منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 اليمن موطن الإنسان الأول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

اليمن موطن الإنسان الأول Empty
مُساهمةموضوع: اليمن موطن الإنسان الأول   اليمن موطن الإنسان الأول Icon_minitimeالخميس ديسمبر 11, 2008 12:44 pm

عرض هزيل لنتائج الدراسة التي أكدت ان اليمن موطن الإنسان الأول



في 25-11-2008   نائب عميد كلية الطب بجامعة صنعاء الدكتور علي محمد الميري (#1)  في محاضرته التي القاها بالمركز اليمني للدراسات التاريخية واستراتيجيات المستقبل "منارات" بعنوان "اليمن موطن الإنسان الأول... يؤكده أحدث اكتشاف علمي للحمض النووي (دي ان اي)"  استعرض نتائج الدراسة العلمية التي قام بها بمشاركة علماء متخصصين من جامعتي فلوريدا الأمريكية وكامبردج البريطانية في مضمار تقصي وتتبع تاريخ البشرية من خلال الحامض النووي وشريط الجينات الوراثية وفكرة الإنسان الأول وتقصي أصوله الوراثية، التي أثبتت بالدلائل العلمية والمعطيات المجردة أن اليمن منبع وموطن البشرية الأول.

وأوضح الدكتور علي محمد الميري: ان هذا البحث الذي سيتم تناوله بمركز منارات يمثل خلاصة مسيرة بحثية طويلة حول فكرة الإنسان الأول وتقصي أصوله الوراثية. مشيرا إلى معطيات الفترة الماضية الممتدة إلى خمسة عشر عام من الجهد الفكري العلمي في هذا المجال.

وقال: بعد اكتشاف الخارطة الجينية للإنسان في مطلع الألفية الثالثة ظهرت تطبيقات كثيرة لهذا الاكتشاف العظيم منها الشريط الجيني "دي ان اي" الذي له القدرة على حفظ تاريخ البشرية إضافة إلى الحقائق العلمية عن الصفات الوراثية وانطلاقا من ذلك بدأت عدة محاولات بحثية في الغرب خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية لمعرفة الأصول الوراثية عند الهنود الحمر أشارت نتائجها إلى ان أصول البشرية تعود جذورها إلى منغوليا فاتجهت الأنظار والبحوث إلى هناك غير انها عادت فأشارت تلك البحوث إلى مكان أعمق في مركز الأرض وهي الجزيرة العربية وتحديدا اليمن.

وأوضح الميري: "كان هناك معتقد بان اصول البشرية تعود جذورها إلى أفريقيا غير ان ثمة اعتقاد بان انسياحها وتحدرها كان إلى أفريقيا عن طريق جنوب سيناء لكنه ثبت لاحقا ان الطريق الذي عبرت منه الهجرات البشرية من اليمن إلى أفريقيا كان عن طريق باب المندب لذلك اتجهت الأنظار إلى اليمن لإجراء الأبحاث العلمية لتأكيد هذا الاعتقاد".

وأضاف: "وعلى مدى السنوات الماضية ابتداء من عام 2002م بدأت عدة بعثات علمية متخصصة من عدة دول أوروبية تفد إلى اليمن لأخذ عينات مختبرية"الدم واللعاب" من اليمنيين المقيمين داخل اليمن ومن المغتربين في مهاجرهم وعلى نفس الصعيد كثفت مؤسسات بحثية علمية في الدولة العبرية خطواتها في إجراء بحوث مماثلة لعينات من مغتربين يمنيين في أقطار عربية أخرى ومن اليهود المنحدرين من أصول يمنية" .

وتابع: " انطلاقا من كل ذلك استشعرنا مسؤوليتنا الوطنية والعلمية فقمنا بمشاركة علماء متخصصين من جامعتي فلوريدا الأمريكية وكامبردج البريطانية بإجراء بحث في هذا المجال متوخيين الدقة والمنهج العلمي المجرد من اي عواطف

وأوضح الدكتور الميري أنه تم  جمع 550 عينة جينية من مناطق يمنية مختلفة من مختلف محافظات اليمن ، بما فيها جزيرة سقطرى في ابريل/ مايو 2007م وأجريت التحاليل علي شريط الجينات الوراثية للعينات في جامعة فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع جامعة نيويورك وجامعة كمبردج بالمملكة المتحدة وجامعة صنعاء لتتبع الجين الدال على تاريخ الإنسان باعتبار هذا الجين دالا على أصول البشرية وهو لا يتغير مهما بلغ عمر البشرية وهذا الجين هو "ام +دي ان اي" وهو الجين المأخوذ من الأم وكذلك الكرموسوم الذكري الخاص بالرجل.

وأضاف: وبمقارنة ما خرجنا به بكل ما نشر في هذا المجال في جميع أنحاء العالم كانت النتائج بالغة الأهمية وستحظى باهتمام كبير من قبل الأوساط العلمية والبحثية.

وأشار إلى أهم نتائج الدراسة وهي:

1-العلاقة بين التكوين الجيني للمورثات اليمنية والأفريقية ضعيفة جدا، أي ان الجينات الأفريقية ليست أساس الجينات اليمنية, وان الجينات اليمنية بشكلها المجمل تتطابق بشكل كبير جدا مع الجينات العربية بل انها أصلها, كما ان الجينات اليمنية تتشابه بشكل كبير مع الجينات الأوروبية والقوقازية وبنسبة اقل مع الجينات الآسيوية والهندية وبقية العالم...وبالتالي فالجينات اليمنية هي الأقدم وهو مايجعلها أصلا للبشرية.

2-إن الجينات الوراثية لسكان جزيرة سقطرى هي جينات يمنية أصيلة وليس هنالك تأثيرا يذكر لأية جينات افريقية او آسيوية عليها
3- التوزيع الجيني لمختلف المناطق اليمنية له أصول واحدة مع بعض التأثير لبعض الهجرات الأفريقية والهندية,
ولذا فان الاعتقاد الذي كان سائدا بانتقال الهجرات البشرية الأولى من افريقيا إلى اليمن أضحى موضع شك كبير

ولفت الدكتور الميري إلى الهدف من الدراسة حيث كان ثمة اعتقاد سائد عند العلماء في ان أصول البشرية تنبع من أفريقيا ثم هاجرت إلى بقية أنحاء العالم عن طريق سيناء وانتشرت في أرجاء المعمورة لكن نتيجة انه في الخمس السنوات المنصرمة ظهرت أبحاث جينية جعلت من الجزيرة العربية محطة أولى للبشرية انتقلت منها إلى بقية دول العالم
ولأهمية هذه الطروحات تم التواصل بين جامعتي صنعاء وفلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية لإجراء بحث شامل بهدف معرفة الأصول الجينية للإنسان اليمني ودوره التاريخي في انتشار البشرية من أفريقيا.

وأضاف: عند بدء الدراسة برزت تساؤلات موضوعية منها:
هل يحتمل ان يكون باب المندب طريق ثان للهجرات البشرية من اليمن إلى افريقيا؟
وهل لليمنيين من دور في هذا ؟ وماقيمة هذا الدور؟
وما مدى تأثير الهجرات اليمنية إلى العالم ومدى انتشارها ؟
ومامدى تأثير الهجرات المختلفة إلى اليمن على مر التاريخ ؟
وما أهمية معرفة تفاصيل الوضع الجيني للقبائل اليمنية وأصولها الواحدة وتفرعاتها ؟...

وأشار إلى أهمية الـ دي ان اي في كشف أسرار الإنسان حيث ان الإنسان يخلق بعد اندماج الحيوان المنوي للرجل مع بويضة المرأة وتكوين خلية الزيجوت،وفي هذه المرحلة يحمل الحيوان المنوي 23كروسوما فرديا فيما تحمل الأنثى 23كروموسوما فرديا ، وبعد اللقاح يصبح العدد الكلي للخلية الجديدة 46كروموسوما زوجيا بعد مضاعفتها داخل الخلية التي تبدأ بالانقسام المتوالي لتشكل الإنسان او الحيوان كاملا وتصبح عدد خلاياه بالمليارات عند اكتمال نموه ،ويكتسب الجنين صفاته مناصفة عن أبيه و أمه وهكذا يتناسل وتنتقل المعلومات من جيل إلى جيل مهما كانت أعدادها وبهذا فان جيل هذا الزمان والأجيال المتعاقبة إلى ان يرث الله الأرض وما عليها ستظل تحمل المورثات من الأجداد وننقلها إلى الأحفاد عن طريق هذا التزاوج.

هذا وقد حضر المحاضرة : رئيس مؤسسة البحث العلمي اليمنية ونائب رئيس اللجنة الوطنية للطاقة الذرية الدكتور مصطفى بهران والسفير السعودي بصنعاء علي بن محمد الحمدان.
==================================
المصدر =  وكالة سبأ
==================
الحواشي :

#1)-     علي محمد  الميري
الدرجة الأكادمية :  أستاذ مشارك بجامعة صنعاء
التخصص  الدقيق :  كيمياء حيويه
 تاريخ الألتحاق بالجامعة :  13-10-1981
    الكلية التابع لها :   الطب والعلوم الصحية
     القسم :  الكيمياء الحيوية
الحالة الأجتماعية :  متزوج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

اليمن موطن الإنسان الأول Empty
مُساهمةموضوع: اكتشاف آثار في جزيرة سقطرى اليمنية يعود تاريخها إلى 600ألف عام   اليمن موطن الإنسان الأول Icon_minitimeالخميس ديسمبر 11, 2008 1:10 pm



توصلت البعثة الأثرية الروسية في أرخبيل جزيرة سقطرى اليمنية إلى اكتشاف هو الأول من نوعه، حيث عثرت البعثة على بقايا أثرية تعود إلى إنسان العصر الحجري.

وقال رئيس البعثة، فيتالي ناوميكن إلى إن هذه الاكتشافات تدل على أن وجود الإنسان البدائي في سقطرى يعود إلى نحو 600 ألف عام،
واستطرد : إن ذلك يشكل لغزا جديدا في تاريخ الحضارات في العالم"



وكانت بعثة أثرية بلجيكية- يمنية مشتركة قد أعلنت في وقت سابق عن العثور على ( كهف جبلي يمتد بطول ثلاثة كيلومترات ) ويضم مجموعة من المباني والمعابد القديمة،
ويعود تاريخ هذه المعابد - حسب التحليلات الأولية- إلى القرن 3م، كما وجدوا أواني فخارية ومباخر لزوم أداء الطقوس والشعائر.

كما أعلنت الهيئة العامة للآثار والمتاحف اليمنية عن اكتشاف خمس مستوطنات بشرية و6 مقابر قديمة تعود إلى حقب تاريخية ضاربة في القدم.



=============
المصدر:
وكالة الأنباء الإماراتية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

اليمن موطن الإنسان الأول Empty
مُساهمةموضوع: صور متعلقة بالموضوع   اليمن موطن الإنسان الأول Icon_minitimeالخميس ديسمبر 11, 2008 1:28 pm

صورة للدكتورة موليجان Connie Mulligan التي قامت بفحوص لعينات دنا اليمن
ووظيفتها بجامعة فلوريدا
Associate Professor, Department of Anthropology

http://rgp.ufl.edu/publications/explore/past/spring2008/story_2/gallery/gallery/album/large/IMGP0477.jpg
=============================

ونشرت كلمات لها عن مهمتها عبر النت :

Molecular anthropologist Connie Mulligan uses genetic samples to track the movements of ancient populations

How did I get into this situation I thought as I a took a blood sample from a bright-eyed young man holding an automatic rifle.

Here I was — a blond, female anthropologist who could hardly say hello in Arabic, 7,700 miles from home on a roadside in the staunchly patriarchal Middle Eastern country of Yemen.

Even more surprisingly, the weapon did not bother me. It’s amazing how quickly you get used to armed men walking about. Besides, even though many of the men carried guns, they were friendly and joking as they milled about, waiting for me and my postdoctoral associate, Ryan Raaum, to take blood and saliva samples from them.

Undoubtedly, their friendliness grew out of the fact that we all wanted to answer one of those universal questions that bridge languages and cultures: How did we get here — here in the world, here in history, here as a species?

Here was Yemen, or Al Yaman as it is called by the local people, who were as interested as I was in finding out whether their country was the gateway for early humans in their journey out of Africa.

As recently as 10 years ago, anthropologists believed the first anatomically modern humans moved northward from east Africa across the Sinai Peninsula and from there into Asia and Europe.

But evidence is gathering that the route may have been more southerly. Located at the bottom of the Arabian Peninsula with just a sliver of the Red Sea separating it from Africa, Yemen could be ground zero — the first place migrating people would have set foot as they left the Horn of Africa.

For the people who live in this hot, rugged land, the matter is of major cultural significance. Yemen is one of the oldest centers of civilization in the world, dating back more than 12,000 years. It makes sense that when humans as a group took their first steps outside of Africa, their path would have taken them here.

I have long been interested in tracking the movement of people to determine how the Earth came to be populated. But I don’t excavate archeological sites, sift through layers of geologic strata, or carbon-date fossils. Population geneticists like me use sensitive genetic tests to look at DNA sequences in modern populations, with the idea that these sequences were forged by an accumulation of events in the distant past. No shovels or heavy lifting is required. All that’s necessary is to collect spots of blood and saliva from individual volunteers — relatively easy to do in concept, but something altogether more challenging in practice.
Yemen Connection

Based on my earlier research, I wrote a proposal that the National Science Foundation funded for $311,000 to look at the first migration of anatomically modern humans, with a focus on testing the hypothesis of a southern migration route from Africa to southern Arabia to Eurasia.

The immediate obstacle was finding a Middle Eastern country that would allow us to do the work. The first candidate was Oman, which is actually east of Yemen, but farmore affluent and also more moderate in terms of foreign policy, which made it seem politically accessible. Oman even participates in the prestigious Fulbright program, which aims to increase mutual understanding between people from the United States and different countries.

However, even armed with Fulbright support, my plans to visit Oman in the summer of 2005 never materialized, for reasons that remain unclear. My take was that the research may have been considered politically sensitive, and I have been told recently that there is a great distrust of genetic research. Whatever the case, Oman was out. But if Oman was impossible, what kind of reception could I expect in Yemen, a decidedly less cosmopolitan country that the U.S. State Department designates as a major security threat for travelers? Enter Leo Villalon, director of the Center for African Studies in UF’s College of Liberal Arts and Sciences. Based on his suggestion, I contacted Christopher Edens, the resident director of the American Institute of Yemeni Studies in Yemen, who was very supportive of my research and helped make everything possible.

And, just like that, I was going to Yemen.
Evolutionary Evidence
بمعاونة إيدن تم تقديمي للدكتور علي الميري أستاذ الكيمياء الحيوية ونائب العميد لشؤون الطلاب بجامعة صنعاء باليمن
With Edens’ help, I was introduced to Ali Al-Meeri, vice dean of student affairs and professor of biochemistry at Sana’a University in Yemen. In the course of just 30 minutes, Al- Meeri told me that not only was he interested in the research, he wanted to accompany me in the field and help collect biological samples.

I couldn’t imagine why someone so high ranking in the university and in the government would want to go on my collecting trip. But it was clear Al-Meeri was making an intellectual commitment, too. He saw our collaboration as a longterm project between my team and Sana’a University, and he believed a genetics project could bring needed technological expertise to his country.

We designed a six-week schedule in April and May where Al-Meeri and Raaum would stay for the duration, while I would be there for two weeks at the beginning and two weeks at the end.

We wanted to get samples from throughout Yemen to represent geographic, ethnic and linguistic diversity, on the assumption that this will give us the complete genetic representation of the people there and capture their full evolutionary history. When all was said and done, we sampled 550 individuals hailing from most of the regions of the country — enough to provide data that will keep me busy for at least five years. Now comes the lab work.

We’re looking at mitochondrial and nuclear DNA in order to capture the full genetic variation of every individual. In thesame way we geographically sampled the country, we want to completely sample the genetic diversity of the country also. Mitochondrial DNA is inherited only from mothers and the Y chromosome is inherited only from fathers, while the remaining nuclear DNA (X chromosome and the autosomes) is inherited from both parents. I believe that if we look at genetic markers from all of these genomes and chromosomes, we can extract many clues about our evolutionary history. Our initial results show that Yemeni populations do indeed share many old mitochondrial, Y and nuclear lineages with African populations as well as many lineages found outside of Africa. This supports the idea of an ancient migration out of African into Yemen.

The next question is, do the non-African lineages have an origin in Yemen or do they represent back-migration to Yemen? Sophisticated simulation analyses suggest that Yemeni populations may have been formed by an ancient migration out of Africa followed by subsequent gene flow from both Africa and Asia, which is completely consistent with our initial proposal of a migration of anatomically modern humans out of Africa along a southern route.

We also have data suggesting that a genetically distinct population common in Europe may have originally evolved in Yemen prior to its expansion throughout Eurasia. We currently have three papers on these results in the works.

During the collection process, it struck me how incredibly hospitable, natural and easygoing the people were. There was nothing they wouldn’t do for us, whether we were working or socializing. When “Dr. Ali,” as we called him, told people about the study, they all wanted to participate, with no suspicion. They really like the idea that the first human global expansion may have occurred through Yemen, and the only time I saw any of the people irritated was when I would run out of collecting supplies and had to turn potential volunteers away.
Behind The Veil

In all, Dr. Ali guided us through six of the 19 different governates of the country, introducing us to important local leaders, doctors and the townsfolk in general. I’ve never had an easier collection trip. The women particularly seemed eager to talk to me. At home, they removed the black outer garments called abayas that they wear in public or in front of men they are not related to, and we would have conversations.

When we collected samples in Dhamar, we stayed with Dr. Ali’s relatives and the wife of the house brought every Englishspeaking Yemeni woman she could find into her house to help bridge the communication gap between her Arabic and my English. We talked religion, culture, family. We talked openly, without rancor, about the United States and the “war on terror.” We talked about their hopes and dreams and career goals. They wanted to know everything about women in the U.S. They wanted to know what I used as sunscreen, because they were concerned about their skin getting dark. They wanted to know what kind of makeup I wore, even how much I weighed — I actually got on a scale for them.

I’m sure that most people didn’t know what to make of me, a white woman traveling throughout the country without her husband, asking for blood samples. But on my last trip, I had my 10-year-old son Michael with me, and I became something universally identifiable to them: a mother.

Through it all, I was never frightened, although I was often on my own.

This sense of security prevailed despite the fact that the display of firearms is part of Yemen culture, especially in the rural areas. But they seemed to take pains not to use them in front of us, or at least to not involve foreigners in local conflicts. Actually, I’ve never been in a country where my movements were tracked so carefully, and I believe they did this just to make sure I was safe. There are a lot of checkpoints along the roads, so if our group didn’t make it from one to the next, people would come looking to make sure we were OK.

Ironically, I returned from Yemen the day after the shootings at Virginia Tech. The tragedy was all over the airport monitors, all the newspapers, and I thought, “I’m coming from a country that’s supposed to be dangerous and entering a country that’s supposed to be safe. Could it be that our perceptions about how safe the United States is and how dangerous the rest of the world is are all wrong?”

It is a question I continue to ponder, but right now I’ve got DNA to analyze!

Connie Mulligan


=====================================
المصدر:
جامعة فلوريدا
http://rgp.ufl.edu/publications/explore/past/spring2008/story_2/index.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
 
اليمن موطن الإنسان الأول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» اليمن 2013
» مشجرة قبائل العرب - من منطلق بيولوجي
» بنو العباس
» ملوك اليمن بعد سيل العرم
» ملوك اليمن التبابعة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: - من أرشيف 2008-
انتقل الى: