منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 تاريخ الكيمياء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

تاريخ  الكيمياء  Empty
مُساهمةموضوع: تاريخ الكيمياء    تاريخ  الكيمياء  Icon_minitimeالأحد يوليو 31, 2011 10:10 pm


تاريخ الكيمياء


3500 ق.م
تعلّم الإنسان صنع البرونز.
------------------------

كانت الكيمياء عند قدماء المصريين والاغريق صنعة تغلب عليها الاراء النظرية وكان يمارسها الكهان والسحره ولا يعرف اسرارها غيرهم.
وقد عرف قدماء المصريين التحنيط بالمواد الكيميائية.. وعرفوا طريقة حفظ الاغذية والملابس وبرعوا في صنع الالوان الثابتة
--------------------------
كان للاغريق اجتهاد في الكيمياء.. فوضعوا نظرية امكانية تحويل المعادن الخسيسة كالرصاص والنحاس والزئبق الي معادن نفيسة كالذهب والفضة. وتقول هذه النظرية ان جميع المواد على ظهر الارض انما نشأت من عناصر اربعة هي النار والتراب والهواء والماء. وان لكل عنصر منها طبيعتين يشترك في احدها مع عنصر آخر.. فالنار جافة حارة والتراب جاف بارد والماء بارد رطب والهواء رطب جاف. وعلى ذلك فمن المحتم انه يمكن تحويل العناصر الى بعضها.. وكان من رأي ارسطو ان جميع العناصر عندما تتفاعل في باطن الأرض وتحت ضغط معين وحرارة فانه ينشأ عنها الفلزات.

وتجمع آراء الباحثين على ان جهود الاغريق في الكيمياء " كانت ضئيلة ومحدودة لأنهم درسوا العلوم من النواحي النظرية والفلسفية. وان العرب هم أول من بدأ هذا العلم بدأية جديدة على مبدأ التجربة والمشاهدة.

وفي ذلك يقول هولميارد في كتابه ((تاريخ الكيمياء الى عهد دالتون ) :
"لقد حارب علماء المسلمين الألغاز الصبيانية التي كانت مدرسة ألاسكندرية قد ادخلتها على علم الكيمياء وقاموا في هذا الميدان-على أسس علمية جديدة. "

-------------------
القرن الخامس ق م
. قدم ديموقريطس نظرية الذرة.
------------------------
خلال القرون 1و2و3م
. قام العلماء والحرفيون في مصر بتطوير وممارسة مهنة كيميائية عُرفت باسم "الخيمياء" وبنوا عملهم على نظرية تحوّل العناصر لأرسطو، حيث حاولوا تحويل الرصاص والفلزات الأخرى إلى ذهب.
------------------------
في القرن 7م
بدأت الخيمياء في الانتشار من مصر إلى شبه الجزيرة العربية
-----------------------
في القرن 12
وصلت الخيمياء إلى أغلب أوروبا الغربية .
وقد مثلت الخيمياء مصدرًا رئيسيًا للمعرفة الكيميائية حتى القرن 17
---------------------
ورغم أن الخيميائيين فشلوا في مسعاهم لصنع الذهب من المواد الأخرى، خلال القرون العديدة التي قضوها في تجاربهم، إلا أنهم اكتسبوا معرفة واسعة بالمواد الكيميائية.
ولا يزال الكيميائيون في العصر الحاضر يستخدمون العديد من الأدوات المخبرية والطرق والأساليب التي اخترعها الخيميائيون، مثل الأقماع والمصافي والموازين المستعملة لوزن المواد الكيميائية والجفان (بواتق لصهر المعادن). وتعلّموا تحضير الأحماض والكحولات المختلفة واستعمالها.
----------------------------

بينما كان الامام الفقيه جعفر الصادق جالسا في بيته ومعه عدد كبيرمن ضيوفه وتلاميذه يحتفلون بانتهاء الاستاذ من تأليف كتاب ضخم جديد اسمه (الضيم) اذ دخل على الجميع شاب يافع طويل اسمر البشرة يبدو أنه من أصل يمني اسمه جابر بن حيان وكان يحمل بين يديه نسخة من ذلك الكتاب وقد كتبها بخط يده وصنع لها غلافا جميلا مزينا بالنقوش الاسلامية.
وفاجأ الشاب جميع الحاضرين بأن القى نسخة الكتاب التي يحملها والتي تعب الليالي في اعدادها القاها في النار. وصدرت من الجميع صرخات الاستنكار والاستهجان على ذلك الفتى بينما حاول بعضهم انقاذ الكتاب من النار ولكنهم فوجئوا بالامام جعفر يبتسم لهم ويطمئنهم. وبعد قليل أخرج ذلك الشاب الكتاب من النار فاذا به سليم كأن النار لم تمسه.. واخذ الشاب يشرح للحاضرين ان استاذه طلب منه ان يصنع له نوعا من الورق لكتابه الجديد لا تؤثر فيه النار. فظل يجرى التجارب الدقيقة في معمله الكيميائي على انواع من الورق ويضع الاوراق في المحاليل الكيميائية ويصب عليها في كل مره خليطا من السوائل التي ابتكرها تم ينشر الاوراق على حبال معلقة حتى تجف. واخيرا توصل الي اختراع الورق الذي يقاوم النار فصنع منه غلاف الكتاب.. كما صنع انواعا من الحبر الملون الذي لا تمحوه النار بل تزيده وضوحا وبريقا وثباتا.
==============================
800
قام (جابر بن حيان) بتحضير حمض الكبريتيك لأول مرة في التاريخ بالتقطير من الشب، واكتشف الصودا الكاوية.
وقد جاء في وصف معمل جابر بن حيان الذي عثر عليه العالم (هولميارد): في حفريات الكوفة: "انه موجود في قبو تحت الأرض.. وذلك للتحكم في درجات الحرارة وفيه قليل من الاثاث لتجنب الحريق.، وفيه موقد كبير واجهزة مختلفة زجاجية ونحاسية ومن أهمها.. القوارير والاقماع والمناخل والمصافي والاحواض واجهزة التقطير والقطارات والانابيب وهناك ايضا انواع الهاون والكرات المعدنية للسحق والصحن وهناك الموازين الدقيقة" كما عثر فيه على هاون من الذهب الخالص زنته مائتا رطل.
-------------
صفات الكيميائي
يوصي جابر بن حيان الكيميائي بالاتي:
أ- كن صبورا ومثابرا ومتحفظا وصامتا.
2- تجنب المستحيل وما لا فائدة منه.
3- لا تغتر بالظواهر لان هذا يؤدي بتجربتك الى نتيجة خاطئة.
4- ما افتخر العلماء بكثرة العقاقير ولكن بجودة التدبير.
"فعليك بالرفق والتأني وترك العجلة واقتف اثر الطبيعة فيما تريده من كل شيء".
5- يجب ان تكون متفرغا للتجربة منذ بدايتها حتى لا يفوتك أي تغييرطفيف قد تستخلص منه نتائج كبيرة.

------------------------
805
أدخل الكيميائيون العرب ( المنهج العلمي التجريبي) في العلوم التطبيقية وعلى رأسها الكيمياء.
ومن خلال تجاربهم توصلوا إلى مواد كيميائية جديدة: اكتشفوها أو حضروها مثل حمض الكبريتيك H2so4 الذي أطلقوا عليه زيت الزاج، وحمض النتريك Hno2 وسموه ماء الفضة وغير ذلك.

وأهم العمليات التي استخدموها في العمليات الكيميائية:
1- التسوية
2- التقطير:
ويتكون الجهاز من إناء توضح به المادة المراد تقطيرها على النار ويصعد البخار في الانبيق ثم يدخل في قابلة التقطير.. وبذلك يمكن فصل المواد في صورتها النقية وبعض المواد كان يعاد تقطيره خمسين مره حتى يحصل على جوهرة النقي.

3- التنقية
الترشيح بواسطة المناخل أو قطع القماش أو الورث
4- التسامي
لفصل الجسم الطيار بتسخينه حتى يتكاثف بخاره إلى مادة صلبة دون المرور عاى الحالة السائلة.
5- التصعيد.
وكان أول من استخدم طريقة التصعيد الكندي وقد ألف في ذلك كتابه المعروف باسم تصعيد العطور.
6- الملغمة
وهي ذوبان المعادن في الزئبق ثم استخلاصها بواسطة التصعيد ولا تزال هذه الطريقة مستعملة في استخلاص الذهب.


7- التبلور وذلك للحصول علي بلورات نقية مثل بلورات الشبة والملح.

ومعظم هذه العمليات ابتكار عربي ولم تكن معروفة للاغريق.




------------------------

منقول من موقع اسلام ست وهذ الرابط
http://www.islamset.com/arabic/asc/fangry1.html


قصة أخرى

علم الكيمياء
علم الكيمياء علم اسلامي عربي اسما وفعلا. ولم تعرف كلمة (3) الكيمياء أو يرد ذكرها في أي لغة أو حضارة قبل العرب سواء عند قدماء المصريين أو ا لاغريق.
وفي اللغات الاوربية يكتبونها Al - Chemie ومعروف ان كل كلمة لاتينية تبدأ (بالألف واللام) للتعريف أصلها عربي ومن ذلك Al-Cohol- algibra واسم الكيمياء مشتقة من الكم أو الكمية.. وذلك لان علماء المسلمين الذين اسسوا هذا العلم كانوا يقولون- إذا إضافنا كمية من هذه المادة الى كميتين أو ثلاثة من المادة الثانية نتج كذا. وهذا الاسم في ذاته يدلنا على حقيقة هامة.. وهي ان علماء المسلمين اول من اكتشف نظرية النسبة في اتحاد المواد وذلك قبل الكيميائي (براوست) بخمسة قرون- وتقول هذه النظرية ان المواد لا تتفاعل الا بأوزان ثابتة وهو قانون النسب الثابتة في الاتحاد الكيميائي).
وقد جاء في كتاب "لسان العرب " لابن منظور أن الكيمياء كلمة عربية مشتقة من كمى الشيء وتكماه: أي ستره. وكمى الشهادة بكميهاكميا وأكماها: أي كتمها وقمعها:

- وشد فسرها أبو عبدالله محمد الخوارزمي المتوفى سنة 387 هـ في كتابه مفاتيح العلوم إذ قال: ان اسم هذه الصنعة كيمياء وهرعربي واشتقاقه من كمى ويكمى: أي ستروأخفى".
وهذا يتفق مع ما ذهب اليه الرازي حين سمى كتابيه في الكيمياء "الأسرار" وسر الأسرار!.
-

المسلمون وعلم الكيمياء
ابتدأ المسلمون بترجمة ما كتبه السابقوت في هذا المجال خاصة علماء الاغريق والاسكندرية.. ومن أول من اهتموا بهذا العلم خالد بن يزيد بن معاوية الأموي الذي كان مرشحا للخلافة. فلما لم ينلها صرف همه من السياسة الى العلم واستقدم بعض علماء الاسكندرية ليترجموا له. ولعل السر في هذا الاهتمام المبكر في تاريخ ألاسلام بعلم الكيمياء هو رغبته في الثراء بتحويل المعادن الي ذهب.

تم ظهر بعد ذلك شيوخ علم الكيمياء جابر بن حيان (ت 810 م) ثم الرازي (ت 932 م) وقد وضع هذان العملاقان اسس علم الكيمياء الحديثة وحولوه من النظريات والآراء الافلطونية الى علم تجريبي له قواعد راسخة. وله أهداف عملية نافعة وله معامل لها شروط.
أولا. الهدف من الكيمياء
لم تعد صنعة الذهب الهدف الوحيد لعلماء المسلمين فقد استعملوا علم الكيمياء في الصيدلة وصناعة الادوية الكيميائية لأول مسرة في التاريخ كما استعملوه بتوسع في الصناعة وفي الحرب وفي السلم.

ثالثا: التجارب العلمية
يجمع مؤرخو العلوم على ان فضل العرب على العلوم (6) في تبنيهم لمبدأ (التجربة والمشاهدة قبل اصدار الرأي) وكان جابر بن حيان يوصي تلاميذه بالاهتمام بالتجارب العلمية وعدم التعويل الاعليهامع التدقيق في الملاحظة ومن وصاياه في ذلك "وأول واجب ان تعمل وتجري التجارب لأن من لا يعمل ويجري التجارب لا يصل الى ادني مراتب الاتقان فعليك يا بني بالتجربة لتصل الى المعرفة".
ب) توسع المسلمون في الصناعات الكيميائية
فهم اوله من صنع الصابون من الصودا وصنعوا منه الملون والمعطر والسائل والصلب والكلمة الاوربية Savon اصلها عربي وهو صابون وتذكر بعض المراجع انهم اول مات صنع الورق وقد توصل جابر بن حيان الي صنع انواع من الورق يقاوم الحريق ويستعمل في تغليف المصاحف والكتب القيمة كما ابتكر قماشا يقاوم الماء وتوصل عباس (7) بن فرناس الى تقليد البرق فيا القبة السماوية من اشتعال الماغنيسيوم ففتح الطريق أمام التصوير الليلي. كما توصل الى تقليد الرعد فيها باستعمال البارود. والمسلمون اول من استعمل البارود كقوة دافعة في المدافع (راجع باب العلوم العسكرية).
كذلك برعوا في صناعة الزجاج وطوروا منه انواعا على درجة من النقاوة والجودة وقد ابتكر جابر بن حيان طريقة اضافة ثاني اكسيد المنجنيز الى الزجاج لازالة اللون الاخضر والازرق الذي يظهر في الزجاج العادي الرخيص ويعتبر عباس بسن فرناس أول من صنع الزجاج البلوري (الكريستال!) باضافة بعض أملاح المعادن عليله كالرصاص والذهب والفضة لإضفاء البريق عليه. كذلك ابتكر المسلمون المينا التي تتكون من مسحوق الزجاج الذي يخلط ببعض الاكاسيد المعدنية ثم يذاب المخلوط في مادة زيتية حتى يتحول الى سائل بالتسخين ويرسم به رسومات بارزة على الزجاج ذات بريق وشفافية يرسمونها على القناديل وزجاج المساجد. وقد انتقل هذا الفن من الاندلس الى أوروبا وانتشر في الكنائس وقصور الأمراء. كذلك ابتكر المسلمون الكثير من الأصباغ.
وقد اخترع المسلمون عددا كبيرا من المواد الكيميائية التي ما زالت تحمل الاسم العربي ومازالت دعامة علم الكيمياء فاخترعوا (الكحول من التخمير واستخرجوا الزيوت الطيارة بالتقطير واكتشفوا الصودا واستخرجوا السكر من عصير الفاكهة بوساطة عقدها علي النار ولا يزال اسمه Succar واستخرجرا الفلزات من المركبات الكيميائية:صنعوا السبائك من معادن مختلفة وتعتبر صناعة الصلب العربي إحدى معجزات العلم العربي فكانت السيوف العربية مضرب الأمثال في متانة معدنها وصفائها وألفوا فيها عدة كتب منها رسالة الكندي المتوفي سنة 866 م بعنوان (فيما يطرح على الحديد والسيوف حتى لا تلثم ولا تكل) وقد أصدر. قسم هندسة المواد في جامعة ستانفورد بالولايات المتحدة سنة 1984 نشرة ان علماءها توصلوا الى سر صناعة الفولاذ الدمشقي الذي صنع منه العرب سيوفهم التي كانت مضرب الامثال في التاريخ بحدة شفرتها ونعومة سطحها ومتانة معدنها. وكتشفوا انها كانت تصنع الصلب المخلوط بذرات كربيد الحديد الذي يتم انتاجه بتعريض المعادن لدرجة حرارة منخفضة بينما كانت المشكلة عند من سبقهم من العلماء والباحثين الذين اجروا دراساتهم على الصلب العربي انهم كانوا يفرضون قدرا كبيرا من الحرارة اكثر من اللازم عملية الحدادة. وقد عرف المسلمون ان النارتنطفىء بانعدام الهواء. واكتشفوا الحامض القلوي والفرق بينهما ومازالت كلمة Alkali اصلها العربي القلوي. ومن اغظم انجازات المسلمين اكتشاف الإحماض مثل النيتريك والكلوردريك اكتشفهما الرازي سنة 932 م وكذلك الاحماض العضوية مثل الخليك واليمونيك والطرطريك والنمليك وقد حضر وا (الماء الملكي) الذي بذيب الذهب من نسبة معينة من حامض النتريك (الزاج) وحامض الكلوردريك (روح الملك) بنسبة 1: 3.
ورغم ان الكثير من كيميائي المسلمين قد صرفوا جهدهم ووقتهم في محاولة تحويل المعادن الرخيصة كالنحاس والرصاص الى ذهب وفضة دون نتيجة الا ان هذه الجهود لم تذهب هباء.. فقد توصلوا عن طريقها الي الكثير من الاكتشافات والاختراعات التي طورت علم الكيمياء. كما أصبح المسلمون سادة صناعة الذهب والفضة في عصرهم فبرعوا في صناعة السبائك والعملات الذهبية والفضية بنسبة دقيقة كانت مضرب الامثال .. كما انهم وضعوا القواعد لاكتشاف هذه النسب واكتشاف غش المعادن النفيسة كلها.. وقد قام احد علماء الكيمياء المعاصرين في أوروبا هو الدكتور (فلندربتري) بتحليل نقود عربية ذهبية قديمة من مصادر مختلفة فوجد ان نسبة السبيكة واحدة فيها جميعا. ثم وزن العملات الثلاثة وهي بنفمس القيمة فلم يجد فارقا في الورن اكثر من جزء من ثلاثة آلاف جزء من الجرام بين العملة ومثيلتها ويقول في بحثه الذي نشره "ان هذه دقة في الصنعة تفوق كل تصور".
كذلك برع المسلمون في علم دباغة الجلود وتحضيرها واستنبطوا انواعا من
الجلود تختلف من اللين والنعومة بحيث تصلح كملابس إلى ألانواع الصلبة
التي تصلح أغلفة للسيوف والخناجر واغلفة للمخطوطات.. كما تفننوا في
النقش بالألوان الثابتة على الجلد وفي الكتابة البارزة عليه ومازالت هذه
الصناعة في اسبانيا مزدهرة منذ عصور الاسلام "
اما صناعة الاصباغ والالوان والاحبار فيدلنا على تفوقهم فيها ما نراه اليوم من ألوان زاهية في القصور الاسلامية مثل الحمراء وقصور استانبول وما نراه في اغلفة المصاحف الملونة.
وقد ابتكرها مدادا يضىء في الليل من المواد الفسفورية وآخر يبرق في الضوء بلون الذهب من المرقشيشا الذهبية وهو كبريتيد النحاس) ليستخدم بدل الذهب الغالي في كتابه المصاحف والمخطوطات القيمة. كما صنعوا انواعا من الطلاء الذي يمنع الحديد من الصدأ واخترع جابر بن حيان مواد كيميائية تنقع فيها الملابس أو أوراق الكتابة فتمنع عنها البلل ومواد اخرى تنقع فيها الملابس او الورق فتصبح غير قابلة للاحتراف.

الوزن النوعي للمواد الصلبة والسائلة
لقد اخذ العرب عن الاغريق وارشميدس فكرة. الوزن النوعي للمواد ولكنهم توسعوا فيها الى أقصى حد وطوروها وصنعوا لها موازين خاصة متطورة فابتكر الرإزي ميزانا دقيقا سماه (الميزان الطبيعي) ووصفه في كتابه (محنة الذهب والفضة) كما ابتكر الخازن ميزانا متطورا يمكنه وزن الاجسام في الماء والهواء على السواء وقد كان اهتمام المسلمين بالوزن النوعي لاكتشاف نقاء المعادن واذا كانت مختلفة أو مغشوشة وخاصة المعادن النفيسة. ولكنهم توسعوا بعد ذلك في هذا الميدان فأصبحوا يصنعون الجداول للوزن النوعي لكل شيء في الحياة.. ابتداء من الذهب والفضة والزئبق والياقوت والزمرد والازورد والعقيق الى الحديد والصلب والحجارة. كما شملت ابحاثهم في السوائل كل شيء ابتداء من الاحماض والماء إلى الحليب بجميع انواعه وزيوت الطعام.. وبهذا كانوا يعرفرن نسب تركيب كل مادة من عناصرها المختلفة.
وقد جاء في كتاب (عيون المسائل) لعبد القادر الطبري جداول للوزن النوعي لكثير من المواد المعروفة في عصور الاسلام. كذلك قام البيروني والخازن بعمل جداول المواد. فمن ذلك على سبيل المثال ان الوزن النوعي للذهب الخالص حسب جداول البيروني 26 ر 19 وحسب الخازن 25 ر 19 وحسب الارقام الحديثة 26 ر 19 وهذا مثل هذا عن دقة المسلمين في تجاربهم. .


========================
نحو عام 190هـ، 805استخدم الكيميائيون العرب لأول مرة في التاريخ أول ميزان حساس في التجارب المختبرية

----------------
نحو عام 250هـ، 863م
برع الكيميائيون العرب في الصناعات الكيميائية بطريقة مذهلة
-----------------
ومن أغرب التجارب التي أجراها عباس بن فرناس حساب الوزن النوعي لجسم الانسان.. ومقارنته بالوزن النوعي للطيور وخاصة الصقور.. وكان مقصده من ذلك ان يعرف حجم الجناحين الذين يصنعهما لحمل جسمه والطيران في الهواء.
وجدير بالذكر أن هذه الطريقة التي أبتكرها عباس بن فرناس المتوفى سنة 884 م هي التي تتبع اليوم في تربية اجسام الرياضيين واعدادهم للمسابقات العالمية.. وفي المعاهد الرياضية الكبرى موازين تقوم على نفس الفكرة أي وزن الجسم في الهواء ثم في الماء.. فاذا وجدوا ان نسبة الشحم الى العضلات في الجسم اكبر من اللازم نصحوه بعمل ريجيم شديد أو يحرم من الدخول لبطولة الرياضية
--------------------------
أواخر االقرن9م
صنع الكيميائيون العرب أول مادة كيميائية مضادة للحريق في منتصف القرن الثالث الهجري أواخر التاسع الميلادي.
------------------
ونجد أنهم مزجوا الذهب بالفضة، واستخدموا القصدير لمنع التأكسد والصدأ في الأواني النحاسية.
------------------

ويعتبر الرازي الذي جاء بعد جابر بقرن من الزمان اول من وضع القواعد الرئيسة لمعامل التحليل الكيميائي فقد ابتكر اكثر من عشرين جهازا جديدا منها المعدني ومنها الزجاجي وقد وصفها جميعا وصفا دقيقا في كتابه (الاسرار).
ويحكى ان العالم الكيميائي الرازي المتوفي سنة 924 (؟) كان يعتقد أنه توصل الي سر الاسرار والحلم الذي راود العلماء السابقين بتحويل النحاس الي ذهب وقد باع فعلا بعض الذهب الذي صنعه الى جماعة من خبراء الذهب الرومان.. فسفروا به الي القسطنطينية.. وبينما هم في البحر اذ غرقت المركب بهم.. ثم عادوا فاستخرجوا الذهب من قاع البحر فوجدوه قد علاه الصدأ.. فعادوا الى الرازي ورفعوا عليه قضية.. فحكم عليه القاضي برد ثمن الذهب مضافا اليه ما تكفلوه في استخراجه من البحر. ولكنه برأه من تهمة الغش حيث شهدوا أنه أخبرهم مقدما أنه صنع هذا الذهب في معمله الكيميائي وأنة كان يظن مخلصا انه معدن جديد له خصائص الذهب. وقد طلب علماء ذلك العصر من الرازي ان يشرح طريقته في صنع هذه السبيكة الذهبية للعلم والتاريخ فألف كتابه المعروف "سر الاسرار" الذي شرح فيه كيف توصل لأول مرة في تاربخ العلم الى تحضير حامض يذيب الذهب وسماه (الماء الملكي) لأنة يذيب ملك المعادن وهو الذهب.. وبهذه الطريقة استطاع ان يحصل علي ذهب خالص ثم خلط الذهب بالنحاس وصنع منهما سبيكة جديدة لها خصائص الذهب وبذلك كان أول من اكتشف طريقة صناعة السبائك الذهبية.


) الرازي أول من استعمل املاح المعادن في صناعة الدواء
لقد كانت جميع الادوية المعروفة قبلهم من الاعشاب الطبية فأدخل الرازي لأول مرة استعمال املاح المعادن كالزئبق والمغنيسيوم والحديد والزنك في الدواء والعلاج وصنع منها المراهم والسفوف والبرشام والمروخ وكان الرازي يجرب هذه الادوية على الحيوانات وخاصة القرود القريبة الشبه بجسم الانسان.
------------------------
من اغظم انجازات المسلمين اكتشاف الإحماض مثل النيتريك والكلوردريك اكتشفهما الرازي سنة 932 م(؟) ـ
======================

وبعد جابر والرازي ظهر عشرات العلماء الفطاحل الذين طوروا هذا العلم امثال ابن سينا والبيروني والجلدكي.
---------------------
كان ابن سينا أول من أوصى بتغليف حبوب الدواء بأملاح الذهب أو الفضة وذلك في حالة اذا كان الدواء مر الطعم او اذا كان المطلوب عدم ذوبانه في المعدة بل في الامعاء
-----------------------------
ومن المواد الكيميائية التي اكتشفها العرب ولها دور كبير في الصناعة، الحمض الأوزوني وأطلقوا عليه الماء المحلل.
ويستهلك حاليًا بكميات كبيرة في الصناعات المختلفة مثل الماء الملكي والنتروبنزين، والنتروكليسرين
__________________
في القرن 17م
شرع الكيميائي الأيرلندي روبرت بويل في القول إن النظريات لابد أن تدعمها تجارب المعمل.
وقام بويل بإجراء العديد من التجارب التي أثبتت أن الهواء والتراب والنار والماء ليست عناصر حقيقية. وكان يرى أن أفضل تفسير لخصائص المادة هو الذي تصفه نظرية الذرات التي تقول بأن المادة تتكون من جسيمات صغيرة في حركة دائمة.
------------------
أوائل القرن18
ظهور مايسمي (نظرية اللاهوب) : نشرها كيميائي وطبيب ألماني اسمه جورج أيرنست ستال، قال إن جميع المواد الملتهبة تحتوي على عنصر يسمَّى اللاهوب. وبناء على هذه النظرية، فإن اللاهوب ينتج عن المواد عند احتراقها وأن الهواء ضروري للاحتراق لأنه يمتص اللاهوب المنطلق، وأن النبات بدوره يزيل اللاهوب من الهواء، لهذا فإنه يصبح غنيًا بهذه المادة، ويحترق عندما يصير جافًا.

وكجميع النظريات الكيميائية الجيدة، فقد قدمت نظرية اللاهوب تفسيرًا لنتائج العديد من التجارب العلمية المختلفة، وكانت مفتاحًا للباحثين ليتجهوا نحو حقول دراسية يمكن أن ينتج عنها اكتشافات جديدة، لهذا السبب فقد لاقت نظرية اللاهوب قبولاً واتساعًا في القرن18 وقادت لعديد من الاكتشافات في مجال الكيمياء.

------------------------
في خمسينيات القرن 18
تعرَّف الكيميائي والطبيب الأسكتلندي (جوزيف بلاك) على (ثاني أكسيد الكربون).
وهو أول غاز عُرف بأنه ذو خواص تختلف عن الهواء.

------------------------
1766م
اكتشف الكيميائي والفيزيائي الإنجليزي "هنري كافندش" غاز (الهيدروجين).
بما أن الهيدروجين ملتهب جدًا فقد اعتقد كافندش بأنه لاهوب نقي.

------------------------
في سبعينيات القرن 18
اكتشف كارل شيل وجوزيف بريستلي الأكسجين.
تفصيل:

اكتشف الأكسجين كيميائيان كلٌّ على انفراد، أحدهما سويدي هو كارل شيل في أوائل السبعينيات من القرن الثامن عشر الميلادي، والآخر إنجليزي هو جوزيف بريستلي في عام 1774م. وبما أن الخشب يحترق في الأكسجين أكثر منه في الهواء، فقد اعتقد بريستلي بأن الأكسجين يمكنه امتصاص كميات كبيرة من اللاهوب. وقد سمى بريستلي الأكسجين الهواء الذي لا يحتوي على اللاهوب.


------------------------
أواخر القرن 18
عرف أنطوان لافوازيه ( قانون حفظ الكتلة ) وافترض نظرية الأكسجين في الاحتراق.


أنطوان لافوازيه درس العمليات الكيميائية في القرن الثامن عشر. هذه المحفورة توضح تجربته التي برهن بها أن الماء يتكون من عنصري الأكسجين والهيدروجين.
مساهمات لافوازيه. أحدث أنطوان لافوازيه، وهو كيميائي فرنسي، ثورة في الكيمياء في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي. حيث عمل على إعادة العديد من التجارب التي أجراها من سبقوه من الكيميائيين السابقين. فقد أولى لافوازيه عناية كبيرة لوزن المواد التي تدخل في التفاعلات الكيميائية وكذلك لوزن نواتج التفاعلات، ووجد أن وزن نواتج الاحتراق يساوي وزن المواد المتفاعلة الأصلية. وعرف اكتشاف لافوازيه هذا بقانون بقاء الكتلة أو ا(لمادة).

لاحظ لافوازيه أن وزن الهواء الذي يحدث فيه الاحتراق يقل، ووجد أن هذا الفقد في الوزن نتج من أن المادة المحترقة تتحد مع مادة ما وتزيلها من الهواء، وأن هذه المادة المزالة من الهواء هي نفسها الهواء الذى لا يحتوي على اللاهوب وسمّاها لافوازيه الأكسجين. وقد حلت نظرية لافوازيه الأكسجينية للاحتراق محل نظرية اللاهوب.

قام لافوازيه بالاشتراك مع الفلكي وعالم الرياضيات الفرنسي الماركيز دي لابلاس، بتجارب عملية أثبتت أن عملية التنفس في الحيوانات، تشبه كيميائيًا عملية الاحتراق، وتعد دراساتهما للعمليات الكيميائية في الكائنات الحية من بين أوائل التجارب في الكيمياء الحيوية. كما ساعد لافوازيه في وضع أساس النظام الحالي المستخدم في تسمية الكيميائيات. وقد نشر لافوازيه أفكاره حول الاحتراق والتنفس وتسمية المركبات في كتابه الذي نشر عام 1789م بعنوان المعالجة الأولية في الكيمياء وهو أول كتاب مدرسي في الكيمياء.


------------------------
1803
أعلن جون دالتون مايسمي ( نظرية دالتون الذرية). وقد وجدت القبول تدريجياً.
تفصيل:
. في عام 1803م طوّر الكيميائي الإنجليزي جون دالتون نظريته الذرية التي تنص على أن لكل عنصر كيميائي ذراته الخاصة به. وأكد بأن جميع ذرات أي عنصر تتساوى في الوزن ولها نفس الخواص الكيميائية. وقد استطاعت هذه النظرية توقع وشرح نتائج تجارب مختلفة وقد قبلت تدريجيًا.

وبناءً على نظرية دالتون، فإن عددًا معينًا من ذرات عنصر ما تتحد دائمًا مع عدد ثابت من ذرات عنصر آخر لتكوّن مركبًا. وقد وجد دالتون بأن المواد لا بد أن تتحد بعضها مع بعض بنسب وزنية مماثلة للنسب الوزنية لذراتها. وكان الكيميائيون قد لاحظوا أن المواد النقية تتحد بنسب ثابتة، وسمّوا هذا القانون قانون النسب المحددة أو الثابتة. وقد فسرت نظريّة دالتون هذا القانون.

كان دالتون أول من حسب أوزان ذرات عدد من العناصر.
------------------------

1811
قرر إميديو أفوجادرو أن الحجوم المتساوية لجميع الغازات تحت نفس الضغط والحرارة تحتوي على أعداد متساوية من الجسيمات.
------------------------


وبحلول عام 1814
استطاع الكيميائي السويدي جونز جاكوب برزيليوس حساب الأوزان الذرية لعدد من العناصر بدقة. وهو أيضًا الذي بدأ استخدام الحروف الأبجدية كرموز للعناصر.

-----------------------
أوائل القرن 19
استطاع جونز جاكوب برزيليوس حساب ( الأوزان الذرية) بدقة لعدد من العناصر.
------------------------
1828
استطاع فريدريك فولر تحضير أول مادة عضوية مخلقة من مواد غير عضوية.
------------------------
1856
حضر السير وليم هنري بيركن أول صبغة مصنعة.
------------------------
1869
اكتشف دمتري مندليف ويوليوس لوثر ماير تكوين الجدول الدوري للعناصر.
. في عام 1869م، أعلن كل من الكيميائي الروسي دمتري مندليف والكيميائي الألماني يوليوس لوثر ماير، كل على حدة، عن اكتشاف القانون الدوري للعناصر. ويعتمد هذا القانون على ملاحظتهما أنه عند ترتيب العناصر في جدول حسب أوزانها الذرية فإن العناصر ذات الخواص المتشابهة تظهر في الجدول على فترات أو دورات منتظمة. ورتب الجدول في أعمدة، بحيث يتم تجميع العناصر ذات الخواص المتشابهة معًا. وقد عرف هذا الترتيب فيما بعد بالجدول الدوري للعناصر. ورغم وجود فراغات في الجدول إلا أن مندليف تنبأ بدقة بأنه سيكتشف عناصر ذات خواص معينة تملأ هذه الفراغات. ويلخص الجدول الدوري الحديث كيمياء جميع العناصر المعروفة
------------------------
1910
سجل فريتز هابر براءة اختراع طريقة لإنتاج النشادر المصنعة.
------------------------
1913
اقترح نيلز بور نظريته الذرية.
------------------------
1916م
وصف جليبرت ن. لويس الروابط الإلكترونية بين الذرات.
------------------------
خمسينيات القرن20م
بدأ علماء الكيمياء الحيوية يكتشفون أن الحمض النووي الريبي منقوص الأكسجين (د ن أ) والحمض النووي الريبي (ر ن أ) يؤثران على الوراثة.
------------------------


ملفن كلفين الفائز بجائزة نوبل في الكيمياء عام 1961م. استخدم عنصرًا مشعًا كاشفًا (أو مرشدًا) لتتبع التفاعلات الكيميائية التي تحدث أثناء التمثيل الضوئي.
-------------------
أوائل ثمانينيات القرن 20
بدأ الكيميائيون في تطوير جهاز يدار بالطاقة الشمسية لإنتاج وقود الهيدروجين بوساطة التحليل الكيميائي للماء.
__________________

#######################

تطور الكيمياء العضوية
---------------
منذ عهد الخيمياء قام الباحثون بدراسة مختلف المواد الموجودة في النبات والحيوان، إلا أن هذه المواد العضوية تعذر تحليلها. ولهذا فقد اعتمدت المعلومات الكيميائية المبكرة كليًا تقريبًا على دراسة المواد غير العضوية.

------------------------
في عام 1828م
فريدريك فولر حضر أول مادة عضوية من مواد غير عضوية مبرهناً أن الأشياء الحية ليست هي المصدر الوحيد للمركبات العضوية.
------------------------
أوائل القرن 19
اعتقد أغلب كيميائييّ أوائل القرن التاسع عشر بأنه لا يمكن إنتاج المركبات العضوية إلا بمساعدة قوة حيوية أي قوة حية توجد في النبات والحيوان، وسمّي هذا الاعتقاد بالمذهب الحيوي. وفي عام 1828م، استطاع الكيميائي الألماني فريدريك فولر الحصول على اليوريا (مادة عضوية توجد في البول) بخلط مادتين غير عضويتين وتسخينهما. وبهذا يكون فولر قد حضر أول مادة عضوية مُرَكَّبة من مواد غير عضوية وبرهن بذلك على عدم ضرورة توافر القوة الحيوية لإنتاج المواد العضوية.
-----------------
خلال القرن 19
استطاع الكيميائيون فصل العديد من المواد العضوية، واكتشفوا أن أغلب المركبات العضوية تتكوّن أساسًا من الكربون متحدًا مع الهيدروجين والنيتروجين والأكسجين بنسب متفاوتة. وقد لاحظ الكيميائيون أنه في حالات بعينها يوجد مركبان عضويان منفصلان لهما خواص مختلفة لكنهما يتركبان من نفس العناصر وبنفس النسب. وقد سمّى برزيليوس هذ النوع من المركبات باسم المماكبات. وتحتوي المماكبات على نفس الأنواع من الذرات وبنفس العدد ولكنها تختلف في الطريقة التي ترتبط الذرات فيها بعضها ببعض.


-------------------

عام 1856م
السير وليم Aبيركن اكتشف أول صبغة مصنعة، بالمصادفة ، حيث حصل على اللون البنفسجي الزاهي عندما كان يريد تحضير مادة الكينين من منتجات قطران الفحم.
-------------------
في منتصف القرن 19
بدأ الكيميائيون في إدخال بعض الأفكار حول الصيغة البنائية في نظرياتهم. فقد طوروا نظرية التكافؤ لتوضيح كيفية اتحاد الذرات لتكون الجزيئات. ويشير التكافؤ إلى العدد العادي للروابط التي يمكن لذرة ما تكوينها مع الذرات الأخرى. في عام 1858م، اقترح الكيميائي الألماني فريدريك كيكول فون سترادونتز، أن ذرات الكربون يمكن أن ترتبط مع أربع ذرات أخرى، ويمكنها أن ترتبط بعضها مع بعض لتكوين سلسلة. وبناءً على أفكاره عرف الكيميائيون المركبات العضوية على أنها جزيئات أساسها هيكل يعتمد على روابط من ذرة كربون لأخرى (أي كربون ـ كربون) إضافة للروابط الأخرى التي تربط ذرات الكربون مع ذرات الهيدروجين والنيتروجين والأكسجين وذرات قليلة أخرى.
---------------------
وبحلول القرن العشرين
أصبحت دراسة المواد العضوية فرعًا رئيسيًا في الكيمياء. ومنذ ذلك الوقت استطاع الكيميائيون إنتاج أعداد هائلة من الجزيئات العضوية المعقدة. وبحلول منتصف القرن العشرين، استطاع ملفن كلفين وهو كيميائي أمريكي، حل العديد من خفايا التركيب الضوئي (العملية التي يصنع بها النبات غذاءه) التي ظلت مستعصية لسنوات طويلة. ومنذ منتصف القرن العشرين اكتشف علماء الكيمياء الحيوية كيف تؤثر بعض المواد العضوية مثل الحمض النووي الريبي منقوص الأكسجين د.ن.أ. والحمض النووي الريبي ر.ن.أ. على الوراثة.


#####################

تطور الكيمياء الفيزيائية.

أثناء القرن 19
درس العديد من الكيميائيين والفيزيائيين خواص المواد وتغيرات الطاقة المصاحبة للتفاعلات الكيميائية. وبنوا عملهم هذا على نظريات تركيب وسلوك الذرات والجزيئات. وقد سميت هذه الدراسة بالكيمياء الفيزيائية.
------------------------
1811
كان من أوائل من ارتادوا مجال دراسة الكيمياء الفيزيائية الفيزيائي الإيطالي أميديو أفوجادرو. وقد افترض أفوجادرو في عام 1811م، أن الحجوم المتساوية من جميع الغازات تحت نفس الظروف من الحرارة والضغط، تحتوي دائمًا على عدد متساو من الجسيمات.
وقد مكنت فرضية أفوجادرو هذه، والتي عرفت باسم قانون أفوجادرو، الكيميائيين من حساب الأوزان الذرية النسبية.
-----------------
وفي أواخر القرن 19
طور علماء الكيمياء الفيزيائية النظرية الحركية للغازات التي تصف الغازات بأنها جسيمات في حركة عشوائية دائمة، وتفسر كيف أن السرعة العالية لهذه الجسيمات تحدد الضغط والحرارة والخواص الأخرى للغازات.
-----------------------
في منتصف القرن 19
صاغ الفيزيائيون المبادئ التي تتعلق بتحويل الطاقة الحرارية إلى طاقة ميكانيكية وبالعكس. وبهذا وضعوا أسس ـ الدينامية الحرارية الكيميائية ـ التي تُعنى بدراسة التغيرات الحرارية التي تصاحب العديد من التفاعلات.
------------------------
أثناء السبعينيات من القرن 19
طوّر العالم الأمريكي جوزيا ويلارد جيبس قاعدة الطور والتي تفسر العلاقة الفيزيائية بين أطوار المادة الصلبة والسائلة والغازية. وقد اعتمد الكيميائي الهولندي جاكوب فانت هوف على قاعدة الطور في دراسته للطريقة التي تتكون بها البلورات في المحاليل المختلفة. وقادت الدراسة التي قام بها هوف إلى تطوير الكيمياء الفراغية أو الكيمياء المجسمة التي تدرس ترتيب الذرات في الجزيئات.
------------------
في أواخر القرن 19
توصل الكيميائيان الفيزيائيان السويدي سفانتي أ.أرهينس. والألماني فلهلم أستوفالد إلى أن الكهرباء تنتقل عبر المحاليل بوساطة ذرات أو جزيئات ذات شحنة تسمّى الأيونات. وقد كتب أوستوالد أحد أوائل الكتب المدرسية في الكيمياء الكهربائية وهو دراسة التغيرات الكيميائية المرتبطة بالقوى الكهربائية.
---------------------
ومنذ أوائل القرن 20
وجه الكيميائيون والفيزيائيون دراساتهم نحو تركيب الذرات والجزيئات.
-----------------------
عام 1913
اقترح الفيزيائي الدنماركي نيلز بور نموذجًا للذرة تنتظم فيه الإلكترونات في مدارات متوالية الاتساع حول نواة صغيرة تتكون من البروتونات والنيوترونات. وقد اعتقد بور بأن العديد من خواص العنصر تعتمد على عدد الإلكترونات الموجودة في المدار الخارجي لذرة ذلك العنصر.

ولقد ساعد نموذج بور للذرة على تفسير الكيفية التي تتفاعل بها الذرات مع الضوء والأشكال الأخرى للإشعاع. فقد افترض بور أن امتصاص وابتعاث (إطلاق) الضوء بوساطة الذرة يستلزم تغييرًا في وضع وطاقة الإلكترون فيقفز من مدار لآخر. وقد استطاع الكيميائيون الحصول على الكثير من المعلومات حول تركيب الجزيئات عن طريق قياس كمية الإشعاع التي تمتصها والتي تنبعث منها.
-----------------------
وفي عام 1916م
افترض الكيميائي الأمريكي جيلبرت لويس أن الرابطة بين ذرتين في جزيء تتكون من زوج من الإلكترونات تقتسمه كلتا الذرتين. وقد أدت فرضيته هذه إلى نظرية الزوج الإلكتروني والتي تفسر خصائص ترابط العناصر اعتمادًا على ترتيب إلكتروناتها.
#######################

نمو الكيمياء الصناعية:

بدأ استغلال المعرفة الكيميائية من قبل الصناعيين مع بداية الكيمياء نفسها.

ففي أثناء القرن 18م
استخدم صانعو الأحماض والقلويات والصابون، المعلومات الكيميائية المتوفرة في تحسين منتجاتهم وطرق إنتاجهم.
-----------------------
وخلال القرن19
أنتجت المصانع كميات كبيرة من الكيميائيات، مثل حمض الكبريتيك وكربونات الصوديوم ومساحيق التبييض. ------------------------
وفي عام 1856م
استطاع الكيميائي الإنجليزي السير وليم هنري بيركن إنتاج أول صبغة مصنعة هي البنفسجي الزاهي وتعرف أيضًا باسم الأنيلين البنفسجي. وقد أدت شعبية هذه الصبغة إلى تحضير صبغات أخرى لسد حاجة صناعة النسيج.
-----------------------
وبحلول القرن 20م
أصبحت ألمانيا تمتلك أكثر الصناعات الكيميائية تطورًا في العالم.
----------------------
ففي عام 1910
سجل الكيميائي الألماني فرتز هابر أول براءة اختراع لطريقة إنتاج النشادر من الهيدروجين والنيتروجين. وقد أدّى اختراعه هذا إلى تصنيع الأسمدة الكيميائية الزراعية على نطاق واسع.
-----------------
خلال الحربين العالميتين الأولى (1914م - 1918م) والثانية (1939 - 1945م)، توسعت الصناعات الكيميائية في العديد من الأقطار توسعًا كبيرًا لمقابلة احتياجات الحرب للكثير من المواد، مثل المتفجرات والأدوية والمطاط الصناعي.
---------------------------
وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية استمرت الصناعات الكيميائية في إنتاج أنواع مختلفة من البضائع للمستهلكين. وأدّى تطوير مواد جديدة إلى الانتشار الواسع لاستخدام البلاستيك والألياف الاصطناعية، مثل النيلون والبوليستر. وإضافة لذلك أدت الاكتشافات إلى توفر العديد من الأدوية الجديدة ومواد حفظ الأطعمة والأسمدة والمبيدات.
-------------------------

الصناعة الكيميائية

تؤدي الصناعة الكيميائية دورًا مهمًا في إنتاج العديد من السلع المصنعة. وتمد الصناعة الكيميائية الصناعات الأخرى بأنواع مختلفة من المواد، كما تنتج العديد من المواد الكيميائية التي ينتفع بها مباشرة. وتشمل المنتجات الرئيسية للصناعة الكيميائية، المنظفات والأدوية والزجاج والسبائك ومنتجات الورق والبلاستيك والألياف الاصطناعية والأسمدة والأصباغ والمواد الحافظة للأطعمة.


تُسْتَخْدم أغلب المنتجات الرئيسية للصناعة الكيميائية مواد أساسية في تصنيع منتجات أخرى. فحمض الكبريتيك مثلاً، وهو المنتج الأساسي في العديد من الأقطار، يستخدم في إنتاج الأسمدة، وفي إنتاج مواد كيميائية أخرى. ومن المواد الكيميائية الأساسية الكلور والنيتروجين والأكسجين وكذلك القلويات، مثل هيدروكسيد الصوديوم والجير (الكلس) والمواد الكيميائية المستخدمة في إنتاج البلاستيك. وقد تركز إنتاج المواد الكيميائية في الوقت الحاضر في أيدي الشركات المتعددة الجنسيات، التي لها مصانع ومكاتب في عدد من الأقطار. وتحاول هذه الشركات إنشاء مصانعها في الأقطار التي تتوفر فيها المواد الخام، وذلك لتخفيض التكلفة. وتنتج مصانع الشركات المتعددة الجنسيات، العديد من المواد الكيميائية الأساسية في الأقطار النامية، ولكن المواد الكيميائية التي تحتاج لطرق إنتاج متقدمة تنتج عادة في الدول الصناعية.

تجري أغلب الشركات الكيميائية الكبيرة برامج أبحاث وتطوير خاصة بها. ويعمل الكيميائيون في هذه البرامج على تطوير مواد جديدة واستحداث طرق استخدام جديدة للمواد الكيميائية المعروفة، وكذلك تحسين طرق وتقنية الإنتاج الكيميائي.


ورافق النجاح الذي حققته الصناعة الكيميائية مشاكل تتعلق بالسلامة وتلوث البيئة. فاستخدام المبيدات بكميات كبيرة مثلاً؛ أدّى إلى تلوث التربة والماء. وإضافة لذلك فإن إنتاج بعض الكيميائيات نتج عنه نفايات ضارة يحتم ضمان سلامة التخلص منها اتخاذ احتياطات خاصة. فقد أدّى تسرب هذه النفايات الخطيرة من أماكن حفظها إلى تهديد صحة سكان المناطق المجاورة لهذه الأماكن.

ومنذ منتصف السبعينيات من القرن العشرين وقع العديد من الحوادث في مصانع المواد الكيميائية في العديد من الأقطار، مما أدّى إلى تسرب مواد خطيرة على الصحة وملوثة للبيئة المحيطة.

وقد كان على الشركات الكيميائية أن تنفق أموالاً طائلة في محاولة منها لحل المشاكل البيئية ومشاكل السلامة التي تسببت فيها. فهي تعمل مثلا على تطوير مبيدات تتحلل بسرعة إلى مواد غير ضارة بالبيئة، كما تعمل على تطوير طرق أكثر سلامة للتخلص من النفايات الكيميائية، ولتنظيف أماكن حفظ هذه النفايات. وإضافة لذلك، فقد حسنت هذه الشركات من إجراءات السلامة في مصانعها الكيميائية، محاولة منها لمنع وقوع الحوادث.
__________________

#####################

أنشط الحقول العلمية في مجال البحث العلمي القرن21

1- الكيمياء الحيوية :
. وقد مكنت الأجهزة الحديثة الكيميائيين الحيويين من دراسة أثر الكيميائيات على أي كائن حي دون إتلاف الكائن.
ويهتم الكيميائيون الحيويون بدراسة المواد التي يشتبه في أنها مسببة للسرطان أو تضر بالخصائص الوراثية، لتحديد الخصائص الجزيئية التي تتسبب في الآثار الضارة. كما يدرس كيميائيون آخرون كيفية تأثير الملوثات الكيميائية على البيئة كبعض المبيدات الحشرية المسرطنة والأمطار الحمضية وكيفية تفكّكها وتحللها إلى مواد أخرى.
كما يقوم كيميائيون آخرون بتجارب علاج السرطان بمواد كيميائية

2- الكيمياء الاصطناعية:
حقلاً آخر نشطًا في مجال الأبحاث، حيث يحضّر الكيميائيون عدة آلاف من المركبات الجديدة كل عام. وقد اكتشفوا عوامل كيميائية يمكن استخدامها في التفاعلات لإضافة مجموعات خاصة من الذرات لأجزاء محددة من الجزيئات الأخرى. كما يصمم الباحثون جزيئات جديدة ويستخدمون هذه العوامل في سلسلة من التفاعلات لبناء مركبات جديدة. وقد أدت هذه التقنيات لتحضير العديد من الأدوية.

3-كيمياء السطوح،
وهي دراسة خواص سطوح المركبات الكيميائية .
وقد تبين للكيميائيين أن خواص السطح هي التي ترجع إليها مقدرة مواد خاصة تُسمَّى المواد الحفَّازة، والتي تستخدم لزيادة سرعة التفاعلات الكيميائية. ويعمل الكيميائيون في الوقت الحاضر لتطوير خلية كيميائية تستخدم ضوء الشمس لتفكيك جزيئات الماء إلى أكسجين وهيدروجين، يمكن أن يستخدم وقودًا. وقد تصبح هذه الخلايا يومًا ما مصدرًا ثمينًا للطاقة.
############################



منقول من موقع اسلام ست
الرابط :
http://www.islamset.com/arabic/asc/fangry1.html









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تاريخ الكيمياء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2011-
انتقل الى: