منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 ملوك غسان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

ملوك غسان Empty
مُساهمةموضوع: ملوك غسان   ملوك غسان Icon_minitimeالثلاثاء نوفمبر 18, 2008 7:18 pm

ملوك غسان








أصل غسان :  من اليمن
جدهم : الأزد ابن الغوث بن نبت بن مالك بن أدد بن زيد بن كهلان بن سبا‏.‏

سبب هجرتهم من اليمن إلي الشام  :تفرقوا من اليمن بسيل العرم
سر تسميتهم بغسان : نزلوا على ماء بالشام يقال له غسان فنسبوا إِليه
حروب اانتشارهم في الشام : كان قبلهم بالشام عرب يقال لهم ( الضجاعمهَ ) من سليح <بفتح السين المهلة ثم لام مكسورة وياء مثناه من تحتها ثم حاء مهملة>
انتصرت  غسان  بقيادة (
جفنة بن عمرو ) وأخرجت سليحاً عن ديارهم وقتلوا ملوكهم واستوطنوا أراضيهم
تاريخ  
ابتداء ملك غسان  :  قبل الإِسلام بما يزيد على أربعمائة سنة وقيل أكثر‏.‏

قائمة بملوك غسان :
1- جفنة بن عمرو بن ثعلبة بن عمرو بن مزيقيا
أول من ملك من غسان
لما ملك جفنة المذكور وقتل ملوك سليح دانت له بالطاعة قبيلة قضاعة وسكان الشام من الروم‏.‏
وبنى بالشام عدة مصانع
2-عمرو بن جفنة ( خلفاً لأبيه)
وبنى بالشام عدة أديرة منها دير حالي ودير أيوب ودير هند‏.‏

3- ثعلبة بن عمرو
( خلفاً لأبيه)
وبنى صرح الغدير في أطراف حوران مما يلي البلقاء

4- الحارث بن ثعلبة‏.‏

5- جبلة بن الحارث وبنى القناطرْ واذرح والقسطل‏.‏

6- الحارث بن جبلة وكان مسكنه بالبلقاء فبنى بها الحفير ومصنعه‏.‏

7-المنذر الأكبر بن الحارث بن جبلة بن الحارث بن ثعلبة ابن عمرو بن جفنة الأول
8 -( خلفاً لأخيه )-  النعمان بن الحارث‏.‏

9--( خلفاً لأخيه )-  جبلة بن الحارث

ثم ملك بعدهم أخوهم الأيهم بن الحارث وبنى دير ضخم ودير البنوة

ثم ملك أخوهم عمرو بن الحارث ثم ملك جفنة الأصغر بن المنذر الأكبر وهو الذي أحرق الحيرة وبذلك سموا ولده آل محرق‏.‏

ثم ملك بعده أخوه النعمان الأصغر بن المنذر الأكبر

ثم ملك النعمان ابن عمرو بن المنذر وبنى قصر السويدا ولم يكن عمرو أبو النعمان المذكور ملكاً
وفي عمرو المذكور يقول النابغة الذبياني‏:‏

عليّ لعمرو نعمة بعد نعمة .... لوالده ليست بذات عقارب

ثم ملك بعد النعمان المذكور ابنه جبلة بن النعمان وهو الذي قاتل المنذر ابن ماء السماء وكان جبلة المذكور ينزل بصفين‏.‏

ثم ملك بعده النعمان بن الأيهم بن الحارث بن ثعلبة

ثم ملك أخوه الحارث بن الأيهم

ثم ملك بعده ابنه النعمان بن الحارث وهو الذي أصلح صهاريج الرصافهَ وكان قد خربها بعض ملوك الحيرة اللخميين‏.‏

ثم ملك بعده ابنه المنذر بن النعمان

ثم ملك أخوه عمرو بن النعمان

ثم ملك أخوهما حجر بن النعمان

ثم ملك ابنه الحارث بن حجر

ثم ملك ابنه جبلة بن الحارث

ثم ملك ابنه الحارث بن جبلة

ثم ملك ابنه النعمان بن الحارث وكنيته أبو كرب ولقبه قطام‏.‏

ثم ملك بعده الأيهم بن جبلة بن الحارث وهو صاحب تدمر وكان عامله بقال له (القين بن خسر) وبنى له بالبرية قصراً عظيماً ومصانع وأظن أنه قصر برقع‏.‏

ثم ملك بعده أخوه المنذر بن جبلة

ثم ملك بعده أخوهما شراحيل بن جبلة

ثم ملك أخوهم عمرو بن جبلة

ثم ملك بعده ابن أخيه جبلة بن الحارث بن جبلة
‏.‏

ثم ملك بعده جبلة بن الأيهم بن جبلة وهو آخر ملوك غسان وهو الذي أسلم في خلافة عمر رضي اللّه عنه ثم عاد إِلى الروم وتنصر

مدة ملك الغساسنة +قيل أربعمائة سنة وقيل ستمائة سنة وبين ذلك‏.‏

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

ملوك غسان Empty
مُساهمةموضوع: فترات حكم ملوك الغساسنة (بحسب تقدير الموسوعة الحرة ويكيبيديا )   ملوك غسان Icon_minitimeالثلاثاء نوفمبر 18, 2008 7:52 pm

الترتيبالحـــاكــمفترة الحكم
1جفنة بن عمرو220-265
2عمرو بن جفنة265-270
3ثعلبة بن عمرو270-287
4الحارث بن ثعلبة287-307
5جبلة بن الحارث307-317
6الحارث بن جبلة317-327
7المنذر بن الحارث, مع...327-330
8الأيهم بن الحارث, و...327-330
9المنذر الأصغر, و...327-340
10النعمان بن الحارث, و...327-342
11عمرو بن الحارث, و...330-356
12جبلة بن الحارث327-361
13جفنة بن المنذر, مع...361-391
14النعمان بن المنذر361-462
15النعمان بن عمرو بن المنذر391-418
16جبلة بن النعمان418-434
17النعمان بن الأيهم, مع...434-455
18الحارث بن الأيهم, و...434-456
19النعمان بن الحارث434-453
20المنذر بن النعمان, مع...453-472
21عمرو بن النعمان, و...453-486
22حجر بن النعمان453-486
23الحارث بن حجر486-512
24جبلة بن الحارث512-529
25الحارث بن جبلة529-569
26المنذر بن الحارث, مع...569-581
27أبو كرب النعمان بن الحارث618-633
28النعمان بن المنذر582-583
29الحارث بن الحارث583
30النعمان بن الحارث أبو كرب583-?
31الأيهم بن جبلة ?-614
32المنذر بن جبلة614-?
33شراحيل بن جبلة ?-618
34عمرو بن جبلة618-628
35جبلة بن الحارث628-632
36جبلة بن الايهم632-638





المصدر:
ar.wikipedia.org
الكود:
الكود:


عدل سابقا من قبل Admin في الأحد نوفمبر 23, 2008 1:45 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

ملوك غسان Empty
مُساهمةموضوع: اعتناق ملوك غسان للديانة المسيحية   ملوك غسان Icon_minitimeالثلاثاء نوفمبر 18, 2008 10:20 pm



الغسـاسـنة

الغساسنة سلالة عربية يمنية الأصل هجرت بلادها بعد انفجار سد مأرب في القرن الثالث ميلادي متجهة إلى بلاد الشام.

كانوا من أوائل العرب الذين تنصروا. والغساسنة بطون متعددة من الأزد وغير الأزد .
ومن أكبر شعرائهم امرئ القيس وجذم بن سنان الغساني وعبد المسيح بن عمرو وعدي بن الرعلاء الغساني.

امتد نفوذ الغساسنة إلى بلاد الشام فقامت أبنيتهم، كانوا بناة مشهورين، على طول حزام السهوب- البادية الممتدة من الفرات إلى خليج العقبة. وشهدت هذه المنطقة على أيدي الغساسنة عمليات تجديد كبيرة للأبنية والمنشآت كما أضافوا إليها بتشجيع من الحكام الأمويين. وشيدوا كذلك أديرة عديدة. وقد بقي من تلك المباني حتى يومنا هذا: برج الدير في قصر الحير الغربي بين دمشق وتدمر، والإيوان بالرصافة. وهذه الأخيرة كانت مدينة شفيع الغساسنة في الحرب القديس سرجيوس.

كان الغساسنة من القائلين بالطبيعة الواحدة للمسيح.

قام أشهر ملوكهم الحارث بن جبلة (529-569م) بإحياء الكنيسة المونوفيزية وتولى سيامة ( يعقوب البرادعي) الذي سارت الكنيسة المونوفيزية (اليعاقبة) تنسب إليه.

واستعمل الغساسنة كتاب قراءات من الكتاب المقدس باللغة العربية. وهذا ما يشهد لهم على تعلقهم بالهوية العربية.
وقد وجدت نقوش عربية في أديرة وكنائس تابعة لهم بينها النقش الطويل في دير هند بالحيرة فضلاً عن نقش حرّان، وهو النقش العربي المسيحي الوحيد الذي بقي من ديار غسان.

وعندما آل الحكم العربي على بلاد الشام لاقاه الغساسنة والقحطانيون بالترحاب فأقر الخليفة عمر بن الخطاب عام 636 م ( مالك ابن الحارث ) أميراً على حورران الذي تشكل المحافظة جزءاً منه .


ظلّت الجابية التي كانت تقع في هضبة الجولان السورية عاصمة للغساسنة ومركزاً سياسياً وعسكرياً مهماً طوال العهد الاموي. وكان الغساسنة كالتنوخيين والسليحيين موالين أصلاً للبيزنطيين فاكتسبوا من هؤلاء مهارات إدارية وعسكرية وضعوها تحت تصرف الأمويين اللذين اعتمدوا على هذه القبائل وبخاصة غسان وجيزان وكلب في أعمال إدارية وعسكرية. وكانت غسان قد حمت الحدود السورية لصالح الامبراطورية البيزنطية
===================================
المصدر :
موقع الحكواتي
http://al-hakawati.net/arabic/Culture_Traditions/tribe24.asp



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

ملوك غسان Empty
مُساهمةموضوع: 531-640) - أهم الأحداث في تاريخ الغساسنة   ملوك غسان Icon_minitimeالأحد نوفمبر 23, 2008 2:11 am


عام 531م
(معركة قنسرين ) قرب قنسرين شمال بلاد الشام.
بها انتهت حرب البيزنطيين ضد الفرس بهزيمة الروم
وكان العرب الغساسنة يحاربون إلى جانب الروم ولذلك تعرض أحد قادة العرب (عمرو) للأسر
---------------------------------------------------------------------
وبعد معركة قنسرين بمدة قصيرة
تجددت الحرب بين ملك الغساسنة الحارث بن جبلة وملك المناذرة (المنذر بن ماء السماء) بسبب التنافس على سيادة قبائل بادية تدمر
، مما أشعل من جديد الحرب بين بيزنطة وفارس.
----------------------------------------------------
عام 541م
كان الحارث بن جبلة ، يحارب في العراق إلى جانب الروم البيزنطيين بقيادة ( بليساريوس )
------------------------------
وفي عام 544م
تجددت الحرب بين المنذر، ملك الحيرة والحارث بن جبلة، ملك الغساسنة.
وقد أسر أحد أولاد الحارث، وقدمه قرباناً لمعبودته «العزى/أفروديت»
وكانت الهدنة بين البيزنطيين والساسانيين، قائمة وقتئذٍ.
-----------------------------------
وفي عام 544م
يوم حليمة:
معركة كبرى بين الغساسنة والمناذرة
كان الغساسنة قد تأثروا بالديانة المسيحية، واشترك ملوكهم في الخلافات الكنسية حول طبيعة السيد المسيح. وكانوا من أتباع عقيدة الطبيعة الواحدة (المنوفيزيين)، ويعود إلى الغساسنة فضل تعيين يعقوب البرادعي وغيره، أسقفاً في ولاية الشام، مما دعم موقف القائلين بالطبيعة الواحدة.
---------------------------------------
عام 569م أو 570م
نال ( الحارث بن جبلة ) شهرة كبيرة، ونسب إليه الرواة كل عمل عظيم
وقد امتد حكمه حتى وفاته نحو أربعين عاماً، فخلفه ابنه المنذر بن الحارث
---------------------
عام 570 م
بدأ ( المنذر بن الحارث ) حكمه بصدّ غارات المناذرة عن بلاده، فهزم المناذرة وملكهم قابوس في معركتين
، إحداهما قرب الحرية عاصمة المناذرة وذلك في فترة جفاء بين الغساسنة والروم البيزنطين،
مما جعل البيزنطيين يعقدون صلحاً مع المنذر في مدينة الرصافة.
-----------------------------
عام 580 م
قام المنذر بزيارة رسمية إلى القسطنطينية استُقبل فيها استقبالاً لائقاً وقد أنعم الإمبراطور عليه بتاج ملكي.
ولكن العلاقات بين الغساسنة والبيزنطيين ساءت من جديد، وتمكن البيزنطيون من خداع المنذر واعتقاله في قرية حوارين قرب حمص، ونفيه مع زوجته وبعض أفراد أسرته إلى العاصمة القسطنطينية،
-----------------------------------------------------------
عام 582م
نفي المنذر إلى صقلية عام 582م، مما جعل أولاد المنذر الأربعة يثورون في بصرى. ولكن الحاكم البيزنطي تمكن من الانتصار عليهم، ونفي النعمان بن المنذر إلى القسطنطينية، حيث مات في ظروف غامضة.
---------------------
بعد موت ملك غسان المنذر انقسم عرب الشام إلى 15 قبيلة متنازعة وعمل بعضها في خدمة الروم البيزنطيين وبعضها الآخر لمصلحة الفرس.-
------------
عام ؟
استطاع ( هرقل ) استرداد بلاد الشام من الفرس، ثم حاول تنظيم إمارة الغساسنة.
----------------------------------
عام ؟
كتب النبي محمد (صلي الله عليه وسلم رسالة إلي ملك غسان (شرحبيل بن عمرو الغساني )
------------------------
وفي عهد الخلفاء الراشدين، شارك ملك غسان ( جبلة بن الأيهم ) الروم في حروبهم ضد العرب المسلمين، ثم دخل الإسلام، ولكنه ارتد بعدئذٍ في عهد الخليفة عمر ، وهرب إلى الإمبراطورية البيزنطية، حيث توفي فيها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

ملوك غسان Empty
مُساهمةموضوع: 20-8-636 ) - معركة اليرموك   ملوك غسان Icon_minitimeالأحد نوفمبر 23, 2008 3:36 am

معركة اليرموك

حدثت سنة 15هـ
وبالتاريخ الميلادي في أغسطس 636 م
تفصيل :
بعد تقدم جيوش الروم  المكونة من 250 ألف مقاتل نحو جيش المسلمين لسحقه  ،بدأ المسلمون  الإنسحاب من الجابية بالقرب من دمشق إلى اليرموك و تولَّى خالد بن الوليد منصب قائد عام الجيش الاسلامي (36 ألف مجاهد) بعد أن تنازل له أبوعبيدة بن الجراح،

وكان جيش الروم يتألف من خمسة جيوش  هي :
جيش أوروبي تحت قيادة تحت قيادة غريغوري  على ميمنة جيوش الروم
جيش أوروبي تحت قيادة دريجان
الجيش الأرمني تحت قيادة  ماهان (أو فاهان) ملك أرمينيا
جيش الشعوب السلافية تحت قيادة الأمير "قناطير" (Buccinator) السلافي أو الروسي على ميسرة جيوش الروم
جيش المسيحيين العرب  تحت قيادة (جبلة بن الأيهم الغساني)  ملك الغساسنة ، وكل رجاله من راكبي الخيول والجمال
وكان  دريجان هو قئد عام  جيوش الروم.
كما  شارك في القتال كل من ( تيودوروس) شقيق القيصر هرقل في المعركة، وهو  المذكور باسم "تذارق" بالمراجع العربية،
و  (دارقص أو سقلاب)، وكان خصي لهرقل قاد الآلف من المقاتلين الروم.
وللعجب فإن  جند غريغوري قد ربطوا أرجلهم بالسلاسل تعبيراً عن تصميمهم على الصمود كما أن السلاسل يمكن أن تستخدم ضد خيول المسلمين في حال حدوث خرق في صفوف جيش غريغوري.


دامت المعركة ستة أيام، كان المسلمون فيها يردون هجمات الروم في كل يوم، حيث كان خالد بن الوليد يستخدم "سرية الخيالة المتحركة السريعة" التي يقودها بنفسه ليتحرك بسرعة خاطفة من مكان إلى آخر حيث يكون جيش المسلمين في تراجع تحت ضغط الروم، ويعود كل من الجانبين في نهاية النهار إلى صفوفه الأولية قبل القتال أو إلى معسكراته.

وجرى الأمر كذلك خلال الأربعة أيام الأولى كانت فيها خسائر الروم بالأعداد أكبر من خسائر جيش المسلمين، وفي اليوم الخامس لم يحدث الشيء الكثير بعد رفض خالد "هدنة ثلاثة أيام" التي عرضها الروم بقوله المشهور لرسول الروم "نحن مستعجلون لإنهاء عملنا هذا" حسب النسخة الإنكليزية من هذه الصفحة.

وفي اليوم السادس تحولت إستراتيجية خالد من الدفاع إلى الهجوم، وتمكن بعبقريته الفذة من شن الهجوم المجازف على الروم واستخدام الأسلوب العسكري الفريد من نوعه آنذاك وهو الإستفادة الصحيحة من إمكانيات "سرية الفرسان سريعة التنقل" ليحول الهزيمة الموشكة للمسلمين إلى نصر مؤزر لهم.

وقاتلت نساء المسلمين من خلف الجيوش (في معسكرات المسلمين الخلفية) في هذه المعركة، وقتلن عدداً كبيراً من الروم وقتلت خولة بنت الأزور على سبيل المثال، وكن يضربن من انهزم من المسلمين بالحجارة ويزجرنهم، وفق تعليمات خالد عند قدومه وتنظيمه لجيش المسلمين، ويصرخن قائلات: "أين تذهبون وتدعوننا للعلوج"، وعندئذ يرجع المنهزمون، وقد تكرر ذلك في كل يوم من أيام المعركة، حتى قيل أن بعض المقاتلين عندما كانوا يهمون بالفرار إلى الخلف كانوا يقولون "مواجهة الروم ولا مواجهة نسائنا" وبعدها يكر المسلمون لشن الهجوم المعاكس. وكان عمرو بن العاص من المنهزمين ومعه أربعة نفر حتى بلغوا النساء، فلما زجرنهم رجعوا إلى القتال (حسب ابن كثير).

من أحداث اليوم الأول من معركة اليرموك :
بدأ بمبارزات  بين مقاتلين أبطال من الجانبين، فمنهم من يخرج من بين الصفوف طوعاً ومنهم من يدعى من قبل القائد لمنازلة الخصوم. وقد  استمرت تلك المبارزات لغاية منتصف النهار كان الشرف فيها لصالح المسلمين، حيث قتل عبدالرحمن بن أبي بكر، ابن الخليفة الراشد الأول، خمسة من قواد الروم البيزنطيين، مما دعا القائد العام للجيش البيزنطي "ماهان" لبدء القتال، حرصا على معنويات جيشه، وبدأ بتراشق النبال العنيف الذي تسبب بإصابات كبيرة في صفوف المسلمين ليلتحم الطرفان بعدها.
سرية الفرسان سريعة الحركة بقيادة خالد بن الوليد، في الجنوب (الجانب الأيسر من الصورة) يظهر وادي الرقاد والجرف العميق الذي يتصل بنهر اليرموك باتجاه الجنوب الغربي. وهذا ماسيكون له الدور المثير والحاسم في آخر أيام المعركة (كما خطط خالد فيما بعد).

من أحداث اليوم الثاني
الهجوم البيزنطي:قرر ماهان شن الهجوم المباغت عند الفجر، عندما يكون جيش المسلمين غير مستعد ولكن خالد كان قد وضع نقاطا دفاعية قوية متقدمة خلال الليل سراً مما افقد عنصر المفاجئة التي كان يخطط لها البيزنطيون، ودارت المعركة وتراجع كل من جانبي الجيش المسلم، الميمنة والميسرة،



يتبع..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

ملوك غسان Empty
مُساهمةموضوع: تابع المشاركة السابقة عن معركة اليرموك   ملوك غسان Icon_minitimeالأحد نوفمبر 23, 2008 3:37 am

المرحلة الأولى من الهجوم المعاكس
حيث تدخل خالد بفرقته السريعة التنقل مرة في الميمنة ليوقف تقدم الروم، وبعدها في الميسرة

المرحلة الثانية من الهجوم المعاكس
حيث قسم خالد هنا وحدته المتنقلة السريعة ليرسل قسما منها بقيادة ضرار بن الأزور إلى قلب جيش الروم من الجهة اليمنى له، حيث تمكن ضرار في هذا الهجوم من قتل القائد البيزنطي دريجان رغم أن ألفين من الفرسان الروم البيزنطيين كانوا بحراسته.
أفسد مقتل دريجان وفشل خطة ماهان معنويات المقاتلين الروم بينما كان لنجاح خالد بصد الهجوم الأثر الأقوى لتعزيز معنويات الجند المسلمين.


من أحداث اليوم الثالث
هجوم الروم على نقطة محددة لفصل الجيش الإسلامي، وهي النقطة بين الميمنة التي كانت تحت قيادة عمرو بن العاص يقابله "قناطر" قائد السلاف، وقلب الجيش الإسلامي من الجانب الأيمن تحت قيادة شرحبيل يقابله ماهان، وبدأ الهجوم على لواء عمرو بن العاص الذي استطاع في البداية الصمود قبل أن يلعب التفوق العددي للروم دوره ليتراجع جنود عمرو بن العاص إلى الوراء بإتجاء معسكرهم، كما بدأ جنود شرحبيل في اللواء المجاور بالتراجع،
الهجوم المعاكس

وتدخلت سرايا الخيالة المسلمين لصد الهجوم بالإلتفاف عن يسار الروم، أي من الطرف الشمالي لكل لواء، وبعدها تدخل خالد مجدداً بمجموعته سريعة التنقل ليهاجم جند ماهان المتقدمين ضد لواء شرحبيل. وتم صد الهجوم وتراجع الروم إلى أماكنهم الأصلية كما كانت قبل بداية المعركة. وجاء المساء لينتهي هذا اليوم.

من أحداث اليوم الرابع

تم صد هجوم مماثل على الجهة نفسها، بسبب إنهاكها في اليوم السابق، كما فكر وخطط ماهان، فقد تراجع شرحبيل أمام جيش الأرمن المدعم بشكل قوي من الخيالة العرب المسيحيين بقيادة جبلة، كما تراجع عمرو بن العاص أمام جيش "قناطر" السلافي. وتعرض شرحبيل للضغط الشديد وبدأت علائم الإنهاك على جنده.
الهجوم البيزنطي في اليوم الرابع

وقبل أن يتدخل خالد بفرقته السريعة التنقل ليشارك برد الزحف الرومي أمر أبا عبيدة بن الجراح ويزيد ببدء الهجوم على الجيش لإشغاله في القطاعين المقابلين لهما القسم الأيمن من القلب والميمنة الرومية وعدم تمكينهم من القيام بالهجوم الشامل.

وتمكن خالد بن الوليد من القيام بمناورات ذكية أدت إلى تراجع الأرمن، ودام ذلك طوال بعد الظهر، وبعد فقدان الدعم الأرمني تراجع كذلك السلاف بقيادة "قناطر" ليعود الجميع إلى أماكنهم.

على الجانب الآخر استعر قتال الروم مع جيشي أبي عبيدة بن الجراح ويزيد وتعرض الجند المسلمين إلى رمي عنيف بالنبال أدى إلى فقدان الكثير لبصرهم نتيجة إصاباتهم في عيونهم، منهم: أبو سفيان والمغيرة بن شعبة وهاشم بن عتبة بن أبي وقاص والأشعث بن قيس وعمرو بن معد يكرب وقيس بن مكشوح والأشتر النخعي، وسمي ذلك اليوم بيوم خسارة العيون، وتراجع الجيشان المسلمان، جيش عبيدة وجيش يزيد إلى الخلف.

هجوم المسلمين المعاكس


ولاحت علامات هزيمة المسلمين  ولكن عكرمة بن أبي جهل طلب مجاهدين للقسم على النصر أو الشهادة، فلبى نداءه 400 من المقاتلين المجاهدين وقاتلوا ببسالة فأوقفوا زحف الروم بعد مقتلهم جميعاً، ولكنهم قتلوا عدداً أكبر بكثير من 400 مقاتل بيزنطي، وأصيب عكرمة وإبنه عمرو إصابة مميتة في هذه الوقعة، وعرف عكرمة بنجاح المسلمين بصد الهجوم وحمد الله قبل أن يموت متأثراً بجراحه ثم حل الظلام


من أحداث اليوم الخامس
رفض خالد عرضا لـ "ماهان" بوقف القتال بضعة أيام، وعرف خالد بن الوليد أن عزيمة الروم على القتال لم تعد كالسابق، وكان المسلمون حتى الآن قد إتخذوا إستراتيجية دفاعية في الأعمال القتالية، فقرر الآن خالد التحول إلى الهجوم، وأجرى تغييرات على تشيكلاته، حيث جمع كافة فرق الخيالة إلى سرية قتالية موحدة، وجعل وحدته السريعة في قلبها، وخطط خالد بإستخدام هذه السرية الجديدة لمهاجمة الفرسان الروم بغرض عزلهم عن المشاة الروم، بحيث يصبح المشاة الذين يشكلون نواة الجيوش البيزنطية دون أي حماية من الفرسان تقيهم من الهجمات الجانبية والخلفية، وفي نفس الوقت خطط لشن هجومٍ على الميسرة البيزنطية لردها بإتجاه الجرف إلى الغرب.

من أحداث اليوم السادس
بينما بدأت ميسرة جيش المسلمين بقيادة يزيد بن أبي سفيان والقسم الأيسر من القلب بقيادة أبو عبيدة بن الجراح بالقتال على جبهتيهما هاجم خالد بسرية الخيالة الموحدة الميمنة البيزنطية، وفي الوقت نفسه شطر قِسماً من مجموعة الخيالة لمهاجمة الطرف الأيسر من الميسرة البيزنطية
المرحلة الأولى من الهجوم

بينما قام عمرو بن العاص، قائد الميمنة، في الوقت نفسه بشن الهجوم على الميسرة الرومية البيزنطية ذات الأكثرية السلافية التي كانت بقيادة قناطر.

وقد صمدت الميسرة البيزنطية بقيادة قناطر أمام الهجومين من الأمام ومن اليسار،
ولكن بفقدان الدعم من فرق الخيالة البيزنطيين، الذين إنشغلوا بصد هجوم الفرسان المسلمين، تراجعت قوات قناطر بإتجاه القسم الأيسر من قلب الجيش الرومي حيث يقاتل الأرمن بقيادة ماهان.
بعد رؤية هذا التحول إستغل عمرو بن العاص قائد الميمنة الإسلامية تلك اللحظات ليشن هجوماً على الجانب الأيسر من قلب جيش الروم من جهته اليسرى، فوقع القسم الأيسر من قلب الجيش البيزنطي باختلال في التوازن بسبب ضغط أعداد الجنود السلاف المتراجعين.
المرحلة الثانية من الهجوم : في الوقت نفسه شدد شرحبيل بن حسنة قائد القسم الأيمن من قلب الجيش الإسلامي من هجومه على القلب البيزنطي من الأمام.
المرحلة الثالثة من الهجوم : بعدما تقهقر الجناح الأيسر للجيش البيزنطي وراح المسلمون يستغلون ذلك ويتابعون تقدمهم، هنا، أوعز خالد للفرسان بترك القتال الرئيسي الدائر والعودة إلى الوحدة الرئيسية لعزل الخيالة البيزنطيين عن مشاتهم وإبعادهم عن الجيش البيزنطي بشكل كامل بإتجاه الشمال.
المرحلة الرابعة من الهجوم : عندما رأى ماهان ذلك دعى كافة الخيالة الروم للتجمع خلف قلب الجيش البيزنطي لتنظيم هجوم معاكس ضد الخيالة المسلمين، ولكن ماهان لم يكن سريعاً بالشكل الكافي فقد تقدم خالد سريعاً لمهاجمة الخيالة أثناء تجمعهم وذلك من الجهتين الأمامية والجانبية بينما كانوا في مناورات التحضير للهجوم المعاكس، وكان الفرسان المسلمين المسلحين بشكل خفيف مؤهلين أكثر بل متفوقين من حيث سرعة التحرك والمناورة، حيث كانوا يستطيعون الهجوم والتراجع بسرعة والعودة للهجوم مرة أخرى، وسارع الخيالة البيزنطيين إلى الهرب بإتجاه الشمال في وسط من الفوضى والعشوائية تاركين المشاة لمصيرهم، وكان بينهم كذلك قوات جبلة الراكبة، حيث تشتت بإتجاه دمشق.

المرحلة الخامسة من الهجوم:  بعد تشتت فرق الخيالة البيزنطيين، تحول خالد إلى نواة جيش الروم البيزنطيين، الأرمن بقيادة ماهان، لمهاجمتهم من الخلف. وكان الأرمن من المقاتلين الأشداء الذين كانوا على وشك النصر على المسلمين قبل يومين عندما قاموا بإختراق جيش المسلمين، ولكن تحت هجمات من إتجاهات ثلاثة في آنٍ واحد، فرقة الخيالة بقيادة خالد من جهة الخلف، وجنود عمرو من اليسار وجنود شرحبيل من الأمام وبدون دعمٍ من الفرسان الروم، إضافة إلى الإختلال الذي أحدثته في صفوفهم جنود السلاف بقيادة قناطر المتراجعة، لم يكن للأرمن أي فرصة بالصمود فهزموا.
مرحلة الحصار : بعد هزيمة الأرمن هُزمت الآن كافة الجيوش البيزنطية، فتشتت البعض بشكل عشوائي مرعوبين، والبعض تراجع بإنتظام بإتجاه الغرب نحو وادي الرقاد.

ولكن عندما وصلت قوات البيزنطيين إلى المعبر الضيق على النهر واجهت مجموعة من فرسان المسلمين بقيادة ضرار ابن الأزور بإنتظارهم. كجزء من خطة خالد كان قد أرسل في الليلة السابقة سرية من الخيالة ً تقدر بـ 500 رجل لسد المعبر الضيق الذي يبلغ عرضه 500 متر فقط. في الحقيقة فقد كان هذا الطريق هو الذي كان يرغب خالد بن الوليد للروم أن يسلكوه في تراجعهم في حال نجحت خطته.

المرحلة النهائية وحسم المعركة:  تقدم جنود المشاة المسلمون من الشرق وفرسان خالد بن الوليد من جهة الشمال ليصلوا إلى الوحدة الخيالة المسلمين التي تراقب المعبر الضيق من جهته الغربية. وإلى الجنوب كان هناك الجرف العميق التابع لنهر اليرموك والتي تراجعت إليه القوات البيزنطية وبدأ الإنحصار.

وبدأت المرحلة النهائية من المعركة عندما اندحر القسم الأكبر من القوات البيزنطية بإتجاه الجرف تحت تأثير القتاك من جهة الأمام، بينما كانوا يتراجعون بإتجاه المركز نتيجة الهجوم من الجانب، حيث نجم عن ذلك إختلال التوازن في الجيش.

عند ذلك فقد الجيش البيزنطي المتحالف كل المعلومات والإرتباطات، ووصل إلى النقطة التي يتجنبها كل القواد العسكريين، وهي عندما تصبح وحداتهم عبارة عن حطام أو ركام مُسلح، فقد إنحصر الجيش البيزنطي بشكل لم يعد يستطيع فيه الجنود استخدام سلاحهم بشكل طبيعي، ولذلك فقد هزموا بسرعة محاولين إيجاد طريق للهرب عبر الجرف وبدون نجاح، فبعضهم هوى في الجرف، بينما سقط الآخرون قتلى أو أسروا لتنتهي بذلك معركة اليرموك.

لم يتواجد خالد بن الوليد مساء اليوم السادس بعد إحراز النصر وإنتهاء المعركة في معسكر المسلمين، بل شوهد مساء اليوم التالي في المعسكر، فقد تابع خالد بن الوليد وفريقه فلول ماهان المتجهة إلى دمشق واشتبك معهم ليقتل ماهان على يد أحد المقاتلين المسلمين، فقد قطع رأسه وصرخ والله قد قتلت ماهان. وكانت العادة السائدة آنذاك أن المعركة تنتهي بهرب الجيش المنكسر، ولذلك فكان آخر ما توقعه هامان وجنوده المنهزمون هو متابعة خالد لهم.
======
المصادر :
-الموسوعة الحرة ويكيبيديا
-الموسوعة العربية http://encyclopedia.aarabiah.net/theleading-battles
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
 
ملوك غسان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» غسان هيتو - رئيس الحكومة السورية الانتقالية
» 500-610 ) -- حروب المناذرة
» ملوك كندة
» ملوك المغول في الهند
» ملوك اليمن بعد سيل العرم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: - من أرشيف 2008-
انتقل الى: