منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 لمحات تاريخية حول رياضة المصارعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

لمحات تاريخية حول رياضة المصارعة Empty
مُساهمةموضوع: لمحات تاريخية حول رياضة المصارعة   لمحات تاريخية حول رياضة المصارعة Icon_minitimeالإثنين أبريل 28, 2014 12:35 pm

لمحات تاريخية حول رياضة المصارعة
====================

 
كانت عضلات الانسان الأول قوية جداً حيث كانت المصارعة ملازمة للانسان منذ الحياة البدائية الأولي علي كوكب الأرض  حينما كان يصارع فرائسه من الحيوانات قبل أن يهزمها ويأكلها  كغذاء، أو كان يصارع  الحيوانات المتوحشة دفاعاً عن نفسه أو زوجته وأطفاله أو يدافع عن مراعيه وممتلكاته ضد الحيونات المتوحشة أو اعداءه من البشر
 
و عندما تكونت القبائل والجماعات وصار هدف كل قبيلة  السيطرة والتملك والتوسع بدأت كل قبيلة تستعد وتتدرب علي تقوبة الأجسام  والمصارعة حتي يستطيع رجالهم الأشداء التغلب علي الخصوم وحماية الجماعة من الأسر والنهب لممتلكاتها من مراعي وأغنام وأولاد وغيرها
ومن ذلك نلاحظ أن المصارعة في عصر ما قبل التاريخ كانت تتم في أي وقت وكانت حسبما تتطلب الظروف وغير مرتبطة بمكان وأحياناً كان المنصارعان يتقاذفان بالحجارة بقصد التدرب علي تفاديها ، أي في ذلك العصر لم تأخذ المصارعة قواعد أو طابعاً منتظما.
*******************
رياضة المصارعة  عند قدماء المصريين  :
كان  المصريون القدماء يعقدون حلقات المصارعة كتدريب يومي في المعابد وكانت تمارس علي الارض
هناك  صور منقوشة علي الحوائط من زمن مصر الفرعونية عن المصارعة
وبدراسة تلك الصور دراسة علمية نجد أنها تشتمل علي أغلب الحركات الحديثة للمصارعة اليونانية الرومانية والحرة ، وقد بلغ عدد الحركات المسجلة علي جدران مقبرة الأمير باكت من الأسرة الحادية عشر في الفترة بين 2040 – 1991ق.م ببني حسن بمدينه المنيا مائه وتسعة وعشرون مسكة ممصارعة ، كما وجدنا أيضاً عن ذات الفترة لوحة مكونة من ثمانية أسطر تحتوي علي 121 مسكة مصارعة حرة للأمير خيتي ، بمقبرته بجوار الأمير باكت ببني حسن
كما يحتوي متحف بروكسل ببلجيكا تحت رقم 4846 لوحتين لمصارعين وجدت أصلاً في منطقة عرب البرج المصرية ، ويرجع تاريخها إلي  العام  2000 ق.م تقريباً.
أما في تل العمارنة وجدنا لوحة تضم مسكات لأشخاص غير معروفين ولكن هم من المصريين القدماء في عهد الأسرة 18 فرعونية( 1554 ق م– 1306 ق.م) ،
ويعرض  المتحف المصري صورة لمصارعين من المصريين القدماء الأسرة العشرين فرعونية (1186 – 1085 ق.م) تمثل الالتحام في المصارعة.
ويتضح لنا أن المصريين القدماء  هم أول من وضع أسس رياضة المصارعة الحرة كتدريب وتعليم بل جعلوا منها لعبة رياضية شيقة مارسها الصغار والكبار ، و هم أول من أرسوا قواعد التحكيم لهذه الرياضة
والدلائل علي ذلك  في معبد رمسيس الثالث الآسرة العشرين في مدينه هابو غرب الاقصر نري  لوحة المصارعين ومعهم حكم يوجههم لأخطاء المسكات
وأيضاً  لوحات من مقبرة بتاريخ حتب من عهد الأسرة الخامسة التي حكمت مصر خلال المدة من 2470 – 2320 ق.م تبين مصارعة الفتيان
 
***********************
2- في عصر الاغريق :
 نالت رياضة المصارعة اهتماما كبيراً من الاغريق ، حتي أصبحت هذه الرياضة من الرياضات الاساسية في المسابقة الخماسية وكان أحياناً من المسموح للنساء بمزاولة المصارعة وكانوا يمارسونها وهم عراة كما تبين ذلك من خلال التماثيل الاغريقية الخاصة بهم
ازدهرت المصارعة في هذا العصر حتي وضعوا لها القواعد والقوانين التي تحكم المتصارع وكمال الجسم ورشاقته
ورغم أنها لعبة خطرة فإن الفيلسوف افلاطون سمح بممارسة المصارعة في خيالاته عن جمهوريته الشهيرة.
وكانت المصارعة عند الاغريق تمارس في البلاستر والجمنازيوم و في حلقات الملاكمة  وكانوا يظهرون أكبر جزء من الجسد لانهم كانوا يسعون غلي جمال الجسم وإبداعه.
 
***********************
3- في عصر الرومان :
 ظهرت المصارعة في روما في الربع الأخير من القرن الثاني قبل الميلاد
وأهتم الرومانيون اهتماما كبيراً بها وجعلوها ضمن برامج تربية الناشئين وكان الدافع إلي هذا الاهتمام ما تتيمز به المصارعة من قيمة كبيرة في اعداد الفرد للقتال والدفاع عن الوطن ،
أساليب الرومانين في المصارعة أختلف عن المصارعة الاغريقية ، بينما كان الاغريق ينظرون إلي المصارعة كفن ينبغي أن يبتعد عن الخشونة نجد أن الرومانيين قد مارسوا اللعبة باستخدام الاسلحة طوراً كما مارسوها بحمل الخصم إلي أعلي ثم قذفه علي الارض بقصد إعدام حياته والقضاء عليه.
كل هذا عمل علي تغير الامكانات المستخدمة قبدلوا الحلقات باقفاص حديدية يوضع بداخلها المصارعين ولا يخرجوا منه الا بموت أحداهما حيث كانت تستخدم الحراب والسيوف والدروع وسلاسل الحديد وغيرها كنما كانوا يستخدموا في هذه الحلقات الدموية بعض الحيوانات المفترسة وكان الملوك والأمراء يستمتعون بمشاهدة عروض الإعدام الجماعية العلنية وشلالات الدماء المسفوكة التي تلطخت بها حلبات و جدران المسارح الرومانية  وقد صارت مكثفة  على مدار القرنين الأول والثاني بعد الميلاد وتم  إغلاقها في أواسط القرن 5م
كانت العروض  تجسد أبشع وأشنع وسائل التعبير عن الطغيان والجبروت  التي كان الأباطرة الرومان  من أمثال قيصر و نيرون و تيتوس و كومودوس وكلوديوس مولعين بها، فقد انساقوا وراء غرائز العنف ، وأنفقوا الملايين على عروض المصارعة و أحضروا الأسود والفهود من غابات إفريقيا لتصارع المساجين  بهدف إلهاء شعوبهم والترفيه عن أنفسهم.
 
  كانت هذه العروض جزءا لا يتجزأ من طقوس الحياة الرومانية، ووراء بناء المدرجات والمسارح الرومانية،
 
وبالرغم من الشعبية الكاسحة التي كانت تحظى بها عروض المصارعين إلاّ أن الكتابات الرومانية وخاصة في أواخر عهد الأباطرة لم تذكر الأصول التي نشأت منها هذه الألعاب سوى ثلاث مرات
والسبب في الامتناع عن الحديث المطول عن جذور المصارعة الرومانية هو أنها  لم تكن في الأساس من أصل روماني وهو ما لا يحب الرومان المتعصبون لثقافتهم أن يسمعوه.
 
***********************
المصارعة عند الهنود :
وعرفت الحضارة الهندية القديمة المصارعة وكانت تستخدم كوسيلة تربوية لتعليم صغارهم الفنون الهجومية للمعارك . وكشفت احد الوثائق المصورة المنحوتة في الصخر عن معرفة الهنود بفنون المصارعة الحرة للهواة . وكانت المصارعة عندهم تعتبر مهنة أكثر من كونها رياضة . واقتصر ممارستها على أبناء الطبقات العليا .
***********************
المصارعة عند اليابانيين :
عرف  اليابانيون القدماء المصارعة  وأقيمت أول مباراة للمصارعة في اليابان سنة 22ق.م وكان لها شعبيتها ، . وتعتبر مصارعة (السومو)  هي النمط الشعبي الأول المميز للمصارعة في اليابان ، وتعتمد على القوة البدنية ووزن الجسم ، حيث لاتقل أوزان المصارعين عن 350 رطلا ، ويتحقق الفوز للمصارع في المباراة عند دفع منافسه خارج حدود البساط اواسقاطه على البساط ليلمس جسمه الأرض . ويرتدى المصارعون أحزمة في الوسط ويظل كل منهما ممسكا بحزام أخر ولا يتركه ابدأ حتى تنتهي المباراة .
وارتبطت المصارعة ( السومو ) بالشعائر الدينية لديانة الشنتو القديمة ، وكان الإمبراطور حريصا على مشاهدة هذا النوع من المصارعة .
 
مصارعة السومو= Sumo Wrestling
ديانة  الشنتو = Shinto Religion
***********************
5- المصارعة عند العرب :
أن طبيعة حياة العرب  القاسية دفعتهم إلي تدريب شبابهم وعبيدهم علي المغالبة والمدافعة ليستطيع الفرد منهم المقدرة علي منازلة الخصم ومغالبته ليصرعه
ولذلك شجعت القبائل العربية أبناءها علي أن تجعل سمرهم حين ينعقد ليلاً بممارسة الفتيان والشباب للمغالبة البدنية في صور مختلفة منها :-
الملابطة : وهي أن يتماسك شخصان ويحاول كل منهما أن يطرح زميله علي الارض.
الشفزبية : وهي التحايل في صرع الخصم بلوي رجله أو لوي رأسة تحت الاربط وصرعة بهذه الحيلة ، ويقال أنه قد طرحه  الشفلقة : وهي الدفع من الظهر ،
الظهارية : وهي الطرح علي الظهر
الهضة : وهي أن يصرع خصمه ثم يجثو عليه.
وكل هذه الآشكال تمثل التقسيم الفني للمصارعة في العصر الحالي وظلت العناية بهذا التدريب والممارسة متقشيا في القبائل حتي دعمها الاسلام.
وذات يوم كان  الرسول محمد صلي الله عليه وسلم  علي سفر فقابله بطل المصارعة ( ركانه الزبيدي) لايصارع أحداً الا وصرعه حتي اشتهر علي مستوي جزيرة العرب كلها ، فدعاه ركانه إلي المصارعة سخرية من دعوة الرسول ,فوافق الرسول علي المصارعة وصارع ركانة حتي صرعه ، وكانت صدمة مدهشة لركانة  فلما قام دعا محمد مرة ثانية للمصارعة  فصرعه الرسول أيضاً فلما قام ركانة دعا محمد مرة ثالثة  فصرعه الرسول للمرة الثالثة وبها أدرك الرجل أن القدرة الإلهية ساندت الرسول وقدرته علي التصارع نطق بالشهادة ودخل الاسلام.
انظر كتاب ( الحافظ ابن كثير ) عن ( أبو بكر الشافعي ) بإسناد جيد عن ( ابن عباس )

وقيل أنه كان الصراع في عهد النبي (صلى الله عليه وسلم ) ينتهي بلمسة الكتفين وغير مسموح فيه بالعنف والخشونة
لكن العرب مارسوا المصارعة بما يقرب من الصور المعروفة لنا الآن بأوضاعها ومسكاتها كما يبدو ذلك من الاسماء التي أطلقوها علي الصور المختلفة من الاوضاع والمسكات.
والجدير بذكر أن العرب كانوا يمارسون المصارعة في تحفظ أخلاقي وكانوا  يرتدون السراويل  وليسوا عرايا  كالاغريق والرومان وكانت تمارس في حلقات من الرمل.
******************************

وكانت المصارعة لها شعبية كبيرة في بلاد فارس ، واستخدمت كوسيلة لإعداد الجنود وأقيمت لها المباريات والمنافسات في الاحتفالات والأعياد المختلفة .


عدل سابقا من قبل البدراني في الخميس مايو 01, 2014 12:56 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

لمحات تاريخية حول رياضة المصارعة Empty
مُساهمةموضوع: رد: لمحات تاريخية حول رياضة المصارعة   لمحات تاريخية حول رياضة المصارعة Icon_minitimeالإثنين أبريل 28, 2014 12:36 pm

في العصور الوسطي :
اقتصرت رياضة المصارعة علي طبقة النبلاء والامراء والحكام فكان من ضمن اعداد الحكام والامراء ممارسة المصارعة
 
تمت أول بطولة في انجلترا عام 1681م وأقيمت علي بساط مصارعة مكون من القماش المحشو بالقش
 
**********************
 
- في العصور الحديثة :
مرت المصارعة الجريكو رومان في العصر الحديث بمرحلتين
تبدأ  المرحلة الأولي ببداية الاولمبياد الحديثة
الدورة الاوليمبية الحديثة الأولي أقيمت بأثينا 1896م
أما المرحلة الثانية فتبدأ بتكوين الاتحاد الدولي للمصارعة
ويلاحظ أن  نشاط المصارعة في الدورة الاوليمبية الحديثة الأولي قد اقتصر علي المصارعة الجريكو- رومان ولم تظهر فيها  المصارعة الحرة.
 
 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لمحات تاريخية حول رياضة المصارعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
»  السلطنة القعيطية في حضرموت
» لمحات عن الحرب الأمريكية الإسبانية
» تاريخ فنزويلا
» قصر الجعفرية بالأندلس
» تاريخ ليبيا في القرن 20

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: أقسام إضافية :: مع القراء-
انتقل الى: