منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 محمد الأول العثماني - سلطان الدولة العثمانية 1402م

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

محمد الأول العثماني - سلطان الدولة العثمانية 1402م Empty
مُساهمةموضوع: محمد الأول العثماني - سلطان الدولة العثمانية 1402م   محمد الأول العثماني - سلطان الدولة العثمانية 1402م Icon_minitimeالسبت نوفمبر 05, 2011 8:14 am

محمد  الأول بن بايزيد
 
محمد الأول العثماني - سلطان الدولة العثمانية 1402م Uouo_o18
 
السلطان  العثماني محمد الأول هو خامس سلاطين الدولة العثمانية
 
وأطلق عليه رعاياه لقب (جلبي) أي النبيل فصار اسمه محمد جلبي
وعرف في التاريخ ( بمحمد جلبي).
 
محمد الأول العثماني - سلطان الدولة العثمانية 1402م 24s10
 
سيرته:
سنة 1387
مولد  محمد  الأول بن بايزيد بن  مراد الأول بن أورخان  بن عثمان الأول

===============
1387-1406
الصدر الأعظم = شاندرلي علي باشا
--------------------
سنة 1402
(توافق سنة 805هـ)
أسر بايزيد  علي يد تيمورلنك في وقعة (أنقرة) ووفاته في نفس العام.
------------------------
سنة 1402
خلف محمد  الأول  أباه بايزيد في السلطنة  
وكان ، في غاية النشاط  و  اتصف بالحزم والكياسة وبعد النظر وحب الأشعار والأدب والعلوم ،والعدل بين الخصوم.
أما عن صفته الجسمانية فقد كان أبيض البشرة ،  مستدير الوجه ،أحمر الخدين  ،متلاصق الحاجبين ، متوسط القامة،  واسع الصدر  ، وجسوراً ، يمارس المصارعة ، وله عضلات قوية ،ويسحب أقوى أوتار الأقواس
، اشترك أثناء حكمه في 24 حرباً ، وأصيب بأربعين جرحاً .


------------------------
1402
نازعه المُلك إخوته   سليمان وموسى وعيسى، وكان كل منهم يدعي أحقيته بالسلطنة من السلطان محمد الأول وأنه أولي  بها منه
 ودار صراع وتمكن أنصاره من التغلب عليهم وقتلهم فخلص له الأمر وتفرد بالسلطان
ولهذا لقب محمد  الأول بلقب الجلاد
-------------------
تغيير العاصمة :
نقل  السلطان محمد الأول كرسي المملكة  عاصمة السلطنة العثمانية من (مدينة بورصة) إلى (مدينة أدرنة)  

---------------------------------------
سنة؟؟؟؟
ابتداع مايسمي  (صرة الحرمين )السنوية
كان  محمد الأول  أوّل سلطان عثماني يرتب هدية سنوية   ترسل للحرمين الشريفين وهي  المعروفة  باسم الصرة،
==================
انشاء الأسطول البحري الجديد :
و أنشأ أسطولاً بحريًا قويًا انتقى بحارته من أهل جنوه وكريت، .وهو أوّل من بدأ في ترتيب العساكر البحرية وبناء السفن في أزميد وغاليبولي وبعض السواحل طبقاً للنظام الأوربى

----------------------


وذهب قاسم بن سليمان شاه الذي كان مرهوناً عند امبراطور الأستانة إلى جهة أفلاق للإستيلاء عليها بمن معه من أخلاط الناس فأرسل إليه السلطان عسكراً شتتوا شمل أعوانه و أسروه .
و لعدم ميله للسلطان بالنسبة لما حصل أتلف عينه و أعطى له و لأخته مايقوم بكفايتهما من الجفالك في جهة بروسة و أمر بإقامتها فيها .
--------------------
إخماد تمرد الأمير مصطفي:
تمرد عليه أخوه الأمير (مصطفى بن بايزيد) وكان مصطفي قد  اختفى عن الأنظار بعد معركة أنقرة ثم ظهر ومعه أنصاره  ليطالب  أخاه محمد الأول بالتنازل له عن العرش
وانضم إليه ( قره جنيد) ، ودخل  جيشهما إلى بلاد اليونان
والتقي جيش محمد الأول مع جيش أخيه مصطفي  ، فأسفرت المعركة عن هزيمة جيش الأمير (مصطفى بن بايزيد) وفرار الأمير (مصطفى بن بايزيد) إلى (سالونيك )
و  كانت  مدينة (سلانيك) تتبع الدولة البيزنطية منذ هزيمة العثمانيين في أنقره   فطلب السلطان محمد  الأول  من الامبراطور البيزنطي تسليمه ، فأبى الإمبراطور ولكن وعد بإبقائه تحت الإقامة الجبرية ما دام السلطان على قيد الحياة ، فوافق السلطان على ذلك وخصص لأخيه راتباً شهرياً .
، إليه  ، فرفض الإمبراطور ولكن وعد بإبقائه تحت الإقامة الجبرية ما دام السلطان على قيد الحياة ، فوافق السلطان على ذلك وخصص لأخيه راتباً شهرياً .
----------------------
1406-1413
الصدر الأعظم = إمام زيد هلال باشا
----------------
سنة 1413
في عهد السلطان محمد الأول
كانت مساحة الأراضي الخاضعة للدولة العثمانية = 694 ألف كيلومتر مربع،
منها:
368ألف كيلو متر مربع في آسيا
376 ألف كيلو متر مربع في البلقان
--------------------
1413-1421
الصدر الأعظم = بايزيد باشا
--------------------
818هـ
محاربة القرمان:
هجم أولاد قرمان على بروسة فسار إليهم السلطان فأوقدوا فيها ناراً و هربوا إلى بلدهم
فذهب إليهم السلطان و أخذ من بلادهم مدائن إقشهر و يكي شهر و سيدي شهر و مراكز سعيد ايلي
فقابلوه بقتال فلم يثبتوا و هرب كبيرهم و أبقى إبنه مصطفى بك في القلعة فحاصرها السلطان .ثم مرض هناك بعلة القلب و الخفقان .
و لما طال الحصار كاتب بايزيد باشا الوزير (ابن قرمان ) بالحضور و الصلح و وعده بما يسره .
فحضر ابن قرمان والد مصطفى بك المحصور بالقلعة فلما قرب من الجيشين فما كان من بايزيد باشا الوزير المذكور إلا أنه هجم عليه ليلاً و قبض عليه و أحضره إلى السلطان فقبّل أقدام السلطان  و أقسم له بالطاعة  وحلف له يميناً على أن لا يعود فعفا عنه و أعيد إلى حكومته ورد له بلاده سنة 818 .
  تعقيب : بعدها حنث  الأمير  بيمينه ، وعاد إلى قتال السلطان فعاد لقتاله  فأسره السلطان مرة أخرى ثم عفا عنه
-----------------------
سنة 1416
(توافق سنة 819هـ)
إخضاع تمرد حاكم الأفلاق  
تفصيل:
غدر حاكم الأفلاق المسيحي و عصى السلطان بتحريض سري و إتفاق مع ملك المجر
فقرر السلطان محمد الأول تأديبه والذهاب إليه
وتقدم السلطان محمد الأول بجيشه وعبر نهر الطونة (الدانوب)
و لما رأى حاكم الأفلاق  كثرة جيش السلطان خاف منه و طلب العفو من السلطان على ان يدفع ذخيرة ثلاث سنوات فوافق السلطان علي  العفو عنه  و سحب السلطان جيشه متباعداً عن  الأفلاق  ناوياً مهاجمة المجر
-----------------
سنة 1416
(توافق سنة 819هـ)
سار السلطان علي رأس الجيش العثماني إلى بلاد المجر
وغزا (قلعة سورين)
فلما  نظر ملك المجر إلي كثرة الجيش العثماني أرسل إلي السلطان ثلاثة أمراء من عائلته بهدية عظيمة طلباً للصلح متعهداً بعدم غدره مرة أخرى فقبل السلطان محمد  الأول و عقد معاهدة صلح مع ملك المجر .
وبعدها  عاد السلطان إلى أدرنة  .
-----------------
سنة 1417
توافق سنة 820 هـ
أظهر (قاسم بك ابن إسفنديار ) مودته للسلطان فأنعم عليه السلطان بمنحه ريع إيرادات  طوسية  و كنغري و باقر كوره سي و قسطموني من ملحقات ولاية قسطموني  
لكن أباه  إسفنديار أرسل وزيره (محمد الواعظ ) بهدايا إلى السلطان محمد الأول  و استعطفه بعدم تنفيذ هذا الفرمان  حيث أن مدار معايش اسفنديار  على قسطموني و باقر كورة سي و أنه غير راض عن إبنه قاسم المذكور
فاستجاب السلطان و قبل طلبات أبيه وإكتفى  بإعطاء (كنغري )لقاسم بك  .
-------------------
سنة 1417
(توافق سنة 820هـ)
إخماد  فتنة القاضي ( بدر الدين ) الداعي   إلى الاشتراكية
تفصيل:
القاضي "بدر الدين " كان   قاضي الجيش عند الأمير موسى
نادي   القاضي بدر الدين باشتراكية الناس في الأموال  ، فأعجب بكلامه  خلق كثير من الكسالي والعواطلية  من جميع الملل والنحل  وتبعوه
وكثر أتباعه وكونوا ميليشيا مسلحة لأغراضهم حتى خيف على البلاد من شرهم ، فأرسل عليه السلطان محمد الجيوش
وبعد أن دارت رحى الحرب زمناً بين الطرفين تمكن الوزير ( بايزيد باشا ) من قهر جيش بدر الدين بضواحي أزمير
ثم إن السلطان تعقب بدر الدين إلى أن تمكن من القبض عليه ببلاد مقدونية، وأمر به فقتلوه  سنة1417م بفتوى من قاضي العسكر ، .
------------------------------
1417-1421
 سعي  السلطان محمد  الأول في  الصلح مع الدول المعادية  ومن هذا المنطلق :
1- سالم إمبراطور القسطنطينية وحالفه وأعاد إليه بعض المدن على شاطئ البحر الأسود ، وفي تساليا
2- صالح البندقية بعد هزيمة أسطوله أمام ( كليتبولي )

وبتأمين الجبهات الخارجية بمصالحات  استطاع السلطان تركيز قوة جيشه علي جبهة واحدة هي الجبهة الداخلية داخل مملكته في آسيا وأوروبا لقمع الفتن والثورات  الانفصالية
وعمل جاهداً علي إرجاع الإمارات السلجوقية التي كان السلطان بايزيد قد  ألحقها بالدولة العثمانية ثم استقلت  خلال فترة الفوضى التي أعقبت موت السلطان (بايزيد الأول) في الأسر  
وأخضع بعض الأمارات الآسيوية التي أحياها تيمورلنك ودانت له بالطاعة والولاء
--------------------------------

سنة 1418م
توافق سنة 821 هـ
حصلت زلازل هائلة في جهات قسطموني و بروسة و امتدت إلى حدود أماسيه و توقاد
و استمرت الزلازل ثلاثة أشهر و اضطر الأهالي على الإقامة بالأودية
و أعقب ذلك حصول محاربات و منازعات و فتن بين ملوك الطوائف المجاورين لبلاد الدولة .
====================

سنة 1419
إخماد تمرد  أزمير:
اشتبك  السلطان محمد الأول  مع (قره جنيد)أمير  أزمير ، وانتصر عليه لكنه رأف بحاله   وعفا عنه ، وعينه حاكماً على مدينة ( نيكوبولي)
----------------------

و في سنة1420م الموافقة لسنة 822 هـ:
ذهب السلطان محمد الأول بجيشه الجرار إلى (أماسيه) التي هي مستقر ولاية ولي عهده مراد فخاف رؤساء الفتن و انكمش كل منهم و لزموا الحياد و ضبط بلاد صامسون و ألحقها بالبلاد العثمانية .

و تصادف حصول فساد من قبيلة منت بك من طوائف التتر في صحراء أسكليب فجاءته فكرة لقطع الفساد صار نقلهم إلى (روملي )و إسكانهم في (تتار بازاري ) من ملحقات فلب
و عاد السلطان من أدرنة إلى بروسة و بنى بها مسجداً و مدارس و ابنية خيرية كثيرة .

ثم أرسل السلطان أمور بك بن تيمور طاش باشا بعساكر كافية لاسترداد هركة و ككبوزة و داريجة و قارتال و بنديك و سائر الجهات من يد الامبراطورية البيزنطية .
===================
الفترة 1420-1421
الموافقة سنة 823 هـ
ظهر رجل يسمى (مصطفى يورك ليجه) و هو الذي كان كتحدي للشيخ بدر الدين قاضي عسكر في مدّة موسى جلبي وقت الفتنة الماضية و ادّعى أنه خليفة الشيخ بدر الدين و جمع الأهالي البسطاء نحو عشرة آلاف نفس و رغب إستقلاله في جهة إيدن
و كان الشيخ بدر الدين مقيماً في أزنبيق و له ألف أقجة ( عملة تركية في ذلك الوقت ) شهرياً فقام من هناك خوفاً من التهمة في إشتراكه مع مصطفى المذكور و ذهب على جهة حاكم أفلاق بواسطة إبن إسفنديار فأمر السلطان ابنه و ولي عهده (مراد) الذي كان يشغل منصب  والي أماسيه ) بضبط مصطفى المذكور و رفيقه ( طورلق هود كمال ) و التنكيل بهما
فأرسل ولي العهد بايزيد باشا طليعة له و مضى هو على أثره فضبط هو مصطفى المذكور في قره بيرون
كما ضبط بايزيد باشا ( طورلق هود كمال ) المذكور فأعدماهما و شتتا من معهما
و قتل الشيخ بدر الدين بالصلب بناء على فتوى شرعية و عاد السلطان محمد إلى أدرنة .

---------------------------------------------

4-5-1421
(توافق 824هـ)

مات   السلطان محمد  الأول في أدرنة  
اعتراه داء النقطة و هو على جواده فانكب عن فرسه و مات
وقد جري دفن السلطان محمد  الأول في (بورصة)
و مدفنه ببروسة بقرافة يقال لها : جيلارمزارلفي .


ويعتبره بعض المؤرخين المؤسس الثاني للدولة العثمانية
وبلغت مساحة السلطنة عند وفاته  870 ألف كيلو متر مربع،
------------------------------
أسرته:
للسلطان محمد الأول خمسة أبناء وهم:
الأمير مراد الذي خلفه في الحكم
والأمير مصطفى    الذي قتل شهيداً
والأمير أحمد  الذي مات في حياة أبيه
والأمير يوسف الذي  مات بالطاعون في بروسة
والأمير محمود  الذي مات  بالطاعون في بروسة

-----------------------------
سنة 1421(توافق 824هـ)
عند موت  السلطان محمد الأول كان    ابنه مراد في ( أماسيا )  
وحيث أن  السلطان محمد الأول كان قد أوصى لابنه (مراد ) بالسلطنة من بعده.
فلما بلغ نبأ  موت السلطان محمد الأول فجأة  إلي مراد فإنه وحاشيته كتموا الخبر تجنباً لاستيلاء أحد أفراد الأسرة المالكة علي مقاليد الأمور منتهزاً غياب مراد  عن القصر السلطاني في أدرنة   وسافر مراد إلي العاصمة ( أدرنه ) فلما وصلها بعد 41 يومًا أعلن للناس خبر وفاة أبيه السلطان وأنه أوصي له بالحكم من بعده

-----------------------
 
 

محمد الأول العثماني - سلطان الدولة العثمانية 1402م 24s10
 
 
المصادر
إسلام أون لاين
موسوعة لآلئ
مصادر أخري

--------------
المرادفات:
نهر الطونة=الدانوب
بورصة= بروسة  .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

محمد الأول العثماني - سلطان الدولة العثمانية 1402م Empty
مُساهمةموضوع: رد: محمد الأول العثماني - سلطان الدولة العثمانية 1402م   محمد الأول العثماني - سلطان الدولة العثمانية 1402م Icon_minitimeالسبت نوفمبر 30, 2013 1:08 pm

اعتبر المؤرخون السلطان محمد جلبي الأول المؤسس الثاني للسلطنة العثمانية بعد أن تفككت داخلياً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
 
محمد الأول العثماني - سلطان الدولة العثمانية 1402م
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
»  محمد الأول العثماني - سلطان الدولة العثمانية 1402م - رابط مناقلة
» السلطان العثماني محمد الخامس - سلطان الدولة العثمانية 1909م
» السلطان العثماني بايزيد الأول - سلطان الدولة العثمانية للفترة ( 1388-1402)
» مصطفى الأول بن محمد الثالث - سلطان الدولة العثمانية- رابط مناقلة
» مصطفى الأول بن محمد الثالث - سلطان الدولة العثمانية 1617 ثم 1622م

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2013-
انتقل الى: