منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Empty
مُساهمةموضوع: الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية   الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Icon_minitimeالسبت يوليو 28, 2012 11:10 am

تعرضت الدولة الإسلامية الأموية للهجمات والثورات

أولا: الهجمات والغارات :1- غارات الجراجمة (المردة) على الثغور الإسلامية في عهد عبد الملك بن مروان سنة 70هـ
السبب : التحريض من الروم, وانتهاز الفرصة التي لاحت عندما انشغل عبد الملك بن مروان بحرب ابن الزبير وقمع بعض الفتن
وقد عالجهم عبد الملك بالعلاج التقليدي وهو المال, فقد فاوض الإمبراطور البيزنطي (جستنيان الثاني) على أن يدفع له ألف دينار كل أسبوع, على أن يتخلى عنهم ويمتنع عن مساعدتهم في غاراتهم .
2- غارات الخزر على أذربيجان سنة 99هـ
الحل كان أن قام الخليفة عمر بن عبد العزيز بحشد الجيش وارساله بقيادة حاتم بن النعمان الباهلي, فأخرجهم من أذربيجان وقتل وأسر الكثير منهم .
3- غارات الأسطول البيزنطي على الأسطول العربي سنة 129هـ
النتيجة : انتصار البيزنطيين و استيلاء الأسطول البيزنطي على قبرص.

===========================================
ثانيا: الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية:

الأهداف:
1- هدف عقائدي يرمي الي نزع الخلافة من الأمويين وتسليمها إلي المستحقين من آل البيت (حسب عقيدة الشيعة) أو إلي الأصلح (حسب عقيدة الإباضية و الخوارج ) وثورات المرجئة
2-ثورات الولاة والعمال.

مواقع انفجار الثورات: العراق وخراسان و الحجاز وشمال أفريقيا
أسلوب الدولة الأموية كان استعمال العنف و ألوان القمع,لإنهاء الثورات
أشهر الولاة في القمع : زياد ابن أبيه وابنه عبيد الله بن زياد والحجاج بن يوسف الثقفي ويوسف بن عمر الثقفي ويزيد ابن أبي مسلم الثقفي وقرة بن شريك

نتيجة قمع هذه الثورات: ثبت حكم بني أمية في تلك الأقاليم وشاع فيها حالة من الاستقرار والأمن, ولكن إلى أجل, فقد كانت هذه الثورات من أسباب انهيار دولة بني أمية في أيام خلفائها المتأخرين.
================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Empty
مُساهمةموضوع: ثورة الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب (680م)   الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Icon_minitimeالسبت يوليو 28, 2012 11:25 am


الحسين (60 - 61هـ)
لما تنازل الحسن بن علي لمعاوية ابن أبي سفيان عن الخلافة, كان من جملة الشروط التي اشترطها أن يتولى الخلافة بعد معاوية, ولكن الحسن توفي قبل معاوية بعشر سنوات وبوفاته سقط الشرط.

وقبل أن يتوفى معاوية عهد بالخلافة إلى ابنه يزيد.

ولما علم أهل الكوفة بذلك اجتمعوا في دار سليمان بن صرد الخزاعي كتبوا للحسين أن يأتي إليهم ليبايعوه بالخلافة.

وعلم عبد الله بن عباس بالأمر فنصحه بألا يستجيب لهم وحذره من أهل الكوفة فعندهم قتل أبوه, ثم إنهم خذلوا أخاه الحسن واضطروه للتنازل عن الخلافة لمعاوية,

وبمثل ذلك نصحه آخرون. غير أن رجلا آخر زين له قبول الدعوة وحثه على قبولها, وهو عبد الله بن الزبير

وقد أرسل الحسين ابن عمه ( مسلم بن عقيل بن أبي طالب) إلى الكوفة ليختبر صدق من كتبوا إليه, فجاءه منه كتاب يخبره أن ثمانية عشر ألف رجل من أهل الكوفة قد بايعوه وعندئذ عزم على المسير إلى الكوفة وسار معه أهله وبنوه ونفر من مؤيديه.

ولما علم يزيد بن معاوية بمسير الحسين إلى الكوفة عزل ( النعمان بن بشير ) عنها وولى عليها (عبيد الله بن زياد ابن أبيه) , فرصد عبيد الله العيون على مسلم بن عقيل وقبض عليه وقتله وقتل معه هانئ بن عروة وكان أخفاه عنده.

ولم يعلم الحسين ما حل بابن عمه وهو في طريقه إلى الكوفة
ولما اقترب من الكوفة نزل في أرض تعرف ب (الطف) وفيها موضع يعرف بكربلاء, وكان ذلك في 1-1-61هـ للهجرة, فلم يجد أحدا ممن دعوه ووعدوه بالنصرة وزينوا له القدوم.

ووجه عبيد الله بن زياد للقائه جيشا بقيادة (شمر بن ذي الجوشن) ثم أمده بجيش يقوده عمر بن سعد ابن أبي وقاص, وكان عبيد الله بن زياد وعده أن يوليه على الري إن هو قاتل الحسين, فأذعن طمعا في الولاية.

ولما تقابل الفريقان, طلب ابن ذي الجوشن من الحسين أن يحمله إلى ابن زياد لينزل على حكمه, فأبى ورضي أن يحمل إلى يزيد بن معاوية فرفض ابن ذي الجوشن, ونشب القتال بين الفريقين, في معركة غير متكافئة, قتل فيها الحسين وقتل معه جمع كبير من أهله, ولم ينج من أبنائه غير اثنين, أحدهما علي (الأصغر) الذي عرف فيما بعد بعلي (زين العابدين) ولم يسلم من رجاله الستين إلا رجلان .

نتائج وقعة كربلاء :
كان قتل الحسين صفحة سوداء للغاية في تاريخ بني أمية, فقد عمق العداوة بين بني أمية وبني هاشم, ووسع الخلاف بين الشيعة وبين أهل السنة, وظهر أثره في التاريخ والأدب والشعر, بل دب إلى الحديث, فوضعت الأحاديث المكذوبة عن الرسول صلى الله عليه وسلم, تلك التي يراد منها الإشادة بأحد الفريقين والقدح بالفريق الآخر.

وأدت المأساة إلي رفض الشيعة لأية تفاهم مع الدولة الأموية فلم يعترفوا أبداً بأهلية أي حاكم منهم وتوحدت مشاعر الشيعة ضدهم وندموا علي عدم استبسالهم لنصرة الإمام الحسين وثارت في نفوسهم الحماسة للأخذ بثأره
ورفضوا الأخذ في مسائل الدين من غير أئمتهم .. عندئذ أمسي التشيع عقيدة دينية بمذهب فقهي بعد أن كان انحيازاً سياسيا

وانتشر التشيع في العرب و الفرس
الفرس تربطهم بالحسين رابطة المصاهرة, لأن الحسين تزوج (شهربانو بنت الملك يزد جرد آخر ملوك الفرس) وأنجبت له ولده (علي زين العابدين), ومنه تنحدر سلالة الحسين , فكان الفرس يحبون فرع الحسين و يرون الحسين أحق بالخلافة هو وأولاده من أخيه الحسن الذي تنازل عن الخلافة الدولة الاسلامية إلي معاوية, وعليه فذرية علي زين العابدين يتجمع بين أشرف دين عربي وأنقى دم فارسي,

وقد عبر الشاعر (مهيار الديلمي) الفارسي نسبا والمسلم دينا, عن هذه الظاهرة بقوله:
قد قبست المجد من خير أب-- وقبست الدين من خير نبي
وضممت الفخر من أطرافه----- سؤدد الفرس ودين العرب

=
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Empty
مُساهمةموضوع: ثورة عبد الله بن الزبير (680 - 692م)    الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Icon_minitimeالسبت يوليو 28, 2012 11:34 am


ثورة عبد الله بن الزبير (61 - 73هـ)

قرر عبد الله ابن الزبير, بعد مقتل الحسين,الدعوة لنفسه بالخلافة و الأخذ بثأر الحسين الشهيد

وبايعه أهل الحجاز ومصر,
فوجه إليه يزيد بن معاوية جيشا بقيادة ( مسلم بن عقبة المري), ولما وصل إلى المدينة دعا أهلها لبيعة يزيد, فامتنعوا, فقاتلهم في معركة ضارية جرت قرب المدينة (وقعة الحرة) وتغلب عليهم ودخل المدينة عنوة واستباحها وقتل كثيرا من أشرافها, وانتزع البيعة ليزيد بالقهر والغلبة, ثم توجه إلى مكة لحرب ابن الزبير. وفي الطريق لاقى حتفه, فخلفه في قيادة الجيش الحصين بن نمير فلما وصل إلى مكة بلغه وفاة يزيد بن معاوية فعاد إلى الشام .

وبموت يزيد انقلب أهل العراق على الحكم الأموي وطردوا عبيد الله بن زياد فلحق بمروان بن الحكم الذي كان يطالب بالخلافة بعد أن تخلى عنها معاوية الثاني ابن يزيد.

وقد استدعى أهل العراق عبد الله بن الزبير ودخلوا في طاعته, فأرسل إليهم أخاه مصعبا أميرا عليهم سنة 67هـ.

ولما تولى الخلافة عبد الملك بن مروان توجه على رأس جيش كثيف لقتال مصعب وانتزاع العراق منه, فخرج إليه مصعب والتحم الفريقان في معركة جرت قرب (دير الجاثليق), وانتهت بمقتل مصعب سنة 71هـ, وضم العراق إلى دولة بني أمية.

ثم أرسل عبد الملك بن مروان جيشا بقيادة (الحجاج بن يوسف الثقفي) إلى مكة فقاتل عبد الله بن الزبير وحاصره في الكعبة, ولقي ( عبد الله بن الزبير ) مصرعه عندما أصابه حجر من حجارة المنجنيق الذي كان يقذفه جيش الحجاج على الكعبة

وبمجرد العثور علي جثمانه قطع الحجاج رأسه وأرسله إلى عبد الملك بن مروان (سنة 73هـ) وتم لعبد الملك الاستيلاء على الحجاز,
وكانت مكافأة عبد الملك بن مروان للحجاج أن جعله عبد الملك والياً على العراق والمشرق.
===================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Empty
مُساهمةموضوع: نفور العرب القيسية من استخلاف مروان بن الحكم الأموي وتأييدهم لاستحقاق عبد الله بن الزبير للخلافة   الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Icon_minitimeالسبت يوليو 28, 2012 11:39 am


نفور العرب القيسية من تولية مروان بن الحكم الأموي وتأييدهم لاستحقاق عبد الله بن الزبير للخلافةبعد تنازل معاوية بن يزيد عن الخلافة , تقدم مروان بن الحكم وهو يومئذ شيخ بني أمية, يطلب الخلافة لنفسه,

فبايعه حسان بن بحدل بن مالك الكلبي, زعيم قبيلة كلب اليمانية القوية

وبايعه أهل الأردن

وامتنع الضحاك بن قيس الفهري, زعيم القيسية في الشام من مبايعته وأخذ يدعو لعبد الله بن الزبير.

فتوجه مروان بجيشه إليه وهو في (مرج راهط) ومعه الكلبيون وقاتله, وانتهت المعركة بهزيمة القيسية ومقتل الضحاك (64هـ) ، وتمت البيعة قهراً لمروان.

ولكن كانت هذه المعركة السبب في تأصيل العداوة بين اليمنية والقيسية
================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Empty
مُساهمةموضوع: ثورة زيد بن علي زين العابدين (739م)   الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Icon_minitimeالسبت يوليو 28, 2012 2:35 pm

ثورة زيد بن علي زين العابدين :

أعلن (زيد بن علي زين العابدين ) خروجه على الخليفة هشام بن عبد الملك سنة 121هـ لكلام ساءه من هشام
وتوجه إلى العراق فبايعه أهل الكوفة أميرا للمؤمنين
ولما بلغ أمره ( يوسف بن عمر الثقفي ) توجه إلى قتاله,
فانفض عنه مبايعوه وخذلوه, فحارب بعدد قليل من أنصاره ولكن القوة تغلب الشجاعة فلقي مصرعه في المعركة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Empty
مُساهمةموضوع: ثورة عبد الله بن معاوية طالباً الخلافة (745م)   الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Icon_minitimeالسبت يوليو 28, 2012 2:41 pm

ثورة عبد الله بن معاوية بن عبد الله بن جعفر ابن أبي طالب :


قدم ( عبد الله بن معاوية ) إلى الكوفة سنة 127هـ فأغراه أهلها أن يدعو لنفسه بالخلافة , وبايعه الناس
وانضم إليه بقايا الزيدية,
فحاربه أمير الكوفة ( عبد الله بن عمر بن عبد العزيز ) وهزمه,
فلجأ ( عبد الله بن معاوية ) إلى إقليم فارس وغلب عليه, فبايعه الناس.

ثم قصد خراسان ، وكان أبو مسلم الخراساني قد استولى عليها, وفيها دعا إلى (الرضا من آل محمد) فطمع عبد الله أن يكون هو المقصود بالدعوة,
فلما بلغ خبر وصوله إلي خراسان إلي أبي مسلم الخراساني قبض عليه وقتله

=
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Empty
مُساهمةموضوع: ثورة الشيعة التوابين (683-687م)   الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Icon_minitimeالسبت يوليو 28, 2012 2:45 pm

ثورة الشيعة التوابين:

التوابون هم الشيعة من أهل الكوفة الذين كتبوا للحسين بن علي ودعوه أن يأتيهم ليبايعوه وينصروه, فلما قدم تخلوا عنه, ثم علموا أنهم آثمون ومذنبون, فأعلنوا توبتهم وتعاهدوا أن يثأروا للحسين, ومن ثم دعوا باسم (التوابين).

ثاروا في عام 64هـ مطالبين بدم الحسين بزعامة ( سليمان بن صرد)
فتولى عبيد الله بن زياد أمير العراق, قتالهم في معركة جرت سنة 65هـ في (عين الوردة) فتغلب عليهم وقتل زعيمهم ابن صرد .
----------
ولما قدم المختار الثقفي إلى العراق مدعيا التشيع ومطالبا بدم الحسين والثأر له انضم التوابون إليه, فأرسل عبد الملك بن مروان جيشا لقتاله بقيادة عبيد الله بن زياد - وكان عبيد الله قد هرب من البصرة إلى الشام بعد وفاة يزيد بن معاوية- وجرت بينهما معركة قرب (نهر الخازر) قتل فيها عبيد الله بن زياد
ولما تولى مصعب بن الزبير إمارة العراق لأخيه عبد الله, توجه لقتال المختار,
وفي المعركة التي جرت سنة 67هـ قرب بلدة المذار - بين واسط والبصرة- قتل المختار وقتل من كان يحارب معه
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Empty
مُساهمةموضوع: ثورات الخوارج علي بني أمية   الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Icon_minitimeالسبت يوليو 28, 2012 2:53 pm

ثورات الخوارج علي الدولة الأموية :
, وكانت ثوراتهم متلاحقة كلما أخمدت ثورة شبت أخرى,
ولم تقتصر على أقاليم المشرق, بل امتدت إلى إفريقية والأندلس, وقد انتهت كلها بالقمع ومقتل زعمائها,


1- في عهد معاوية ابن أبي سفيان
ثار الخوارج في المناطق التالية:
في الكوفة
ثاروا سنة 43هـ بزعامة المستورد بن علفة ثم ثاروا فيها سنة 52هـ بزعامة خراش العجلي, وثاروا أيضا سنة 58هـ بزعامة عروة بن أدية.
في البصرة
ثاروا سنة 45هـ بزعامة يزيد بن مالك الباهلي المعروف باسم الخطيم الباهلي وسهم بن خالد الهجيمي.
في الأهواز
ثاروا سنة 59هـ بزعامة مرداس بن حدير
================================
2- في عهد عبد الله بن الزبير
انضم الخوارج إلى عبد الله بن الزبير وجاهدوا ضد بني أمية, ولكنهم انفضوا عنه وقاتلوه حين علموا أنه يخالف رأيهم في عثمان وعلي, وتجمعوا في الأهواز وأعلنوا الثورة عليه بزعامة نافع بن الأزرق فأرسل مصعب بن الزبير أما العراق, جيشا بقيادة المهلب ابن أبي صفرة فقاتلهم في معركة جرت عند نهر (دجيل) سنة 65هـ, وفيها قتل زعيمهم نافع بن الأزرق وخلفه في زعامة الخوارج الزبير بن الماحوز, فأعلن الثورة في الري سنة 68هـ وحاصر أصبهان فقاتله أميرها عتاب بن ورقاء في معركة قتل فيها ابن الماحوز فخلفه في زعامة الخوارج قطري بن الفجاءة .
================================
3- في عهد عبد الملك بن مروان
في البحرين
ثاروا بزعامة عبد الله بن قيس المعروف بأبي فديك سنة 73هـ, وأخرجهم منها المغيرة بن المهلب ابن أبي صفرة بعد معركة قتل فيها أبو فديك .
في الجزيرة
ثاروا بزعامة صالح بن مسرح ومعه شبيب بن يزيد الشيباني وأخوه مصاد سنة 76هـ, فوجه إليهم محمد بن مروان أمير الجزيرة جيشا قاتلهم في معركة قتل فيها صالح وبويع من بعده شبيب بزعامة الخوارج.
شبيب يتابع الثورة ويدخل الكوفة ويهزم الجيش الذي أرسله الحجاج بقيادة عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث ثم تحول شبيب إلى الأهواز, فأرسل إليه الحجاج جيشا بقيادة سفيان ابن الأبرد, فلما عبر شبيب جسرا على نهر دجيل اضطربت فرسه وسقط في النهر ومات غرقا (سنة 77هـ) .
في طبرستان
ثاروا بزعامة قطري بن الفجاءة سنة 77هـ, فأرسل الحجاج جيشا بقيادة سفيان بن الأبرد فقاتله, فانفض عنه أصحابه وسقط في شعب من الشعاب فاغتاله علج من أهل طبرستان وأرسل رأسه إلى الحجاج .
=============================
4- في عهد عمر بن عبد العزيز
سكن الخوارج في عهد الوليد بن عبد الملك وفي عهد أخيه سليمان,

فلما تولى الخلافة عمر بن عبد العزيز ثار في (جوخي) - بين خانقين والأهواز - خارجي يدعي بسطام اليشكرى ويلقب بـ (شوذب) والتف حوله ثمانون فارسا من عرب ربيعة, فطلب عمر من أمير العراق أن يوجه إليه منهم رجلين ليناظراه, فاختار بسطام رجلين حازمين من رجاله وأرسلهما إلى عمر, وفي المناظرة رجحت حجة عمر, فطلب الخارجيان منه أن يعودا إلى (شوذب) ليعلماه نتيجة المناظرة, ولم يلبث عمر أن توفي .
=============================
5- في عهد يزيد بن عبد الملك
بعد وفاة عمر بن عبد العزيز أرسل أمير الكوفة جيشا لحرب شوذب وأصحابه, فردوه, فلما تولى مسلمة بن عبد الملك إمارة العراق سنة 101هـ أرسل جيشا بقيادة سعيد الحرشي فرأى شوذب وأصحابه ما لا قبل لهم باحتماله, فقال لأصحابه: من كان يريد الشهادة فقد جاءته, ومن كان يريد الدنيا فقد ذهبت, فكسروا أغماد سيوفهم وحملوا على جيش سعيد, فقتلوا في المعركة .
في البحرين
ثار الخوارج بزعامة مسعود بن أبي زينب العبدي سنة 105هـ وأخرج منها أميرها الأشعث بن عبد الله بن الجارود, ثم سار إلى اليمامة فخرج إليه أميرها سفيان بن عمرو العقيلي, وفي المعركة التي جرت بينهما قتل مسعود, وقتل هلال ابن مدلج الذي تولى زعامة الخوارج من بعده.
وقيل إن مسعودا غلب على البحرين واليمامة تسع عشرة سنة حتى قتله سفيان بن عمرو العقيلي .
في الموصل
ثار الخوارج بزعامة مصعب بن محمد الوالبي, فسير إليهم خالد القسري أمير العراق, سنة 105هـ جيشا, فقاتلهم في معركة قتل فيها مصعب كثير من أصحابه .
============================
6- في عهد هشام بن عبد الملك
في الأهواز : ثورة الخوارج بزعامة صحاري بن شبيب بن يزيد الشيباني سنة 119هـ, ومقتله في معركة جرت بينه وبين جيش أرسله خالد القسري أمير العراق .
في الجزيرة : ثورة الخوارج بزعامة بهلول بن بشر الشيباني الملقب (كثارة) سنة 119هـ ومقتله .
في المغرب الأقصى : ثار الخوارج في سنة 116 و 122هـ على عبيد الله بن الحبحاب أمير إفريقية, لظلم عماله .
في الأندلس : ثاروا سنة 124هـ على عبد الملك بن قطن أمير الأندلس, فقمع ثورتهم بلج بن بشر القشيري .
================================
7- في عهد مروان بن محمد
تولى الخلافة بعد هشام بن عبد الملك ثلاثة خلفاء هم الوليد بن يزيد بن عبد الملك ويزيد بن الوليد بن عبد الملك وأخوه إبراهيم, ولم تتجاوز مدة خلافتهم الستة أشهر,

وتولى الخلافة من بعد إبراهيم (مروان بن محمد بن مروان بن الحكم) وفي عهده ازدحمت عليه ثورات الخوارج.

ففي الجزيرة : ثار الخوارج بزعامة (سعيد بن بهدل الشيباني) ومعه (الضحاك بن قيس الشيباني) سنة 127هـ وتولى مروان بن محمد قمعها .
وفي اليمن : ثار الخوارج بزعامة (يحيى الكندي الملقب بطالب الحق) ومعه أبو حمزة المختار بن عوف الأزدي, واستولوا على المدينة . وجهز مروان بن محمد جيشا بقيادة عبد الملك بن عطية السعدي فقمع ثورتهم .
وفي الموصل : ثار الخوارج بزعامة (شيبان بن عبد العزيز اليشكري) سنة 129هـ فقام مروان بن محمد بقمعها .
في إفريقية : ثورتهم سنة 131هـ بزعامة عبد الجبار المرادي, ثم ثورتهم سنة 132هـ بزعامة إسماعيل بن زياد النفوسي .
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Empty
مُساهمةموضوع: ثورة الزنوج    الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Icon_minitimeالسبت يوليو 28, 2012 3:00 pm


وكان كبار الملاكين قد جلبوا هؤلاء الزنوج من شرقي إفريقية لاستصلاح البطائح المغمورة بمياه المد, جنوب العراق,

وقد تكاثروا وساءت شروطهم المعاشية, ونالهم ظلم الملاك المتنفذين,
====================
سنة 71هـ
ثار الزنوج بزعامة زنجي منهم يدعي رباح ويلقب (شيرزاد) أي أسد الزنوج
وقمع ثورتهم (خالد القسري) أمير العراق
===================
سنة 76هـ
ثار الزنوج للمرة الثانية
وقمع ثورتهم الثانية الحجاج الثقفي

سنة 71هـ تبدأ 15-6-690م
سنة 76هـ تبدأ 21-4-695م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Empty
مُساهمةموضوع: ثورة عبد الله بن الجارود وصحبه (695م)   الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Icon_minitimeالسبت يوليو 28, 2012 3:03 pm


ثورة عبد الله بن الجارود :
هو زعيم قبائل عبد القيس, من ربيعة من مضر.
أمره الحجاج أن يندب الناس للحاق بالمهلب ابن أبي صفرة لحرب الخوارج سنة 76هـ, فرفض وخلع طاعة الحجاج
وتابعه وجوه الناس,
فقاتله الحجاج وقتله وقتل جماعة من أصحابه
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Empty
مُساهمةموضوع: رد: الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية   الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Icon_minitimeالسبت يوليو 28, 2012 3:08 pm

ثورة المطرف بن المغيرة بن شعبة :


سنة 77هـ عين (المطرف بن المغيرة بن شعبة ) والياً علي المدائن
الحجاج الثقفي أمير العراق, هو الذي اختاره لهذا المنصب

وفي نفس العام زحف (شبيب بن يزيد الشيباني) الخارجي على المدائن , فطلب إليه المطرف أن يرسل إليه رجالا من صلحاء أصحابه ليناظرهم, وينظر ما يدعون إليه, فأرسل إليه ستة رجال فيهم سويد بن سليم
فلما سأله المطرف عما يدعون إليه قال: إن ما ندعو إليه كتاب الله وسنة نبيه وأن الذي نقمنا منه استئثارهم بالفيء وتعطيل الحدود والتسلط بالجبرية
فقال له المطرف: ما دعوتم إلا إلى الحق, ولا نقمتم إلا جورا ظاهرا.
فأعلن متابعته لهم في مقاومة الظلم, وخلع طاعة عبد الملك والحجاج, فوجه إليه الحجاج جيشا بقيادة عمر بن هبيرة, فقاتله وقتله .

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Empty
مُساهمةموضوع: ثورات المرجئة   الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Icon_minitimeالسبت يوليو 28, 2012 3:15 pm

لم يكن الخوارج وحدهم المنادين بمقاومة الظلم, بل كان المرجئة أيضا من المنادين بها

وقد اشترك المرجئة مع الخوارج في بعض ثوراتهم

واضرم المرجئة ثورات منفردين بها احتجاجا على ظلم عمال الأمويين, منها ثورة الحارث بن سريج وثورة جديع الكرماني
==============================

في عام 116هـ
تمرد ( الحارث بن سريج) الذي كان من أتقياء المرجئة, و خرج عن طاعة ( عاصم بن عبد الله الهلالي) أمير خراسان فاستولى على بلخ ثم استولى على الجوزجان والطالقان ومرو, فتوجه إليه عاصم الهلالي بجيش فقاتله وهزمه, فرحل إلى بلاد الترك فأقام بها زمنا

. ولما تولى نصر بن سيار إمارة خراسان سنة 120هـ, أرسل إليه أمان الخليفة هشام بن عبد الملك

فعاد ( الحارث بن سريج) إلى مرو سنة 127هـ,
وطلب إليه نصر بن سيار أن يساعده على عدوه, فاشترط عليه أن يعمل بكتاب الله وسنة رسوله وأن يستعمل أهل الخير وأن يجعل الأمر شورى,
فأبى نصر, فدعا الحارث الناس إليه فاجتمع حوله ثلاثة آلاف رجل من بني تميم, حلفوا له يمين الولاء,

فتوجه نصر لقتاله في مرو وانتهى القتال بمقتل الحارث أمام أسوار مرو .

======================

ثورة (جديع الكرماني) :
كان جديع الكرماني زعيم الأزد اليمانية في خراسان
وقد ثار جديع الكرماني على ( نصر بن سيار ) منكرا جوره وظلمه وخالعا طاعة بني أمية,
فتوجه نصر لقتال جديع ، واستطاع أن يظفر به ويقتله .
.

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Empty
مُساهمةموضوع: ثورات الولاة على الحكم الأموي    الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Icon_minitimeالسبت يوليو 28, 2012 3:18 pm

ثورات الولاة على الحكم الأموي :



1- ثورة موسى بن عبد الله بن خازم :

ثار علي عبد الملك بن مروان وذلك أن عبد الملك طلب من أبيه عبد الله, وكان أميرا على خراسان لعبد الله بن الزبير, أن يخلع طاعة ابن الزبير وأن يبايعه, فأبى فأرسل عبد الملك إليه من اغتاله, ولما علم بذلك ابنه موسى, وكان أميرا على ما وراء النهر خلع طاعة عبد الملك وأعلن الاستقلال بولايته. ولما تولى الحجاج الثقفي إمارة العراق والمشرق, وجه إليه سنة 85هـ جيشا كثيفا, وفي المعركة الجارية بين الفريقين كاد موسى أن يصد جيش الحجاج لولا أن عثر به فرسه فوقع ميتا .



2- ثورة عبد الرحمن بن الأشعث
هو عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث بن قيس الكندي, أمير كندة كان من أشهر قادة العرب.
وجهه الحجاج الثقفي أمير العراق والمشرق, إلى سجستان لقتال رتبيل ملك الترك سنة 80هـ, وجهز له جيشا أنفق عليه أموالا كثيرة, وعرف (بجيش الطواويس).
ولما وصل ابن الأشعث إلى رتبيل هادنه وأخبر الحجاج بذلك, فطلب إليه الحجاج, وكان يكرهه, أن يوغل في سجستان ويهدم حصونها ويقتل مقاتليها ويسبي ذراريها, فامتنع عبد الرحمن أن يفعل ما طلب منه الحجاج ووافقه الجيش على ذلك, وتوجه إلى البصرة فدخلها وأعلن فيها خلع طاعة الحجاج وطاعة الخليفة عبد الملك, وانضم إليه أهلها بما فيهم القراء والزهاد, وجاء الحجاج فأخرج ابن الأشعث وأصحابه من البصرة بعد موقعة في (الزاوية) - قرب البصرة - فتوجه ابن الأشعث إلى الكوفة ونزل قربها في موضع يعرف (بدير الجماجم) وجاءت الإمدادات إلى الحجاج من الشام وفي الموقعة التي جرت في ذلك الموقع سنة 83هـ هزم ابن الأشعث والتجأ إلى (مسكن) وهزم فيها أيضا, فسار مع من بقي من أصحابه إلى سجستان ولجأ إلى رتبيل, فطلب الحجاج إليه أن يسلمه وتوعده إن لم يفعل, فلما علم عبد الرحمن بالأمر رمى نفسه من حالق ومات .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Empty
مُساهمةموضوع: ثورة يزيد بن المهلب ابن أبي صفرة    الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Icon_minitimeالسبت يوليو 28, 2012 3:21 pm



3- ثورة يزيد بن المهلب ابن أبي صفرة :

كان يزيد بن المهلب ابن أبي صفرة من زعماء اليمنية, وكان أبوه المهلب يد الحجاج القوية في قمع ثورات الخوارج, فقد حاربهم تسعة عشر عاما, لقي منهم الأهوال, وتم له التغلب عليهم, وولاه الحجاج, أمير العراق والمشرق, على خراسان .
ولما توفي سنة 83هـ ولى الحجاج ابنه يزيدا مكانه

ثم خشي الحجاج بأسه فكتب إلى عبد الملك بن مروان يتهمه بميله إلى آل الزبير وطلب منه أن يعزله, ففوضه عبد الملك بعزله على أن يولي مكانه أخاه المفضل بن المهلب, فعمل الحجاج بأمر الخليفة, ولما توفي عبد الملك عزله الحجاج وألقى القبض عليه وعلى أخيه يزيد وسجنهما, وولى قتيبة ابن مسلم على خراسان .
وأخذ الحجاج يعذب يزيدا وأخاه المفضل ويطالبهما برد ما أخذاه من الأموال أثناء ولايتهما على خراسان وتمكنا من الهرب من سجن الحجاج ودخلا على سليمان بن عبد الملك وهو في الرملة بفلسطين واستجارا به فأجارهما وأمنهما وكتب إلى أخيه الوليد بذلك وتعهد له أن يسترد منهما الأموال التي كان الحجاج يطالبهما بها.
وفي سنة 95هـ توفي الحجاج, ثم توفي الوليد بن عبد الملك سنة 96هـ وتولى الخلافة سليمان بن عبد الملك فولى يزيدا ابن المهلب على العراق والمشرق .
ولما تولى الخلافة عمر بن عبد العزيز سنة 99هـ عزل يزيدا عن العراق والمشرق وأمر بالقبض عليه فحمل إليه, فطلب منه أن يرد الأموال التي كان قد استولى عليها أثناء ولايته على خراسان وأمر بحبسه, ثم تمكن من الهرب من سجنه وتوجه إلى العراق واستولى على البصرة بمساعدة اليمانية, وخلع طاعة يزيد الذي خلف عمر بن عبد العزيز وأخذ يوزع على الناس الذهب والفضة, يشتري ولاءهم, فمالوا إليه, حتى مال إليه جماعة من تميم وقيس وهم من مضر .

ولى يزيد بن عبد الملك أخاه مسلمة على العراق سنة 102هـ وأمره بقتال يزيد بن المهلب

وفي المعركة التي جرت بينه وبين يزيد في موضع يدعى (العقر) - بين واسط وبغداد - قتل يزيد وقتل بعض إخوته من آل المهلب وتفرق من كان يناصره, وهزم من بقي حيا من آل المهلب وتوجهوا إلى البصرة ومنها حملتهم السفن إلى السند فوجه إليهم مسلمة بن عبد الملك جيشا بقيادة هلال بن أحوز التميمي, فقاتلهم وأفنى أكثرهم وبعث برءوس القتلى إلى مسلمة مع من أسر منهم, فأرسلهم إلى الخليفة يزيد فضرب أعناقهم. ويذكر أن آل المهلب مكثوا, بعد الإيقاع بهم, عشرين سنة لا يولد لهم إلا الذكور, ولا يموت أحد من المولودين .
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Empty
مُساهمةموضوع: الثورات في عهد الخليفة مروان بن محمد    الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية Icon_minitimeالسبت أغسطس 11, 2012 7:46 pm

كان " مروان بن محمد" واليا علي أرمينيا وأذربيجان قبل أن يبايع بالخلافة سنة 744 م
وفي بداية خلافته قرر نقل عاصمة الدولة الأموية من دمشق إلى ( حران ) في الجزيرة،
السبب : قلة ثقة مروان في ولاء أهل الشام له
و نتيجة نقل العاصمة من بلادهم كانت ثورة عارمة من أهل الشام، فبدأت الثورة من فلسطين، ثم زحفت إلى دمشق ثم حمص،
و سارع مروان بقمع ثورةالشام
------------------
وتلاها 3 ثورات الواحدة تلو الأخرى:
ثورة الجزيرة واليمن سنة 745م 127 هـ
ثورة الموصل سنة 747م 129 هـ
ثورة أفريقيا في سنتي 749و750م
أيضاً ظهرت انقسامات بين القبائل العربية المختلفة وخلافات داخل البيت الأمويّ نفسه.

وبالرغم من ذلك أخذ الخليفة مروان يَتنقل من منطقة إلى منطقة يُحاول الحفاظ علي أراضي الدولة ومنعها من التفتت

أنهكت هذه الثورات المتتالية الخليفة مروان ، وفوجئ وهو غارق في قمع الثورات بجيش للعباسيين أتي من المشرق وسيطر علي خراسان ثم سيطر علي العراق،فسار إلي هناك ليقاتلهم ودارت (معركة الزاب الكبير) في أوائل سنة 750م (الموافق شهر جمادى الآخرة سنة 132 هـ )
وفشل الخليفة مروان فكانت هذه المعركة هي النهاية للدولة الأموية ،
-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الثورات العربية علي حكم الدولة الأموية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» سر تسميات المدن العربية
» ولاة الدولة الأموية في الأندلس
» حروب الدولة الأموية داخل أوروبا
» الخلافة الأموية في الأندلس
» بقايا مدينة عنجر في البقاع اللبناني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2012-
انتقل الى: