منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 من تاريخ أوزبكستان الحديث - مذبحة أنديجان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

من تاريخ أوزبكستان الحديث - مذبحة أنديجان Empty
مُساهمةموضوع: من تاريخ أوزبكستان الحديث - مذبحة أنديجان   من تاريخ أوزبكستان الحديث - مذبحة أنديجان Icon_minitimeالإثنين يناير 10, 2011 2:33 pm



*اوزبكستان الحديثوة هي احدى الجمهوريات التي استقلت مع انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991م،
وهي أكبر دول آسيا الوسطى تبلغ مساحتها 44720 كيلو مترا مربعا،
عدد سكانها يبلغ زهاء (27مليون نسمة ) 85% منهم مسلمون اغلبهم على المذهب الحنفي.

* يحدّ اوزبكستان من الشمال والشمال الغربي جمهورية كازاخستان ومن الجنوب والجنوب الغربي جمهوريتا تركمنستان وافغانستان ومن الجنوب الشرقي جمهورية طاجيكستان، اما قرغيزيا فتحيط بالجيب الاوزبكي الشرقي. تجري فيها عدة انهار، اهمها: سيراداريا (سيحون) واموداريا (جيحون) ويشكل بحر الاورال جزءا من حدودها مع كازاخستان.

* يعتمد الاقتصاد الاوزبكي على الزراعة وتربية المواشي وتصدير الصوف والقطن الذي تحتل فيه المرتبة الثالثة في العالم الى جانب كميات من النفط والغاز والفحم الحجري والنحاس والرصاص والذهب فهناك امكانية بأن تتحول اوزبكستان الى دولة صناعية حديثة.

* بالنسبة للتوزيع العنصري، فهناك:

1 - 71% من الاوزبك.

2 -14% من الطاجيك (علما ان حوالي عشرين في المائة ممن يحملون وثائق اوزبكية هم من اصل طاجيكي).

3 - 4% من القوزاق.

4 - 8% من الروس.

وهناك قليل من التتار والاتراك والمغول.

اما اللغة الرسمية، فهي الاوزبكية التي تعتبر من مشتقات اللغة التركية.


* دخلت اوزبكستان التاريخ الحديث مع انحسار الامبراطوريات الاسلامية، فقد بقيت بيد امراء القبائل حتى سيطر عليها الروس عام 1873 ميلادي،

بعد ثورة 1917، أصبحت احدى الجمهوريات الشيوعية الخمسة عشر التي كوّنت الاتحاد السوفيتي السابق (اعلنت الجمهورية الاشتراكية في اوزبكستان عام 1924م)

ومع انهيار الاتحاد السوفيتي، استعادت اوزبكستان استقلالها عام 1991م.

ورغم انتهاء الفترة الشيوعية، الاّ ان رموزه لا زالت على رأس السلطة ولم تتغير سوى أسماء مؤسساتها
وفي سنة 2007 كان يوجد في أوزبكستان ما يصل إلي ٨ آلاف سجين سياسي كما يقول سورات إكراموف وهو شخصية بارزة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان.


=======================
اهم الاحزاب السياسية في أوزبكستان فهي:

1 ¬ الحزب الديمقراطي (الشيوعي سابقا !) :
وهو الحزب الحاكم ويقوده الرئيس (إسلام كريموف)
نبذة عن حياة الرئيس كريموف :
من1960حتي 1966 عمل موظفاً بمصنع الطائرات في طشقند
ثم انتقل للعمل السياسي كعضو الحزب الشيوعي السوفييتي؛ وأصبح عضو جوسبلان أوزبكستان من1966حتى 1983؛وفي الفترة من1983حتي 1986؛ عين وزير المالية بجمهورية أوزبكستان الاشتراكية السوفيتية
وفي عام1986 اختير نائبا لرئيس مجلس الوزراء وأصبح عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي في نفس العام؛ وفي الفترة من عام1986حتي 1989 تولي منصب السكرتير الأول لكاشكاداريا أبكوم
؛وأصبح السكرتير الأول للجنة المركزية للحزب الشيوعي لجمهورية أوزبكستان الاشتراكية السوفيتية
ثم نائب الشعب للاتحاد السوفيتي عام1989وحتي عام 1991
وفي الفترة من عام1990حتي1991 عين عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي والمكتب السياسي
تولى منصب الرئيس والقائد العام للقوات المسلحة من 24-3-1990
وقام بعقد انتخابات شكلية لتمديد حكمه كرئيس أوزبكستان ويسعي الآن لكي تخلفه ابنته المطلقة في رئاسة الدولة
وإسلام كريموف متهم في الغرب وفي داخل بلاده أيضا ( بشكل غير معلن) بانتهاك حقوق الإنسان والتنكيل بالمعارضة
المرادفات:
كريموف= كريم اوف

2 ¬ حزب النهضة الاسلامي:
يخضع نشاطه لمراقبة شديدة من قبل الحكومة، و قد يكون على تنسيق مع سائر الحركات الاسلامية في الدول المستقلة حديثا عن الاتحاد السوفيتي.

3 ¬ حزب برليت :
وهو حزب قومي يدعو الى توحيد تركستان واقامة الامبراطورية التركستانية في آسيا الوسطى واذربيجان.

4 - حزب ارك (الحرية) :
بقيادة محمد سوليخ، ويعد ارك المنافس الرئيسي للديمقراطي (الشيوعي).

######################


=============================

مذبحة أنديجان

أنديجان مدينة تقع شرقي أوزبكستان
نفذ الجيش الأوزبكي يوم 13-5-2005 مذبحة في هذه المدينة بأمر من الرئيس كريموف ضد مظاهرة كبيرة من أبناء أوزبكستان
-----------------
السبب المباشر للمذبحة : : قام أهالي أنديجان الغاضبون سنة2005 باستعمال أسلحتهم الشخصية في هجومهم لتحرير ۲۳ رجل اعمال من المساجين اتهموا بالانتماء الى حركات اسلامية متطرفة وهي :
1-حركة تركستان الاسلامية التي تتخذ من افغانستان وباكستان قاعدة خلفية لها
2-حزب التحرير - وهي حركة اسلامية سلمية وتتخذ من لندن مقرا لها
3-جمعية الاكرمية التي تقول السلطات الأوزبكية انها فرع محلي لحزب التحرير

وجن جنون كريموف
-----------
تفاصيل المذبحة :
في يوم 13-5-2005 تجمع الأهالي الغاضبون للقيام بمظاهرة إضافية ضد إساءات الأمن في ميدان "بابور ميداني" وشارع "النوائي"

لكن الرئيس الشرير ( كريموف ) اعتبر تجمع المتظاهرين لابداء الاحتجاج هي فرصة الفرص لابادة من يتصورهم من العصاة المعارضين من الأهالي أنصار الأحزاب التي يكرهها وهي فرصة قد لاتتكرر أمامه
وكلف قائد جيشه بتنفيذ فكرته واطلاق النار علي المتظاهرين ، ،فحضرت المدرعات وقامت بإغلاق منافذ الميدان والشارع وظن الأهالي أن ذلك اجراء تأمين للرئيس كريموف الذي قيل لهم أنه سيحضر للقائهم
وفجأة وبأمر من قائد القوات المسلحة شرع الجيش في ارتكاب المجزرة الرهيبة بدءاً من الساعة 17:20 فأطلقت المدرعات النيران بكثافة عالية جدا علي المدنيين
ثم شرع الجنود في جمع جثث الضحايا من الشوارع ونقلها الي الآليات العسكرية طوال الليل متجهين بعدها إلي مطار أنديجان
وقد شهد أهالي أنديجان طوال ليلة 13-14 مايو 2005 محاولات مستميتة من قبل العساكر وهم ينقلون جثث المئات من الأطفال والنساء والعجائز التي كانت متناثرة وممزقة في الميدان والشارع.

وفي صباح يوم 14مايو 2005 تجمع الناس ممن فقدوا ذويهم مرة أخرى في الميدان وكان البعض منهم يبكي من هول الفاجعة وشدة غضبهم على السفاحين ، وكانوا في حدود 500 شخص
---------------
رقم الضحايا 648قتيل أو أكثر قليلاًفقد نشرت منظمة "ميموريال" الروسية لحقوق الإنسان أن رحلات الطيران الأوزبكي من أنديجان إلى جهة مجهولة لم تنقطع طوال اليومين 13، 14 مايو، وبلغت في الاجمال 18 رحلة، وكانت جميع تلك الرحلات الجوية تحمل جثث القتلى الذين لقوا مصرعهم في المجزرة، وشاهد عيان طلب عدم الكشف عن هويته أكد بأن كل طائرة منها كانت تحمل 36 جثة. وهذا يعني أن الجثث التي نقلت إلى خارج المنطقة بلغت 648 جثة
-----------------------------------
موقف الاتحاد الأوروبي :
لما علم الاتحاد الأوروبي عن أحداث أنديجان، قام بفرض عقوبات فورية علي أوزبكستان
وفي 13-11-2005 قام الاتحاد الأوروبي بتمديد عقوباته على أوزبكستان لمدة ستة أشهر أخرى.
وتشمل هذه العقوبات حظرًا لبيع الأسلحة ومنع منح تأشيرات لـ12 مسئولاً أوزبكيًا يعتبرهم الاتحاد الأوروبي مسئولين عن أعمال القتل ضد متظاهري أنديجان.
وطالبت الحكومات الغربية بإجراء تحقيق مستقل في أحداث أنديجان، لكن الحكومة الأوزبكية رفضت و ادعت أن القتلي 189 شخصًا فقط ،ورفضت اي تحقيق دولي مستقل رغم ضغوط الامم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي
بينما أكدت جماعات حقوقية أن المئات من المتظاهرين السلميين قتلوا على أيدي القوات الحكومية.
-------------
أجراءات متعلقة بمذبحة أنديجان :
في صباح 20-9-2005 م بدأت اوزبكستان بمحاكمة ۱۵ اوزبكياً بتهمة الارهاب و حيازة اسلحة بطريقة غير شرعية وتدبير تمرد دموي في مدينة انديجان الشرقية
----------------



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من تاريخ أوزبكستان الحديث - مذبحة أنديجان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2011-
انتقل الى: