منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 تاريخ أوكرانيا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

تاريخ  أوكرانيا Empty
مُساهمةموضوع: تاريخ أوكرانيا   تاريخ  أوكرانيا Icon_minitimeالإثنين يونيو 28, 2010 12:33 am


مقدمة :
عدد السكان (نسمة) : 48670474
المساحة (كلم مربع) : 603700
الــعـــــاصــــــمـــــة: كييف
الــــمــــوقــــــــــع : تقع جنوب شرق أوروبا ويحدها روسيا البيضاء شمالاً، روسيا شرقاً، مولدافيا ورومانيا في الجنوب الغربي، هنغاريا وسلوفاكيا وبولندا غرباً، جنوباً البحر الأسود
أهــــــــــم الجــبـال: جبال كارباثيان في الغرب وجبال القرم في النهاية الجنوبية لكرمي
أهـــــــــم الأنـهـار : دنيبير، دنيستر البقّ (بوه)، والبقّ الجنوبي (بيفديني بوه) في الغرب، دونيتس في الشرق، الدانوب (دناي).
البحيرات : في أوكرانيا أكثر من 3000 بحيرة صغيرة التي تغطّي حوالي 3 بالمائة أرضها
المـــــــــــنـــــــــاخ: معتدل الحرارة صيفاً وقاري قارس البرد شتاءً مع تساقط الأمطار والثلوج
المـــوارد الطبيـعـية : حديد خام، فحم، منغنيز، غاز طبيعي، نفط، ملح، كبريت، جرافيت، تيتانيوم، مغنيسيوم، نيكل، زئبق، أخشاب، أراضي صالحة للزراعة
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : الأوكرانية, الروسية, الرومانية, مجرية
الديــــــــــــــانـــــة : كاثوليك شرقيون، روم كاثوليك، أرثوذكس، يهود
======================
القرن 7 ق م
أوكرانيا تقع تحت سيطرة شعب (سكيف) وهو يتكون من قبائل إيرانية) .
--------------------------------
فيما بعد
وقعت أجزاء من أوكرانيا أكثر وأكثر تحت هيمنة السلطات الأجنبية.
======================
القرن 3 م
حكمت قبائل الغوت أراضي أوكرانيا
الغوت هي قبائل جرمانية
المرادفات :
الغوت = الجوت
======================

وفي القرن 4م
قام (الهون) بطرد سكان أوكرانيا من القبائل الجرمانية.
======================
في القرن 6م
احتلت القبائل السلافية وسط وشرق أوكرانيا ,
===================
تأسيس مدينة كييف.
=====================
ما بين القرن 9 والقرن13
كانت أوكرانيا إمارة سلافية عاصمتها كييف

استفادت (كييف) من وجودها على الطرق التجارية المتميزة, فازدهرت كييف بسرعة كمركز (دولة الروس الكييفية)
وكانت دولة قوية.
كانت دولة الروس الكييفية جغرافيا أكبر دولة في أوروبا.
======================
====================
عام 988
وصلتها النصرانية بواسطة البعثات التبشيرية
فتنصر الأمير (فلاديمير) و أعيان كييف وغالبية الشعب
======================
في القرن 12

النزاعات بين الإقطاعيين
و أدت هذه الصراعات إلى انحطاط قوة حكام الدولة
وظهر عدد كبير جدا من الدويلات الروسية ذات نظام إقطاعي.

وكانت إمارة هالتسك فولن أهم دولة في أوكرانيا.
==============================================
سنة 1239
استولي المغول على أجزاء الكبيرة من أراضي أوكرانيا,
وأصبحت أوكرانيا جزءا من (دولة الجيش الذهبي المغولية).
=================================================

عام 1341م
غزو وتدمير كييف
==================
نحو عام 1350
أصبحت الأجزاء الشمالية من أوكرانيا جزءا من بولندا وليتوانيا .
تعقيب:
====
غزا الليتوانيون أوكرانيا في القرون 14و15و16 وألحقوها بمملكة بولونيا ثم هُزم البولونيون ثم انتصروا ثم تدخلت روسيا فوقعت مع بولونيا معاهدة تجعل أوكرانيا الشرقية إمارة قوقازية ذات حكم ذاتي وتمت الحماية العنصرية لكن

. ثم ثم
=======================================================
عام 1430
أصبح الجزء الجنوبي يحكمه التتر منذ عام 1430 و كان الجزء الأخير جزءا من الامبراطورية العثمانية,
===========================================================
بين عامي 1654 و 1667
انضمت الأراضي الأوكرانية الحرة من البلاد التي لم تنتم إلى بولندا أو ليتوانيا إلى روسيا
.=============

1687

إنتخاب (إيفان مازيبا )(1644-1709) لمنصب هتمان
نبذة عنه:
عمل على فرصة الغزو السويدي في أوكرانيا ليأخذ خطوة محفوفة بالمخاطر. معا بإتحاداته وأربعة ألاف قوزاق إتحد مع جيش (كارل الثاني عشر) في أكتوبر 1708.

و قد تم عاجلا عمل إتفاقية بين أوكرانيا و السويد نصت على الإستقلال الكامل لأوكرانيا من " كل الإستحواذات الأجنبية".

و لسوء الحظ, فإن الشعب الأوكراني العام الذي لم يكن يعلم بشكل كاف عن نوايا الهتمان لم يؤيد خططه مما أدى إلى إثارة عصيان ضد بيتر الأول.

و بشكل خاص, خشي الفلاحون و القوزاق العاديون من إيجاد طريقهم إلى عبودية الشلياختا البولندية.

و علاوة على ذلك, لم يرغبوا في إعادة تجديد القوانين التي كانت موجودة في الإقليم الأوكراني بأكمله منذ عام 1648.

و إنقض القمع الجماهيرى من جانب قوات القيصر على المشتبه في أن يكون لهم علاقات مع مازيبا.

و قد تم إضطهاد المئات من القوزاق والضباط و تم حبس بعضهم و قتل البعض الأخر.

كما تم إعلان (إيفان مازيبا ) خائنا .

و بأمر من القيصر, قام الضباط بتعيين سكوروبادسكي ( 1646-1722) ليكون الهتمان الجديد.
===========================


بداية القرن 18م:
ظهور تعقيد الموقف المحلى و السياسي الأجنبي في الضفة اليسرى من أوكرانيا. و فقد تسببت الحرب الشمالية بين روسيا و السويد من أجل ساحل بحر البلطيق في زيادة الضغط الإقتصادي من جانب حكومة القيصر على أصحاب المصانع الأوكرانية.
و قد كان هناك جذب لسكان أوكرانيا للمشاركة في الأعمال العسكرية و الحصون و البناء. و قد وقع العبء الضريبي المرهق على المواطنين القوزاق و الفلاحين و المثقفين
==============

سنة 1708),
رفض بيتر الأول توقيع مواد إتفاقية تقليدية بين روسيا وأوكرانيا.

===========================
في يونيو عام 1709
هزيمة الجيش السويدي بالقرب من بولتافا و إستسلام كارل الثاني عشر و حلفائه,
النتائج:
تنفيذ عدوان القيصرية ضد الحكم الذاتي لدولة الهتمان بسرعة أكبر. و تم منح المناصب العليا في إدارة الهتمان للأشخاص المكرسين لبيتر الأول. أولا, ظهر مالكو الأراضي في أوكرانيا و كانوا المحاربون المقربون للإمبراطورية الروسية. و قد غادر الألاف من القوزاق إلى تركيا بحثا عن ملاذ. و قد أبادت بالتالي حكومة بيتر الأول كل آثار نظام الدولة الأوكرانية و قوضت رخاء الشعب الأوكراني. و قد حطمت القوة الإقتصادية لأوكرانيا.
وقد تم حرمان الهتمان الجديد من حق إتخاذ قرارات مستقلة.
===================
سنة 1722
تكوين أول كوليجيوم روسي صغير الذي أصبح السلطة الإدارية الرئيسية في دولة الهتمان.
الهدف : الحد من حقوق الحكم الذاتي في أوكرانيا

و سياسة بيتر الأول تسببت في مقاومة الصفوة الوطنية التي إعتقدت أن فكرة الإستقلال الأوكراني مازالت قائمة. و قد ظهرت بالأكثر في الدستور الذي وضعه أورليك و الذي تم فيه تعميم التجربة الأولية لإقامة الدولة الأوكرانية و تم تحديد السبل المستقبلية لتطويرها.
======================
و في منتصف العشرينات من القرن17م:
, تم تعيين بولوبوتوك ( حوالي 1660-1724) هتمان و نهض للدفاع عن نظام الدولة الوطنية في أوكرانيا.
تعقيب : لم تلق خططه الدعم من المجتمع المشوش و الذي مزقه الصراع الإجتماعي.
===================


وفي أثناء حكم خلفاء بيتر الأول, تبدل الوعي النسبي للعلاقات في الإمبراطورية الروسية مع أوكرانيا بتقوية ميول الإندماج. و قد تم إلغاء كوليجيوم روسيا الصغير أثناء حكم بيتر الأول. و
===============
في عام 1727
تلقى الأوكرانيون موافقة روسية علي إنتخاب هتمان جديد. و تم إنتخاب أبوستول (1654-1734) وهو كولونيل من ميرهورود ليكون الهتمان الجديد.
تعقيب : أثناء حكمه, نجح في تحقيق بعض الإصلاحات مثل تحسين النظام القضائي و تأمين عودة القوزاق إلى دولة الهتمان و قام بتأسيس " السيش الجديد". و كانت كل أنشطة الهتمان تحت سيطرة مواطني القيصرية.
وقد تم حرمانه من حق العمل في السياسة الخارجية و كان خاضعا للمشير العام الروسي. و تم أيضا تحديد الإمتيازات الإقتصادية و القانونية في سلطة الهتمان بشكل أساسي. و قد بدأت القيصرية في التدخل في شئون أوكرانيا. و قد تم توسيع موجة المظاهرات لإستعادة منصب الهتمان في أوكرانيا بين ضباط القوزاق الأخرين.
=================


في عام 1750
إنتخاب روزوموفسكي ( 1728-1803) ليكون أخر هتمان في أوكرانيا.
نبذة عنه : أعاد تنظيم جيش القوزاق و عمل إصلاحات في المحاكم و قام بتجميع إجتماعات ضباط القوزاق. كما حاول إتباع سياسة خارجية مستقلة تؤيد نقل المشاكل الأوكرانية من نطاق سلطة مجلس الشيوخ إلى كوليجيوم الشئون الخارجية. كما طالب بتحرير الأوكرانيين من الإشتراك في العمليات العسكرية خارج الأراضي الأوكرانية.
و قد أعاقت كاترين الثانية ذلك بتقليل سلطة روزوموفسكي و إتخذت قرارا بتصفية زعامة الهتمان تماما.

======================
عام 1764
تشكيل كوليجيوم روسيا الصغير الثاني. و قد كانت مهمته التصفية التامة لحق الحكم الذاتى الذي كان لا يزال مستخدما في الضفة اليسرى.
==================
و دخل إعتداء القيصرية على البقية المتبقية من الحكم الذاتي الأوكراني مرحلته الأخيرة في سبعينات و ثمانينات القرن السابع عشر.
=================
و في عام 1765
أمرت كاترين الثانية بتصفية جيش القوزاق في سلوبوديان.
==============
و قد تم تنظيم إقليم سلوبوديان الأوكراني و تم إدخاله فيما بعد في نيابة ملك خاركيف.
===========

ما بين عامي 1772 و 1795
جرت تقسيمات بولندا ما بين عامي
فكانت أوكرانيا جزءا من روسيا باستثناء أقصى غربها الذي وقع تحت سيادة النمسا.
وحظرت روسيا استخدام اللغة الأوكرانية وتعليمها.
===============
عام 1775م
جري تقسيم بولونيا
ضمت روسيا إليها الجزء الأكبر من أوكرانيا وألغت الحكم الذاتي
======================
في 3-8-1775
مرسوم صدر بتصفية زابوريزهيان سيش.
==============
في أوائل ثمانينات القرن 17م
و قد خضع أيضا النظام الإجتماعي السياسي للهتمان بأوكرانيا لتغيرات جوهرية.

و, تم تقسيم أراضيها إلى مناطق يحكمها جنرالات حاكمة و في ذلك الوقت تم التخلص من نظام المحكمة التقليدي.
====================
عام 1785
و تم مد قوة " ميثاق النبالة" إلى الضفة اليسرى من أوكرانيا .
و تم لاحقا إقامة السلطات الحاكمة الإمبريالية العامة و المعايير و العادات. وبشكل عام فقد تم تدمير كل المؤسسات الأوكرانية.

======================

و في نهاية القرن17
كان الوضع هو أن أوكرانيا فقدت إستقلالها السياسي و الإقتصادي أيضا كنتيجة لسياسة الإمبراطورية الروسية و تم تدعيم اعتمادها على روسيا .
=================================
عام 1796
نفذت الحكومة الروسية نظام عبودية الأرض في جنوب أوكرانيا.
كانت جنوب أوكرانيا ذات كثافة عالية بالسكان في أواخر القرن
============
عام 1876م
منعت روسيا السلطة الأوكرانية.
===================
1914
وحدَّ الروس منطقة أوكرانيا وجعلوها تابعة لروسيا
=====================
في الفترة 1914-1919
قامت الحرب العالمية الأولي
أدت هذه الحرب الي زوال الامبراطورية النمساوية
وقامت الثورة الروسية مما أدي لزوال الامبراطورية الروسية,
انتهز سكان أوكرانيا الفرصة وأعلنت أوكرانيا استقلالها.
======================
عام 1917
أعلن المجلس المركزي دولة أوكرانيا متمتعة بالحكم الذاتي كجمهورية أوكرانيا الديمقراطية.
======================
عام 1917م
تشكلت على أرض أوكرانيا حكومتان واحدة مناصرة للسوفيات وأخرى معادية لهم
=======================
وفي عام 1918
فور استيلاء البلاشفة علي السلطة في بيتوغراد أعلنت جمهورية أوكرانيا الشعبية استقلالها برئاسة الرئيس (ميخائيل جروشفسكي ) كجمهورية أوكرانيا الشعبية.
وكان جروشفسكي زعيما للحزب الاشتراكي الثوري الأوكراني.
====================
عام 1918
قام الروس باحتلال أوكرانيا .
وتلاها احتلال أوكرانيا من قبل الألمان والنمساويين المجر.
---------------------
عام 1918
إعادة تأسيس جمهورية أوكرانيا الشعبية
======================
عام 1918م
منحت حكومة كييف اليهود امتيازات كبيرة فتمثلوا بعشرين نائباً وستة وزراء
=======================

عام 1919م
اتحدت الجمهوريتان الأوكرانيتان وشكلتا جمهورية واحدة
======================
الفترة ( 1919 -1921 )ـ
أدار البلاد (سيمون بيتلورا ) الذي ينتمي إلي (الحزب الاشتراكي الثوري الأوكراني)
======================
عام 1920م
ثم اتحدت جمهورية أوكرانيا مع روسيا
------------------
ثلاث سنوات من النزاع والحرب الأهلية
------------------
ربما سنة 1921
أدمجت الاجزاء الغربية من أراضي أوكرانيا مع بولندا.
بينما كانت أكبر الأجزاء الوسطي والشرقية من أوكرانيا تحت الحكم الشيوعي.
----------------------
عام 1921
استولت جمهورية أوكرانيا السوفييتة الاشتراكية على أجزاء من أوكرانيا غير تابعة لبولندا

---------------------
عام 1922
انضمت أوكرانيا إلى الاتحاد السوفييتي كعضو تأسيسي
بمعني أنها أصبحت جمهورية فدرالية في إطار الاتحاد السوفياتي
------------------
سنة 1926
اغتيل بيتلورا في المنفي .
-------------------
سنة ؟
وصول ستالين إلى الحكم ومشروعه إقامة المزارع الحكومية المعروفة بإسم (القولخوز) وتدشين حملة الإرهاب الذي دمر طبقة المثقفين الأوكرانيين.

وخلق ستالين المجاعة الاصطناعية المعروفة ب (هولودومور ) كجزء من سياساته الهادفة إلى إكراه الناس للعمل بالمزارع الحكومية.
-----------------
في عام 1928
أصبحت أوكرانيا عديمة الاستقلال الثقافي نتيجة سيطرة اللغة الروسية
النتيجة : قامت عدة حركات منادية للسيطرة السوفياتية داخل أوكرانيا وخارجها انتهت بالفشل وقد تم نقل الآلاف بل ومئات الآلاف منهم إلى سييبريا.

=================
وفقا لفقرات ( إتفاقية ريجا للسلام) فإن كل من هاليشينا الشرقية و فولين الغربية كانت أجزاء من بولندا. و لم تعط الحكومة البولندية الأوكرانيين حقوق الحكم الذاتى.

و فى أثناء الإصلاح للملكيات الزراعية , حصل ملاك الأراضى البولنديون ( غالبيتهم العظمى ضباط جيش متقاعدون) على أفضل القطع من الأراضى.
و قد تم توزيع حوالى 200 ألف منها فى المناطق المكتظة بالسكان فى أوكرانيا الغربية من 1920-1938.
-------------------
ظهور منظمتين سريتين متعارضتين:
الحزب الشيوعى لأوكرانيا الغربية و المنظمة العسكرية الأوكرانية.
------------------------------
فى وقت مبكر من 1929,
إنشاء منظمة القوميين الأوكرانيين فى فيينا.
---------------
1-9-1929
هجوم (أدولف هتلر ) على بولندا
سجل هذا الهجوم بداية الحرب العالمية الثانية.
-----------------
1-9-1929
هاجم (ستالين ) بلاد بولندا من الشرق و إحتل الجزء الأكبر من أراضى البلاد: بيلوروسيا الغربية و أوكرانيا الغربية.
--------------------------

الفترة( 1932- 1933)ـ
قتلت المجاعة الاصطناعية الفلاحين المستقلين سابقا وغيرهم في كل أرجاء البلاد.
واختلفت التقديرات في عدد الموتي من جراء المجاعة الرهيبة في هذه الفترة حيث تراوح العدد التقديري ما بين 3 و 7 ملايين شخص.
-------------
عام 1939

غزو بولندا بواسطة الجيشين النازي والسوفييتي
بعده انضمت الأراضي الأوكرانية الغربية إلى الاتحاد السوفييتي
-------------------

وفى يونيو 1940,
أخذ ستالين بيسارابيا
-----------------------
فى 1940
ضمت رومانيا بوكوفينا الشمالية .
-----------------

قيل : بعد إعادة توحيد كل من الإتحاد السوفيتى الأوكرانى و أوكرانيا الغربية, زاد عدد السكان بحوالى 8,909 نسمة
--------------
و فى منتصف 1941
توقف عدد السكان عند 41,675,000 نسمة.

و قد أصبحت أرض الجمهورية 560 ألف ميل مربع.
و قد بدأ إضفاء الصبغة السوفيتية على المناطق الغربية المنشأة حديثا.

و قد تم تدمير كل البنية التحتية السياسية و الإقتصادية القومية والثقافية التى كونها المفكرون ورجال الأعمال الأوكرانيين.
و قد تم قمع حوالى 10% من الشعب الغربى, وقد شعر السكان شعورا حادا بنقص الحرية التى أصبحت فى قبضة نظام شمولى.

تواصلت المقاومة المسلحة ضد النظام السوفييتي حتى خمسينيات القرن 20م.
----------------------
22-6-1941
قامت كل من ألمانيا وحلفائها بغزو الإتحاد السوفيتى من ثلاثة إتجاهات إستراتيجية.
و لأن الجيش الأحمر لم يكن لديه قادة عسكريين ذوى خبرة, فإنه عانى من خسائر عظيمة و قد وجد الجنود أنفسهم محاصرين.
-----------------

و بنهاية سبتمبر1941
غادر الجيش الأحمر أوديسا
------------
و فى منتصف أكتوبر 1941
توسعت المعارك بالقرب من خاركيف ودونباس.
و قد عانى الإتحاد السوفيتى من هزيمة فادحة و التى ألقت بالشك فى وجود الدولة و مصير شعبها.
و قد إعتبر الهتلريون أراضى أوروبا الشرقية بما فى ذلك أوكرانيا بإعتبارها حيز الحياة ( ليبنسروم) للشعب الألمانى.
وقد تحققت عاجلا نظريات الفوهرر العنصرية المجنونة و التى أصبحت حقيقة واقعة فى خطته العامة "أوست".
------------------------

و فى ديسمبر 1941
عانت ( فيهرماخت ) من هزيمتها الأولى بالقرب من موسكو.
------------------

الفترة( 1941- 1944)ـ
احتلال أوكرانيا من قبل الجيوش الألمانية
-----------------
1942
فى سياق الهجوم المضاد, عمل ( الجيش الأحمر) على قهقرة الألمان إلى الخلف مسافة 400 كم.

لكن كانت عمليات الجيوش الحمراء سنة 1942 غير ناجحة.ثم أصيبت بكارثة

كانت هذه الكارثة بالقرب من (خاركيف ) حيث تم محاصرة ثلاثة جيوش و سحقها
و قد سقطت ( سفاستوبول ) فى يوليو
وفى الثانى و العشرين غادرت القوات السوفيتية المتقهقرة المستوطنات الأخيرة فى أراضى دونباس.
و قد تسلل الألمان إلى القوقاز و ضفاف الفولجا فى منطقة ستالنهراد.

و قد منح هتلر نصيباً كبيراً من الأراضى الأوكرانية إلى حليفه (إى.أنتونسكو) و قاما بإنشاء إمارة رومانية جديدة تدعى ( ترانسنيستريا) لها عاصمة فى أوديسا.

و قد كانت الأراضى الأوكرانية الغربية خاضعة للقيادة الحاكمة التى ضمت أكبر جزء من بولندا.
و قد كونت الضفة اليمنى و الجزء الأكبر من الضفة اليسرى و المنطق المتاخمة لكريميا " ريخسكوميساريا أوكرانيا".
---------------------
فى الأراضى التى إحتلها الألمان أبيد اليهود و الغجر إبادة تامة ، كما جري قتل المشتبه فى عدم ولائهم للرايخ.
و مات الألوف جوعا لأن السلطات المحتلة لم تكن تهتم بتوصيل الطعام إلى المدن. و فى 230 معسكر لسجناء الحرب, مات 1,366 شخصا, الغالبية العظمى منهم من الجوع.

و قد تم إرسال حوالى 2.4 مليون اوكراني بالقوة للعمل فى معسكرات العمل الإجبارى فى ألمانيا.
وقد تم حرق حوالى 320 قرية كان لايزال سكانها موجودين فى منازلهم.
------------------------
و خدم حوالى 6 مليون أوكرانى فى القوات المسلحة للإئتلاف المناهض لهتلر فى البلاد.
وقد مات منهم حوالى 3 مليون شخص و قد أصبح الأخرين غير كفؤ.
و فيما بين 7-8 مليون شخص ممن ولدوا فى أوكرانيا, تم إبادتهم أثناء الحرب.
----------------------
و قد قادت منظمة القوميين الأوكرانيين الحركة المناصرة فى أوكرانيا الغربية.

و فى عشية الحرب, إنقسمت المنظمة إلى شطرين متناقضين:
1- منظمة القوميين الأوكرانيين (بي) بقيادة إس.بانديرا, 2-منظمة القوميين الأوكرانيين (إم) بقيادة إي.ميلنيك.

و عندما إحتلت القوات الألمانية لفيف, أعلن كل من بانديرا وخصومه " قانون إصلاح الدولة الأوكرانية".
---------------
ثم جري تعيين حكومة مؤقتة بقيادة (واى.ستيتسكو)
--------------
عندما علمت السلطات فى برلين بشأن أعمال القوميين, تم إستبعاد الحكومة و إدخال زعماء منظمة القوميين الأوكرانيين فى معسكرات الإعتقال.
و بعد موجتين من الإعتقالات و تنفيذ حكم الإعدام (فى سبتمبر و ديسمبر 1941), أصبحت منظمة القوميين الأوكرانيين بقيادة (بانديرا ) منظمة سرية.

-----------
و فى خريف 1942
قررت منظمة القوميين الأوكرانيين بقيادة بانديرا تكوين جيش العصيان الأوكرانى الذى كان يدعو للقتال مع التكوينات البولندية و السوفيتية الموالية السرية.

و قد دافع الباندريون عن السكان المحليين ضد القوات المحتلة و دخلوا دوريا فى صراعات مسلحة معهم.

و بشكل عام, حافظت القيادة على قواتها فى حالة حياد مسلح.

و قد كانوا يفكرون بطريقة عملية براجماتية لتوفير قوتهم للكفاح مع الجيش الأحمر حيث كان من الواضح أنه قد يعود.

و بعد الهزيمة فى ستالنهراد, تم تكوين فصيلة من رجال السيش المسلحين, " هاليشينا" , كخطوة أولى من السلطات الألمانية.
و قد كان ذلك نموذج للتعاون. و قد كان التعاون مع النازية محكوم عليه بالهزيمة فى الحرب مما قد لا يمنح شيئا للقضية الأوكرانية.

و قد نشأ عن كارثة ستالنهارد شروط مسبقة لتخليص الأراضى الأوكرانية من المحتلين.
---------------
19-12-1942
تم طرد الأعداء من القرى الأوكرانية الأولى.
--------------
فى يوليو 1943
الإنتصار على كورسك بيلج
و بعد الإنتصار : شنت القوات السوفيتية هجوما مضادا و حررت سريعا الضفة اليسرى من أوكرانيا ودونفاس.
-----------------
6-11-1943
تم تحرير كييف .
------------------
فى أكتوبر 1944
, تم تحرير الأراضى الأوكرانية بأكملها من قوات النازي.

وتم تحرير أوكرانيا فى يومى 26-28 أكتوبر.
----------------
فى نوفمبر,1944
أصدرت لجنة المؤتمر الشعبى فى موكاشيف قرارا بشأن الإنسحاب المماثل من تشيكوسلوفاكيا و إعادة إتحادها مع أوكرانيا.
و قد وسعت المنطقة الجديدة الأراضى الأوكرانية بمساحة 577 ألاف ميل مربع.

-------------------------------------
عام 1944
إنزال القوات الأمريكية و الإنجليزية فى نورماندى , النتيجة : أصبحت هزيمة ألمانيا محتومة.
-------------------
عملية برلين :
إشتركت فيها (قوات بييلوروسيان )الأولى و الثانية و القوات الأوكرانية الأولى ( بإجمالى 2.5 مليون شخص)
وكانت الصفحة الأخيرة فى الحرب.
-------------------------------------
9-5-1945
توقيع النازي بيان الإستسلام غير المشروط فى وجود ممثلين سوفيت و أمريكيين و إنجليز و فرنسيين.

-------------------------------------
ما بعد الحرب:
تحددت نتائج الحرب و النظام العالمى ما بعد الحرب بالأعمال المتبادلة لبلاد إئتلاف مناهضة هتلر ( أولها كانت مؤتمر طهران و كريميان).
======================
فى يونيو 1945
قام مؤتمر سان فرنسيسكو بتأسيس منظمة الأمم المتحدة.

وقد كانت كل من أوكرانيا و بييلوروسيا و إتحاد جمهوريات الإتحاد السوفيتى والتى ساهمت مساهمة يمكن تمييزها فى هزيمة النازية من بين الدول المؤسسة لمنظمة الأمم المتحدة.
و قد تخطت الخسائر المادية للإتحاد السوفيتى فى الحرب العالمية الثانية أكثر من 40% من النفقات الإجمالية للقوى المولعة بالقتال. و قد تخطى جزء الإتحاد السوفيتى الأوكرانى أكثر من 40%. و قد عانت أوكرانيا من الخسائر المادية أكثر من روسيا و ألمانيا و فرنسا و بولندا.
----------------

في عام 1954
تحولت أراضي القرم إلي أوكرانيا بصفة قانونية
==================
وفي عام 1990م
أعلنت أوكرانيا انفصالها عن الاتحاد السوفياتي وأولوية القوانين الوطنية الأوكرانية على القوانين الاتحادية وإنشاء جيش خاص وحزب وعملة وطنية.
==========================
عام 1991
أعلن (ليونيد كرافتشوك) رئيس أوكرانيا استقلال أوكرانيا ومنع الحزب الشيوعي
أصبحت أوكرانيا دولة مستقلة ،، وكانت تعتبر ثالث قوة نووية في العالم إذ تملك نحو 2000 رأس نووي

و انتخب (ليونيد كرافتشوك) رئيس المجلس الأعلى لأوكرانيا الأسبق رئيسا للجمهورية لفترة ولايتها 5 سنوات.

======================
خلال عام1992
اضطرابات اثنية في القرم
دعت المنظمات السياسية الموالية لروسيا إلي انفصال القرم عن أوكرانياوضمه لروسيا.
===================
في 1992
أعلنت القرم دولة ذات سيادة لكن ألغي هذا الإعلان في نفس العام

ففي نفس السنة 1992 قرركل من برلمان القرم و برلمان أوكرانيا أن القرم سيبقي تحت سيادة أوكرانيا محتفظا بالاستقلال الثقافي و الاقتصادي الكبير.
======================
سنة 1993
ظهرت أزمة بين روسيا وأوكرانيا بسبب (أسطول البحر الأسود ) فاتفق على تقسيم الأسطول مناصفة
تعقيب :رفض البرلمان الروسي هذا التقسيم
===================
وفي يناير1994
أعلنت الولايات المتحدة عن التوصل إلى اتفاق مع روسيا وأوكرانيا حول تدمير كل ما تملكه أوكرانيا من ترسانة نووية.
======================
وفي يناير1994
فاز برئاسة القرم مرشح يدعو إلى فصل القرم عن أوكرانيا ودمجها مع روسيا.
======================

في نيسان 1994
أجريت الانتخابات البرلمانية وأسفرت عن مجلس تشريعي منقسم انقساماً شديداً بين اليساريين في الشرق والقوميين في الغرب.

================
وفي يوليو تموز1994
شهدت انتخابات الرئاسية الصعود المفاجىء لليونيد كوشما إلى منصب رئيس أوكرانيا، وكان يدعو في حملته الانتخابية إلى توثيق الروابط مع موسكو.
================
وفي أكتوبر تشرين الأول1994
بدأ ليونيد كوشما برنامجاً للتحرر الاقتصادي وراح يسعى إلى إعادة سلطان أوكرانيا على القرم
====================
وفي أذار 1995
أزيح رئيس القرم المنادي بالانفصال عن أوكرانيا، وألغى الدستور القرمي.
=================
وفي شهر يونيو حزيران 1995 :
وافق البرلمان على تشريع جديد وسع سلطات رئيس الجمهورية
====================
سنة 1996
حل دستور جديد محل النظام السوفياتي،
وما تبقى من رؤوس حربية نووية أعيد ليدمر في روسيا،
وتم سك عملة جديدة للبلاد.
وتقرر أن تكون اللغة الأوكرانية هي اللغة الرسمية الوحيدة في البلاد
=====================
وفي مايو 1997
توصلت روسيا وأوكرانيا إلى تسوية المنازعات بينهما حول أسطول البحر الأسود ومستقبل ميناء سفستوبول
وأعلن الطرفان أن الأسطول سيصبح روسيا.
ووقعتا معاهدة صداقة تأخرت كثيراً.
======================
سنة؟؟

تعهدت أوكرانيا عبر توقيعها على معاهدة ستارت2 القاضية بنزع السلاح النووي الاستراتيجي بتدمير ترسانتها النووية

===================
سنة 1986
أسوأ كارثة نووية وقعت في مفاعل تشيرنوبيل الذي يقع ضمن أراضي أوكرانيا
===========================================
عام 1994
انتخب ( ليونيد كوشما ) رئيس أوكرانيا الثاني في انتخابات نزيهة,
======================
عام 1999
إعادة انتخاب ( ليونيد كوشما ) لفترة ولاية ثانية لخمس سنوات بحصوله علي 56% من الأصوات.
======================
عام 2004
الانتخابات الرئاسية انتهت بفوز المرشح الموالي لروسيا رئيس الوزراء( فيكتور يانوكوفيتش ) برئاسة البلاد

لكن التلاعبات خلال هذه الانتخابات الرئاسية أدت إلى هياج الشعب الأوكراني والنزول إلى الشارع للاحتجاج فيما سمي ب (الثورة البرتقالية)
من أجل تحقيق حرية الإرادة الشعبية وتوسيع حرية التعبير.

قادت ( يوليا تيموشينكو) الثورة التي أطاحت بيانوكوفيتش الذي جرِّد من الفوز بسبب ما اعتُبر في حينها تزويرا للانتخابات.


بعد إعلان فوز فكتور يانوكوفيتش في الانتخابات الرئاسية شهدت أوكرانيا ابتداءً من 21 -11-2004 موجة احتجاجات شعبية قام بها أنصار المرشح المعارض( فيكتور يوتشنكو)
عام 2004
قررت المحكمة العليا إبطال نتائج الانتخابات لأنها تضمنت عمليات تزوير
=====================
26-12-2004
أجريت انتخابات رئاسية جديدة أسفرت عن فوز ( فيكتور يوتشنكو )
وأصبح( فيكتور يوتشنكو ) رئيساً للحكومة الأوكرانية.
=================
سنة 2010
الانتخابات الرئاسية أسفرت عن فوز ( فيكتور يانوكوفيتش ) برئاسة البلاد
بفارق قدره 3.48 بالمائة عن منافسته ( يوليا تيموشينكو) رئيسة وزراء أوكرانيا
شهد المراقبون الدوليون بشفافية ونزاهة الانتخابات، و اعترفت الولايات المتحدة وروسيا ودول الاتحاد الأوروبي بأن يانوكوفيتش قد فاز بها
ومع ذلك قررت ( يوليا تيموشينكو) رئيسة وزراء أوكرانيا والمرشحة الخاسرة في الانتخابات الرئاسي الطعن أمام القضاء بنتائج الانتخابات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
 
تاريخ أوكرانيا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تاريخ أوكرانيا في القرن 21
» * أوكرانيا *
» خريطة أوكرانيا
» المسلمون في أوكرانيا
»  الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2010-
انتقل الى: