منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 مكتبة الدولة في روسيا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مكتبة الدولة في روسيا Empty
مُساهمةموضوع: مكتبة الدولة في روسيا   مكتبة الدولة في روسيا Icon_minitimeالإثنين أكتوبر 26, 2009 11:58 am

مكتبة الدولة في روسيا

تعتبر مكتبة الدولة في موسكو واحدة من اكبر خمس مكتبات في العالم بمساحة مبانيها التي تبلغ 130 ألف متر مربع ومحتوياتها التي تبلغ 43 مليون مؤلف بين كتاب ووثيقة ومطبوعة.
مكان المكتبة هو في وسط " البلدة القديمة " من العاصمة الروسية وعلى مقربة من شارع " أرباط " الشهير, غير بعيد عن حديقة الكرملين
ومكتبة الدولة في موسكو ربما هي الأكبر بين مثيلاتها من مكتبات أوروبا
أما أكبر مكتبات العالم فهي بدون جدال مكتبة الكونغرس الأمريكي.

ومكتبة الدولة في موسكو مؤلفة من ستة طوابق ـ اثنان منهما تحت الأرض
ويعود تاريخ مرسوم انشاء هذه المكتبة الى عام 1828 عندما اصدر امبراطور روسيا (نيقولاي الثاني) مرسوما بتولي الامبراطورية الروسية مسئولية حفظ الكتب والمخطوطات واللوحات الفنية التي كانت ضمن تركة النبيل الروسي (نيقولاي روميانتسيف)بعد موته
وكانت الاستجابة لقراره هي إنشاء مكتبة حكومية في عاصمة الامبراطورية الروسية (سانت بطرسبورج )
وفي عام 1862 وحسب مخطط أعده المهندس الروسي الموهوب (باجينوف )، تم تدشين المكتبة

بعد انتصار ثورة اكتوبر بقيادة البلاشفة وانتقال العاصمة من سانت بطرسبورغ الى موسكو عام 1918 تم اتخاذ قرار بوضع المكتبة تحت رعاية الدولة مباشرة والعمل على توسيعها ورفدها بكل ما تحتاجه من دعم

ثم استقرت في احد المباني التاريخية على بعد خطوات عن الكرملين


وفي سنة 1925 قامت الحكومة بتغيير اسم المكتبة لكي تحمل اسم مؤسس الدولة السوفييتية فلاديمير لينين و ليصير اسمها هو (مكتبة لينين العامة)
وفي الفترة من عام 1925 حتى عام 1992 استمرت علي مسمي مكتبة لينين العامة

ومع بداية الثلاثينات باشرت الدولة السوفيتية ببناء مبنى إضافي جديد بمحاذاة البناء الرئيسي للمكتبة.
ولكن نظرا لاندلاع نيران الحرب العالمية الثانية ، توقفت أعمال البناء نهائيا، ونقل أكبر عدد ممكن من مخازن المكتبة إلى مناطق بعيدة تحسبا لغارات سلاح الجو الألماني أو لسقوط موسكو في يد الألمان

أما طاقم العمل وموظفي المكتبة فلم يتوقفوا إبان سنوات الحرب بتاتا عن تقديم الخدمات للزائرين...خاصة وأن المكتبة تحولت إلى ما يشبه "مختبر" معلومات للمؤسسات الحكومية وهيئة الأركان والقيادات السياسية. إذ واظب موظفو المكتبة على توفير كل ما يلزم من دراسات وأبحاث ومعلومات وخرائط
ولما انتهت الحرب العالمية الثانية أصدرت الحكومة السوفيتية قرارا بتقليد المكتبة وطواقم الموظفين أرفع الأوسمة الوطنية " تقديرا لهم على ما أبدوه من تضحية وشجاعة "

تم تدشين المبنى الجديد عام 1960 وبعدها بعدة سنوات بدئ بإقامة مبنى أخر تابع للمكتبة في ضواحي موسكو خصص لحفظ الجرائد والمجلات ولكتابة الرسائل العلمية بهدف الحصول على الألقاب الأكاديمية المختلفة

بعد انهيار الاتحادالسوفيتي عام 1991 وبداية المرحلة الجديدة في هجر النظام الشيوعي الكريه بدأت الجهات الرسمية تعيد إلى الشوارع والمباني والحدائق أسماءها القديمة.
وفي هذا السياق عام 1992 تحول اسم مكتبة لينين العامة رسميا إلى ( المكتبة الوطنية الروسية) أو (مكتبة الدولة في روسيا)حسب الترجمة 00 وذلك بموجب وفقاً لمرسوم اصدره الرئيس السابق (بوريس يلتسين ).


تحتوي المكتبة على عدد كبير من المخطوطات البيزنطية التي تعود للقرن الخامس والسادس وبها مجموعة من المخطوطات العربية تضم 300 مخطوطة و كذلك نسخ قديمة نادرة من القرآن الكريم كما تحتوي علي الطبعات الاولى من المؤلفات الروسية والاوروبية.
ونظرا لاستيلاء الاتحاد السوفيتي السابق علي مساحات شاسعة من الأراضي السلافية والاسلامية وغيرها فقد تم تجميع عدد من المخطوطات بكافة اللغات يقدر حاليا بما يقرب من 550 الف مخطوطة منها ما يعود تاريخه الى القرن السادس الميلادي،بالاضاقة الى عدد من المخطوطات اليابانية القديمة المكتوبة على " اوراق الرز " وعدداخر من المخطوطات الهندية المزخرفة ومجموعات من انفس المخطوطات الفارسية والعربي
أما عن الكتب فتضم المكتبة ملايين المؤلفات في 293 لغة اجنبية.والكتب مصنفة وفقا لفهارس مختلفة, منها فهرس المؤلفين، والعناوين، والموضوعات.. ويقع فهرس المطبوعات الروسية (ما لا يقل عن 7.6 مليون بطاقة)في الطابق الثاني الرخامي
وهناك عدد أخر من المخازن والفهارس (ما مجموعه 17 مليون بطاقة) في الطوابق الارضية, وهي مخصصة للعاملين وللموظفين.

وتُشيرمعطيات عام 1997 إلى أن عدد البطاقات الاجمالي للفهارس في المكتبةيساوي 63.215.139 بطاقة.
تولي المكتبة عناية خاصة بالنشاطات الادبية والفكرية والعلمية، إذ تدأب على استقدام كبار الباحثين والمبدعين والفنانيين الروس والاجانب للمشاركة ببرنامجها الثقافي السنوي
وتقيم المكتبةعددا من معارض الكتاب, منها معرض الكتاب العربي.

وتضم المكتبة 20 صالة للقراءة تتسع لـ 2200 قاريء.


وتشمل مكتبة الدولة في روسيا الاقسام التالية:
قسم المخطوطات
وقسم المؤلفات النادرة
وقسم كتب الفنون الجميلة
وقسم الخرائط
وقسم الادب الروسي المهاجر
قسم الادب العربي ورئيسه هو اناتولي تروفاتوف
قسم المؤلفات الحربية
وقسم المؤلفات القانونية
وقسم الصحف
وقسم رسائل الدكتوراه

وفي سنة 2003 م كان يعمل في المكتبة 2500 موظف بينهم العديد من المختصين في اللغات والاداب الاجنبية
.
وقد رفعت القيود عن الطلاب الذين لم يكن مسموحا لهم بدخول المكتبة نظرا لوجود اعتقاد سابق بان المكتبات الجامعية تكفيهم لتلبية احتياجاتهم من المراجع والكتب.

ويصل عدد رواد المكتبة حسب احصائية 2003 الى 3500 قارئ في اليوم يزداد عددهم خلال فترات الامتحانات الى 7000 قارئ

بزوال النظام الاشتراكي ازيلت معه القيود الايديولوجية التي كانت مفروضة على الاطلاع في بعض الاقسام التي تبلبل الأفكار تجاه الحكم مثل (قسم الادب الروسي المهاجر) أو الاطلاع علي مؤلفات بعض الكتاب من امثال ايفان شميلوف وفاسلي اكسيونوف وغيرهم.

وبالنسبة للاطلاع صار من حق اي قاريء الآن الاطلاع على اي وثيقة او كتاب قديم باستثناء بعض القيود الصارمة التي ترمي الى حماية المخطوطات التاريخية النادرة من التلف والتي بموجبها لا يتم تلبية طلب الاطلاع الا بعد تقديم ما يكفي من البراهين على حاجته الحقيقية والاكاديمية للاطلاع

وتقوم الموظفات والعاملات منهن بتزويد الزوار بما يقرب من 38 ألف كتاب يوميا بصفة إعارة داخلية فقط , إذ أن المكتبة لا تعير كتبا إلى البيوت . إلا أنها تتوفر على الأجهزة والمعدات الضرورية لاستنساخ المراجع والمقالات لمن يحتاجها في بيته , فضلا عن أن للمكتبة موقع على الانترنت يجعل الحصول على أي من محتويات المكتبة أمرا في متناول اليد .
كما يمكن الاتصال هاتفيا بمكتب خاص في هذه المكتبة مهمته تحضير المراجع التي يطلبها الباحث لتحضيرها لتكون في انتظاره عند وصوله لمبني المكتبة وذلك مقابل مبلغ مالي رمزي

ولزيادة عدد كتب المكتبة فإن القانون الروسي يفرض على دور النشر ان تقوم الزاميا بتزويد مكتبة الدولة بـ 16 نسخة من كل اصداراتها.
وتعمل المكتبة الوطنية الروسية منذ عدة سنوات على إنجاز عدة مشاريع وطنية عملاقة، كمشروع " ذاكرة روسيا " وفيه يقوم بموجبه طاقم من المكتبة والمتخصصين والعلماء بالبحث والتنقيب عن كل ما هو مكتوب أو مسجل أو مصور بهدف ترتيبه وحفظه وفهرسته... بينما يقوم طاقم آخر من المتخصصين بتجميع وثائق الدولة الروسية لترميمها وتجليدها وفهرستها

وبمبادرة من مكتبة روسيا الوطنية تأسست " منظمةالمكتبة الأوروآسيوية " لزيادة حجم التبادل المعلوماتي والثقافي بين مكتبات رابطة الدول المستقلة .

وهكذا تقوم مكتبة الدولة بالحفاظ على الذاكرة التاريخية للشعب الروسي والشعوب الأخري من حيث أن جمعها المؤلفات والكتب الحالية وحسن تخزينها سيمكن الاجيال القادمة من قراءتها فيستمر التواصل الثقافي التاريخي بلا انقطاع.
وتوضع الآن اللمسات الأخيرةعلى المقر الجديد للقسم العربي الذي من المفترض ان تتألف نواته الأساسية من قرابة19 ألف كتاب و 21 ألف جريدة ومجلة عربية.


==================================================================
وقد استقيت هذه المعلومات عن المكتبة من مقال كان علي (شبكة النبأ المعلوماتية) في 22-10-2003 ومقال آخر حديث لمجيد القضماني رابطه لمن يريد الاستزادة من (موقع روسيا للعرب)


http://www.ru4arab.ru/cp/eng.php?id=20050312132844&art=20050312150138

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مكتبة الدولة في روسيا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2009-
انتقل الى: