منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 الثورة الشعبية الليبية - سبتمبر 2011

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورة الشعبية الليبية - سبتمبر 2011 Empty
مُساهمةموضوع: الثورة الشعبية الليبية - سبتمبر 2011   الثورة الشعبية الليبية - سبتمبر 2011 Icon_minitimeالجمعة سبتمبر 30, 2011 9:05 am


الثوار الليبيون بدأوا ثورتهم سلمية منذ 17فبراير من الشرق الليبي .
ولكنتغير الأمر بعد اصرار النظام الشمولي بقيادة القذافي الذي سمي الثوار بالفئران والذي كلف قوات الجيش والأمن بقمع الثورة التي عمت الشرق الليبي وبدأت غارات الطيران الليبي علي الشعب الليبي لقتل الشبان والأطفال الذين استهتروا بالقذافي وكتابه الأخضر ،
هذا بدأت شرارة لتحول الثورة من ثورة سلمية إلي ثورة دموية وتحول الثوار من رافضين الي مقاتلين
و استنكرت جامعة الدول العربية عمليات الطيران الليبي واطلاق الصواريخ علي المدن الثائرة ،وطلب أمين الجامعة عمرو موسي التدخل ،و تدخلت الأمم المتحدة وقررت اعتبار المسئولين الليبيين كمجرمين وتفويض الناتو لتدمير قدراتهم العسكرية
---------------------


يناير 2011
انتاج النفط الليبي (قبل الثورة الشعبية الليبية ) = 1.6 مليون برميل نفط يومياً
----------------------
ومن باب التأريخ الواجب علينا بصفتنا معاصرين للأحداث المتلاحقة في هذا القرن 21
ففيما يلي نذكر آخر الأحداث خلال شهر سبتمبر2011
==========

9-9-2011
أصدر الإنتربول الدولي مذكرة حمراء باعتقال (معمر القذافي ) و (سيف الإسلام القذافي ) و(عبد الله السنوسي).
سيف الإسلام القذافي هو ابن معمر القذافي
أما عبد الله السنوسي فهو مدير الاستخبارات الليبية وهو صهر القذافي
سند الانتربول : صدور مذكرات توقيف دولية عن المحكمة الجنائية الدولية ضد المذكورين
--------------------------
9-9-2011
بدأ مقاتلو المجلس الانتقالي حملتهم الحربية للاستيلاء علي سرت
--------------------------
---------------------
9-9-2011
أصدر الإنتربول "مذكرة حمراء" باعتقال معمر القذافي ونجله سيف الإسلام و(عبد الله السنوسي) المدير السابق لأجهزة الاستخبارات الليبية وهو صهر القذافي
سند الانتربول : صدور مذكرات توقيف دولية عن المحكمة الجنائية الدولية ضد المذكورين
--------------------------
9-9-2011
بدأ مقاتلو المجلس الانتقالي حملة الاستيلاء علي سرت
--------------------------
يوم السبت 10-9-2011،
في بني وليد التي تقع (150 كلم جنوب شرق طرابلس) انتهت المهلة التي حددها المجلس الوطني الانتقالي لاستسلام الموالين للعقيد معمر القذافي قد في حين فشلت كل المحاولات التي بذلت بعد ذلك للاستسلام سلميا.
المياه والكهرباء والاتصالات مقطوعة عن المدينة بشكل شبه كامل.
وكان يفترض أن يبدأ الهجوم يوم 10-9-2011 بعدما بلغت المفاوضات طريقا مسدودا.

--------------------------
10: 13-9-2011
حشد الثوار قوات لتحرير (مدينة سبها) في الجنوب،
كما أحكم الثوار تطويق (مدينة سرت)0
--------------------------
10-9-2011
الثوار أعلنوا أنهم حرروا مدينة الشويرف التي تتوسط بين طرابلس وسبها

ويسعي الثوار إلى تحرير مدن تخضع لسيطرة أنصار القذافي في منطقة الجفرة ومنها ودّان.
--------------------------

11-9-2011
لجأ الساعدي القذافي إلى النيجر
-------------------------
يوما 12 و13-9-2011 :
تعرضت مواقع عسكرية للكتائب القذافي داخل سرت لغارات الناتو
ودارت اشتباكات في شوارع مدينة سرت بين الموالين للقذافي مع بعض أهالي سرت الغاضبين علي تحصنهم بالمدينة الذي قد يتسبب في دمار المباني وإصابة الأهالي
------------------

13-9-2011
الثوار سيطروا على بعض الأحياء الشمالية من (مدينة بني وليد)
بحسب تقديرات الثوار فإن عدد المسلحين الموالين للقذافي الذين يتحصنون في (مدينة بني وليد) يتراوح ما بين سبعمائة وألف مقاتل , ويتمركزون خاصة فوق المرتفعات المشرفة علي المدينة ،وقد نشروا قناصة لاقتناص مجموعات الثوار حين يرونهم
وقال أحد الثوار أن السبب في تأجيل الهجوم النهائي لقوات الثورة علي المدينة، هو أن المسلحين الموالين للقذافي يتخذون السكان دروعا بشرية
--------------------------
13-9-2011
نزوح أهالي بني وليد عنها كان كثيفا
ويقول المجلس الانتقالي أن نصف عائلات بني وليد قد غادروها.
أما إلي أين ذهبوا فقد غادر الكثير من الأهالي بني وليد إلى مدن محررة من بينها طرابلس ومصراتة،
لكن بنزوحهم صار الموالون تماماً للقذافي في بني وليد صاروا الأكثرية بالمدينة و رفعوا في أنحائها أعلام نظام القذافي الخضر بل و قصفوا بعض أحياء في بني وليد رفعت علم الثورة
و لأنصار القذافي إذاعة محلية متنقلة تحرض الناس على قتال الثوار,وهذه الاذاعة أذاعت رسالة صوتية جديدة للقذافي يدعو فيها الأهالي إلى المقاومة ويزعم فيها أن الثوار أتوا لمدينتهم للقتل والتدمير.
--------------------------
14-9-2011
وجه الثوار نداء إلى سكان بني وليد عبر الإذاعة المحلية لمدينة ترهونة المجاورة أنه حفاظاً علي أرواح الأهالي بالمدينة فقد أمهل الثوار الليبيون المتبقين من أهالي (مدينة بني وليد) مهلة يومين إضافيين ليغادروا البلدة قبل شن الثوار لهجوم شامل عليها.
---------------------
14-9-2011
حشد الثوار مئات المقاتلين في طرابلس تمهيدا لإرسالهم إلى مدينة سبها (650 كلم جنوب طرابلس).
وكان ثوار سبها قد بسطوا منذ مدة سيطرتهم على عدد من أحياء المدينة مثل القرضة, ورفعوا فوقها أعلام الثورة.

لكن المدينة شبه محاصرة من الموالين للقذافي الذين يهاجمونها بين حين وآخر انطلاقا من الأحياء التي لا تزال خاضعة لهم.
--------------------------
14-9-2011
استقدم الثوار تعزيزات إضافية إلى محيط مدينة سرت تمهيدا لشن عملية واسعة لتحريرها.

--------------------------
15-9-2011
بدأ مقاتلو المجلس الانتقالي عملية الاستيلاء علي سرت

--------------------------
منذ 15-9-2011

في بني وليد وسرت: واجهت قوات الثورة الليبية مقاومة شرسة من القوات الموالية للزعيم المخلوع معمر القذافي ،والتي يبدو أنه يقودها سيف الاسلام والمعتصم ابنا القذافي
فقد قال أحمد باني المتحدث باسم وزارة الدفاع لحكومة الثورة الليبية :
المعلومات الأكيدة وما نعرفه هو أن سيف الإسلام القذافي في بني وليد وشقيقه معتصم في سرت''
ملحوظة :سرت هي معقل قبيلة القذافي وتبعد 360 كيلومترا شرق طرابلس ، بينما تبعد بني وليد 170 كيلومترا جنوب شرق طرابلس ،
--------------------------
22-9-2011
استيلاء الثوار علي :
1- مدينة الجفرة في جنوب ليبيا
2-مدينة براك الشاطئ في جنوب ليبيا
-------------------------
22-9-2011
أخطر (موسي ابراهيم) وكالة رويترز أن ضربات الناتو والثوار قتلت 151 مدنيا في سرت خلال اليومين الماضيين وأن الامدادات نفذت من المستشفي الرئيسي بمدينةسرت

ملحوظة :
موسي ابراهيم هو المتحدث الرسمي باسم القذافي
------------------------
22-9-2011
حاول آلاف الليبين النزوح من (بني وليد) إلي مدينة (غريان) لكن الثوار نصبوا حواجز و منعوهم من دخول غريان خشية من قيام بعضهم بمداهمة منازل المواطنين وسرقتها
--------------------------
22-9-2011
أعلن متحدث باسم المجلس أن قوات الثورة بسطت سيطرتها علي كل أجزاء مدينة سبها التي كانت معقلاً لأنصار القذافي
--------------------
22-9-2011
الليفتنانت جنرال بوتشارد قائد عمليات الناتو في ليبيا يقول للصحفيين في نابولي أن القوات الموالية للقذافي الآن لم تعد تسيطر إلا علي 3 مناطق منعزلة عن بعضها وهي :
1- سرت
2- بني وليد
3- الفقهاء

-------------------
22-9-2011
حكم ابتدائي علي ( البغدادي المحمودي)واثنين من مرافقيه بالسجن ستة أشهر بتهمة دخول تونس بشكل غير مشروع
------------------------
22-9-2011
اعتراف الجزائر بالمجلس الوطني الانتقالي كممثل شرعي للشعب الليبي
المصدر: تصريح تليفزيوني لوزير خارجية الجزائر
-----------------------
22-9-2011
اجتماع بين المستشار مصطفي عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي وهاينز فيشر رئيس النمسا
----------------------
22-9-2011
يتوقع أن يصل انتاج النفط الليبي في 1-10-2011 إلي 500 ألف برميل نفط يومياً
المصدر:
مسئول ب(المؤسسة الوطنية للنفط ) في ليبيا
-----------------------

27-9-2011
تبرئة ( البغدادي المحمودي) بحكم استئنافي من القضاء التونسي.

------------
28-9-11
دارت معارك ضارية في سرت

-------------------
28-9-11
قال أحد القادة الثوريين :
"دارت معارك عنيفة اليوم. تعرض رجالنا لهجمات شرسة. كانت المعارك عنيفة في محيط ميناء سرت وفي شرق المدينة .
استيلاؤنا على الميناء يعتبرانتصارا كبيرا في معركة قوات المجلس الوطني الانتقالي للسيطرة على هذه المدينة. لكن الوضع يتغير من يوم لآخر. يكون النصر لنا يوما وفي اليوم التالي يكون لهم''.
وأضاف ''لقد خسروا كل شيء، إنها معركتهم الأخيرة ولهذا يقاتلون بشراسة. قواتنا تتلقى ضربات قاسية. اليوم تراجعنا مسافة ثلاثة كيلومترات.
لم يكن هناك تنسيق، وأصيبت مجموعة من عناصرنا بصاروخ أطلقته إحدى دباباتنا التي كانت وراءهم فقتل ثلاثة رجال
".
========================
29-9-2011
في حادث مرتبط بسوء التنظيم في صفوف قوات الثورة الليبية انطلق صاروخ عرضا من مستودع للأسلحة فسقط على غرفة بها مجموعة من ثوار ليبيا فأسفر ذلك عن مصرع اثنين من الثوار وإصابة 18
المصدر:
أطباء مستشفى ميداني على بعد نحو 50 كيلومتر غرب سرت.
==========================
29-9-2011
طلب اعتقال الساعدي القذافي(38 عاما) الذي كان يتولى رئاسة الاتحاد الليبي لكرة القدم:
تفصيل : بناء على طلب المجلس الوطني لتوقيف الساعدي القذافي الذي لجأ إلى النيجر في 11 أيلول (سبتمبر).
أصدرت شرطة الإنتربول في مدينة ليون للمرة الأولى مذكرة حمراء ضده
وقال بيان الإنتربول " إن الساعدي القذافي شوهد آخر مرة في النيجر ، وهذه المذكرة الحمراء تشكل تنبيها إقليميا ودوليا للدول المجاورة لليبيا وللنيجر بالمساعدة على تحديد مكان وتوقيف الساعدي القذافي''.
و السلطات الليبية الجديدة تتهم الساعدي القذافي بـ ''الاستيلاء على أملاك بالقوة والترهيب حين كان يتولى رئاسة الاتحاد الليبي لكرة القدم''،وتلاحقه بهذه التهمة كما أفاد الإنتربول.
وبالاضافة لهذه التهمة ذكر الإنتربول أيضاً أن 'الساعدي القذافي بصفته قائدا للوحدات العسكرية التي يحتمل أنها كانت ضالعة في قمع تظاهرات المدنيين خلال الانتفاضة الليبية، يخضع أيضاً لحظر سفر وتجميد أملاكه بأمر من الأمم المتحدة في آذار(مارس)2011''.
المصدر:
بيان صادر من مقر الإنتربول في مدينة ليون الواقعة (وسط شرق فرنسا)
--------------------------
29-9-2011
في مدينة بني وليد يواجه مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي مقاومة شرسة ولم يتقدموا منذ أيام. وطلب أحد قادة قوات المجلس على جبهة بني وليد مساعدة أكبر من الناتو'.
وكانت إجابة الناتو تصريح بأن ''الناتو لم يخفض نشاطه في ليبيا لكن هدف الحلف ليس دعم قوات المجلس الوطني الانتقالي على الأرض''.
ملحوظة :
إن تدخل الناتو في ليبيا شرعي حسب القانون الدولي كونه تم بتفويض الأمم المتحدة لصد هجمات الجيش علي المدنيين في هذه الدولة العربية التي يعيش سكانها (6مليون نسمة) في ظل نظام سلطوي بلا برلمان ولاتداول للرئاسة منذ عقود .ويكفي ذلك كمبرر للقول بعد شرعية النظام.
الليفتنانت جنرال الكندي تشارلز بوتشارد هو قائد عمليات الناتو في ليبيا
---------------------------
29-9-2011
طلبت السلطات الليبية الجديدة من تونس تسليمها رئيس الوزراء السابق ( البغدادي المحمودي ) من خلال إصدار مذكرة جلب.

ولا يزال البغدادي المحمودي معتقلا في سجن المرناقية بالقرب من تونس على الرغم من تبرئته. وقال أحد محاميه واسمه (مبروك خورشيد) إن ''بقاء البغدادي المحمودي في السجن بالرغم من تبرئته من قبل القضاء الثلاثاء ليس قانونيا، إنها مناورة من أجل إصدار مذكرة جلب بحقه''.
----------------------
30-9-2011
واصلت قوات المجلس الوطني الانتقالي الليبي محاولتها السيطرة على مدينتي سرت وبني وليد، ويعتبر كثيرون أن استمرار الاستعصاء في سرت وبني وليد يعود إلى القبلية التي تميز تركيبة هاتين المدينتين،
إن عدد أهالي سرت قبل نشوب المعارك كان يبلغ نحو 100 ألف نسمة ، ثم بدأ النزوح خوفاً من القصف بالطائرات من الناتو أوالمدافع والصواريخ من الثوار ، وتفرق النازحون في بلدات غرب مدينة سرت واكتظت سياراتهم في الطريق المتجه من سرت الي ببنغازي شرقاً والطريق المتجه الي مصراته غرباً
ويبلغ عدد من غادر سرت حوال 20 ألفاً بحسبما قالت وكالات إغاثة.
والآن بلغ عدد النازحين أكثر من خمسين ألف نازح من هاتين المدينتين سرت وبني وليد ، حسبما أوضح المسؤول عن الهلال الأحمر الليبي عبد الحميد المدني قائلاً : « رغم الأعداد الكبيرة لكن الوضع تحت السيطرة إجمالاً بفضل تكاتف جهود الهلال الأحمر الليبي والصليب الأحمر الدولي والعديد من المنظمات الدولية والأهلية الأخرى».

اضطر مقاتلو الثورة للانسحاب إلى حدود مدينة سرت، حيث منعهم القناصة الموالون للزعيم المخلوع من إحراز تقدم على رغم مضي أسبوعين على بدء الهجوم.
وتسيطر قوات المجلس الوطني الانتقالي على الميناء والمطار لكنها لم تتمكن من السيطرة بصورة دائمة على باقي أنحاء المدينة.
وتقوم منظمة الأمم المتحدة بإرسال صهاريج مياه الشرب النظيفة إلي سرت
وقد طلب المجلس الوطني من منظمة الأمم المتحدة أيضاً توفير الوقود لسيارات الاسعاف لنقل الجرحي من سرت الي المستشفيات خارجها
-------------------------
30-9-2011
في بني وليد :حاول الثوار اقتحام المدينة مجدداً، لكنهم وجدوا أمامهم عائلات من المدنيين تستخدمها القوات الموالية للقذافي دروعا بشرية مما دفع الثوار إلى التراجع رحمة بالمدنيين .
ورغم مرور ثلاثة أسابيع على بدء المعارك للسيطرة على بني وليد علي إثر إخفاق مفاوضات لتسليمها، لا يزال رجال المجلس يواجهون مقاومة عنيفة من قبل قوات القذافي التي تطلق صواريخ غراد في كل صوب وبشكل عشوائي مما أدي إلى مصرع أكثر من أربعين من مقاتلي المجلس الانتقالي، بحسب مصادر طبية.

----------------------------------------
30-9-2011
أعلن محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي الليبي أنه يريد اعفاءه من الاشتراك في الحكومة المقبلة
وأوضح أنه لاتوجد أي مشاورات حاليا لتشكيل حكومة ليبية جديدة بعد أن صدر قرار بتأجيل تشكيل حكومة انتقالية إلي مابعد تحرير الأرض
وكان المذكور قد تعرض لانتقاداات من جماعات ليبية ثورية تراه شخصاً غير مناسب للحكم
-----------------------------------------
1-10-2011
انتقادات (منظمة هيومن رايتس ووتش) إلى السلطات التابعة للمجلس الوطني الانتقالي الليبي، بسبب طريقة تعاملها مع السجناء:
بعد أن انتهت المنظمة بالاتفاق مع المجلس من زيارة عشرين مركز اعتقال في طرابلس قامت بتوجيه انتقادات إلي المجلس داعيةً إياه إلى منع الجماعات المسلحة من ممارسة «الاعتقال التعسفي و تعذيب السجناء».
وقالت أنه منذ سقوط نظام معمر القذافي أواخر أغسطس2011، فإن آلاف الأشخاص قد جرى توقيفهم من دون مراجعة قانونية و معظم هؤلاء من أصحاب البشرة السمراء الذين اتهموا بالقتال إلى جانب قوات القذافي.
----------------------------------------
1-10-2011
في طرابلس: عثرت السلطات الثورية في منطقة الأصابعة على بعد نحو 120 كلم جنوب غرب العاصمة، على مقبرة جماعية فيها 11 جثة تعود إلى مقاتلين للمجلس الوطني الانتقالي.
----------------------------------------
1-10-2011
أصدر القادة العسكريون في المجلس تكذيباً لاعتقال موسى ابراهيم المتحدث باسم نظام الزعيم المخلوع معمر القذافي، الذي قيل أنه اعتقل يوم 29-9.
-----------------------------------------
1-10-2011
في تونس: المحامون المكلفون بالدفاع عن رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي المعتقل بتونس بناء على مذكرة من سلطات طرابلس،أدانوا الطابع السياسي وليس الجنائي الذي يتسم به ملف القضية.
ففي 27-9-2011 برأ القضاء التونسي رئيس الوزراء الليبي المحمودي الملاحق بتهمة التسلل إلى تونس بشكل غير قانوني لكنه أبقاه قيد الاعتقال وهنا سارعت السلطات الحالية في طرابلس بإصدار مذكرة تسليم بحقه في 28-9-2011.
ويطالب هؤلاء المحامون القضاء في تونس بعدم تسليم موكلهم لليبيا.
وقال أحدهم وهو المحامي مبروك كورشيد في مؤتمر صحفي «انه ملف ذو طابع سياسي موضحاً أنه سيقدم طلب إفراج مؤقت عن موكله



---------------------------------------
1-10-2011
أعلن رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل في مؤتمر صحفي ببنغازي أن مقاتلي المجلس منحوا سكان (مدينة سرت ) فرصة يومين إضافيين لمغادرتها.
لكن المعارك تواصلت في سرت بين رجال المجلس الانتقالي والقوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي، حيث أرسل المجلس الانتقالي مائة آلية عسكرية لتحاصر مبني (مركز مؤتمرات سرت ) الذي كان العقيد القذافي ييجتمع فيه مع حشود الرؤساء الأفارقة افي مؤتمرات قمة افريقية
وتسكن سرت قبيلة القذاذفة التي ينتمي إليها معمر القذافي، وقبيلة ورفلة
و تنحدر بعض أمهات القذاذفة من قبيلة ورفلة التي لطالما تمتعت بنفوذ كبير أثناء حكم القذافي في بني وليد خاصة وفي ليبيا عامة
ويقول مسؤول ليبي سابق كبير من المنشقين علي حكم العقيد الهارب معمر القذافي :
«أهل سرت وبني وليد من البدو وعندما تتفاوض معهم يجب أن تراعي هذه الخصوصية، وأن تحفظ لهم كرامتهم كرجال أمام قبائلهم وعوائلهم. . ولكن الاستفزاز الذي خلقه الثوار ولغة الغرور والتعالي في المفاوضات مع أهل سرت وبني وليد، أخرت سيطرة المقاتلين على المدينتين».

================
المصادر :
الجزيرة
رويترز
الإنتربول
الأهرام
الاقتصادية
العربية
الهلال الأحمر الليبي
ا ف ب
مسؤول ليبي سابق كبير يرفض الكشف عن اسمه
مصادر أخري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الثورة الشعبية الليبية - سبتمبر 2011
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الثورة الشعبية في اليمن سنة 2011 - ج2
» الثورة الشعبية في اليمن سنة 2011 - ج1
» بدايات الثورة الشعبية في سوريا 2011
» أسماء من تولوا رئاسة الوزراء في ليبيا عقب نجاح الثورة الليبية
» الانتخابات البرلمانية الليبية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2011-
انتقل الى: