منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  أحدث الصورأحدث الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 الخليفة العباسي المعتضد (892-902 م)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الخليفة العباسي  المعتضد  (892-902 م)  Empty
مُساهمةموضوع: الخليفة العباسي المعتضد (892-902 م)    الخليفة العباسي  المعتضد  (892-902 م)  Icon_minitimeالسبت مارس 10, 2012 9:01 pm


الخليفة العباسي المعتضد (870-892م)

اسمه : أبو العباس أحمد المعتضد بالله بن طلحة الموفق بن جعفر المتوكل بن محمد المعتصم بن هارون الرشيد
وكان مولده في ذي الحجـة سنـة 242هـ
تولى الخلافة بعد وفاة عمه المعتمـد في رجب سنة279هـ
فقد بويع له بالخلافة في صبيحة الليلة التي مات فيهـا المعتمـد بويـع لأبـي العبـاس أحمـد المعتضد بالله .
وهو الخليفة العباسي رقم 16
فى عهده انتعشت الخلافة العباسية، ودبت فيها الحياة من جديد
وأحسن السياسة و الاقتصاد فمثلاً استلم الخلافة وليس فى الخزانة إلا سبعة عشر درهمًا، وكان من ذوى الرأى والصلاح.ومات وبالخزانة ما يزيد على عشرين مليون دينار.
وكان المعتضد شهماً مهيباً عند أصحابه يتقون سطوته ويكفون عن المظالم خوفاً منه
وكان فيه صفة البخل بالمال

في فترة خلافته أصبحت الدولة العباسية قوية مهيبة تخشاها الدول.و كان يقال عنه هو السفاح الثانى لأنه جدد ملك بنى العباس.
ويقول الإمام السيوطي: "لقد كانت أيامه طيبة، كثيرة الأمن والرخاء، وكان قد نشر العدل، ورفع الظلم عن الرعية، وأسقط المكوس،

وكان عفيفاً حكى القاضي ابن إِسحاق قال: دخلت على المعتضد وعلى رأسه أحـداثٌ رومٌ صبـاح الوجـوه فأطلـت النظـر إِليهم ،فلما قمت أمرني بالقعود ،فجلست فلما تفرق الناس قال: يا قاضي والله ما حللت سراويلي على حرام قط.

المرادفات:
المكوس (في العصر العباسي) = الضرائب (فى العصر الحديث)


وفيما يلي أهم الأحداث في عصره الذي دام 9 سنيـن و9 أشهـر و13 يوماً
-------------------------------------
سنة279هـ
وفاة ( نصر بن أحمد الساماني )
فقام أخوه إِسماعيـل ابـن احمـد بـن أسـد بـن سامان بما كان إِليه من العمل ب (ما وراء النهر).
-----------------------------------------
سنة279هـ
قدم الحسين بن عبد الله المعروف بابن الجصاص من مصر بهدايا عظيمة من (خمارويه بن أحمد بن طولون ) صاحب مصر
هذه الهدايا بسبب زواج المعتضد من بنت خمارويه.
--------------------------------------------
في رجب سنة279هـ
وفاة (الإمام الترمذي) صاحب السنن ، في ترمذ
واسمه : أبو عيسى محمد بن عيسى بن سودة الترمذي السلمي
وكان إِماماً حافظاً له تصانيف حسنة منها الجامع الكبير في الحديث
وكان ضريراً ومع ذلك صار من أئمة الحديث المشهورين الذين يقتدى بهم في علم الحديث
وهو تلميذ محمد بن إِسماعيل البخاري وشاركه في بعض شيوخه مثل قتيبة بن سعيد وعلي بن حجر.
------------------------------------

سنة 280هـ
نشوء الدولة الزيدية بصنعاء
----------------------------------
سنة 280هـ
وفاة سيبويه أستاذ النحاة
----------------------------------
سنة 280هـ
بناء دار الخلافة في بغداد
--------------------------------
سنة 280هـ
وفاة ( جعفر بن المعتمد ) وهو الذي كان لقبه المفوض وخلعه
------------------------------------

سنة281هـ
سار المعتضد إِلى ( ماردين ) فهرب صاحب ماردين ( حمدان ) وخلى ابنه بها
فقابل المعتضد ابنه فسلمها إِليه.
-----------------------------------------------------
سنة281هـ
دخل (طغج بن جف ) وكان عاملاً على دمشق من طرسوس إِلى بلاد الروم من قبل خمارويه وفتح وسبى.
-----------------------------------------------------
سنة281هـ
هدم دار الندوة بمكة وبناء مسجد مكانها
-----------------------------------
سنة281هـ
زواج الخليفة العباسي المعتضد بالله من قطر الندى ابنة خمارويه الطولوني
----------------------------
سنة281هـ
دخول بلاد الروم وغنيمتها
------------------------------
سنة281هـ
حكم القادر
-----------------------------------------------------
سنة281هـ
توفي ( عبد الله بن محمد بن أبي عبد الله بن أبي الدنيا ) صاحب التصانيف الكثيرة المشهورة.
-----------------------------------

سنة 282هـ
النيروز المعتضدي
أمـر المعتضـد بافتتـاح الخـراج فـي النيـروز المعتضـدي للرفـق بالناس وهو في يونيو /حزيران من شهور الروم عند كون الشمس في أواخر الجوزاء.
-----------------------------------------------------
في ذي الحجة سنة 282هـ
مقتل ( خمارويـه بن أحمد بن طولون ) حاكم الدولة الطولونية ، فقد ذبحه بعض خدمه على فراشه بدمشق
وكان سبب ذلك أنـه نقـل إِلـى خمارويـه أن جواريـه قـد أخـذت كـل واحـدة منهـن خصيـاً وجعلته لها كالزوج ، وقصد خمارويه تقرير بعض الجواري على ذلك
فاجتمع جماعة من الخدم واتفقوا على قتله ثم قتل من خدمه الذين اتهموا بذلك نيفاً وعشرين نفساً.
------------------------------------------
في ذي الحجة سنة 282هـ
لما مات خمارويه بايع قواده (جيش بن خمارويه ) وكان صبياً

---------------------------------------------------
سنة 282هـ :

- وفاة ( أبو حنيفة أحمد بن داود الدينوري ) صاحب كتاب النبات.
---------------------------------------------------
سنة 282هـ :
- وفاة ( الحارث ابن أبي أسامة ) وله مسند من الحديث النبوي.
---------------------------------------------------
سنة 282هـ :
- وفاة ( أبو العينـاء محمـد بـن القاسـم )
نبذة عنه : ولد في سنة 291هـ وكـان ضريـراً وكف بصره وقد بلغ أربعين سنة
ولقب بأبي العيناء لأنه قال: لأبي زيد الأنصاري كيف تصغر عيناً ؟ فقال :عييناً يا أبا العيناء! فبقي عليه لقباً
وهو صاحـب نـوادر وأشعـار وروى عـن الأصمعـي
كـان مـن ظرفـاء الناس وفيه من سرعة الجواب والذكاء ما لم يكن في أحد
وكان قد ذكر للمتوكل للمنادمة فقال المتوكل: لولا أنه ضرير لصلح لذلك ! وبلغ ذلك أبا العيناء فقال: إن أعفاني من رؤية الأهلة فإِني أصلح للمنادمة.

------------------------------------


سنة283هـ
خلع (طغج بن جف) أمير دمشق جيش بن خمارويه بدمشق
----------------------------------------
سنة283هـ
واختلف جند (أبو العساكر جيش بن خمارويه ) عليه واستهانوا به لصباه وتقريبه الأرذال وتهديده لقواد أبيه ، فثاروا به فقتلوه ، ونهبوا داره ونهبـوا مصـر وأحرقوهـا ، وأقعـدوا أخـاه ( هـارون بـن خمارويـه ) فـي الولايـة
وكانت ولاية جيش بن خمارويه تسعة أشهر فقط.

-----------------------------------------
سنة283هـ
مات الشاعر البحتري
واسمه الوليد بن عبادة بمنبـج أو بحلـب
وكـان مولـده سنـة 206هـ

-----------------------------------------
سنة283هـ
توفـي الشاعر (ابن الرومي )
واسمه :علـي بـن العباس
-----------------------------------------
سنة283هـ
أمر المعتضد أن يكتـب إلـى الأقطـار بـرد الفاضـل مـن سهـام المواريث على ذوي الأرحام وإبطال ديوان المواريـث.

-----------------------------------------
سنة283هـ
الأمر بكتابة الطعن في معاوية بن أبي سفيان وابنه وأبيه وإباحة لعنهم علي منابر المساجد
وكان من جملة ما كتب في ذلك
: بعد الحمد لله والصلاة على نبيه وأنـه لمـا بعثـه اللـه رسـولاً كـان أشـد النـاس في مخالفته بنو أمية وأعظمهم في ذلك أبو سفيان ابن حـرب وشيعتـه مـن بنـي أميـة قـال اللـه تعالـى فـي كتابـه العزيـز(والشجـرة الملعونة)(الإسراء: 60) اتفـق المفسـرون أنـهِ أراد بهـا بنـي أميـة.
ورأى النبـي صلـى اللـه عليـه وسلـم أبـا سفيان مقبلاً ومعاوية يقوده ويزيد أخو معاوية يسوق به فقال: (لعن الله القائد والراكب والسائق)
وقد روى أن أبا سفيـان قـال: يـا بنـي عبـد منـاف تلقفوهـا تلقف الكرة فما هناك جنّة ولا نار.
وطلب رسول الله صلى الله عليه وسلم معاوية ليكتب بين يديه فتأخر عنه واعتذر بطعامه فقال النبي صلى اللـه عليـه وسلـم (لا أشبـع اللـه بطنـه) فبقـي لا يشبـع وكان يقول: والله ما أترك الطعام شبعاً وإنما أتركـه إعيـاء.
وروي أن النبـي صلـى اللـه عليـه وسلـم قـال: (إِذا رأيتـم معاويـة على منبري فاقتلوه)

وأطال في ذلك وأمر أن يقال ذلك في البلاد ولعن معاوية على المنابر
ثم تدخل بعض الكارهين لهذه البدعة لدي الخليفة فقيل له: إِنّ في ذلك استطالـة للعلوييـن وهـم فـي كل وقت يخرجون على السلطان ويحصل به الفتن بين الناس! واقتنع الخليفة بكلامهم فأمسك عن ذلك.

------------------------------------

سنة 284هـ
أخبـر المنجمون الناس بغرق أكثر الأقاليم وأن ذلك يكون بسبب كثرة الأمطار وزيادة الأنهار ، فتحفظ النـاس فقلـت الأمطـار وغـارت الميـاه حتى استسقوا ببغداد مرات.
------------------------------------------
سنة 284هـ
في مصر :اختل حال ( هارون بن خمارويه بن أحمد بن طولون ) بمصر واختلف القواد عليه وانحل نظام مملكته
وكان الوالي على دمشق من جهته (طغج بن جف).
--------------------------------------------------
سنة 284هـ
توفي الفقيه الشافعي ( إِسحاق بـن موسـى الإسفراييني )

------------------------------------

سنة 285هـ
سار الخليفة ( المعتضد ) العباسي إِلى ( آمد) فافتتحها بالأمان وكان صاحبها (محمد بن أحمد بن عيسى بن الشيخ )
---------------------------------------------
سنة 285هـ
ثم سار المعتضد إِلى ( فنسرين ) فتسلمها وتسلم العواصم من نواب صاحب مصر (هارون بن خمارويه بن أحمد بن طولون)
وكان هارون قـد سـأل المعتضـد فـي أن يتسلـم هـذه البلاد منـه.
--------------------------------------------
سنة 285هـ
توفـي ( إِبراهيـم بن إسحاق ) وهو من أعيان المحدثين ببغداد.
----------------------------------
سنة 285هـ
مجاعة عظيمة في الأندلس والعدوة المغربية
------------------------------------


سنة 286هـ
ظهور القرامطة في البحرين
ظهر رجل من القرامطة بالبحرين يعرف بأبي سعيد الجنابي وكثر جمعه وقتل جماعة بالقطيف وبتلك القرى.
----------------------------------------
سنة 286هـ
وفاة ( المبرد ) وكان إِماماً في النحو واللغة
نبذة عنه : إسمه أبو العباس محمد بن عبد الله بن زيد
وله التصانيف المشهورة منهـا: كتـاب الكامـل والروضـة والمقتضـب وغيـر ذلـك
أخـذ العلـم عن أبي عثمان المازني وغيره وأخذ عنه نفطويه وغيره
ولد سنة 207هـ
والمبرد لقب غلب عليه قيل: إِنه كان عند بعض أصحابه وأن صاحب الشرطة طلبه للمنادمة فكره المبرد المسير إِليه وألح الرسول في طلبه وكان هناك مزملة لتبريد الماء فارغة فدخل المبرد واختفى في غلاف تلك المزملة ودخل رسول صاحب الشرطة في تلك الدار وفتش على المبرد فلم يجده فلما تركه ومضى جعل صاحب الدار وكان يقال له أبو حاتم السجستاني يصفق وينادي على المزملة: المبـرد المبرد وتسامع الناس بذلك فلهجوا به وصار لقباً على أبي العباس المذكور.

------------------------------------

سنة 287هـ
قيام الزيديين في جنوب الجزيرة العربية وانتشار المذهب الزيدي
---------------------------------------
سنة 287هـ
استولـى ( إِسماعيـل بـن أحمـد السلمانـي ) صاحب ما وراء النهر على خراسان بعد قتال وأسر أمير خراسان وهو (عمرو بن الليث الصفار ) ثم أرسله إِلى المعتضد ببغداد فحبس عمرو بها ولم يزل محبوساً حتى قُتل سنة 289هـ فـي الحبـس.
-----------------------------------------------
سنة 287هـ
سـار (محمـد بـن زيـد العلـوي) صاحـب طبرستـان إِلـى خراسان لمـا بلغـه أسـر الصفـار ليستولـي عليهـا فجرى بينه وبين عسكر ( إسماعيل الساماني ) قتال شديد
ثم انهزم عسكر العلوي وجرح جراحات عديدة
ثم مات محمد بن زيد العلوي صاحب طبرستان المذكور من تلك الجراحات بعد أيام وأسر ابنه ( زيد بن محمـد بـن زيـد العلـوي ) في الوقعة ، وحمل إلى إسماعيل الساماني فأكرمه ووسع عليه
وكانَ محمد بن زيد أديباً فاضلاً شاعراً حسن السيرة
-----------------------------------------------
سنة 287هـ
في طبرستان : تولي الأمر ( الناصر للحق الحسن بن علي ) خلفاً لأخيه
وكان يعرف بالأطروش
تعقيب : توفي الناصر في سنة 304هـ.
---------------------------------------------
سنة 287هـ
مات ( علي بن عبد العزيز البغوي ) بمكة.
------------------------------------
سنة 288هـ
نشر الإسلام في الديلم
-------------------------
سنة 288هـ
زلازل شديدة بالبصرة
------------------------
سنة 288هـ
بدء الدولة الفاطمية في أفريقيا
------------------------
سنة 288هـ
اقتراب القرامطة من البصرة
------------------------
سنة 288هـ
في أفغانستان : دخول سكان مقاطعتي كابل وقندهار الإسلام
------------------------
سنة 288هـ
السامانيون الذين أسسوا دولة في سمرقند وبخارى وما وراء النهر يقوضون دولة الصفارية
------------------------------------

سنة 289هـ
حروب بالشام بين (طغج بن جف) أمير دمشق وبين القرامطة.
-----------------------------------------------
سنة 289هـ ( لثمـان بقيـن مـن ربيـع الآخر )
وفاة الخليفة العباسي المعتضد

ولما حضرته الوفاة أنشد أبياتاً منها:
ولا تأمنن الدهَر إِني أمنته -- فلم يبق لي خلا ولم يرع لي حقا
قتلت صناديدَ الرجالِ ولم أدع -- عدواً ولم أمهل على طغيه خلقا
وأخليت دار الملك من كل نازع -- فشردتهم غرباً ومزّقتهم شرقـا
فلما بلغت النجـمٍ عـزاً ورفعـة --وصارت رقاب الخلق أجمع لي رقا


ودفن ليلا في دار محمد بن طاهر .

أولاده : خلـف مـن الذكـور :
1-علي وهـو المكتفـي
2-جعفـر وهـو المقتـدر
3-هـارون
وخلـف إِحدى عشرة بنتاً
------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخليفة العباسي المعتضد (892-902 م)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الخليفة العباسي المصري (المتوكل على الله محمد بن المعتضد بالله ) 1362-1406م
» الخليفة العباسي الهادي
» الخليفة العباسي المتوكل ( 847 - 861 م)
» الخليفة العباسي المنتصر ( 861 - 862 م)
» الخليفة العباسي الأمين

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الفئة الأولى :: التاريخ الوسيط-
انتقل الى: