منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 سليمان الثاني بن إبراهيم - سلطان الدولة العثمانية 1687 م

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني

عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

سليمان الثاني بن  إبراهيم - سلطان الدولة العثمانية 1687 م Empty
مُساهمةموضوع: سليمان الثاني بن إبراهيم - سلطان الدولة العثمانية 1687 م   سليمان الثاني بن  إبراهيم - سلطان الدولة العثمانية 1687 م Icon_minitimeالأحد مارس 04, 2012 8:15 am

سليمان الثاني بن  إبراهيم - سلطان الدولة العثمانية 1687 م
   
ولد سليمان الثاني ابن السلطان إبراهيم في إستانبول عام 1052هـ (1642م).
وقضى أربعين عاماً من عمره في السجن. وكانت أمه المتدينة تعمل على تعليمه وتؤنسه في وحشته. وكان يقضي وقته في العبادة وقراءة الكتب.

آل إليه الحكم العثماني عام 1687م. في فترة من أحرج الفترات في التاريخ العثماني؛ حيث استولى النمساويون على بلغراد، وأخذوا يتقدمون باتجاه البلقان.

عين السلطان سليمان الثاني رجلا  من أسرة كوبريلي العريقة اسمه ( فاضل مصطفى باشا ) في إدارة الدولة، ليصير صدراً أعظم. وكان هذا الإجراء من أحسن الأعمال التي قام بها السلطان في حكمه. إذ أن فاضل مصطفى باشا استغل كونه بمنصب الصدر الأعظم وتمكن من القضاء على مظاهر الضعف والسوء في البلاد، ووضع رقابة شديدة على الإنكشارية، وقام بالعديد من الإصلاحات المالية والإدارية
وأيضا شارك الصدر الأعظم فاضل مصطفى باشا   بنفسه في جبهه القتال، فاستطاع استرداد صربيا، وبلغراد عام 1690م.


وفى عام 1691 :  توفي السلطان سليمان في أدرنة، وهو يتأهب للقتال.

كان السلطان سليمان عاقلاً متواضعاً وحكيماً في تدبير الأمور.واشتهر كذلك بحسن خطه وحبه للكتابة. استمر حكمه ثلاث سنوات وسبعة أشهر.
أما عن أولاده فلم يرد ذكر لهم في المراجع المتخصصة.


المصدر:
موسوعة مقاتل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأستاذ
Admin
الأستاذ

عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

سليمان الثاني بن  إبراهيم - سلطان الدولة العثمانية 1687 م Empty
مُساهمةموضوع: رد: سليمان الثاني بن إبراهيم - سلطان الدولة العثمانية 1687 م   سليمان الثاني بن  إبراهيم - سلطان الدولة العثمانية 1687 م Icon_minitimeالأحد يونيو 16, 2019 4:51 pm

https://i.servimg.com/u/f20/13/08/05/18/screen10.jpg

 سليمان الثاني بن  إبراهيم - سلطان الدولة العثمانية 1687 م Screen10
 سليمان الثاني بن  إبراهيم - سلطان الدولة العثمانية 1687 م Screen10

سيرة سليمان الثاني سلطان الدولة العثمانية الثاني والعشرين :
=========================================

15-4-1642
مولد السلطان سليمان الثاني بن إبراهيم الأول بن أحمد الأول بن محمد الثالث بن مراد الثالث بن سليم الثاني بن سليمان القانوني بن سليم الأول بن بايزيد الثاني بن محمد الفاتح بن مراد الثاني بن محمد الأول جلبي بن بايزيد الأول بن مراد الأول بن أورخان غازي بن عثمان بن أرطغل
كان مولده فى قصر طوپ قپو     بالقسطنطينية
كان سليمان الابن الثاني للسلطان إبراهيم الأول وكانت أمه (صالحة دل آشوب سلطان) أكثر زوجات السلطان إبراهيم مكانة لديه وهي من أصل صربي.


ولسلمان أخوان توليا الحكم  :محمد الرابع،  وأحمد الثاني.
وتولى اثنان من أعمامه الحكم هما :السلطان عثمان الثاني والسلطان مراد الرابع







 بعد خلع السلطان إبراهيم وقتله تولى محمد الرابع الحكم وهو لايزال صغيراً.




نتيجة الخلاف بين  السلطانة (كوسم ) وبين والدة محمد الرابع واسمها( ترخان خديجة سلطان)  ،، فقد سعت السلطانة كوسم إلى قتل محمد الرابع وإستبداله بأخيه سليمان لعلمها بإرتباط أمه بها. إلا أن مؤامرة السلطانة كوسم انكشفت قبل أن تتم وعلى أثر ذلك فقد أقدمت ترخان سلطان على قتل السلطانة كوسم.

أثرت هذه الحادثة على السلطان محمد الرابع وجعلته يأمر بإبقاء إخوته "سليمان وأحمد" في القفص، وهي غرفة مميزة في الحرملك السلطانى يقيم فيها الأمراء ويمنعون من الخروج.

إنشغل سليمان طوال عمره في  غرفته  بتعلم الخط وحصل على إجازة فيه من "طوقاتلى أحمد أفندي".


من :18-9-1687
الى :  23-2-1688

الصدر الأعظم = أباظة سياڤوش پاشا


عام 1099 هـ

أدت الهزائم العثمانية المتوالية على يد النمسا لاسيما معركة موهاكس الثانية إلي  ثورة الناس والعسكر على شقيقه السلطان العثماني (محمد الرابع ) وعزلوه من العرش.

كان من المفترض أن يرتقي العرش إبنه مصطفى الثاني، لكن سعى الوزير (كوبرلو فاضل مصطفى باشا) لدي رجال الدولة ليجرى  تعيين سليمان بدلاً منه إنتقاماً من السلطان محمد الرابع  الذي أبعده عن السلطة وأعدم زوج أخته (قرة مصطفى باشا).


8-11-1687
تولى سليمان حكم. الدولة العثمانية خلفاً لأخيه محمد الرابع
وكان عمره يزيد وقتها على 44 سنة.



كان السلطان سليمان شخصاً طيباً ولم يكن لديه السمات القيادية التى تميز بها سلاطين الدولة العثمانية الأوائل ويرجع ذلك لطول حبسه في القفص.



 العسكر الثائرون قاموا بقتل الصدر الأعظم ( أباظة سياوش باشا) وسبوا نساءه .
ثم طالب العسكر السلطان بعطية الجلوس "وهي قدر معلوم من الأموال يخرج من الخزانة السلطانية عند تولى سلطان جديد للعرش
يطلبون نقودا أكثر رغم  خيبتهم في المعارك و الخسائر التى تلقتها الدولة بسبب تقاعسهم وقلة بسالتهم  حتى إن الجيش النمساوي هزمهم واحتل  أماكن كثيرة وسيطر على بلغراد وصارت صوفيا وأدرنة مهددتين.
سقطت ترانسلڤانياوالبوسنة والأفلاق في أيدي الحلف المقدس بقيادة النمسا.





من :  23-2-1688
الى :  2-5-1688
الصدر الأعظم = عياشلي إسماعيل پاشا





 من : 30-5-1688
الى : 7-11-1689
الصدر الأعظم =  بكري مصطفى پاشا



30-10-1688
قام الجيش العثماني بهجوم مضاد ناجح  بقيادة ( ابراهيم پاشا چلبي )



خرج السلطان سليمان بنفسه لقيادة الجيش لكن الوزراء المتهيبين للموقف أجبروه على العودة بعد الوصول لصوفيا.

ضغط دباغ‌ زاده محمد افندي وهو شيخ الإسلام  للفترة (1688 - 1690)  على السلطان سليمان لتعيين "كوبرلو فاضل مصطفى باشا" كصدر أعظم بإعتباره الشخص الوحيد القادر على وقف النمساويين.




 


من :  10-11-1689
 الي :  19-8-1691
الصدر الأعظم = كوپرولو فاضل مصطفى باشا


سنة ١٦٩٠
تمكن مصطفى باشا خلال فترة وجيزة في إجبار القادة والجنود على طاعة الأوامر وقام بتغيير بعض القادة وعين قادة أكفاء يثق باخلاصهم أو كفاءتهم  وأجرى تعديلات هامة في نظام جمع الجزية وأنقذ الميزانية المالية للدولة العثمانية من الإنهيار، كما أنه عمل على استمالة مسيحيي الصرب بالثمار والتعويضات اللازمة عن حالة الحرب.

وفي 8-7-1690، انتصر الجيش العثماني في معركتي جلادوڤا واورسوڤا بالبوسنة، ثم استعادوا بلجراد في 8 -10-1690، وبذلك استعادوا نهر الدانوب كخط حدودي.

خرج مصطفى باشا لقيادة الجيش بنفسه وحقق نجاحاً واضحاً وإستطاع استعادة بلغراد.

وأخمد كوپرولو التمرد البلغاري.
 وأعاد  الزعيم المجرى ( إمره ثوكولي ) إقليم ترانسلڤانيا إلى الدولة العثمانية مقابل تحالفها معه ضد آل هابسبورج.

 ثار نصارى المورة ضد البندقية وطردوا جيشها من بلادهم




عام 1691
 جهز  مصطفي باشا حملة  ثانية لإسترداد المجر ثم بدأ الزحف .




22-6-1691

مات السلطان سليمان الثانى فى إدرنة  بعد خروج مصطفى باشا لحملته الثانية بقليل
تم دفن سليمان الثاني بمسجد سليمان القانوني .
وتولى  أخوه أحمد الثاني حكم الدولة العثمانية .


19-8-1691
بهدف إعادة  المجر للدولة العثمانية بـعد وفاة سليمان الثاني، اشتبك الجيش العثماني بقيادة الصدر الأعظم  فى معركة سلانكا مع جيش الامبراطورية النمساوية بقيادة لويس وليام من بادن
انهزم فيها الجيش العثماني ولقي الصدر الأعظم  مصرعه في ميدان القتال يوم ١٩-٨-١٦٩١
===================

أسرة سليمان الثاني.  :
زوجاته :
خديجة قادين  -  بيهزاد قادين -  إيواز قادين -   سوغلون قادين -  شيهسوار قادين -  زينب قادين
أولاده : لم أعثر لهم عن ذكر
====================
مرادفات :
معركة موهاكس =   Battle of Mohács
سليمان الثاني سلطان الدولة العثمانية = Suleiman II, the Sultan of the Ottoman Empire
بلغراد = بلجراد = Belgrade
كوپرولو فاضل مصطفى باشا =  Köprülü Fazıl Mustafa Pasha
إمره ثوكولي =  Thököly Imre

صالحة دل آشوب سلطان = صالحة ذى العشب سلطان
  خديجة قادين = Hatice Kadın. 
 بيهزاد قادين = Behzad Kadın. 
إيواز قادين = İvaz Kadın 
سوغلون قادين = Süğlün Kadın
شيهسوار قادين = Şehsuvar Kadın
زينب قادين = Zeyneb Kadın

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
 
سليمان الثاني بن إبراهيم - سلطان الدولة العثمانية 1687 م
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2019-
انتقل الى: