منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  أحدث الصورأحدث الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 الأويغور في الصين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الأويغور في الصين Empty
مُساهمةموضوع: الأويغور في الصين   الأويغور في الصين Icon_minitimeالجمعة أبريل 19, 2013 7:59 am

الأويغور في الصين

الأويغور يقيمون في اقليم  شينجيانغ   أقصى غربي الصين
الاسم القديم :  تركستان الشرقية
الإسم الرسمي: الإقليم الأويغوري المستقلّ في شينجيانغ.
 
طول حدود الاقليم مع الدول المجاورة  5300 كم مع ثماني دول: منغوليا، روسيا، قزخستان، قرغيزيا، طاجيكستان، باكستان، الهند وأفغانستان
إن هذا الطول فائق جداً ويعادل ربع طول الحدود الصينية.
 
عاصمة الاقليم : أورومكي.
المساحة: 1.66 مليون كلم مربّع؛ ما يوازي سدس مساحة الصين .
مساحة  صحراء تاكلاماكان=337 ألف كيلومتر مربع  وهي الثانية من حيث المساحة في العالم.
 
====================
 
عدد سكان الإقليم =  20,95 مليون نسمة؛
نسبة سكان القري الريفية بالاقليم الي كل سكان الاقليم = 60.84 %  (المتوسط لسكان الأرياف  بالصين =  55.7 % من سكان الصين ).
الديانات سكان الاقليم : الإسلام، البوذيّة، الطاويّة، البروتستانتيّة، الكاثوليكيّة، والشامانيّة.
 
========================
 
في عام 2008 كان عدد السكان في شينجيانغ = 20,95 مليون نسمة حسب التوزيع الآتي :
: أويغور (45.6 )
هان (40.6%*)
قزخ (6.7)
هوي (4.5%)
قرغيز (0.9%)
مغول (0.8%)
طاجيك (0.21%)
كالسيب (0.21%)
منشوريون (0.12%)
أوزبك (0.08%)
روس (11100 نسمة)
داور (6700 نسمة)
تتار (4900 نسمة).
هذه الأرقام رسمية، ولا تشمل العسكريّين والمهاجرين ، ولذلك يقال أنها  تقلّل من نسبة الهان.
 
 
=========================
ينقسم الاقليم الي  14 محافظة، خمسة منها ذات استقلال ذاتيّ: اثنتان منغوليتان، واحدة هوي، واحدة قزخ، واحدة قرغيز، إضافةً إلى كتائب شينجيانغ للإنتاج والإعمار (CPCX).
 
واحات طريق الحرير: في الشمال، طرفان، أورومكي، كورلا، أكسو حتّى كشغر، حيث كانت تصل الطريق الجنوبية المُحاذية لصحراء تاكلاماكان: يرقند وهوتان.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
*المصدر لهذه الفقرة :
Xinhua, China’s statistic yearbook 2008, Tianshannet
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الأويغور في الصين Empty
مُساهمةموضوع: شينجيانغ -    الأويغور في الصين Icon_minitimeالجمعة أبريل 19, 2013 8:17 am

التسمية التاريخية للمنطقة هي " تركستان الشرقية"
والاسم ينقسم إلى كلمتين "ترك" و"ستان" ومعناها أرض الترك
 
وهي ذات أغلبية مسلمة. نالت استقلالها عام 1944
ولكن بعد ثورة 1949 في الصين وإعلان قيام الشيوعية ضمها الصينيون إلى الصين فصارت مقاطعة صينية.
بعد ضم التركستان للصين أطلقوا عليها  الاسم الحالي "  شينجيانغ "
  
 
منطقة شينجيانغ ذاتية الحكم (بالصينية:  Xīnjiāng Wéiwú'ěr Zìzhìqū) أو شينجيانغ اختصاراً (بالصينية: 新疆 = Xīnjiāng) وهي تعني «التخوم (الحدود) الجديدة» باللغة الصينية أي  المقاطعة الجديدة أو المستعمرة الجديدة.
 
  
 معني اسم شينجيانغ:
 هو اسم مركب من جزئين
Xin = جديد
 jiāng = حدود = تخوم
أي معني الاسم  هو "الحدود الجديدة" أو " التخوم الجديدة"
=======================
شينجيانغ  هي منطقة ذاتية الحكم    وهي تابعة للصين لكن  تتمتع بنظام إداري خاص، تقع في أقصى شمال غرب البلاد.
 
تفصيل : التقسيمات الإدارية في جمهورية الصين الشعبية  تنقسم حسب نظام الإدارة إلي  :
 
1- " المقاطعات " وهي : آنهوي  · فوجيان  · قانسو  · قوانغدونغ  · قويتشو  · هاينان  · خبي  · هيلونغجيانغ  · خنان  · هوبي  · هونان  · جيانغسو  · جيانغشي  · جيلين  · لياونينغ  · تشينغهاي  · شانشي  · شاندونغ  · شنشي  · سيشوان  · يونان  · جيجيانغ  
2- "المناطق ذاتية الحكم" و هي : قوانغشي  · منغوليا الداخلية  · نينغشيا  · تبت  · شينجيانغ
3- "البلديات المركزية" وهي  بكين  · تشونغتشينغ  · شانغهاي  · تيانجين
4- مناطق إدارية خاصة ف كل من ( هونغ كونغ ) و ( ماكاو )
=====================
 
العاصمة = مدينة  أورومتشي
رئيس لجنة الحزب الشيوعي الصيني المحلية وانغ ليتشوانغ
الحاكم =  إسماعيل تيليوالدي
المساحة  = 1,660,000 كلم² (ترتيبها الـ1)
السكان (2002)=  19,050,000
الكثافة السكانية = 11.5/كلم² (ترتيبها الـ29)
الناتج المحلي الخام (2002) =  159.8 مليار  ين
 
 
وهي غنية بالنفط والغاز الطبيعي وخامات اليورانيوم.
 
 
===========================
الجغرافيا :
يحدها من الشمال الغربي : طاجيكستان،و قرغيزستان وكازاخستان
من الشمال الشرقي :جمهورية منغوليا
من الشرق: مقاطعتا قانسو وتشينغهاي
من الجنوب : منطقة تبت
من الجنوب الغربي :الهند وأفغانستان.
 
تضاريس وسط المنطقة جبلية وتعبرها من الشرق إلى الغرب كتلة جبال تيان شان (أو الجبال السماوية).
 
تنتشر عبر مرتفعات هذه الجبال عديد من السهول والوهاد (الأرض المنخفضة) الخصبة، ويصل ارتفاع هذه القمم إلى 5,000 متر تقريباً.
 
إلى الجنوب من جبال تيان شان يمتد حوض نهر تاريم، أهم الأنهار في المنطقة.
 
تقع صحراء تاكلامكان في هذه المنطقة الجنوبية، وأراضيها قاحلة.
 
منطقة لوب نور والتي تقع شرقي هذه الصحراء تكثر فيها المستنقعات والبحيرات، وتستعمل الحكومة الصينية هذه المنطقة لإجراء التجارب النووية.
 
إلى الشمال من تيان شان تنتشر ( أراضي جونغر بندي ) وهي أراضي شبه قاحلة.
==================================
التركيبة العرقية للسكان في  ( تركستان الشرقية) أو (منطقة شينجيانغ) :
هم ينقسمون الآن  إلي :
1-  قومية   الأويغور، شعب مسلم ذو أصول تركية، هو أهم مجموعة عرقية ويمثل الأغلبية في المنطقة لأنهم كانوا فيما سبق السكان الأصليين والوحيدين  للمنطقة
2- قومية "هان" الصينية ، وتأتي  في المرتبة الثانية عدداً بعد الأويغور
3- أعراق أخري  تتكون من: قومية "كازاخ"، قومية "مانجو"، روس /ومنغوليون.
 
أوحسب إحصاء  سنة 2000 كانت النسب المئوية للقوميات كما يلي :
الأويغور - 45%
هان - 41%
كازاك - 7%
هوي - 5%
قرغيز - 0.9%
منغوليون - 0.8%
دونغشيانغ - 0.3%
طاجيك - 0.2%
 
==================================
 
المدن الهامة بالاقليم :
أورومتشي
شيخيزه
أقسو
كاشغر
غولجا
سانجي
كويتون
كورلا
قاراماي
ألتاي
قومول
خوتان
 
==============================
عدد   المسلمين بها أغلبية لا أقلية، لكن وقوعهم بين قوتين كبيرتين أدى لدخولهم في صراع دامي لمدة قرنين فثارة يحتل أرضهم الروس في غزو قادم من الغرب ،وتارة أخرى تأتي جحافل الغزاة من الصين
وأخيرا تم ضم إقليم التركستان الشرقية إلى الصين في سنة 1299هـ-1881 م.ورسميا إلى الصين الشيوعية 1949
وهذا نوع من الضم القريب أشبه باحتلال
ولم يستسلم شعب التركستان المسلم للاحتلال الصيني، بل قاوم هذا الغزو في انتفاضات عديدة
قامت الصين بدفع  الملايين من سكانها لمغادرة أراضي أجدادهم والهجرة إلى تركستان المجاورة لتحد من الأغلبية الإسلامية التي وصلت إلى 90% فبل سياسة التهجير، ثم انخفضت إلى 70% وأدى هذا إلى طمس جزئي للمعالم الإسلامية بالبلاد
 
 
وفي الوقت الحاضر يتهم السكان الإيغور الحكومة المركزية بمساعدة عرق الهان على الاستحواذ على ثروات الإقليم وتولي المناصب العليا والقيادية في حين تجبر الفلاحين الأويغور على بيع محصولهم من القطن بأسعار متدنية لمصانع النسيج.
 
وتتهم منظمات دولية الحكومة الصينية بإجراء أكثر من أربعين تجربة نووية شمال الإقليم مما أدى إلى إصابة العديد من سكانه بالإشعاعات النووية وانتشار الأمراض وتلوث التربة والهواء.
 
===========================
الخوي المسلمون:
تذهب الدراسات الصينية إلى وصفهم بـ «الصينيين المسلمين» تمييزاً لهم عن «المسلمين في الصين» من غير الصينيين، يعيشون في بلدهم الأم الصين بانسجام كامل مع إخوانهم «الخان» غير المسلمين، وهم يجعلون من مقولة «حب الوطن من الأيمان» جزءاً أساسياً من معتقدهم الديني، بحيث لا يرى المسلم «الخوي» في الصين إلا وطنه الأم، الذي يأمره دينه بالإخلاص له والذود عنه أمام أي تهديد. وعرف تاريخ الصين الكثير من القادة والساسة من «الخوي» الذين خدموا الصين كما يخدم كل مواطن شريف وطنه. هؤلاء اليوم لا يبحثون لا من قريب ولا من بعيد عن الانفصال عن الصين، بل أن الفكرة ذاتها تبدو مستحيلة وعبثية بالقياس إلى توزعهم على مناطق الصين كلها، وعلى رقعة الجغرافيا والتاريخ الصيني كأي جزء من هذا الجسد المتكامل الذي هو الصين الأم.
 
غير أن الوضع مع الأويغور يختلف كلياً، فهم على أرضهم الأم التي جاءت الدولة الصينية وضمتها عنوة، وهو ما لم يقبله هؤلاء. وعلى رغم أن تفاصيل الضم السياسي التعسفي لويغورستان إلى الصين يحتاج إلى وقفة بذاته، ومراجعة واسعة لطبيعة الصيرورة التاريخية التي عرفتها المنطقة، إلا أن ما يمكن تأكيده أن ضم المنطقة للصين، ما كان ليعطي للسلطات الصينية حق طمس الهوية الوطنية لأهل البلد، ولا تحويل تلك الواحات الأويغورية الوارفة إلى مدن صينية لا نرى فيها أي ملمح لثقافة الأويغور أصحاب الأرض الأصليين. وهو الجينوسيد الذي مارسته بكين عبر سياسة تعسفية من القمع والإرهاب والتهجير والتحويل الديموغرافي المستند إلى إستراتجية مدروسة، بحسب الوثائق، وباعتراف خوياوبانغ سكرتير الحزب الشيوعي السابق لعموم الصين نفسه في حديث إلى التلفزيون الرسمي، تهدف إلى توطين مئتي مليون صيني على أرض الأويغور.
 
=========================
النشاط الزراعي في المنطقة:
يسير طبقاُ لنظام الري، فالمناخ جاف والأمطار قليلة.
من أهم المحاصيل الزراعية: الفواكة (العنب)، القمح، والذرة والقطن.
 
ثاني النشاطات الفلاحية تربية المواشي، وتتنوع أشكاله: الأبقار، الخيول، النوق (الجمال) والأغنام.
==========================
الصناعات :
المنطقة غنية بالموارد الطبيعية، البترول، الفحم، الرصاص، النحاس، الزنك واليورانيوم. من بين الصناعات المنتشرة في المنطقة: تكرير النفط، صناعة السكر، الصلب، الكيماويات، الاسمنت، والمنسوجات. مقارنة ببقية مناطق الصين الشرقي، تعتبر الصناعات في منطقة شينجيانغ أقل تطورا. تم إنجاز أول خط للسكك الحديدة والرابط بين العاصمة "أورومتشي" و"بكين" عام 1968
==========================
 
الأرض والسكان:
التركستان قسم من التركستات عامة، شرقية وغربية، ولقد واجهت التركستان الغربية نفس مصير شقيقتها الشرقية، فمرت بنفس المحنة والتركستان بعامة تشغل حيزا كبيراً من وسط القارة الآسيوية، حيث كانت موطنا للقبائل التركية ،وتشغل المنطقة برمتها مساحة تزيد على خمسة ملايين ونصف المليون من الكيلومترات المربعة،
وقدر عدد سكان التركستان عامة بخمسين مايونا نصيب التركستان الشرقية من هذا 1،646،555كم وجملة سكانها13،18،000 نسمة في سنة 1404 هـ -1984م
ويتكون السكان من جماعات الأيغور والقازاق والقرغيز والأوزبك والناجيك،
ولقد جلبت الصين الملايين من الهان الصنيين وأسكنتهم التركستان الشرقية للتقليل من الأغلبية المسلمة.
 
الموقع :
تشترك في حدودها في الجنوب مع أفغانستان وكشمير والصين، وتشترك في حدودها الشرقية مع الصين، وفى الشمال والشمال الشرقي تشترك مع منغوليا وفى الغرب تشترك حدودها مع الأتحاد السوفيتي السابق.
 
الأرض
تتكون أرض تركستان من حوضين ،حوض جونغاريا في الشمال وينحصر بين جبال تنفري وجبال التاي في شماله، وجبال تيان شان في جنوبه، وفي غرب هذا الحوض بوابة جونغاريا التي كانت معبرا لقوافل طريق الحرير. ويتصف مناخ حوض جونغاريا بالتطرف والقارية والقارية.وينتمي إلى الناخ الصحراوي ذي الطراز البارد في الشتاء والحار في الصيف والحض الثني بالتركستان الشرقية هو حوض تاريم أو الصحراء تكلا مكان ويوجد في جنوب الحوض الأول وتفصل بينهما جبال تيان شان وتحاصر المرتغعات منطقة التركستان الشرقية من جميع الجهات تقريبا ً، وأبرز أنهار التركستان الشرقية نهر تاريم وينبع من الثلوج التراكمة على المرتفعات ،ويصب في بحيرة لوب نور (قره بوران) ويبلغ 1500كيلومتر، وبهذا القسم نورفان وينخفض عن مستوى البحر 278 ومناخ هذا الحوض مشابه مناخ حوض جونغاريا السابق.
 
الأنشطة البشرية
الأنشطة البشرية تثمثل في مراكز التجمعات البشرية بالواحات وحول الأنهار وعلى سفوح الجبال، وتزرع الحبوب والعديد من الفواكة ويزرع القطن، وتربي الحيوانات لاسيما الأغنام وبالمنطقة ثروة معدنية أثارت الأطماع، وعاصمة التركستان الشرقية أورومجي ومن مدنه البارزة كاشغر التي وصلتها الجيوش الإسلامية في سنة 96 هـ بقيادة قتيبة بن مسلم الباهلي.
 
===========================
التجارب النووية :
منذ العام 1961 والصين قد أجرت 46 تجربة نووية في موقع لوبنور في شينجيانغ، التأثيرات النووية خلال أكثر من 47 سنة أدت إلى كارثة بيئية، تلوث الأرض، النبات، الماءوالطعام مما أدى إلى وفاة حوالي 200000 شخص حسب المعارضين الأيغور وتشير دراسة سرية إنكليزية إلى ازدياد كبير في نسبة المصابين بالسرطان نتيجة التأثر بهذه الإشعاعات النووية.
===========================
 
أرض للأشغال الشاقة
أنشأت الحكومة الصينية أحد أكبر معتقلاتها للأعمال الشاقة في شينجيانغ وهو معتقل لاوغاي.
 
============================
انتفاضات الأويغور :
5-4-1990م: ثورة مسلحة قام بها فريق من الشباب في مدينة بارين في جنوب البلاد انتهت بهزيمة مؤلمة, وسقط فيها مئات القتلى والجرحى
5-2-1997م: مظاهرات للمطالبة بحرية ممارسة الشعائر الدينية مع بداية شهر رمضان في مدينة غولدجا (والتي تسمى باللغة الصينية يننيغ)مما أدى بالسلطات الأمنية والجيش إلى قمع هذه المظاهرة بالقوة مما أدى إلى وقوع عشرات القتلى والمئات من الجرحى.
1-1999م: اعتقال تسعة وعشرون ناشط إسلامي بتهمة محاولة القيام بمظاهرة مناهضة لبكين وفي 28-1-1999م تم إعدام 2 منهم.
12-2-1999م: إصابة 5 من الأويغور واعتقال 150 شخص في عاصمة الإقليم أورومتشي على خلفية إطلاق شعارات تطالب بالاستقلال.
21-7-2004م: إعدام رجلين لأسباب مجهولة وخلال طول ذلك الصيف تم اعتقال العشرات خصوصًا في منطقة خوتان بسبب ممارسة شعائر من الدين الإسلامي.
4-8-2008م: عملية تفجيرية في كاشغر بالقرب من مركز للشرطة يودي بحياة 16 شخص.
9-8-2008م: عملية تفجيرية في كوجار بالقرب من مركز للشرطة يودي بحياة 19 شخص.
2-4-2009م: عملية انتحارية ضد سيارة في أورومجي تودي بحياة منفذها وإصابة اثنين كانو في السيارة.
5-7-2009م: مظاهرات تعم الإقليم مما يودي بحياة أكثر من 190 شخص بعد اجتياح الجيش الصيني العنيف للإقليم والاعلان عن اختفاء 10000 شخص من الأويغور لم يعرف مصيرهم حتى الآن.
====================================
 
مصادر
ويكيبديا
 


==========================
مرادفات :
Xīnjiāng Wéiwú'ěr Zìzhìqū =بالأويفورية: شىنجاڭ ئۇيغۇر ئاپتونوم رايونى =منطقة شينجيانغ ذاتية الحكم= سينكيانج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الأويغور في الصين Empty
مُساهمةموضوع: رد: الأويغور في الصين   الأويغور في الصين Icon_minitimeالجمعة أبريل 19, 2013 8:30 am

=
 
الأويغور في الصين 1_827193_1_23
 
الأويغور في الصين China-Xinjiang
 
=
 


إقليم شنغيانغ الصيني هو أحد الأقاليم الصينية الخمسة التي تتمتع بحكم ذاتي

وتقطنه أغلبية مسلمة تنتمي أساسا إلى عرق الإيغور الذين يطلقون عليه اسم "تركستان الشرقية"، وهو الاسم القديم للإقليم قبل ضمه رسميا للصين.


معطيات جغرافية:
يوجد إقليم شنغيانغ في أقصى الغرب الصيني يحده من الجنوب إقليم التبت ومن الجنوب الشرقي إقليم كينغاي وإقليم غانسو ومن الشرق منغوليا ومن الشمال روسيا ومن الغرب كزاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وأفغانستان وباكستان وجزء من إقليم كشمير واقع تحت سيطرة الهند.

عاصمة الإقليم هي أورومشي وهو يمسح 1626000 كيلومتر مربع مما يجعله أكبر إقليم صيني يتمتع بالحكم الذاتي وسادس الأقاليم الصينية الكبرى، وتمتد حدوده على طول 5400 كيلومتر.

السكان:
يبلغ عدد سكان الإقليم حسب أرقام الحكومة الصينية حوالي 21 مليون ساكن منهم 11 مليونا من المسلمين ينتمون أساسا إلى عرق الإيغور وبعض الأقليات وهي الكزخ والقرغيز والتتر والأوزبك والطاجيك.

وحسب نفس الإحصائيات الرسمية يبلغ عدد السكان من أصل "هان" وهو العرق المسيطر في الصين تسعة ملايين نسمة أي حوالي 40% علما بأنهم كانوا يمثلون 10% فقط في منتصف القرن الماضي.

يتكلم السكان لغات ولهجات مختلفة من أبرزها التركية والكزاخية والأويرات (مغول) والساريكولي والواكهي وهما لهجتان قريبتان من اللغة الفارسية ولغة الأوردو.

ثورات متتالية: قام السكان الإيغور بعدة ثورات في بداية القرن العشرين للاستقلال عن الحكومة المركزية في بكين أبرزها ثورة 1933 وثورة 1944 التي نجحوا إثرها في إعلان دولة تركستان الشرقية المستقلة.

لكن هذه الدولة المستقلة لم تعمر سوى خمس سنوات لتسقط في 1949 على يد الصين الشيوعية بعد موت مسؤوليها في حادث طائرة غامض خلال توجههم إلى عقد اجتماع مع الزعيم الصيني ماو تسي تونغ.

وبعد ضم الإقليم للصين تم تعديل حدوده ليقع التفريط في حوالي 200 ألف كيلومتر مربع منه لفائدة إقليمي كينغاي وغانسو.

الإقليم والإسلام:
بحكم موقعه الإستراتيجي بوصفه نقطة عبور يمر بها طريق الحرير كان الإقليم عرضة لموجات من الهجرة لأعراق مختلفة سكنت الإقليم وتعايشت فيه.

ويعود دخول الإسلام إلى الإقليم حسب المؤرخين إلى القرنين العاشر والحادي عشر الميلاديين قبل أن ينتشر ويصبح الديانة الرئيسية للسكان رغم ظهور بعض الحركات التبشيرية في وقت لاحق.

وقد سنت الحكومة الصينية جملة من القوانين التي رأى الإيغور أنها تستهدف استئصال قوميتهم ودينهم على غرار قرار منع اللغة الإيغورية بالجامعة في 2002 وبحث قانون يمنعها في المدارس الثانوية.

ومنعت الحكومة الصينية تعليم الإسلام للأطفال دون سن 18 في الإقليم كما يتهمها الإيغور بهدم دور العبادة والتضييق على ممارسة العبادات.

تمييز عرقي:
يتهم السكان الإيغور الحكومة المركزية بمساعدة عرق الهان على الاستحواذ على ثروات الإقليم وتولي المناصب العليا والقيادية في حين تجبر الفلاحين الإيغور على بيع محصولهم من القطن بأسعار متدنية لمصانع النسيج.

وتتهم منظمات دولية الحكومة الصينية بإجراء أكثر من أربعين تجربة نووية شمال الإقليم مما أدى إلى إصابة العديد من سكانه بالإشعاعات النووية وانتشار الأمراض وتلوث التربة والهواء.الأويغور في الصين Top-page

===============
 
-

 
إقليم شنغيانغ الصيني   هو أحد الأقاليم الصينية الخمسة التي تتمتع بحكم ذاتي

وتقطنه أغلبية مسلمة تنتمي أساسا إلى عرق الإيغور الذين يطلقون عليه اسم "تركستان الشرقية"، وهو الاسم القديم للإقليم قبل ضمه رسميا للصين.


معطيات جغرافية: يوجد إقليم شنغيانغ في أقصى الغرب الصيني يحده من الجنوب إقليم التبت ومن الجنوب الشرقي إقليم كينغاي وإقليم غانسو ومن الشرق منغوليا ومن الشمال روسيا ومن الغرب كزاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وأفغانستان وباكستان وجزء من إقليم كشمير واقع تحت سيطرة الهند.

عاصمة الإقليم هي أورومشي وهو يمسح 1626000 كيلومتر مربع مما يجعله أكبر إقليم صيني يتمتع بالحكم الذاتي وسادس الأقاليم الصينية الكبرى، وتمتد حدوده على طول 5400 كيلومتر.

السكان: يبلغ عدد سكان الإقليم حسب أرقام الحكومة الصينية حوالي 21 مليون ساكن منهم 11 مليونا من المسلمين ينتمون أساسا إلى عرق الإيغور وبعض الأقليات وهي الكزخ والقرغيز والتتر والأوزبك والطاجيك.

وحسب نفس الإحصائيات الرسمية يبلغ عدد السكان من أصل "هان" وهو العرق المسيطر في الصين تسعة ملايين نسمة أي حوالي 40% علما بأنهم كانوا يمثلون 10% فقط في منتصف القرن الماضي.

يتكلم السكان لغات ولهجات مختلفة من أبرزها التركية والكزاخية والأويرات (مغول) والساريكولي والواكهي وهما لهجتان قريبتان من اللغة الفارسية ولغة الأوردو.

ثورات متتالية: قام السكان الإيغور بعدة ثورات في بداية القرن العشرين للاستقلال عن الحكومة المركزية في بكين أبرزها ثورة 1933 وثورة 1944 التي نجحوا إثرها في إعلان دولة تركستان الشرقية المستقلة.

لكن هذه الدولة المستقلة لم تعمر سوى خمس سنوات لتسقط في 1949 على يد الصين الشيوعية بعد موت مسؤوليها في حادث طائرة غامض خلال توجههم إلى عقد اجتماع مع الزعيم الصيني ماو تسي تونغ.

وإثر ضم الإقليم للصين تم تعديل حدوده ليقع التفريط في حوالي 200 ألف كيلومتر مربع منه لفائدة إقليمي كينغاي وغانسو.

الإقليم والإسلام: بحكم موقعه الإستراتيجي بوصفه نقطة عبور يمر بها طريق الحرير كان الإقليم عرضة لموجات من الهجرة لأعراق مختلفة سكنت الإقليم وتعايشت فيه.

ويعود دخول الإسلام إلى الإقليم حسب المؤرخين إلى القرنين العاشر والحادي عشر الميلاديين قبل أن ينتشر ويصبح الديانة الرئيسية للسكان رغم ظهور بعض الحركات التبشيرية في وقت لاحق.

وقد سنت الحكومة الصينية جملة من القوانين التي رأى الإيغور أنها تستهدف استئصال قوميتهم ودينهم على غرار قرار منع اللغة الإيغورية بالجامعة في 2002 وبحث قانون يمنعها في المدارس الثانوية.

ومنعت الحكومة الصينية تعليم الإسلام للأطفال دون سن 18 في الإقليم كما يتهمها الإيغور بهدم دور العبادة والتضييق على ممارسة العبادات.

تمييز عرقي: ويتهم السكان الإيغور الحكومة المركزية بمساعدة عرق الهان على الاستحواذ على ثروات الإقليم وتولي المناصب العليا والقيادية في حين تجبر الفلاحين الإيغور على بيع محصولهم من القطن بأسعار متدنية لمصانع النسيج.

وتتهم منظمات دولية الحكومة الصينية بإجراء أكثر من أربعين تجربة نووية شمال الإقليم مما أدى إلى إصابة العديد من سكانه بالإشعاعات النووية وانتشار الأمراض وتلوث التربة والهواء.

===============

المصدر:
الجزيرة
ورابط الجزيرة هو :
http://www.aljazeera.net/news/pages/7f085181-4027-4193-a5e8-0861d14659eb
======================
=
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الأويغور في الصين Empty
مُساهمةموضوع: رد: الأويغور في الصين   الأويغور في الصين Icon_minitimeالجمعة أبريل 19, 2013 8:34 am

وتقول مارتين بولار وهي صحفية فرنسية في لوموند دبلوماتيك بعنوان :(الصراعات الإثنيّة تقوّض بكين) مايلي :
هل تواجه الصين - التي يبحث اقتصادها عن انطلاقة جديدة - تهديداً في أطرافها، من جانب التيبت في الجنوب، ومنغوليا الداخلية في الشمال، وشيجيانغ في أقصى الغرب؟ أو من طرف أيّ من الـ52 أقليّة أخرى التي تعدّها رسمياً؟.

في جميع الأحوال، دخلت إمبراطورية الوسط في مرحلة انفجارات متتالية. فالمواجهة التي شهدتها بين الطائفة المسلمة التركمانية والأغلبية من الهان في تموز/تموز 2009 كانت عنيفة جدّاً؛ حيث ترى فيها الحكومة دليلاً على مؤامرةٍ دولية تهدف لزعزعة استقرار البلد: فبعد "يد" السيد تنزين جياتسو، وهو الدالاي لاما الرابع عشر، الذي يعيش في منفاه الهندي، ها هي تتّهم السيدة ربيعة قدير رئيسة المؤتمر العالمي للأويغور المنفيّة في واشنطن... وبلا أدنى شك، لم يكن ممكناً لهؤلاء القادة أن يأخذوا هذا الحجم، لو كانت الحكومة قد اتبعت سياسات أخرى. إذ يعاني الأويغور من دمجهم بالـ"هانيّة"، ما لم تقُم بكين حقيقةً بتنظيمه؛ إلاّ أنّ الأمور تأتي على تهميشهم، كما أنّ التحديث السريع يستثنيهم، في حين يمسخ الازدهار السياحي ثقافتهم إلى مجرّد فولكلور.
======
المصدر :
لوموند دبلوماتيك

======================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأويغور في الصين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» المغول في الصين
» ازدهار السياحه في الصين
» تاريخ الصين (618-1911)
» موجز تاريخ الصين
» رئيس وزراء الصين "وين جياباو "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: المنتديات المتخصصة :: تاريخ آسيا-
انتقل الى: