منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 علي أكبر هاشمي رافسنجاني - رئيس إيران (1989-1997)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

علي أكبر هاشمي رافسنجاني  - رئيس إيران (1989-1997) Empty
مُساهمةموضوع: علي أكبر هاشمي رافسنجاني - رئيس إيران (1989-1997)   علي أكبر هاشمي رافسنجاني  - رئيس إيران (1989-1997) Icon_minitimeالأربعاء يونيو 27, 2012 12:48 am

علي أكبر هاشمي رافسنجاني- رئيس إيران (1989-1997)

=====================================

25-8-1934

ولد علي أكبر هاشمي ابن علي الهاشمي رافسنجاني لعائلةٍ شيعية في قرية نوج من قرى منطقة رافسنجان الواقعة بإقليم كيرمان جنوب شرقي إيران.
وكان والده علي الهاشمي رجل دين شيعي ويعمل أيضا في زراعة الأرض.
وهو غيرُ منتمٍي إلى الأسرةِ الهاشمية المعروفة


وفيما يلي سنستعمل فقط كلمة "رفسنجاني" للاشارة إلي رئيس الجمهورية الايرانية رقم 4

علي أكبر هاشمي رافسنجاني  - رئيس إيران (1989-1997) _45938085_-11

صورة للرئيس رفسنجاني


--------------
1939
بدأ رفسنجاني دراسته عند رجل دين في أحد الكتاتيب.
----------------
1943
بلغ رفسنجاني التاسعة من عمره فأخذ يساعد والده في أعمال الزراعة بالإضافة إلى المدرسة، حتى يستطيع والده توفير احتياجات عائلته المكونة من 11 شخصاً.
-----------------

وفي عام 1948
بلغ رفسنجاني سن الرابعة عشرة ، فتوجه إلى (مدينة قُم) التي كانت مركزاً للفقه الشيعي، لدراسة أصول الدين بتشجيع من والده.
-------------------------------
وفي قم :
حفظَ نصفَ القرآن وألفيةَ ابن مالك وكيف درسَ على يد رجال دين عديدين مسائل المنطق وعلم الأصول وأقساماً من الفقه ومن التفسير والفلسفة.
وتتلمذ علي آية الله البروجردي، والعلامة الطباطبائي، وآية الله المنتظري،
وكان من جيرانه المرموقين الإمام الخميني، و آية الله شريعتمداري
وكانت المظلةُ الدينيةُ كلها تحت قيادة آية الله العظمى البروجردي، وهذا الرجلُ قد أسس بالشكلِ الموسع مركزَ قم الديني في إيران
البروجردي كان ذا طابعِ محافظِ جامد فهو لم يستطعْ أن يعبرَ عن ذلك الغليان الشيعي القومي الإيراني وكان يتبادل التحيات والمجاملات مع الشاه، ويُسيّرُ أمورَ الطائفةِ بشكلٍ هادئ رفيق، دعن السياسة ، لم يريد توريط مركز قم في صراعٍ تاريخي هو غير مستعد له فيقحم رجال دين في صراع سياسي كبير قد يخسرونه ، وفضل التأني والصبر
لكن آنذاك كان آية الله الخميني مختلفاً و كتاباً أدبياً ينتقدُ فيه الشاه
التلامذة لم يوافقوا على سلبية البروجردي السياسية، وأيدوا انتقادات الخميني ! ومنذ ذلك الحين راح الخميني يُصعد انتقاداتٍ مهمةً للنظام ويقول أنه لايتفق كنظام حكم مع الإسلام . لقد أقنع الخميني رجالُ الدين الشباب، وكان من أبرزهم رفسنجاني،بأن إيران تستحق أفضل من هذا الحاكم
,قام رفسنجاني في شجاعة بإصدار منشورات تُوزع في مختلف أنحاء البلاد بإمكانيات فقيرة، فهو واعظ ديني ويحصل من عمله علي دخل للمعيشة
وكان شريكه في النضال هو (خامني إيه) المرشد الحالي فقد تزاورا وعاشا في بيت واحد أُعد للقيادة في طهران. فكان رفسنجاني في مرحلة الصراع مع (السفاك ) يبني بيوتاً ويبيعها للحصول علي المال كما ألف كتابين حصل منهما على شيءٍ من الدخل،
ورعا الخميني ورفسنجاني نبتة التمرد الصغيرة حتى صارت شجرة عملاقة فيما بعد
-----------------
دبرت الحكومةُ الأمريكية انقلاباً أطاح برئيس الوزراء الإيراني الشعبوي ( مصدق) وأنشأت نظاماً تابعاً، وأطلقت يد الشاه الشاب في الهيمنة، ولكنه وهو وريثٌ غيرُ ذي تجربة، وعائلتهُ لاهي من سلالةٍ مؤثرة أو ذات تجربة تاريخية عريضة، فعوض مركبة النقصَ لديه بغرور إمبراطوري تجاه كبار الموظفين والعسكر، وجاءته ثروةُ النفط فتبطر أكثر.
-------------------

في خمسينيات القرن 20
كان رفسنجاني يشارك في النضال ضد حكم الشاه بالخطب وكتابة المقالات ، وانضم إلى جماعة مناهضة للنظام القائم تطلق على نفسها اسم فدائيو الإسلام،
وقام بإصدار نشرة تُوزع في مختلف أنحاء البلاد بإمكانيات فقيرة،
----------------

في نهاية خمسينيات القرن 20
تخرج رفسنجاني برتبة "حجة الإسلام" وهي رتبة مستواها أقل من "آية الله" بدرجة واحدة.
-----------------
عام 1963
دخل هاشمي رفسنجاني المعتقل ،
وأرسل للخدمة العسكرية، فأمضى شهرين في ثكنة عسكرية و خلالهما تدرب على السلاح، ثم هرب من الثكنة.
----------------
عام 1964
دخل رفسنجاني المعتقل مرة أخرى،لاتهامه بالمشاركة في عملية اغتيال رئيس وزراء إيران
قضى في المعتقل مدة خمسة شهور،
----------------
سنة 1967
دخل رفسنجاني المعتقل للمرة الثالثة لاحتجاجه على تتويج الشاه
قضى في المعتقل مدة 3 أشهر
----------------
عام 1971
دخل رفسنجاني المعتقل للمرة الرابعة بتهمة التعاون مع مجاهدي خلق.
قضى في المعتقل مدة سبعة أشهر
----------------
عام 1972
دخل رفسنجاني المعتقل للمرة الخامسة
قضى رفسنجاني في المعتقل مدة شهر ونصف، بتهمة مساعدة أسر المسجونين.
----------------
عام 1975
دخل حجة الإسلام رفسنجاني المعتقل للمرة الخامسة
وهذه المرة طال سجنه حيث ظل بالسجن مدة ثلاث سنوات، .
----------------
في نوفمبر 1978
أطلق الشاه سراح رفسنجاني تحت ضغط الشعب .
----------------
عام 1979
اندلعت شرارة الثورة الإسلامية في إيران ، فقام آية الله الخميني بتعيين رفسنجاني عضواً في (المجلس الثوري) الذي حكم إيران حتى 1980م

----------------
في فبراير 1979
شارك رافسنجاني في تأسيس حزب الجمهورية الإسلامي

---------------
عام 1980
انتخب رفسنجاني عضواً للبرلمان
----------------
الفترة (1980-1989):
تولي رفسنجاني رياسة البرلمان وكان كرئيس للبرلمان يتمتع بشخصية قوية.
----------------

عام 1979
شغل رفسنجاني منصب وزير الداخلية
وكبح نفوذ المسئولين في وزارة الداخلية
----------------
عام 1988
في آخر أعوام الحرب العراقية الإيرانية التي انتهت عام 1988 شغل رفسنجاني منصب نائب القائد العام للقوات المسلحة
و قائما بأعمال قائد القوات المسلحة.
والذي قام بتعيينه هو آية الله الخميني
عمل على تعزيز قبضته على القوات المسلحة
ينظر لرفسنجاني على أنه كان القوة المحركة التي أدت إلى قبول إيران لقرار مجلس الأمن الدولي الذي أنهى ثمانية أعوام من الحرب بينها وبين العراق.
----------------

ونجح رافسنجاني في استغلال كل مناصبه في التقارب مع رجال الدين ورجال السياسة وقادة الجيش والحرس الثوري و مراكز القوى في إيران. ولم يعرف له عداوات


-----------------
عام 1989
انتخب هاشمي رافسنجاني بأغلبية ساحقة لرئاسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وتولي الرئاسة يوم 3-8-1989
-----------------
1989-1997
بعد فوزه بمقعد الرئاسة وفي بداية توليه رئاسة الجمهورية تبنى الرئيس هاشمي رافسنجاني خطة للتغير من ثلاث نقاط هي:
1-تطوير الاقتصاد الإيراني ليحقق للقطاع الخاص السيطرة على كافة مجالات النشاط الاقتصادي ،
2-إعادة بناء وتعمير إيران عن طريق الحصول على قروض من الدول الغربية أو الشرقية ومؤسسات التمويل الدولية ،
3-تحسين العلاقات مع الخارج سواء الشرق أو الغرب .
كما أعلن عن استعداد إيران للتعامل مع أي بلد صديق للحصول على التكنولوجيا
كما سعى رفسنجاني إلى تشجيع التقارب مع الغرب ولكن مع إعادة فرض إيران كقوة إقليمية.
سعى إلى تحويل إيران من دولة تسيطر على الاقتصاد كما كان حالها في سنوات الحرب إلى دولة ذات نظام مبني على السوق. يقول منتقدوه إن سياسة حرية السوق فشلت في تحقيق عدالة اجتماعية.
وعارض فرض القوانين الإسلامية المتشددة وشجع توظيف النساء.
تعرض رفسنجاني لمزاعم بأنه جمع ثروة طائلة بفضل علاقاته السياسية، ولكنه أنكر ذلك على الدوام.
تعقيب في سنة 2009 كان يزعم البعض أن رفسنجاني أغني شخص في ايران
------------------
في أوائل تسعينيات القرن 20م :
تدخل شخصياً في لبنان لإطلاق سراح رهائن أجانب كانوا محتجزين ، ونجح مسعاه.
------------------
11-6-1993
في إيران : أعيد انتخاب رئيس الجمهورية هاشمي رافسنجاني لفترة رئاسية ثانية بأكثرية ساحقة
-----------------
عام 1997
انتهت فترة رئاسة رفسنجاني الثانية ، ولم يتمكن من ترشيح نفسه للمرة الثالثة حيث يمنع الدستور الإيراني ذلك
-----------------
3-8-1997
تولي الرئيس محمد خاتمي رئاسة إيران خلفاً لرفسنجاني
-----------------

يونيو 2003
خرج الطلاب في مظاهرات في الشوارع احتجاجا على بطء وتيرة الإصلاحات بإيران
فقام رفسنجاني بتحذير الطلاب من أن الولايات المتحدة تعلق آمالها عليهم. ويجب أن يأخذوا حذرهم حتى لا يقعوا في شرك الشبكات الأمريكية الشريرة."

-----------------
2005
رشح رفسنجاني نفسه لرئاسة إيران وخسر أمام أحمدي نجاد في الجولة الثانية للانتخابات
------------------------
2009
قام رفسنجاني بتأييد المرشح الرئاسي مير حسين موسوي لكن الأخير فشل في الانتصار علي أحمدي نجاد
=============
وحالياً :
رفسنجاني = رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام
-----------------


أسرته:

رفسنجاني متزوج ولديه خمسة أطفال.وهم:
1- محسن .. ولد سنة 1959
2- فاطمة .. ولد سنة 1961
3- فايزة .. ولد سنة 1962
وهي ناشطة في الدفاع عن حقوق المرأة، وكان لها صحيفة تصدر إسمها صحيفة(المرأة) قبل أن يتم الأمر بإغلاقها
4- مهدي .. ولد سنة 1969
5- ياسر .. ولد سنة 1971

=======================
المصادر:
موقع وكالة الاخبار الاسلامية - مقال علي الرابط
http://islamicnews.net/Document/ShowDoc07.asp?DocID=49997&TypeID=7&TabIndex=3
* الموقع الاعلامي لرفسنجاني علي الانترنت (پایگاه اطلاع رسانی آیت الله هاشمی رفسنجانی) علي الرابط:
www.hashemirafsanjani.ir
* ويكيبيديا
* بي بي سي - مقال بتاريخ 19-6-2009 علي الرابط
http://news.bbc.co.uk/2/hi/middle_east/4104532.stm

* مصادر أخري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

علي أكبر هاشمي رافسنجاني  - رئيس إيران (1989-1997) Empty
مُساهمةموضوع: الترشيح للرئاسة من جديد رغم تجاوز سن الثامنة والسبعين   علي أكبر هاشمي رافسنجاني  - رئيس إيران (1989-1997) Icon_minitimeالثلاثاء مايو 14, 2013 1:26 am


11-5-2013
بعد تردد دام اسابيع (ربما لتقدمه في السن مع شدة التوترات حول إيران) قدم رفسنجاني في اللحظة الأخيرة طلباً بتسجيل اسمه كمرشح رئاسي لخوض الانتخابات الرئاسية الايرانية المقرر إجراؤها يوم 14-6-2013 .
وقد سعد التيار الاصلاحي في إيران بخبر الترشيح لأنهم كانوا يرغبون في ترشحه لكنه كان تردد حتى الان في الاقدام على هذه الخطوة. ولما علموا بالخبر خرجت صحفهم تؤيد ترشيحه
=====================

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علي أكبر هاشمي رافسنجاني - رئيس إيران (1989-1997)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» عبد الله بوكرم - رئيس اكوادور للفترة ( 1996-1997)
» جورج بوش الأب رئيس الولايات المتحدة 1989
» حسن روحاني رئيس جمهورية إيران 2013
» أحمد علي الميرغني - رئيس السودان بالفترة (1986-1989)
»  الصادق المهدي، رئيس وزراء السودان (1986-1989)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: المنتديات المتخصصة :: تاريخ آسيا-
انتقل الى: