منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 العراق 2001

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

العراق 2001 Empty
مُساهمةموضوع: العراق 2001   العراق 2001 Icon_minitimeالإثنين نوفمبر 29, 2010 11:02 am

1-1-2001
قالتالعراق، إن طائرات حربية، أمريكية وبريطانية، قصفت أهدافاً في جنوب العراق؛ ولكن لم تقع إصابات.

وإن وسائل الدفاع الجوى العراقية، أطلقت نيرانها صوب الطائرات، وأجبرتها على العودة إلى قواعدها في المملكة العربية السعودية والكويت.
ولم يصدر تعليق من أمريكاوبريطانيا، اللتين تحلق طائراتهما، في أعقاب حرب الخليج عام 1991، فوق مناطق حظر الطيران، في شمال العراق وجنوبه.
--------------------
2-1-2001
دعا السيد محمد سعيد الصحاف، وزير الخارجية العراقي، الدكتور عصمت عبدالمجيد الأمين، العام للجامعة العربية، إلى التدخل لدى الحكومة التركية، لوضع حد لانتهاكاتها العسكرية شمال العراق.
وأعرب الصحاف عن أسفه؛ لأن الحكومة التركية ما تزال تواصل عدوانها على بلاده، تحت حجج واهية؛ من بينها أن قواتها تطارد عناصر، تهدد أمن تركيا.
وطالب تركيا، في رسالته، بتعويض العراق عن الأضرار، البشرية والمادية والمعنوية، التي لحقت وتلحق به، من جراء استمرار الاعتداءات.
وقال إن استمرار هذه الاعتداءات، يشكل انتهاكاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة، وقرارات مجلس الأمن، التي تنص على احترام سيادة العراق ووحدة أراضيه.
كما أنها تتناقض مبدأ حسن الجوار، وقواعد القانون الدولي.
--------------------
4-1-2001
أعلن وزير الدفاع العراقي، الفريق الأول الركن سلطان هاشم أحمد، أنه لا يستبعد حدوث مواجهة عسكرية جديدة، مع الولايات المتحدة الأمريكية؛ محذراً من أنّ جيش العراق قادر على مواجهة إسرائيل، في حال نشوب حرب في الشرق الأوسط.
وقد أجرى النظام العراقي، في 31 ديسمبر، عرضاً عسكرياً كبيراً، في بغداد.
شارك فيه عشرات آلاف العراقيين، من مختلف فئات الجيش العراقي، بآلياتهم العسكرية المختلفة، بحضور الرئيس العراقي، صدام حسين.
وأكد الوزير، أن الجيش العراقي في وضع جيد وهو صاحب خبرة طويلة؛ فقد حارب ضد إيران، وأمريكا ودول التحالف، عام 1991.
--------------------
4-1-2001
قال الرئيس الفرنسي، جاك شيراك، إن استئناف التفتيش الدولي على سلاح العراق المحظور؛ مع فرض نظام مراقبة طويل الأمد على تسلحه، سيكونان الطريق الوحيد إلى تعليق العقوبات المفروضة عليه، ثم رفْعها.
وإن على العراق أن يدرك عدم وجود أي بديل آخر أمامه، سوى تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي، الرقم 1284، الصادر في 17 ديسمبر 1999، المتعلق بإنشاء لجنة جديدة للتفتيش والمراقبة، والتحقق من أسلحة الدمار الشامل؛ كما يدعوالعراق إلى الكشف عن مصير أكثر من 600 أسير ومرتهن كويتي، وغير كويتي، وإطلاقهم من سجونها؛ وإعادة الممتلكات الكويتية المنهوبة.
وتطرق شيراك إلى عملية السلام في الشرق الأوسط، مشيداً بالجهود، التي يبذلها الرئيس الأمريكي، بيل كلينتون، لتقريب الطرفين، الإسرائيلي والفلسطيني، أكثر إلى السلام.
وأكّد أن بلاده ستواصل مساندتها لجهود الرئيس الأمريكي، حاثاً الطرفين على مضاعفة جهودهما، من أجل السلام

4-1-2001
أكدت إيران، أن اعتراض العراق على أي مفاوضات ثنائية، بين إيران والكويت، لتحديد الجرف القاري في الخليج العربي ـ يفتقر إلى أي أساس قانوني، ولا يستحق الرد عليه.
وذلك رداً على رسالة، بعث بها وزير خارجية النظام العراقي، محمد سعيد الصحاف، إلى أنان، تتضمن اعتراض العراق على نية إيران والكويت، التوصل إلى تفاهم، لتحديد الجرف القاري بين البلدين.
--------------------

5-1-2001
عينت تركيا محمد أكات سفيراً لها في العراق، على أن يتسلم مهامه في الأسبوع المقبل؛ رافعة بذلك مستوى تمثيلها الدبلوماسي، فيالعراق.
ويذكر أن تركيا، التي شاركت في التحالف الدولي، خلال حرب الخليج 1990 ـ 1991، لم تعين، منذئذٍ، سفيراً لها فيالعراق.
--------------------------

5-1-2001
قررت جمعية "صوت المعنيين بحقوق الإنسان"، التي تتخذ من أمريكامقراً لها، التوجه إلى بغداد، غداً الجمعة، في زيارة إلى العراق تعد تحدياً للعقوبات الدولية المفروضة عليه.
نقلت إذاعة لندن عن ميلان ريه، المتحدثة باسم الجمعية، أن الوفد المتوجه إلى العراق، سيحمل لعباً للأطفال، وإمدادات ومعدات طبية؛ وأنه سيُسافر، من دون الحصول على تصريح، للإعراب عن تحديه للعقوبات الاقتصادية، المفروضة على الشعب العراقي.
وقالت ميلان، إن أعضاء الجمعية، قد تعرضوا للتهديد بالمحاكمة والسجن، لمدة تصل إلى خمس سنوات، إن هم سافروا إلى بغداد.
وأشارت الإذاعة إلى أن عدة منظمات إنسانية، كانت قد أرسلت بعثات إلى العاصمة العراقية، بغداد، تضامناً مع الشعب العراقي؛ واحتجاجاً على عدم رفع العقوبات، التي فرضتها الأمم المتحدة عليه، قبل عشر سنوات.
--------------------
5-1-2001
أكدّ الرئيس العراقي، صدام حسين، أنّ الشعب العراقي مستعد للقتال من أجل تحرير فلسطين.
وقال، أثناء استقباله وفداً من الفنانين المصريين: نحن نتحرق شوقاً لأن نقاتل.
وإن سبعة ملايين عراقي، أعلنوا تطوعهم؛ وكلهم يتحرقون شوقاً لكي تتحرر فلسطين.
وأكد أن شعب العراق قادر على المواجهة والصمود، وأن يقاتل الأمريكان، ويقاتل من يقاتل معهم؛ وفي الوقت نفسه، يقاتل على أرض فلسطين، وعلى أي أرض مجاورة للكيان الصهيوني.
كما شدد على ضرورة أن يسهم العرب في النضال، مع الشعب الفلسطيني، لتحرير الأرض العربية، التي احتلت بمؤامرة غربية.
وأضاف أن الطائرات المعادية، تقصف العراق، يومياً
----------------------------------
5-1-2001
رفعت سورية الحظر المفروض على سفر مواطنيها إلى العراق، بعد قطيعة دامت نحو عشرين سنة.
وكان البلدان قد قررا إعادة فتح خط السكة الحديدية، والحدود البرية، بينهما.
كما أعادت الحكومة العراقية فتح مكتب الخطوط الجوية العراقية، في العاصمة السورية.
وتلا ذلك تعاون، اقتصادي وتجاري، في إطار اتفاق "النفط مقابل الغذاء" الأممي.
وكانت سورية والعراق، قد تقاطعا عقب اندلاع الحرب العراقية ـ الإيرانية، عام 1980، التي عارضتها دمشق بشدة.
وازدادت علاقاتهما تدهوراً، بعد اجتياح العراق الكويت، عام 1990.
--------------------

5-1-2001
قالت مصادر نفطية، إنّ العراق استأنف صادراته النفطية، بمقتضى اتفاق مبادلة الغذاء بالنفط، الموقّع مع الأمم المتحدة؛ بعد توقف استمر أربعة أيام.
وإنه بدأ تحميل الناقلة استرو بيتا بشحنة من مليوني برميل، من خام البصرة الخفيف، في ميناء البكر، المطل على الخليج، حيث كانت تنتظر منذ 29 نوفمبر 2000.
وتُعد هذه الشحنة هي الأولى، التي يصدّرها العراق، منذ بداية العام.
--------------------

5-1-2001
قال رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، المعارض آية الله محمد باقر الحكيم، إنّ ما ذكره عُدي، النجل الأكبر للرئيس صدام حسين، من أن الأنشطة السياسية في العراق، ستشهد تغيرات واسعة، في اتجاه الممارسات الديموقراطية ـ ليس سوى محاولة للاستئثار بالسلطة.
وإن تصريحات عدي، صدرت في سياق منافسة أخاه الأصغر، قصي، في الإمساك بمفاتيح السلطة في العراق.
وإن عدي نفسه، مارس أبشع الظلم والاضطهاد، لأبناء الشعب العراقي.
--------------------
5-1-2001
طلبت الحكومة العراقية من الأمم المتحدة، التدخل لوقف قصف الطائرات، الأمريكية والبريطانية أهدافاً عراقية مدنية.
وجاء في رسالة، بعثها وزير الخارجية العراقي، محمد سعيد الصحاف، إلى الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي أنان، أن العراق يدعو للتدخل لدى حكومات تلك الدول، لإيقاف عدوانها المتواصل، وغير المسوغ، على دولة مستقلة، ذات سيادة.
وشدد الصحاف على أن الدعم، الذي تقدمه السعودية والكويت وتركيا، للأمريكان والبريطانيين، يجعل تلك الدول شركاء أساسيين في العدوان على العراق، ويرتب عليها المسؤولية الدولية عن هذه الأعمال، التي تصيب العراق
----------------------
6-1-2001
أعلن العراق أن قوّته الصاروخية، تصدت لطائرات، أمريكية وبريطانية، حلّقت فوق مناطق من جنوب العراق، وأجبرتها على مغادرة الأجواء العراقية، في اتجاه المملكة العربية السعودية والكويت.
وأعلن ناطق عسكري، باسم قيادة الدفاع الجوى العراقية، أن الطائرات، الأمريكية والبريطانية، الآتية من هذين البلدين، نفذت 37 طلعة جوية؛ وطارت فوق مناطق محافظات البصرة وميسان والمثنى والقادسية والنجف، قبل أن تتصدى لها القوات الصاروخية والمقاومات الأرضية، وتجبرها على مغادرة الأجواء العراقية.
ولم يتطرق البيان العراقي إلى وقوع ضحايا أو خسائر مادية.
وأوضح الناطق، أن مجموع الطلعات الجوية، التي نفذتها الطائرات الأمريكية والبريطانية منذ 17-12-1998، ارتفع إلى 28 ألفاً و436 طلعة جوية مسلحة.
--------------------
6-1-2001
ذكر وزير النفط العراقي، أمير محمد رشيد، أن صادرات النفط العراقية، المتوقفة خلال الأيام القليلة الماضية، ستستأنف قريباً.
وأنه كانت هناك مشاكل بسيطة في آلية التسعير، خلال شهر ديسمبر 2000، معبراً عن أمله أن تذلل تلك المشاكل، خلال يناير 2001.
--------------------

7-1-2001
قال وزير التجارة العراقي، الدكتور محمد مهدي صالح، إنّ مصر تحتل المركز الأول بين الدول العربية في التجارة مع بلاده ؛ مشيراً إلى أن حجم التجارة المصرية ـ العراقية، وصل سنة2000، إلى مليار دولار، بعد أن كان 20 مليون دولار فقط، عام 1990.
وقال إن وفداً عراقياً رفيع المستوى، سيزور مصر، خلال أسابيع؛ لتوقيع اتفاقية التجارة الحرة، بين العراق ومصر وليبيا، في إطار البرنامج التنفيذي للسوق العربية المشتركة؛ بهدف تحرير التجارة بين الدول الثلاث كلية، عبر إلغاء الجمارك والقيود الإدارية والضرائب المماثلة على السلع المتبادلة.
--------------------

7-1-2001
طلبت الحكومة العراقية من الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي أنان، استدعاء الرائد جوزف جلولة، الكيني الجنسية، العامل في البعثة الدولية، الذي كان يهم بعبور الحدود العراقية ـ الكويتية، وفى حوزته مواد محرمة، أخفاها في سيارة البعثة
---------------------
8-1-2001
نفت الحكومة البريطانية وجود أي نية لديها، في أن تقترح على الإدارة الأمريكية الجديدة، وضع حد للغارات الأمريكية ـ البريطانية، على جنوب العراق؛ كما أوردت إحدى الجرائد.
--------------------
8-1-2001
أكد العراق رفضه القرار 1284.
ووصفه بأنه إعادة كتابة للقرارات السابقة، وعودة إلى نقطة الصفر في العلاقات، بينه وبين الأمم المتحدة
---------------------
8-1-2001
قامت طائرة بوينج 141، تابعة للخطوط الجوية القطرية، بأول رحلة بين بغداد ومدينة البصرة؛ بعد أن استبدل بشعار صقر الخليج، الذي تحمله، شعار الخطوط العراقية.
وكان الشيخ حمد بن علي آل ثانٍ، رئيس مجلس إدارة شركة طيران الخليج القطرية، قد أهدى هذه الطائرة، في نوفمبر الماضي، إلى الرئيس العراقي صدام حسين، الذي أهداها، بدوره، إلى الخطوط الجوية العراقية.
وكانت 107 طائرات، من 28 دولة، هبطت مطار صدام الدولي، منذ إعادة افتتاحه، في أغسطس 2000، بعد أن ظل متوقفاً عن العمل طوال عشر سنوات.
--------------------------
8-1-2001
قال الأمين العام للأمم المتحدة، إن المحادثات رفيعة المستوى، المتوقفة مع العراق، في شأن عمليات التفتيش على الأسلحة، لن تبدأ حتى فبراير 2001، على أقل تقدير.
ووجه أنان الدعوة إلىالعراق لزيارته، خلال هذا الشهر، لمحاولة تجاوز الأزمة، التي لن ترفع العقوبات إلا بتجاوزها.
كما طلب من العراقيين إرسال مسودة خطية لأفكارهم، في شأن الاجتماع، قائلاً إنه سيفعل الشيء نفسه
-----------------------------
9-1-2001
ذكرت أنباء صحفية أن العراق هدد بإلغاء بعثة مراقبة المنطقة المنزوعة السلاح، بين العراق والكويت، "يونيكوم"، إذا استمرت في انحيازها إلى طرف واحد.
ويتهم العراق البعثة بعدم رصد الطائرات، الأمريكية والبريطانية، التي تعبر الحدود العراقية ـ الكويتية، في عملياتها العسكرية ضده.
كما اتهم البعثة أنها تثبت في تقاريرها، إلى السكرتير العام للأمم المتحدة، عبارة غامضة، تشير إلى أن "طائرات حربية مجهولة الهوية، قامت بالتحليق فوق المنطقة منزوعة السلاح؛ وأنها كانت تحلق على ارتفاعات عالية".
وقد سخرت إحدى الجرائد العراقية من هذه التقارير، قائلة: هل هذه الطائرات صحون طائرة، غامضة، آتية من مجرات غير معروفة؟ وكان متحدث باسم الأمم المتحدة، قد رفض اتهامات العراق، بفشل البعثة في رصد التحركات العدائية، مشيراً إلى أنها تراقب الانتهاكات الجوية، بما لديها من قدرات تقنية؛ وأن تحليق الطائرات على ارتفاعات عالية، يمنع تعرف هويتها.
--------------------
9-1-2001
حذرت مادلين أولبرايت العراق، ألا يخالجه شعور بالغبطة؛ لتغيير الإدارة الأمريكية الوشيك.
وقالت إنها أكدت للامين العام للأمم المتحدة، موقف بلادها من العقوبات المفروضة على العراق، وضرورة الإبقاء عليها.
وإن هذا الموقف، أكده وزير الخارجية الجديد، كولين باول.
كما أعربت أولبرايت عن ترحيبها بوجود كوفي أنان أميناً عاماً للأمم المتحدة.
ووصفته بأنه رجل على معرفة بكل ما يجري؛ وأنه محيط بتفاصيل الموضوعات.
وكانت أولبرايت قد قادت حملة دبلوماسية شرسة، عندما كانت مندوبة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، لمنع إعادة انتخاب الدكتور المصري بطرس غالي لمدة ثانية لأسباب ذكرتها. وكانت ضغوط أولبرايت وراء انتخاب كوفي أنان، بدلاً من بطرس.
--------------------
9-1-2001
تبادلت إيران والعراق رفات 361 جندياً، قتلوا خلال الحرب، التي استمرت ثمانية أعوام بين البلدين.
وكان العراق قد نفى، تكراراً، وجود رفات قتلى، أو أسرى إيرانيين لديه؛ إلا أنه بعد جهود، بذلها مسؤولون إيرانيون، لعدة سنوات، وافق على إطلاق الآلاف من الأسرى، والاعتراف بوجود رفات لجنود إيرانيين.
--------------------
9-1-2001
أعلن ناطق عسكري، في بغداد، أن الجيش العراقي، أطلق صواريخ أرض-جو على مقاتلات، أمريكية وبريطانية، كانت تحلق فوق جنوب العراق وشماله؛ وأجبرها على الفرار.
وأوضح أن عدداً من التشكيلات المعادية، الأمريكية والبريطانية، الآتية من الأجواء، السّعودية والكويتية، تساندها طائرة أواكس، من داخل الأجواء السعودية، وطائرة أي تو سي من داخل الأجواء الكويتية ـ نفذت 28 طلعة جوية مسلحة، فوق مناطق في محافظات البصرة وذي قار والمثنى والقادسية والنجف، ووسط جنوب العراق.
وأكد الناطق، أن مجموع الطلعات الجوية للطائرات، الأمريكية والبريطانية، فوق شمال العراق وجنوبه، بلغ 28516 طلعة جوية مسلحة، منذ عملية "ثعلب الصحراء"، الأمريكية ـ البريطانية، في ديسمبر 1998.
--------------------
10-1-2001
أعلن ناطق عسكري عراقي، في بغداد، أن الجيش العراقي، أطلق صواريخ أرض جو على مقاتلات، أمريكية وبريطانية، كانت تحلق فوق جنوب العراق وشماله؛ وأجبرها على الفرار.
--------------------
11-1-2001
طلب العراق من الأمم المتحدة، فتح تحقيق في الأسلحة المزودة باليورانيوم المستنفد، التي استخدمتها القوات الأمريكية في العراق والبلقان.
--------------------
11-1-2001
أعلن ناطق عسكري عراقي، أن الجيش أطلق صواريخ أرض ـ جو على مقاتلات، أمريكية وبريطانية، كانت تحلق فوق جنوب العراق وشماله؛ وأجبرها على الفرار.
--------------------
11-1-2001
هبطت طائرة أردنية، تنقل وفداً من نقابة المقاولين الأردنيين، مطار بغداد، في مبادرة تضامن مع العراق، في مواجهة الحظر الدولي، المفروض عليه منذ عام 1990.
ويضم الوفد 125 نقابياً، برئاسة رئيس نقابة المقاولين الأردنيين.
ويحمل كمية من الأدوية، مهداة إلى الشعب العراقي.
--------------------
12-1-2001
أعلن طه ياسين رمضان، نائب الرئيس العراقي، أن بلاده لن توجه أي رسالة إلى الإدارة الأمريكية الجديدة، في مناسبة مرور عشر سنوات على حرب الخليج الثانية.
وأضاف أن العراق، ليس مبتهجاً، بالإدارة الجديدة؛ كما قالت مادلين أولبرايت، وزيرة الخارجية الأمريكية
--------------------ا
12-1-2001
أعلن المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، أنه من الممكن فتح تحقيق، تجريه مختلف وكالات الأمم المتحدة، في العراق، الذي استخدمت فيه، خلال حرب الخليج، ذخائر مزودة باليورانيوم المستنفد.
وكانت العراق قد طلب من الأمم المتحدة التحقيق في ذلك.
--------------------
12-1-2001
أكد ناطق عسكري عراقي، أن طائرات، أمريكية وبريطانية ألقت قنابل نارية على شمال العراق؛ وأنها كانت آتية من الأجواء التركية.
ولم يعط المصدر تفاصيل الأضرار، التي خلفتها القنابل في المناطق، التي سقطت عليها.
--------------------
12-1-2001
أعلن وزير الري العراقي، أن بلاده، تجري اتصالات تنسيقية مع سورية؛ لتوحيد وجهتي نظرهما، في شأن اقتسام مياه نهرالفرات، بينهما وبين تركيا.
-----------------------------
13-1-2001
قال العراق، إن اثنين أصيبا، حينما أغارت طائرات، أمريكية وبريطانية، على أهداف مدنية، في جنوب البلاد؛ وإن وحدات الدفاع الجوى العراقية، أطلقت النار على الطائرات، وأجبرتها على العودة إلى قواعدها، في الكويت.
-ولم يرد تعليق على هذه الأنباء، من أمريكاأو بريطانيا.
--------------------
13-1-2001
غادرت إلى بغداد طائرة أردنية، تقل وفداً طبياً، برئاسة وزير الصحة، ومشاركة أربعة وزراء صحة سابقين، وجماعة من الأطباء والصيادلة.
ويشارك الوفد في أعمال الأسبوع الطبي الأردني ـ العراقي الثاني، الذي يستمر حتي 16-1-2001.
--------------------
13-1-2001
أعادت شركة الخطوط الجوية العراقية فتح مكتبها في بيروت،عاصمة لبنان بعد أن كان مغلقاً 10 سنين، بسبب العقوبات الدولية المفروضة على العراق، منذ غزوه الكويت، عام 1990
--------------------
سجلت آخر التقارير الطبية، في العراق والكويت، أن مواطني البلدين، تعرضوا لإصابات وحالات مرضية عديدة، لها علاقة بالأسلحة، التي استخدمت في حرب تحرير الكويت.
وقال أحد الخبراء: إن عوارض البلقان، التي يتم الحديث عنها، اليوم، وعوارض حرب الخليج ـ كانت معروفة، ومتوقعة، منذ فترة؛ مؤكداً أنه في هاتين الحربَين تم تجريب أسلحة جديدة، وأخرى متطورة، ومحدثة، عبر إدخال مواد كيماوية إليها.
وأكد الخبير، أن اليورانيوم المستنفد، ليس إلا جزءاً بسيطاً من ذخائر أخرى، ومواد أكثر فتكاً استعملت ضد الكويت والعراق، وخاصة أن بعض الأمراض والعوارض لا تظهر، عادة، إلاّ بعد حين.
---------------------
13-1-2001
يصل نائب الرئيس العراقي، طه ياسين رمضان، إلى مصر، في زيارة رسمية، هي الأولى لمسؤول عراقي، منذ أكثر من عشر سنوات.
ويرافق رمضان وفد اقتصادي كبير، لتوقع اتفاقية إنشاء منطقة للتجارة الحرة بين البلدين.
كما سينقل الوفد إلى الرئيس مبارك رسالة، من الرئيس صدام حسين.
وصف رمضان الزيارة، بأنها تندرج في إطار توسيع دائرة التعاون بين البلدين.
وسيوقع خلالها عدة اتفاقيات، في المجال الاقتصادي
-------------------------
13-1-2001
انتقد وزير الصحة العراقي، بشدة، برنامج "النفط مقابل الغذاء والدواء"، الذي ينفذ بإشراف الأمم المتحدة.
وقال إن بلاده، تسلمت 42 % فقط من إجمالي تعاقدات استيراد إمدادات طبية، ومستلزمات وأجهزة، لإعادة تشغيل المستشفيات العراقية.
وقال إن هذا البرنامج، يسير من سيئ إلى أسوأ، منذ تطبيقه، أول مرة، في ديسمبر 1996.
وألقى الوزير العراقي باللوم على فشل البرنامج، على موقف مندوبي أمريكاوبريطانيا في لجنة المقاطعة الدولية 661، واتهمهما بالسعي المتواصل إلى عرقلة المصادقة على تعاقدات العراق، في إطار هذا البرنامج الإنساني.
--------------------------
14-1-2001
دعا نائب الرئيس الصيني إلى إيجاد حل معقول، في أسرع وقت ممكن، للمسألة العراقية، يرتكز على قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.
ويكون حلاً عادلاً، ومعقولاً، لقضية العراق.
وأعلن أن الصين على استعداد لبذل الجهود، في هذا المجال.
وأنه مضت عشر سنوات، الآن، على فرض العقوبات على العراق؛ وهي لم تلحق المعاناة بالشعب العراقي فقط، وإنما تشكل عقبة خطيرة في وجه السلام، في المنطقة.
وكما أن على الجانب العراقي التنفيذ الشامل لقرارات الأمم المتحدة، فعلى العالم، كذلك، احترام استقلال العراق، وضمان حق الشعب العراقي في العمل والحياة والسلام.
---------------------
14-1-2001
أعلن ناطق عسكري عراقي، في بغداد، أنّ الجيش العراقي، أطلق صواريخ أرض ـ جو على مقاتلات، أمريكية وبريطانية، كانت تحلق فوق جنوب العراق؛ وأجبرها على الفرار.
وأنّ القوة الصاروخية، والمقاومات الأرضية العراقية، تصدت لتشكيلات معادية، آتية من المملكة العربية السعودية والكويت؛ ونفذت طلعات مسلحة فوق مناطق في محافظات: البصرة، وذي قار، والمثنى، والقادسية، والنجف، وواسط، وميسان، جنوب العراق.
--------------------
14-1-2001
أصدر الرئيس العراقي، صدام حسين، قراراً يسمح لألف شاب كردي بأداء فريضة الحج، هذا العام، أول مرة منذ عشر سنوات.
وقد كان الحج مقتصراً، خلال السنوات السابقة، على كبار السن؛ بسبب نقص العملات الصعبة، نتيجة استمرار الحصار، المفروض على البلاد منذ عام 1990.
ومن المعروف أن المنطقة الكردية، شمالي العراق، خرجت عن سيطرة بغداد المركزية، عقب حرب الخليج الثانية، عام 1991؛ تديرها جماعتان كرديتان متنافستان، تتلقيان دعماً معلناً من أمريكاوبريطانيا وتركيا.
--------------------
14-1-2001
قالت جريدة "واشنطن بوست"، إن إدارة الرئيس كلينتون، أقرت خطة، تستنفق 12 مليون دولار، لمساعدة جماعات المعارضة العراقية، على عمليات التسرب في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة؛ لتوزيع أغذية وأدوية، سراً؛ وإن هدف العملية، هو تعزيز المعارضة العراقية لنظام الرئيس صدام حسين.
وإن إدارة كلينتون، سلمت الكونجرس خطتها، لدعم " المؤتمر الوطني العراقي"؛ وهو تحالف، يضم جماعات المعارضة العراقية.
---------------------
14-1-2001
استقبل الرئيس الجزائري، عبدالعزيز بوتفليقة، رئيس المجلس الوطني العراقي، سعدون حمادي، الذي يزور الجزائر، حالياً.
ولم تذكر وكالة الأنباء الجزائرية، أي شيء عمّا تناوله اللقاء.
---------------------
14-1-2001
وصل النائب العمالي البريطاني، جورج جالواي، أمس، إلى بغداد؛ وهو من الداعين إلى رفع العقوبات الدولية، المفروضة على العراق.
--------------------
14-1-2001
توجه وزير العدل الأمريكي السابق، رمزي كلارك، على متن طائرة تابعة للخطوط الملكية الأردنية، من عمان إلى بغداد، في مبادرة تضامن مع العراق، في مواجهة الحظر الدولي، المفروض علي العراق منذ عشرة أعوام. وكان كلارك قد زار العراق غير مرة، منذ أزمة الخليج، عام 1990؛ وندد بالحظر، الذي وصفه بأنه انتهاك لحقوق الإنسان، بل عملية إبادة.
--------------------
15-1-2001
كشف أطباء عراقيون، في جنوب العراق، عن وجود إصابات، ووفيات، وتشوهات خلقية، بين سكان مدينة البصرة، سببها استخدام أمريكا لليورانيوم المستنفد، خلال حرب الخليج، عام 1990.
--------------------
15-1-2001
أعلن وزير النفط العراقي، أن إنتاج العراق من النفط، لن يصل، هذا العام، إلى أربعة ملايين برميل، في اليوم.
--------------------
16-1-2001
قال مسؤولون في الأمم المتحدة، إنّ لجنة مراقبة العقوبات العراقية، التابعة لمجلس الأمن الدولي، وافقت على الأسعار، التي اقترحتها بغداد لشحناتها النفطية إلى أوروبا، لشهر فبراير.
--------------------
17-1-2001
أكد رامزي كلارك، وزير العدل الأمريكي السابق، أن محكمة شعبية لمحاكمة مجرمي الحرب، وضعت ديك تشيني، نائب الرئيس الأمريكي المنتخب، على رأس قائمة الذين ارتكبوا جرائم حرب ضد شعب العراق، عام ‏1991.
وقال إن المحكمة الشعبية، التي شكلت، في نيويورك، من قضاة، ينتمون إلى سبعين دولة، اتخذت قراراً، يدين المسؤولين العسكريين المشاركين في العدوان على العراق؛ وعدتهم من مقترفي جرائم الحرب ضد المدنيين.
--------------------
17-1-2001
سد نحو أربعين متظاهراً أبواب مقر بعثة الولايات المتحدة الأمريكية، لدى الأمم المتحدة، في نيويورك، لفترة وجيزة، احتجاجاً على العقوبات المفروضة على بغداد، في الذكرى العاشرة لحرب الخليج.
ونظم الاحتجاج جماعة "أصوات في البرية"، التي تشن حملة لوقف العقوبات، التي يفرضها مجلس الأمن الدولي على العراق.
وتوجه المتظاهرون باللوم على العقوبات، في وفاة نحو 5700 طفل عراقي، كل شهر.
--------------------
17-1-2001
غادرت القاهرة، الليلة الماضية، طائرة مصرية، في رحلة طيران خاصة، متوجهة إلى بغداد، وعلى متنها مجموعة من رجال الأعمال المصريين.
وتعد الرحلة ضمن الرحلات الإنسانية، التي ينظمها رجال الأعمال في مصر، إلى العراق؛ بهدف إظهار التضامن مع الشعب العراقي، وكسر الحصار المفروض عليه.
-----------------------------------
18-1-2001
قالت دولة البحرين، إن ما يصدر عن بعض المسؤولين العراقيين، من تصريحات تجاه دولة الكويت، يُعد خرقاً لقرارات مجلس الأمن، ذات الصلة، التي قَبِلها العراق، وخاصة القرار 687.
وأعربت عن استغرابها وأسفها لصدور مثل هذه التصريحات؛ مجددة دعوتها إلى ضرورة التزام العراق بقرارات الشرعية الدولية، ذات الصلة.
--------------------
19-1-2001
رحبت بغداد بقرار الحكومة التركية رفع مستوى تمثيلها الدبلوماسي، في العراق، إلى مستوى سفير.
وأكدت أنها على استعداد لتقديم التسهيلات الضرورية، لإنجاح مهمته.
--------------------
20-1-2001
طلبت حكومة المملكة العربية السعودية، من الأمم المتحدة، السماح بفتح المعبر الحدودي "جديدة عرعر،، إلى العراق، وذلك من أجل تيسير نقل البضائع السعودية، في إطار برنامج الأمم المتحدة، "النفط مقابل الغذاء" إلى الأراضي العراقية.
--------------------
21-1-2001
بدأ تحميل ناقلة بالنفط العراقي، من مرفأ جيهان التركي، المطل على البحر المتوسط، وذلك للمرة الأولى هذا العام.
--------------------

21-1-2001
وصلت إلى بغداد طائرة سورية، على متنها 83 شخصية، يمثلون عدداً من الوفود العربية، التي ستشارك في المؤتمر الحادي والعشرين للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب.
--------------------
22-1-2001
أكدت باحثة علمية أمريكية، أن أمريكاوإسرائيل، استخدمتا اليورانيوم في ضرب سكان العراق وفلسطين ولبنان.
وأن القوات الإسرائيلية، استخدمت اليورانيوم في ضرب المدنيين، في جنوب لبنان، والضفة الغربية وقطاع غزة.
--------------------
22-1-2001
قال وزير الخارجية الكويتي، إنه يؤيد الدعوة، من أجل رفع الحظر المفروض على الشعب العراقي، منذ أكثر من عشرة أعوام.
وكانت جريدة "الرأي العام" الكويتية، دعت إلى رفع الحصار، مؤكدة أن النظام العراقي، الذي أفاد من الحصار، لن يسقط إلاّ باستهدافه مباشرة.
--------------------
22-1-2001
قال مسؤولون أمريكيون، إن العراق، أعاد بناء عدة مصانع، تشتبه واشنطن في أنها ستنتج أسلحة، كيماوية وبيولوجية.
وإن من بين تلك المصانع مصنعين، كانت الطائرات، الأمريكية والبريطانية، قد قصفتهما، قبل سنتين.
وإن ثلاثة منها، أنتجت، سابقاً، مواد، كيماوية وبيولوجية.
--------------------
23-1-2001
قال طارق عزيز، إن العراق وسورية، سيوقعان اتفاقاً للتجارة الحرة، يشبه الاتفاق، الذي وقع بين العراق ومصر.
--------------------
23-1-2001
أعلن منسق البرنامج الإنساني للأمم المتحدة، في العراق، أن بعض الأعضاء في لجنة العقوبات، التابعة للمنظمة الدولية، التي تشرف على تنفيذ "برنامج النفط مقابل الغذاء"، يرفضون طلب العراق تخصيص مبلغ من عائداته لدعم الشعب الفلسطيني.
--------------------
24-1-2001
أبدت فرنسا اهتمامها بتصريحات الشيخ صباح الأحمد، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية الكويتي، التي أبدى فيها تأييده لرفع الحصار الدولي عن الشعب العراقي.
--------------------
24-1-2001
ذكرت الأمم المتحدة، أن العراق، استأنف صادراته النفطية، من مرفأ جيهان التركي، بعد توقف، استمر ثلاثة أسابيع.
--------------------
24-1-2001
قال وزير الصحة العراقي، إن آلاف العراقيين يموتون، سنوياً، بسبب عقوبات الأمم المتحدة، وآثار الهجمات، التي شنها الغرب على العراق، بذخيرة تحتوي على اليورانيوم.
--------------------
24-1-2001
قالت جريدة "الوطن" الكويتية، إن مصر تراجعت عن نية الوساطة في تقارب بين العراق والكويت؛ بسبب التصريحات الأخيرة لعدي صدام حسين، التي نسفت، بالفعل، أي نية مصرية في التدخل، قبل عقد القمة العربية المقبلة في الأردن، 26 و27 مارس؛ وأغلقت ملفات التقارب العراقي ـ الكويتي، إلى أجل غير مسمى.
-----------------------
24-1-2001
استخدمت الأمم المتحدة للمرة الأولى، في بياناتها الرسمية، العملة الأوروبية الموحدة، "اليورو"، في تقدير قيمة صادرات النفط العراقية؛ وذلك استجابة لقرار عراقي سابق، قضى بالتحول من الدولار الأمريكي إلى اليورو، في التعاملات التجارية الخارجية.
--------------------
25-1-2001
أكدت الحكومة العراقية، أن المساعدات، التي قررتها للفقراء الأمريكيين، والبالغة 100 مليون يورو، ليست لمرة واحدة فقط، بل سوف تستمر حتى رفع العقوبات المفروضة على العراق.
وأن مجلس الوزراء العراقي، قرر إنشاء مؤسسة لهذا المشروع، تديرها هيئة مشتركة، من عراقيين، وأمريكيين من غير الرسميين، ومن أنصار الفقراء الأمريكيين والعاملين من أجلهم
--------------------
25-1-2001
اعترفت الأمم المتحدة بعجزها عن ملاحقة شركات نفط تدفع إلى العراق رسوماً إضافية، غير قانونية، مقابل النفط.
وقالت إن أمر منتهكي العقوبات، يرجع إلى حكوماتهم.
وقال مسؤول في الأمم المتحدة: نتوقع الالتزام من جانب المشترين.
وإذا كان هناك انتهاك من جانب مشتري النفط، فالأمر يرجع إلى حكوماتهم لأخذ إجراء ضدهم.
--------------------
25-1-2001
أكد العراق، أنه لا صحة لما نشرته الجرائد الأمريكية، حول إعادة تشغيل العراق مصانع، تنتج مواد كيماوية محظورة.
وذلك أن أحد تلك المصانع، دمر تماماً؛ والمصنعين الآخرين، ينتجان مواد للاستخدام المدني، وهي غير خاضعة للحظر الدولي، المفروض على العراق.
--------------------
26-1-2001
قال متحدث باسم الأمم المتحدة، إن العراق، وافق على زيارة لخبراء الأمم المتحدة، لمناقشة كيف تنفق بغداد أموالاً مخصصة للتدريب ودفع الأجور لعمال النفط، في محاولة لتطوير صناعته النفطية.
وتأتى الزيارة تنفيذاً لقرار مجلس الأمن، في ديسمبر، الذي سمح للعراق بإنفاق 600 مليون يورو، أو ما يعادل 550 مليون دولار نقداً، على مدى ستة أشهر، على تطوير صناعته النفطية، وشراء سلع محلية، بدلاً من شراء كل احتياجاته من الخارج
-----------------------
26-1-2001
قالت النرويج، التي ترأس لجنة رئيسية في شأن العراق، في مجلس الأمن الدولي، إنها تريد أن تتركز عقوبات الأمم المتحدة للعراق، في الرئيس صدام حسين، تركزاً أكثر مباشرة؛ مع تخفيف معاناة المواطنين العراقيين.
----------------------------
26-1-2001
أكد الناطق باسم الخارجية الفرنسية، أن بلاده ملتزمة بحل دائم، وشامل، يضمن استقرار منطقة الخليج وأمنها، ويسمح بتعليق ثم رفع العقوبات عن العراق؛ مقابل احترام بغداد لالتزاماتها وتنفيذها القرارات الدولية.
-----------------------------
26-1-2001
أعلنت النرويج، التي ترأس، حالياً، لجنة رئيسية في شأن العراق، في مجلس الأمن الدولي، أنها في صدد إعادة فتح سفارتها في بغداد، لتصبح مركزاً لتقييم العقوبات المفروضة على العراق.
----------------------------
27-1-2001
اجتمع فاروق قدومي، رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، مع سعدون حمادي، رئيس المجلس الوطني العراقي، الذي يزور تونس، حالياً.
وأكد قدومي، خلال الاجتماع، ضرورة رفع الحصار، المفروض على الشعب العراقي منذ أكثر من عشر سنوات.
--------------------
27-1-2001
دعت بغداد جميع الدول العربية، إلى الانضمام إلى اتفاق التبادل الحر، الموقع بين العراق ومصر؛ والاتفاق الذي سيوقع، قريباً، بين العراق وسورية.
وقال وزير التجارة العراقي: نحن نرحب بانضمام كل الدول العربية، من دون استثناء إلى التبادل الحر.
--------------------

27-1-2001
أعلن وزير النفط العراقي، أن العراق وسورية، يعتزمان مد أنبوب جديد لنقل النفط العراقي عبر سورية، بدلاً من الأنبوب القديم.
--------------------
28-1-2001
أبدى الرئيس المصري، حسني مبارك، استعداده للتوسط بين العراق والمملكة العربية السعودية، في شأن العداوات، التي ترجع إلى أزمة الخليج، عام 1990.
وعرض الرئيس مبارك استعداده للوساطة خلال زيارته القصيرة إلى العاصمة السعودية، الرياض، حيث أجرى محادثات مع الملك فهد، وولي العهد السعودي، الأمير عبدالله.
وتأتي المبادرة بعد أيام من زيارة قام بها نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان، إلى مصر؛ وحث خلالها الرئيس المصري على العمل على رفع العقوبات، التي فرضت على العراق، منذ غزوه الكويت.
---------------------------
28-1-2001
هبطت مطار أبو ظبي طائرة تابعة لشركة طيران الخليج، كانت آتية من بانكوك، بعد فشل محاولة لاختطافها، قام بها عراقي، مستخدماً سكيناً.
- ولم يتعرض ركاب الطائرة لأي أذى.
وتمكن طاقم الطائرة، وهي في الجو، من السيطرة على الخاطف، الذي لم تعرف مطالبه، بعد.
--------------------
28-1-2001
أكد منشق عراقي، أن الرئيس صدام حسين، يملك قنبلتين نوويتين، تتمتعان بالقدرات العملياتية الكاملة؛ ويقوم، حالياً، بإنتاج قنابل أخرى.
وكان المنشق العراقي، يعمل مهندساً عسكرياً في الجيش العراقي، قبل أن يهرب من العراق، بعد عام من مغادرة المفتشين الدوليين بغداد.
وقال إنه كان يعمل في برنامج إنتاج الأسلحة النووية.
--------------------
29-1-2001
قالت إيران، إنها أحبطت أكثر من25 مخططاً إرهابياً لمنظمة مجاهدي خلق المسلحة، التي توجد قواعدها في العراق.
وقتلت، في أقل من شهر، عدداً، لم تحدده، من مقاتليها.
--------------------
29-1-2001
نفت مصادر سورية، في تصريحات، نشرت، أن تكون زيارة نائب الرئيس العراقي، طه ياسين رمضان، التي تتزامن مع زيارة رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الأمة الكويتي، محمد جاسم الصقر إلى سورية ـ تندرج في إطار جهود وساطة سورية، لتحسين العلاقات بين العراق والكويت.
--------------------
30-1-2001
ذكرت وكالة الأنباء العراقية، أن اثنين من أبناء الزعيم المصري الراحل، جمال عبدالناصر، يجريان، حالياً، محادثات مع المسؤولين العراقيين، حول التعاون بين العراق ومصر، في المجالات الصناعية.
--------------------
30-1-2001
قال تون ميات، منسق الأمم المتحدة في العراق، إن برنامج الإغاثة الإنساني، التابع للأمم المتحدة، في العراق، ليس بديلاً من رفع العقوبات؛ إلاّ أنه حقق بعض النجاح في تحسين الأحوال المعيشية للشعب العراقي.
--------------------
30-1-2001
تحفظت دولة الكويت من قرار مجلس وزراء الشباب والرياضة، في الجامعة العربية، في شأن مشاركة الفرق العراقية في الدورات والبطولات العربية؛ أباح بمشاركة الفرق العربية من دون استثناء، في كل التظاهرات الرياضية العربية.
--------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

العراق 2001 Empty
مُساهمةموضوع: رد: العراق 2001   العراق 2001 Icon_minitimeالإثنين نوفمبر 29, 2010 11:10 am

1-2-2001
أكد العراق أنه أسقط طائرة أمريكية بصاروخ دفاع جوي عراقي في منطقة الجنوب.
وقد بثت قناة العراق الفضائية صورة لإصابة إحدى الطائرات الأمريكية بأحد الصواريخ العراقية.
--------------------
1-2-2001
أعلن أن باكستان قررت استئجار طائرة لإرسال مساعدة طبية إلى بغداد، بموافقة الأمم المتحدة، التي تشرف على تطبيق الحظر المفروض على العراق.
وسيكون على متن الطائرة وزير الصحة الباكستاني على رأس وفد من 25 شخصاً، يضم أطباء ورسميين وممثلين لمنظمات باكستانية غير حكومية.
--------------------
2-2-2001
أرسلت باكستان إلى العراق طائرة محملة بالإمدادات الطبية، ووفداً يضم مسؤولين وأطباء ومساعديهم وصحفيين وخمسة أطنان من الأدوية والمستلزمات الطبية.
--------------------
2-2-2001
هبطت في مطار صدام الدولي ببغداد طائرة أوكرانية، تقل وفداً يمثل الأحزاب الأوكرانية برئاسة فلاديمير فلوفيك نائب رئيس حزب الشعب الديمقراطي.
وأعرب فلوفيك في تصريح لراديو بغداد لدى وصوله، عن أمله في أن تسهم زيارة الوفد الأوكراني في تطوير العلاقات بين البلدين، مشيراً إلى أن الوفد سيجرى لقاءات مع المسؤولين العراقيين يتم خلالها بحث توسيع آفاق التعاون المشترك
-------------------
3-2-2001
قال مفتش الأسلحة السابق بالأمم المتحدة رود بارتون، إن العراق أنتج بكتريا البروسيلا، وذلك كجزء من برنامج أسلحته الجرثومية، على الرغم من نفى بغداد وعدم ورود ذلك في تقارير الأمم المتحدة.
وكانت تقارير الأمم المتحدة قد ذكرت أن العراق أنتج عناصر كيماوية مميتة أخرى، بما فيها الانثراكس والبوتولينيم توكسين وغاز الغنغرينا كجزء من برنامج أسلحته قبل حرب الخليج عام 1991، ولكن لم تُذكر مطلقاً البروسيلا.
ويمكن لبكتريا البروسيلا أن تحدث أعراضاً شبيهة بالأنفلونزا مثل الحمى والرعشة وآلام المفاصل
-------------------
3-2-2001
قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية إن 90 من أفراد المعارضة العراقية، تلقوا تدريبات غير قتالية منذ أكتوبر عام 1998، حين أجاز الكونغرس الأمريكي قانون التحرير العراقي.
وأن خمسة يتلقون تدريباً في الوقت الحاضر، ومن المقرر أن يبدأ 18 آخرون برامج التدريب بميادين مثل المعالجة الطبية العاجلة والشؤون العامة والعلاقات بين المدنيين والعسكريين وإدارة الإمدادات والكمبيوتر.
وقال إن تكاليف هذا التدريب بلغت حتى الآن 400 ألف دولار.
--------------------
3-2-2001
دعا البنك المركزي العراقي شركات السياحة في البلاد، إلى مطالبة المجموعات السياحية الأجنبية بجلب عملات أجنبية غير الدولار الأمريكي كالعملات الأوروبية مثلاً، ويأتي هذا الإجراء في إطار قرار الحكومة العراقية توفير موجودات أجنبية من عملات بديلة للدولار.
وكان العراق قد بدأ في نوفمبر الماضي إجراء تعاملاته التجارية مع بلدان العالم بعملة اليورو بدلاً من الدولار.
وشمل ذلك الإجراء التعاقدات، التي تتم في إطار برنامج "النفط مقابل الغذاء والدواء".
--------------------
3-2-2001
ذكرت وكالة الأنباء القطرية أن وزير خارجية قطر، الشيخ حمد بن جاسم آل ثانٍ، بحث مع وكيل وزارة الخارجية العراقية، نزار حمدون، العلاقات بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
--------------------
3-2-2001
دعا نائب رئيس الجمهورية العراقي، طه ياسين رمضان، القادمين إلى العراق جواً، إلى عدم استئذان لجنة المقاطعة 661 التابعة للأمم المتحدة، وقال إن الحصول على موافقة اللجنة عند القدوم جواً إلى بغداد يضر العراق، لأنه يعطى انطباعاً وكان حظر الطيران جاء بقرار من مجلس الأمن
-------------------
4-2-2001
اتهم العراق شركة هونداي الكورية الجنوبية باستلام تعويضات من لجنة التعويضات الدولية، الخاصة بحرب الخليج الثانية، لا حق لها فيها.
وكانت الشركة قد أعلنت أنها ستتلقى مبلغا يزيد على 29 مليون دولار من لجنة التعويضات، عن الأضرار التي لحقت بها بسبب الحرب جراء تعليق تنفيذ مشاريع كانت متعاقدة بشأنها، في العراق والكويت
-------------------
5-2-2001
يبدأ وفد برلماني وحكومي تركي زيارة رسمية للعراق، هي الأولى لوفد تركي رسمي بهذا الحجم، منذ حرب الخليج الثانية.
ويضم الوفد عشرين نائباً، فضلاً عن شخصيات حكومية بينها رئيس دائرة الشرق الأوسط بالخارجية التركية، وأخرى إعلامية وصحفية، تمثل عدداً من أجهزة الإعلام الرسمية والأهلية.
--------------------
6-2-2001
قال وكيل وزارة الخارجية الكويتية، إن المساعي، التي تبذلها دولة قطر بشأن الخلاف بين الكويت والعراق، تأتي انطلاقاً من رئاسة دولة قطر لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
وأوضح أن هذه المساعي الخيرة ضمن حدود قرارات مجلس الأمن الدولي.
-------------------
6-2-2001
طالب العراق الأمم المتحدة مجدداً، برفع الحظر المفروض عليه منذ أكثر من عشرة أعوام مؤكداً أن أي مسالة تتعلق بمراقبة أسلحته يجب أن تعالج بعد رفع الحظر، وشرط أن تطبق على جميع دول المنطقة بما فيها الكيان الصهيوني
--------------------
7-2-2001
أعلنت وكالة الأنباء العراقية أن العراق والأردن وقعا مسودتي اتفاق للتجارة الحرة.
--------------------
8-2-2001
بدأت شركة إماراتية تسيير خط بحري جديد من ميناء راشد بدبي، إلى ميناء أم قصر بالعراق.
وكان عدد من دول مجلس التعاون لدول الخليج قد سيرت خلال السنوات القليلة الماضية خطوطاً بحرية، بينها وبين العراق.
--------------------
8-2-2001
أعلن نائب رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بغداد، أن البعثة أعادت امرأتين عراقيتين، من الكويت إلى العراق، كانتا قد انفصلتا عن عائلتيهما منذ 1991، بسبب الحرب، في مبادرة للم الشمل العائلي.
--------------------
10-2-2001
صرح وزير الخارجية الأمريكي كولين باول، أنه سيركز أثناء زيارته لمنطقة الخليج، على نظام مراقبة الأسلحة، الذي فرضته الأمم المتحدة ضد العراق.
--------------------
10-2-2001
اختلف أعضاء مجلس الأمن في تحديد موقفهم على طلب مصر، الذي يدعو للسماح لها بعودة العلاقات التجارية والاقتصادية الكاملة مع العراق، وذلك بهدف معالجة المشكلات الاقتصادية الكبيرة، التي تكبدتها مصر جراء التدابير، التي فرضها مجلس الأمن على العراق.
وقرر أعضاء المجلس إحالة الطلب المصري إلى لجنة الجزاءات على العراق.
--------------------
10-2-2001
ذكرت وكالة الأنباء العراقية أن طائرة رومانية، على متنها وفد برلمانى وصلت إلى مطار صدام، في بغداد
---------------------
12-2-2001
نفى مسؤول إيراني صحة أنباء حول تواطؤ بلاده مع نظام بغداد، لتمرير النفط العراقي عبر الحدود الإيرانية.
--------------------
12-2-2001
غادر وفد برلماني تركي أنقره متوجهاً إلى العراق، وتهدف الزيارة إلى البحث عن سبل مساعدة الشعب العراقي، على الصعيد الصحي.
--------------------
13-2-2001
غادرت طائرة ركاب تابعة لشركة الخطوط الجوية العراقية دمشق عائدة إلى بغداد، بعد أول رحلة جوية منتظمة بين عاصمتي البلدين، منذ أكثر من 20 عاماً.
وكانت الطائرة العراقية قد أقلعت من بغداد على الرغم من عقوبات الأمم المتحدة.
وقالت أمريكاإنها لا توافق على تسيير رحلات جوية بين بغداد ودمشق، دون ان تخضع الطائرات لتفتيش من جانب الأمم المتحدة
-------------------------------
13-2-2001
أعلن وزير التجارة العراقي أن مبادلات العراق التجارية مع الدول العربية بلغت 6.2 مليارات دولار خلال عام 2000، أي 47% من مجموع مبادلات العراق مع الخارج. وأن صادرات المملكة العربية السعودية إلى العراق بلغت 300 مليون دولار خلال عام 2000.
--------------------
14-2-2001
بدأ أول وفد صناعي دانمركي يزور بغداد منذ حرب الخليج، زيارة رسمية لبحث آفاق التعاون المشترك.
----------------------
14-2-2001
تمكنت أجهزة الدفاع المدني العراقية من إبطال مفعول 110 آلاف قذيفة، من مخلفات حرب الخليج، في محافظة البصرة منذ انتهاء الحرب.
وتقدر السلطات العراقية عدد القذائف والقنابل غير المنفجرة، من مخلفات حرب الخليج بحوالي 370 ألفاً، في مختلف المناطق العراقية.
--------------------
16-2-2001
أُلغيت ثانية رحلة جوية روسية، كانت مقررة إلى بغداد، من قبل شركة فنوكوفو للطيران.
وورد أن الشركة ألغت الرحلة لأن السلطات الإيرانية رفضت، أن تستخدم الطائرة ـ المحملة بالمساعدات الإنسانية ـ مجالها الجوي.
--------------------
17-2-2001
نددت الإذاعة الإيرانية الرسمية بالهجمات العنيفة للطيران الأمريكي على العراق، وقالت إنها تدل على نزعة مغامرة لدى الرئيس الأمريكي الجديد جورج بوش، الذي يسعى إلى إثبات حزمه إزاء الرئيس العراقي.
--------------------
17-2-2001
غادرت مطار صدام الدولي طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية العراقية، تقل 108 من الحجاج العراقيين المرضى والمسنين، متوجهة إلى السعودية.
--------------------
17-2-2001
قال رئيس الوزراء البريطاني إن بلاده مستعدة لإصدار الإذن، بتنفيذ مزيد من الإجراءات ضد العراق، إذا واصل مهاجمة الطائرات البريطانية.
-------------------
17-2-2001
قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تعليقاً على الضربات الجوية الأمريكية والبريطانية، إن حل المشكلة العراقية يمكن، بل ويجب، أن يكون سياسياً، وأن مثل هذه العمليات، التي لا مبرر لها، لا تسهم في تسوية الوضع.
--------------------
17-2-2001
دان الأمين العام لجامعة الدول العربية العدوان الأمريكي البريطاني غير المبرر، للطائرات الحربية الأمريكية البريطانية على العراق.
وقال إن هذا القصف جاء مخالفاً لقرارات الشرعية الدولية، وقواعد القانون الدولي، وقد أثار مشاعر الغضب والاستياء، لدى العالم العربي
-------------------
17-2-2001
قالت فرنسا إنها تريد تفسيراً من واشنطن، للغارات الجوية الأمريكية البريطانية على العراق، مشيرة إلى أنه لم يتم إخبارها قبل الغارات.
- وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية في بيان مقتضب: هذه الغارات تثير تساؤلات.
ونحن في انتظار تفسير من الإدارة الأمريكية.
--------------------
18-2-2001
شهدت بغداد مظاهرات عارمة احتجاجاً على الغارات، التي شنتها الطائرات الأمريكية والبريطانية على العراق.
وحمل وزير خارجيتها الكويت والسعودية المسئولية القانونية، في المشاركة بالغارات المذكورة، التي قال إنها انطلقت من أراضي الدولتين.
وبعث الصحاف برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، والى رئيس مجلس الأمن، طالب فيهما تحميل السعودية والكويت مسؤولية التعويض، عن الأضرار الناجمة عن تلك الغارات
---------------------
---------------------
18-2-2001
وصل إلى بغداد على متن طائرة مصرية خاصة، وزيرا الاقتصاد وقطاع الأعمال المصريان، يوسف بطرس غالي ومختار خطاب، على رأس وفد تجاري وصناعي كبير ضم 180 شخصاً، في زيارة للعراق، هي الأولى بعد إبرام اتفاق التجارة الحرة، بين البلدين الشهر الماضي.
---------------------
19-2-2001
قتل محافظ أربيل، كبرى مدن كردستان العراقية، في اعتداء حسب ما أعلن في أنقرة ناطق باسم الحزب الديموقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود بارزاني، الذي يسيطر على هذه المنطقة.
وأوضح أن المحافظ، فرنسوا حريري، قتل برصاص أطلقه عليه مجهولون، بينما كان يتنقل بسيارته في المدينة.
--------------------
19-2-2001
طالب العراق الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، وحركة عدم الانحياز، بإدانة القصف الأمريكي البريطاني الأخير، الذي أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى وثلاثين جريحاً حسب الحصيلة الجديدة وفى رسائل وجهها إلى عدد من وزراء الخارجية العرب ورئيسي منظمة المؤتمر الإسلامي وحركة عدم الانحياز وبثتها وكالة الأنباء العراقية الرسمية طالب وزير الخارجية العراقي حكومات الأقطار العربية الشقيقة، باتخاذ مواقف واضحة وصريحة تعبر عن الإدانة الشديدة لما تقترفه الإدارة الأمريكية والحكومة البريطانية بدعم وإسناد مباشر من النظامين في السعودية والكويت من عدوان على العراق.
--------------------
20-2-2001
انتقد هوبير فيدرين وزير الخارجية الفرنسي السياسة الأمريكية حيال العراق، وقال إنها تفتقد للاتجاه الصحيح والرؤية الواضحة.
داعياً الولايات المتحدة الأمريكية إلى مراجعة هذه السياسة.
--------------------
20-2-2001
ضم الفاتيكان صوته إلى الأصوات المنتقدة للضربات الجوية، التي شنتها أمريكاضد العراق، حيث دان وزير خارجية الفاتيكان استخدام العنف لتحقيق سلام في الشرق الأوسط.
-------------------
20-2-2001
دعا العراق روسيا إلى اتخاذ إجراءات لوقف العدوان الأمريكي البريطاني المستمر على العراق، وتحميل الدولتين ومن يشاركهما، المسؤولية الدولية المترتبة على ذلك.
كما وجه رسائل مماثلة إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، باستثناء أمريكاوبريطانيا
--------------------------------------
21-2-2001
يغادر الوفد القطري، الذي يضم عدداً من رجال الأعمال والإعلام القطريين، برئاسة رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر، الشيخ حمد بن محمد آل ثانٍ على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية القطرية إلى بغداد في زيارة للعراق تستغرق ثلاثة أيام لإجراء محادثات مع المسئولين العراقيين حول آفاق التعاون في المجالات المختلفة.
-------------------
21-2-2001
شهد محيط السفارة الأمريكية في لبنان مسيرات وتظاهرات شعبية، احتجاجاً على الغارة الجوية، التي شنتها الطائرات الحربية الأمريكية والبريطانية على العاصمة العراقية بغداد مؤخراً، ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالغارات، وتدعو إلى فك الحصار عن العراق.
-------------------
22-2-2001
أقال رئيس الوزراء البولندي مستشاره لشئون السياسة الخارجية، مارك نواكوفسكي، بسبب التصريحات التي أدلى بها أخيراً مؤيداً الغارات الجوية الأمريكية والبريطانية على أهداف قرب بغداد.
-------------------
22-2-2001
قال ريتشارد بتلر، كبير مفتشي الأسلحة السابق في العراق، إن مجلس الأمن قد يلحق به ضرر بالغ إذا تبين أن الصين قدمت أليافا بصرية، لدعم أنظمة الدفاع الجوي في العراق.
--------------------
22-2-2001
ورد عن مسؤولين في البحرية الأمريكية، أن غالبية الصواريخ، التي أطلقتها مقاتلات أمريكية على العراق خلال فبراير 2001، انحرفت إلى اليسار، وبعضها أخطأ أهدافه بتسعين متراً تقريباً، وأنه من أصل 25 صاروخاً أطلقت ثمانية فقط أصابت أهدافها، في حين انحرفت ثمانية أخرى، ولم يتسن التحقق من الصواريخ التسعة الأخرى.
--------------------
22-2-2001
هاجمت طائرات حربية أمريكية أهدافاً بشمال العراق، في أول غارة منذ أن هاجمت طائرات أمريكية وبريطانية أهدافاً بالقرب من بغداد الأسبوع الماضي.
وقالت قيادة القوات الأمريكية إن طائرات التحالف شنت هجوماً، بعد أن استهدفتها المدفعية العراقية المضادة للطائرات، وأجهزة الرادار العراقية بالقرب من الموصل.
وقد عادت جميع الطائرات إلى قواعدها سالمة.
--------------------
22-2-2001
أعلن وزير الخارجية الفرنسي، هوبير فيدرين، في باريس أن هناك إجماعاً في(مجلس الأمن الدولي) على ضرورة تطوير سياسة العقوبات المفروضة على العراق، ولم يعد أحد يعتبر أن السياسة المعتمدة حالياً جيدة، في ما يتعلق بالعقوبات، التي قرر مجلس الأمن فرضها قبل عشرة أعوام.
-------------------
23-2-2001
ذكرت مصادر ملاحية أن شحن النفط العراقي من خام كركوك، استؤنف من ميناء جيهان التركي، على البحر المتوسط، بعد أن انتهت عاصفة تسببت في توقف عمليات الشحن. وذكرت تقارير أيضاً أن شحن خام البصرة الخفيف، من ميناء البكر العراقي على الخليج، يمضي قدماً.
--------------------
23-2-2001
أعلن وكيل وزارة الخارجية العراقية أن العراق لم يعد يحتجز أسرى كويتيين منذ حرب الخليج.
وصرح خلال مؤتمر صحافي: لا نحتجز أي أسرى كويتيين، لقد أفرجنا عن الجميع ولا نعتمد سياسة احتجاز رهائن.
وقال هناك مفقودون، وهناك أيضا ألف عراقي في عداد المفقودين.
--------------------
23-2-2001
صرح رئيس الوزراء التركي، بولنت أيجيفت، بأن العمليات الجوية للطائرات الأمريكية والبريطانية، المرابطة في (قاعدة أنجرليك الجوية)، التي تتولى مهمة مراقبة ما يعرف بمنطقة حظر الطيران الشمالية بالعراق، إنما تتم بعلم وبمصادقة من جانب الضباط الأتراك في القاعدة.
--------------------
23-2-2001
منعت وزارة الخارجية الإيطالية رحلة إنسانية إلى العراق، قبل ساعتين من إقلاع الطائرة، التي استأجرها إيطاليون بينهم برلمانيون من مطار تشامبينو العسكري في روما.
وكان من المفترض أن تنطلق الطائرة إلى بغداد وعلى متنها حوالي 80 شخصاً في عدادهم برلمانيون وأطباء، إضافة إلى حمولة طنين من الأدوية.
وقال مصدر في وزارة الخارجية الإيطالية إن وقف الرحلة تقرر بعد أن أبلغت لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة إيطاليا بعدم استيفاء الشروط، للقيام بالرحلة.
-------------------
24-2-2001
أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني، تونى بلير، أن أمريكاوبريطانيا ستعملان معا لجعل العقوبات الدولية المفروضة على العراق، أكثر فعالية.
--------------------

24-2-2001
قال وكيل وزارة الإسكان العراقي، إن لجنة المقاطعة 661 التابعة للأمم المتحدة، علقت 11 عقداً كان العراق قد أبرمها لاستيراد مستلزمات لبناء مساكن في إطار تخصيصات "برنامج النفط مقابل الغذاء" واتهم مندوبي واشنطن ولندن في لجنة المقاطعة باختلاق ذرائع لتأخير إقرار المصادقة على هذه العقود.
وقال إن تلك العقود أبرمت منذ عام مع شركات ألمانية وفرنسية وإيطالية وأردنية ولبنانية وإماراتية.
--------------------
24-2-2001
تتوجه إلى بغداد طائرة مصرية تقل 200 شخصية فنية ورياضية وإعلامية من مصر، في إطار حملات التضامن مع الشعب العراقي، ضد الحصار المفروض عليه
---------------------
24-2-2001
أكد العراق مجدداً أنه لن يقبل في حواره مع الأمم المتحدة، بأقل من رفع كامل وغير مشروط للحظر المفروض عليه منذ أكثر من عشرة أعوام، وأنه لن يقبل بأقل من رفع الحظر دون قيود أو شروط من قبل مجلس الأمن الدولي، من خلال تطبيق الفقرة 22 من القرار687الأمم المتحدة
-------------------
25-2-2001
ندد وزير التجارة العراقي، محمد مهدي صالح، بما يوصف بالعقوبات الذكية التي يتباحث بشأنها البريطانيون والأمريكيون، لتحل محل الحصار الاقتصادي المفروض على العراق منذ عام 1990.
وطالب صالح بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي بكافة بنوده، فيما يتعلق بإزالة أسلحة الدمار الشامل، من الشرق الأوسط برمته.
--------------------
25-2-2001
قال متحدث باسم الأمم المتحدة إن "برنامج النفط مقابل الغذاء" الخاضع لإشراف الأمم المتحدة مستمر دون توقف، رغم الغارات الجوية الأمريكية والبريطانية التي وقعت الأسبوع الماضي بالقرب من بغداد وقال جورج سومرويل مدير المعلومات بمكتب منسق الشؤون الإنسانية في العراق التابع للأمم المتحدة إن العمل مستمر كالمعتاد، حتى في أعقاب المشاكل التي وقعت الأسبوع الماضي.
----------------------
26-2-2001
أكد نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز أن الهدف الأساسي من حوار بلاده مع الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك، هو المطالبة بحقوق العراق المشروعة، لأن العراق نفذ التزاماته كاملة، وتطبيق القرارات التي تنص على إخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل
---------------------
26-2-2001
استقبل الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي أنان، وزير الخارجية العراقي، محمد سعيد الصحاف، في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، لبحث سبل إعادة التعاون بين الأمم المتحدة والعراق. وأنه جاء ليطالب برفع فوري للعقوبات ضد العراق، وأنه لا يحمل أي اقتراح جديد.
--------------------
27-2-2001
ذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية، أن الرئيس الأمريكي، جورج بوش، ورئيس الوزراء البريطاني، توني بلير، يدرسان تقريراً حول إمكانية رفع بعض العقوبات المفروضة ضد العراق.
وقالت الشبكة في سياق تقرير لها إن ثمة تحدياً جديداً يواجه أمريكاوبريطانيا الآن، حيث إن غالبية دول التحالف في حرب الخليج الثانية تؤيد رفع العقوبات، والدخول في استثمارات مع العراق.
--------------------
27-2-2001
نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن وزير الخارجية الأمريكي، كولين بول، قوله، إنه حصل على موافقة من دول شرق أوسطية على تعديلات يريد إجراءها على العقوبات الاقتصادية المفروضة على العراق.
وقال إن خطته تدعو لمزيد من الصادرات للمدنيين العراقيين، ولكن مع تشديد القيود على الأسلحة وغيرها من المواد الإستراتيجية للرئيس صدام حسين.
--------------------
27-2-2001
صرح مسؤول أردني رفيع المستوى أن الإجراءات الكفيلة بتخفيف العقوبات ضد العراق كانت في صلب مباحثات العاهل الأردني والرئيس المصري في عمان.
وتبذل الدول العربية المعتدلة مساعيها لدى أمريكامن أجل تخفيف العقوبات المفروضة على العراق، وتجنب انقسامات حادة خلال القمة العربية القادمة.
--------------------
28-2-2001
وصف العراق مقترحات وزير الخارجية الأمريكي، كولين باول، بتخفيف العقوبات على بغداد بأنها "هراء وغبية"، وسخر وزير الخارجية العراقي، محمد سعيد الصحاف، من مقترحات باول السماح بوصول مزيد من السلع الإنسانية إلى سكان العراق، لكن مع تشديد الرقابة على المعدات العسكرية، ووصفها بأنها هراء يصدر عن وكيل دعاية، وليس عن وزير خارجيةأمريكا
----------------------
28-2-2001
أعلنت السعودية أن نتائج فحص عظام الطيار السعودي، الذي سقطت طائرته في الأراضي العراقية إبان حرب تحرير الكويت، ستعلن بعد الحج.
--------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

العراق 2001 Empty
مُساهمةموضوع: رد: العراق 2001   العراق 2001 Icon_minitimeالإثنين نوفمبر 29, 2010 11:11 am

--------------------
1-3-2001
أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالى الأمريكي FBI، أنه تم اعتقال سبعة أشخاص، مشتبه في أنهم أعضاء في ( تنظيم مجاهدي خلق)، الذي يتخذ من العراق مقراً، وتعده أجهزة الاستخبارات الأمريكية تنظيماً إرهابياً.
--------------------
6-3-2001
أعلنت أمريكا أنها قررت تقديم مبلغ أربعة ملايين دولار للمعارضة العراقية لكن المناقشات ما تزال متواصلة حول مبلغ أكبر بقيمة 29 مليون دولار وأوضحت أن القرار اتخذ خلال محادثات مع المؤتمر الوطني العراقي.
--------------------
7-3-2001
طلب الأمين العام للأمم المتحدة من العراق، رفع حجم صادراته النفطية إلى المستوى، الذي كانت عليه سابقاً لتتوافر العائدات الكافية، لبرنامج (النفط مقابل الغذاء).
وفى تقرير إلى مجلس الأمن الدولي أعرب أنان عن قلقه الشديد، من عدم وصول العائدات اللازمة لمدة ‏180 يوما إلى 5.556 مليار دولار، وتبلغ العائدات حالياً 3.5 مليار دولار.

------------------------------
8-3-2001
أعلن وزير الخارجية الأمريكي، أن إعادة النظر في نظام العقوبات ضد العراق، هو نظام تريده واشنطن أن يشدد خصوصاً على المشتريات العسكرية، وليس على المشتريات لأغراض مدنية.
--------------------
9-3-2001
اتهمت فرنسا الولايات المتحدة الأمريكية، بتجميد عقود للعراق تسمح باستيراد لقاحات للأطفال في إطار برنامج "النفط مقابل الغذاء"، لكن الجانب الأمريكي رفض على الفور هذه الاتهامات.
--------------------
9-3-2001
قال نائب رئيس الوزراء العراقي، في رسالة إلى أمين عام الأمم المتحدة، إن سلطات الاحتلال الصهيونية، رفضت السماح بوصول مساعدة إغاثة غذائية عراقية إلى الشعب الفلسطيني.
--------------------
9-3-2001
أوصت الأمم المتحدة بالسماح لجميع السلع المدنية، التي لا تستخدم في أغراض عسكرية، بدخول العراق دون موافقة أعضاء مجلس الأمن.
وقال بينون سيفان، مدير البرنامج الإنسانى بين العراق والأمم المتحدة، إن الأمين العام، كوفي أنان، يعتقد أن المواد غير العسكرية يجب وضعها على ما يسمى القوائم "الخضراء" حتى يسهل وصولها إلى المواطنين في العراق، الذين يعانون آثار العقوبات.
--------------------

11-3-2001
أعلن العراق أنه أطلق صواريخ أرض ـ جو، على مقاتلات أمريكية وبريطانية كانت تحلق فوق جنوب العراق، قادمة من الأجواء السعودية والكويتية، تساندها طائرة أواكس من داخل الأجواء السعودية، وطائرة E2C من داخل الأجواء الكويتية، وأنها قامت بـ27 طلعة فوق مناطق بمحافظات جنوب العراق، وأنه تم إجبارها على الفرار، إلى قواعدها في السعودية والكويت.
--------------------
12-3-2001
اجتمع وزير الخارجية القطري مع وزير الخارجية العراقي، واستعرضا العلاقات الثنائية بين البلدين، والموضوعات العربية ذات الاهتمام المشترك.
--------------------
13-3-2001
وصل وفد تجاري تركي يضم 400 من رجال الأعمال إلى مطار بغداد.
ويضم الوفد ممثلين عن أكثر من 150 من كبريات الشركات الصناعية والتجارية والغذائية والطبية والاتصالات والزراعية والكهربائية، وتهدف الزيارة إلى إعادة تنشيط العلاقات الاقتصادية، بين البلدين.
--------------------
14-3-2001
أعلن مصدر مسؤول في المجلس الوطني العراقي، أن وفداً برلمانياً روسياً برئاسة رئيس مجلس الدوما، سوف يزور العراق لبحث سبل تطوير العلاقات، بين البلدين
--------------------
15-3-2001
وقع انفجار في طهران، عثرت الشرطة إثره على قاذفة قنابل صاروخية.
وقالت جماعة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، ومقرها العراق، إن قواتها استخدمت قذائف صاروخية، في مهاجمة مركز تنفذ فيه المحاكم الإسلامية العقوبات البدنية، مثل الجلد.
--------------------
16-3-2001
أعلن رئيس غرفة التجارة والصناعة العُمانية، أن بلاده قررت فتح مكتب تجاري في العراق، لتسهيل وصول المنتجات العُمانية إلى العراق.
--------------------
16-3-2001
ذكرت وكالة الأنباء العراقية إن انفجاراً هز بغداد، في الساعات الأولى من صباح اليوم، وتسبب في مقتل شخصين وإصابة العديد بجروح.- وكان مصدره عبوة ناسفة شديدة الانفجار، وضعت بين حافلتين في مربض سيارات، في منطقة الكرخ.
--------------------
19-3-2001
أكد الرئيس السوري (بشار الأسد) رفضه للطروحات الرامية لتغيير القيادة العراقية، وإلاّ سيصبح من حق الذي يتدخل لتغيير الرئيس صدام، اليوم أن يتدخل غداً لتغيير بشار الأسد، وبعده الملك عبدالله الثاني، وهكذا لبقية القادة العرب.
--------------------
19-3-2001
قال الأمين العام لأوبك إن العراق طلب زيادة حصته لتصدير النفط إلى 2.5 مليون برميل يومياً، ولكن الرقم النهائى سيتوقف على قرار من الأمم المتحدة.
- وأضاف أن العراق اقترح زيادة حصته، لدوافع إنسانية.
--------------------
19-3-2001
قال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية أن حكومة الرئيس بوش في مسعاها للوفاء بمطلب قانونى بشأن تحويل 25 مليون دولار هذا العام إلى المعارضة العراقية مستعدة لتقديم منح لمنظمات خارج إطار المؤتمر القومي العراقي، الذي يمثل جماعة المعارضة العراقية الرئيسية.
ويُعد قرار أمريكابتوسيع شبكة البحث عن منظمات عراقية أخرى، ضربة لمصداقية المؤتمر القومي العراقي، الذي تختلف الأراء بشأنه في الأوساط الأمريكية.
--------------------
21-3-2001
قال ريتشادر باوتشر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، إن سوريا أكدت لأمريكا أنها لا تمانع في وضع خط أنابيب النفط الممتد من العراق إلى سورية، تحت نظام عقوبات الأمم المتحدة.

وتقول أمريكا إن سوريا وافقت أول مرة على هذا الترتيب، حينما اجتمع وزير الخارجية كولين باول بالرئيس بشار الأسد في دمشق في فبراير، ولم يؤكد مسؤلون سوريون قط هذا الاتفاق علانية.
--------------------
22-3-2001
أعلن وزير خارجية العراق، محمد سعيد الصحاف، استعداد بلاده للموافقة على حل عربي للخلافات مع الكويت والسعودية، بحضور جميع الأشقاء العرب.
وقال إن العراق يؤيد تشكيل لجنة مصالحة عربية بهدف تسوية الخلاف العراقي مع الكويت والسعودية.
--------------------
22-3-2001
اتهم العراق أمريكا وبريطانيا بمنع إعادة طائراته الجاثمة في مطارات الأردن وتونس منذ أكثر من عشر سنوات.
وقال إن مندوبي أمريكا وبريطانيا أعاقا طلب العراق بعودة الطائرات، على الرغم من تأييد سبع دول أعضاء في لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة له
--------------------
27-3-2001
بدأ الزعماء العرب اجتماع قمة يأملون ألا تمنعهم خلافاتهم بشأن العراق عن إرسال رسالة تأييد قوية إلى الفلسطينيين الذين يشنون انتفاضة على الاحتلال الإسرائيلي ومن المتوقع أن يتناول الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان المسألتين في كلمة مهمة سيلقيها أمام الجلسة الافتتاحية لأول قمة عربية دورية تنعقد منذ أزمة الخليج عام 1990
--------------------
27-3-2001
اجتمع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان مع نائب رئيس مجلس قيادة الثورة العراقي، عزت إبراهيم، ونائب رئيس الوزراء، طارق عزيز، قبيل القمة العربية، التى يهيمن عليها خلاف بشأن المصالحة بين العراق والكويت، وقال مسؤول بالأمم المتحدة إن محادثات أنان مع إبراهيم، الذي يرأس الوفد العراقي، ومع عزيز، تركزت على العقوبات الدولية المفروضة على العراق، لغزوه الكويت عام 1990.
--------------------
28-3-2001
أكد الزعيم الليبى معمر القذافي الليلة أن الموقف يتحسن شيئا فشيئا في مصلحة فك الحصار الدولي المفروض على العراق منذ عام 1991، وأن قضية لوكيربي فضحت القضاء الغربي، مشيراً إلى أن المواطن الليبي عبدالباسط المقرحي يُعد رهينة سياسية في هذه الحالة.
--------------------
29-3-2001
حصلت الشركة الروسية "تاتنفط" على ترخيص من لجنة العقوبات في الأمم المتحدة للتنقيب عن النفط في 33 حقلاً في الأراضي العراقية وفقاً لشروط العقد الذي وقعته الشركة مع "إيراكس نورتيون أويل كومباني".
--------------------
31-3-2001
بداية الدورة التاسعة للجنة المشتركة المغربية العراقية
انعقدت اجتماعاتها خلال الفترة بين 31 مارس و3 أبريل في بغداد
--------------------
30-3-2001
جاهرت أمريكابتهديدها معارضة عضوية سوريا لمجلس الأمن الدولي اذا استمرت في استيراد النفط العراقي خارج نظام الأمم المتحدة للعقوبات.
ويقول دبلوماسيون في الأمم المتحدة ان المعارضة الأمريكية لانضمام سورية إلى عضوية مجلس الأمن العام القادم لن تجدي، على الأرجح، لأن سورية ضمنت بالفعل تأييد الدول الأسيوية والعربية.
--------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

العراق 2001 Empty
مُساهمةموضوع: رد: العراق 2001   العراق 2001 Icon_minitimeالإثنين نوفمبر 29, 2010 11:15 am


1-4-2001
وصل بغداد جواً، وفد إيطالي برئاسة نائب رئيس جمعية الصداقة الإيطالية ـ العراقية، تواركو ترابيكيني، في زيارة قصيرة إلى العاصمة العراقية.
ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن المسؤول الإيطالي قوله، إن هذه الزيارة تهدف إلى إعلان التضامن مع العراق، الذي يواجه أبشع حصار عرفه التاريخ، والاطلاع عن كثب على حقيقة معاناة الشعب العراقي، من جراء استمرار هذا الحصار الذي فقد كل مسوغاته


--------------------
2-4-2001
حث نائب رئيس الوزراء العراقي، طارق عزيز، الدول العربية على تسليح الفلسطينيين؛ من أجل دعم الانتفاضة الحالية ضد إسرائيل؛ حتى تحرر فلسطين تماماً.
وأوضح أن بلاده كانت لديها تحفظات من البيان الختامي للقمة، التي وصفها بأنها أخفقت وانهارت.
وقال عزيز أن القمة، التي عقدت في القاهرة، لم تلب المطالب والتطلعات الفلسطينية الأساسية.
وأشار إلى أن السلطة الفلسطينية، لم تحصل على المساعدة الكافية؛ متهماً قادة عرباً لم يسمهم، بتحقيق شعبية لأنفسهم، في القمم، على
حساب القضية الفلسطينية
--------------------
2-4-2001
نفذت الطائرات الأمريكية والبريطانية، 42 طلعة فوق منطقتي حظر الطيران، في شمالي العراق وجنوبه؛ انطلاقاً من قواعدها في تركيا والسعودية والكويت.
-وتم التصدي لها وإجبارها على العودة إلى قواعدها.
--------------------
3-4-2001
صرح السفير الكويتى لدى الأردن، أن بلاده ليست ملتزمة بالصيغة، التى سعت قمة عمان العربية الأخيرة إلى اعتمادها، حول الحالة بين العراق والكويت.
لأن العراق لم يوافق علي الأرضية المشتركة، التي توصل اليها وزراء الخارجية.
--------------------
3-4-2001
أعلن العراق، أن جميع القادمين إليه من الأشخاص والسيارات، سيخضعون للتعقيم، في المراكز الحدوية، كإجراءات احترازية من مرض الحمى القلاعية لأن المرض يعد من الأمراض المتوطنة في العراق، منذ الثلاثينيات، ويظهر بين فترة وأخرى في الأبقار بشكل بؤر مرضية، تتم السيطرة عليها، من خلال التحصينات الوقائية.
--------------------
3-4-2001
أكد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان، أن الأمم المتحدة، لا تملك الوسائل، ولا المعلومات الضرورية لرصد الطائرات، التي تنتهك المنطقة المنزوعة السلاح، بين الكويت والعراق.
وفي هذا التقرير الذي يشمل الفترة الممتدة من 22 سبتمبر إلى 27مارس، أشار أنان إلى أن عدد الانتهاكات، ومعظمها جوية، زاد من 137 إلى 143، مقارنة بالأشهر الستة التي سبقتها.
----------------------------
3-4-2001
أدى عَديَّ صدام حسين، النجل الأكبر للرئيس العراقي، اليمين القانونية، أمام المجلس الوطني، بعد عام على فوزه بمعقده.
وأوضحت جريدة "العراق"، الناطقة باسم الأحزاب الكردية الموالية للسلطة المركزية، أن عَديَّ أدى اليمين القانونية، أمام المجلس الوطني، في جلسة عقدت برئاسة نائب رئيس المجلس، حامد رشيد.
--------------------
3-4-2001
أفادت التقارير، أن روسيا أبدت رغبتها في التعاقد مع العراق؛ لتحديث وتأهيل وحدات إنتاج وتوليد الطاقة الكهربائية العراقية، التي تعاني مشاكل كثيرة، من جراء الحظر الدولي المفروض عليه، منذ قرابة عشرة أعوام.
--------------------
3-4-2001
وقع العراق والمغرب، في اختتام اجتماعات اللجنة المشتركة بينهما، لتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري، سلسلة من الاتفاقات، في هذا المجال.
--------------------
4-4-2001
دعا العراق بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الحدود بين العراق والكويت، "يونيكوم"، إلى تحمل مسؤولياتها؛ وإعلام الأمم المتحدة بالانتهاكات اليومية لأراضيه، التي تقوم بها الطائرات الأمريكية والبريطانية يومياً.
--------------------
5-4-2001
ندد العراق، بهانز بليكس، رئيس لجنة التفتيش على أسلحة العراق، التابعة للأمم المتحدة، ووصفه بأنه "جاسوس جديد".
ويزور بليكس واشنطن، في الوقت الحالي، للاجتماع مع مسؤولين أمريكيين، وإجراء محادثات حول مستقبل عمل اللجنة في العراق
------------------------
6-4-2001
حمل وزير الخارجية العراقي، محمد سعيد الصحاف، الكويت والسعودية، مسؤولية اخفاق قمة عمان، نهاية الشهر الماضي، في التوصل إلى اتفاق في شأن العلاقات بين العراق والكويت؛ وإفشال الجهود الرامية إلى رفع الحظر، الذي تفرضه الأمم المتحدة على العراق
وأكد أن رئيسي وفدي الكويت والسعودية، أفشلا جهود القمة؛ وهما وحدهما يتحملان مسؤولية ذلك.
--------------------
7-4-2001
قتل مزارع عراقي، في محافظة ذى قار، في جنوب العراق، عندما انفجرت قنبلة عنقودية، من مخلفات حرب الخليج الثانية.
وعلى إثر الحادث، بادرت قوات الدفاع المدني إلى معالجة 21 قنبلة مماثلة، عثر عليها في المكان نفسه، وأبطال مفعولها.
وكانت قناة الفضاء العراقية، قد أوردت نبأ مصرع ثمانية أطفال، في مدينة البصرة، نتيجة انفجار صاروخ أمريكي، من مخلفات حرب الخليج، أثناء لعبهم بكرة القدم بإحدى الساحات الشعبية.
--------------------
8-4-2001
أعلن في بغداد أن البنك المركزى العراقي يجري، حالياً، حواراً مع الإدارة المالية للأمم المتحدة، بهدف إشراك خمسة مصارف عالمية أخرى في استثمار أموال العراق، بموجب مذكرة التفاهم.
وذكرت جريدة "الاتحاد" الأسبوعية، أن أحد هذه المصارف هي بنك فرنسي، وآخر سويسري، وثالث ألماني، ورابع أسباني، وخامس نمساوي؛ مشيرة إلى أنها ستودع أموال برنامج "النفط مقابل الغذاء والدواء" اضافة إلى المصرف الفرنسي "بي إن دي"، الذي يحتكر، حالياً، جميع معاملات العراق المالية.
----------------------------
9-4-2001
رفض مجلس الوزراء العراقي، المصادقة على تعديل اتفاقية الرياض العربية للتعاون القضائى، التي كانت قد وقعها، عام 1938.
وعزا ذلك إلى أن السعودية، لم تصادق، أصلاً على الاتفاقية
-----------------------------
10-4-2001
تصل إلى بغداد، خلال الأيام القليلة المقبلة، جماعة جديدة من جرحى الانتفاضة الفلسطينية؛ لتلقى العلاج في المستشفيات العراقية
-------------------------
10-4-2001
استبعد خبير استراتيجى بارز، في الحزب الجمهوري الأمريكي، فرض "عقوبات ذكية" على العراق.
وتوقع تبنى إدارة الرئيس الأمريكي، جورج بوش، استراتيجية جديدة، تساند جهود المعارضة العراقية، لاطاحة الرئيس العراقي، صدام حسين.
وقال ريتشارد بيرل: "التعامل مع الخطر، الذي يمثله هذا النظام، أمر ملح؛ لأن الاستخبارات الألمانية، تتوقع امتلاك صدام حسين لسلاحين نوويين أو ثلاثة، بحلول عام 2003.
-------------------------
10-4-2001
أعلن وزير الخارجية الروسي، إيجور إيفانوف، أن روسيا اقترحت خطة شاملة، لحل المشكلة العراقية، تخدم مصالح جميع دول الشرق الأوسط.
وتقوم على استئناف التعاون بين العراق والأمم المتحدة، في مجال نزع الأسلحة؛ ووضع آلية دولية، لمراقبة البرامج العسكرية العراقية، مقابل تعليق العقوبات، ثم إلغائها.
--------------------
11-4-2001
اتهمت الحركة الشعبية لتحرير السودان العراق، بأنه يساعد القوات الحكومية السودانية على ضرب أهداف، مدنية وعسكرية، في جنوب البلاد وشرقها.
وقالت إن الطائرة، التي تحطمت، الأسبوع الماضي، وعليها نائب وزير الدفاع، و14موظفاً عسكرياً، كانت عراقية.
--------------------
11-4-2001
عاين الرئيس العراقي صدام حسين عدة نماذج لنصب تذكارى ضخم، تنوي بغداد بناءه؛ إحياء لذكرى" أم المعارك"، في حرب الخليج الثانية.
--------------------
11-4-2001
كشفت إحصائية عراقية عن ازدياد نسبة الإصابة بالأمراض السرطانية، في منطقة البصرة، في جنوب العراق.
وعزت ذلك إلى الاشعاعات واليورانيوم المستنفد، الذي استخدمته من جانب قوات الحلفاء، إبّان حرب الخيلٍج الثانية.
--------------------

11-4-2001
أعلن وزير الخارجية الأردني، عبد الإله الخطيب، أن شركة الخطوط الملكية الأردنية، تتهيأ لتسيير خط طيران منتظم، من بغداد وإليها، انطلاقاً من قناعة الأردن بأن الحظر المفروض على العراق، منذ عام 1990، يجب ألا يستمر.
--------------------

12-4-2001
جدد العراق استعداده للتعاون مع جهود الملك عبدالله الثاني، الرامية إلى تسوية الخلافات مع الكويت، ضمن الإطار العربي.
--------------------
13-4-2001
سمحت الهيئة العامة للجمارك العراقية، للوافد إلى العراق، بإدخال سلع وهدايا، لا تزيد قيمتها على 500 دولار أمريكي؛ وذلك للحد من ظاهرة التهريب من العراق وإليه.
--------------------
13-4-2001
رفضت بغداد أي "شروط كويتية اضافية"، لإيجاد تسوية للحالة بين العراق والكويت؛ محذرة الكويت من أن "استغلال المرونة السياسية، التي أبدتها بغداد، يقود إلى الندامة والخسران".
--------------------
14-4-2001
قرر كوفي أنان، الأمين العام للأمم المتحدة، تأجيل جولة ثانية من المحادثات، التي تجري، على مستوى عال، مع العراق، شهراً على الأقل؛ بسبب الخلافات العميقة، داخل مجلس الأمن الدولي.
--------------------
14-4-2001
أعلن مسؤول في وزارة خارجية جنوب أفريقيا، أن بلاده تبحث في إجراءات فتح سفارة في بغداد، تكون حجر أساس لتقوية العلاقات بين البلدين، في كافة المجالات.
---------------------
14-4-2001
طالب عدي صدام حسين، النجل الأكبر للرئيس العراقي، بـ"مراجعة وتقويم" أداء رئاسة المجلس الوطني العراقي، التي يتولاها رئيس الوزراء الأسبق، سعدون حمادي.
-ودعا إلى أن يكون "صوت المجلس الوطني عالياً، وفاعلاً، ولا يتردد في مناقشة جميع القضايا، التي تخص العراق؛ لا أن يكون صدى لأجهزة الدولة".
--------------------
14-4-2001
نشاط أمريكي لتعديل نظام العقوبات المفروضة على العراق، والرامي إلى تفعيل العسكرية منها، وتلك الاقتصادية ـ عكس تبلور النقاش داخل الأجهزة الأمريكية، ورغبة واشنطن في التشاور مع بعض الدول، المحيطة بالعراق، والتي لا يمكن تضييق الحصار العسكري على بغداد، من دون ضمان تعاونها.
وسوف يبدأ مبعوثان أمريكيان بجولتين: شرق أوسطية وأوروبية؛ لتحقيق الرغبة الأمريكية.
--------------------
15-4-2001
غرقت ناقلة نفط عراقية، قبالة سواحل الإمارات العربية المتحدة؛ وهي تحمل نحو 1300 طن من زيت الوقود، بعد أن صدمها طراد أمريكي
--------------------------
15-4-2001
حمل العراق المندوبين: الأمريكي والبريطاني، في لجنة المقاطعة، مسؤولية عرقلة ستة عشر عقداً، من تعاقدات قطاع السكك الحديدية، التي أُبرمت في إطار برنامج "النفط مقابل الغذاء والدواء".
--------------------
17-4-2001
أغلقت دولة الإمارات العربية المتحدة محطة لتحلية مياه البحر؛ لمنع التلوث النفطي، الناجم عن غرق ناقلة الوقود العراقية، قبالة ساحل دبي.
------------------------
17-4-2001
نقل عبدالقادر بن صالح، رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري، إلى الرئيس العراقي، صدام حسين، ثقة الرئيس الجزائري، عبدالعزيز بوتفليقة، وشعب الجزائر، بصمود شعب العراق، في مواجهة سياسة العدوان والحصار.
------------------------
17-4-2001
توجه طه ياسين رمضان، نائب الرئيس العراقي، إلى موسكو، حيث سيجتمع مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وسينقل إليه رسالة من الرئيس العراقي، صدام حسين
----------------------------
18-4-2001
أعلنت منظمة مجاهدي خلق، حركة المعارضة الإيرانية الرئيسية، إن أحد عناصرها، وعدداً من المدنيين العراقيين، قتلوا في هجوم إيراني، بصواريخ سكود، على معسكراتها في العراق، القريبة من الحدود مع إيران.
--------------------
20-4-2001
أعربت روسيا عن "قلقها العميق"، إثر قصف إيران على قواعد لمعارضين إيرانيين، في الأراضي العراقية؛ والرد العراقي بإسقاط طائرة استطلاعية إيرانية.
ودعت البلدين الجارين إلى الحوار.
-------------------- -
21-4-2001
طلب مجلس الأمن الدولي من الدول العربية، مواصلة ضغوطها على العراق، للحصول على معلومات عن 605 أشخاص، فقدوا في الكويت، أثناء الاحتلال العراقي لهذا البلد، في أغسطس 1990.
--------------------
21-4-2001
قررت لجنة مجلس الأمن، التي تراقب العقوبات المفروضة على العراق، تغريم شركة "كلانكور انترناشيونال" السويسرية" مبلغ ثلاثة ملايين دولار؛ لشرائها مليون برميل من النفط العراقي، بموجب عقد، وافقت عليه الأمم المتحدة، تُنقل بموجبه الشحنة إلى الولايات المتحدة الأمريكية؛ لكن الشركة حولتها إلى كرواتيا، وتلقت ثلاثة ملايين دولار إضافية، لم تودع حساب برنامج العراق.
--------------------
21-4-2001
أعلن في بغداد أن المندوبين: الأمريكي والبريطاني، في اللجنة ‏661، علقا 13 عقداً، أبرمها العراق مع الشركات العالمية، وفق التحقيقات المالية، للمرحله، الثامنة من مذكرة التفاهم، النفط مقابل الغذاء والدواء، ‏شملت مواد احتياطية، لاستمرار منظومة الطاقة الكهربائية.
--------------------
22-4-2001
أعلن رئيس المجلس الوطني العراقي، سعدون حمادي، أن العراق لن يشارك في أعمال مؤتمر البرلمانات الإسلامية، المخصص لدعم الانتفاضة الفلسطينية، الذي سيعقد في طهران؛ احتجاجاً على إطلاق إيران أكثر من ستين صاروخاً أرض ـ أرض، على عدد من المدن والمواقع العراقية
--------------------
22-4-2001
أكد طه ياسين رمضان، نائب رئيس الجمهورية العراقية، أنه اتُّفق على تنسيق المواقف بين المسؤولين، في كل من العراق وروسيا، في إطار العلاقات الثنائية بينهما
---------------------
23-4-2001
تسلم عمرو موسى، وزير الخارجية المصري، رسالة شفهية، من طارق عزيز، نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية العراقي؛ تتعلق بالقضايا الراهنة؛ إضافة إلى العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها.
---------------------
23-4-2001
قال مسؤول في البنك المركزي العراقي، إن بلاده حولت أرصدتها، المجمدة في عدد من البلدان الأوروبية، إلى العملة الأوروبية الموحدة: "اليورو".
--------------------
25-4-2001
اتهمت الحكومة العراقية مجلس الأمن الدولي، باتباع سياسة مزدوجة، ومنحازة، شجعت العدوان الأجنبي على العراق.
--------------------
26-4-2001
دحضت الكويت، في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، مزاعم عراقية جديدة، تتهمها بسرقة نفط عراقي.
وقالت إن السياسة، التي يتبعها النظام العراقي، في تشويه الحقائق وقلبها، تكشف، مجدداً، حقيقة النيات العدوانية، التي يضمرها هذا النظام تجاه دولة الكويت.
--------------------
28-4-2001
أعلن العراق عن عزمه بناء أربع مصاف صغيرة لتكرير النفط الخام، طاقة الواحدة منها عشرة آلاف برميل، يومياً.
--------------------
28-4-2001
أجري دبلوماسيون، روسيون وأمريكيون، في جنيف محادثات تمهيدية، للتقريب بين سياسات بلديهم المختلفة بشدة في خصوص العراق.
-------------------------------
29-4-2001
قال البابا يوحنا بولس الثاني، بابا الفاتيكان، خلال استقباله السفير العراقي الجديد لدى الفاتيكان، عبد الأمير الإنباري، إنه يصلي، يومياً، من أجل رفع المعاناة عن الشعب العراقي، ورفع الحصار الدولي المفروض عليه.
-------------------------------
30-4-2001
طالب الدكتور سعدون حمادي، رئيس المجلس الوطني العراقي، خلال لقائه عضو مجلس النواب الإيطالي، كوليو جريما، طالب الدول الاوروبية بضرورة دعم جهود بلاده، من أجل رفع الحصار المفروض عليها؛ لأن الحصار يضر، ليس بالعراق فقط، وإنما بدول أوروبا كذلك
-------------------------------

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

العراق 2001 Empty
مُساهمةموضوع: رد: العراق 2001   العراق 2001 Icon_minitimeالإثنين نوفمبر 29, 2010 11:17 am


2-5-2001
من المتوقع أن تدرج أمريكا وبريطانيا أفكاراً جديدة، ضمن برنامج "النفط مقابل الغذاء"، الخاص بالعراق، لدى مراجعة مجلس الأمن العمل بالمرحلة العاشرة من البرنامج، في 31 الشهر الجاري، وهو اليوم الأخير من الرئاسة الأمريكية للمجلس.
--------------------
3-5-2001
تلقى الرئيس العراقي، صدام حسين، رسالة من الرئيس التشادي، إدريس ديبي، حول آفاق التعاون بين البلدين.
وقد تسلمها نائب الرئيس العراقي، طه ياسين رمضان، من وزير الشؤون الخارجية والتعاون التشادي؛ وأعرب له عن رغبة بلاده في تطوير العلاقات بتشاد، على كافة الأصعدة
----------------------
4-5-2001
وقع العراق والسودان على اتفاقيتين للتعاون، العملي والثقافي والتربوي والتعاون التقني.
--------------------
5-5-2001
سيعاود تشغيل خط الطيران المنتظم، بين بغداد وعمان، مطلع الشهر المقبل، بواقع عدة رحلات، أسبوعياً.
--------------------
6-5-2001
أعلن مسؤول عراقي إعادة تسيير خط السكك الحديد، بين تركيا والعراق، عبر سورية والذي كان متوقفاً منذ عام 1981.
--------------------
7-5-2001
وصلت إلى بغداد جماعة من رجال الأعمال الأتراك، على متن قطار ركاب تركي؛ يُعد الأول الذي يتم تشغيله على الخط، منذ ما يقرب من 20 عاماً.
--------------------
10-5-2001
أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض الأمريكي، أري فليشر، أن الرئيس جورج بوش، وجه بإجراء مراجعة للسياسة الأمريكية حول العراق.
- غير أنه لم يشر إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية، تعتزم تقليل عدد الطلعات الجوية، فوق المناطق محظورة الطيران، شمال العراق وجنوبه.
--------------------
13-5-2001
أكد بولنت أجاويد، رئيس الوزراء التركي، رفض بلاده إقامة أي دولة كردية مستقلة، شمال العراق؛ مشدداً على أن أنقرة، لن تتردد في التدخل عسكرياً، لمنع ذلك.
--------------------
13-5-2001
توجه إلى ساحات التدريب، في مدن العراق، ولليوم الثاني على التوالي، عشرات آلاف من متطوعي جيش القدس، الذي قرر الرئيس صدام حسين تشكيله من21 فرقة عسكرية؛ "لتحرير القدس وفلسطين، من البحر إلى النهر".
--------------------
14-5-2001
كشف نائب رئيس الوزراء العراقي، طارق عزيز، أن بلاده طلبت، رسمياً، من روسيا استخدام حق النقض "الفيتو"، لتعطيل أي مشروع قرار جديد، في مجلس الأمن، في خصوص فرض عقوبات ذكية على العراق
----------------------
14-5-2001
أكد نائب الرئيس العراقي، طه ياسين رمضان، أن مفتشي الأمم المتحدة، لن يضعوا أبداً أقدامهم في العراق؛ متهماً إياهم بالتجسس في مصلحة واشنطن
---------------------
16-5-2001
نفى الشيخ (صباح الأحمد الجابر الصباح)،النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، وجود أي مبادرات عربية، أو غير عربية، لتطبيع العلاقات بين الكويت والعراق.
--------------------

17-5-2001
ذكر أن( أحمد عبيدات)، رئيس وزراء الأردن الأسبق، نقل رسالة شفوية، من الملك عبدالله الثاني إلى الرئيس العراقي، صدام حسين، تتصل بالجهود الخاصة، التي يبذلها الملك عبدالله الثاني للوصول إلى مخرج مناسب للحالة العراقية ـ الكويتية.
وكانت القمة العربية الأخيرة، في عمان، قد كلفت الملك بمعالجة هذا الملف الصعب..
--------------------
18-5-2001
في مؤتمر انعقد في بغداد: انتخاب قصي، الابن الأصغر للزعيم العراقي، صدام حسين، عضواً رفيعاً في حزب البعث الحاكم.
--------------------
22-5-2001
في مصر : وافقت لجنة الخطة والموازنة، في مجلس الشعب، على إقامة منطقة للتجارة الحرة، بين مصر والعراق.
----------------------
23-5-2001
منعت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية العراقية، بناء الجوامع والمساجد، في بغداد عاماً واحداً، وتعود أسباب المنع إلى وجود أكثر من 750 جامعاً، في العاصمة؛ ما يتطلب من الوزارة توفير الأئمة والخطباء لها، ومتابعة إدارتها وتجهيزها بالمستلزمات الضرورية.
--------------------

24-5-2001
قال مسؤول عراقي بارز، إن خط أنابيب النفط، بين العراق وتركيا، سيعود إلى العمل بطاقته التصديرية الكاملة، في نهاية العام الحالي، بعد اكتمال أعمال الإصلاح في محطة الضخ.
--------------------
27-5-2001
أعلن العراق تحفظه مما جاء في البيان الختامي للمؤتمر الطارئ، لوزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي، الذي عقد في العاصمة القطرية، الدوحة، من تمسكه بخيار السلام مع إسرائيل.
--------------------
30-5-2001
يعقد المجلس الوزاري لوزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، اجتماعات دورته 79، في مدينة جدة، حيث سيناقشون الملف العراقي، والسبل الممكنة لتخفيف معاناة الشعب العراقي، في ظل تطبيق نظام "العقوبات الذكية"، الذي اقترحته بريطانيا، مؤخراً.
--------------------

2-6-2001
أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، أنها أفرجت في إطار برنامج "النفط مقابل الغذاء"، عن 800 مليون دولار، قيمة عقود، كانت قد جمدتها.
في الماضي وهذه الخطوة جزء من محاولة لبناء الثقة والتأييد لتعديل أمريكي ـ بريطاني رئيسي، مقترح، في نظام العقوبات، المفروض، منذ عقد، على العراق؛ ويقوم مجلس الأمن بمناقشته.
--------------------
3-6-2001
دعا العراق الجامعة العربية إلى مطالبة الكويت والمملكة العربية السعودية، بوقف استضافتهما للمقاتلات، الأمريكية والبريطانية، التي تنطلق من أراضي البلدين في رحلاتها الاستكشافية في الأجواء العراقية.
--------------------
4-6-2001
استأنف العراق ضخ نفطه الخام، عبر خط الأنابيب الممتد إلى ميناء جيهان التركي، على البحر الأبيض المتوسط.
--------------------
4-6-2001
فند العراق الاتهامات، التي وجهها البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية دول، مجلس التعاون الخليجي؛ وتحميله مسؤولية فشل جهود المصالحة مع الكويت في مؤتمر قمة عمان الأخير.
--------------------
4-6-2001
بدأ وزير التجارة والصناعة العُماني، مقبول علي بن سلطان، زيارة إلى بغداد؛ هي الأولى لوزير في الحكومة العُمانية إلى العراق منذ حرب الخليج 1991.
--------------------
5-6-2001
أعلن في الكويت بيع سفينة شحن عراقية، بالمزاد العلني، كانت قد صادرتها قبل 90 يوماً، سفن قوات المراقبة الدولية، التابعة للأمم المتحدة؛ وسلطات خفر السواحل الكويتية؛ تطبيقاً للقرارات الدولية في شأن العقوبات على العراق.
--------------------
6-6-2001
أعلن نائب الرئيس العراقي، طه ياسين رمضان، تشكيل 21 فرقة جديدة من جيش القدس من المتطوعين العراقيين للمشاركة في تحرير فلسطين، من النهر إلى البحر.
---------------------------
7-6-2001
وقع العراق وسلطنة عُمان بروتوكول تعاون؛ ينص على زيادة المبادلات الاقتصادية؛ ودراسة تسيير رحلات بحرية بين مسقط والبصرة، ويشجع الاستثمارات العُمانية في العراق.
----------------------------
7-6-2001
اقترحت فرنسا السماح بالاستثمارات الأجنبية في العراق؛ وذلك في مشروع قرار، لتوسيع مراجعة العقوبات؛ رداً على قرار في هذا الخصوص، كانت الولايات المتحدة الأمريكية قد قدمته.
ومشروع القرار المضاد هذا، يغير في مصلحة العراق، بعض الفقرات الواردة في المشروع الأمريكي ـ البريطاني.
-------------------------
7-6-2001
قالت جريدة عراقية، واسعة الانتشار، إن مشروعاً بديلاً من "العقوبات الذكية"، يجرى إعداده الآن؛ ويحظى بقبول الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن، مقابل التخلي عن النقاط غير المتفق عليها، التي تثير حفيظة روسيا والصين.
--------------------
7-6-2001
أكدت الخارجية الفرنسية، أن مجلس الأمن، سوف يقر مشروعاً يخفف العقوبات على العراق؛ ولا يبقي ألا عدداً قليلاً من المواد الخاضعة لإذن لجنة العقوبات؛ ويغير الروتين الإداري للعقود المدنية.
---------------------
8-6-2001
أبلغ الأردن العراق موقفه الثابت، الداعي إلى رفع الحصار المفروض عليه؛ ورفضه مشروع القرار، المعروف بـ"العقوبات الذكية".
--------------------
9-6-2001
تغادر عمان، غداً الأحد طائرة تقل 102 شخصية، من الوزراء ورجال الأعمال في جنوب أفريقيا، في رحلة تضامن مع العراق.
-------------------- وتحمل على متنها خمسة أطنان، من الأدوية وحليب الأطفال.
--------------------

9-6-2001
تحلل العراق من اتفاق " النفط مقابل الغذاء"، بعد ما مددت الأمم المتحدة العمل به شهراً واحداً، بدلاً من الأشهر الستة المعتادة.
--------------------
10-6-2001
أكد العراق تصميمه على رفض ( العقوبات الذكية) التي تسعى أمريكا إلى فرضها عليه؛ معلناً أنه مستعد حتى لمواجهة أمريكا!
--------------------
11-6-2001
أعلنت ماليزيا أنها ستستقبل الأطفال العراقيين المرضى، الذين حال دون علاجهم النقص الحاد في الإمدادات الطبية، الناجم عن العقوبات الدولية المفروضة على البلاد.
وستساعد على نقلهم إلى ماليزيا، مختلف المنظمات غير الحكومية، والهيئات الإنسانية.
--------------------
12-6-2001
قفزت أسعار النفط إلى 30 دولاراً للبرميل، مسجلة أعلى مستوياتها، في أربعة أشهر، بعد وقف صادرات النفط العراقية.
--------------------
12-6-2001
دعا العراق جنوب أفريقيا، بصفتها رئيسة حركة عدم الانحياز، إلى دور مهم في رفع الحصار عنه، وإدانة العدوان الأمريكي ـ البريطاني عليه
--------------------
13-6-2001
أعلن مسؤول عسكري إيراني، أنها تمكنت من معرفة مصير 97% من أسراها لدى العراق.
ولا تزال تسعى إلى معرفة مصير الباقين.
--------------------
14-6-2001
أرسلت الحكومة الماليزية بعثة إنسانية من الأطباء والإمدادات الطبية، إلى العراق، للمساعدة على علاج ضحايا العقوبات الاقتصادية، التي تفرضها الأمم المتحدة على بغداد.
ويرأس البعثة وزير الخارجية، سيد حامد البار، كما تضم سياسيين وطلبة.
--------------------
28-7-2001
صرح مندوب العراق الدائم في الأمم المتحدة أن إطلاق صاروخ على طائرة تجسس أمريكية الثلاثاء الماضي "لم يكن حادثاً عرضيا"، بل خطط له العراق وعمل من أجله، مؤكداً أن بغداد تتوقع ضربة أمريكية في أي لحظة.
--------------------
8-8-2001
أكد الرئيس العراقي، صدام حسين، أن العراق سيرد على الغارات الأمريكية ـ البريطانية، التي تستهدف بلاده.
وطلب رحيل القوات الأمريكية، المنتشرة في الخليج.
--------------------
10-8-2001
استشهد عراقي، وأصيب 11 آخرون بجروح، في غارات، شنتها طائرات، أمريكية وبريطانية، في جنوب العراق.
--------------------
13-8-2001
وقع نائب رئيس الجمهورية العراقي، طه ياسين رمضان، ورئيس الوزراء السوري، محمد مصطفى ميرو، في بغداد، عدداً من الاتفاقيات الاقتصادية، في ختام اجتماعات لجنة التعاون المشتركة بين البلدين.
--------------------
14-8-2001
أغارت طائرات حربية غربية، على موقع صواريخ أرض ـ جو، في جنوب العراق.
--------------------
21-8-2001
استقبل الرئيس السوري، بشار الأسد، نائب الرئيس العراقي، طه ياسين رمضان؛ ودارت محادثاتهما حول نتائج أعمال اللجنة المشتركة، السورية ـ العراقية العليا، والاتفاقات الاقتصادية والتجارية، التي تم توقيعها، مؤخراً، في بغداد؛ وآفاق التعاون الاقتصادي بين الجانبين؛ بما يعود بالخير على الشعبين الشقيقين، في سورية والعراق".
--------------------
27-8-2001
أعلن العراق أن وسائل دفاعه الجوي، أسقطت طائرة استطلاع أمريكية، آتية من الأجواء الكويتية.
--------------------
30-8-2001
أعلن وزير الخارجية العراقي، ناجي صبري، أن بغداد، "لن تعتذر، على الإطلاق" عن اجتياحها الكويت، عام 1990؛ مشيراً إلى أنه يجب على الكويتيين والسعوديين، تقديم اعتذار عن دعمهم الحصار المفروض على العراق.
--------------------
31-8-2001
أعلن العراق أن طائرات، أمريكية وبريطانية، قصفت رادار مطار البصرة الدولي، جنوب العراق، ما أدى تدميره.
--------------------
4-9-2001
شنَّت الطائرات الأمريكية المقاتلة غارتين، على الدفاعات الجوية العراقية، وكانت الغارة الأولى على موقع قرب مدينة الموصل، في الشمال، بينما كانت الغارة الثانية، على موقع في جنوبي العراق.
--------------------
5-9-2001
طردت العراق خمسة من العاملين، في مشروعات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة، بسبب ما وصفته بتعديات على أمنها القومي.
وقالت الأمم المتحدة إن الخمسة المطرودين، أحدهم بوسني والباقون نيجيريون
--------------------
5-9-2001
انفجرت عبوة ناسفة في أحد أسواق بغداد، واتهمت العراق إيران، بالوقوف وراء العملية.
--------------------
8-9-2001
استشهد ثمانية عراقيون وأصيب ثلاثة آخرون بجروح، إثر غارات شنتها طائرات أمريكية وبريطانية، على منطقة الصالحية الواقعة في قضاء النعمانية، على بعد 170 كم جنوب بغداد.
--------------------
10-9-2001
أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" أن طائرات حربية أمريكية وبريطانية، هاجمت ثلاثة مواقع لصواريخ أرض جو في ما يسمى بمنطقة الحظر الجوي في جنوب العراق، لشل الدفاعات الجوية العراقية.
--------------------
11-9-2001
في الولايات المتحدة الأمريكية:
هجمات بالطائرات المختطفة علي برجي التجارة العالمي وعلي مبني البنتاجون
---------------------
11-9-2001
وفي نفس اليوم أسقط العراقيون طائرة تجسس أمريكية،تحلق بسماء العراق، وهي تحمل أجهزة استطلاع حديثة ومتطورة.
--------------------
13-9-2001
تعرض العراق لغارة أمريكية بريطانية، أطلقت وبشكل عشوائي، عدداً من الصواريخ على الدور السكنية؛ ما أدى إلى تهدم عدد من الدور في محافظة واسط، في جنوب البلاد.
-------------------------
18-9-2001
اتهم الرئيس العراقي صدام حسين الولايات المتحدة الأمريكية، بإعلان الحرب على عدو حددته قبل الاعتداءات، التي تعرضت لها، وهو المسلمون والعرب، داعياً واشنطن مجدداً إلى التعقل لمنع تحقيق "مآرب الصهيونية" في اصطدام المسيحية والإسلام.
--------------------
19-9-2001
نفى العراق أي علاقة له بالاعتداءات، التي استهدفت أمريكافي 11 سبتمبر
---------------------
22-9-2001
أكد المجلس الوطني العراقي (البرلمان) رفضه القاطع، لأي أعمال عسكرية أمريكية محتملة، ضد أي دولة عربية أو إسلامية، ومنها أفغانستان، رداً على الهجمات، التي وقعت في نيويورك وواشنطن يوم 11-9-2001
------------------------
27-9-2001
رفض الرئيس العراقي، صدام حسين، تقديم التعازي إلى أمريكافي ضحايا الهجمات، التي وقعت في مركز التجارة العالمي في نيويورك ووزارة الدفاع في واشنطن، حتى لا يكون منافقاً إذا فعل ذلك، بسبب قصف أمريكاللعراق المستمر، والحصار المفروض عليها.
--------------------
3-10-2001
استشهد عراقيان وأصيب آخر في غارات شنتها طائرات أمريكية وبريطانية على منشآت مدنية جنوب العراق.
فقد قامت تشكيلات أمريكية وبريطانية، تساندها طائرة أواكس، بـ18 طلعة جوية مسلحة فوق مناطق بمحافظات البصرة وذي قار والمثنى والنجف" جنوب العراق.
--------------------
9-10-2001
جدد العراق رفضه للحملة الأمريكية على أفغانستان، مؤكداً على ضرورة أن تكون جميع الإجراءات العسكرية، ضد ما تسميه أمريكابالإرهاب، تحت إشراف الأمم المتحدة، ومتسقة مع القانون الدولي
----------------------
10-10-2001
أعلن العراق أنه أسقط طائرة استطلاع أمريكية، في جنوب البلاد، وهي ثالث طائرة تسقطها، وكانت الأولى في 27 أغسطس، وأخرى في 11 سبتمبر.
وقد أكد مسؤول في البنتاجون أن طائرة استطلاع أمريكية، من دون طيار، فقدت فوق جنوب العراق.
--------------------
29-10-2001
أنقذ صيادون عراقيون 18 أفغانياً، كانوا على متن زورق، جنوب ميناء البكر في الخليج، كانت السلطات الكويتية أوقفتهم بعد الاعتداءات، التي استهدفت الولايات المتحدة الأمريكية، ثم أبعدتهم مع مجموعة ثانية على زورقين.
--------------------
12-11-2001
عرض الرئيس العراقي، صدام حسين، فتح حوار مع مختلف الفصائل الكردية؛ بغية استرجاع سيادة الحكومة المركزية على شمالي العراق "بالحكمة"، لكنه حذر من أن بغداد قادرة على تحقيق هذا الهدف "بالسيف" إذا تطلب الأمر.
--------------------
27-11-2001
رفض العراق دعوة الرئيس الأمريكي، جورج بوش، للسماح لمفتشي الأسلحة، التابعين للأمم المتحدة، بالعودة إلى البلاد للتفتيش، وشدد متحدث باسم الحكومة العراقية بأن بغداد لن تذعن للتهديدات الأمريكية.
--------------------

27-11-2001
هاجمت طائرات حربية أمريكية وبريطانية، نظم الدفاع الجوي العراقي، في جنوبي العراق، في أول هجوم على المنطقة الجنوبية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العراق 2001
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» من وفيات 2001
» هجوم 11 سبتمبر 2001 علي الولايات المتحدة
» بيل كلينتون رئيس الولايات المتحدة للفترة(1993-2001)
» تنظيم القاعدة
» العراق 2003

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2010 :: مجموعة الحوليات العراقية (من 1980 إلى 2010 )-
انتقل الى: