منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 تاريخ المغرب (عهود السعديين والعلويين)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

تاريخ المغرب (عهود السعديين والعلويين) Empty
مُساهمةموضوع: تاريخ المغرب (عهود السعديين والعلويين)   تاريخ المغرب (عهود السعديين والعلويين) Icon_minitimeالثلاثاء أبريل 14, 2009 10:22 pm

=


روابط للقراءة







الاكتشافات الجغرافية
النهضة الأوربيةالتحولات في أوربا ق 18
عصر الأنوار الثورة الفرنسية التحديث على يد السعديين
إعادة بناء الدولة على يد العلويين اصلاح"سيدي محمد عبد اللهالحضارة في عهد العلويين





الاكتشافات الجغرافية و ظهور الرأسمالية التجاريةالنهضة الأوربيةالتحولات الاقتصادية والتقنية والاجتماعية بأوربا ق 18
عصر الأنوارالثورة الفرنسيةتوحيد المغرب ومحاولة التحديث على يد السعديين
إعادة بناء الدولة المغربية على يد العلويينإعادة الاستقرار ومحاولة الإصلاح"سيدي محمد عبد اللهمظاهر الحضارة المغربية في عهد العلويين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

تاريخ المغرب (عهود السعديين والعلويين) Empty
مُساهمةموضوع: رد: تاريخ المغرب (عهود السعديين والعلويين)   تاريخ المغرب (عهود السعديين والعلويين) Icon_minitimeالثلاثاء أبريل 14, 2009 11:02 pm

نشأت الحركة السعدية في سوس بدعم من الزوايا لمقاومة الأطماع الأجنبية:

تضرر المغرب من تفكك الحكم المركزي وانتشار الاحتلال الأجنبي: :
لم يعد نفوذ الدولة الوطاسية يتجاوز القسم الشمالي من المغرب وأصبحت مناطق متعددة مستقلة ولا تعترف بالسلطة المركزية.

- زادت السياسة الجبائية المجحفة في عزلة الدولة إضافة إلى الكوارث الطبيعية ( جفاف- غلاء- مجاعة- انتشار وباء الطاعون بين 1520 و1524) مما أدى إلى تراجع عدد السكان خاصة في المدن.

- شن الإيبيريون حملة استعمارية على المغرب, فمنذ 1415 احتلوا سبتة وبعدها مليلية كما أن البرتغاليون احتلوا عدد من الثغور لمراقبة التجارة الدولية واستغلال الثروات الفلاحية.

- انهارت مداخل التجارة الصحراوية وتعرضت التجارة المغربية للمنافسة الدولية وبذلك ضعفت موارد الدولة فازداد ضغطها الجبائي على السكان وعجزت عن مواجهة الغزو البرتغالي فتمردت القبائل والتف السكان حول الزوايا التي رفعت راية الجهاد ضد المحتلين.

انطلقت الدولة السعدية من سوس وعملت على تحرير البلاد وتوحيدها: -السعديون الشرفاء استقروا بالمغرب منذ ق14 في واد درعة وانتقل جزء منهم إلى سوس قرب مدينة تيدسي قرب تارودانت وكانت مركزا تجاريا مهما.

- انتقاد السعديون من أصلهم كشرفاء لتزعم سكان سوس الذين بايعوا محمد القائم وابنيه أحمد الأعرج ومحمد الشيخ، فجمعوا المال والعتاد واستخلصوا الأعشار والزكاة من القبائل وصلوا على الأسلحة من الأوربيين وقد استقطبت الدعوة الجديدة سكان المناطق الجنوبية المتضررة من تقلص التجارة الصحراوية، فظموا حركات الجهاد ضد المحتلين في الثغور المحتلة( آسفي، أزمور).

- ظل السعديون محافظين على ولائهم للوطاسيين إلى أن وطدوا نفوذهم في الجنوب ووضعوا أسس دولة جديدة ففي 1524 دخلوا إلى مراكش ومنها انطلقوا نحو المناطق الشمالية حيث تمكنوا من ضم فاس ومكناس ثم بعض الشراطئ وبذلك وحدوا البلاد، وقد واجهوا تطلعات العثمانيين الذين استولوا على كل الشمال الإفريقي.
==================
الانتصار في معركة واد المخازن وقوة السعديين:
احتد الصراع في غرب البحر المتوسط بين الإمبراطوريات( العثمانية الإيبيرية) وقد تجددت هذه الأطماع في عهد الملك سبستيان البرتغالي مستغلا لجوء محمد المتوكل السعدي طالبا المساعدة على استرجاع ملكه من أخيه عبد المالك.

- قاد الملك البرتغالي قوة عسكرية من المسيحيين بينما عبأ السعديون كل الطاقة الجهادية وخططوا للمعركة من حيث الموقع والتوقيت. وقعت المعركة في غشت 1578 على ضفاف واد المخازن وانتصر فيها السعديون انتصارا ساحقا وضع حدا للأطماع الاستعمارية حيث انهارت الإمبراطورية البرتغالية كما عزز ذلك مكانة المغرب وأعطت للدولة السعدية هيبة بين القبائل والزوايا مما سمح بإعادة بناء المغرب على أسس قوية.

2. بدل السعديون جهودا من أجل تحديث الإدارة والجيش:
أعاد أحمد المنصور بناء الجهاز الإداري:
- كان السلطان يترأس الجهاز الإداري( المخزن) وكان إلى جانبه عدة مناصب عليا أهمها الحاجب والوزير وكاتب السر ثم صاحب خزائن الدار ثم صاحب المظالم، كما أحدث المنصور هيئة استشارية عرفت بالديوان

- بالنسبة للإدارة الإقليمية تم توزيع البلاد إلى 12 ولاية أسندت إدارتها إلى لعناصر تحظى بثقة السلطان وبعضها كان على رأسها أبناء المنصور خاصة فاس مكناس سوس مراكش. وقسمت الأقاليم إلى قيادات على رأسها باشا أو قائد يدير شؤونها بمساعدة عدة شيوخ القبائل وصاحب الشرطة والقاضي.

أعطى المنصور عناية لتنظيم الجهاز العسكري: عرف الجيش السعدي في بنيته وتسليحه ومهامه تطورا هاما فكان يتكون من جيش نظامي بلباس موحد وأسلحة حديثة ويخضع للتدريب ويتقاضى أجره وإلى جانبه يوجد جيش من المتطوعين من القبائل مقابل إقطاعها أراضي وإعفائها من الضرائب، كما اهتم المنصور ببناء الأسطول الحربي وتحديث الأسلحة.

التجارة الخارجية وموارد الجبايات دعامتي الاقتصاد السعدي: راهن السعديون منذ البداية على تطوير التجارة وحماية طرقها لتوفير الموارد ومواجهة المنافسة فعملوا على تخفيض الرسوم الجمركية في الموانئ وشجعوا إنتاج السكر وتصديره كما تمكنوا من استقطاب جزء هام من التجارة الصحراوية إضافة إلى غزو السودان الذي وفر كميات هامة من الذهب...

أحدث السعديون ضريبة النايبة إضافة الزكاة والأعشار وضرائب التجارة ومد خول مناجم الملح كما تحولت الضرائب العينية إلى نقدية... وبذلك تمكن المخزن السعدي من دفع مداخيله وتحرير نفوذه على القبائل وتأديب من تخلف عن الدفع.
----------------------
ضم السودان وضمان علاقات خارجية متوازنة:
- كان القرن 16 قرن صراع الإمبراطوريات في غرب البحر المتوسط لذلك عمل أحمد المنصور على تكوين إمبراطورية إسلامية مغربية تكون قادرة على دفع الأخطار الخارجية، فاتجه نحو السودان ومهد لذلك بضمان بيعة بعض أمرائه الذين ساعدوه في إخضاع القبائل الثائرة فدخل مملكة السنغاي وبذلك وطد النفوذ السعدي وجنى من ذلك الشيء الكثير،

كما امتدت حدود الدولة السعدية إلى نهر النيجر جنوبا وإلى بلاد النوبة مما جعلها تتحكم في تجارة القوافل الصحراوية...

حرصت الدولة السعدية على الانفتاح والمرونة في علاقاتها الخارجية فطوروا علاقات ودية مع العثمانيين وتبادلوا معهم السفارات والهدايا كما هادنوا الاسبانيين وتقاربوا مع أعدائهم استغلال التنافس بينهم خاصة مع هولندا وانجلترا التي ارتبط معها المغرب بعلاقات متميزة تجارية وسياسية على عهد المنصور، أما فرنسا فقد كانت علاقاتها بالمغرب ضعيفة لانشغالها بمشاكلها الداخلية

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

تاريخ المغرب (عهود السعديين والعلويين) Empty
مُساهمةموضوع: رد: تاريخ المغرب (عهود السعديين والعلويين)   تاريخ المغرب (عهود السعديين والعلويين) Icon_minitimeالثلاثاء أبريل 14, 2009 11:04 pm

# قيام الدولة العلوية وإعادة توحيد المغرب:
واحة تافيلالت مهد العلويين: واحة خضراء في الجنوب الشرقي للمغرب تعتبر ممر رئيسي للقوافل بين شمال المغرب وإفريقيا جنوب الصحراء وكان سكانها يعيشون على الرعي والزراعة وواجبات المرور المحصلة من القوافل التجارية مقابل حمايتها.

- المجتمع الفيلالي يتكون من الشرفاء المرابطون وهي نخبة عالمة ذات نفوذ روحي ومادي وفئة العوام وهم فئتان: الأحرار من عرب وأمازيغ يملكون الماء والأرض والنخيل, والحراطين وهم سود يكونون فئة العمال، ويليهم في السلم الاجتماعي فئة العبيد.- كان الشرفاء العلويين يحضون بمكانة متميزة منذ دخول جدهم الحسن بن القاسم في القرن 13 م قادما من الحجاز وتمتعت ذريته بسمعة وهيبة كبيرتين.
---------------------------
بيعة مولاي الشريف بداية الدولة العلوية:
بيعة العلويين إثر أزمة بداية القرن 17 بمولاي الشريف 1631

- صراع مع الدلائيين على يد المولى محمد بن مولاي الشريف في موقعة الكارة 1646 انتهى بانهزامهم

- الاتجاه نحو الجنوب لضم واحة توات وملاحة تغازى
- البحث عن منفذ على البحر المتوسط للتجارة والحصول على الأسلحة
- الاستيلاء على تلمسان وبني إيزناس والمغرب الشرقي
- الاصطدام بالأتراك بالجزائر وتوقف الغزو.
---------------------------------
إعادة توحيد المغرب على يد المولى الرشيد:
توفي النولى الشريف 1659 وبويع ابنه المولى محمد إلا أن أخاه نازعه الحكم
- المولى الرشيد يحد دعم قبائل بني إيزناس وشراكة
- المولى الرشيد مهد طريق للتجارة إلى البحر المتوسط
- قتل المولى محمد في معركة أنكاد 1664 ضد أخيه
- ضم المولى الرشيد الجيش ودخل إلى تازة
- رجوع المولى الرشيد إلى تافيلالت لأخذ البيعة وتأمين الطرق التجارية
- اتجاهه نحو الشمال والغرب حيث تمكن من إقصاء منافسيه
- دخوله إيليغ عاصمة السملاليين وتعيين فاس عاصمة
- القضاء على الدلائيين وأخذ المناطق
-تنظيم الدولة( الجيش, الإدارة, سك العملة)
لكنه توفي 1672 وعين أخوه المولى إسماعيل.
----------------------------
# توطيد سلطة الدولة العلوية في عهد المولى إسماعيل:
ركز المولى إسماعيل على بناء جيش قوي وجهاز إداري وتنمية الموارد:
تكوين جيش نظامي يصل عدده إلى 15 ألف
- الحفاظ على الجيش التقليدي( الكيش) إضافة إلى مجاهدي الزوايا
- تكوين جهاز إداري مركزي
- تدخل الجيش في تنظيم البلاد
- أخذ مكناس عاصمة لمواجهة قبائل الريف والأطلس المتوسط
- سياسة مالية صارمة
- ضرائب شرعية وضريبة النايبة والمكس والرسوم على التجارة الخارجية ونفقات الحركات المخزنية
- الاهتمام بالتجارة الصحراوية
- التحالف مع العرب والزوايا
- تحويل موارد الجهاد البحري إلى بيت مال ← هذه السياسة أدت إلى ثورات القبائل والمدن.
=============
واجه المولى إسماعيل ثورات القبائل والمدن:
وقف زحف القبائل الجبلية
- بناء القلع وتجريد القبائل من الأسلحة
- ثورة المدن خاصة فاس لرفضها التجنيد لمواجهة الثائر بن المحرز في الجنوب
- انتقاد الضرائب المفروضة
- حصر النشاط الديني للزوايا و تحرير الثغور المحتلة
- مراقبة الزوايا ودعم المناصرة له ( الدرقاوية، الناصرية، الشرقاوية, الوزانية).
------------
السياسة الخارجيةفي عهد المولى إسماعيل:
-حماية الاستقلال من الأتراك
- تحرير الثغور الأطلسية بينما بقيت بعضها خاضعة للإسبان
- احتلال الجهاد البحري وفك الأسرى في العلاقات المغربية الأوربية لتصفية الأجواء-
- إشراف المخزن على التجارة الخارجية
- منع تصدير بعض المواد وفرض نسبة %10 على الواردات والصادرات
- معاملة الدول الأوربية حسب موقفها وحسب تزويدها بحاجة المغرب خاصة من الأسلحة والمعدات
- إبرام معاهدات تجارية مع دول أوربية كفرنسا وانجلترا.
=====================
إعادة الاستقرار ومحاولة الإصلاح"سيدي محمد عبد الله :
=================================
عرف المغرب أزمة حادة بعد موت المولى إسماعيل دامت 30 سنة:
استمرت الأزمة إلى 1757م

السبب : - لم يعين السلطان وليا للعهد فتنافس أبناءه على الحكم مما سمح المجال لتدخل الجيش( البخاري يناصر أحمد الذهبي+ جيش الأوداية يناصر عبد الله...) فنتج عن ذلك اضطراب الأوضاع وانعدام الأمن وتدهور الزراعة والتجارة.

- ساهم في تعميق الأزمة الضغط الجبائي وثقل الضرائب( المكوس+ النايبة) والتعسف في جبايتها + انتشار المجاعة والأوبئة والكوارث الطبيعية مما زاد من إنهاك قوى الإنتاج في المدن والبوادي.

===================
المولى عبد الله يعيد الاستقرار: -
استغل المنافسة بين القبائل للقضاء على المعارضين كما استفاد من دعم أخواله قبائل الأوداية والقبائل شراكة والحيانية وأولاد جامع وباقي القبائل المساندة للدولة وأضعف خصومه جيش البخاري.
- انكب على توفير المداخيل لبيت المال لحماية التجارة وفرض المكس ومصادرة أموال خصومه،كما اهتم بإصلاح العملة وسك موزونة جديدة.

استطاع سيدي محمد بن عبد الله أن يحقق الاستقرار للبلاد:
استفاد من تجربته كخليفة لوالده على مراكش, وأدرك أهمية التجارة الصحراوية والبحرية في توفير موارد للدولة وضرورة بناء جهاز المخزن مستعملا الشدة والليونة في نفس الآن متجنبا إثارة معارضة القبائل والمدن، واعتمد على العلماء يستشيرهم ويستفتيهم، كما عامل الزوايا حسب موقفها من المخزن فحارب بعضها ( الشرقاوية) وسالم أخرى (الوزانية + الناصرية...).
-------------
2. إصلاح مالية الدولة وتجديد الجيش وبناء علاقات خارجية أهم محاولات الإصلاح:
تنمية وإصلاح مالية الدولة: -
استخلاص الضرائب الشرعية، تثبيت المكوس بفتوى علماء فاس، احتكار تجارة بعض المواد( التبغ ، القشينة..)
- اعتمد في استخلاص الضرائب على نظام المقاطعة أو القبالات حيث يباع حق استخلاص ضريبة معينة إلى العمال والقواد والتجار الكبار
- شكلت المداخيل الجمركية موردا مهما إضافة إلى الإثارات المفروضة على بعض الدول الأوربية مقابل حماية سفنهم
- إصلاح نقدي اعتمد تحويل القاعدة النقدية من الذهب إلى معدن الفضة وتصحيح الأوزان النقدية.
==============
إصلاح الجيش وتجديد عناصره:
- نوع عناصر الجيش بتجنيد قبائل عربية وبربرية من مختلف المناطق و وحد من نفوذ العناصر السابقة حيث فرقهم في عدة جهات كجيش البخاري وقبائل الأوداية بنواحي الرباط
- اهتم السلطان بالأسطول البحري لحماية الشواطئ المغربية فكرس عهده لبناءه مستعينا بخبرات أجنبية( الأتراك، الأوربيين)+ توفير المعدات والتجهيزات.
- عمل على تنشيط وتحصين المراسي( أنفا- فضالة- الصويرة...) وجهز الثغور بالمدافع وحرر البريجة 1769.

نهج سياسة الباب المفتوح مع أوربا:
- حرية التجارة نقطة أساسية في سياسة الانفتاح مما كان له تأثير كبير على تجارة المغرب الخارجية, وتوفير موارد مهمة لبيت المال من الجمارك
- استفاد المغرب من التنافس التجاري بين الدول الأوربية التي تسابقت لتوقيع معاهدات التجارة والصداقة مع المغرب، بل وانفتح على دول أخرى كروسيا و و.م.أ. ووضع حدا للجهاد البحري
- تخفيض الرسوم الجمركية وإعفاء المعدات الحربية لتحفيز التجار الأجانب، تجهيز الموانئ وترميمها وبناء ميناء الصويرة ساعد على ازدهار النشاط التجاري- انفتح المغرب سياسيا ودبلوماسيا على العالم، فكانت أول دولة خارج أوربا اعترفت باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية، وتم توقيع أول اتفاقية سلم بين الدولتين، كما تدخل لدى حكام تونس وطرابلس لتسهيل حرية الملاحة التجارية الأمريكية، أقام علاقات طيبة مع الباب العالي وقدم له دعما في حربه مع الروس.
=================]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

تاريخ المغرب (عهود السعديين والعلويين) Empty
مُساهمةموضوع: رد: تاريخ المغرب (عهود السعديين والعلويين)   تاريخ المغرب (عهود السعديين والعلويين) Icon_minitimeالثلاثاء أبريل 14, 2009 11:05 pm



مظاهر الحضارة المغربية في عهد العلويين
=================
# أشرف جهاز المخزن على تسيير البلاد مركزيا ومحليا وتطور الجيش:
يتكون جهاز المخزن من هياكل مركزية ومحلية:
*الهياكل المركزية:-
يعتبر السلطان رأس المخزن: سلطات دينية( أمير المؤمنين) ودنيوية( قائد الجهازين الإداري والعسكري) يتولى عن طريق البيعة عن الحواضر، الأعيان، الشرفاء، الزوايا...
- الحاجب: أقرب المساعدين للسلطان ينظم استقبالاته ويبلغ تعليماته-
رئيس الكتاب: يتلقى الأوامر مباشرة من السلطان ليبلغها لكاتبين تحت إشرافه، وأحد مكلف بالشؤون الداخلية والآخر بالشؤون الخارجية وقد طور هذا المنصب إلى وزير البحر والأجناس في عهد سيدي محمد بن عبد الله
- الأمين: وظيفة مالية واقتصادية( الإشراف على بيت المال، الجمارك، تسيير الأراضي...).

*الهياكل المحلية: الباشا والعامل والقائد، يربطون الاتصال بين الرعايا والسلطان، وينفذون الأوامر ويتم تعيينهم بعد استشارة الأعيان وذوي الرأي بظهير سلطاني.
عرف الجيش تطورا مهما وحظى باهتمام السلاطين:
*الجيش النظامي: أهمية جيش البخاري( أخذ من الجيش الانكشاري، لعب دورا في الأمن...)
*الجيش القبلي: موروث عن السعديين، يتكون من مختلف القبائل( عربية وأمازيغية)- جهز الجيش بمختلف الأجهزة المعروفة مصنوعة محليا أو مستوردة( البنادق، المسدسات، المدافع...إلى جانب الخناجر والسيوف)
*الأسطول البحري: عرف اهتماما كبيرا لما كان له من دور في تحرير الثغور+ افتداء الأسرى+ تنمية التجارة الخارجية، بلغ 50 قطعة في عهد محمد بن عبد الله الذي شيد الموانئ وجهزها ووجه عددا من المغاربة إلى الخارج للتدريب على بعض السفن وصناعتها( انجلترا، السويد).

# من المظاهر الاقتصادية والاجتماعية تنظيم مالية الدولة وتأثر أوضاع المغاربة:
تنظيم مالية الدولة: -
حظي تنظيم بيت المال بعناية كبيرة من طرف السلاطين لمالها من دور في ضمان توفير نفقات الدولة وتحقيق التوازن لإقرار الأمن والاستقرار وتحرير الثغور- الزكاة والأعشار هي الضرائب الأولى كما التجأ المخزن إلى ضرائب استثنائية( النايبة والمكوس+ ضرائب التجارة الخارجية+ غنائم الجهاد) إضافة إلى المصادرات والهدايا والغرامات، وكانت الضرائب تستخلص عينا أو نقدا مع إعفاء الشرفاء والمرابطين والزوايا-
المصاريف لم تكن محددة ومضبوطة: مصاريف السلطان وحاشيته, رواتب الجند والنفقات العسكرية، رواتب الموظفين، نفقات المنشآت العمرانية، افتداء الأسرى المسلمين...
- أشرف المخزن على دور السكة، لسك النقود من ذهب أو فضة أو نحاس واحتكر العمل فيها اليهود
- لم تتغير البنية الاقتصادية للمغرب← وسائل إنتاج تقليدية وتقنيات بسيطة وأهم نشاط: الزراعة والرعي← الصراع علىالأرض والماء بيت مختلف القبائل، زيادة على الجفاف والأوبئة والجراد← اضطراب وثيرة الإنتاج.
- مارس سكان البوادي نشاطا حرفيا← إنتاج أدوات منزلي،لباس،زرا بي...

- في المدن ارتكز النشاط الاقتصادي على الصناعة والتجارة, وانتظم الحرفيون في" الحناطي" وهي هيئة حرفية تضم أرباب العمل من أمناء ومعلمين وصناع ومتعلمين← أمنت الحرف حاجيات المجتمع اليومية ووفرت جزء للتصدير خاصة في المدن الكبرى التي عرفت بصناعتها الحرفية← بدأت تعاني من المنافسة الخارجية...
- عرفت المدن رواجا تجاريا تعدى حدود المغرب ليربط بين أوربا والسودان والشرق، وقد احتلت فاس مركزا مهما في التجارة المغربية بحكم موقعها واستمرت التجارة مع الخارج رغم فترات الاضطراب- حاول المغرب الاقتناع عن تصدير المواد الاستراتيجية كالحبوب والمعادن فكانت أوربا تمتنع عن تزويده بالأسلحة← عقد معاهدات.
تأثرت أوضاع المغاربة بالاحتكاك بالأوربيين:
- شكل القرويون غالبية سكان المغرب، وكانت القبيلة التركيبة الأساسية للمجتمع، تتحدد أهميتها بما تملك من حواشي وأراضي زراعية وما تتوفر عليه من رجال، غير أن تواتر المجاعات والأوبئة والحروب كان يحدث نزيفا ديمغرافيا، وكانت تتخذ عدة إجراءات وقائية لمواجهة الأوبئة من طرف المخزن كإضرام النار في المناطق الموبوءة وفرض حزام عسكري في الحدود الشرقية وإيواء المصابين في المارستانات
- عرف سكان المغرب من عرب وبربر ويهود حركات تنقل من مواطنهم الأصلية من الجنوب إلى الشمال ومن الجبال إلى السهول، وكان المجتمع يعتمد في غذائه على الخبز والكسكس واللحم والتمر في الواحات وشاع شرب الشاي المستورد على يد الأوربيين بين نخبة المجتمع ( الخاصة).

-----------------
انتعاش الحياة الفكرية في القرنين 17 و18:
- إلى جانب القرويين, لعبت الزوايا دورا مهما في نشر العلم بالبوادي والمدن، ومنها الزاوية الناصرية بتامكروت والزاوية الشرقاوية بأبي الجعد والزاوية الفاسية بفاس، بل أن بعض العلماء هاجروا للدراسة والتدريس
- شجع السلاطين العلم والعلماء ونبغ منهم أفراد وسلاطين علماء أمثال سيدي محمد بن عبد الله وابنه المولى سليمان... وحظيت المواد العلمية بأهمية كبيرة في إصلاح نظام التعليم بالقرويين كالحساب والفلك
- حظي العلماء بمكانة متميزة في المجتمع المغربي وشغلوا وظائف متعددة كالتدريس والقضاء والوزارة والكتابة، وكان السلاطين يستفتونهم في عدد من القضايا التي تهم المسلمين، كما انتعشت الدراسات الفقهية والأدبية بما فيها قصائد الملحون حيث وصف الشعراء مظاهر الحياة الاجتماعية في البوادي والمدن.
---------------
حركة عمرانية نشيطة وبسيطة: -
توفير وصيانة المنشآت العسكرية كأسوار المدن وأبوابها، والقصبات والأبراج بالمدن الساحلية، وبناء القناطر( قنطرة سبو) بل تمت في هذه الفترة بناء مدينتي مكناس والصويرة
- نالت العمارة الدينية حظا وافرا وتميزت ببساطتها وقلة تزيينها وشكلها الهندسي المربع( مسجد السنة بالرباط+ مسجد بن يوسف بالصويرة+ مسجد الرصيف بفاس...)

============
المصدر:
http://www.madariss.fr/HG/1ere/marzak/h9.htm#1[/size
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
 
تاريخ المغرب (عهود السعديين والعلويين)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تاريخ المغرب (عهود السعديين والعلويين) - رابط مناقلة
» مراحل تاريخ المغرب منذ سنة 683م
» المغرب 2011
» جهاز الحماية الفرنسية علي المغرب
» مسجد تنمل بمراكش - المغرب

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2009-
انتقل الى: