منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Empty
مُساهمةموضوع: استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل   استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Icon_minitimeالأربعاء ديسمبر 17, 2008 3:52 pm

مرّت إنكلترا بفوضى دينية وسياسية عندما انفصل ملكها هنري الثامن عن الكنيسة الكاثوليكية في عام 1534 بعد أن رفض بابا روما منحه حق الطلاق من زوجته الأولى كاثرين الأراغونية. هيأت هذه الحوداث لمرحلة امتعاض شعبي ساعد في تغذية هجرة المستوطنين الإنكليز إلى سواحل أمريكا الشمالية.
وخلال فترة حكم أبناء هنري الثامن: إدوارد الخامس (1547-1553)، وإليزابيث الأولى (1558-1603)، كانت الجماعات الدينية في إنكلترا تتجادل حول ما يسمح وما لا يسمح به من الطقوس الكاثوليكية في الكنيسة الأنكليكانية (الإنجيلية) الجديدة.
وبتأثير من شخصيات بروتستانية من القارة الأوروبية، مثل جون كالفن (1509-1564)، تشكلت جماعتان رئيستان ، الأولى : المتطهرون (بيوريتان Puritans) ويؤمنون أنه بإمكان الكنيسة التطهر والتخلص من العناصر الكاثوليكية فيها؛ وأما الجماعة الثانية فهي الانفصاليون (Separatists) ويدعون إلى انفصال تام عن الكنيسة الكاثوليكية.
ومع اشتباك هاتين الجماعتين مع التاج الإنكليزي والسلطات الحكومية، بدأ بعض عناصرهما بتنظيم حملات لتأسيس مستوطنات لهم في العالم الجديد حيث يمكنهم أن يمارسوا عباداتهم ومعتقداتهم بالطريقة التي تناسبهم. وهكذا بدأ التواجد الإنكليزي في العالم الجديد وبالذات في أمريكا الشمالية. وسيأتي مزيد من التفصيل حول هذا الموضوع إن شاء الله.

1541- استقدام الخيل إلى العالم الجديد:
في البداية، على الأقل، أصبح للخيل قيمة أكبر من السلاح الناري بالنسبة لسكان أمريكا الأصليين. فالقبائل الهندية الواقعة شمالي (ميسا سنترال) في ولاية مكيسكو الجديدة (New Mexico) – وخصوصاً قبائل السهول العظمى الواقعة في تكساس والوسط الغربي من أمريكا الشمالية – أصبحت هذه القبائل أكثر الفرسان خفة نتجت عن الخيول الإسبانية.
ومعلوم أن الخيول الإسبانية من أفضل الخيول في أوروبا لارتباطها الشديد بالخيول العربية التي جيء بها من المغرب خلال حكم المسلمين للأندلس. ويعزى انتشار قطعان خيول "المُستانغ Mustang" الوحشية في أمريكا الشمالية إلى الخيول التي انفلتت أو تُرِكْت من قبل الإسبان الذين جابوا المناطق الجنوبية وبعض المناطق الوسطى في القارة من أمثال: هيرناندو دي سوتو في عام 1541.
ومن المحتمل أن هذه الخيول ومهنة الفروسية استقدمت في القرن السابع عشر عن طريق بعض الأسرى الهنود الذين فروا من مزارع الإسبان في نيومكسيكو وسونورا وشيواوا وفيزكايا الجديدة وكوويلا (وهذه الأقاليم الخمسة الأخيرة في المكسيك)، ومهما كان السبب وراء انتشار الخيول في أمريكا الشمالية، فلم يأت عام 1784 إلا وكانت الخيول قد ملأت السهول العظمى.

1558- مستعمرات إنكلترا:
مع خروج أوروبا من العصور الوسطى ودخولها عصر النهضة في القرن السادس عشر، سمح النظام المركزي لبعض البلدان الأوروبية - تحت النظام القوي للعائلات الملكية الجديدة – بتمويل وتسيير الرحلات الاستكشافية في أراضي ما وراء البحار على أمل زيادة أموال خزائنهم الملكية.
في انكلترا، ربح هنري السابع "حرب الورود" (حرب أهلية قامت بين عائلتي يورك ولانكستر، انتصر فيها أخيراً بيت يورك. استمرت هذه الحرب من عام 1455-1487). وبالرغم من تأخر جهود إنكلترا في العالم الجديد بسبب الاضطرابات الدينية، فإن قيام المستعمرات الإنكليزية الأولى في العالم الجديد كان خلال حكم إليزابيث الأولى (1558-1603) التي تتبع بيت تيودور. ومن أوائل الحكام الأوروبيين الذين موّلوا الرحلات الاستكشافية إلى العالم الجديد كان: فيرديناند حاكم أرغون، وإيزابيلا حاكمة قشتالة (كاستيل)، فقد موَّلا رحلة كولومبس الذي نتج عنها "اكتشاف العالم الجديد" في عام 1492.

##################################

"بيوريتان"
كانت المستوطنات الإنكليزية في منطقة الشمالي الشرقي من الولايات المتحدة ، والتي تعرف بإنكلترا الجديدةNew England، قد تشربت بإحساس خاص بنشر تعاليم "المتطهرين" (Puritans) من قبل رؤسائهم من أمثال جون وينثروب والذي بدوره قاد مجموعة من المستوطنين إلى مستوطنة خليج ماساتشوسِتْس في عام 1630.

وعلى متن السفينة (أرابيلا) التي جاءت بالمستوطنين إلى أمريكا ألقى وينثروب خطبته التي قال فيها: "علينا أن نكون كمدينة على تل مرتفع، ترمقنا عيون كل البشر". إن حس وينثروب بنشر تعاليم المسيحية و"الهداية الربانية" تشرّب في مستوطنات إنكلترا الجديدة، وتحول إلى حس سياسي عند الثورة الأمريكية بعد 150 سنة.

1600 - معتقد "المتطهرين" (بيوريتان):
نظمت جماعة "المتطهرين" الأمريكيين كنائس تجمعية حيث انضم إليها الأعضاء عن طريق "عهد" أو انضمام اختياري للعبادة الجماعية. يعتقد "المتطهرون" – مثل الكالفنيين أتباع كالفن – بجبرية الأحداث أو القدر، لكن الأجيال التي خلفت "المتطهرين" بدأت تلين في معتقداتها نوعاً ما. وبالنسبة "للمتطهر" الأمريكي فإن العمل الجاد والنجاح التجاري يتماشيان ويتساويان مع "عقيدة الخلاص" عندهم

#################################
بداية الاستيطان والمستوطنات 1600 – 1763
1600- الاقتصاد الاستيطاني
رعى مستوطنو إنكلترا الجديدة الأبقار، والخنازير، والأغنام. كانوا يزرعون كفايتهم من القمح والشعير والشوفان خلال فترة المواسم الزراعية القصيرة في التربة الحجرية، وذلك في نهاية القرن السابع عشر، وكان يبقى هناك فائض للتصدير. كانت الغابات الكثيرة في الولايات المتحدة مصدراً هاماً للأخشاب لصنع السفن.
وقد تأسست مرافق لصنع هذه السفن في مدن عدة مثل بوسطن، وسالم ، ودورتشستر، وكلوسستر وبورت سميث. وامتدت مهنة صيد السمك على شواطئ المحيط الأطلسي شمالاً حتى "نيوفاوندلاند" ، وكانت تنتج أنواعاً من الأسماك مثل: سمك القد، والماكرل، والهلبوت وغيرها حيث تم استهلاكها محلياً وصدرت إلى أوروبا. صيد الأسماك كان أيضاً صناعة مهمة، حيث لا تزود فقط اللحم، وإنما زيوت الإضاءة ، والتشحيم، ومنتجات عطورية.
أما المستوطنات الجنوبية فتمتاز عن الشمالية بطقسها المعتدل الذي ساعدها على زراعة محاصيل الأغذية الرئيسية مثل الحبوب والأرز وغيرها والتي يستحيل زرعها في المناطق الشمالية.

كانت ولاية فرجينيا – على سبيل المثال – تنتج أكثر من 20000 رطل من التبغ في عام 1619،
وفي عام 1688 تزايد إنتاج هذا المحصول إلى أكثر من 18 مليون رطل.

وكانت الأخشاب والمخازن البحرية منتجات مهمة لغابات المناطق الجنوبية

وكان هناك أيضاً تربية الماشية.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل   استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Icon_minitimeالأربعاء ديسمبر 17, 2008 4:06 pm

أنواع المستوطنات
بعد أن وجدت المستوطنة الإنكليزية (جيمس تاون) في فرجينيا عام 1607، صنفت مستوطنات إنكلترا إما على أساس شراكة ، أو ملكية (تابعة لملك إنكلترا)، أو تابعة لملكية خاصة. ففي المستوطنات القائمة على الشراكة ، فإن القرارات المتخذة تكون من قبل الشركة المؤسسة لهذه المستوطنة، وعادة ما تكون هذه الشركة عبارة عن مجموعة من المستثمرين يشترون أسهماً فيها بهدف الربح إما من التجارة أو من الإنتاج المحلي للمستوطنين كما هو الحال في الربح من المحاصيل الزراعية. وأما المستوطنات الملكية فتابعة للعائلة الحاكمة، ويشرف عليها حاكم أو مجلس يعيّنه الملك أو غيره من العائلة الحاكمة. وأما المستوطنة التابعة لملكية خاصة، فقد كانت تعطى لأفراد أو لمجموعة من الأفراد يتصرفون فيها كما يشاؤون بشرط ألا يكون بينهم وبين بريطانيا أو القانون البريطاني أي خلاف أو تعارض.
=========
جيمس تاون – فرجينيا



استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Vamap

موقع جيمس تاون
===========
أسست شركة لندن أول مستوطنة إنكليزية دائمة في جيمس تاون James Town، فرجينيا. وصلت ثلاث سفن من بريطانيا تحمل على متنها مائة من الرجال ، وأرفأت هذه السفن في خليج يدعى تشيسابيك Chesapeake وذلك في 6 مايو عام 1607.
اتفق المستوطنون الجدد على أن يقيموا مستوطنتهم الجديدة على نهر "جيمس" وعلى بُعد 40 ميلاً من مصبه في خليج تشسابيك، وقرروا أن يسموا هذه المستوطنة "بلدة جيمس" تكريماً لاسم ملكهم آنذاك جميس الأول. بدأ هؤلاء المستوطنون ببناء حصن لهم ، وأكواخ جعلوا سطوحها من القش، ومخازن، وكنيسة. لقد جاء هؤلاء الرجال يلهثون وراء الذهب في هذه الأراضي الجديدة، لكن خيبة الأمل كانت في انتظارهم عندما تيقنوا بعدم وجوده في المكن الذي هم فيه، ولهذا تحول معظهم إلى فلاحين تعساء. لم يستطع هؤلاء المستوطنون أن يستفيدوا من الغابات الكثيفة حولهم لعدم خبرتهم في استغلالها، وبالتالي عدم الاستفادة من أسماكها والحيوانات فيها. ولولا أنهم كانوا يعتمدون على المؤن التي معهم والمؤن التي كانت تأتيهم من إنكلترا بغير انتظام لماتوا جوعاً. لكنهم استطاعوا أن يجدوا طريقة أخرى للبقاء وهي التبادل التجاري مع الهنود المقيمين في المنطقة حولهم والذين علموهم كيف يزرعون الذرة.
استطاع الكابتن جون سميث، وهو عضو في المجلس الحاكم في للمستوطنة، أن يفرض نظاماً قاسياً على المستوطنة، وأعلن أنه من لا يعمل لا يأكل. استكشف جون سميث منطقة تشسابيك ووضع لها خريطة (انظر الصورة في الأسفل)، ولولا جهوده لما استمرت جميس تاون في البقاء.
=============
استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل JSmap_a
[الخريطة التي وضعها جون لمنطقة تشسابيك

إن نجاح تجربة الإنكليز بفرجينيا يرجع إلى زراعة التبغ وتصديره إلى أوروبا
###########################

الحجاج الإنكليز
في عام 1620 أبحرت سفينة إنكليزية تدعى (Mayflower زهرة أيار أو زهرة مايو) تحمل على متنها العديد من المتدينين الإنكليز من جماعة الانفصاليين أو المتطهرين الذين قرروا قطع ارتباطهم بالكنيسة الإنكليزية. كانت وجهة هؤلاء جميس تاون المستوطنة الإنكليزية بفرجينيا في العالم الجديد. بعد أن زارت السفينة هولندا اتجهت صوب المحيط الأطلسي تشق أمواجه إلى أن واجهتها عاصفة حرفتها عن مسارها وألقتها على شواطئ منطقة رأس القد (Cape Cod). بعيداً عن قانون أي حكومة، توصل 41 رجلاً من هؤلاء الحجاج إلى اتفاق رسمي في 21-11-1620 بأن يلتزموا بالقوانين التي وضعها القادة المنتخبون منهم، وعرفت هذه الاتفاقية باسم (ميثاق زهرة أيار Mayflower Compact).


استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل May-compact
نسخة ميثاق زهرة مايو


في أول شتاء قضاه هؤلاء المستوطنون في منطقة (ميناء بليموث) هلك أكثر من نصفهم بسبب الأمراض والتعرض لعناصر الطبيعة. لكن خلاص هؤلاء جاء عن طريق هنود قبائل (وامبانوَغ) والتي عرفت فيما بعد باسم (ناراغانست)، وبالذات عن طريق رجل هندي اسمه (اسْكوانتو Squanto) الذي علم الإنكليز زراعة الذرة. وفي خريف عام 1621 أنتج المستوطنون كميات جيدة من محصول الذرة، وتجارة فرو مربحة، وخشب للتجارة.

1633
المستوطنات الأخرى بإنكلترا الجديدة
المستوطنات الأخرى بإنكلترا الجديدة لها بدايات مختلفة. فمنطقة كونكتكت Connecticut استوطنتها في سنة 1633 مجموعة من الإنكليز جاؤوا من مدينة بليموث بإنكلترا تحت قيادة رجل يدعى توماس هوكر. نظم هؤلاء المستوطنون وغيرهم مستوطنة كونكتكت ذات الحكم الذاتي في عام 1637. مساحات من الأرض – والتي تحتل الآن منطقة ولايتي نيوهامشر ومين - أعطيت للسير فيرديناند جورجس والكابتن جون ماسون في عام 1622. قسمت هذه الأراضي في عام 1629، حيث أخذ ماسون القسم الجنوبي وسماه "نيوهامشر". لكن الاختلاف مع قبائل الماساتشوستس حول ملكية الأرض أصبح أمراً صعباً. في عام 1679 أصبحت "نيوهامشر" مستوطنة مَلَكية، لكن منطقة "مين" Maine انضمت إلى منطقة ماساتشوستس Massachusetts في 1691. في 1664، سيطر الإنكليز على المنطقة التي استقر فيها الهولنديون والتي كانت تعرف باسم "نيوأمستردام" (وأطلِق عليها فيما بعد اسم نيويورك). أما منطقة "نيوجرزي" فقط أعطيت للسير جرج كارترِت واللورد جون بيركلي في عام 1664، وانتقلت إلى العديد من المُلاّك إلى أن أصبحت مستوطنة مَلَكية في عام 1702.

==

خريطة توضح استيطان الأوروبيين في أمريكا الشمالية قبل عام 1700
استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Map_02_a



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل   استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Icon_minitimeالأربعاء ديسمبر 17, 2008 4:18 pm

مستوطنة "خليج ماساتشوستس":
في عام 1630 استقلت مجموعة من المستوطنين ست سفن على رأسها جون وينثروب متجهة إلى أمريكا. ثم تبتعها 17 سفينة أخرى قبل نهاية العام.
كان هؤلاء "المتطهرون" يريدون أن يكونوا "كالمدينة على تل مرتفع
. وقد كان يأمل هؤلاء بتطهير كنيسة إنكلترا من بقايا الديانة الكاثوليكية ، حيث أنهم كانوا يعتقدون أنهم جزء من رسالة إلهية.
وعندما استقرت بهم الحال ما لبثوا أن أسسوا حكومة ثيوقراطية تقودها ماسموه "هداية إلهية".


1635
أصبحت ماساتشوستس محطة انطلاق الاستيطان في إنكلترا الجديدة. ومع أن حركة "المتطهرين" ارتبطت بحركة "الحرية الفردية" إلا أن قادتها وأتباعها لم يكونوا متسامحين مع غيرهم من أتباع المذاهب النصرانية الأخرى. وهذه – برأيي – مشكلة ما زال يعاني منها المجتمع الأمريكي خاصة: فالحرية هي على الطريقة الأمريكية ، والديمقراطية على الطريقة الأمريكية ، والنصرانية على الطريقة الأمريكية... فهؤلاء يعتقدون أن الله اختارهم دون غيرهم من البشر لقيادة الناس على طريقتهم الخاصة!
عندما اعترض واعظ شاب – اسمه ( روجر وليام) – وتساءل عن شرعية مستوطنة ماساتشوستس – حيث أن أرضها لم تكن قد ابتيعت من السكان الأصليين – وأشار إلى أن حكومة المستوطنة ليس لها الحق في فرض معتقد واحد متجانس على سكانها ، طُلِبَ منه أن يغادر في عام 1635.
وفعلاً ، ترك روجر مستوطنة ماساتشوستس متجهاً إلى منطقة "بروفيدنس" (في ولاية رود آيلاند Rhode Island الحالية) حيث أسس مستوطنة بروفيدنس على رأس خليج ناراغانست، وأصبحت ولاية رود آيلند – فيما بعد – أول مستوطنة تشرع الحرية الدينية الحقيقية.


1669
أثناء الحرب الأهلية الإنكليزية (1642-1645) تُرِكَت المستوطنات في العالم الجديد تتدبر أمرها لوحدها ، فعمدت المستوطنات الجديدة (خليج ماساتشوستس، و بليموث وكنكتكت ونيوهيفن) بتكوين اتحاد إنكلترا الجديدة لحمايتهم ، وذلك في عام 1643. وبعد إعادة تشارلز الثاني إلى عرش إنكلترا وهب منطقتي كارولينا الشمالية والجنوبية لثمانية لوردات. وفي 1699 أبحرت ثلاث سفن من لندن مع 100 مستوطن على متونها لتسكن في منطقة كارولينا الجنوبية. استقر هؤلاء على ضفاف نهر آشلي، وسموا المستوطنة ببلدة تشارلز، ثم أصبحت بعد ذلك تدعى تشارلستون. بقيت المستوطنة في الموقع الأصلي من عام 1670 إلى 1680 قبل أن تنقل إلى "أويستر بوينت" الملطة على ميناء تشارلستون. سلم ملاك أراضي كارولينا حقوق الحكم إلى التاج الإنكليزي في عام 1719.


1681
أما بنسلفانيا فقد أعطيت لوليام بن William Penn وهو من جماعة الكويكر Quakers.
وعندما ورثه ابنه وليام (أيضاً) عام 1681 تابع سيطرته على المنطقة التي يعيش فيها مستوطنون من أصول هولندية وسويدية وإنكليزية.
وفي نهاية عام 1681 كان قد حل في بنسلفانيا حوالي ألف من المستوطنين ، معظمهم من جماعة الكويكر.
وقد سمى وليام منطقة ملتقى النهرين ، نهر دلوير ونهر سكويكل، باسم فيلادلفيا ، وتعني: مدينة الحب الأخوي.
وأما المنطقة التي تعرف باسم "دلوير" فقد أعطيت لوليام بن في عام 1682 وبقيت جزءً منها حتى سنة 1701 حيث اختارت مجلساً خاصاً فيها ، وهي الآن من الولايات الأمريكية.


جماعة الكويكر (الكويكريون أو "الهزَّازون")

Quakers
اسم هذه الجماعة في الأصل هو "جمعية الأصدقاء الدينية" Religious Society of Friends لكنها اشتهرت باسم "كويكرز" ومعناها "الهزَّازون أو المرتعشون".
تأسست هذه الجماعة في إنكلترا في القرن 17 على يد أناس لم يكونوا منسجمين مع المذاهب النصرانية المتواجدة في ذلك الوقت ، وكانوا معارضين للكنيسة الإنكليزية ، حالهم كحال "المتطهرين" الذي وجدوا في أمريكا ملاذاً لهم . ولا ننسى أن نذكر هنا أن أوروبا بشكل عام كانت تمر بقرن الثورة – ليس بالضرورة الثورة السياسية – وإنما الثورة العلمية والتغيير الديني (بالإضافة إلى الحرب الأهلية التي اشتعلت في إنكلترا 1642-1645)، فقد بدأ مفكروها بمعارضة أفكار الفلاسفة الأوائل من أمثال أرسطو وغيره، وبالتشكيك في "مسلّمات" عصرهم الذي كانت تحتكره الكنيسة الكاثوليكية... هذه كله أدى إلى وجود معارضين للسلطة والكنيسة والتقاليد، ومن هنا نشأت جماعة الهزازين.
من أهم مميزات هذه الجماعة: المسالمة، وعدم اكتراثهم بدرجات الكهنوت النصراني، وإيمانهم بمنح الحريات الدينية لغيرهم من الجماعات ، والمساواة بين الرجل والمرأة (حسب مفهومهم).
1689
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Empty
مُساهمةموضوع: (1689-1697) - حرب الملك وليام   استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Icon_minitimeالأربعاء ديسمبر 17, 2008 4:22 pm

حرب الملك وليام (1689-1697)
ثم إن الأوروبيين نقلوا صراعهم من قارتهم إلى العالم الجديد ، فكانت حرب الملك وليام هي أول حروبهم ، وهي أول حروب الفرنسيين والهنود مع المستوطنين الإنكليز.

وقد بدأت هذه الحرب في أوروبا بين ملك فرنسا لويس الرابع عشر وملك إنكلترا وإيرلندا وليام الثالث (وكان هذا الأخير متحالفاً مع الهولنديين والإسبان).

في هذه الحرب – في أمريكا - تحالفت قبائل "هورون Huron" الهندية مع الفرنسيين ضد الإنكليز ، وكانت عبارة عن مناوشات بين الفريقين وكانت حول بعض المواقع في خليج هدسون (في كندا) حيث سقطت هذه المواقع بيد الفرنسيين كما سقطت منطقة (نيوفاوندلاند) من قبل.

وشجع الفرنسيون حلفاءهم الهنود على الجبهة بالهجوم على "شنيكتادي" (بلدة شمال مدينة نيويورك حالياً) في عام 1690، وقتلوا كل سكانها ما عدا 60 شخصاً، وعرفت هذه الحادثة بمذبحة شنيكتادي.


انتهت هذه الحرب بعد عقد هدنة "رايسويك Ryswick" بين الطرفين في عام 1697 حيث نصت إلى عودة المستعمرات إلى وضع ما قبل الحرب.


وكانت من نتائجها أيضاً الاعتراف بوليام الثالث ملكاً على إنكلترا ، وتنازلات وافقت عليها فرنسا للتجار الهولنديين ، والاعتراف باستقلال إقليم سافوي (في جبال الألب شرقي فرنسا)
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Empty
مُساهمةموضوع: المجتمع الاستيطاني   استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Icon_minitimeالأربعاء ديسمبر 17, 2008 4:24 pm


المجتمع الاستيطاني
كان المستوطنون يورثون ممتلكاتهم من أراض وأموال لأبنائهم الذكور دون غيرهم ، وكانت هذه عادتهم جاؤوا بها من بلادهم في أوربا إلى العالم الجديد. تركزت ثروة المستوطنين في المدن التي بنوها على سواحل المحيط الأطلسي وهذا أدى بدوره إلى نشوء طبقة اجتماعية من الأغنياء وكبراء القوم .

وكانت عضوية الفرد في الكنيسة مهمة وكذلك منزلته الاجتماعية ومصدر سلطته وقوته .
وأما الالتزام الديني للمستوطنين فقد تصارع مع أمة زادت تجارتها الدنيوية ، وغالباً ما كان ينفجر الالتزام الديني بحوادث أصولية مثل تصيد السواحر الذي حدث في قرية سالم (آنذاك) في ولاية ماساتشوستس عام 1692. أنتجت الحياة في المناطق الجبهوية التي استقر فيها المستوطنون نوعاً من الديمقراطية الجلفة حيث طالبوا بعدالة اجتماعية تساوي بين الأفراد.

كانت المستوطنات الوسطى والجنوبية عبارة عن مزيج من القوميات والأعراق بخلاف المستوطنات الشمالية الشرقية في إنكلترا الجديدة New England حيث كان أغلب سكانها من الإنكليز أتباع مذهب المتطهرين Puritanism.

فالعناصر الأوربية المختلفة من هولنديين وألمان واسكتلنديين وإيرلنديين وولشيين وسويسريين وفرنسيين ودنماركيين وبرتغاليين وإسبانيين وطليان وبوهميين وبولونيين ، كلهم شكلوا وقدموا مزيج اجتماعي غني بالثقافة والتجربة البشرية .

وكانت هذه الولايات (الوسطى والجنوبية) تحوي عدداً كبيراً من العبيد الأفارقة الذين جيء بهم ليعملوا في زراعة الأراضي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Empty
مُساهمةموضوع: وطأة حرب الملكة آن (1701-1713)   استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Icon_minitimeالأربعاء ديسمبر 17, 2008 4:27 pm

1701 )-(حرب الملكة آن ) وتعرف أيضاً ب (حرب التنازلات الإسبانية".
-------------------------------------------------------------------------------------
كانت وطأة حرب الملكة "آن" (1701-1713) كبيرة على مستعمرات إنكلترا الجديدة وكارولينا الجنوبية.

استطاع أهل بلدة تشارلستون (الميناء الرئيسي لكارولينا الجنوبية) أن يجمعوا قوة في عام (1702) ويدمروا مدينة سانت أوغسطين الإسبانية (في شمال شرق فلوريدا).

اضطر الإسبان أن يردوا على تشارلستون بالمثل عام 1706.
استمرت حرب الحدود هذه بين المستوطنين الإنكليز والإسبان لمدة سبع سنوات ، وقد تحالفت قبائل "يماسي" و"كريك" الهندية مع الإنكليز ضد الإسبان .

وأما في منطقة "إنكلترا الجديدة" (نيو إنغلند) فقد عانت المناطق الجبهوية من غارات القوات الفرنسية والهندية ، واستطاعت هذه القوات أن تهاجم عدة قرى (مثل ديرفيلد) في ولاية ماساتشوستس في عام 1704.
ولقد كانت هناك محاولات من قبل الإنكليز أن يتجهوا عن طريق المحيط شمالاً إلى مدينة "كيوبيك" الفرنسية في كندا لكنهم فشلوا.

وأما نجاحهم الكبير كانوا فقد حققوه في منطقة البحر الكاريبي وأوروبا.
انتهت حرب الملكة "آن" بعقد هدنة سلام "أوترشت" (Utrecht) بهولندا في عام 1713 حيث استطاعت إنكلترا أن تضم إليها منطقة خليج هدسون ونيوفاوندلاند وأكاديا (نوفا سكوتشيا) وسانت كريستوفر (وكلها في كندا) ، واعتُرِف لها بذلك ، وكذلك كان ادعاؤهم بالسيطرة على مناطق الهنود الإروكويين Iroquois (في الشمال الشرقي)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل   استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل Icon_minitimeالأربعاء ديسمبر 17, 2008 4:31 pm

المصدر :
منتدي التاريخ
مقال بعنوان ( مختصر تاريخ أمريكا ) للعضو المؤرخ (الأثيري) ،ورابط المقال هو :
http://www.altareekh.com/vb/showthread.php?t=40407&page=3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
 
استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: - من أرشيف 2008-
انتقل الى: