منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 البحرية العثمانية

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

البحرية العثمانية Empty
مُساهمةموضوع: البحرية العثمانية   البحرية العثمانية Icon_minitimeالسبت مايو 05, 2012 5:33 pm

البحرية العثمانية
 
1327
سنة تأسيس البحرية العثمانية بإنشاء الأسطول العثماني
وكان يطلق عليه إسم أسطول همايون
تعقيب:
كان مركز الأسطول أولاً في أزميت ثم انتقل إلى "جيليبولو ثم انتقل إلى إستانبول.
--------------------
1337
استولى العثمانيون علي كوكالي
--------------------
1353
استولى العثمانيون على رومالي
--------------------
1390
بدأ إطلاق لقب (دربا)علي قبطان السفينة
--------------------
1401
إنشاء دور لصناعة السفن في جيليبولو
ا أنشأها بايزيد الأول
ملحوظة : أنشئت دور لصناعة السفن خلال القرن 10هـ في كارامرسل، وأدينجيك، وجيليبولو، وأزميت. وكانت أكبر هذه الدور جيليبولو
--------------------
1416
اندلعت الحرب مع البندقية خلال عهد محمد الأول العثماني، وخسر العثمانيون الحرب، فعقدت بعدها معاهدة للسلام.
--------------------
1430
حصار سالونيك
أسطول البندقية قصد مضيق الدردنيل خلال الحصار بهدف فك الحصار عن سالونيك ، إلا أنه دخل في معركة بحرية مع الأسطول العثماني، فكان النصر فيها من نصيب العثمانيين الذين تمكنوا من الاستيلاء على سالونيك
--------------------
وفي عهد السلطان محمد الثاني اتخذت الاستعدادات اللازمة لفتح إسطنبول، وجري تجديد وتضخيم الأسطول العثماني إذ جهَّز أسطولاً من 150 سفينة (وبحسب مؤرخي الروم أكثر من 400 سفينة)، واستفاد محمد الفاتح من الأسطول أثناء الحصار.

في ليلة 21 إلى 22 من أبريل عمل الجيش العثماني على نقل عدد من السفن الحربية براً إلى مياه المضيق الذهبي.
--------------------
وتم فتح إسطنبول
--------------------
1455
أمر محمد الفاتح بتأسيس (دار صناعة السفن الأميرية )، وأصبحت إسطنبول هي قاعدة البحرية العثمانية.
--------------------
في عهد السلطان محمد الفاتح:
شن الأسطول العثماني غارات بحرية، و تم الإستيلاء على كلٍ من طرابزون و آمسره.
--------------------
1463-1479
الحرب العثمانية-البندقية
و تم السيطرة على العديد من المناطق في بحر إيجه و شمال البحر الأسود الذي كان تحت قيادة جاديك أحمد باشا بواسطة السفن التي شُيدت في مدينة جاليبولو.
--------------------
1479
استولي الأسطول العثماني على الكثير من الجزر الموجودة في البحر الأيوني.
--------------------
1480
استولي أسطول أحمد جاديك باشا على مدينة أوترانتو، و يُعتقد أن الهدف من الإستيلاء عليها هو حصار البندقية في محيط البحر الأدرياتيكي. و لكنها نُسيت بسبب الإنشغل بالمشكلة التي تعرض لها جم سلطان.
--------------------

و في عهد السلطان بايزيد الثاني:
أستمرت أعمال تطوير الأسطول العثماني، و أُرسلت القطع البحرية بقيادة رئيس إلى غرب البحر المتوسط؛ لنصرة و تقديم الدعم لمسلمي الأندلس، و أستطاعت أن تحقق نصرًا على أسطول دولة أسبانيا.
--------------------
1499
أنتهت الحرب العثمانية-البندقية بإنتصار الدولة العثمانية.
--------------------
1512
تولي السلطان سليم الأول مقاليد الحكم
حصل على دعم لوجيستي من الأسطول العثماني في الحرب مع الدولة المملوكية.
--------------------
1513
قدم (بيري رئيس) خريطة العالم التي رسمها إلى السلطان.
--------------------
1517
بفتح مصر تم السيطرة على نقطة الخروج بطريق التوابل بالبحر المتوسط.
وقد عمل السلطان سليم الأول على توسعة الترسانة الأميرية مفكرًا في أنه بعد فتح كلًا من مصر و سوريا فإن ما لدى الدولة العثمانية من ترسانات بحرية غير كاف، حيث جعلها ذات طاقة استيعابية لما يقرب من 130 سفينة. و بعد ذلك تم تأسيس ترسانات بحرية في كلٍ من السويس، و روسه، و البيرة (أورفة).

و كانت الترسانات الواقعة على الأنهار تقوم بتشييد أساطيل صغيرة الحجم.
و في هذه الأثناء ألتحق خيرالدين بربروس بالحامية العثمانية، مما أثر ذلك بشكل إيجابي على البحرية العثمانية.

--------------------
استولت البرتغال على جزيرة هرمز، و شرعت في القيام بأعمل قرصنة ضد سفن المسلمين في البحر الأحمر. بهذا أصبح البرتغاليون يمثلون تهديدًا على الحجاز
--------------------
1517
تم الدفاع عن مدينة جدة التي كانت واقعة تحت قيادة سلمان رئيس .
--------------------
1520
مات السلطان سليم الأول و تولى مقاليد الحكم السلطان سليمان الأول، و بينما كان يُجهز جيوش المشاة للإستيلاء على بلغراد، كان الأسطول الصغير يتأهب في نهر الدانوب. و في النهاية تم الإستيلاء عليها. و في نفس العام-1520- جَهَزَ بيري رئيس كتابه "كتاب البحرية"؛ يوجد في هذا الكتاب الكثير من الخرائط المفصلة عن البحر المتوسط.
--------------------
1522
حُصرت جزيرة رودس، و تم الإستيلاء على الجزيرة بدعم من الأسطول العثماني المكون من 400 سفينة بقيادة قود أوغلو مصلح الدين رئيس.
--------------------
1525
تم تأسيس قاعدة بحرية في السويس
--------------------
1528
قدم بيري رئيس خريطة العالم الثانية للسلطان.
--------------------

1530-1531
تم تكوين أسطول مكون من نحو 80 سفينة من المستلزمات التي أحضرتها 60 سفينة
--------------------
1531
خرج هاضم أحمد باشا لمواجهة الدولة الصفوية.
--------------------
و في عام (1533-1534)
قَدِمَ خيرالدين بربروس باشا إلى أسطنبول، وتم إعلانه قبطان دريا. و بهذا أصبح الأسطول العثماني أكثر قوة.
--------------------

1538
انتصر الأسطول العثماني في معركة بروزة
تمكن خيرالدين باشا من هزيمة الأسطول الصليبي بأسطول كبير بقيادة أندريا دوريا أمام شاطئ مقاطعة بريفيزا، حيث استطاع أن يُغرق عدد كبير من السفن الصليبية دون أن يفقد أي سفينة من الأسطول العثماني.
و بهذا النصر العظيم أصبحت الدولة العثمانية هي أكبر قوة مهيمنة في البحر المتوسط.
--------------------
1543
خرج خير الدين بربروس لنصرة فرنسا بأسطول يُعتقد أنه كان يتكون من 100 إلى 160 سفينة.
و كان بربروس القائم بالتعاون العسكري العثماني-الفرنسي دائم الشكوى من النقص في الأسطول الفرنسي، فقد كان يظن أن البراميل مليئة بالبارود و لكنها كانت مليئة بالخمور الفرنسية. حصل بربروس على تولون لفترة مؤقتة، و تم تحويل الكنائس الموجودة في هذه المنطقة إلى مساجد، و سُمِح بتداول العملة العثمانية، و تم توفير إستراحات للجنود العثمانيين.

وبعد ذلك:
انتصر الأسطول في معركة جربة، وضرب الحصار على جزيرة مالطا، لكنه لم يتمكن من الاستيلاء عليها.

أسِّست العديد من دور صناعة السفن في الدولة لتطوير الأسطول العثماني، وكانت تستورد مواد البناء اللازمة من مدن بيجا وسامسون وقسطموني وأيدين.وكما جرت العادة كانت الجزائر تتبع سيادة ملك البحار (القبطان)، وكان الأسطول مسؤولاً عن الحفاظ على الأمن في دار الصناعة الأميرية بحي قاسم باشا في المدينة، وأعطيت كذلك سلطة جيليبولو وجزر البحر الأبيض المتوسط ومدينة إزمير إلى جانب بعض الأماكن الأخرى للقباطنة العثمانين.
--------------------
1544
عقد الصلح بين فرانسوا الأول ملك فرنسا و كارلوس الخامس ملك أسبانيا ، ولم يعد هناك حاجة لمساعدة الأسطول العثماني لفرنسا
--------------------
1546
توفي خيرالدين بربروس. وعلى الرغم من ذلك ظل التعاون العثماني الفرنسي قائمًا بعد موته
--------------------
1547
تم تعيين بيري رئيس قائدًا لأسطول السويس.
--------------------
29-10-1547
خرج العصيان الذي أعلنهعن السيطرة؛ لذلك تم إرسال بيري رئيس مع أسطوله إلى اليمن
لكبح تمرد الشيخ العربي علي بن سليمان الطاولكي

تم محاصرة القلعة بحرًا و برًا، بحرًا من خلال الأسطول و برًا عن طريق قوات صانجاك قاسم باشا.
و هربت السفن البرتغالية الموجودة على مقربة من الموقع، و في النهاية تم الاستيلاء على القلعة. أمر السلطان سليمان الأول بمرور بيري رئيس على مدينة البصرة و تدعيم السفن و الجنود، ثم التوجه لفتح جزيرة هرمز دون أن يُدرك الوجود البرتغالي. و لكن بيري رئيس لم يحصل على الدعم الكافي لعدم نجاحه في أن يبقي الحملة سرية.
--------------------
1554
فشل الحصار الذي تم في عام 1554 ميلاديًا؛ و بناءًا عليه تم إعدام بيري رئيس.
هناك العديد من الإدعاءات ظهرت حول سبب إعدام بيري رئيس؛ و من بين هذه الإدعاءات أنه قد تم رشوته من قبل البرتغاليون.
--------------------
1554
نجح الأسطول العثماني بقيادة سيدي علي رئيس في هزيمة الأسطول البرتغالي. و لكن الأسطول العثماني لم يستطع الصمود أمام الهجوم البرتغالي الجديد، مما دفع علي رئيس للجوء إلى سلطنة ولاية غوجارات،
--------------------
1556
عاد )علي رئيس ) ومعه الأسطول العثماني إلى أسطنبول .
--------------------
9-5-1560
مع قدوم بياله باشا مبكرًا جدًا بدأت معركة جربة في 9مايو بين الأسطول العثماني و الأسطول الصليبي المحاصر للجزيرة، و كان الأسطول العثماني في تشكيل يشبه الهلال.
و بالفعل نجح العثمانيون في تحطيم مخطط الحرب الصليبية.
و أثناء المعركة استطاع قائد الأسطول الفرنسي جيوفاني آندريا دوريا الهروب؛ و بهذا أصبح الأسطول العثماني هو المنتصر، بعد ذلك تم استعادة القلعة في شهر يوليو. و عقب استعادة القلعة تم أسر القائد الأسباني دون ألفارو دي ساندي.
--------------------
و في 26/27 يوليو 1560
عاد الأسطول العثماني إلى أسطنبول .و تم استقبالهم بحفل مبهج.
--------------------
1565
بدأ الهجوم العثماني على جزر مالطة. و في 29 مارس 1565 خرج الأسطول العثماني المكون مما يقرب من 180 قطعة بحرية، و عند وصول الأسطول العثماني إلى جزر مالطة وجد على الجزيرة فرسان و جنود من جنسيات أوروربية مختلفة. و بالفعل نزل الجنود إلى الجزيرة و بدأ الحصار، و لكن القائد درغوث رئيس مات متأثرًا بجراحه من شظايا أصابته في رأسه.
حتى و إن كانت قلعة سأنت ألمو قد تم الإستيلاء عليها، فإن باق القلاع الكبيرة لم يستطيعوا الإستيلاء عليها. في هذه الأثناء كونت صقلية، و نابولي مع الدولة الباباوية أسطولًا كبيرًا أُرسل لتقديم الدعم؛ مما دفع الأسطول العثماني لجمع جنوده مرة آخرى و بدأ الإنسحاب من الجزيرة، و بهذا انتهى الحصار بالفشل الذريع مع مقتل 30 ألف جندي عثماني
أما (جيش مالطة و حلفائها) فإنهم فقدوا نحو 7,000 جندي
--------------------

1570
استولى بياله باشا على (جزيرة صاكيز) الواقعة تحت حماية دولة جنوه دون قطرة دماء واحدة؛
و بهذا انتهى وجود دولة جنوه في منطقة بحر إيجه.
--------------------
1570
قيام البندقية بأعمال القرصنة
تأهب الأسطول العثماني و قام بالإستيلاء على قبرص؛ ثم هُزم بعد ذلك الأسطول العثماني.

تقاتل كل من الأسطول العثماني و الأسطول الصليبي في معركة ليبانتو التي انتهت بخسائر ضخمة. و تثار الشكوك حول المنتصر بهذه المعركة. بعد ذلك أستطاعت الدولة العثمانية أن تعوض هذه الخسائر، و أبحر الأسطول العثماني مرة آخرى، و لكن الخسائر في صفوف الجنود مثلت مشكلةً حقيقية للأسطول العثماني

--------------------
1574
تمكن ألوج علي باشا قبطان دريا من الإستيلاء على (تونس)؛
و بهذا أزدادت السيطرة العثمانية في البحر المتوسط.
--------------------

في القرن 16
انتصر الأسطول البرتغالي على (خادم سليمان باشا )الذي اتحد مع (بيري رئيس) أثناء تنظيم حملة ضد المملكة البرتغالية، وأُعدِمَ بيري رئيس بعد ذلك.
--------------------
معركة ليبانتو البحرية
حدثت خسائر جسيمة في صفوف الأسطول العثماني، لكنه استطاع أن يتعافى منها فيما بعد.
----------------
مع بداية فترة الركود الاقتصادي في التاريخ العثماني:
تقلَّص حجم التجارة البحرية بين الدولة العثمانية ودول أوروبا بصورة كبيرة. وتم إدخال بعض التعديلات على بالأسطول مع تولي حسين ميزو مورتو زمام قيادته. إلا أن الأسطول لم يبدي كفاءة قتالية.
--------------------

يتبع ......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

البحرية العثمانية Empty
مُساهمةموضوع: رد: البحرية العثمانية   البحرية العثمانية Icon_minitimeالسبت مايو 05, 2012 5:39 pm


6-7-1614
اتجه الأسطول العثماني إلى مالطا و أنزل القوات العسكرية بها، و الخيالة، و المشاة الذين جاءوا قبل العساكر العثمانين الذين هُزِموا. و بعد سلب مالطا حملوا الغنائم و ذهبوا.
--------------------
1614
قام عدد من الخيالة بالهجوم على ميناء سينوب، و أحد المدن العثمانية. و بعد أن نهبوا المدينة قُبض علي معظمهم و قتلهم. لم تشترك البندقية في الحروب التي قامت ضد الدولة العثمانية، لذلك أظهرت العلاقات بين البندقية و الدولة العثمانية تقدمًا ملحوظًا، و تمت بينهم صفقة تجارية عام 1616.
--------------------
1773
فُتحت المدرسة البحرية عند تولي حسن باشا جزايرلي منصب القبطان (قبطان دريا)، وهناك كان يُعطي تعليماً متطوراً.
--------------------
وفي عام 1776
افتتحت المدرسة البحرية الثانية بجانب دار الصناعة الأميرية بكونها كلية للهندسة البحرية.
--------------------

في القرن 19
حصلت البحرية العثمانية على مساعدةٍ من البحرية الملكية البريطانية لمحاربة الحملة الفرنسية على مصر.
--------------------
1827
خسرت البحرية كل التطويرات التي كان قد قام بها سليم الثالث والتي أكملها محمود الثاني في معركة نافارين البحرية
--------------------
ورالرغم من تلك الخسارة استكمل محمود الثاني تطوير البحرية بمساعدة مهندسين أمريكيّين، وبذلك أدخل الصناعة البحرية الحديثة إلى الأسطول العثماني
--------------------
خاض الأسطول أكبر معاركه البحرية على الإطلاق، وهي معركة المحمودية.
--------------------
بعد موت محمود الثاني اضطرَّ المهندسون الأمريكيون لترك إسطنبول، وتولَّى عبد المجيد الأول الحكم،
--------------------
1840
تأسَّس مجلس البحرية في عهد عبد المجيد الأول
وشرع في تشغيل الأسطول الحديث.
تعقيب : أيضاً تأسست أول شركة بحرية وهي شركة الحيرية
--------------------

1867
أنشئت أول وزارة للبحرية (في عهد عبد العزيز الأول)
--------------------
وباتباع منهاج التطوير المستمر للبحرية تم شراء سفن حربية من دول أجنبية مختلفة،
لكن بحلول نهاية فترة عدم الاستقرار من تاريخ الدولة العثمانية وأثناء ولاية عبد الحميد الثاني تُرِكَ الأسطول في القرن الذهبي ولم يعد مستخدماً.
--------------------

1897
لم يظهر الأسطول العثماني كفاءةً قتالية خلال الحرب العثمانية اليونانية
--------------------
1909
عملت الجامعة البحرية على تطوير الأسطول بتبرعات من الشعب العثماني.
وعن طريق هذه التبرعات استطاعت الجامعة البحرية أن تشتري سفناً حربية وأن تجري التجديدات تحت إشراف وفدٍ من الضباط الألمان،
--------------------
أظهر الأسطول العثماني في الحرب الإيطالية التركية جدارته.
--------------------
أظهر الأسطول العثماني في حرب البلقان جدارته.
--------------------
خلال الحرب العالمية الأولى:
عاد أداء الأسطول للانحدار أثناء قتاله في بحر إيجة، ثم حقق نجاحاً في حرب تشانكا كالا.
--------------------
وبنهاية الحرب العالمية الأولى:
وقع الأسطول تحت سيطرة قوات الحلفاء في بحر مرمرة، وأعقب ذلك انهيار الدولة العثمانية ونهاية الأسطول، ليستبدل بالبحرية التركية الحديثة.
================
المصادر:
- ويكيبيديا
- TÜRK DENİZ KUVVETLERİ TARİHÇESİ
- Büyük Larousse (1986), Milliyet Yayınları
- Karamürsel İlçesi Resmi tarihçe sayfası
- DZKK, Ünlü Türk Denizcileri
- Osmanlı Denizciliğinde Gemi Kazaları ve Dalışlar, Şenay Özdemir
- İlber Ortaylı ile Osmanlı Donanması, 03:00
- Piri Reis'in Hürmüz Seferi ve İdamı, Ertuğrul Önalp
- nebahtı Savaşı ve Donanmanın Yeniden İnşası, İbrahim Etem Çakır
- Deniz Harp Okulu, Tarihçe Sayfası
- مصادر أخري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

البحرية العثمانية Empty
مُساهمةموضوع: رد: البحرية العثمانية   البحرية العثمانية Icon_minitimeالأربعاء أغسطس 28, 2013 12:43 pm

مقال عن البحرية العثمانية بقلم محمد شعبان أيوب

=
قراءة في تاريخ البحرية العثمانية حتى محمد الفاتح
بقلم الباحث ( محمد شعبان أيوب ) وبتاريخ : 02-09-2012


إن المرحلة الزمنية التي تمتد من منتصف القرن 14 حتى منتصف القرن 16  لهي خليقة بالبحث والتأمل في تاريخ الأناضول، خاصة ما يتعلق بطبيعة القوات البحرية العثمانية التي كان لها أثر بارز في إسقاط القسطنطينية في عام 857هـ  1453م.
 
البحرية العثمانية Filemanager
 
فبعيدًا عن الخطة العبقرية([1]) التي قام بها الفاتح نستكشف أن عدد السفن التي أعدها محمد الفاتح لمعركة القسطنطينية بلغت 400 سفينة من كافة الأنواع والأحجام([2])، وما هذا العدد إلا دليل على المقدرة البحرية الهائلة التي توصل إليها العثمانيون قبل فتحهم للقسطنطينية، فما بالنا في الأعوام العشرين التالية تلك التي ولد أثناءها البحارة العثماني الشهير بيري ريس في عام 1470م؟!
 
إن ما يستلفت نظر الباحث في تاريخ البحرية العثمانية وتطورها ليجد أن ثمة عاملاً مهمًّا جعل العثمانيين أسياد البحار في القرن الخامس عشر والسادس عشر الميلاديين، هذا العامل يكمن في وجود الإمبراطورية البيزنطية المتاخمة شرقًا للعثمانيين، فضلاً عن وجود مجموعة من القوى البحرية الأخرى كالبنادقة والجنويين، فإن الاحتكاك المباشر بين الجانبين العثماني والبيزنطي والتنافس منذ القرن الرابع عشر الميلادي أدى إلى تطور المقدرة البحرية للعثمانيين.
 
 
لقد كان بحوزة البيزنطيين أسطول قوي اقتضاه امتلاكهم لعدة موانٍ وجزر، وقد ظلّوا كذلك رغم تقلص المساحة الجغرافية التي كانوا مسيطرين عليها، ومن ثم لم يكن في مقدور العثمانيين أن ينالوا من أملاك هؤلاء شيئًا دون وجود أسطول قوي لديهم، وأمر آخر يكمن في استيلاء البنادقة على الجزر المتواجدة بالقرب من بحر إيجه مما كان يسبب بصورة مستمرة تهديدًا مباشرًا للمصالح والأملاك العثمانية في تلك المناطق، ويرى هاملتون جيب أن الأسطول العثماني ما ظهر في الوجود أول أمره إلا لدحر البنادقة، وفي النهاية وبعد حروب طويلة اندحر البنادقة، وانهارت أملاكهم في البلقان وبحر إيجه، ووقعت جميعها في يد العثمانيين، وما أن ظهر الأسطول العثماني في الوجود حتى استعمل في مغامرات أخرى، وأماكن متباعدة في غرب البحر الأبيض المتوسط، وفي البحر الأسود والبحر الأحمر، وحتى في المحيط الهندي والخليج الفارسي([3])!        
 
 
ويؤكد ما قلناه آنفًا تاريخُ تطور البحرية العثمانية منذ عهد الأمير سليمان بن أورخان الذي عبر -أثناء ولاية أبيه أورخان بن عثمان (ت762هـ  1360م)- مضيق الدرنديل ليلاً ليستولي هو وبعض جنوده على بعض السفن الرومية التي كانت راسية هناك، وانتقلوا بها شرقًا حيث أضافوها إلى أسطولهم، ونقلوا عليها آلافًا من الجنود العثمانيين إلى الطرف الأوربي، فتمكنوا من فتح قلعة "تزنب" و"أبسالا" و"غاليبولي"، وجهز سليمان ميناء "آيدنجك"([4]).

 
وفي عهد السلطان مراد الأول (ت 1389م):
تمكنت القوات العثمانية من فتح أدرنة في عام 762هـ  1361م، ثم اتخذت عاصمة للعثمانيين، وقد أصبح الأسطول البحري في غاية الأهمية من وقتها، وذلك ليتمكن من الربط بين شطري السلطنة الممتدة من آسيا إلى أوربا، حيث فتحت كل بلغاريا وصربيا([5]).
 
وخلفه ابنه بايزيد الصاعقة (ت 1403م) الذي طهّر شواطئ بحر إيجه الأسيوية من بقايا الروم، وبذاك حاز العثمانيون أعظم المواني في بحر إيجه وهي: آيدن، ومنتشة، كما حازوا أسطول صاروخان([6]) ونفَذوا من سواحل منتشة إلى البحر المتوسط، كما حوصرت في عهد بايزيد مدينة القسطنطينية عام 794هـ  1397م، وأصبح الأسطول العثماني مكونًا من 60 قطعة بحرية، بيد أن تيمورلنك باغت الدولة العثمانية وهاجمها وقتئذٍ، وخاض معركة أنقرة عام 804هـ  1402م لتسفر المعركة عن أسر بايزيد ثم موته.
 
وفي عهد محمد جلبي بن بايزيد (ت 824هـ  1421م) :
قامت معركة بحرية كبيرة بين القوات البحرية العثمانية وبين البنادقة، هي معركة جنق قلعة التي انتصر فيها العثمانيون عام 1416م،
وتمكنت القوة البحرية العثمانية -في عهد السلطان مراد الثاني (ت 855هـ  1451م)- من محاصرة القسطنطينية عام 825هـ  1422م، لكنه لم يستطع إسقاطها لحصانتها وبأسها،
وقد قام الأسطول العثماني بالقضاء على إمارتي منتشة أو موغلان وآيدن سنة 828هـ  1425م، بل استطاع الأسطول العثماني الوصول إلى البحر المتوسط والبحر الأسود وسواحل الرومللي،
وقد خاض الأسطول العثماني في عهده معركة شرسة هي معركة خليج غاليبولي سنة 832هـ  1429م ضد أمير البحر البندقي "أندراوس موكينكو"، ولقد كان هذا الانتصار سببًا مباشرًا في فتح سلانيك بشمال اليونان، ولما وقعت هذه المدينة تزعزعت أركان الدولة البيزنطية، وأجبرت جمهورية البندقية على التوقيع على معاهدة غاليبولي([7]) عام 834هـ  1431م([8]).
 

 
وجاء محمد الثاني الذي فتح القسطنطينية سنة 857هـ  1453م بخطة عبقرية أشرنا إليها منذ قليل، وفي عهده تَسَنَّم الأسطول العثماني مكانة عالية نتيجة الفتوحات البحرية التي قام بها، ومن اللافت أن المؤرخ والمستشرق الإنجليزي هارولد بوين يرى أن هناك ثلاث فترات وصل الأسطول العثماني فيها إلى القمة؛ منها الفترة التي تلت فتح القسطنطينية حتى نهاية القرن الخامس عشر الميلادي، وأهم سمة امتاز بها الأسطول العثماني وقتئذ تمثّلت في تحويل البحر الأسود إلى بحيرة عثمانية، وتم هذا عن طريق تحطيم الإمارة البيزنطية التي أسست أول الأمر من قبل "آل كومنين" في طرابزون بعد أن طردهم الصليبيون من القسطنطينية، وبجانب تحويل البحر الأسود إلى بحيرة عثمانية استطاع الأسطول العثماني أن يستولي على خانات القرم([9]) وتوابعهم، ولقد أثّر هذا الإنجاز تأثيرًا عميقًا في سياسة السلطان البحرية؛ فلقد ظلوا مدة قرن من الزمن آمنين على البحر الأسود وخانات القرم، وكانوا حين يرغبون في الدفاع عنه يكتفون بتركيز جميع سفنهم في بحر إيجه، واقتصر نشاط الأسطول خلال الفترة الممتدة عقب فتح القسطنطينية حتى وفاة بايزيد الثاني بن محمد الفاتح (ت1512م) على فتح المناطق الساحلية والجزر بالقرب من شبه جزيرة البلقان، وكان القبطان كمال ريس عم محيي الدين الريس أبرز شخصية بحرية في هذه الفترة([10]).
 

وللدلالة على عظمة الأسطول العثماني وقوته في هذه الفترة نرى أن نشاطه قد ازداد كمًّا وكيفًا، كما تنوعت هجماته بين البحر الأسود والبحر المتوسط؛ ففي عام 859هـ  1455م هاجمت 80 قطعة من الأسطول العثماني جزيرة رودس التابعة لفرسان القديس يوحنا، وخاض الأسطول العثماني المكون من 200 مركب معركة بلغراد سنة 860هـ  1456م، وفي عام 864هـ  1460م ساهم أسطول عثماني مكون من 100 غراب حربي بفتح كل من قسطموني وسينوب على ساحل البحر الأسود، كما ساهم الأسطول ذاته بفتح طرابزون سنة 465هـ  1461م، واستطاع العثمانيون أن يأسروا سفينة جديدة حمولتها 112 طنًّا حيث أرسلوها إلى العاصمة ليتخذوها مثالاً في صنع سفنهم الجديدة، ومنذ ذلك الحين استطاعت دار الصناعة العثمانية أن تصنع أول سفينة كبيرة من نوعها بلغت حمولتها 370طنًّا([11]).
 
 
وقد أزعج نمو القوة البحرية العثمانية دولَ أوربا، ولا سيما بعد أن أنشأ الفاتح الكثير من السفن مما مكن الأسطول العثماني من فتح جزيرة مديللي([12]) سنة 866هـ  1462م، وبفتح هذه الجزيرة تم تأمين ممر مضيق الدرنديل، وفي صيف سنة 873هـ  1470م قاد الفاتح حملته الحادية والعشرين ضد البندقية، ففتح جزيرة "أغريبوز" نغربونت([13])، وحررها من البنادقة بعدما حكموها 260 عامًا، وكان الأسطول العثماني مكونًا من 100 سفينة، ومن الجميل أن العثمانيين استطاعوا بناء جسر من 200 سفينة طوله 5 كم، عبر عليه 70000 جندي عثماني، واستمر الفاتح في إعداد الأساطيل، وبناء السفن حتى تمكن من فتح بلاد القرم، واستطاع الأسطول العثماني في أخريات سلطنة الفاتح أن يفتح بعض جزر الأرخبيل اليوناني؛ مثل: كفالونيا وزانتا وزاكينثوس وسانت مورا، وكان الفاتح (رحمه الله) قد اعتزم فتح إيطاليا – ما يدلل على القوة الباهرة التي وصل إليها الأسطول العثماني حينئذٍ – وبالفعل استطاع الأسطول العثماني بقيادة أحمد كدك باشا أن يباغت مدينة أوترانتو المهمة في جنوب شرقي إيطاليا في صيف عام 1480م، وكان القائد العثماني على أهبة الاستعداد بأن يواصل سيره داخل الأراضي الإيطالية، ولكن وفاة محمد الفاتح في ربيع الأول سنة 886هـ  1481م، حالت دون ذلك، ويعقب المستشرق الإنجليزي بين بول بقوله: إن موت محمد الفاتح أنقذ أوربا؛ لأن الدَّوْرَ بعد أوترانتو كان لروما نفسها([14])!!
 

الهامش :
=====
([1]) نقل الفاتح أسطوله من مرساه في بشكتاش إلى القرن الذهبي وذلك من خلال الطريق البري الواقع بين الميناءين وكانت المسافة تقدر بثلاثة أميال مبتعدًا عن حي غلطة خوفًا على سفنه من الجنويين، وقد تمكن العثمانيون من جر أكثر من سبعين سفينة عبر الجبال في ليلة واحدة، وهذا - بلا أدنى حيف - يُدلل على عقلية ذكية جدًّا. د. علي الصلابي: الدولة العثمانية، عوامل النهوض وأسباب السقوط ص98، 99.
 
([2]) سيد رضوان: السلطان محمد الفاتح بطل الفتح الإسلامي في أوربا الشرقية ص29.
 
([3]) هاملتون جيب وهارولد بوين: المجتمع الإسلامي والغرب، ترجمة عبد المجيد القيسي 1/139، 140.
 
([4]) إبراهيم حليم: الدولة العثمانية العلية ص37.
 
([5]) روبير مانتران: تاريخ الدولة العثمانية، ترجمة بشير السباعي 1/50.
 
([6]) إمارة في جنوب شرق تركيا تقع على بحر إيحة.
 
([7])غاليبولي: مدينة بتركيا الأوربية تقع على مضيق باسمها، وقد اكتسبت أهميتها بوقوعها على مضيق جميل باسمها في ضفة الدردنيل، وهو المجرى الوحيد بين البحر المتوسط وبحر مرمرة، وتقابلها مدينة (جناق قلعة) في أول مضيق الدردنيل على الجانب الشرقي، ومنها عبر العثمانيون إلى أوربا عام 1357م.
 
([8]) محمود السيد الدغيم: تاريخ البحرية العثمانية حتى نهاية عهد الخليفة العثماني سليم الثاني بن سليمان القانوني ص366-384.
 
([9]) تقع شبه جزيرة القرم على الساحل الشمالي للبحر الأسود والساحل الجنوبي لبحر آزوف، وقد هجّر قياصرة الروس أهاليها ونفوهم إلى سيبريا، ثم منحها نيكتا خروتشوف لجمهورية أوكرنيا، وهناك مشكلة النزاع الروسي الأوكراني على هذه البلاد. محمود شاكر: موسوعة التاريخ الإسلامي 8/359.
 
([10]) هاملتون جيب وهارولد بوين: المجتمع الإسلامي والغرب 1/141، 142.
 
([11]) محمود السيد الدغيم: تاريخ البحرية العثمانية حتى نهاية عهد الخليفة العثماني سليم الثاني بن سليمان القانوني ص388.
 
([12]) مديللي: جزيرة كبيرة في بحر إيجه قرب الشاطئ الآسيوي، ويروى أن أم البحارة العظيم خير الدين بربروس من هذه الجزيرة.
 
([13]) من جزر الأرخبيل اليوناني.
 
([14]) سيد رضوان علي: محمد الفاتح ص60
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:
حقوق النشر محفوظة لموقع "المركز العربي للدراسات والأبحاث"،
ويسمح بالنسخ بشرط ذكر هذا  المصدر
رابط المقال الأصل :
http://www.arabicenter.net/ar/news.php?action=view&id=1831
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

البحرية العثمانية Empty
مُساهمةموضوع: العمارة البحرية العثمانية سنة 1894 في عهد السلطان عبد الحميد    البحرية العثمانية Icon_minitimeالثلاثاء مارس 18, 2014 6:56 am

العمارة البحرية العثمانية في عهد السلطان عبد الحميد :
=========================
تحدث الشيخ محمد رشيد رضا  عن  العمارة البحرية العثمانية في عهد السلطان عبد الحميد ، في مقالة له باللغة العربية  بمجلة المنار  ، فكتب يقول :
 
"
إن العمارة البحرية العثمانية وإن كانت قد أبلت أحسن بلاء في حرب سنة 1877-1778م إلا أنها قد خرجت منها بعد أن وضعت أوزارها متضعضعة مختلة النظام بعض الاختلال ، واقتضت حالتها هذه تجديدها أيضًا ، كما اقتضت التجديد أيضًا حالة الجيش ، وقد عملت  حكومة السلطان على هذا التجديد حتى تم الآن   بما أوتيته من بُعد النظر في عواقب الأمور ، وصدق العزيمة الذي يقارن تنفيذ جميع مشروعاتها الإصلاحية ، فلم يبق إلا مجرد الاختبار النهائي الذي يعقب تحريك العمارة تفصيلاً ، وهو أمر تابع لأصول الإصلاح التي وضعت
 ---
أصبحت العمارة العثمانية تشتمل كما في الإحصاء الأخير لسنة 1894م هذه السفن  :
من المدرعات :
سبع بوارج كبيرة
وثلاثة يخوت ملوكية ،
وثلاث سفن صغيرة
وواحدة وعشرون من النسافات ( التوربيد ) ،،وقد تضاعف هذا العدد الآن ،
وسفينتان غواصتان من طراز فوردنفيلد
تسع جميعها 69697 طونولاتو وقوتها الاسمية قدرها 39946 حصانًا بخاريًّا ، وفيهما 360من مدافع كروب واسترونج وفوردنفيلد ، وعدة عساكرها5420جنديًّا يديرهم 505 ضباط ،

واثنتي عشرة من السفن الخشبية التجارية ،

وثلاث بوارج ،
وسبع سفن صغيرة ،
و 12 سفينة من  حافظة الشواطئ
و18 من ذات الدقلين ،
فجملتها أربعون سفينة تسع 40912 طونولاتو وقوتها الاسمية 1913 حصانًا بخاريًا ، وفيها 318 مدفعًا مختلفة الأقطار ، وعدة عساكرها 7454 جنديًا يديرهم 695 ضابطًا ،

من السفن الشراعية:
واحدة من السفن الجارة
وأخرى من ذات الدقلين ،
وواحدة من السفن المستطلعة ،
و30 من السفن النقالة ،
وجميعها تسع 8275 طونولاتو ،
-----
من البوارج المدرعة يجب أن نذكر (البارجة الحميدية) التي ركبت البحر في سنة 1885م من معمل الأميرالية في القسطنطينية وهي سفينة فاخرة تدل على أن الأتراك في صناعة البوارج البحرية يقدرون على مجاراة الدول الأخرى ذات القوى البحرية ،
 ----
تشتغل الآن المعامل العثمانية في القسطنطينية وأزمير بإصلاح عدد من السفن الكبيرة والصغيرة ، وتجربتها لجعلها ملائمة للحركات العصرية .
 ----
 
قد اختارت حكومة  السلطان للمدافعة عن شواطئ المملكة وتسليح مدرعاتها المواد النسافة ، وذلك لبساطة تركيبها وعظيم أثرها ، فلو أن عمارة أجنبية حاولت الهجوم على بوغاز الدردنيل لتدخله ، لصبت عليها مصائب عظمى  ومعرضة في كل دقيقة لنسف النسافات ( التوربيد ) التي بتوالي صفوفها تقطع عليها طريقها ، ولا تمكنها بحال من الأحوال من وصولها إلى رأس نجارا ، ومع ذلك لو أن بعض السفن الحربية الأجنبية نجحت بقوة التيار في اجتياز هذا المعقل الأول ، فلا بد لها أن تصادف السفن الحربية العثمانية ، وتكون ملاصقة له ، فتحطم منها هذه في أقرب وقت بمساعدة القلاع المتواصلة على الشاطئ ما بقي سليمًا بعد اجتياز ذلك المعقل ،
وفضلاً عن ذلك فإن من يملك (بوغازالدردنيل) فهو الذي يملك الشاطئ الأوروبي ؛ لأن الشاطئ الأسيوي أقل منه أهمية ، فأي محاولة من العدو في إنزال جنوده عليه - إما في (شبه جزيرة غاليبولي ) أو غربها - لا بد أن تؤدي به إلى هزيمة فاضحة .. ...
 
 -----
مدة الخدمة في العمارة البحرية:
اثنتا عشرة سنة:
خمسة منها في القسم العامل  ( النظام )
وثلاثة في القسم الاحتياطي لهذا القسم ،
وأربعة في القسم الاحتياطي الحقيقي ( الرديف ) .
 
 ----
لا ينقص فرقة الضباط التي تخرج من مدرسة حلقى البحرية  شيئًا تحسد عليه ضباط فرنسا وإنكلترا البحريين ، قد شغفت نفس السلطان بأن تمنح للعمارة التجارية ما يلزم لانتشارها من وسائل التشجيع والتنشيط ، فالفضل لحكومته الحالية في إسداء تركيا المدرسة التجارية البحرية التي أسست في حلقى من أربع سنين ، وهي تربي رؤساء السفن ( القبودانات ) الكبيرة والصغيرة التي يتجر بها على الشواطئ ، كما تُخرج رؤساء السفن المعدة للاتّجار في البلاد البعيدة الذين سيكون لهم خدم مشهورة في التجنيد البحري ،
يتعلق بنظارة البحرية أيضًا من مشاة العساكر البحرية ما عدده 5000 أو 6000 عسكري ، تستحق النظر هنا لأنها مختارة من أحسن جنود المملكة العثمانية .
 
---------------
تنقسم تركيا من حيث ترتيب العمارة البحرية إلى تسعة مراكز بحرية وهي :
 القسطنطينية
وأسكودار
وتشيو
وبريفيزا
وسالونيك
وكريت
وطرابلس الغرب
والبصرة وفيها خليج العجم ،
وجدة وفيها البحر الأحمر
----
قد قضت فرنسا بعد مصائب حرب 1870و 1871 عشرين سنة في إصلاح خلل نظامها الحربي ، وإعادته إلى ما كان عليه ، أما تركيا فقد نجحت في إتمام هذا العمل نفسه في نصف هذا الزمن  "
 
انتهي الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
 
البحرية العثمانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» قلعة صيدا البحرية
» معركة ليبنتو البحرية
» دولة المماليك البحرية في مصر
» 1300 ) -معركة بونزا البحرية
» قاعدة روسيا البحرية في ميناء طرطوس السوري

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2014-
انتقل الى: