منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  أحدث الصورأحدث الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 دولة فاشلة عند مجلة فورين بوليسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

دولة فاشلة  عند  مجلة فورين بوليسي Empty
مُساهمةموضوع: دولة فاشلة عند مجلة فورين بوليسي   دولة فاشلة  عند  مجلة فورين بوليسي Icon_minitimeالسبت سبتمبر 29, 2012 4:04 pm


دولة فاشلة عند مجلة فورين بوليسي




11-9-2001
هجمات 11 سبتمبر 2001 علي الولايات المتحدة
من نتائجها:
بدء التركيز علي مراجعة للعلاقة بين الإرهاب والدول التي ستعد من "الدول الفاشلة"
المنطلق بدأ باعتبار  الدول التي لم تستطع التحكم في بعض أقاليمها دولا فاشلة
===============
ظهر مصطلح "الدول الفاشلة"، فأضحى يُنظر إلى تلك الدول من منظور أمني دفاعي بحت بمعزل عن المنظور التنموي الذي كان المعني بهذه الظاهرة؛ لاتهام تلك الدول "الفاشلة" بتفريخ الإرهاب والتطرف الذي لم يضر بمجتمعها فحسب، بل أضر بالأمن الأمريكي على أرضه، ناهيك عن تحميلها مسئولية انتشار الظواهر الأمنية السلبية في العالم. ولذا ازداد الاهتمام الأكاديمي بالدول الفاشلة وبتصنيفاتها وبطرائق التعامل معها واحتواء أخطارها المباشرة وغير المباشرة.
================

دولة فاشلة  عند  مجلة فورين بوليسي،
هي دولة ذات حكومة مركزية ضعيفة أو غير فعالة حتى أنها لا تملك الا القليل من السيطرة على جزء كبير من اراضيها. مستوى الرقابة اللازمة لتفادي التي يجري النظر فيها لدولة على أنها دولة فاشلة مختلف علية. وعلاوة على ذلك ، فان اعلان ان دولة ما قد "فشلت" هو موضوع جدل عموما ، وعندما يتم رسميا ، قد يحمل عواقب سياسية كبيرة.  


فلسفة المقياس:
تصبح الدولة فاشلة إذا ظهر عليها عدد من الأعراض تؤدي لاعتبار الدولة فاشلة
1- أن تفقد السلطة القائمة قدرتها على السيطرة الفعلية على أراضيها أو أن تفقد إحتكارها لحق استخدام العنف المشروع في الأراضي التي تحكمها.
2- فقدانها لشرعية اتخاذ القرارات العامة وتنفيذها.
3-عجزها عن توفير الحد المعقول من الخدمات العامة.
4-عجزها عن التفاعل مع الدول الأخرى كعضو فاعل في الأسرة الدولية.

تندرج الخدمات البلدية والصحية والتعليمية ضمن قائمة الخدمات الأساسية والتوزيعية. كما تندرج مستلزمات إقامة وإدامة أسس التوافق على شرعية الدولة كراعية لمصالح جميع سكان البلاد وليس مصالح فئة أو فئات معدودة منهم. وبالمقابل لم تعد مسؤولية الدولة ولا شرعيتها محصورة خارجياً في الحصول على اعتراف الأسرة الدولية الشكلي بها.

تتزايد مستلزمات ذلك الاعتراف الدولي كما تتزايد الالتزامات التي يتطلبها استمرار ذلك الاعتراف في العقديْن الماضييْن.

==========================


2003
دخلت العراق ضمن الدول الفاشلة بسبب حرب شاملة شنتها قوى كبرى ضدها .
===================

██ سنة  2005
بزوغ "مؤشر فورين بوليسي السنوي حول الدول الأكثر فشلا "
ومنذ عام 2005 تصدر  مجلة فورين بوليسي  قائمتها السنوية للدول الفاشلة ، والعمل كان  ثمرة جهد مشترك بين المجلة مع صندوق السلام .

لقد كانت سنة 2005 هي السنة الأولى التي ينشر فيها (صندوق السلام) القائمة -  . بعد أن تم تحليل أوضاع 76 دولة، وتقرر تصنيف 33 في "حالة إنذار"، و 43 في "حالة تحذير".

وكان  أكثر 20 دولة  فشلاً لسنة  2005 حسب مؤشر الدول الفاشلة عام 2005" لفورين بوليسي هم :
1-كوت ديفوار
2-الكونغو الديمقراطية
3- السودان
4- العراق
5- الصومال
6- سيراليون
7- تشاد
8- اليمن
9- ليبيريا
10- هايتي
11-أفغانستان
12- رواندا
13-  كوريا الشمالية
14-  كولومبيا
15-  زيمبابوي
16-  غينيا
17-  بنغلاديش
18-  بوروندي
19- جمهورية الدومنيكان
20- جمهورية أفريقيا الوسطى
..



34- باكستان
=================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

دولة فاشلة  عند  مجلة فورين بوليسي Empty
مُساهمةموضوع: رد: دولة فاشلة عند مجلة فورين بوليسي   دولة فاشلة  عند  مجلة فورين بوليسي Icon_minitimeالسبت سبتمبر 29, 2012 4:12 pm

██ سنة  2006
شملت قائمة سنة 2006 146 دولة ، حيث تم تصنيف 28 ك "حالة إنذار"، و 78 في "حالة تحذير"، 27 "حالة معتدلة"، و 13 ك "مقبولة".


الدول  العشرون الأكثر فشلاً بترتيب درجة الفشل الأعلي فالأقل وفقا ل"مؤشر الدول الفاشلة عام 2006" لفورين بوليسي كانوا علي الترتيب التالي :


السودان (+2)
الكونغو الديمقراطية (0)
كوت ديفوار (-2)
العراق (0)
زيمبابوي (+10)
تشاد (+1)
الصومال (-2)
هايتي (+2)
باكستان (+25)
أفغانستان (+1)
غينيا (+5)
ليبيريا (-3)
جمهورية أفريقيا الوسطى (+7)
كوريا الشمالية (-1)
بوروندي (+3)
اليمن (-8)
سيراليون (-11)
ميانمار (+5)
بنغلاديش (-2)
نيبال (+15)
================
██ سنة  2007
شملت القائمة 177 دولة ، وتم تصنيف 32 في"حالة إنذار"، و 97 ك "حالة تحذير"، 33 "حالة معتدلة"، و 15 ك "مقبولة".دولة.
الدول  العشرون الأكثر فشلاً بترتيب درجة الفشل الأعلي فالأقل وفقا ل"مؤشر الدول الفاشلة عام 2007" لفورين بوليسي كانوا علي الترتيب التالي :
حيث يظهر أيضاً تغيير  الترتيب من عام 2006 بين قوسين.

 السودان (0)
العراق (+2)
الصومال (+4)
زيمبابوي (+1)
تشاد (+1)
كوت ديفوار (-3)
الكونغو الديمقراطية (-5)
أفغانستان (+2)
غينيا (+2)
جمهورية أفريقيا الوسطى (+3)
هايتي (-3)
باكستان (-3)
كوريا الشمالية (+1)
ميانمار (+4)
أوغندا (+6)
بنغلاديش (+3)
نيجيريا (+5)
إثيوبيا (+8)
بوروندي (-4)
تيمور الشرقية (N/A)
==============
██ سنة  2008

شملت القائمة 177 دولة ، وتم تصنيف 35 في "حالة إنذار"، و 92 ك "تحذير" و35 في "حالة معتدلة"، و 15 ك "مقبولة".
.
الدول  العشرون الأكثر فشلاً بترتيب درجة الفشل الأعلي فالأقل وفقا ل"مؤشر الدول الفاشلة عام 2008" لفورين بوليسي كانوا علي الترتيب التالي :
حيث يظهر أيضاً تغيير  الترتيب من عام 2007 بين قوسين.
 

 الصومال (+2)
السودان (-1)
زيمبابوي (+1)
تشاد (+1)
العراق (-3)
الكونغو الديمقراطية (+1)
أفغانستان (+1)
كوت ديفوار (-2)
باكستان (+3)
جمهورية أفريقيا الوسطى (0)
غينيا (-2)
بنغلاديش (+4)
ميانمار (+2)
هايتي (-3)
كوريا الشمالية (-2)
إثيوبيا (+2)
أوغندا (-1)
لبنان (+10)
نيجيريا (-1)
سريلانكا (+5)
================

2008
اندلاع أزمة مالية عالمية أثرت تأثيرًا بالغًا على الدول المتقدمة ذات المؤسسات القوية، والتي كان لها تداعياتها الثقيلة على الدول الضعيفة والأكثر ميلاً للفشل. ذلك الأمر الذي أثر بشكل كبير على ترتيب الدول وحصول بعضها على نقاط نقلتها إلى ترتيب أكثر خطورة.
وبتفسير كمي أثقلت كفة المؤشرات الاقتصادية السلبية بما قدمها على أنها أكثر فشلاً. كل  العام  تتدهور وضع عدد من الدول بحيث يتراجع ترتيبها على المقياس ، في حين تتحسن أوضاع دول أخرى بحيث تصير أقل فشلاً.
====================
 ██ سنة  2009

شملت قائمة درجة الفشل  177دولة ، وتم تصنيف 38 في "حالة إنذار"، و 93 في "حالة تحذير"، 33 "حالة معتدلة"، و 13 ك"مقبولة".

الدول  العشرون الأكثر فشلاً بترتيب درجة الفشل الأعلي فالأقل وفقا ل"مؤشر الدول الفاشلة عام 2009" لفورين بوليسي كانوا علي الترتيب التالي :
حيث يظهر أيضاً تغيير  الترتيب من عام 2008 بين قوسين.

1-   الصومال (0)
2-  زيمبابوي (+1)
3-  السودان (-1)
4-  تشاد (0)
5-  الكونغو الديمقراطية (+1)
6-  العراق (-1)
7-  أفغانستان (0)
8-  جمهورية أفريقيا الوسطى (+2)
9-  غينيا (+2)
10-  باكستان (-1)
11- ساحل العاج كوت ديفوار (-3)
هايتي (+2)
ميانمار (0)
كينيا (+12)
نيجيريا (+3)
إثيوبيا (0)
17-  كوريا الشمالية (-2)
اليمن (+3)
بنغلاديش (-7)
تيمور الشرقية (+5)

=============
==================

بالإضافة إلى النتائج الرقمية لترتيب الدول، والفئات التصنيفية الفرعية التي تنتمي إليها الـ177 دولة التي يشملها المقياس ، تُصدرُ سنويًّا المجلة مقالات تحليلية ذات صلة بنتائج التقرير، في محاولة لربط النتائج الإحصائية الرقمية بالقضايا المثارة على الساحة الدولية والإقليمية،  

دول الخطر القادم
هي دول تمثل خطرًا محتملاً مثل الكاميرون، غينيا، اليمن، إثيوبيا، إريتريا وغينيا بيساو.
================
: تأثير الإصابة
، تعرض المقالة لتأثيرات الأزمة الاقتصادية العالمية على أوضاع وترتيب الدول باختلاف درجات فشلها.
================
اضطراب في وضع ايران :
تعرض المقالة لمعضلة الحالة الإيرانية التي تتدهور على مؤشر الدول الفاشلة لتصبح أكثر فشلاً، حيث ساءت الأوضاع الداخلية الاقتصادية بشكل خاص، التي أدت إلى زيادة  فشلها. وبالرغم من ذلك  فهي مازالت مستمرة في تفعيل برنامجها النووي والذي يعتبر فعليًّا تهديدًا للأمن الإقليمي والدولي، بالرغم من إعلان إيران أنه للاستخدام السلمي للطاقة.
====================
المنطقة الخضراء
، تشير إلى التناقض الذي تتسم به أغلب الدول الفاشلة وتحديدًا أكثرها فشلاً، بحيث تجد أن العاصمة تتمتع بوضعية متميزة وتتوافر فيها أغلب وسائل الرفاهية، وتعيش بها نخبة منفصلة عن المجتمع، في حين تشمل حدود الدولة أقاليم أحوالها هي الأسوأ والأكثر فشلاً في العالم،
و هذا التناقض يتضح  في  الصومال ونيجيريا والسودان وباكستان.
====================
لعبة اللوم :
، وهي استعراض الأسباب الأساسية لفشل الدول مع افتراض أن  الفساد وسوء الإدارة هما حجر الأساس،
كمثال حي :حالة زيمبابوي  
================
فوضى في الرانك (الترتيب) :
جاءت زيمبابوي أكثر فشلاً من السودان والعراق،
جاءت نيجيريا قبل سيريلانكا، جاءت كولومبيا أكثر فشلاً من بوليفيا،

من المهم  التفرقة بين الفشل كما يحدده المؤشر، والفشل كما تحدده رؤية مواطني الدولة أنفسهم
هذه الفجوة  لها من منظور غربي دور في تضليل وإهانة الاصلاحيين الذين يسعون لتحقيق النهوض بالحقيقي الدول الفاشلة.
===============
القشة الأخيرة :
هناك مستقبل متأزم للدول الفاشلة ،في ظل تدهور الوضع البيئي على المستوى العالمي بشكل عام، ومع تعقد أزمة التغير المناخي بصفة خاصة.

==============
إن كل دولة فاشلة لها لها مسارها نحو  الفشل
فجورجيا 2009  أكثر فشلاً من جورجيا  2008؛ وذلك بسبب الغزو الروسي لها
==============
2009
زادت حدة فشل كل من الصومال2009 والكونغو 2009بسبب انهيار أداء حكوماتهما،
وزادت حدة فشل زيمبابوي وبورما نتيجة ارتفاع درجات سلطوية الأنظمة الحاكمة بما فصل المجتمعات عن واقعها،
==================

ليس من الضروري أن تعبر مؤشرات الفشل من ناحية، أو ترتيب الدولة في نتائج المقياس من ناحية أخرى عن خطورة دولة ما على السلام والاستقرار العالمي. فدولة زيمبابوي أفشل من دولة  العراق
وبالمنطق فإن  التداعيات الجيوسياسية لفشل العراق أكثر حدة وخطورة من زيمبابوي.
وبالمنطق ذاته فإن باكستان وكوريا الشمالية  النوويتين يمثلان خطورة أكبر من  ساحل العاج

بالرغم من وضع الصومال  على رأس قائمة الدول الفاشلة لكنها لا تمثل تهديدًا خطيرًا على السلام والأمن الدوليين،
ويعني ذلك أن تهديد الأمن الدولي  لا ينبع من حالات انهيار الدول بل من الفشل النسبي للدول التي تسمح بوجود دولة غير قادرة على بسط سيطرتها على كل المحافظات التابعة للدولة، ومؤسساتها غير الفاعلة، وموارد غير موظفة، بالإضافة إلى معاناة مجتمعها من عدم التوافق.

=====================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

دولة فاشلة  عند  مجلة فورين بوليسي Empty
مُساهمةموضوع: رد: دولة فاشلة عند مجلة فورين بوليسي   دولة فاشلة  عند  مجلة فورين بوليسي Icon_minitimeالسبت سبتمبر 29, 2012 4:47 pm

██ سنة 2010

شملت قائمةالدول الفاشلة عند مجلة فورين بوليسي 177 دولة ، وتم تصنيف 37 في "حالة إنذار"، و 92 في حالة "تحذير" و35 "معتدلة"، و 13 ك "مقبولة".
وأسوأ 20 دولة كانوا كما يلي بالترتيب :

الصومال (0)
تشاد (+2)
السودان (0)
زيمبابوي (-2)
الكونغو الديمقراطية (0)
أفغانستان (+1)
العراق (-1)
جمهورية أفريقيا الوسطى (0)
غينيا (0)
باكستان (0)
هايتي (+1)
كوت ديفوار (-1)
كينيا (+1)
نيجيريا (+1)
اليمن (+4)
ميانمار (-3)
إثيوبيا (-1)
تيمور الشرقية (+2)
كوريا الشمالية (-2)
النيجر (+4)

=============================
██ سنة 2011

شملت القائمة 177 دولة ، والتي تم تصنيف فيها 35 في "حالة إنذار"، و 88 في حالة "تحذير"، 40 "معتدلة"، 11 "مقبولة"، ويظهر أدناه أسوأ 20 دولة، ويظهر التغيير في ترتيب بدءا من عام 2010 بين قوسين. كان هناك تعادل بين ميانمار وغينيا بيساو عن 18.

1- الصومال (0)
2- تشاد (0)
3- السودان (0)
4- الكونغو الديمقراطية (+1)
5- هايتي (+6)
6- زيمبابوي (-2)
7- أفغانستان (-1)
8- أفريقيا الوسطى (0)
9- العراق (-2)
10- ساحل العاج (+2)
11- غينيا (-2)
12- باكستان (-2)
13- اليمن (+2)
14- نيجيريا (0)
15- النيجر (+5)
16- كينيا (-3)
17- بوروندي (+6)
18- غينيا بيساو (+4)
19- ميانمار (-2)
20- إثيوبيا (-3)

فى قائمة 2011 لمجلة فورين بوليسي كان ترتيب مصر 45

==================
██ سنة 2012

فى قائمة البلدان الفاشلة لعام 2012 حسب تقييم مجلة “فورين بوليسى” الأمريكية:
استمر الصومال علي رأس القائمة
وأفغانستان، ااستمر تعلية ترتيبها من حيث الفشل حيث جاءت فى المركز ٦ بدعاوي زيادة معدلات الفساد والتآمر، و الاعتماد على تجارة الأفيون و كونها من أكثر الدول عداءً للمرأة،


ووضع مؤشر “الدول الفاشلة” قائمة لـ ٥٩ دولة الأكثر فشلاً، وجاءت فى مقدمتها الصومال بـ١١٤.٩ نقطة، محتفظة بوجودها فى صدارة الدول الفاشلة للعام الخامس على التوالي، إذ تعانى من توترات سياسية وأعمال عنف وأوضاع اقتصادية متردية.

الدول الأفريقية، التى تعانى من ارتفاع معدلات الفقر والجوع ونقص الموارد،كانت الأكثر فشلاً ، حيث لم تتحسن درجة بعضها فى القائمة ، بينما صعدت دول أخرى نظراً لازدياد فشلها من منظور غربي ، مثل السودان فى المرتبة ٣، وزيمبابوى وهايتى ونيجيريا وغينيا بيساو وكينيا وإثيوبيا وأوغندا وإريتريا.

وشمل المؤشر عدداً من الدول العربية، بدعوي التوترات السياسية والعرقية، منها العراق، التى اعتبرتها من الدول الثابتة على أوضاعها وسط مؤشرات طفيفة على التحسن والاندماج بعد سحب القوات الأمريكية،

وجاءت اليمن فى المركز الـ ٨ ضمن الدول، التى تسوء أوضاعها ، حيث استمرت التوترات السياسية حتى بعد تنحى الرئيس اليمنى علي صالح ، فضلاً عن الصراع بين تنظيم القاعدة الذى يسيطر على عدة فى مدن فى الجنوب، وقوات الجيش لاستعادة سيطرة القوات عليها.

وجاءت سوريا فى المركز ٢٣، حيث تعانى من تزايد وتيرة العنف على خلفية الصدامات المسلحة بين المعارضة وقوات الجيش السورى الذى يواجه المحتجين بالقوة حتى زاد عدد القتلى على 30 ألف، كما تراجعت لبنان.
واحتلت مصر مابعد الثورة المركز ٣١، إذ وصلت نسبة البطالة إلى ٣٠٪، وتراجع عدد السياح،و تجددت الاشتباكات من وقت لآخر بين المتظاهرين فى التحرير وبين الشرطة

واحتلت ليبيا المركز ٥٠ و يتوقع الأمريكيون أن تسوء أوضاعها، حيث تعيش البلاد حالة من عدم اليقين السياسى

الخلاصة لهذا العام العرب حصلوا علي مراكز كما يلي:
1- الصومال
3- السودان
8- اليمن
31- مصر
50- ليبيا

تعليق:

ويتضح أن المجلة فورين بوليسي غير محايدة أبداً
وقد أساءت لكبري البلاد العربية مصر المستقرة وقدمت عنها نسبة بطالة كاذبة وتناست في غباوة أن ايراد مصر من نقص السياح قد عودل بتفاؤل المصريين بالخارج لها بمستقبل سعيد وتحويلهم 17 مليار دولار لها من حساباتهم بالبنوك خارج مصر

ومن تستطلع المجلة رأيهم يتمتعون بتحيز اليمين الأمريكي المهووس ونظرة الاستعلاء علي بقية الشعوب عدا الغربية كما تري مجاملتهم في عدم دخول أية دولة أوروبية (مثل أسبانيا واليونان) ضمن العشرين دولة الأكثر فشلاً







==================
المرادفات:
هجمات 11 سبتمبر = هجمات نيويورك
الدول الفاشلة = Failed State
الدول الفاشلة = Index of failed states
مجلة السياسة الخارجية =Foreign Policy
صندوق السلام = The Fund For Peace
الدول الخطرة = Critical states
الدول المعرضة للخطر = In Danger states
الدول المتاخمة للخطر = Border-line states
الدول المستقرة = Stable states
الدول الأكثر استقرارًا = Most Stable states
تأثير الإصابة = The Whiplash Effect
لعبة اللوم = The blame Game

اضطراب في طهران = Trouble in Tehran
القشة الأخيرة = The Last Straw،
المنطقة الخضراء = That Green Zone
فوضى في الترتيب = Disorder in the Ranks

=======================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دولة فاشلة عند مجلة فورين بوليسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
»  الشخصيات الأكثر تأثيرا فى العالم حسب استطلاع مجلة تايم
» أكثر الناس ثراء في هذا الوقت
» دولة المرابطين
» دولة الأدارسة
» دولة الموحدين

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الفئة الأولى :: التاريخ الحديث و المعاصر-
انتقل الى: