منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 1985-1989 ) - تاريخ العراق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

1985-1989 ) - تاريخ العراق  Empty
مُساهمةموضوع: 1985-1989 ) - تاريخ العراق    1985-1989 ) - تاريخ العراق  Icon_minitimeالخميس ديسمبر 02, 2010 6:11 pm

1985-1989 ) - تاريخ العراق
==============================
10-1-1985
قصفت الطائرات المقاتلة العراقية عشر ناقلات للبترول قرب جزيرة خرج الإيرانية في الفترة من 10-1-1985 وحتى 12 يناير.
-------
في الفترة من 18-1-1985 وحتى 22 يناير.
طائرات الجيش العراقي هاجمت ست ناقلات للبترول قرب جزيرة خرج الإيرانية
----
28-1-1985
شن العراق هجوماً على المواقع الإيرانية في القطاع الجنوبي من الجبهة اشترك فيه 40 ألف جندي وأكد بيان عسكري عراقي أن القوات العراقية حققت أهداف الهجوم الذي وصف بأنه هجوم وقائي يهدف إلى منع إيران من شن هجوماً كبيراً ضد الأراضي العراقية في ذلك القطاع وأن القوات العراقية احتلت ثلاثة مواقع وأراضي إيرانية، وكبدت القوات الإيرانية خسائر فادحة.
------
29-1-1985
قصفت القوات العراقية مواقع إيرانية في القطاعين الشمالي والأوسط.
--------
1-2-1985
أحبطت القوات العراقية هجوماً إيرانياً مضاداً في القطاع الأوسط من جبهة القتال.
----------
2-2-1985
أعرب رئيس المجلس الوطني العراقي عن اعتقاده بأن الحرب العراقية الإيرانية في طريقها إلى نهايتها.
-----------
4-2-1985
أعلن العراق أن سلاحه الجوي شن 124 غارة على المواقع الإيرانية شرق البصرة.
-----------
12-2-1985
شن العراق هجوماً ناجحاً واسع النطاق ضد المواقع الإيرانية في القطاع الأوسط من جبهة القتال.
---
13-2-1985
أصدر الرئيس صدام عفواً عاماً عن جميع العراقيين داخل وخارج العراق المطلوبين لمحاكمتهم في قضايا سياسية.
----------
23-2-1985
ذكر بيان عسكري عراقي أن الطائرات العراقية نفذت 49 مهمة قتالية شرق البصرة.
--------
23-2-1985
أبلغ العراق مجلس الأمن الدولي أن هجماته على السفن في الخليج هي عمل دفاعي بحت يتماشى والقانون الدولي.
وقال مندوب العراق الدائم لدى الأمم المتحدة رياض القيسي في رسالة وجهها إلى الأمين العام ووزعت كوثيقة، إن إصرار إيران على مواصلة الحرب ورفضها الانصياع للوسائل السليمة لم يبق للعراق خياراً إلا أن تمارس سياسة الدفاع عن النفس المتطابقة مع نصوص القانون الدولي التي تحول لدولة في حالة نزاع مسلح أن تفرض حصاراً على موانئ الطرف الذي يواصل الحرب.
------------
7-3-1985
تعرضت مدن البصرة ومندلي والطويلة العراقية لقصف إيراني مكثف.
-----
7-3-1985
257 طلعة جوية عراقية على المواقع الإيرانية.
---------------------
8-3-1985
قامت المقاتلات العراقية بنحو 242 مهمة قتالية ضد تجمعات القوات الإيرانية.
-----------------------
8-3-1985
تبادلت العراق وإيران قصف المدن بالصواريخ والطائرات الحربية والمدفعية البعيدة المدى فأصيبت مدن ديزفول وعبادان وخور مشهر في إيران ومدينتي البصرة ومندل في العراق
------------------
9-3-1985
أسقط العراق طائرات إيرانية وقصف ثلاث مدن وبعض القوى الإيرانية.
===================
11-3-1985
قام الطيران العراقي بقصف خمس مدن إيرانية.
في ليلة 11/12 مارس شنت إيران عمليتها العسكرية المسماه "بدر"، على مواجهة 10كم، بين قرنة والوزير وتمكنت من الإستيلاء على أراضي عراقية بعمق 14 كم
تعقيب : أوقفت القوات العراقية تقدم القوات الإيرانية في نهاية يوم 15 مارس.
ثم في الهجوم العراقي المضاد تمكنت القوات العراقية في 18-3-1985 من استرداد الأرضي المستولى عليها وانسحبت القوات الإيرانية مضطرة بسبب خسارتها 12 ألف قتيل. بينماخسرت القوات العراقية خمسة آلاف قتيل.
======
12-3-1985
دحرت القوات العراقية هجوماً إيرانياً كبيراً في القطاع الجنوبي من الجبهة.
------
12-3-1985
شنت الطائرات العراقية سلسلة من الغارات فوق طهران وخمس مدن إيرانية .
------
13-3-1985
طلبت الحكومة العراقية من السكرتير العام للأمم المتحدة إجراء اتصالات مباشرة مع العراق وإيران لتسوية المشكلات بينهما على أسس واضحة وشاملة
-----------------------------------.
13-3-1985
هجوم قامت به القوات الإيرانية عبر هور الحويزة
شنت القوات العراقية هجوماً مضاداً لصد القوات الإيرانية في منطقة الحويزة.
قوات العراق المدافعة عن منطقة شرق دجلة شمال مدينة البصرة أحبطت الهجوم الايراني
----------------------------.
15-3-1985
استعاد العراق قرية (البيضة) العراقية من أيدي القوات الإيرانية.
----------
15-3-1985
استعاد العراق منطقتي همايون والصخرة على حافة هور الحويزة، وأسر أعداداً كبيرة من أفراد الجيش الإيراني
طائرات عراقية شنت غارة مدمرة على قلب طهران
----------
17-3-1985
أعلن العراق أنه قتل أكثر من 15 ألف إيرانياً وأن أجواء إيران أصبحت منطقة حرب.
أعلن العراق أيضاً أن قواته صدت محاولة إيرانية لعبور نهر دجلة وأوقعت آلاف القتلى بين الجنود الإيرانيين، وأن الطائرات العراقية نفذت 926 مهمة قتالية في قاطع شرق دجلة
----------
18-3-1985
اجتماع قمة ثلاثي ضم الرئيسين صدام حسين وحسني مبارك والملك حسين،عُقد في بغداد وأكدوا ضرورة العمل لتوطيد التضامن العربي لمواجهة التحديات الأجنبية
----------
18-3-1985
أعلن العراق أن معارك الحويزة حسمت الحرب بشكل نهائي لصالحه وكَبَّدت إيران 31 ألف قتيلاً و90 ألف جريحاً
----------
20-3-1985
قصفت الطائرات العراقية ست مدن إيرانية جديدة وأسقطت طائرة فانتوم إيرانية.
----------
21-3-1985
أعلن العراق أن قواته قامت بهجوم إجهاض ضد القوات الإيرانية في القطاع الجنوبي من الجبهة.
----------
22-3-1985
قامت الطائرات العراقية بنحو 193 طلعة جوية فوق المدن الإيرانية.
----------
24-3-1985
تعرضت مدن البصرة ومندلي وخانقين وسيد صادق العراقية لقصف إيراني.
----------
28-3-1985
قصفت الطائرات العراقية 4 مدن إيرانية وموقعين إيرانيين وهدفاً بحرياً قرب جزيرة خرج الإيرانية وأكد العراق تصميمه على تصعيد القتال لإرغام إيران على الجلوس إلى مائدة المفاوضات
----------
30-3-1985
شنت الطائرات الإيرانية غارة على مدرسة ابتدائية عراقية مما أسفر عن إصابة 70 تلميذاً.
----------
31-3-1985
أغار الطيران العراقي على ست مدن إيرانية من بينها طهران.
----------
1-4-1985
أغارت الطائرات العراقية على طهران مستخدمة قنابل تدميرية زنة 250 كيلوجراماً.
----------
2-4-1985
أكد العراق امتلاكه لكافة الإمكانيات اللازمة لتدمير المنشآت الاقتصادية والحيوية في إيران، وأكد رفضه للحلول الجزئية للنزاع مع إيران
----------
4-4-1985
قصف العراق مدن وسط وغرب إيران بالصواريخ بعيدة المدى.
----------
5-4-1985
أعلن متحدث عسكري عراقي أن القوات العراقية قصفت بالصواريخ كلا من مدينتي همدان ويختاران مما أدى إلى مصرع 25 شخصاً وإصابة 70 آخرين.
----------
6-4-1985
أغارت القاذفات العراقية على طهران للمرة 15 في أقل من شهر، وأطلق صواريخ أرض أرض على ثلاث مدن إيرانية أخرى.
----------
8-4-1985
استقبل الرئيس صدام حسين السكرتير العام للأمم المتحدة وأكد له تمسك العراق بإقرار تسوية عاجلة للحرب مع إيران تضمن السلام الدائم والعادل بين البلدين.
----------
9-4-1985
اتهم العراق إيران بالتسبب في فشل مهمة السكرتير العام للأمم المتحدة السلمية بين العراق وإيران بسبب الموقف الإيراني المتشدد.
----------
15-4-1985
هاجمت طائرات الهليكوبتر العراقية المواقع الإيرانية على طول الجبهة.
----------
20-4-1985
تعرضت ثلاث مدن عراقية على الحدود لقصف المدفعية الإيرانية - بينما شنت الطائرات العراقية 100 غارة على المواقع الإيرانية شرق البصرة.
----------
21-4-1985
أعلن الرئيس صدام حسين أربع شروط لإنهاء الحرب مع إيران هي: وقف إطلاق النار، وانسحاب القوات المتحاربة إلى الحدود الدولية، ومبادلة جميع أسرى الحرب، ثم إجراء مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة بين الدولتين.
----------
26-4-1985
دعا المؤتمر الإسلامي الشعبي الذي عُقد ببغداد الأمة الإسلامية إلى مقاطعة النظام الإيراني اقتصادياً وسياسياً وثقافياً وعسكرياً وتطبيق حكم الإسلام على حكام إيران لإصرارهم على استمرار الحرب.
----------
27-4-1985
أعلن العراق قبوله لبيان مجلس الأمن الدولي الداعي إلى وقف النزاع في الخليج فوراً والتوصل إلى تسوية سريعة شاملة وعادلة، مؤكداً أن قبوله للبيان مرتبط بقبول إيران صراحة لهذا النداء وعلى أساس أنه يشكل كُلاً لا يتجزأ.
----------
2-5-1985
تمكنت شقيقة الرئيس الإيراني (على خُميني) من الهرب إلى العراق.
----------
11-5-1985
اتهم العراق إيران بقصف مدينتي مندلي وناحية الشهابي العراقيتين بالمدفعية.
----------
17-5-1985
أعلن صدام استعداد العراق لوقف إطلاق النار مع إيران طوال شهر رمضان وعيد الفطر.
----------
18-5-1985
أكد وزير خارجية العراق رفض بلاده لأية حلول جزئية مع إيران وأعلن أن الاتحاد السوفيتي يؤيد العراق ويزوده بكل احتياجاته.
وقال متحدث باسم حكومة العراق أن العراق سيواصل حصاره للموانئ الإيرانية إلى أن تقبل إيران السلام.
---------
20-5-1985
أعلن العراق عدولـه عن قراره بوقف القتال مع إيران خلال شهر رمضان رداً على الرفض الإيراني لهذه الهدنة.
----------
26-5-1985
شنت الطائرات العراقية سلسلة من الغارات على طهران وست مدن إيرانية أخرى رداً على محاولة اغتيال أمير الكويت.
----------
27-5-1985
هاجمت الطائرات العراقية أهدافاً مختارة في ثلاث مدن إيرانية.
----------
28-5-1985
شنت 100 طائرة عراقية غارات على 8 مدن إيرانية من بينها طهران، رداً على قصف بغداد بصاروخ إيراني أرض أرض طويل المدى.
----------
31-5-1985
قصفت الطائرات العراقية العاصمة الإيرانية طهران وميناء خرج الاستراتيجي.
----------
31-5-1985
أعلنت إيران أنها قصفت 13 بلدة ومدينة عراقية من بينها البصرة.
----------
1-6-1985
قصفت إيران بغداد بصاروخ أرض أرض طويل المدى
----------
الفترة 1:3-6-1985
قصفت الطائرات العراقية طهران وجيلان غرب ومعسكرين إيرانيين ومجمع للكيماويات في بندر خُميني
----------
4-6-1985
قصفت المقاتلات العراقية مركزاً لإمداد الجيش الإيراني في جزر مجنون
----------
5-6-1985
أغارت المقاتلات العراقية علي العمق الإيراني وقصفت طهران بالصواريخ
----------
5-6-1985
قصفت الطائرات العراقية طهران ومدن أخرى إيرانية في الفترة من 5 وحتى 7 يونيه
----------
8-6-1985
اتهم العراق ليبيا بتزويد إيران بصواريخ سوفيتية الصُنع
----------
10-6-1985
تعرضت بغداد لهجوم إيراني بالصواريخ تبعه قصف مدفعي للبصرة و21 بلدة عراقية، ورد الطيران العراقي بالإغارة على 6 مدن إيرانية
----------
14-6-1985
أعلن الرئيس صدام حسين أن العراق سيوقف ضرب المدن الإيرانية لمدة أسبوعين. ودعا القيادة الإيرانية إلى قبول تسوية شاملة من عدة نقاط: وقف شامل لإطلاق النار، وانسحاب الجيشين إلى الحدود الدولية، تبادل الأسرى، والدخول في مفاوضات
مباشرة لتوقيع معاهدة سلام
----------
15-6-1985
أعلن صدام حسين أن العراق سيتوقف اعتباراً من الساعة الثامنة من صباح اليوم بالتوقيت المحلي عن قصف أهداف منتخبة داخل المدن الإيرانية في العمق ولمدة أسبوعين
وأضاف، في رسالة وجهها إلى الشعب الإيراني هي الرابعة من نوعها، "أن توقف بلاده عن القصف هو من أجل إتاحة فرصة جديدة لحكام إيران بالتفكير في السلام وإتاحة فرصة جديدة للشعب الإيراني كي يضغط على حكامه من أجل إيقاف القتال"
كما تحدث الرئيس العراقي عن أسس عملية لإنهاء الحرب، وهي وقف إطلاق النار بشكل شامل براً وبحراً وجواً والانسحاب إلى الحدود الدولية والتبادل الشامل للأسرى وإجراء مفاوضات مباشرة لعقد سلام وحسن جوار يقوم على أساس احترام السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وأضاف أن الأسس المذكورة مترابطة فيما بينها وأن حذف أي منها يعتبر خرقاً لها جميعاً ويجب أن يجري تطبيقها وفق خطوات عملية وتزامن دقيق.
----------
26-6-1985
سحب العراق رسمياً اعترافه بالنظام الليبي بوصفه نظاماً عربياً وعضو في الجامعة العربية، وقرر سحب بعثته الدبلوماسية من ليبيا وطرد البعثة الليبية في بغداد - وذلك رداً على توقيع ( اتفاق للتحالف الاستراتيجي بين ليبيا وإيران)
----------
27-6-1985
أعلن المتحدث العسكري العراقي نجاح القوات العراقية في تحرير جزءاً من جزر مجنون التي تحتلها إيران منذ فبراير 1984
----------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

1985-1989 ) - تاريخ العراق  Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1985-1989 ) - تاريخ العراق    1985-1989 ) - تاريخ العراق  Icon_minitimeالخميس ديسمبر 02, 2010 6:12 pm


----------
1-7-1985
أعلن العراق أنه سيستأنف قصف الأهداف والمدن في عمق الأراضي الإيرانية، بعد إعلانه عن هدنة دامت 15 يوماً، لم تستجب إيران خلالها لشروط العراق المتعلقة بإنهاء الحرب.
----------
8-7-1985
استولت القوات العراقية على المواقع الإيرانية في منطقة مندلي وقتلت وأسرت عدداً من الإيرانيين
----------
8-7-1985
أكد طه ياسين رمضان النائب الأول لرئيس الوزراء أن عودة مصر إلى الصف العربي أصبحت ضرورة ملحة ولا تحتمل الإرجاء والتأجيل انتظاراً للإجماع العربي
----------
11-7-1985
أعلن العراق أن قواته أبادت 5 كتائب تابعة للفرقة 19 من الحرس الثوري الإيراني
----------
15-7-1985
قصفت المدفعية العراقية مدينتي خور مشهر وعبدان الإيرانيتين
----------
17-7-1985
أعلن العراق أن طائرات سورية انتهكت المجال الجوي العراقي ثلاث مرات خلال يوماً واحداً
----------
25-7-1985
أعلن العراق أن قواته تمكنت من تحرير المرتفعات الواقعة على الحدود الشمالية الشرقية من قبضة القوات الإيرانية
----------
28-7-1985
اعتذر العراق عن استضافة مؤتمر القمة الثامن لدول حركة عدم الانحياز المقرر عقده في العام القادم
----------
28-7-1985
قوات العراق حررت بعض المواقع التي كانت تحتلها القوات الإيرانية على الجبهة الشمالية والتي توصف بالرقم الحيوي 1666
----------
29-7-1985
العراق سحقت هجوماً إيرانياً جديداً على الجبهة الشمالية وأن الطائرات العراقية دمرت أربعة زوارق وعدداً من المواقع العسكرية الإيرانية
----------
5-8-1985
الطائرات المقاتلة العراقية نفذت 43 مهمة قتالية ضد القوات الإيرانية
----------
7-8-1985
اتهم العراق إيران بقصف المناطق السكنية العراقية
----------
15-8-1985
أعلن العراق أن قواته الجوية دمرت جزيرة خرج الإيرانية تماما، كما سحقت هجوماً إيرانياً بمنطقة الشهامي وقتلت أعداداً ضخمة من القوات الإيرانية وأسرت 58 جندياً
----------
17-8-1985
هدد العراق بتصعيد هجماته على المنشآت الاقتصادية الحيوية الإيرانية حتى تدرك الحكومة الإيرانية عدم جدوى الحرب وتتخلى عن أهدافها التوسعية
----------
17-8-1985
أعلن العراق أن قواته سحقت هجوماً إيرانياً جديداً في القطاع الجنوبي من جبهة القتال
----------
21-8-1985
أكد وزير البترول العراقي أن الهجوم العراقي على محطة ضخ البترول في جزيرة خرج الإيرانية سيؤدي إلى إعادة استقرار الأوضاع في سوق البترول العالمية
----------
25-8-1985
هاجمت الطائرات العراقية ميناء خرج الإيراني بأربعة أطنان من القنابل
----------
30-8-1985
هاجمت الطائرات العراقية مصب تصدير البترول بجزيرة خرج بستة أطنان من القنابل
----------
2-9-1985
شنت القوات العراقية هجوماً ضد مواقع إيرانية هامة على الحدود الشمالية الشرقية العراقية، كما ألقت الطائرات العراقية 8 أطنان من القنابل على ميناء خرج الإيراني
----------
5-9-1985
قصفت الطائرات العراقية محطة ضخ البترول الإيرانية في جزيرة خرج الإيرانية
----------
7-9-1985
شنت المقاتلات العراقية غارتين على ميناء خرج الإيراني
----------
9-9-1985
شنت الطائرات العراقية ثامن هجوم لها منذ منتصف أغسطس الماضي على ميناء خرج الإيراني
----------
9-9-1985
أصدر العراق بياناً رسمياً ذكر فيه أنه "قرر الاستمرار في توجيه الضربات القوية حتى يتم تدمير جميع المنشآت النفطية والبتروكيماويات في جزيرة خرج". وقال البيان "إن ضرب جزيرة خرج هو قرار سياسي لا يستهدف إيذاء الشريان الحيوي لاقتصاد إيران وإنما فرض السلام عليها".
طارق عزيز، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية العراقي في مؤتمر صحافي عقده في بغداد استبعد أن تلجأ إيران إلى إغلاق مضيق هرمز في وجه الملاحة البحرية الدولية. وقال إن هناك تنسيقاً كاملاً متبادلاً في الرأي بين العراق وكافة أقطار الخليج العربية.
وأضاف عزيز حرمنا من تصدير ثلاثة ملايين برميل نفط يومياً، وكان من الطبيعي أن نبحث عن مصادر أخرى تصديرية فلجأنا إلى خطي السعودية وتركيا، بحيث يمكننا تصدير ملونين و700 ألف برميل يومياً عبرهما.
----------
10-9-1985
القوات العراقية قتلت 2500 جندياً إيرانياً خلال سحقها للهجوم الإيراني في القطاع الشمالي من جبهة القتال
----------
11-9-1985
قصفت الطائرات العراقية ميناء خرج الإيراني
----------
11-9-1985
صرح مسؤول عراقي بأنه تم حسم المعركة في شمال العراق لصالح القوات العراقية بعد تدمير القوات الإيرانية ومبادرة القوات العراقية باحتلال مواقع هامة في المنطقة
----------
19-9-1985
الغارة العراقية العاشرة على ميناء خرج الإيراني ومحطتي كهرباء
----------
22-9-1985
حذر الرئيس صدام حسين حكام إيران من عدم الموافقة على إنهاء الحرب، وإلا فإن العراق سيدمر ما وصفه بالمرتكزات التي تساند حكام إيران على البقاء، مؤكداً قدرة القوات العراقية على تدمير كافة الأهداف الإيرانية الحيوية من مضيق هرمز إلى أبعد نقطة في إيران
----------
25-9-1985
اتهم الرئيس صدام حسين الرئيس السوري حافظ الأسد باستغلال القضية الفلسطينية لأغراض تجارية وانتهازية بغية تحقيق أهدافه الشخصية
----------
25-9-1985
شنت الطائرات العراقية الغارة رقم 12 على ميناء خرج الإيراني
----------
4-10-1985
ذكرت جريدة لوموند الفرنسية أن تكثيف الغارات العراقية أسفر عن شل فاعلية أجهزة الرادار المضادة للطائرات في جزيرة خرج الإيرانية، مما قد يشكل تحولاً كبيراً في حرب الخليج لصالح العراق
----------
18-10-1985
أغارت الطائرات العراقية على جزيرة خرج الإيرانية للمرة 28 منذ منتصف أغسطس
----------
19-10-1985
رحب رئيس لجنة العلاقات العربية والدولية في المجلس الوطني العراقي بفكرة نقل مقر منظمة التحرير الفلسطينية إلى بغداد
----------
26-10-1985
أجرى الملك حسين محادثات في بغداد مع الرئيس صدام حسين حول الوضع العربي وجهود دعم التضامن العربي
----------
26-10-1985
قصفت المقاتلات العراقية جزيرة خرج الإيرانية للمرة 14 خلال الشهر الحالي، وأهدافاً عسكرية بإيران
----------
27-10-1985
أحبطت القوات العراقية محاولة إيرانية لعبور الحدود العراقية في القطاع الشمالي من جبهة القتال بين البلدين
----------
28-10-1985
قصفت المقاتلات العراقية أهدافاً حيوية اقتصادية في عمق الأراضي الإيرانية وجزيرة خرج الإيرانية
----------
6-11-1985
قصفت عدة تشكيلات جوية عراقية مجمعاً صناعياً إيرانياً
----------
14-11-1985
شنت المقاتلات العراقية غارة مدمرة على مجمعي الحديد والصلب بمدينة الأهواز الإيرانية وجزيرة خرج وأصابت هدفاً بحرياً كبيراً في الخليج قرب الساحل الإيراني
----------
18-11-1985
شنت الطائرات الحربية العراقية الغارة رقم 40 على ميناء تصدير النفط الإيراني بجزيرة خرج
----------
21-11-1985
كشف وزير الخارجية العراقي أن لقاءاً سورياً عراقياً على مستوى عال قد عقد إلا أنه لم يسفر عن نتائج
----------
21-11-1985
أطلق العراق سراح 17 أسيراً إيرانياً لتقدمهم في السن
----------
28-11-1985
توقيع اتفاقية في بغداد يزود العراق بموجبها الكويت الغاز الطبيعي
----------
3-12-1985
أحبطت القوات العراقية محاولة إيرانية للاقتراب من المواقع العراقية في القطاع الأوسط من جبهة القتال
----------
5-12-1985
طائرات العراق شنت 120 غارة جوية خلال 24 ساعة ضد مواقع القوات الإيرانية ومعسكر حميد وجزيرة خرج الإيرانيين
----------
11-12-1985
طائرات العراق شنت 153 مهمة قتالية ضد حشود القوات الإيرانية في الجبهة الجنوبية للقتال وأغارت على محطة ضخ البترول في خرج للمرة الخمسين
----------
16-12-1985
قام الرئيس صدام حسين بزيارة مفاجئة للاتحاد السوفيتي
----------
20-12-1985
طلب العرق رسمياً من الأمم المتحدة التدخل لردع إيران ومنعها من شن هجوم متوقع ضد أراضيه
----------
24-12-1985
هدد العراق باستخدام أسلحة جديدة في إطار خطة شاملة تستهدف تدمير ما تبقى من المنشآت الاقتصادية الإيرانية
----------
25-12-1985
انتهى العراق من إقامة حواجز دفاعية في القطاعات الجنوبية من جبهة القتال مع إيران على خط يمتد لمسافة 500 كيلومتراً لاحتواء الهجوم الإيراني
----------
28-12-1985
هاجمت الطائرات العراقية جزيرة خرج الإيرانية للمرة 59 منذ منتصف أغسطس 1985
----------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

1985-1989 ) - تاريخ العراق  Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1985-1989 ) - تاريخ العراق    1985-1989 ) - تاريخ العراق  Icon_minitimeالخميس ديسمبر 02, 2010 6:13 pm

----------
2-1-1986
أعلن متحدث عسكري عراقي أن مقاتلات سلاح الجو العراقي شنت 24 ألف غارة على الحشود والمواقع العسكرية والأهداف الاقتصادية الإيرانية خلال عام1985.
----------
6-1-1986
شروع العراق في تحرير حقول البترول العراقية في جزر مجنون.
شن الجيش العراقي حملة عسكرية على الطرف الشمالي لجُزُر مجنون، بلواءَين من الفيلق الثالث، اضطرت على إثره القوات الإيرانية إلى الانسحاب من ذلك الجزء من الجُزُر، أمام ضغط القوات العراقية، استغرقت العملية يومَين وتمكن العراقيون من إجلاء الإيرانيين من الجزء الجنوبي، كذلك، واستعادة جُزُر مجنون.
----------
20-1-1986
صد العراق هجوماً إيرانياً في القطاع الأوسط من جبهة القتال.
----------
3-2-1986
صرح مسؤول عراقي بأن عدد المهمات التي نفذتها الطائرات المقاتلة العراقية منذ مطلع 1986 بلغت 2340 مهمة قتالية، قتل وأُصـِيبَ خلالها آلاف من الإيرانيين.
----------
10-2-1986
تمكنت القوات الإيرانية من عبور شط العرب واحتلال جزيرة أم الرصاص العراقية والاستيلاء على ميناء فاو العراقي في الفترة من 10 وحتى 19 فبراير وأكدت أنها احتلت مساحة 800 كيلومتراً من الأراضي العراقية.
----------
10-2-1986
اندلعت معارك عنيفة بين العراق وإيران في المنطقة الجنوبية من الجبهة عند شط العرب وشرق البصرة.
----------
11-2-1986
تمكن الجيش العراقي من دحر الهجوم الإيراني جنوب البصرة وشرق دجلة في الفترة من 11 وحتى 12 فبراير.
----------
14-2-1986
حررت القوات العراقية أجزاء كبيرة من جزر مجنون.
----------
17-2-1986
أعلن العراق أنه حرر مناطق عديدة حول ميناء فاو من أيدي القوات الإيرانية.
----------
19-2-1986
دمر العراق معسكرين إيرانيين ومجمعاً للبترول الإيراني.
----------
24-2-1986
صدور قرار مجلس الأمن الرقم 582 بشأن الوضع بين إيران والعراق.
----------
27-2-1986
أعلن العراق أنه يسيطر على الخليج ويمنع إيران من استخدامه.
----------
1-3-1986
دمرت البحرية العراقية جسر عبدان الإيراني على شط العرب.
----------
3-3-1986
أعلن العراق أن قواته تمكنت من تحرير عدة نقاط ومواقع استراتيجية هامة في قطاع الفاو.
----------
8-3-1986
أعلن العراق أن قواته حررت 60 كيلومتراً مربعاً من القمم الجبلية في الجبهة الشمالية.
----------
12-3-1986
أكد العراق أن قواته استطاعت تصفية 11 فرقة إيرانية في منطقة الفاو.
----------
14-3-1986
اختتمت الحرب العراقية ـ الإيرانية يومها الألفين.
----------
22-3-1986
أدان مجلس الأمن بالإجماع استخدام العراق للأسلحة الكيماوية ضد القوات الإيرانية في حرب الخليج.
----------
28-3-1986
أعلن العراق عن نجاحه في تحرير 14 موقعاً استراتيجياً وتدمير 16 قطعة بحرية إيرانية كبيرة.
----------
6-4-1986
نجحت القوات العراقية في تحرير سلسلة من المرتفعات الجبلية الاستراتيجية في السليمانية.
----------
8-4-1986
تمكنت القوات العراقية من تحرير المرتفعات الهامة المطلة على حوض نهر دوريج.
----------
19-4-1986
نفى العراق وجود قوات مصرية في أراضيه.
----------
22-4-1986
أعلن العراق عن إبادة لواءين إيرانيين والاستيلاء على موقعين استراتيجيين و14 قمة جبلية كانت تسيطر عليها القوات الإيرانية
----------
26-4-1986
أشار العراق، وللمرة الأولى منذ ثلاثة أسابيع، إلى تفجر معارك عنيفة خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة في شبه جزيرة (الفاو) في الجزء الذي تحتله القوات الإيرانية منذ يوم 9 فبراير الماضي. وأوضح البيان العراقي أن وحدات الفيلق السابع
العراقي أحبطت أربع محاولات تسلل إيرانية حول الفاو الليلة قبل الماضية. وأضاف البيان أن 460 جندياً إيرانياً قتلوا خلال هذه المحاولات. وأوضح البيان أن القوات العراقية تسيطر حالياً على الموقف الذي أصبح في صالحها
----------
27-4-1986
شن العراق هجوماً واسعاً جديداً على حقل (مجنون) الذي تحتل إيران أجزاء منه منذ أكثر من ثلاث سنوات. وتم تحرير أجزاء مهمة من الحقل بعد معركة طاحنة بدأت في الساعة الرابعة فجراً وانتهت عند منتصف الليل. وقال بيان عراقي إنه أمكن قتل 1950 جندياً إيرانياً وإصابة أكثر من هذا العدد بجروح مختلفة خلال المعارك. وأضاف البيان أنه تم تحرير المناطق الغربية والوسطى والشرقية من حقل مجنون.
----------
29-4-1986
أعلن العراق أن قواته فرضت سيطرتها الكاملة على أرض حيوية ذات أهمية استراتيجية بالغة عند الحدود الشرقية للعراق.
----------
9-5-1986
شنت القوات العراقية هجوماَ داخل الأراضي الإيرانية وتمكنت من احتلال مساحة تقدر بمائة كيلومتراً مربعاً.
----------
11-5-1986
حررت القوات العراقية موقعين استراتيجيين وخمسة قمم جبلية.
----------
14-5-1986
أعلن العراق عن تحرير ثلاثة مرتفعات استراتيجية من قبضة الإيرانيين في الجبال الكردية الشمالية.
----------
17-5-1986
احتلت القوات العراقية مدينة مهران الإيرانية.
----------
18-5-1986
استدعت وزارة الخارجية العراقية سفراء البلدان العربية والأجنبية المعتمدين لدى العراق، حيث أطلعهم سعدون حمادي، عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي، على نص البيان الصادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة، والذي أعلن إقدام العراق على احتلال مدينة مهران الإيرانية، في إطار سياسته التعرضية الجديدة التي انتهجها بعد إقدام إيران على احتلال مثلث الفاو.
----------
8-6-1986
أعلن العراق استعداده التام للموافقة على مرور الجيش الإيراني والمتطوعين عبر الأراضي العراقية إلى إسرائيل لتحرير فلسطين المحتلة.
----------
21-6-1986
دعا الرئيس صدام حسين حركة عدم الانحياز إلى السعي لوضع حد للحرب العراقية ـ الإيرانية.
----------
25-6-1986
أعلن طه ياسين رمضان النائب الأول لرئيس وزراء العراق أن بلاده استغنت تماماً عن خط أنابيب البترول العراقي عبر سورية.
----------
28-6-1986
طالب وزير خارجية العراق بعقد قمة عربية غير جماعية وحمل سورية مسؤولية تفتت العالم العربي.
----------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

1985-1989 ) - تاريخ العراق  Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1985-1989 ) - تاريخ العراق    1985-1989 ) - تاريخ العراق  Icon_minitimeالخميس ديسمبر 02, 2010 6:15 pm

----------
2-7-1986
أعلن العراق انسحابه من مدينة مهران الإيرانية الغربية من الحدود بعد دخول القوات الإيرانية المدينة، وعادت القوات العراقية إلى الحدود الدولية
----------
4-7-1986
حمل العراق سورية مسؤولية إلغاء لقاء المصالحة بينهما لا لأسباب منطقية وإنما لأسباب مالية نفطية.
----------
4-7-1986
أعلن العراق أنه أحبط هجوماً إيرانياً في مهران واقتحام حدود العراق في المنطقة.
----------
7-7-1986
أكد الرئيس العراقي صدام حسين أن العلاقات بين مصر والعراق استراتيجية ومصيرية.
----------
12-7-1986
أكد العراق أن وحداته البحرية دحرت هجوماً إيرانياً على مرفأ نفطي مهجور في شمال الخليج. وصرح ناطق عسكري أن قوات إيرانية في زوارق تساندها سفن أكبر هاجمت الميناء العميق، الذي يبعد نحو 20 كلم جنوب ميناء الفاو النفطي المهجور الذي استولت عليه إيران في فبراير1986. وكانت إيران أعلنت أن قواتها شنت هجوماً ناجحاً على الميناء العميق ودمرت محطة رادار مهمة يستخدمها العراقيون في شن هجمات على سفن في الخليج.
----------
2-8-1986
حذر الرئيس صدام حسين حكام إيران من الاستمرار في الحرب، وحدد 4 نقاط لتحقيق السلام هي الانسحاب إلى الحدود الدولية، وتبادل الأسرى، وتوقيع اتفاقية سلام وعدم اعتداء، وأن تكون البلدان عنصراً إيجابياً بشكل يحقق الاستقرار والأمن في المنطقة.
----------
7-8-1986
أعلن العراق أن المدفعية الإيرانية الثقيلة قصفت مجمع سيروان السكني ببلدة " حلبجة " بالسليمانية.
----------
8-8-1986
أعلنت مصادر بحرية خليجية أن العراق استطاع أن يشل نصف أسطول الناقلات الإيراني.
----------
8-8-1986
قامت المقاتلات العراقية بتنفيذ 104 طلعات قتالية ضد الأهداف الإيرانية.
----------
12-8-1986
أغارت الطائرات العراقية على جزيرة (سيري) البترولية الإيرانية ودمرت مستودعات البترول فيها رداً على قصف إيران لبغداد بالصواريخ
----------
12-8-1986
اتهم العراق إسرائيل وسورية وليبيا بإمداد طهران بالصواريخ التي تقصف العاصمة العراقية.
----------
14-8-1986
أنهى عدنان خير الله، وزير الدفاع ونائب القائد العام للقوات المسلحة في العراق، والوفد المرافق له زيارة رسمية لمصر حيث عقد الجانب العراقي محادثات مع حسني مبارك، الرئيس المصري، وكذلك مع محمد عبدالحليم أبو غزالة، نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع والإنتاج الحربي. وأعلن رسمياً في القاهرة أن المحادثات تركزت على تطورات الحرب العراقية ـ الإيرانية وإمكانية دعم مصر للعراق عسكرياً وتسليحه من الإنتاج الحربي المصري. وصرح متحدث باسم الوفد العراقي أن الجانبين اتفقا على تشكيل لجنة مشتركة دائمة لاستمرار الاتصالات
----------
31-8-1986
أعلن الدكتور سعدون حمادي رئيس المجلس الوطني العراقي استعداد العراق لقبول ضمان دولي لتسوية حرب الخليج.
----------
1-9-1986
العراق سحقت هجوماً إيرانياً على منطقة " حاج عمران " بالقطاع الشمالي من الجبهة.
----------
3-9-1986
أعلن العراق أن قواته المسلحة قد استعادت سيطرتها الكاملة على محطة " العميق " لشحن البترول العراقي من أيدي القوات الإيرانية.
----------
11-9-1986
أحبطت القوات العراقية هجوماً إيرانياً جديداً على جزر مخيون بالقطاع الأوسط من الجبهة.
----------
12-9-1986
أعلن العراق أنه سيتخلى عن التزامه بوقف الهدنة التي يلتزم بها منذ أكثر من عام مضى في حرب المدن.
----------
13-9-1986
كشف قادة البحرية العراقية أن إيران فقدت 260 سفينة منذ نشوب الحرب بين إيران والعراق، منها 108 ناقلة بترول و104 سفينة شحن و48 قطعة بحرية
----------
14-9-1986
لقي نائب القنصل العراقي في كراتشي مصرعه في انفجار قنبلة في سيارته.
----------
26-9-1986
قالت وكالة فرانس برس في تقرير لها من بغداد (أن عدد الجنود العراقيين المرابطين على طول الجبهة مع إيران (1180 كلم) استعداداً لصد أي هجوم إيراني جديد يقدر بنحو مليون جندي). وأضافت الوكالة (أن أكثر من 300 ألف من جنود الاحتياط تمت تعبئتهم إلى الآن ، وأن 600 ألف رجل يتألف منهم الجيش الشعبي قد وضعوا تحت قيادة ( طه ياسين رمضان)، النائب الأول لرئيس الوزراء العراقي، وهم على استعداد للقتال في المؤخرة
----------
26-9-1986
دعا كل من طارق عزيز، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية العراقي، والشيخ صباح الأحمد الجابر، نظيره الكويتي، في كلمتين تحدثا فيهما أمام الدورة العادية للجمعية العمومية للأمم المتحدة، الأمم المتحدة (إلى اتخاذ موقف جديد والضغط على إيران بكل الوسائل لوقف الحرب والقبول بالسلام).
----------
1-10-1986
صرح وزير الإعلام العراقي بأن العراق رفض عرضاً من الرئيس السوري حافظ الأسد دعا فيه إلى الوحدة بين سورية والعراق كوسيلة لإنهاء حرب الخليج
----------
8-10-1986
صدور قرار مجلس الأمن الرقم 588 بشأن الوضع بين إيران والعراق. إيران
----------
12-10-1986
هاجمت الطائرات العراقية مصفاة للبترول ومصانع للأسلحة والكيماويات في مدينتي أصفهان وشيراز الإيرانيتين وقصفت ناقلة إيرانية
----------
15-10-1986
دمرت القوات الجوية العراقية في سلسلة غارات 22 طائرة إيرانية نقل عسكرية ومحطتين لتوليد الكهرباء.
----------
16-10-1986
شن الطيران العراقي غارات مدمرة على حقول رستم وساسان البترولية في جنوب غرب إيران.
------
1-11-1986
Kuwait formally petitioned foreign powers to protect its shipping
details:
Lloyd's of London, a British insurance market, estimated that the Tanker War damaged 546 commercial vessels and killed about 430 civilian mariners. The largest portion of the attacks were directed by Iran against Kuwaiti commercial vessels
----------
19-11-1986
شنت عشرات من المقاتلات العراقية عدة غارات على ستة أهداف استراتيجية واقتصادية وإيرانية.
----------
22-11-1986
صد العراق هجوماً إيرانياً على ميناء العميق العراقي في الخليج.
----------
23-11-1986
أغارت عشرات الطائرات العراقية على مدينتي بختاران وإسلام آباد غرب وقصفت ثلاثة أهداف عسكرية من بينها إحدى القواعد الجوية الإيرانية ومعملاً لتكرير البترول في بختاران
----------
27-11-1986
)شنت مجموعة كبيرة من المقاتلات العراقية غارات مدمرة على المعسكرات الإيرانية في مدن (موسك و "رباط" و"دريون
----------
11-12-1986
قدم العراق شكوى إلى السكرتير العام للأمم المتحدة حول القصف الإيراني للبصرة وضواحيها جاء فيها أن مدينة البصرة العراقية تعرضت في الفترة من 18 إلى 30 أكتوبر الماضي إلى 1555 قذيفة إيرانية، مما أدى إلى مقتل 63 مدنياً وإصابة 164 آخرين.
----------
11-12-1986
ذكرت مجلة جينز العسكرية البريطانية أن الطيران العراقي ألحق خسائر فادحة بالشرايين الاقتصادية الحيوية في إيران وشبكة تصدير البترول الإيراني وعدد من المراكز الصناعية.
----------
21-12-1986
أعلن العراق أن طائراته الحربية قصفت قواعد عسكرية إيرانية وتجمعات للقوات الإيرانية في كيرمنشاه وديزفول وشاه آباد في غرب إيران.
----------
25-12-1986
أعلنت القيادة العسكرية العراقية أن الجيشين الثالث والسابع دمرا بصفة نهائية الهجوم الإيراني على مدينة البصرة من الجنوب والشرق، كما تم أسر عدة آلاف من أفراد هذه القوات.
----------
25-12-1986
اختطف عدد من قراصنة الجو طائرة تابعة لشركة الخطوط العراقية وفجروها في مطار عرعر بالمملكة العربية السعودية.
----------
26-12-1986
أعلن العراق أن قواته حققت نصراً نهائياً وكاملاً على القوات الإيرانية الغازية التي تمكنت من احتلال رأس جسر على الضفة الغربية العراقية من شط العرب وحررت الموقع بالكامل، كما تمكنت القوات العراقية من تحرير جزيرة أم الرصاص بعد ساعات من استيلاء القوات الإيرانية عليها.
----------
27-12-1986
أعلن العراق في بيان رسمي أن 32 ألف جندياً إيرانياً على الأقل قد قتلوا خلال الهجوم الأخير الذي شنته إيران في منطقة الفاو.
----------
29-12-1986
عاد صدام حسين، الرئيس العراقي، إلى بغداد بعد زيارة للسعودية اجتمع خلالها إلى الملك فهد، العاهل السعودي، بمدينة الأحساء. وذكرت وكالة الأنباء الكويتية أن الزعيمين بحثا خلال اجتماعهما الوضع العربي الراهن وتطورات الحرب العراقية ـ الإيرانية وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك. وكان الرئيس العراقي وصل إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة أمس الأول حيث أدى مناسك العمرة بصحبة الأمير سعود الفيصل، وزير الخارجية السعودي.
----------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

1985-1989 ) - تاريخ العراق  Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1985-1989 ) - تاريخ العراق    1985-1989 ) - تاريخ العراق  Icon_minitimeالخميس ديسمبر 02, 2010 6:16 pm


6-1-1987
جدَّد الرئيس العراقي صدام حسين دعوته للسلام مع إيران.
----------
7-1-1987
أكد الرئيس صدام حسين أن السعودية والكويت والإمارات والبحرين قد تعرضت رسمياً لاعتداءات إيرانية وأن إيران حاولت الإطاحة بنظامي الحكم الحاليين في الكويت والبحرين.
----------
7-1-1987
ألقى صدام حسين، الرئيس العراقي، خطاباً لمناسبة الذكرى السادسة والستين لتأسيس الجيش العراقي جدد فيه المبادئ الخمسة التي أعلنها في رسالة موجهة إلى (حكام إيران) في الثاني من أغسطس العام الماضي لإنهاء الحرب العراقية ـ الإيرانية. وأوضح أن العراق يرفض المشاريع والمقترحات التي تبرر لإيران سياستها في إطالة الحرب، وذكر أن المبادئ الخمسة الهادفة إلى السلام العادل والدائم تقضي بالانسحاب الكامل والشامل وغير المشروط إلى الحدود المعترف بها دولياً، والتبادل الشامل لأسرى الحرب، وتوقيع اتفاقية سلام وعدم اعتداء بين البلدين، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، واحترام كل بلد لاختيارات البلد الآخر، وأن يكون كل من العراق وإيران عنصراً إيجابياً بكل ما يحقق الاستقرار والأمن للمنطقة، ومنطقة الخليج العربي بوجه خاص.
----------
8-1-1987
أنهى طارق عزيز، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية العراقي، زيارة رسمية للجزائر أجرى خلالها محادثات مع الشاذلي بن جديد، الرئيس الجزائري، والمسؤولين الجزائريين، تناولت الحرب العراقية ـ الإيرانية والقضية الفلسطينية وقضايا عربية أخرى ذات اهتمام مشترك. وفي حديث لجريدة الشعب أكد طارق عزيز قبول العراق بالقرارات الدولية ومبدأ التحكيم لتحديد مسؤولية الطرف الذي بدأ بحرب الخليج وتحميله تعويضات هذه الحرب كما أكد قبول العراق الوساطة الجزائرية منذ العام 1981 لوقف الحرب. أما فيما يتعلق بالبيان العراقي ـ الإيراني الذي صدر بتاريخ 6 مارس عام 1975 بمساعدة الجزائر فقد أوضح الوزير العراقي، أن البيان الذي هدف إلى تنظيم العلاقة بين العراق وإيران قد تم إلغائه من قبل العراق رسمياً عام 1980 بعد أن ألغته إيران (قولاً وعملاً) وبخاصة البند المتعلق بالحدود بين البلدين وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.
----------
9-1-1987
العراق سحقت هجوماً إيرانياً جديداً على جنوب العراق وأبادت معظم أفراد 4 فرق إيرانية.
----------
10-1-1987
قصفت الطائرات العراقية مدينة " قم " مقر إقامة الزعيم الإيراني الخميني في غارات جوية شملت مدينتي أصفهان وديزفول، كما تعرضت أهداف حيوية في مدن إيرانية "ديزفول" و"رام هرمز" و"نهاوند" و"بروجيرد" لهجمات بالصواريخ.
--------------
11-1-1987
تعرضت مدينة بغداد لقصف صاروخي إيراني في الفترة من 11 وحتى 14 يناير
----------
17-1-1987
شنت الطائرات العراقية غارات مكثفة على طهران وقصفت مقر آية الله الخميني ومقر كبار مساعديه.
----------
21-1-1987
أعلن الرئيس صدام حسين مبادرة جديدة لوقف الحرب مع إيران من خمس نقاط وتتضمن انسحاب القوات المتحاربة إلى الحدود الدولية بلا قيد أو شرط وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى وتبادل الأسرى.
----------
22-1-1987
وجه العراق رسالة إلى خافيير بيريز دي كويار، الأمين العام للأمم المتحدة، حول استمرار إيران بقصف الأحياء السكنية في العراق. وأوضحت الرسالة أن المدفعية الإيرانية البعيدة المدى قصفت مدينة البصرة في السابع عشر من الشهر الحالي مما تسبب في استشهاد ثمانية عشر مدنياً وإصابة سبعة وثلاثين بجروح. وأضافت الرسالة أن المدفعية قصفت أيضاً مدن بدرة وحلبجة وصادق وخانقين.
----------
22-1-1987
وجه صدام حسين، الرئيس العراقي، رسالة سلام إلى الشعب الإيراني جدد فيها الحديث عن الأسس الخمسة التي كان قد اقترحها على إيران لوقف الحرب العراقية ـ الإيرانية. وهذه الأسس هي: الانسحاب الكامل وغير المشروط إلى الحدود، التبادل الكامل والشامل للأسرى، توقيع اتفاقية سلام وعدم اعتداء، عدم التدخل في الشؤون الداخلية، وأن يشكل البلدان عاملاً إيجابياً لكل ما يحقق الاستقرار والسلام في المنطقة. في غضون ذلك كشف مسؤول عسكري عراقي النقاب عن أن القوات العراقية تمكنت من إفشال محاولات إيرانية للهجوم في قطاع الفيلق الثالث بجنوب العراق.
----------
27-1-1987
فشلت محاولة إيرانية جديدة لاختراق الدفاعات العراقية حول مدينة البصرة التي تعرضت لقصف صاروخي إيراني.
----------
30-1-1987
أكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن الهجمات العراقية المضادة أحبطت كافة الهجمات الإيرانية على البصرة.
----------
2-2-1987
أكد المسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية أن العراق استعاد زمام المبادأة في معارك شرق البصرة.
----------
3-2-1987
تعرضت بغداد لثامن صاروخ إيراني، مما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من المدنيين وتدمير العديد من المنازل والمحلات.
-------
8-2-1987
شنت الطائرات العراقية المقاتلة هجمات مكثفة ضد 9 مدن إيرانية.
----------
8-2-1987
شن الجيش الإيراني عمليته العسكرية فجر هذا اليوم وتمكن من الاستيلاء على شبه جزيرة الفاو جنوب العراق.
-------
12-2-1987
ذكرت جريدة " وول ستريت جورنال " الأمريكية أن حجم الديون الخارجية المستحقة على العراق قد وصل إلى خمسين مليار دولاراً نتيجة لحربها مع إيران.
--------
12-2-1987
شنت الطائرات العراقية غارات على العاصمة الإيرانية و9 مدن إيرانية.
----------
16-2-1987
قصفت الطائرات العراقية مدينتي ديزفول وتبريز الإيرانيتين ضمن 50 غارة خلال 5 أيام.
----------
18-2-1987
أعلن العراق أن طائراته أغارت على ست مدن إيرانية، كما أعلن وقف غاراته على المدن الإيرانية لمدة أسبوعين.
----------
19-2-1987
أعلن العراق أنه سيوقف غاراته على المدن الإيرانية لمدة أسبوعين. وأوضح بيان عراقي صادر عن اجتماع طارئ لمجلس قيادة الثورة العراقي والقيادات القومية لحزب البعث، (أن العراق سيستأنف حرب المدن على (نطاق واسع) إذا قصفت إيران مدن عراقية، أو شنت هجوماً جديداً على الأراضي العراقية).
----------
23-2-1987
أعلن العراق أن إيران انتهكت الشروط التي قبل العراق بموجبها التوقف عن قصف المدن الإيرانية لمدة أسبوعين، وأن مدينة البصرة تعرضت لقصف مدفعي إيراني مكثف على مدى يومين.
----------
1-3-1987
رأس صدام حسين، الرئيس العراقي، اجتماعاً لمسؤولين عراقيين كباراً للبحث في تطورات الحرب العراقية ـ الإيرانية بعد إعلان طهران إنهاء الهجوم البري الرئيسي الذي استمر سبعة أسابيع وسمته (كربلاء ـ 5). وأفادت وكالة الأنباء العراقية أن البحث تناول (استعداد العراق لمواجهة أي عدوان إيراني جديد). من جهتها أعلنت طهران عن وقوع قتال عنيف في الجبهة الجنوبية قرب مدينة البصرة بعد ثلاثة أيام من إعلان انتهاء هجوم (كربلاء ـ 5). بينما توقعت جريدة نيويورك تايمز الأمريكية أن تكون فترة الهدوء الحالية في الحرب العراقية ـ الإيرانية مؤقتة وأن تبدأ إيران هجوماً جديداً لاحتلال مدينة البصرة.
----------
1-3-1987
أرسلت إيران وفداً خاصاً إلى الكويت لمناقشة موقف الكويت من الحرب مع العراق. -
----------
3-3-1987
أعلن المتحدث العسكري العراقي أن إجمالي الخسائر البشرية لإيران في هجومها " كربلاء ـ 5 " على البصرة بلغ 200 ألف قتيلاً وجريحا، وأن كل ما تبقى من جنود إيرانيين في هذا القطاع لا يزيد عن 50 ألف جندياً.
----------
4-3-1987
أعلن ناطق عسكري عراقي أن القوات العراقية صدت هجوماً إيرانياً كبيراً شرق البصرة وكبدت القوات المهاجمة خسائر فادحة في الرجال والعتاد وأضاف أنها تمكنت من أسر عشرات الجنود الإيرانيين. من جهة أخرى، قال بيان عسكري إيراني نقلته وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية (أن القوات العراقية تكبدت خسائر فادحة في هجوم ليلي وقع جنوب غرب بحيرة الأسماك الصناعية التي تبعد عشرة كيلو مترات عن البصرة). وقال إن المواقع التي استولت عليها إيران تضمن لها (تفوقاً عسكرياً أكيداً للدفاع في صورة أفضل عن المناطق المحررة). وقال البيان أن أكثر من ألف جندي عراقي سقطوا بين قتيل وجريح وأسير.
----------
5-3-1987
أعلن العراق أن قواته دمرت 8 فرق ولواءاً تابعاً للحرس الثوري الإيراني في معارك شرقي البصرة.
----------
6-3-1987
أعلن متحدث عسكري عراقي (أن الفرق الأربع لحراس الثورة الإيرانيين وتشكيلات أخرى جندتها إيران في هجوم جديد شرق البصرة في القطاع الجنوبي من الجهة قد أبيدت عن آخرها). وأكّد (أن القوات الإيرانية تكبدت خسائر فادحة في مدى زمني قصير في معارك شديدة العنف). وذكرت وكالة الأنباء العراقية أن هذه الخسائر الجديدة سجلت بين صفوف الوحدات الإيرانية التي يطلق عليها اسم (قوات المهدي) والتي تعمل جنوب الجبهة. وأشارت إلى (أن هذه الخسائر تضاف إلى 250 ألف إيراني سقطوا بين قتيل وجريح خلال الـ 50 يوماً الأول من هجوم (كربلاء ـ 5).
----------
6-3-1987
قالت إيران أن قواتها أحبطت محاولة عراقية لإبعادها عن مواقع استولت عليها حديثاً على الجبهة الشمالية لحرب الخليج، فيما قال العراق أن قواته صدت هجوماً إيرانياً كبيراً قرب البصرة. جاء ذلك في وقت اعترضت فيه البحرية الإيرانية سفينة كويتية لبعض الوقت، فيما قالت بغداد أن طائراتها قصفت هدفاً بحرياً إيرانياً. وقالت وكالة الأنباء الإيرانية: إن العراقيين حاولوا شن هجوم مضاد في منطقة حاج عمران حيث شن الإيرانيون هجوماً يوم الثلاثاء الماضي. وأضافت تقول أنه تم القضاء على لواءين عراقيين، يضم كل منهما عادة 3000 رجل تقريباً، وأن عدداً من الجنود العراقيين سقطوا بين قتيل وجريح.
----------
7-3-1987 قالت إيران أن قواتها تواصل تقدمها في منطقة حاج عمران الجبلية في شمالي العراق في حين قال العراق أن قواته دمرت بالكامل 8 فرق ولواء إيرانياً في جنوبي الجبهة. وقالت وكالة الأنباء الإيرانية أن معارك شرسة تدور في الشمال على الرغم من تساقط الثلوج بكثافة. وقالت الوكالة أيضاً أن القوات الإيرانية ألحقت خسائر فادحة بخمسة ألوية عراقية خلال دقائق من بدء الهجوم مساء الثلاثاء الماضي. من جهته أعلن العراق أن ألفي جندي عراقي على الأقل صدوا هجوماً إيرانياً جديداً في جنوبي الجبهة و (دمر الجانب الأكبر من عتاد هذه القوات). وقال متحدث باسم الجيش العراقي أن القوات العراقية أسقطت طائرة (سي كبرا) في الجبهة شرقي البصرة.
-------
7-3-1987
United States offered to provide protection for tankers flying the U.S. flag
Under international law, an attack on such ships would be treated as an attack on the United States, allowing the U.S. Navy to retaliate. This support would protect neutral ships headed to Ira----------i ports, effectively guaranteeing Ira----------'s revenue stream for the duration of the war.[citation needed]
----------------
10-3-1987
صرح عبدالجبار محسن، مدير التوجيه السياسي في وزارة الدفاع العراقية، بأن القوات الإيرانية تحتل مواقع على بعد ثلاثة كيلومترات في عمق الأراضي العراقية على طول الحدود. وأضاف عبدالجبار أن (ربع مليون إيراني سقطوا ما بين قتيل وجريح منذ بدء الهجوم الإيراني (كربلاء ـ 5) في قطاع شرق البصرة).
----------
10-3-1987
ذكرت وكالة الأنباء العراقية أن وحدات الفيلق الخامس للجيش العراقي في شمال الجبهة صدت بعد محاولة هجوم إيرانية على تل كردكو الاستراتيجي في كردستان العراقية. وأوضحت أن الهجوم الإيراني احبط وأن الموقف مستقر لمصلحة القوات العراقية. وأشارت إلى سقوط مئات الإيرانيين أثناء القتال. من جهة أخرى أكد مسؤول عسكري إيراني كبير أن ما لا يقل عن ثلاثة آلاف جندي عراقي قتلوا وأصيبوا خلال الهجوم الإيراني شمال شرق الجبهة. وأضاف أن عدداً من الألوية العراقية دمر بالكامل وأن القوات الإيرانية استولت على عدد كبير من المرتفعات الاستراتيجية.
----------
11-3-1987
أعلن العراق عن سحق هجوم إيراني ضد قمة جبل " كرد " الاستراتيجية بقطاع كردستان.
----------
15-3-1987
أعلن ناطق عسكري عراقي (أن القوات العراقية وجهت ضربات قاسية للإيرانيين في قطاع الفيلق الثالث وكبدتهم خسائر كبيرة بالعديد والعدة). وأشار إلى أن الجيش العراقي أفسد محاولة هجوم إيرانية في منطقة ميسان. وفي نيويورك، ذكرت شبكة سي. بي. اس. للتلفزة أن الولايات المتحدة حذرت إيران من إطلاق صواريخ تم نصبها حديثاً على سفن في الخليج وقال مراسل الشبكة أن الإيرانيين نصبوا نحو 12 صاروخ أرض-أرض في مواقع تسمح للإيرانيين بمهاجمة ناقلات النفط التي تعبر الخليج. من جهة أخرى وجه آية الله الخميني، مرشد الثورة الإيرانية، نداء إلى الهيئات القيادية والسياسية والعسكرية في إيران (دعاهم فيها إلى الوحدة لمواجهة النزعة العدوانية في العالم أجمع ضد إيران، مشيراً إلى أن الوحدة الإيرانية ضرورية الآن أكثر من أي وقت مضى، لا سيما وأن العالم أجمع متحالف ضد إيران).
----------
19-3-1987
ذكرت مجلة جينز العسكرية البريطانية أن الاتحاد السوفيتي وافق على تزويد العراق بمقاتلات متطورة من طراز (ميج ـ 29) و (ميج ـ 27) لتعويض خسائره في الحرب مع إيران.
----------
29-3-1987
أكد العراق أن إيران هاجمت سفناً وناقلات بترول تابعة لدول الخليج بالصواريخ الجديدة التي نصبتها إيران قرب مضيق هرمز خلال الأشهر الأخيرة.
----------
8-4-1987
أعلنت قيادة الأركان العراقية أنها أفشلت الهجوم الإيراني (كربلاء ـ 8) على منطقة بحيرة الأسماك شرق مدينة البصرة. وأكدت القيادة العراقية في بيان أصدرته أن العملية الإيرانية المواجهة ضد قوات (القتيبة) و(المثنى) و(محمد القاسم) قد أحبطت. وأشار البيان إلى نشاط الطائرات العراقية المكثف، إذ قامت بـ 247 مهمة قتالية في الساعات الأربع والعشرين الماضية معظمها ضد القوات المهاجمة. من جهة أخرى أعلن بيان للقيادة العليا العراقية أن الطائرات العراقية أغارت على جزيرة (سيري) الإيرانية جنوب الخليج، وأغارت على منشآت نفطية إيرانية عدة من شمال الخليج.
----------
9-4-1987
أعلن الرئيس العراقي صدام حسين التزام العراق بتجديد معاهدة الصداقة والتعاون مع الاتحاد السوفيتي التي استمر العمل بها 15 عاماً.
----------
24-4-1987
دمرت البحرية العراقية سفينة حربية إيرانية كبيرة و9 زوارق مسلحة في مواجهة بحرية بينهما بالخليج.
----------
2-5-1987
ذكر مصدر أردني أن عبد الرؤوف الكسم رئيس وزراء سورية قد اجتمع مع طه ياسين رمضان نائب رئيس وزراء العراق في مكان ما على الحدود المشتركة بين البلدين لبحث وسائل إنهاء الخلافات الطويلة بين العراق وسورية
----------
6-5-1987
قصفت الطائرات العراقية بالصواريخ حقل " ساسان " البترولي الإيراني الإستراتيجي.
----------
6-5-1987
رحبت وكالة الجماهيرية للأنباء بالمعلومات التي ترددت عن عقد لقاء قمة بين حافظ الأسد الرئيس السوري، وصدام حسين، الرئيس العراقي، خلال الأسبوع الماضي. وقالت الوكالة (أن الوحدة بين سورية والعراق وحدة طبيعية، وأن ليبيا تأمل في قيام الجبهة الشمالية بعد انهيار الجبهة الجنوبية اثر اعتراف مصر بالعدو الصهيوني). من جهة أخرى، أكدت جريدة لوموند الفرنسية الأنباء التي تحدثت عن الاجتماع بين الرئيسين السوري والعراقي.
----------
12-5-1987
تسلم صدام حسين، الرئيس العراقي، رسالة خطية من رونالد ريجان، الرئيس الأمريكي، سلمها له ريتشارد مورفي، مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط. وتخص الرسالة العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة والجهود الجارية في مجلس الأمن من أجل انهاء الحرب العراقية ـ الإيرانية وفق قواعد القانون الدولي وبهدف تحقيق السلام العادل والشامل. وصرح مورفي بعد الاجتماع، في ندوة صحافية، أن بلاده تعمل بالتنسيق مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن لصياغة تدابير ملزمة تهدف إلى وقف الحرب العراقية ـ الإيرانية. وأضاف أن الجهود الأمريكية تتواصل في حظر تصدير الأسلحة إلى إيران حيث تتعاون حكومات صديقة مع هذه الجهود.
----------
12-5-1987
شنت الطائرات العراقية غارات في عمق إيران على أهداف صناعية بمدينتي أصفهان وتبريز.
----------
17-5-1987
قصفت طائرة عراقية الفرقاطة الأمريكية ستارك بصاروخي إكسوسيت بطريق الخطأ في مياه الخليج العربي ونتج من ذلك مقتل 37 بحاراً وإصابة 21 آخرين.
----------
17-5-1987
وصف طارق عزيز، وزير الخارجية العراقي، قرار مصر بقطع العلاقات مع إيران بأنه (صائب وشجاع). ودعا الأقطار العربية إلى (دراسة المثال الذي قدمته مصر) وكانت مصر قد أغلقت قسم رعاية المصالح الإيرانية في السفارة السويسرية في القاهرة واستدعت الدبلوماسي المصري الوحيد الموجود في طهران لأن البعثة الإيرانية وفقاً للقرار المصري (ارتكبت أعمالاً لا تتفق مع قواعد العرف الدبلوماسي).
----------
19-5-1987
أعلنت واشنطن رسمياً أن طائرة (ميراج) عراقية مزودة بصواريخ (أكزوسيت) أطلقت خطأ صاروخين على الفرقاطة الأمريكية (ستارك) أثناء قيامها برحلة روتينية في اتجاه البحرين قادمة من شمالي الخليج مما أسفر عن مصرع 28 بحاراً وإصابة 7 آخرون بجروح. من جهة ثانية صدر بيان رسمي في بغداد أعرب عن أسف العراق للهجوم الذي تعرضت له الفرقاطة الأمريكية واقترح إجراء تحقيق عراقي ـ أمريكي مشترك حول الحادث.
----------
21-5-1987
قرر العراق دفع تعويضات لأسر ضحايا الفرقاطة الأمريكية.
----------
2-6-1987
أحبطت القوات العراقية في المناطق الأمامية لجبهة القتال، محاولة إيرانية للتقدم نحو مواضعها. وقال متحدث عسكري عراقي إن المعركة التي قالت إيران أنها وقعت في القاطع الأوسط وأطلقت عليها (نصر ـ 2) انتهت بإبادة الجزء الأكبر من كتيبة إيرانية خاضت المعركة. وقال المتحدث أن الخسائر الإيرانية في المعركة وصلت إلى 800 بين قتيل وجريح وتدمير 30 دبابة، بينما أفاد راديو طهران بأن القوات الإيرانية قتلت أثناء هذه العملية أكثر من 800 جندي عراقي وسيطرت على زهاء 20 كلم من أراضي العراق.
----------
5-6-1987
أعلن العراق معارضته لإرسال قوات دولية لضمان أمن الملاحة في الخليج.
----------
18-6-1987
أحبط العراق هجوماً إيرانياً جديداً في قطاع ميسان.
----------
19-6-1987
أعلن سعود رجاوي قائد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة للنظام الإيراني تشكيل جيش جديد لمحاربة نظام آية الله الخميني في إيران انطلاقاً من أراضي العراق.
----------
26-6-1987
أعلن العراق أن قواته تمكنت من تحرير المرتفعات والمناطق التي استولت عليها إيران في إقليم كردستان بشمال العراق بعد معارك ضارية.
----------
28-6-1987
أعلن العراق أنه دمر نصف القوات البحرية الإيرانية منذ بدء حرب الخليج، وفرضت حصاراً فعالاً على ميناء خرج الإيراني.
----------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

1985-1989 ) - تاريخ العراق  Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1985-1989 ) - تاريخ العراق    1985-1989 ) - تاريخ العراق  Icon_minitimeالخميس ديسمبر 02, 2010 6:17 pm

----------
20-7-1987
صدور قرار مجلس الأمن الرقم 598 بشأن الوضع بين إيران والعراق.
----------
22-7-1987
وافق العراق رسمياً على قرار مجلس الأمن الدولي بوقف حرب الخليج، وقال إن قبوله للقرار يتوقف على قبول إيران له بشكل صريح ورسمي.
----------
25-7-1987
ذكرت مصادر صحفية أن العراق سيلتزم بوقف إطلاق النار لمدة ثلاثين يوماً اعتباراً من 29 يوليه لاختبار موقف إيران من قرار مجلس الأمن الدولي بشأن وقف إطلاق النار فوراً بين البلدين.
----------
27-7-1987
قرر العراق إلغاء اجتماعات اللجنة الاقتصادية الألمانية العراقية المشتركة بسبب اتهام وزير خارجية ألمانيا الغربية للعراق بأنه المعتدي في الحرب مع إيران وأنه استخدم الأسلحة الكيماوية.
----------
29-7-1987
صرح ناطق عسكري عراقي (إن وسائط الدفاع الجوي أسقطت طائرة سورية من نوع (ميغ 21) توغلت في الأراضي العراقية). وأضاف الناطق (بأن قائد الطائرة على قيد الحياة وأن بغداد أبلغت جامعة الدول العربية بالحادث وسيتم تسليم سورية الطيار عن طريق الجامعة بعد انتهاء التحقيق).
----------
4-8-1987
أعلن العراق عن نجاح عملية إطلاق صاروخ أرض-أرض يبلغ مداه 650 كيلومتراً.
----------
20-8-1987
أكد العراق أنه يرفض أي وساطة سورية في نزاع الخليج.
----------
25-8-1987
حذر العراق من أنه سيستأنف هجماته على السفن التي تحمل بترولاً إيرانياً في الخليج إذا تباطأت جهود الأمم المتحدة لإنهاء النزاع العراقي ـ الإيراني.
----------
27-8-1987
أعلن بيان عسكري عراقي أن المدفعية الإيرانية بعيدة المدى قصفت الأحياء السكنية في مدينة البصرة مما أدى إلى مصرع وإصابة عشرات من القتلى والجرحى.
----------
31-8-1987
أغار الطيران العراقي على أهداف بحرية نفطية إيرانية في مياه الخليج التي دخلتها قافلة كويتية جديدة بحراسة أمريكية، وكان العراق قد (خرق أمس الأول هدنة غير معلنة استمرت 45 يوماً)، هذا واعتبرت واشنطن التصعيد الحالي محاولة من العراق لاستصدار قرار لمجلس الأمن بعد قراره الأول رقم 598 الذي يدعو إلى وقف إطلاق النار.
----------
2-9-1987
رفض العراق طلباً أمريكياً بوقف هجماته على منشآت نفطية واقتصادية إيرانية، واعتبر هذا الطلب من جانب واشنطن (مثير للدهشة والأسف). وقالت جريدة الواشنطن بوست الأمريكية أن العراق أبلغ الولايات المتحدة أنه انتظر 45 يوماً قبل استئناف هجماته، لكن طهران ظلت ترفض القرار 598. وفي الوقت نفسه، دعا ريتشارد مورفي، مساعد وزير الخارجية الأمريكي، إيران للموافقة بسرعة، وخلال أيام، على القرار الدولي، وإلا ستتعرض لعقوبات دولية. وقال مورفي في مقابلة عبر الأقمار الصناعية، أن الدول الخمس الكبرى متفقة على إنهاء الحرب العراقية ـ الإيرانية.
----------
8-9-1987
أنزل العلم الإيراني من فوق مبنى السفارة الإيرانية في بغداد تنفيذاً لقرار قطع العلاقات الدبلوماسية بين العراق وإيران.
----------
10-9-1987
أكدت العراق وليبيا في بيان مشترك برغبتهما في تحسين العلاقات الثنائية بينهما واعتزامهما تطويرها في كافة المجالات، كما أعلنتا رغبتهما في الوقوف بحزم ضد أية محاولة أجنبية ترمي إلى الإضرار بأية دولة عربية أو النيل منها.
----------
11-9-1987
وصف طه ياسين رمضان، النائب الأول لرئيس الوزراء العراقي، زيارة جاد الله عزوز الطلحي، أمين المكتب الشعبي للاتصال الخارجي الليبي، إلى بغداد، بأنها خطوة جديدة في إطار تطبيع العلاقات بين العراق وليبيا. وقال رمضان في تصريح لجريدة الاتحاد الإماراتية أن الحوار بين الجانبين العراقي والليبي انتهى إلى ما سيحقق الخير للبلدين، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على صيغة بيان مشترك لإعادة العلاقات بينهما.
----------
11-9-1987
وأكد العراق وليبيا في البيان المشترك عزمهما على بناء علاقات أخوية بينهما في كافة المجالات، وأعلنا تأييدهما لوقف الحرب العراقية ـ الإيرانية بالطرق السلمية، باعتبار أن استمرارها يشكل تهديداً خطيرا للسلام في المنطقة. وأكدا وقوفهما بحزم ضد أية محاولة أجنبية تستهدف المساس بأمن وأراضي ومصالح أي بلد عربي أو تستهدف التدخل في شؤون العرب الداخليةا
----------
13-9-1987
زار بغداد السكرتير العام للأمم المتحدة في مهمة سلمية لإنهاء حرب الخليج.
----------
19-9-1987
أكد تقرير السكرتير العام للأمم المتحدة لمجلس الأمن الدولي عن مهمته في الخليج أن العراق يوافق على تشكيل لجنة لتحديد الطرف المسؤول عن بدء الحرب بشرط أن يتم تطبيق قرار المجلس رقم 598 كما هو دون تجزئة.
----------
2-10-1987
قطع العراق علاقاته الدبلوماسية بإيران واتفق على أن تراعي تركيا مصالح العراق في إيران.
----------
2-10-1987
أعلن العراق موافقته على اقتراح للسكرتير العام للأمم المتحدة بإعداد جدول زمني يحدد خطوات وزمن تنفيذ كل بنود مجلس الأمن رقم 598، بينما رفض العراق اقتراحاً سوفيتياً ينص على وقف إطلاق النار بين العراق وإيران وتشكيل لجنة لتحديد المسؤولية عن بدء النزاع في الخليج في وقت واحد.
----------
19-10-1987
أعلنت السلطات العراقية أن عدد سكان العراق بلغ نحو 16 مليوناً و280 ألف نسمة.
----------
1-11-1987
شنت الطائرات الحربية العراقية هجمات على عدد من حقول البترول الإيرانية وشنت الطائرات الحربية الإيرانية غارات انتقامية فورية على منشآت بترولية في شمال العراق.
----------
11-11-1987
قصفت الطائرات العراقية 4 ناقلات نفط إيرانية.
----------
13-11-1987
قررت الحكومة العراقية استئناف علاقاتها الدبلوماسية الكاملة مع مصر.
----------
14-11-1987
أعلن العراق أن طائراته نفذت " مذبحة للناقلات " الإيرانية والعاملة لصالح إيران في الخليج.
----------
14-11-1987
أعلن العراق ومصر إعادة العلاقات الدبلوماسية الكاملة بينهما بعد قطيعة استمرت ثماني سنوات. جاء ذلك في بيانين أذيعا في بغداد والقاهرة في وقت واحد ومما جاء فيه أن هذا القرار اتخذ خدمة للمصالح العربية وانطلاقاً من الصلات المصيرية التي تربط بين البلدين وبين شعبيهما وفي ضوء العلاقات المتنامية بينهما ورغبة في تعزيزها
----------
24-11-1987
أعلن العراق تصدي قواته للهجمات الإيرانية على المناطق الشمالية الشرقية وتكبيدها خسائر فادحة بعد أن فشلت في تحقيق أهدافها.
----------
1-12-1987
أصدر الرئيس العراقي صدام حسين عفواً عاماً عن كل المواطنين خارج البلاد والذين أدينوا أو اتهموا بارتكاب جرائم سياسية أو جنائية.
----------
6-12-1987
اعتذر العراق رسمياً عن قيام إحدى طائراته بقصف جزيرة " عربي " السعودية عن طريق الخطأ.
----------
20-12-1987
أحبطت القوات العراقية هجوماً كبيراً للقوات الإيرانية في القطاع الأوسط من جبهة الحرب العراقية ـ الإيرانية.
----------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

1985-1989 ) - تاريخ العراق  Empty
مُساهمةموضوع: النصف الأول من العام 1988   1985-1989 ) - تاريخ العراق  Icon_minitimeالخميس ديسمبر 02, 2010 6:24 pm




9-1-1988
أحبط العراق هجوماً بحرياً إيرانيا على المواني العراقية المهجورة بأقصى شمال الخليج.
--------------
11-1-1988
وافق الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي وال على تقديم قرض للعراق قيمته 8 ملايين دينار كويتي ما يعادل 28.5 مليون دولار أمريكي للمساعدة في تمويل مشروع لتشجير الأراضي الزراعية تقوم به مجموعة من المزارع الصغيرة وذلك وفقاً لاتفاق عقد بين الصندوق والعراق في 4 يناير الحالي. وسيسدد القرض خلال فترة 18 عاماً تتضمن فترة إمهال مدتها 5 سنوات، ويحمل القرض فائدة سنوية قدرها 6 %.
---------------
16-1-1988
استقبل صدام حسين، الرئيس العراقي، حسني مبارك، الرئيس المصري، وتناولت المباحثات بين الرئيسين آخر تطورات الحرب العراقية – الإيرانية والموقف العراقي من القرار 598 الداعي لوقف هذه الحرب، كما ناقش الطرفان قضايا عربية بخاصة القضية اللبنانية والانتفاضة في الضفة والقطاع قبل جولة مبارك إلى الدول الأوروبية والولايات المتحدة.
--------------
26-1-1988
أعلن الرئيس العراقي صدام حسين تأييده لأي مسعى تبذله دول مجلس التعاون الخليجي لدفع إيران إلى قبول القرار رقم 598 الذي يدعو فيه مجلس الأمن إلى وقف فوري لإطلاق النار في حرب الخليج.
------------------
26-1-1988
قدم العراق معونة عاجلة من المواد الغذائية والتجهيزات الطبية بقيمة ثلاثة ملايين دولار إلى أبناء الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة كتعبير رمزي عن تضامن الشعب العراقي مع الشعب الفلسطيني.
------------------
28-1-1988
اتهم وزير الإعلام العراقي النظام السوري بالخيانة وندد بسياساته التي وصفها بأنها تخدم أعداء الأمة العربية مشيراً إلى العلاقات السورية ـ الإيرانية.
----------
2-2-1988
أعلن العراق أن قواته احبطت محاولة هجوم إيراني جديد على ميناء "العميق" الإستراتيجي العراقي.
----------------------
4-2-1988
أصدر مجلس قيادة الثورة قراراً يقضي بتخويل المجلس الوطني (البرلمان) سلطة استجواب المسؤولين والوزراء بما في ذلك الرئيس صدام حسين عن أدائهم للواجبات والمسؤوليات المنوطة بهم.
------------------------
23-2-1988
اتهم العراق سوريا بالطعن في الظهر وبالخيانة وذلك في أول تفجر للحرب الكلامية بين البلدين منذ اجتماع رئيسيهما في عمان في نوفمبر الماضي.
-------------------
1-3-1988
أستؤنفت حرب المدن وبلغت أعلى مستوى من التدمير بين الجانبين العراقي والإيراني.
--------------------
3-3-1988
واصل العراق وإيران أمس تبادل القصف الصاروخي بعيد المدى الذي طال مدينة قم المقدسة إضافة إلى طهران وبغداد. وفي بيان أصدرته القيادة العسكرية العراقية قال (إن استمرار الهجمات الصاروخية العراقية على طهران يقع في نطاق حقنا المشروع وتنفيذاً لواجبنا تجاه أرواح شعبنا).
كما أكد البيان عزم العراق على مواصلة القصف الصاروخي والجوي للمدن الإيرانية حتى توافق إيران على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 598 الداعي إلى وقف الحرب بين البلدين.
----------
5-3-1988
أعلـن العـراق أنه أطلق ثلاثة صواريخ على العاصمة الإيرانية طهران، كما أطلقت إيران صاروخاً على بغداد أصاب حياً سكنياً مما أدى إلى مقتل العديد من المواطنين، وواصلت إيران قصفها الجوي على البصرة. من جهة أخرى حذر ناطق عسكري عراقي إيران بأن عليها (أن تتلقى من جراء هذه العمليات المزيد من الضربات الموجعة من القوات العراقية الصاروخية والجوية على امتداد ساعات الليل والنهار).
----------
8-3-1988
دخلت حرب المدن بين العراق وإيران أسبوعها الثاني، فواصل الطرفان القصف الصاروخي والجوي في الوقت الذي طلب فيه الاتحاد السوفيتي من مجلس الأمن الدولي العمل لوقف حرب المدن بين بغداد وطهران. وذكرت إذاعة بغداد أن العراق أطلق أمس ثلاثة صواريخ أرض – أرض جديدة على طهران. كما أكدت الإذاعة أن صاروخاً إيرانياً سقط على بغداد وأودى بحياة العديد من المواطنين.
------------------------------------
11-3-1988
أعلن العراق أنه أطلق الصاروخ الخمسين على طهران منذ تجدد (حرب المدن) مع إيران. وصرح ناطق رسمي عراقي إن إطلاق الصاروخ العراقي جاء رداً على إطلاق إيران لصواريخ استهدفت بغداد. وقال الناطق العراقي: إن العراق سيتوقف عن قصف المدن الإيرانية بشرط (أن يكون القصف الأخير من قبل العراق لأن إيران هي البادئة بحرب المدن، وأن لا تحاول إيران أن تقوم بأي تحرك عسكري على الجبهات. من جهة ثانية صرح مير حسين موسوي، رئيس الوزراء الإيراني، (أن إيران ستتوقف عن قصف المدن العراقية بناء على طلب من تركيا).
-----------------
16-3-1988 قصف مدينة حلبجة في كردستان العراق بالأسلحة الكيماوية الأكراد
----------------
18-3-1988
تحدثت إيران عن قتال في شمال العراق في منطقة حلبجة وخورمال وقالت إنها (احتلت هذه المنطقة). من جهته قال العراق إنه (لم يجر قتال في المنطقة المذكورة وأن القوات العراقية كانت قد أخلتها سابقاً).
----------
19-3-1988 تصاعدت حرب المدن بين العراق وإيران، فأطلقت إيران 37 صاروخاً أرض – أرض على العراق، فيما أطلق العراق 9 صواريخ على المدن الإيرانية.
------------------------------
20-3-1988
أعلن العراق أن القوات العراقية سيطرت على قواعد للمتمردين الأكراد في محافظة السليمانية الذين كانوا قد سهلوا للقوات الإيرانية دخول المحافظة.
-----------------------------------------------------
24-3-1988
قال صدام حسين، الرئيس العراقي، في حديث لجريدة الوطن (إن العراق يرفض الهدنة ويريد حلاً جذرياً للحرب لأن الذي ضحى ثماني سنوات لا يمكن أن يقبل بحلول مؤقتة). وأشاد الرئيس العراقي بموقف الكويت من الحرب العراقية – الإيرانية ووصفه بأنه موقف متميز. وقال الرئيس العراقي إنه لا توجد الآن وساطة بين بغداد ودمشق، مشيراً إلى ضرورة الانطلاق من قرارات القمة العربية الطارئة في عمان. وحول المواقف الدولية من الحرب، أكد أن الاتحاد السوفيتي بلد صديق للعراق وقد وعد المسؤولون السوفيت بمواصلة الاتصالات لتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 598 وإصدار قرار بفرض حظر على بيع السلاح لإيران. وأشاد الرئيس العراقي بانتفاضة الشعب الفلسطيني وقال: إنها بداية جادة للخلاص من الاحتلال الإسرائيلي.
---------------------
26-3-1988
أغارت عدة طائرات حربية عراقية على حلبجة وهى أرض عراقية يسكنها الأكراد وتقع بمحاذاة الحدود مع إيران ونشرت الغازات السامة في الهواء ودمرت المدينة.
---------------------
27-3-1988
اتسعت حرب المدن بين العراق وإيران في اليومين الماضيين لتشمل مدناً عدة غير طهران وبغداد وسط إصرار الجانبين على مواقفه السياسية. فقد أعلن مير حسين موسوي، رئيس الوزراء الإيراني، أن أحداً لا يمكنه أن يرغم الجمهورية الإسلامية على الاستسلام أو تقديم تنازلات، فيما أكدت القيادة العراقية أنها ستواصل قصف المدن الإيرانية حتى توافق طهران على وقف الحرب استناداً إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 598.
--------------
28-3-1988
حذر بيان صادر من مجلس قيادة الثورة العراقي، أنه (يتعين على إسرائيل أن تدرك أن أي عدوان على السعودية هو عدوان على الأمة العربية بأسرها التي باتت تملك عام 1988 وسائل الرد خلافاً للعام 1981 عندما هاجمت إسرائيل المفاعل النووي العراقي في يوليو).
--------------
2-4-1988
أعلن العراق أن قواته قضت نهائياً على حركة التمرد الكردية في شمال البلاد بتدمير مواقعها وأسر بعض أفرادها وقتل آخرين.
--------------
3-4-1988
أحبط العراق هجوماً بحرياً إيرانياً على ميناء العميق العراقي وقصفت طائراته مدينتي تبريز وأصفهان الإيرانيتين.
-------------
4-4-1988
قام الطيران العراقي بغارات على مصافي النفط في مدينتي تبريز وأصفهان، اثر انتهاء فترة الهدنة المؤقتة التي سادت الجبهة العراقية – الإيرانية أثناء زيارة تورجوت أوزال، رئيس الحكومة التركية، لبغداد. وكان أوزال قد أكد خلال لقائه مع صدام حسين، الرئيس العراقي، على ضرورة إنهاء الحرب العراقية – الإيرانية بما يضمن حقوق كل من العراق وإيران وفق قواعد القانون الدولي وقرار مجلس الأمن رقم 598.
-------------
5-4-1988
قصف العراق بالصواريخ مدن طهران وقم وأصطفهان بينما هاجمت إيران بغداد وكركوك بالصواريخ.
-------------
6-4-1988
أطلقت القوات العراقية أربعة صواريخ أرض-أرض على طهران دفعة واحدة.
---------------
7-4-1988
أحبط العراق أول محاولة إيرانية لقصف بغداد بالطائرات وأسقط الطائرة الإيرانية المعتدية.
---------------
7-4-1988
أطلقت القوات العراقية 8 صواريخ على مدن إيرانية منها صاروخان على طهران والباقي على قم وأصطفهان وكرج وتبريز.
--------------
9-4-1988
أعلن العراق أن قواته صدت هجوماً بحرياً على ميناء العميق العراقي في الوقت الذي تعرضت فيه المدن الحدودية العراقية لقصف المدفعية الإيرانية بعيدة المدى.
----------
11-4-1988
قصفت العراق طهران وأصفهان بثلاثة صواريخ وتعرضت بغداد لصاروخين إيرانيين.
--------------
12-4-1988
واصل العراق (حرب المدن) بينه وبين إيران بإطلاق 3 صواريخ أرض – أرض استهدف اثنان منها طهران والثالث مدينة أصفهان في وسط إيران. وأعلن العراق معاودته إطلاق الصواريخ على المدن الإيرانية، مشيراً إلى استمرار القصف الإيراني للمدن والبلدات الحدودية العراقية بعد هدنة قررتها بغداد من جانب واحد الجمعة الماضي في مناسبة الانتخابات الجارية في إيران.
--------------
15-4-1988
تواصلت حرب المدن بين العراق وإيران، في الوقت الذي اصطدمت فيه فرقاطة أمريكية بلغم بحري بالقرب من جزيرة فارسي الإيرانية مما أسفر عن جرح 6 جنود أمريكيين وأضرار مادية.
وأعلن العراق أنه أطلق صاروخين أرض – أرض على مدينتي أصفهان وقم الإيرانيتين، وأكدت إيران سقوط الصاروخين وقالت: إنهما أديا إلى سقوط العديد من الأشخاص.
--------------
17-4-1988
أعلن العراق أن قواته حررت الفاو ومناطق أخرى في أقصى جنوب الأراضي العراقية من أيدي القوات الإيرانية.
تفصيل :
في منتصف إبريل شنت العراق عمليتها العسكرية المسماه رمضان كريم ضد القوات الإيرانية المتواجدة في الفاو وصادفت العملية العسكرية أول أيام شهر رمضان أنتهت بخسائر كبيرة في صفوف القوات الإيرانية وجلاءها عن الفاو.
-------------
18-4-1988
أعلن العراق أن قواته المسلحة تمكنت من فرض سيطرتها التامة على جميع مواقع شبه جزيرة الفاو العراقية وتحريرها من جميع القوات الإيرانية التي كانت موجودة بها.
--------------------
18-4-1988
أعلن العراق أن قواته استعادت جزءاً من شبه جزيرة الفاو الجنوبية وشريطاً ساحلياً بعدما اقتحمت الدفاعات الإيرانية. وقال بيان للقيادة العسكرية العراقية: إن القوات العراقية شنت هجوماً برياً كبيراً استهدف تحرير مرفأ الفاو في الطرف الشمالي للخليج الذي تحتله إيران منذ فبراير عام 1986.
---------------------
18-4-1988
كانت السفن الكويتية قد لجأت لرفع الأعلام الأمريكية على السفن الكويتية لتوفير الحماية لها لكن هذا الأجراء لم يمنع الإيرانيين من مهاجمة السفن مما حدى بالأسطول الأمريكي إلى مهاجمة سفن إيرانية، و من أشهر هذه الهجمات الهجوم الذي وقع في 18 أبريل 1988 ودمر فيه سفينتين حربيتين إيرانيتين.
(المصدر= ويكيبيديا )
------- -------------------
19-4-1988
تقدم العراق بمبادرة جديدة لوقف حرب المدن مع إيران بعد تحرير الفاو.
---------------
19-4-1988
أعلن العراق أن قواته استكملت تحرير شبه جزيرة الفاو بعد يومين من المعارك. من جهة ثانية، قال بيان إيراني إن القوات الإيرانية (أعادت نشر قواتها في مواقع دفاعية جديدة).
--------------
26-4-1988
أذاع العراق أنه اختبر بنجاح إطلاق صاروخ جديد عراقي الصنع يصل مداه إلى 900 كيلو متراً.
-------------
9-5-1988
صدور قرار مجلس الأمن الرقم 612 بشأن التحقيق في استخدام الأسلحة الكيماوية في الصراع بين إيران والعراق.
----------
15-5-1988
أعلن العراق أن أعداداً كبيرة من طائراته الحربية قامت بغارة جوية على ميناء شحن البترول الإيراني في جزيرة لاراك بمضيق هرمز، وقد أسفر الهجوم عن اشتعال النيران في خمس ناقلات من بينها أكبر ناقلة بترول في العالم، واعتبر عدد كبير من أطقم هذه الناقلات في عداد المفقودين.
-------------
25-5-1988
حررت القوات العراقية منطقة شلامجة التي احتلتها القوات الإيرانية لعدة سنوات
--------------
26-5-1988
أعلن بيان عسكري عراقي أن القوات العراقية شنت هجوماً برياً أسفر عن تحرير كامل منطقة الشلامجة ونهري دعيجي وجاسم ومخفري بوبيان وكوت سوادي وجزيرة طويلة والفياضي وشلهة الأغواث.
-------------
26-5-1988
اعترفت إيران بالهجوم العراقي وقالت الإذاعة الإيرانية: إن القوات الإيرانية انسحبت إلى مواقع جديدة بعد أن أخلت منطقة الشلامجة بعد معارك ضارية مع الجيش العراقي.
--------------
29-5-1988
أكد الرئيس العراقي صدام حسين أن العراق متفوق عسكرياً على إيران، وأنه بالرغم من الفارق في عدد سكان البلدين، فإن العراق متفوقاة وقوته القتالية، وأن الزمن في صالح العراق على عكس ما يدعيه الإيرانيون
----------------------------
3-6-1988
تعرض منزل أسرة الرئيس العراقي صدام حسين لمحاولة إيرانية فاشلة لتدميرi عن طريق هجوم بطائرة مقاتلة.
----------------------------
13-6-1988
قوة ايرانية من 25 ألف جندي تقوم بشن هجوم جديد ، في منطقة شلامجة، لاستعادتها
تمكنت القوة بعد ثلاثة أيام من القتال من اختراق 10 كم.
دفعت العراق احتياطياتها من الجنود بقوة أكبر من القوة الايرانية وتعدادها (40 ألف جندي في 11 لواء ) شنت هجوم مضاد واستعادت مساحة الأرض التي استولى عليها الإيرانيون في 19 ساعة قتال، مكبدة إياهم خسائر جسيمة فانسحبوا
-----------------------------
في يونيه 1988.
في الشمال شن الجيش العراقي هجوماً حول السليمانية وتمكن من استعادة المنطقة بكاملها ،
---------------
15-6-1988
أعلن العراق أنه رد هجوماً إيرانياً عبر الحدود في منطقة الشلامجة شرق البصرة وجنوب البلاد وأن قواته استعادت مرتفعات إستراتيجية في محافظة السليمانية في الشمال.
--------------
15-6-1988
اعترف هاشمي رفسنجاني، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية ورئيس البرلمان، بانسحاب قواته من الأراضي العراقية التي هاجمتها ليلة أمس الأول، وأضاف أن قواته انسحبت بعد أن توغلت مسافة 12 كلم داخل منطقة الشلامجة.
--------------
16-6-1988
أعلن العراق أن قواته المسلحة حررت جزر مجنون بالكامل من أيدى القوات الإيرانية التي كانت احتلتها منذ عام 1984.
--------------
16-6-1988
حررت القوات العراقية تل أحمد رومي بالقطاع الشمالي من جبهة القتال.
-------------------------------
18-6-1988
أعلن العراق أن قواته استعادت بضع قمم جبلية إستراتيجية في مرتفعات كردستان العراقية في شمال شرق البلاد اثر قتال عنيف استمر 60 ساعة مع القوات الإيرانية التي كانت تحتل هذه القمم. وقال بيان عسكري عراقي: إن القوات العراقية استعادت قمة (أحمد رومي)، وهي أعلى قمة جبلية تطل على منطقة ماوت الحدودية في شمال شرق العراق، كما استعادت 6 قمم جبلية مجاورة. من جهة ثانية اعترفت إيران بالقتال واتهمت العراق باستخدام أسلحة كيماوية.
------------------------------
23-6-1988
أعلن بيان عسكري عراقي عن استعادة مرتفعات جبلية كانت تحتلها إيران هي مرتفعات سفره وباساوه وعارضة كرده رش وجبل برده سورة. من جهة ثانية قال بيان إيراني: إن القوات الإيرانية صدت الهجوم العراقي الذي استهدف استعادة مرتفعات جبلية في كردستان. من جهة أخرى أعلنت منظمة (مجاهدين خلق) المعارضة، أن قواتها انسحبت من مهران بعد أن حققت أهدافها.
---------------------------------
26-6-1988
اعترفت إيران باستعادة القوات العراقية (لجزر مجنون)، وقال بيان عسكري إيراني: إن القوات الإيرانية تمركزت في مواقع جديدة.
---------------
26-6-1988
أعلن العراق أن قواته استعادت (جزر مجنون) بكاملها، وقال بيان عسكري عراقي: إن القوات العراقية استعادت الجزر بعد معارك استغرقت ثماني ساعات.
-------------------------------------------------------------------
30-6-1988
تمكنت القوات العراقية من تحرير منطقة حوض حوت في القطاع الشمالي من جبهة القتال كما تمكنت من تحرير 15 تلاً من التلال المحيطة بها بمحافظة السليمانية.
تفصيل:
في منتصف إبريل شنت العراق عمليتها العسكرية المسماه رمضان كريم ضد القوات الإيرانية المتواجدة في الفاو وصادفت العملية العسكرية أول أيام شهر رمضان أنتهت بخسائر كبيرة في صفوف القوات الإيرانية وجلائهم عن الفاو.
تابع العراقيون هجماتهم، في القطاع الجنوبي وتمكنوا من إلحاق هزيمة جديدة بالقوات الإيرانية شرق البصرة، وذلك باستعادتهم مدينة شلامجة، وخسر الإيرانيون، في عشر ساعات قتال، في يوم واحد، 50 ألف مقاتل إضافة إلى عدد كبير من معدات القتال الرئيسية.
كما شنت القوات العراقية هجوماً جديداً، في الشمال، على عدة مراحل، شمل كل أنحاء المنطقة الكردية. وتمكن من استعادتها، وإجلاء القوات الإيرانية. وكان رد الفعل الداخلي، في إيران، عنيفاً؛ إذ أُقصِيَ العديد من القيادات العسكرية، خاصة رئيس الأركان.
--------------------
قبل أن ينتهي يونيه 1988،
كان العراق قد شن هجومه علي منطقة مهران، تمكن خلاله أن يستولي على مدينة مهران الإيرانية قبْل أن ينسحب إلى داخل حدوده.
=======



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

1985-1989 ) - تاريخ العراق  Empty
مُساهمةموضوع: النصف الثاني من العام 1988   1985-1989 ) - تاريخ العراق  Icon_minitimeالخميس ديسمبر 02, 2010 6:26 pm

----------
13-7-1988
أعلن العراق أن قواته أجبرت القوات الإيرانية على التراجع في جبهتين وكبدتها عشرات الآلاف من القتلى والجرحى وأن القوات العراقية تحتل حالياً بصفة مؤقتة 4000 كيلو متر من الأراضي الإيرانية، وأن العراق أصبح يسيطر سيطرة كاملة على وادي حلابجة
----------
13-7-1988
أعلن العراق أنه حرر منطقة الزبيدات والمناطق المحيطة بها في جنوب البلاد إثر هجوم شنته القوات العراقية، وأوضح بيان القيادة العامة للقوات العراقية أنه بهذا الانتصار أصبح العراق يسيطر على الجزء الجنوبي لشط العرب المنفذ البحري الوحيد للبلاد إلى الخليج والحدود الطبيعية بين إيران والعراق.
----------
16-7-1988
ذكر متحدث عسكري عراقي أنه تم نقل 7016 أسيراً إيرانياً وقعوا في أسر القوات العراقية في منطقة الزبيدات إلى الخطوط الخلفية للجبهة
----------
18-7-1988
عرض صدام حسين، الرئيس العراقي، في كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى السنوية العشرين لتولي حزب البعث الحاكم السلطة في العراق والذكرى السنوية الثلاثين لثورة يوليه التي أطاحت بالملكية في العراق، السلام على إيران، وأعلن مبادئ خمسة للتسوية مع إيران وهي: الانسحاب الكامل وغير المشروط لقوات الطرفين المتحاربين إلى الحدود الدولية المتعارف عليها، وتبادل الأسرى، وتوقيع معاهدة سلام وعدم اعتداء بين البلدين، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام اختيار كل بلد لنظامه السياسي، ووجوب أن يكون السلام بين العراق وإيران عنصراً إيجابياً لتحقيق الأمن في الخليج. وأكد التزام بغداد بقرار مجلس الأمن الصادر عن الأمم المتحدة رقم 598 والداعي إلى وقف الحرب.
----------
20-7-1988
دعا العراق إلى بدء محادثات سلام بينه وبين إيران في مقر الأمم المتحدة على أن تستكمل في مرحلة تالية في كل من بغداد وطهران ورفضت إيران العرض
----------
20-7-1988
ذكر قسم معلومات الملاحة في شركة (لويدز) أن ما مجموعه 546 سفينة قد هوجم بعضها ولحق بالبعض الآخر أضرار في الخليج منذ اندلاع الحرب العراقية – الإيرانية منذ ثمانية أعوام. وذكر متحدث باسم الشركة أن ما بين هذا العدد الإجمالي 94 سفينة هوجمت عام 1988.
------
21-7-1988
صرح خبراء معهد الدراسات الإستراتيجية في لندن بأن تفوق العراق في العتاد العسكري وخاصة في مجال الطيران كان العامل الحاسم في النكسات التي منيت بها إيران وفي قرارها بقبول وقف إطلاق النار
-------
21-7-1988
ذكر تقرير أعدته مجلة الايكونومست البريطانية أن الأضرار التي خلفتها الحرب العراقية – الإيرانية على مدى ثمان سنوات كلفت إيران 296 مليار جنيه إسترليني، وأن مجموع ما أنفقته إيران على مشترياتها من الأسلحة تصل قيمته إلى 29 مليار جنيه إسترليني بالإضافة إلى الخسائر التي لحقت بالمنشآت الاقتصادية، وقال التقرير أن خسائر إيران وصلت إلى 67 مليار جنيه إسترليني سنوياً وأن مجموع الخسائر الإيرانية بلغ 379 مليار جنيه إسترليني.
----------
23-7-1988
أعلن وزير الدفاع العراقي أن القوات العراقية حررت ما تبقى من أراضي العراق التي تسيطر عليها القوات الإيرانية
----------
23-7-1988
أعلن العراق انسحاب قواته من الأراضي الإيرانية الواقعة بالقطاع الجنوبي من الجبهة وأنها سوف تنسحب في وقت لاحق من بقية الأراضي الإيرانية بالقطاعات الأخرى
----------
23-7-1988
أعلن مركز التوثيق والإعلام للتأمين في بيان صدر في باريس عن النزاع العراقي – الإيراني أن قرابة 600 سفينة دمرت أو تضررت و500 من أعضاء الطواقم لقوا حتفهم خلال حرب الخليج بين يناير ويونيو 1988، ومن أصل 600 حادث بحري ينسب 50 بالمائة إلى إيران و50 بالمائة الباقية إلى العراق، يشير المركز بالنسبة للتأمين البحري الدولي إلى كلفة الأضرار المادية التي أصابت السفن المدنية وحدها بحوالي 1.2 مليار دولار أي 7.3 مليار فرنك فرنسي وحصة التأمين الفرنسي لا تتعدى 100 مليون فرنك.
----------
23-7-1988
أعلنت إيران أن القوات العراقية دخلت ثلاث مدن إيرانية في القطاع الأوسط من جبهة القتال خلال اليومين الماضيين، وقالت وكالة الأنباء الإيرانية أن العشرات من الإيرانيين المدنيين أصيبوا بجراح خلال قصف جوي عراقي.
----------
25-7-1988
أعلن العراق أنه قد وضع جدولاً زمنياً لسحب قواته من الأراضي الإيرانية إلى الحدود الدولية بعد أن طرد القوات الإيرانية إلى داخل بلادها
----------
26-7-1988
أعلن العراق أن القوات العراقية قررت الانسحاب من ثمانية مدن إيرانية دخلتها مؤخراً للتأكيد على أن العراق لا يطمع بالأراضي الإيرانية، بل أن الهدف الرئيسي من دخول الأراضي الإيرانية كان تحرير الأراضي العراقية، وإقناع إيران بقبول وقف لإطلاق النار، وإجراء مفاوضات مباشرة لإنهاء الحرب.
----------
30-7-1988
قدرت وكالة اسوشيتد برس خسائر الحرب العراقية – الإيرانية منذ بدايتها حتى عام 1986 بحوالي 200 مليار دولار إضافة إلى 110 مليارات دولار لأعمار ما هدمته الحرب في البلدين. وقالت الوكالة إن الحرب حصدت أكثر من مليون إصابة بين قتيل وجرح من الطرفين.
-------------
31-7-1988 أجرى المشير عبدالحليم أبو غزالة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري، محادثات في بغداد مع صدام حسين، الرئيس العراقي، تناولت الأوضاع العربية الراهنة. وذكر رسمياً في بغداد أن الوزير المصري أكد وقوف القاهرة إلى جانب العراق لمواجهة تطورات الحرب مع إيران.
---------
3-8-1988
أكد العراق رفضه لإعلان موعد لوقف إطلاق النار في حرب الخليج دون موافقته.
----------
6-8-1988
أعلن الرئيس صدام حسين أن بلاده على استعداد لقبول وقف إطلاق النار مع إيران قبل إجراء المفاوضات بشرط أن تعلن طهران صراحة وبصفة رسمية قبولها إجراء مفاوضات مباشرة فور تطبيق وقف إطلاق النار.
----------
9-8-1988
صدور قرار مجلس الأمن الرقم 619 بشأن الحالة بين إيران والعراق
----------
11-8-1988
تلقى حسني مبارك، الرئيس المصري، رسالة من صدام حسين، الرئيس العراقي، تناولت اقتراحاً يتعلق بقيام نظام دفاعي عربي مستقل للدفاع عن المنطقة العربية ضد جميع التهديدات الخارجية بعد توقف الحرب العراقية – الإيرانية، وأوضحت الرسالة أيضاً أن هذا النظام الدفاعي يمكن أن يمهد لتكوين فيلق عربي موحد يعزز أمن المنطقة وأنه يمكن أن يبدأ بعدد محدود من الدول العربية، تشكل مصر والعراق نواته، على أن تنضم إليهما بعد ذلك دول أخرى، كما أنه من الممكن البدء باشتراك الخبراء العسكريين المصريين مع الخبراء العسكريين العراقيين في وضع الدراسات الخاصة بهذا النظام.
----------
13-8-1988
حث العراق الدول العربية على وقف مساعداتها المالية لسوريه وطردها من الجامعة العربية بسبب ممارساتها المتسمة بالخيانة ضد الأمة العربية.
----------
13-8-1988
أعلن العراق عن سحق هجوم إيراني على منطقة شلامجة المحررة.
----------
14-8-1988
نشرت جريدة اندبندنت البريطانية تقريراً حول تكاليف إعادة أعمار ما ضربته الحرب في العراق وإيران بعد توقف الحرب بينهما، جاء فيه أنه من المحتمل أن تصل تكاليف البرنامج إلى أكثر من 500 بليون دولار ينفذ خلال السنوات العشرين المقبلة، وأضافت الجريدة، أنه تم الاتصال بالبنوك التجارية والمركزية في لندن وباريس لمناقشة فيما إذا كان بالإمكان تخصيص قروض تصل إلى 100 بليون دولار لهاتين الدولتين خلال فترة الأعوام العشر المقبلة، وأوضحت الجريدة أيضاً أن البنوك الإسلامية تبحث من جانبها مسألة تقديم قروض مالية تصل قيمتها إلى 250 بليون دولار للعراق وإيران دون فوائد خلال السنوات العشرين المقبلة. وأشارت إلى أن معظم الدمار في الجانب الإيراني نجم عن الغارات الجوية التي كان سلاح الطيران العراقي يشنها على الأهداف الاقتصادية خلال الأشهر الماضية. وأفادت أن الأضرار التي لحقت بالاقتصاد العراقي أقل من تلك التي لحق بإيران بسبب قلة فعالية الطيران الإيراني.
----------
18-8-1988
أعلن المعهد الدولي لأبحاث السلام في تقريره للنفقات المالية للحرب الإيرانية – العراقية، أن إيران أنفقت ما بين 74 و91 مليار دولار بينما أنفقت العراق ما بين 94 و112 مليار دولار بالأسعار الحالية. وقال إن البلدين أنفقا 27 مليار دولار أخرى في صفقات أساسية لاستيراد الأسلحة بأسعار 1985. وأشار إلى أن هذه المبالغ تعني أن الإنفاق العسكري للدولتين يقدر بما يراوح بين 40 و50 بالمائة من مجمل عائداتهما النفطية التي حصلا عليها.
----------
26-8-1988
صدور قرار مجلس الأمن الرقم 620 بشأن الحالة بين إيران والعراق واستخدام الأسلحة الكيماوية
----------
29-8-1988
أكد طارق عزيز وزير الخارجية العراقي أن العراق يصر على تطهير شط العرب من الألغام والتوصل إلى أحكام وقف إطلاق النار في البر والجو والبحر أولاً وقبل الانتقال إلى بنود أخرى من جدول أعمال المفاوضات في جنيف.
----------
29-8-1988
أكد سعدون حمادي، وزير الدولة العراقي للشؤون الخارجية، أن شط العرب نهر عراقي السيادة وهو المنفذ الوحيد للعراق على الخليج، وشريان اتصاله بالعالم الخارجي. وأضاف أن كل محاولة للانتقاص من سيادة العراق الكاملة على هذا الممر الحيوي ستواجه بالرفض التام من الجانب العراقي. وحول اتفاقية الجزائر لعام 1975، أوضح (أن الجانب الإيراني لم يحترمها بخاصة البنود التي تنص على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلد الآخر والانسحاب من الأراضي العراقية التي كانت تحت الاحتلال الإيراني أيام الشاه وتهديد أمن العراق وسلامته، مما يتناقض تماماً مع روح ونصوص تلك الاتفاقية، الأمر الذي دعا العراق إلى إلغائها كونها أصبحت عديمة الجدوى، ولذلك على الجانب الإيراني أن يأخذ بواقعية الإجراءات العراقية).
----------
6-9-1988
حذر الرئيس العراقي صدام حسين من أن الحرب العراقية الإيرانية قد تندلع مرة أخرى إذا ما قامت سفن إيرانية بتفتيش السفن العراقية خلال إبحارها في مياه الخليج.
----------
6-9-1988
قرر مجلس قيادة الثورة العراقي العفو الشامل عن الأكراد العراقيين داخل العراق أو خارجه ما عدا (جلال الطلياني) الذي يتزعم تمردا كرديا لخيانته ومحاكمته.
----------
7-9-1988
أمر الرئيس العراقي صدام حسين بالعفو عن جميع المصريين المحكوم عليهم بكافة أنواع الأحكام, كما أمر بتعليق التحقيق مع من لم ينته التحقيق معه وذلك بمناسبة زيارة الرئيس حسني مبارك لبغداد.
--------
14-9-1988
قدّر تقرير اقتصادي ديون العراق المتراكمة بعد ثماني سنوات من الحرب مع إيران بحوالي 60 بليون دولار منها 35 بليون للكويت والسعودية و15 بليون للاتحاد السوفيتي و6 بلايين لفرنسا. وأفاد التقرير أنه رغم ضخامة الديون فإن العراق أثبت إمكانياته لسداد الديون بعد أن واصل تنفيذ مشاريعه الإنمائية لكونه أكبر دولة بعد السعودية في إنتاجه النفطي حيث يتمتع باحتياط نفطي يقدر بحوالي 145 مليون برميل، كما أن بغداد نجحت في التقليل من وارداتها بنسبة 60 بالمائة خلال الأعوام الست الماضية كما نجحت في تحسين قطاعها المصرفي واستطاعت جدولة ديونها.
----------
16-9-1988
أعلن العراق أن عدد الأكراد الذين عادوا إليه منذ إعلان العفو العام وصل إلى حوالي 21 ألف كردي.
----------
19-9-1988
استقبل حسني مبارك، الرئيس المصري، طارق عزيز، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية العراقي، الذي صرّح أثر اللقاء أنه حمل رسالة إلى الرئيس المصري من صدام حسين، الرئيس العراقي، تعبّر (عن تقدير العراق للموقف المصري المتضامن مع العراق في دفاعه المشروع عن سيادته). وقال عزيز أنه بحث مع الرئيس المصري في تطورات المفاوضات العراقية – الإيرانية، موضحاً أن العراق لا يطمع بالأراضي الإيرانية فيما يتعلق بحقوقه بشط العرب. وأضاف (أنه لا توجد ضغوطات عربية على العراق كما أشيع لتقديم تنازلات خلال المفاوضات مع إيران التي قبلت بالمفاوضات من دون اقتناع عميق بالسلام).
----------
28-9-1988
أعلن الرئيس العراقي صدام حسين أن الصناعة الحربية العراقية انتجت سلاحاً سوف يجعل العراق إحدى ثلاث دول في العالم تملكه.
----------
28-9-1988
قال صدام حسين، الرئيس العراقي، في كلمة أمام الضباط العراقيين، أنه بعد أن سجل العراق انتصاراً في حربه مع إيران، يجب على الإنسان العربي ألا يخاف من الأجنبي. وأكد أن التصنيع العسكري العراقي توصل إلى مراحل متقدمة جداً، وإن الجيش العراقي هو بجانب أي شقيق عربي وليس عليه.
----------
3-10-1988
أعلنت وكالة الأنباء العراقية عن إنتاج صواريخ عراقية جديدة جو-جو أطلق عليها اسم "أبابيل" كما أنتج صواريخ أرض-أرض باسم "سجيل".
----------
4-10-1988
رفض طارق عزيز وزير خارجية العراق مواصلة المفاوضات المباشرة مع نظيره الإيراني على أكبر ولاياتي في نيويورك وعاد إلى بلاده بعد جلسة مباحثات واحدة
----------
4-10-1988
أعلن العراق أنه أنتج طائرة موجهة بدون طيار صناعة عراقية كاملة
----------
18-10-1988
أعلن العراق رفضه لقبول إيران خطة السكرتير العام للأمم المتحدة لتحقيق السلام في الخليج وتطهير شط العرب شريطة إقرار العراق لاتفاقية عام 1975 .
----------
21-10-1988
رفضت إيران اقتراحاً عراقياً بتبادل أسرى الحرب، وصرح هاشمي رفسنجاني، رئيس البرلمان الإيراني، أن إيران تقبل بمبادلة أسرى الحرب وفقاً لقرار مجلس الأمن الرقم 598 الداعي إلى وقف إطلاق النار فوراً، وانسحاب قوات الطرفين إلى الحدود الدولية قبل البحث في البند الذي ينص عليه القرار والخاص بتبادل أسرى الحرب ويذكر أن العراق وافق على إطلاق الأسرى الإيرانيين لديه فيما إذا وافقت إيران على القيام بخطوة مماثلة، وقد أبلغت لجنة الصليب الأحمر الدولية هذا الاقتراح إلى إيران.
وكانت اللجنة قد قدّرت أن لدى إيران (50.182) أسيراً عراقياً ولدى العراق (19.284) أسيراً إيرانياً، فيما أفادت مصادر الأمم المتحدة أن لدى إيران (70) ألف من الأسرى العراقيين ولدى العراق (50) ألفاً.
----------
22-10-1988
صدق مجلس قيادة الثورة العراقي على تشكيل لجنة عراقية مصرية دائمة للتعاون الثنائي.
----------
22-10-1988
صدق مجلس قيادة الثورة العراقي على تشكيل لجنة عراقية مصرية دائمة للتعاون الثنائي بين العراق ومصر
----------
23-10-1988
عُقِدَت في بغداد قمة ثلاثية ضمت الرئيسين صدام حسين وحسني مبارك والزعيم الفلسطيني ياسر عرفات.
----------
23-10-1988
عقدت في بغداد قمة ثلاثية ضمت الرئيسين صدام حسين وحسني مبارك والزعيم الفلسطيني ياسر عرفات مصر
----------
28-10-1988
قدم عدد من الكويتيين 1.37 مليون دولار لإعادة بناء بلدة الفاو الواقعة على مسافة 90 كلم جنوب شرق ميناء البصرة.
----------
8-11-1988
وافق العراق على اقتراح إيراني بتبادل الأسرى والجرحى فوراً.
----------
8-11-1988
وافق العراق على اقتراح إيراني بتبادل الأسرى والجرحى فوراً إيران
----------
17-11-1988
طرد العراق دبلوماسياً أمريكياً لاتصاله بالأكراد في شمال البلادالأكراد
----------
18-11-1988
طالب الرئيس العراقي صدام حسين بإجلاء القوات السورية من لبنان.
----------
18-11-1988
طرد العراق ثلاثة دبلوماسيين بريطانيين من بغداد المملكة المتحدة
----------
19-11-1988
وقعت كل من الحكومة التشادية والجبهة الوطنية المعارضة لها في بغداد اتفاق مصالحة بينهما بوساطة عراقية.
----------
3-12-1988
بدأت الحكومة العراقية في تطبيق نظام طبي جديد للعلاج مقابل رسوم محددة في المستشفيات الحكومية وذلك لأول مرة منذ 50 عاماً كانت الخدمات الطبية في العراق مجانية.
----------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

1985-1989 ) - تاريخ العراق  Empty
مُساهمةموضوع: العام 1989   1985-1989 ) - تاريخ العراق  Icon_minitimeالخميس ديسمبر 02, 2010 6:29 pm

----------
16-1-1989
أقر مجلس قيادة الثورة والقيادة القطرية لحزب البعث العراقي برئاسة الرئيس صدام حسين فكرة تكوين أحزاب سياسية.
----------
16-1-1989
قرر العراق إعادة 225 أسيراً إيرانياً إلى بلادهمإيران
----------
18-1-1989
نفى العراق أنه ينتج أسلحة بيولوجية.
----------
22-1-1989
تم طرح 74 مؤسسة سياحية تابعة للدولة للبيع للقطاع الخاص.
----------
24-1-1989
غادر بغداد 124 أسيراً إيرانياً إلى طهران بواسطة الصليب الأحمر الدولي.
----------
27-1-1989
قررت الشركة العربية للنقل البحري في ختام اجتماعاتها في بغداد إعادة عضوية مصر إلى الشركة بعد 10 سنوات من توقيف عضوية القاهرة في الشركة "بسبب اتفاقات كامب ديفيد".
----------
29-1-1989
وافق العراق على اقتراح تشكيل لجنة عسكرية مشتركة مع إيران لتثبيت وقف إطلاق النار كما رفع الحظر المفروض على الطيران المتجه لإيران.
----------
1-2-1989
جرت اتصالات في نيويورك بين وزيري خارجية العراق وإيران.
----------
4-2-1989
ذكر مسؤول بوزارة التجارة العراقية أن مصانع تخزين البلح العراقية المملوكة للدولة سيتم بيعها للقطاع الخاص.
----------
6-2-1989
أعلن العراق رفضه لأية شروط مسبقة لاستئناف المفاوضات المباشرة مع إيران
----------
6-2-1989
أجرى الشيخ سعد العبدالله الصباح ولي عهد الكويت مباحثات مع المسؤولين العراقيين خلال زيارته إلى بغداد التي استمرت حتى 12 فبراير.
----------
8-2-1989
صدور قرار مجلس الأمن الرقم 631 بشأن دعوة إيران والعراق إلى تطبيق القرار 598.
----------
9-2-1989
بدأت وحدات الجيش الشعبي العراقي الانسحاب من الجبهة وأعلن أن انسحابها سيكتمل في نهاية مارس القادم.
----------
15-2-1989
قال صدام حسين، الرئيس العراقي، في تصريح أدلى به لجريدة القبس الدولي "إن العراق والكويت أخوة من عائلة واحدة بدولتين مستقلتين"، مؤكدا أن الكويت وقفت إلى جانب العراق في حربه ضد إيران. وأضاف الرئيس العراقي "أنه سبق له أن بحث مع الشيخ سعد العبدالله الصباح، ولي العهد ورئيس الوزراء الكويتي، في تفاصيل ترسيم الحدود بين العراق والكويت، وأن الشيخ سعد أبدى ارتياحه لهذه الخطوة".
----------
16-2-1989
وقع الرؤساء صدام حسين رئيس العراق وحسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية وعلي عبد الله صالح رئيس الجمهورية العربية اليمنية والملك حسين عاهل الأردن في بغداد اتفاقية تأسيس مجلس التعاون العربي بين الدول الأربع.
----------
16-2-1989
تقرر بشكل رسمي أن يكون العراق رئيساً لأول دورة لمجلس التعاون العربي. العراق
----------
18-2-1989
صدق اجتماع مشترك لمجلس قيادة الثورة والقيادة القطرية لحزب البعث ومجلس الوزراء العراقي برئاسة الرئيس صدام حسين على اتفاقية مجلس التعاون العربي.
----------
23-2-1989
أعلن العراق فتح مجاله الجوي أمام الملاحة الدولية من وإلى إيران واستخدام الطائرات العربية والدولية خلال رحلاتها إلى إيران ومنها للمطارات العراقية.
----------
9-3-1989 قال صدام حسين، الرئيس العراقي، "إن مجلس التعاون العربي منفتح على العرب جميعاً وهناك إمكانية لأن يضم أقطاراً عربية أخرى إلى جانب العراق ومصر والأردن واليمن الشمالية".
----------
14-3-1989
أعلن العراق أن القوات الإيرانية فتحت النار على المواقع العراقية في الفرقة الحادية عشرة وأن القوات العراقية ردت على مصادر النيران.
----------
22-3-1989
أصدر مجلس قيادة الثورة العراقي عدة قرارات ألغى بموجبها القوانين والقيود التي كانت مفروضة على المواطنين بسبب الحرب مع إيران والتي استمرت نحو ثماني سنوات.
----------
25-3-1989
زار العراق الملك فهد عاهل السعودية وأعلن الرئيس العراقي صدام حسين أن السعودية قد تعهدت بتمويل إعادة بناء المفاعل النووي العراقي الذي دمرته إسرائيل في غارة جوية عام 1981.
----------
25-3-1989
وقع الرئيس العراقي صدام حسين والملك فهد عاهل السعودية اتفاقيتين بشأن التنسيق الأمني بين البلدين وعدم التدخل في الشؤون الداخلية وتحريم استخدام القوة بين العراق والسعودية.
----------
3-4-1989
أسفرت الانتخابات النيابية العراقية عن انتخاب 250 عضواً بالنظام الفردي بينهم 27 سيدة.
----------
5-4-1989
حذر متحدث باسم وزارة الخارجية العراقية إسرائيل من مهاجمة المنشآت النووية العراقية وقال أن العراق سوف يرد على هجوم إسرائيل بقوة.
----------
6-4-1989
حذر العراق إسرائيل من أي عدوان يستهدف المنشآت العلمية أو الصناعية العراقية. وصرح ناطق باسم الخارجية العراقية بأن العراق "سيرد على أي عدوان قد تشنه إسرائيل تحت أي غطاء تتذرع به". وجاء هذا التحذير العراقي بعد أن نقلت جريدة الواشنطن بوست الأسبوع الماضي عن مصادر إسرائيلية تقارير تشير إلى أن العراق يصنع حالياً رؤوساً نووية تصلح لصورايخ أرض – أرض طويلة المدى بمساعدة من مصر والأرجنتين.
----------
10-4-1989
أقرت الهيئة الوزارية لمجلس التعاون العربي التي تضم رؤساء حكومات مصر والعراق والأردن والجمهورية العربية اليمنية خطة التكامل بين دول المجلس في مجالات الصناعة والزراعة والنقل والسياحة إلى جانب التعاون الاقتصادي، كما أقرت الهيئة الوزارية النظام الأساسي واللائحة الداخلية لعمل هيئات المجلس.
----------
11-4-1989
وافق مجلس الوزراء السعودي على اتفاقية إنشاء اللجنة السعودية المصرية المشتركة واتفاقية عدم التدخل في الشؤون الداخلية واستخدام القوة بين السعودية والعراق.
----------
19-4-1989
أكد وزير الخارجية العراقي استعداد العراق للانسحاب من الأراضي الإيرانية التي قد تكون تحت السيطرة العراقية عند الوصول إلى تسوية شاملة للصراع بين البلدين.
----------
20-4-1989
الجولة الرابعة من المباحثات بين العراق وإيران تحت إشراف الأمين العام للأمم المتحدة ولم تسفر هذه المفاوضات عن أي تطورات جوهريةالأمم المتحدة
----------
23-4-1989
أعلن طارق عزيز وزير الخارجية العراقي في ختام اجتماعاته المباشرة مع نظيره الإيراني في جنيف تحت إشراف السكرتير العام للأمم المتحدة قد انتهت دون أن تسفر عن أي تقدم.
----------
24-4-1989
قام صدام حسين، الرئيس العراقي، بزيارة إلى عمّان اطلع خلالها من الملك حسين، العاهل الأردني، على الأحداث التي شهدتها القرى والمدن جنوب العاصمة الأردنية والتي اندلعت احتجاجا على غلاء المعيشة في الأردن
----------
6-5-1989
لقى وزير الدفاع العراقي الفريق أول (عدنان خير الله ) مصرعه في حادث تحطم طائرة عمودية عسكرية.
----------
7-5-1989
صدر قرار جمهوري بتعيين الفريق أول ركن (عبدالجبار شنشل ) وزير الدولة للشؤون العسكرية وزيرا للدفاع في العراق.
----------
15-5-1989
أفادت الأنباء الكويتية أن الشيخ سعد العبدالله الصباح، ولي العهد الكويتي ورئيس مجلس الوزراء، حث العراق خلال زيارته الأخيرة لبغداد على اتخاذ خطوات لرسم الحدود بين البلدين. وقالت الوكالة أن تسوية هذه المسألة تدفع بالتعاون بين البلدين "نحو آفاق أعمق وأرحب".
----------
1-6-1989
تقدم الاتحاد السوفيتي باقتراح لعقد اجتماع ثلاثي يضم وزراء خارجية العراق وإيران والاتحاد السوفيتيالاتحاد السوفيتي
----------
8-6-1989
دعا الرئيس العراقي صدام حسين إيران إلى إقامة سلام دائم مع العراق مؤكداً تصميم العراق على احترام وقف إطلاق النار بين البلدين.
----------
24-6-1989
أعلن الرئيس العراقي صدام حسين أن العراق سرح منذ وقف إطلاق النار وحتى الآن أكثر من 200 ألف مقاتل كما اتخذ قراراً بحل أحد الفيالق العسكرية.
----------
24-6-1989
أعلن العراق عن وفاة (ميشيل عفلق )مؤسس حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في العراق وسورية عن عمر يناهز 79 عاماً إثر عملية جراحية أُجريت له في باريس.
----------
24-6-1989
اقترح الرئيس العراقي صدام حسين على إيران تبادل لأسرى الحرب الذين أُسروا منذ بدء الحرب وحتى عام 1982 كجزء من تبادل شامل للأسرى.
----------
25-6-1989
قررت الحكومة العراقية تجميد أسعار الخدمات والسلع الاستهلاكية التي ينتجها القطاع العام لمدة سنة
----------
26-6-1989
أعلنت السفارة العراقية في لندن أن الحكومة العراقية اتخذت إجراءات لإقامة منطقة حدودية عازلة وخالية من السكان على طول الحدود بين العراق وكل من إيران وتركيا
----------
1-7-1989
وقع ممثلا العراق والكويت اتفاقية يزود العراق بموجبها الكويت المياه العذبة لأغراض الشرب والري
----------
4-7-1989
أعلن العراق عن نجاحه في تطوير طائرة نقل سوفيتية من طراز إليوشن 76 إلى طائرة رادار للإنذار المبكر
----------
6-7-1989
اختتم وزراء الزراعة في دول مجلس التعاون العربي أول اجتماع لهم ببغداد حيث ناقشوا الوسائل التي تكفل إيجاد تكامل زراعي بين مصر والعراق والأردن والجمهورية العربية اليمنية وبحث أوجه التعاون بين الدول الأربع لتوفير الغذاء لشعوبها
----------
9-7-1989
وافق العراق وكوريا الجنوبية على رفع علاقتهما الدبلوماسية إلى مستوى السفارة
----------
17-7-1989
احتفل العراق بذكرى ثورة 17 تموز.
----------
28-7-1989
قرر وزراء الاقتصاد والتموين بدول مجلس التعاون العربي التنسيق بين دول المجلس بشأن الاستيراد والتصدير وتطوير التجارة للوصول إلى انسياب السلع والخدمات بينها
----------
29-7-1989
وافق وزراء الاقتصاد والتجارة والتموين والصناعة والمالية بدول مجلس التعاون العربي على إعداد مشروع للتكامل الاقتصادي ينفذ على مراحل بين دول المجلس
----------
30-7-1989
قدم العراق مذكرة إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف، جدد فيها عرضه بتبادل الأسرى مع إيران
----------
2-8-1989
دعا العراق إلى عقد قمة عربية طارئة وعاجلة لمعالجة الأوضاع في لبنان
----------
6-8-1989
تم التوقيع على المحضر المشترك لاجتماع وزراء العمل والشؤون الة في دول مجلس التعاون العربي الذي تضمن تشكيل أربع لجان للتنسيق بين الدول الأربع في مجال القوى العاملة
----------
8-8-1989
أكد الرئيس العراقي صدام حسين ضرورة توقيع اتفاقية سلام شاملة بين العراق وإيران ودعا إلى حل مشكلة الأسرى بينهما طبقاً لاتفاقيات جنيف
----------
10-8-1989
أدان العراق التحالف السوري الإيراني الذي يهدف إلى تقسيم لبنان ويهدد الجامعة العربية والأمن العربي
----------
10-8-1989
عقدت في بغداد قمة ثلاثية مـُصـَغـَّرَة ضمت الملك حسين عاهل الأردن والرئيس العراقي صدام حسين والفلسطيني ياسر عرفات لمناقشة التطورات العربية والأزمة اللبنانية بصفة خاصة
----------
10-8-1989
عقدت في بغداد قمة ثلاثية مصغرة ضمت الملك حسين وصدام حسين وياسر عرفات لمناقشة التطورات العربية والأزمة اللبنانية بصفة خاصة
----------
18-8-1989
أرسل الأمين العام للأمم المتحدة (بيريز دي كويلار ) مذكرة إلى قادة العراق وإيران لافتاً إلى أن المفاوضات قد توقفت بين الجانبين إيران
----------
22-8-1989
أكد متحدث باسم السفارة البريطانية في بغداد انفجار قنبلتين في حديقة نادي بريطاني خاص بالأجانب المقيمين في العاصمة العراقية مما أسفر عن إصابة 25 شخصاً منهم ثلاثة بريطانيين
----------
2-9-1989
عقد في بغداد المؤتمر الأول لوزراء الداخلية في دول مجلس التعاون العربي
----------
7-9-1989
جرت في منطقة كردستان للحكم الذاتي انتخابات تشريعية فاز فيها مرشحو حزب البعث العربي الاشتراكي العراقي
----------
15-9-1989
أُعـْلـِنَ في بغداد وباريس رسمياً أن فرنسا والعراق وقعتا اتفاقاً يقضي بإعادة جدولة ديون العراق لفرنسا
----------
16-9-1989
عـُقـِدَت في بغداد اجتماعات الهيئة الوزارية لمجلس التعاون العربي التي تضم رؤساء حكومات الدول الأربع وقد تم خلالها توقيع اتفاقية للتعاون في مجالات النقل والزراعة والقضاء ومكافحة المخدرات وتنظيم العمالة بين دول المجلس وتيسير انتقالها بما يحفظ لها كافة حقوقها
----------
23-9-1989
زار أمير الكويت (جابر الأحمد الصباح ) بغداد بناء على دعوة من صدام حسين لكي يقلده وسام الرافدين تقديراً لجهود الكويت في مساندة العراق خلال حربه ضد إيران
----------
25-9-1989
أجرى الشيخ جابر الأحمد الصباح، أمير الكويت، محادثات في بغداد مع صدام حسين، الرئيس العراقي، حول العلاقات الثنائية بين البلدين. وأذيع رسميا في العاصمة العراقية التي يزورها الشيخ جابر للمرة الأولى منذ 10 سنوات، أن الزيارة ستساعد على حل النزاعات الاقليمية. ولم تذكر الأنباء أي شيء رسمي حول مضمون المحادثات، لكن وسائل الإعلام "تحدثت عن اتجاه عراقي لتسوية الحدود بين الكويت والعراق في ضوء موقف الكويت المساند للعراق أثناء الحرب العراقية – الإيرانية".
----------
29-9-1989
صدور قرار مجلس الأمن الرقم 642 بشأن دعوة إيران والعراق إلى تطبيق القرار 598 إيران
----------
30-9-1989
حدد مجلس الأمن الدولي مهمة مجموعة المراقبين العسكريين التابعة للأمم المتحدة في العراق وإيران لمدة 6 شهور وأعلن المجلس عن تأييده لمبادرة العراق التي تدعو لإجراء تبادل فوري وشامل لأسرى الحرب ودعا الطرفين لتطبيق خطة السلام بالكامل
----------
1-10-1989
أبلغ العراق مجلس الأمن الدولي بقراره تقليص حجم وتسريح خمس فرق برية اعتباراً من منتصف أكتوبر 1989
----------
5-10-1989
صرح وزير الإعلام العراقي بأن حرس إيران الثوري قد استولى على مقر السفير العراقي ومبنى السفارة العراقية في طهران
----------
25-10-1989
في إطار احتفالات العراق بذكرى مرور عام على تحرير الفاو عقد قادة دول مجلس التعاون العربي مؤتمر قمة في بغداد حضره الرئيس ياسر عرفات وتناول آخر التطورات في المنطقة العربية وعدد من القضايا المشتركة
----------
25-10-1989
اتهمت جريدة (العراق) حكومة مارجريت تاتشر رئيسة الوزراء البريطانية بأنها شنت عملية إرهابية ضد العراق بتجنيدها عميلين كلفا بالقيام بأعمال تجسس في العراق
----------
16-11-1989
أكد مسؤول حكومي عراقي أن العراق ومصر قد شكلتا لجنة رسمية للتحقيق في وفاة مئات المصريين العاملين بالعراق خلال الأشهر القليلة الماضية
----------
17-11-1989
انتهت زيارة يان الياسون المبعوث الخاص للأمين العام لبغداد وطهران والتي استمرت 17 يوما
----------
21-11-1989
أعلن (عاطف صدقي ) رئيس الوزراء المصري، في ختام اجتماعات اللجنة العليا المصرية - العراقية المشتركة التي انعقدت في القاهرة برئاسته عن الجانب المصري ورئاسة طه ياسين رمضان، نائب رئيس الوزراء، عن الجانب العراقي، أن الوضع الذي تعرض له العمال المصريون في العراق هو وضع عارض وأن مشكلة التحويلات التي تعتبر النقطة الجوهرية في هذا الموضوع حلت. وأوضح صدقي أنه تم الاتفاق على أن يقوم الجانب العراقي بتسديد 50 مليون دولار من مستحقات المصريين العاملين في العراق وذلك على أقساط كل عشرة أيام، قيمة القسط عشرة ملايين دولار، وقد تم تحويل الجزء الأول من المستحقات في السادس عشر من الشهر الجاري وستتواصل التحويلات حتى نهاية العام الحالي، على أن تجري دراسة أخرى للاتفاق على معدلات جديدة لتسوية بقية المستحقات. وأضاف أنه بالنسبة للعمال المصريين الذين توفوا أو قرروا مغادرة العراق نهائياً فستصرف المستحقات كاملة دفعة واحدة. وقد بحثت اللجنة المشتركة في الاجراءات المؤدية إلى تسوية جزء كبير من الديون المستحقة على العراق لبعض الشركات المصرية، وتم الاتفاق على ضرورة عقد اتفاقية في مجال التأمينات الة للعاملين في البلدين. كما اتفق على زيادة حجم التبادل التجاري وتوقيع اتفاق صفقة متكافئة لعام 1990 بمبلغ 50 مليون دولار مناصفة بين البلدين
-----------.
3-12-1989
قرر العراق تسريح خمس فرق من قواته المسلحة قوامها حوالي 20 ألف جندي
---
4-12-1989
اقترح صدام حسين، الرئيس العراقي، تأليف لجنة عراقية ـ إيرانية تجتمع بالتناوب في بغداد وطهران لبدء حوار معمق في شأن الخلافات بين البلدين حول تنفيذ قرار مجلس الأمن الرقم 598 والداعي إلى إنهاء الحرب. وقال "إذا وافقت طهران على هذا الاقتراح فإن السلام بين البلدين قد يصبح أمراً وشيكاً، إلا أن إيران لم تأخذ هذا الاقتراح مأخذ الجد حتى الآن". العراق
----------
7-12-1989
أعلن العراق أنه أطلق بنجاح صاروخاً إلى الفضاء يبلغ طوله 15 متراً ووزنه 48 طناً ويتكون من ثلاث مراحل ويشكل المرحلة الأولى من برنامج الفضاء العراقي وسيحمل قمراً صناعياً للأبحاث العلمية إلى الفضاء
----------
21-12-1989
أكد إسحاق شامير، رئيس الوزراء الإسرائيلي، "أن إسرائيل تراقب التطورات في العراق في مختلف المجالات التكنولوجية". من جهة أخرى، صدر في العراق بيان أفاد أن الضجة الأمريكية - الإسرائيلية حول تجربة العراق في إطلاق صاروخ نحو الفضاء تعتبر تمهيداً لعدوان صهيوني ضد المنشآت العلمية العراقية.
--------------------------------------------------




المصادر : موقع جمهورية العراق -موسوعة ويكيبديا - الصحف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
1985-1989 ) - تاريخ العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2010 :: مجموعة الحوليات العراقية (من 1980 إلى 2010 )-
انتقل الى: