منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Empty
مُساهمةموضوع: 1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية   1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Icon_minitimeالخميس أبريل 16, 2009 8:24 pm

حرب الوراثة الأسبانية

War of the Spanish Succession

(1701 - 1714 م
====================================================
مقدمة :
هي احدى الحروب الأوربية الشاملة للقارة الأوروبية

سبب الحرب  : النزاع على عرش إسبانيا بين:
1- الملك الفرنسي (لويس الرابع عشر)
2-الإمبراطور النمساوي (ليوبولد الأول).
وكانت الدول الأوربية الأخرى، وخاصة إنكلترا تخشى من قيام دولة كبيرة قوية نتيجة ضم إسبانيا لإحدى الدولتين المتنازعتين بعد موت ملك إسبانيا (كارلوس الثاني).
.
و أوصى (كارلوس الثاني ) بالعرش إلى (لويس الرابع عشر)
بوفاة كارلوس الثاني انتهت أسرة هابسبورغ في إسبانية وانتقل العرش إلى آل بوربون بتولي فيليب الخامس (1700- 1746) وهو حفيد لويس الرابع عشر. وكان ذلك سيؤدي إلى اتحاد فرنسا مع إسبانيا في دولة واحدة مما يثير مخاوف الدول الأوربية.

اتفقت آراء  إنكلترا وهولندا والنمسا ضد فرنسا، وانضمت إليهم عدة ولايات ألمانية.

ثم تألف حلف من إنجلترا وهولندا والنمسا وبروسيا والبرتغال  في مواجهة ( إسبانيا وفرنسا) ، وبذلك استؤنفت من جديد (حرب الوراثة الإسبانية)

وبدأت الحرب في الأراضي المنخفضة وإيطاليا، ثم انتشرت في مناطق واسعة. وكانت إنكلترا وهولندا الدولتين الفائزتين في هذه الحرب، ولم تحقق فرنسا أهدافها من هذه الحرب.

واستغلت بريطانيا  الحرب واحتلت جبل طارق 1704،
الشعب الإسباني التف حول فيليب الخامس لمواجهة مرشح الحلفاء النمساوي واستعاد معظم أراغون
وانتهت هذه الحرب بمعاهدة أوترخت (1713) التي اعترفت بفيليب الخامس ملكاً على إسبانيا
على ألا يتولى عرش فرنسا فيما بعد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية   1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Icon_minitimeالخميس أبريل 16, 2009 8:30 pm

------------
1702?
كانت كل أوربا غربي بولندا والإمبراطورية العثمانية، من الناحية العلمية، مشغولة بهذه الحرب.
وانضم إلى التحالف الدنمرك وبروسيا وهانوفر وأسقفية مونستر، وناخباً مينز والبلاتينات وبعض الولايات الألمانية الصغيرة.
-----------------
1703
انضم إلى هؤلاء سافوي والبرتغال،

وحشدوا جميعاً 250 ألف جندي، وجمعوا قوة بحرية تفوق كثيراً القوة البحرية الفرنسية عدداً وعتاداً وقيادة.

وكان لفرنسا آنئذ 20 ألف جندي، ولكن هذه القوات كانت موزعة على جبهات مختلفة في إقليم الراين وإيطاليا وأسبانيا.
وكان الحلفاء الوحيدون لها أسبانيا وبافاريا وكولون، ثم سافوي لمدة عام واحد.
وكانت أسبانيا عبئاً عليها، تريد من الجيوش الفرنسية أن تدافع عنها، كما كانت المستعمرات الأسبانية تحت رحمة الأساطيل الهولندية والإنجليزية.
----------------

حملات (مالبرو )و(يوجين سافوي ) :
----------------
مالبرو:
عبقرية الحرب وفن الدبلوماسية اجتمعا فيه
قائد عسكري كان بارعاً في تخطيط العمليات وتحريك الجيوش، و استخدام المشاة والخيالة والمدفعية، مع سرعة في تقدير الموقف واتخاذ القرار، وفق متطلبات المعركة
ومع ذلك فهو صبور لبق في التعامل مع الحكومات من ورائه، والشخصيات من حوله، حتى مع العداء اللذين اعتبروه رجل دولة يدرك الحقائق، ذا وزن وقوة ونفوذ.
وكان قاسياً لايأبه بالتضحية ببعض قواته من أجل النصر النهائي وسفك من دماء جنوده أي قدر لازم لتحقيق النجاح في المعارك وأحياناً أظهر تجرده من الأخلاق .
، واتصل بجيمس الثاني وجيمس الثالث ليضمن لنفسه نصيراً باسماً مشرقاً إذا عاد آل ستيوارت إلى الحكم.
ولكنه كان منظم وصانع النصر.
--------------
عام 1704
أدرك ( لويس الرابع عشر)خطر زوال ملكه ، وأن النزاع حول أسبانيا بات صراعاً من أجل قارات = فأهاب بشعبه الفرنسي أن يقدم لبلاده الشباب والأموال .
واستجاب الشعب للنداء وتكون لفرنسا جيش هائل العدد من 450 ألف جندي وهو عدد يكافئ عدد جنود جيوش أعدائه مجتمعين

. وأملاً منه في التبكير بحسم هذا الصراع الباهظ التكاليف للمواطنين والدولة ، أصدر أوامره إلى قواته الرئيسية بالتقدم عبر بافاريا الصديقة، ومهاجمة (فيينا ) قلعة العدو الأخيرة، التي عجزت الحشود التركية نفسها عن الاستيلاء عليها.

وانشغلت القوات الإمبراطورية للنمسا في الشرق بعصيان مسلح وقع في المجر، وتركت عاصمتها فيينا مجردة من وسائل الدفاع تقريباً.

وعلى حين كان مفروضاً أن يضيق جيش فرنسي بقيادة ( فيلروا) الخناق على (مالبرو) في هولندا ، فإن القوات الفرنسية بقيادة( مارسان وتللارد) انضمت إلى قوات ناخب بافاريا، وأسرعت في التقدم إلى النمسا.

ومرة أخرى هرب الإمبراطور من فيينا، كما حدث في 1683، إدراكاً منه بأن وقوعه في أيدي الأعداء لا بد أن يكون كارثة على موقف الحلفاء.

-------------------------------------------------
(مايو-يونيه 1704)
رغم توسلات الجمعية الوطنية الهولندية، ولكن بموافقة سرية من جانب (هينسيوس )، قرر (مارلبرو) أن يخاطر بوقوع هولندا في يد (فليروا)
وأمر قواته بالاسراع ب السير ليلاً ونهاراً من بحر الشمال إلى الدانوب (مايو-يونيه 1704) لينقذ فيينا.
-----------------------------------------
1704
تظاهر (مارلبرو) بأنه يسعى لعبور الموزل، فسار جنوباً في محاذاة النهر، مغرياً فليروا بحركة موازية على الجانب الآخر.
وفجأة عند كوبلنز انعطف شرقاً وعبر الراين على جسر عائم، وسار إلى مينز، وعبر المين إلى هيدلبرج، وعبر نهر نكر إلى راستاد، فأحدث الآن نقاط اتصال هامة مع الإمدادات القادمة من هولندا، ومع جيش إمبراطوري بقيادة (يوجين ) سافوي، ومع جيش آخر بقيادة الحاكم العسكري لمنطقة بادن بادن (لويس وليم الأول )

-ودهش الفرنسيون والبافاريون أن يجدوا (مالبرو) بعيداً عن المواقع التي كان من المتوقع أن يطبق عليه ( فليروا) فيها.

وجمع مارسان وتللارد وناخب بافاريا، 35 ألفاً من المشاة و18 ألفاً من الفرسان بين لوتزنجين وبلنهيم، على الضفة اليسرى للدانوب.

وهناك في 13-8-1704 اشتبك معهم مارلبرو و(يوجين ) بجيشهم المكون من 33 ألفاً من المشاة و 29ألفاً من الخيالة فيما تحاول فرنسا أن تنسى فيه معركة هوستاد وما تحتفل به إنجلترا باعتباره النصر في بلنهيم.

واخترقت خيالة مارلبرو المتفوقة قلب القوات الفرنسية وساقت جيش (تللارد )المنهزم إلى بلنهيم، حيث استسلم الباقون منه على قيد الحياة وعددهم 12ألف جندي بينما وقع (تللارد ) نفسه في الأسر

ثم أسرع فرسان مارلبرو لنجدة (يوجين ) ، وكان في مأزق، إلى اليمين، وعاونوه حتى أجبر مارسان على التقهقر بانتظام،
وكانت الخسائر في الأرواح جسيمة، 12ألف قتيل من الحلفاء، و14 ألف قتيل من الفرنسيين والبافاريين.

وحطم استسلام 27 كتيبة من المشاة و 12 سرية من الخيالة سمعة القوات المسلحة الفرنسية.

وفر ناخب بافاريا إلى بروكسل.
واحتل الجيش الإمبراطوري بافاريا، وأخلى نحو 300 ميل مربع تقريباً من الأرض من القوات الفرنسية
وعاد الامبراطور ( ليوبولد) في أمان إلى عاصمته.
----------------------------
وفي 4 -8-1704
سجل أسطول إنجليزي هولندي يوماً مشهوداً آخر في التاريخ باحتلاله (صخرة جبل طارق) .
تعقيب : حول الإنجليز (صخرة جبل طارق) المقفرة إلى قلعة ضمنت لهم السيادة على البحر المتوسط لمدة قرنين من الزمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية   1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Icon_minitimeالخميس أبريل 16, 2009 8:33 pm

--------------------------------------
في 9 -10-1705
استولى أسطول إنجليزي على برشلونة
--------------------------------------
1706
ثورة قامت في قطالونيا ضد (فيليب الخامس)
ساند أحد جيوش الحلفاء الثورة
---------------------------
25-6-1706
اقامة النمساويين والإنجليز ( الأرشيدوق كارل) في مدريد ملكاً تحت اسم ( شارل الثالث)
------------------------
غضب الأسبان لرؤيتهم منظر النمساويين والإنجليز يحكمون البلاد ، بل أن رجال الدين أنفسهم حرضوهم على المقاومة. وسلح الفلاحون أنفسهم بأحسن ما وصلت إليه أيديهم، وقطعوا خط مواصلات الحلفاء بين برشلونة ومدرية.
وقاد دوق برويك الإنجليزي، و(جيمس فتز جيمس) الابن الشرعي لجيمس الثاني قوة فرنسية أسبانية من الغرب. استردت مدريد لحكم فيليب الخامس (22 -9-1706) وردت الأرشيدوق ومن معه من المهرطقين الإنجليز إلى قطالونيا.

وفي تلك الأثناء، وبعد أن تغلب مالبرو على عدة عقبات سياسية في لندن ولاهاي، جمع هذا القائد جيشاً قوامه 60 ألف رجل من الإنجليز والهولنديين والدنمركيين،
وتقدم الجيش الفرنسي الرئيسي المؤلف من 58 ألف جندي بقيادة فليروا عند رامييه بالقرب من نامور.
ونشب القتال
وفي اشتداد وطيس المعركة، نسي مالبرو فكرة عسكرية مؤداها أنه يجدر بالقواد ألا يقاتلوا بأنفسهم في المعارك ولكن يعيشوا حتي يموتوا في فراشهم، اندفع مالبرو إلى مقدمة الصفوف، فأسقط عن جواده.
وبينما كان الضابط المرافق له يعاونه على امتطاء ظهر الجواد ثانية، اخترقت رأس هذا الضابط قذيفة، واسترد مالبرو جأشه وأعاد تنظيم قواته، وقادها إلى نصر دام آخر.
وبلغت الخسائر في جيشه 5000 قتيل ، وفي جيش الفرنسيين 15 ألف قتيل .
وتقدم (مالبرو ) وسط مقاومة هزيلة للاستيلاء على أنتورب وبروجز وأوستند.
وهناك توفر له خط مواصلات مباشر مع إنجلترا، وكان على مسافة 20 ميل فقط من فرنسا.
وآوى ( فيلروا )، وكان آنذاك في الثانية والستين من العمر ، إلى ضيعته محزوناً، ولكن دون تأنيب من الملك الذي قال له في أسى "لن يواتينا الحظ بعد ذلك".

وفي كل مكان، باستثناء أسبانيا، كان الفرنسيون الآن في خطر، أو كانوا يتقهقرون.
--------------------------------------
1705
في النمسا :خلف جوزيف الأول، وكان في السابعة والعشرين، أباه على عرش الإمبراطورية
وقد أثار حماس قواده بدرجة كبيرة.
---------------------------------
1706-1707
رد (يوجين ) سافوي الفرنسيين عن تورين(1706) وعن إيطاليا (1707).
-------------------------------
بمقتضى اتفاق ميلان:
أصبحت دوقيتا (ميلان ومانتوا ) جزءاً من إمبراطورية النمسا، وانتهى (حكم جونزاجات مانتوا ) الذي كان قد بدأ 1328.

أما مملكة نابلي التي كان يحكمها نائب الملك الأسباني منذ عهد طويل، فقد ارتمت بدورها في أحضان النمسا، ولو أنها استمرت من الوجهة الشكلية ولاية بابوية، واحتفظت الولايات البابوية بأوضاعها بإذن من الإمبراطور الذي اخترقتها قواته الألمانية ضد إرادة البابا الذي لا حول له ولا قوة

واحتفظت فينيسيا وتسكانيا باستقلال مزعزع الأركان.


عدل سابقا من قبل Admin في الخميس أبريل 16, 2009 10:56 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية   1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Icon_minitimeالخميس أبريل 16, 2009 8:38 pm

-------------------------------
1706
كان لويس الرابع عشر قد زال عنه غرور السلطة تقريباً، ولكنه احتفظ بالوقار الهادئ لدولته.
وفي 1706 عرض على الحلفاء شروطاً للصلح كان يمكن أن يتقبلوها فرحين مسرورين قبل خمس سنين، وبمقتضاها تترك أسبانيا للأرشيدوق كارل، ويكتفي فيليب بميلان ونابلي وصقلية، وتعاد مد الحدود والحصون إلى السيطرة الهولندية في الأراضي الوطيئة الأسبانية.
وكان الهولنديين ميالين إلى التفاوض، ولكن الإنجليز والإمبراطور أبوا.

وتولى لويس السأم والضجر، واتجه إلى تجنيد جيوش جديدة وفرض ضرائب جديدة، حتى التعميد والزيجات لا بد أن يدفع عنها ضريبة حتى تصبح قانونية.

فلجأ الفرنسيون الذين أضناهم الفقر إلى تعميد أبنائهم وإلى الزواج دون طقوس دينية، ولو أن نتاج مثل هذا القران دمغ بأنه غير شرعي من الوجهة الرسمية
).
وقامت الثورة في كاهور، وفي كرسي، وفي بريجور. واستولت جموع الفلاحين على الحكم في المدن، وعلى قصور الإقطاعيين.
وصاحت الأهالي الذين يتضورون من الجوع، عند أبواب قصر فرساي، مطالبين بالخبز، فصدهم الحرس السويسري.
وظهرت اللافتات على الجدران في باريس منذرة لويس بأنه لا يزال في فرنسا رجال يريدون قتل الملك
ومنعت الضرائب الجديدة.
------------------------------------------
وفي أوائل 1707
المارشال العجوز(مركيز دي فوبان )واشتهر بأن هندسته العسكرية أساس الانتصارات الفرنسية في الجيل الماضي، كتب كتاباً وهو في سن الرابعة والسبعي نشر فيه اقتراحاً بضريبة أكثر عدالة
. وقال المركيز عن شقاء فرنسا وبؤسها: "أن عشر السكان تقريباً انحطوا إلى درجة التسول، أما غالبية التسعة الأعشار الباقية منهم فهم أقرب إلى تلقي الصدقات منهم إلى بذلها... يقيناً أن السوء قد بلغ أقصى مداه. فإذا لم يتخذ أي علاج فلسوف يقع الشعب في براثن فقر لا فكاك له منها أبداً".

وذكر الملك بأن "الطبقة الدنيا من الشعب هي التي تثري الملك ومملكته بكدها وجدها، وإسهاماتها في الخزانة الملكية
ومع ذلك فإن هذه الطبقة، نتيجة لمطالب الحرب وفرض الضرائب على مدخراتها، هي التي تعيش الآن في أسمال بالية وأكواخ متداعية، على حين توقفت الزراعة في أراضيها لتغيب أبنائها الذين جندوا للحرب"

ولإنقاذ هؤلاء الناس، وهم أعظم الطبقات إنتاجاً، اقتبس فوبان بعض أفكار بواجلبرت، فاقترح إلغاء كل الضرائب القائمة، والاستعاضة عنها بضريبة دخل تصاعدية لا تعفي منها أية طبقة، فيدفع ملاك الأرض ما بين 5 و10% ويدفع العمال ما لا يزيد عن 2slash1 3%. وتحتفظ الدولة باحتكار المح، وتفرض الرسوم الجمركية عند الحدود الوطنية فقط.

ويصف سان سيمون هذا الكتاب، وكيف استقبله الناس، فيقول:
كان الكتاب زاخراً بالمعلومات والأرقام، مرتبة بأقصى درجة من الوضوح والبساطة والدقة. ولكنه وقع في خطأ جسيم ذلك أن يبسط منهجاً لو اتبع لكان فيه دمار الجيش من الرأسماليين والكتبة والموظفين من كل الأنواع، ولأرغمهم على أن يعيشوا على حسابهم بدلاً من العيش على حساب الشعب، وقوض أساس هذه الثورات الضخمة التي نراها تنمو وتزداد في وقت قصير. وكان هذا شبباً كافياً لسقوط هذا الكتاب.. وتعالت الصيحات من جانب أولئك الذين يهمهم معارضته... ولا عجب إذن، في أن الملك الذي يلتف حوله هؤلاء الناس، أصغى إلى حججهم، واستقبل المارشال فوبان أسوأ استقبال حين قدم إليه كتابه).
وأنبه لويس بأنه رجل حالم، قد يقلب مشروعه هذا مالية البلاد رأساً علي عقب وسط أزمة الحرب.

وفي 14-2-1707 صدر قرار من المجلس بمصادرة الكتاب وعرضه في مشهرة.
وبعد ستة أسابيع مات المارشال العجوز، وقذفت في عضده وأحزانه ما أصاب من خزي وعار.
وتفوه الملك ببعض كلمات عن ندم جاء متأخراً "فقدت رجلاً كان يحبني حباً شديداً كما يحب الدولة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية   1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Icon_minitimeالخميس أبريل 16, 2009 8:39 pm

-----------------------------------------------
في أغسطس 1707
انضم (فكتور أماديس الثاني) دوق سافوي-الذي كان قد بدأ حليفاً لفرنسا-إلى ( (يوجين ) سافوي) وأسطول إنجليزي في حصار طولون براً وبحراً، حتى سقطت في أيديهم فـعمدوا إلى مهاجمة مسيليا

وحيث بدا احتمال سقوط مسيليا كارثة لفرنسا حيث سيجعلها دولة معزولة عن البحر المتوسط فقد سارع الفرنسيون بإعداد جيش فرنسي جديد وإرساله ليصد الغزاة،
واجتهد هذا الجيش في صدهم، ولكن في هذه الحملة بات معظم أراضي بروفانس خراباً بلقعاً.
--------------------------
1708
حشد الملك جيشاً قوامه ثلاثون ألفاً تحت قيادة المارشال ( فندوم ) ودوق برجندي المحبوب ابن الدوفين.
سار الجيش المذكور ليوقف تقدم الحلفاء في الفلاندرز فقابله ( مارلبرو و يوجين ) بجيش مماثل في العدد في ( أودينارد ) على نهر شلدت
ودارت معركة طاحنة يوم 11-7-1708 ، انتهت بهزيمة الفرنسيين وخسروا 20 ألفاً بين قتيل وجريح، وسقط في الأسر منهم 7000 فرنسي

وأراد مارلبرو استثمار هذا النصر والزحف السريع إلي ( باريس) ولكن يوجين أقنعه بمحاصرة ( ليل ) أولاً، حتى لا تقطع حاميتها خط مواصلات الحلفاء وإمداداتهم.
حوصرت (ليل) واستمر الحصار حتي سقطت بعد حصار دام شهرين، بخسارة في الأرواح قدرها 15000 قتيل

وأحس لويس بأن فرنسا لم تعد قادرة على مواصلة القتال.
------------------------------------------
فترة الشتاء 1708-1709
كانت أقسى شتاء وعته ذاكرة فرنسا ، وتجمدت مياه الأنهار طيلة شهرين، بل تجمدت مياه البحر على طول الشواطئ، لدرجة أن العربات ثقيلة الأحمال كان تسير في أمان فوق جليد المحيطات ، وهلكت كل المزروعات بما في ذلك أقدر أشجار الفاكهة على احتمال قسوة المناخ، وكل الحبوب في الأرض.
كما مات في هذا الفصل القاسي معظم الأطفال الحديثي الولادة
-----------------------------------------
15-2-1709
في فرنسا : مولد لويس الخامس عشر ابن حفيد الملك
وأبو المولود كان دوق ارجندي
------------------------------------
1709
. في فرنسا : مجاعة في فصلي الربيع والصيف،
واختزن المحتكرون الخبز واحتفظوا له بسعر عال.
ولكن تم إنقاذ الشعب الفرنسي من الهلاك بفضل استيراد 12 مليون كيلو جرام من الحبوب من (دول المغرب العربي ) وغيرها، وزراعة الشعير بمجرد ذوبان الثلوج وعودة الدفء إلى الأرض
--------------------------------------------


عدل سابقا من قبل Admin في الخميس أبريل 16, 2009 11:06 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية   1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Icon_minitimeالخميس أبريل 16, 2009 8:40 pm

.
22-5-1709
أرسل ملك فرنسا لويس الرابع عشر المركيز ( دي تورسي ) إلى لاهاي، يطلب الصلح.
السبب : إحساس ملك فرنسا لويس الرابع عشر بالذلة والهوان بسبب هزائم جيوشه ونكبات شعبه

وكان (دي تورسي ) مزوداً بالتعليمات ليعرض النزول عن كل الإمبراطورية الأسبانية إلى الحلفاء، وعن نيوفونلند إلى إنجلترا، وإعادة مدن الحدود إلى الهولنديين، والتخلي عن تأييد حق آل ستيورات في العرش.

وحاول المركيز أن يرشو مالبرو، فأخفق.
---------------------------------------------
وفي 28-5-1709
قدم الحلفاء إلى (دي تورسي ) إنذاراً نهائياً يطالبون فيه، لا بمجرد التنازل عن كل أسبانيا وممتلكاتها للأرشيدوق، بل كذلك يطالبون بانضمام الجيش الفرنسي إلى قوات الحلفاء في طرد( فيليب ) من أسبانيا إذا لم يكن قد غادرها في بحر شهرين، وإلا، (كما قدروا) تركت فرنسا حرة في إعادة تنظيم قواتها الضاربة أثناء انشغالهم في شبه الجزيرة.

وأجاب لويس بأنه يعز عليه أن يطلب منه استخدام القوة لطرد حفيده من أسبانيا التي كانت قد هبت من فورها لمساندة فيليب.
وقال "إذا كان لا بد من مواصلة القتال، فل أقاتل أعدائي، لا أبنائي".
وأثارت مطالب الحلفاء شعور الاستياء في فرنسا فتطوع رجالها للحرب مع الجيش الفرنسي، وبعض المتطوعين كان كل همهم أن يجدوا الطعام اللائق
، وأرسل النبلاء ما لديهم من فضة إلى دار سك العملة،
وراوغت السفن الفرنسية الإنجليز و الهولنديين، وأحضرت من أمريكا سبائك تقدر قيمتها بثلاثين ملويناً من الفرنكات.
وحشد جيش فرنسي جديد قوامه 90 ألفا جندي وضع تحت إمرة فللار الذي لم يتمكن الحلفاء من هزيمته من قبل.
وفي الوقت نفسه جمع مالبرو 110 ألف جندي.
-------------------------------------------------------
1709
والتقى الجمعان في ( مالبلاكيه)على الحدود المواجهة لبلجيكا في أعنف معركة في القرن الثامن عشر.
وفقد مارلبرو 22 ألف رجل في انتصاره الأخير، وخسر الفرنسيون 12 ألف رجل منهم بطلهم الكبير السن ( فللار) الذي كان في السادسة والخمسين، واندفع على رأس قواته، ثم حملوه من الميدان وقد بترت إحدى ركبتيه قذيفة مدفع.
وتقهقر الفرنسيون بانتظام واتجه الحلفاء للاستيلاء على مونز.
وبهذه الهزيمة لفرنسا صار في مقدور الحلفاء الحصول على الصلح حسب شروطهم )".

فمن أين لفرنسا بتشكيل جيش جديد ، وكيف تطعمه وحقولها مهجورة مقفرة؟. لقد عمت الفوضى الزراعة والصناعة والنقل والتجارة والمالية- لقد أصاب كل هذا المرافق دمار وانحلال، يهيئان للأعداء المتقدمين احتلال فرنسا وتمزيق أوصالها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية   1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Icon_minitimeالخميس أبريل 16, 2009 8:40 pm

كان  الملك لويس الرابع عشر يوماً معشوق الشعب الفرنسي  ويعتبرونه منحة من  الله بعثها  إليهم
ولكن بعد المجاعات والهزائم زال حبهم بل احترامهم له وظهرت جماعة الفروند المعادية له  وما أشد ما استهجنت النكات والشتائم والنشرات واللافتات كبرياءه الاستبدادية استهجاناً لاذعاً.   وهجر الملك باريس ، واستاءت المدينة لطول نفوره منها وتباعده عنها،

كان الناس يتعجبون : كيف تكتظ قاعات قصر فرساي، وسط إملاق فرنسا وعوزها، برجال الحاشية المقامرين الخاملين المترفين؟؟
-----------------------
 الملك الفرنسي صار يكبح شهوته نحو متع الدنيا لكن  لم يقوم يتخفيض نفقات الحاشية ولم ينقص عدد موظفيها حتى النهاية.

وقالت مدام مينتنون ترثى لحال الملك: "أنهم يلومونه ويؤنبونه بسبب نفقاته، أنهم يودون الاستغناء عن جياده وكلابه وخدمه.... انهم يريدون أن يرجموني بالحجارة لأنهم يتصورون أنني لا أبلغه شيئاً كريهاً خشية إيلامه ".
وكان النبلاء لا يزالون على ولائهم للملك الذي أكرمهم وحماهم، ولكن وطنيتهم تزعزعت، حين طالبهم الملك ، كآخر سهم في جعبته، بعشر دخولهم

الضريبة العامة التي اقترحها فوبان قبل ذلك بثلاثة أعوام لتحل محل كل الضرائب الأخرى، أضيفت الآن إلى سائر الضرائب.
وكان للفقراء بعض العزاء في أن يروا جباة الضرائب الكريهين يدخلون بيوت الأغنياء لفحص حساباتهم.
وكره الملك أن يقحم الخزائن السرية الخاصة، ولكن قسيس اعترافه،واسمه ( الأب تلييه) أبلغه بفتوي أساتذة السوربون بأن كل ثروة رعاياه هي ثروة الملك ، فإذا أخذها فكأنما يستولي على شيء يخصه".

وبالمثل عانت الطبقات الوسطى العليا شيئاً من الخلخلة في الحماسة العسكرية، حيث انقطع دفع الفوائد عن السندات الحكومية.

وقال سان سيمون: "أن إعادة سك العملة وتخفيض قيمتها: أتاحا للملك بعض الأرباح، ولكنهما جلبا الدمار على أناس بعينهم، كما أديا إلى الخلل في التجارة مما كان فيه توقفها التام".

وأعلن كبار رجال المصارف، مثل صمويل برنارد، الإفلاس، فأدى ذلك إلى تعطل كل العمال في ليون.
كان كل شيء ينهار شيئاً فشيئاً، واستنزفت المملكة بأسرها، ولم تدفع للجند رواتبهم، على أن أحداً لم يكن يتصور ماذا فعل بالملايين التي وصل إلى خزائن الملك .
--------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية   1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Icon_minitimeالخميس أبريل 16, 2009 8:41 pm

وفي مارس 1710
عاد لويس فطلب إلى الحلفاء عقد الصلح، وعرض أن يعترف بالأرشيدوق ملكاً على أسبانيا، وألا يقدم أي عون لفيليب، بل أن يدفع بعض الأموال للعمل على خلعه، وأن يتخلى للحلفاء عن ستراسبورج، وبريزاخ، والالزاس وليل وتورني وايبر ومينن، وفورن ومبرج،

وكان رد الحلفاء ليس قبول الصلح بل هدنة مدتها شهران، وخلال هذين الشهرين سيكون على لويس بقواته الفرنسية وحدها دون مساعدة من الحلفاء ، أن يطرد فيليب من أسبانيا، فإذا عجز لويس عن تحقيق ذلك في فترة شهرين، فسيستأنف الحلفاء القتال).
------------------------
1710
نشر لويس رد الحلفاء عليه على شعبه
اتفقت كلمة أهالي فرنسا على أنه شرط يستحيل قبوله
وحشدت فرنسا،بطريقة ما جيوشاً جديدة،
-----------------------------------
1710
غزا الأرشيدوق أسبانيا مرة ثانية بقوات إنجليزية ونمساوية، وشق طريقه لإخراج فيليب من مدريد مرة أخرى،
فأرسل لويس لحفيده المدد العسكري وكان جيشا من 25 ألف جندي بقيادة دوق فندوم.
واستطاع الدوق بمساعدة المتطوعين الأسبان أن يهزم الغزاة في بريهوجا وفللافيكيوزا (ديسمبر 1710).

وبهذا أعاد فيليب بشكل قاطع إلى عرشه،
تعقيب : بقيت أسبانيا تحت حكم البوربون حتى عام 1931.
------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية   1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Icon_minitimeالخميس أبريل 16, 2009 8:42 pm

وكانت الملكة الفرنسية آن تلتزم سياسة الحرب تحت تأثير دوقة مارلبرو العنيفة الملتهبة حماسة، ولكن ضعف هذا التأثير الآن، وعزلت الملكة الدوقة (ساره) من خدمتها ، وانحازت صراحة إلى "المحافظين"،

وكان التجار والصناع والرأسماليين قد أفادوا من الحرب، وأيدوا "الأحرار" صانعي الحرب.

أما ملاك الأراضي فقد خسروا لأن الحرب أدت إلى زيادة في الضرائب وتضخم غي العملة، ومن ثم شجعوا الملكة في تطلعها إلى السلام.
-----------------------------------------

وفي 8 -8-1710
عزلت الملكة الفرنسية جودولفين، مساعد مارلبرو الأيمن، ورأس هارلي وزارة من المحافظين. ومالت إنجلترا نحو السلام.
-----------------------------------------
وفي يناير 1711
أرسلت الحكومة الإنجليزية إلى باريس سراً، قسيساً فرنسياً، هو الأب جولثييه الذي كان قد أقام في لندن زمناً طويلاً، وقصد إلى تورسي في فرساي، وسأله "هل تريد السلام؟ لقد جئتك بوسائل تحقيقه، مستقلاً عن الهولنديين".

وتقدمت المفاوضات ببطء،
-------------------------------------------------------
17-4-1711
فجأة، وفي سن مبكرة بشكل يثير الدهشة، سن الثانية والثلاثين توفي جوزيف الأول
وأصبح الأرشيدوق إمبراطوراً يحمل أسم شارل السادس

، ووجد الإنجليز والهولنديين الذين كانوا قد وعدوه بأسبانيا كلها، أنهم يواجهون، نتيجة لانتصاراتهم الباهظة
التكاليف، إمبراطورية هبسبرجية مترامية الأطراف، تهدد بالخطر الشعوب البروتستنانتية وحريتها، مثلها في هذا وذاك مثل إمبراطورية شارل الخامس.

وهنا عرضت الحكومة الإنجليزية على لويس الاعتراف بفيليب ملكاً على أسبانيا ومستعمراتها الأمريكية، مع بعض شروط معتدلة نسبياً:
1-ضمانات ضد اتحاد فرنسا وأسبانيا تحت تاج واحد
2-حصون على الحدود لحماية المقاطعات المتحدة وألمانية من غزو فرنسا لها في المستقبل
3- إعادة الفتوحات الفرنسية إلى وضعها السابق
4-الاعتراف بحق ارتقاء الملوك البروتستانت إلى العرش في إنجلترا
5- طرد جيمس الثالث من فرنسا
6- تجريد دنكرك من السلاح
7- تثبيت ملكية إنجلترا لجبل طارق ونيوفوندلند ومنطقة خليج هدسن
8- نقل حق بيع الرقيق للمستعمرات الأسبانية في أمريكا، من فرنسا إلى إنجلترا.

ووافق لويس على هذه الشروط مع تعديلات طفيفة.

وأبلغت إنجلترا هولندا أنها تحبذ عقد الصلح على هذه الأسس.
ووافق الهولنديون عليها، أساساً صالحاً للمفاوضات، واتخذت الترتيبات لعقد مؤتمر للسلام في أوترخت.
--------------------------------------------------------
31-12-1711
وعزل مارلبرو الذي كان يرى الحرب أكثر ربحاً وعين مكانه جيمس بتلر، دوق أورمن الثاني، الذي زود بتعليمات تقضي بعدم الاشتباك في أي قتال إلا عند تلقي أوامر جديدة.
-----------------------------------------------
1-1-1712
المؤتمر في أوترخت :

واصل القتال يوجين الذي اعتبر الشروط الإنجليزية للصلح خيانة لقضية الإمبراطورية. وتقدم يوماً بعد يوم ليهاجم خط الدفاع الذي أقامه فيللار المجد النشيط.
----------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية   1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Icon_minitimeالخميس أبريل 16, 2009 8:43 pm

وفي 16-7-1712
أبلغت بريطانيا (أورمند) أن إنجلترا وفرنسا وقعتا هدنة، وأنه يجب بناء على ذلك انسحاب قواته الإنجليزية إلى (دنكرك )
وامتثلت هذه القوات للأمر، ولكن الكتائب التي كانت تحت إمرة (أورمند) في القارة، اتهمت الإنجليز بأنهم آبقون هاربون من الجندية، ووضعت نفسها تحت قيادة ( يوجين )
وصار جيش الأمير نحو 130 ألف مقاتل ، بينما كان تعداد جيش فللار نحو 90 ألف مقاتل
-----------------------------------
24-7-1712
انقض المارشال اليقظ (فيللار) على كتيبة قوامها 12 ألف هولندي عند ( دنين ) بالقرب من ليل وأبادها قبل أن يتمكن يوجين من القدوم لنجدتها.

وتراجع الأمير عبر الشلدت ليعيد تنظيم جيشه الصعب الانقياد، وتقدم ( فيللار) للاستيلاء على دواي ولي كزنوي، وبوشان

وتشجع لويس14 وفرنسا، لأن هذه كانت الانتصارات الفرنسية الوحيدة على الجبهة الشمالية، ولكنها، بالإضافة إلى انتصارات ( فندوم ) في أسبانيا أضافت قوة جديدة لفرنسا عند التفاوض في ( أوترخت )
-----------------------------------------------------
11-4-1713
صلح أوترخت (11 إبريل 1713) بعد 15 شهراً من المراسم والشكليات والمناقشات،
في هذا اليوم وقعه أطراف النزاع، فيما عدا الإمبراطور
وتنازلت فرنسا لبريطانيا عن كل ما وعدت به من قبل في المفاوضات التمهيدية، بما في ذلك احتكار تجارة الرقيق الرائجة
وقدم العدوان القديمان تنازلات متبادلة عن رسوم الواردات،
وأعاد الهولنديون لفرنسا ليل واير وبيتون، ولكنهم احتفظوا بالسيادة على كل الأراضي الوطيئة حتى يتم عقد الصلح مع الإمبراطورية
، وتقرر استيلاء ناخب بافاريا على شارلروا ولكسمبرج ونامور وأعيدت نامور إلى دوق سافوي
واحتفظ فيليب الخامس بأسبانيا وأمريكا الأسبانية.
ورفض فيليب الخامس ثم عاد فوافق (13 يوليه) على التخلي عن (جبل طارق ومينورقة) لإنجلترا.
----------------------------------
13-7-1713
تخلي ملك أسبانيا عن (جبل طارق ومينورقة) لإنجلترا
--------------------------------
1713
واصل (يوجين سافوي) القتال ضد البريطانيين لشعوره بالمرارة نحوهم لتوقيعهم صلحاً منفرداً.
ولكن خزانة الإمبراطورية أصبحت خاوية، ونقص جيشه إلى 40 ألف جندي ، على حين كان فيللار يتقدم نحوه بجيش عدته 120 ألف جندي

وأخيراً قبل دعوة لويس الرابع عشر له للقاء فيللار لوضع شروط للصلح.

وهو ماتم في معاهدة راستات (6 مارس 1714)

-----------------------------------


عدل سابقا من قبل Admin في الخميس أبريل 16, 2009 11:24 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية   1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية Icon_minitimeالخميس أبريل 16, 2009 8:45 pm

6-3-1714
معاهدة راستات:
احتفظت فرنسا بالألزاس وستراسبورج، ولكنها أعادت إلى الإمبراطورية كل الفتوحات الفرنسية على الضفة اليمنى لنهر الراين، واعترفت بحلول النمسا محل أسبانيا في حكم إيطاليا وبلجيكا.

تعليق:
حققت معاهدتا أوترخت وراستات أكثر قليلاً مما كان يمكن أن تحققه الدبلوماسية بالوسائل السلمية في 1701. وبعد ثلاثة عشر عاماً من القتل والإبادة والفقر والتخريب. ثبتت هاتان المعاهدتان خريطة أوربا لمدة ستة وعشرين عاماً، كما ثبتتها معاهدات وستفاليا لمدة جيل واحد بعد حرب الثلاثين عاماً. وكانت المهمة في كلتا الحالتين إقامة توازن القوى بين أسرتي هبسبرج والبوربون. وقد تم هذا بالفعل. وقام شبيه لهذا التوازن بين فرنسا وإنجلترا في أمريكا واستمر حتى نشوب حرب
السنين السبع (1756-1763).

وأهم الخاسرين في هذا النزاع الدموي حول الوراثة الأسبانية هما :
1-هولندا ، لقد كسبت الجمهورية الهولندية أرضاً، ولكنها خسرت سيادة البحر، فلم تعد قادرة على مباراة لإنجلترا في حمولة السفن أو في فن الملاحة أو في الموارد أو في الحرب، أن انتصارها استنزفها وأنهكها، فبدأت تضمحل.
2- فرنسا : ضعفت إلى حد خطير - صحيح أنها أبقت على مرشحها لعرش أسبانيا، ولكنها أخفقت في الإبقاء على إمبراطوريته سليمة لم تمس، ودفعت ثمناً لهذا النصر القاتم الذي فقد بريقه، حياة مليون من أبنائها بالإضافة إلى ضياع سيادتها على البحار، وانهيار حياتها الاقتصادية بصفة مؤقتة. ولم تكن فرنسا لتفيق وتلتقط أنفاسها من عصر لويس الرابع عشر، قبل ظهور نابليون

أما الفائزان في الحرب فهما :
1- النمسا: استولت النمسا آنذاك على ميلان ونابلي وصقلية وبلجيكا، وأصبحت أعظم قوة في أوربا حتى ارتقاء فردريك الأكبر العرش (1740).
2- انجلترا : فكرت إنجلترا في السيادة على البحار أكثر مما فكرت في التوسع في الأرض. وحصلت على نيوفوندلند ونوفا سكوشيا، ولكن كان تحكمها في طرق التجارة أكبر قيمة لديها.
وأرغمت بريطانيا فرنسا على تخفيض رسومها الجمركية، وعلى أن تجرد من السلاح قلعة دنكرك وثغرها اللذين كانا يشكلان خطراً على السفن الإنجليزية. وبفضل سيطرة بريطانيا علي مضيق جبل طارق ، وبورت ماهون في مينورقة استطاعت إنجلترا أن تسيطر على البحر المتوسط. ولم يكن لهذه المكاسب مشهد واضح في 1713، لكن ظهرت أهميتها في تاريخ القرن18
.---
أدت الحرب الي اشتداد الروح القومية، وروح الكراهية بين الدول الأوروبية ، حيث نسيت كل أمة مكاسبها وتذكرت جراحها.
ألمانيا : لم تغفر اجتياح البالاتينات وتخريبها مرتين.
فرنسا : لم تنسى بسرعة المذابح التي لم يسبق لها مثيل في انتصارات مارلبرو،
أسبانيا : اعتبرت من العار وقوع جبل طارق في أيد أجنبية.

وباتت كل أمة ترقب أن تحين الفرصة للانتقام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
 
1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» 1701-1714 ) حرب الوراثة الأسبانية
» الحرب الأهلية الأسبانية
» استيطان الانجليز في أمريكا الشمالية -بالتفصيل
» 1667-1668)- حرب الوراثة بين فرنسا وإسبانيا
» ملوك الانجليز من بيت الهنوفر (1714-1901)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2009-
انتقل الى: