر للفترة(١٩٦٥-١٩٧٨)   هواري بومدين - رئيس الجزائر للفترة(١٩٦٥-١٩٧٨) Icon_minitimeالخميس يونيو 09, 2011 11:47 am


هواري بومدين
سيرته من المولد إلي الممات
============



23-8-1932
ولد  محمد إبراهيم بوخروبة الهواري في (دوّار بني عدي) مقابل جبل هوارة بلدية مجاز عمار على بعد بضعة كيلومترات غرب (ولاية قالمة ) الواقعة في الشرق الجزائري
وأبوه فلاح بسيط من عائلة تنتمي الى عرش بني فوغال التي نزحت من ولاية جيجل عند بداية الأحتلال الفرنسي

وتم تسجيل ميلاد  محمد  في سجلات الميلاد ببلدية عين أحساينية – كلوزال سابقا -.
-------------
1936
دخل الكتّاب في قرية (دوّار بني عدي)
الكتّاب =مدرسة أهلية قروية لتعليم الدين والقرآن للأطفال
---------------
1938
دخل (مدرسة ألمابير ) في (مدينة قالمة )– وتحمل المدرسة اليوم اسم مدرسة محمد عبده -
كان يدرس في هذه المدرسة الفرنسية .
وعلى الرغم من ظروفه الصعبة، كونه من عائلة بسيطة ماديا ويقطن خارج المدينة، إلا أنه لم يضع يوما قدميه في المطعم المدرسي المخصص للتلاميذ المعوزين وأولئك الذين يقطنون خارج مدينة قالمة، وفي مطلع كل سنة دراسية كانت إدارة المدرسة تحاول تسجيل أسماء التلاميذ الفقراء في قائمة لتساعدهم بعض المساعدة ، إلا أنه كان يمتنع في أنفة عن تسجيل إسمه ضمن القائمة
كان مواظبا على حفظ دروسه وأداء واجباته المنزلية حتى لا يتيح أية فرصة للمعلمين الفرنسيين كي يمدوا أيديهم عليه بالضرب أو يوجهوا إليه أية كلمة جارحة تمس بكرامته
--------------


1938 ولعدة سنوات بعدها
كان يلازم الكُـتِّاب في قريته حتي ختم القرآن الكريم وأصبح يمكنه أن يدرّس أبناء قريته القرأن الكريم واللغة العربية
----------------
وبعد ذلك

توجه الى المدرسة الكتانية في مدينة قسنطينة.
وكانت قسنطينة معقل جمعية العلماء المسلمين الجزائريين
--------------
1949
. كانت السلطات الفرنسية تعتبر الجزائريين فرنسيين ولذلك كانت تفرض عليهم الالتحاق بالثكنات الفرنسية لدى بلوغهم السن الثامنة عشر
رفض هواري بومدين الخدمة بالجيش الفرنسي – وفرّ في هذا العام الى تونس
-------------
سنة 1949
التحق هواري بومدين في تلك الحقبة بجامع الزيتونة بتونس  الذي كان مقصد  العديد من الطلبة والعلماء  الجزائريين


-------------
1950
انتقل من تونس الى القاهرة حيث التحق بالجامع الأزهر
-------------
1-11-1954
اندلاع الثورة الجزائرية
انضم إلى جيش التحرير الوطني في المنطقة الغربية من الجزائر
------------
1956
أشرف على تدريب وتشكيل خلايا عسكرية
كيلا يراقب اتخذ له اسماً كودياً هو " هواري بومدين"
-------------
1957
أصبح منذ هذه السنة مشهورا باسمه العسكري هواري بومدين تاركا اسمه الأصلي  محمد إبراهيم بوخروبة
كذلك تولى مسؤولية الولاية الخامسة
--------------


[1957-1960]
تولى هواري بومدين  قيادة وهران
--------------
1958
أصبح قائد الأركان الغربية بجيش التحرير الوطني
وهو منصب متقدم في جيش التحرير الوطني و اعني أنه صار مسؤولا عسكريّا قائدا هماماً للمنطقة الجزائرية الغربية
--------------


1958-1960
أشرف على تنظيم جبهة التحرير الوطني عسكريا
---------


1960-1962
تولى هواري بومدين  رئاسة الأركان من 1960 حتي تاريخ استقلال الجزائر في 5-7-1962
----------------
1962
أصبح (وزير الدفاع) في حكومة الاستقلال
------------
1963
أصبح نائب رئيس المجلس الثوري أي نائبا لرئيس مجلس الوزراء سنة 1963 دون أن يتخلى عن منصبه كوزير للدفاع
المرادفات:
 رئيس المجلس الثوري = حالياً يعادل : رئيس مجلس الوزراء
------------

19-6-1965
قام هواري بومدين كزعيم وقائد واثق من نفسه بانقلاب عسكري أطاح بالرئيس أحمد بن بلة.
-------------


[1965-1978]
قام هواري بومدين بتوزيع ألاف الهكتارات على الفلاحين الذين كان قد وفر لهم المساكن من خلال مشروع ألف قرية سكنية للفلاحين وأجهز على معظم البيوت القصديرية والأكواخ التي كان يقطنها الفلاحون , وأمدّ الفلاحين بكل الوسائل والإمكانات التي كانوا يحتاجون إليها.
وسعي رجاله للحفاظ على الأراضي الزراعية المتوفرة وذلك بوقف التصحر وإقامة السد الأخضر (حواجز كثيفة من الأشجار الخضراء بين المناطق الصحراوية والمناطق الصالحة للزراعة )وقد أوكلت هذه المهمة إلى الشباب
وهكذا استرجعت الزراعة حيويتها التي كانت عليها اياّم الاستعمار الفرنسي عندما كانت الجزائر المحتلة تصدّر ثمانين بالمائة من الحبوب الى كل أوروبا .
.
وعلى صعيد الصناعات الثقيلة قام هواري بومدين بإنشاء مئات المصانع الثقيلة والتي كان خبراء من دول المحور الاشتراكي و الرأسمالي يساهمون في بنائها
ومن القطاعات التي حظيت باهتمامه قطاع الطاقة , ومعروف أن فرنسا كانت تحتكر انتاج النفط الجزائري وتسويقه الى أن قام هواري بومدين بتأميم المحروقات الأمر الذي انتهى بتوتر العلاقات الفرنسية –الجزائرية , وقد أدى تأميم المحروقات الى توفير سيولة نادرة للجزائر ساهمت في دعم بقية القطاعات الصناعية والزراعية .
و قام هواري بومدين بوضع ركائز الدولة الجزائرية وذلك من خلال وضع دستور وميثاق للدولة وساهمت القواعد الجماهيرية في إثراء الدستور والميثاق كركائز لايبتعد عنها مسئولو الدولة الجزائرية الحديثة.

اجمالا كانت علاقة الجزائر بكل الدول وخصوصا دول المحور الاشتراكي حسنة للغاية عدا العلاقة بفرنسا بسبب تاميم البترول
-------------
1972
هواري بومدين يقول أن الجزائر ستخرج بشكل كامل من دائرة التخلف وستصبح يابان العالم العربي.
------------------



3-9-1973
مؤتمر الدول الأفروآسيوية في الجزائر العالم الثالث و بمطالبته بنظام دولي جديد
---------------
1973
عقب وصول معلومات من مصدر جزائري في أوروبا قبل الحرب مفادها أن إسرائيل تنوي الهجوم على مصر
طالب بومدين زعماء الاتحاد السوفيتي بالاسراع بتصدير طائرات وأسلحة لمصر
وباشر اتصالاته مع السوفيت لكن السوفيات ادعوا ارتفاع تكاليف انتاج السلاح وطلبوا مبالغ ضخمة فما كان على الرئيس الجزائري
إلا أن أعطاهم شيك فارغ وقال لهم أكتبوا المبلغ الذي تريدونه !،فتم تحديد المبلغ ومن ثم توريد الطائرات والعتاد لمصر
ولم يكتفي بذلك بل أرسل الفوج الثامن للمشاة الميكانيكية للقتال بجانب المصريين علي الجبهة المصرية
- كانت الجزائر من أوائل الدول التي ساعدت المصريين في حرب أكتوبر
كانت الجزائر ثاني دولة من حيث الدعم للحرب حسبما يلي:

* الدعم الجوي:
- سرب من طائرات ميغ 21.
- سربان من طائرات ميغ17.
- سرب من طائرات سوخوي7.
- مجموع الطائرات حوالي 50 طائرة.
* الوحدات:
- 3 فيالق دبابات.
- فيلق مشاة ميكانيكية.
- فوج مدفعية ميدان.
- فوج مدفعية مضادة للطيران.
- 7 كتائب للإسناد.
* التعداد البشري:
- 2115 جندي.
- 812 ضابط صف.
- 192 ضابط.
* العتاد البري:
- 96 دبابة.
- 32 آلية مجنزرة.
- 12 مدفع ميدان.
- 16 مدفع مضاد للطيران.
======================
1978
أصيب هواري بومدين بمرض عجز الأطباء عن فهمه و استعصى علاجه
وفي بداية الأمر ظن الأطباء أنّه مصاب بسرطان المثانة , غير أن التحاليل الطبية أثبتت عدم صحة التشخيص
وذهب طبيب سويدي الى القول أن هواري بومدين أصيب بمرض والدن ستروم وكان هذا الطبيب هو نفسه مكتشف المرض فجاء الى الجزائر خصيصا لمعالجة بومدين ,وتأكدّ أنّ بومدين ليس مصابا بهذا الداء
ويقال أنه أصيب باهتراء الجلد و تحول العظم إلى مادة هشة تتحطم بمجرد تعرضه إلى صدمة خفيفة
-------------
1978
فور وصوله إلى الجزائر قادما من بغداد عبر دمشق، تقرر ضرورة سفره فورا إلى موسكو للعلاج
-------------
صباح الأربعاء27-12-1978
مات هواري بومدين في موسكو الساعة الثالثة وثلاثون دقيقة فجرا .
بعد أن عجز الأطباء عن تحديد طبيعة مرضه

الصور:
صورة رسمية
http://www.el-mouradia.dz/arabe/Presidence/portrait/images/photoboumedieneG.jpg

صورة مع السادات
http://www.anwarsadat.org/images/3243.jpg


صورة مع فاليري جيسكار ديستان
http://www.photosdalgerie.com/data/media/24/Houari_Boumediene.jpg


صورة مع فيديل كاسترو
https://2img.net/r/ihimizer/img255/2889/62612643dm4.jpg
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هواري بومدين - رئيس الجزائر للفترة(١٩٦٥-١٩٧٨)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2011-
انتقل الى: