منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 تاريخ السنغال

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

تاريخ السنغال Empty
مُساهمةموضوع: تاريخ السنغال   تاريخ السنغال Icon_minitimeالجمعة مارس 06, 2009 10:49 am

تاريخ السنغال Ibc_map_senegal_ar




السنغال دولة إفريقية بنكهة أوروبية-- بقلم جولة محمد الزواوي

تاريخ السنغال 30

*
تقع السنغال في أقصى غرب القارة الإفريقية السمراء، وتعد بيئة فريدة من
نوعها بأشجارها الاستوائية الوارفة، وبطيورها المهاجرة القادمة من أوروبا
في الشتاء لتتمتع بدفء الجو والمياه، بها سهول وجبال وسواحل على المحيط
الأطلنطي، وتعد دولة مثالية لتمثيل القارة الإفريقية السمراء.
السنغال يحدها من الغرب المحيط الأطلنطي، وموريتانيا من الشمال، ومالي إلى
الشرق، في حين تقع كل من غينيا وغينيا بساو في جنوب البلاد، وتقع دولة
جامبيا في شريط داخل منتصف دولة السنغال، مخترقة أكثر من 300 كم داخل
الأراضي السنغالية، وتقع جزر الرأس الأخضر على بعد 560 كيلومتراً من سواحل
السنغال.
تتكون البلاد من سهول واسعة في منتصف البلاد وعلى الساحل على المحيط
الأطلنطي في الغرب، وتوجد بعض الجبال في المنتصف وفي الجنوب الشرقي مع
حدود البلاد مع غينيا وفي الشرق في حدود البلاد مع دولة مالي, وفي المنطقة
الجنوبية الغربية في منطقة كاسامانسي المغطاة بالغابات تقع أفضل الشواطئ
الإفريقية، وعلى نهر كاسامانسا تقف مدينة زيجينشر عاصمة المنطقة، في حين
تقع العاصمة دكار في منطقة جبلية عالية تطل على المحيط، في منتصف الطريق
الواصل ما بين زيجينشر وسانت لويس. ويفصل نهر السنغال الحدود ما بين
السنغال وموريتانيا في الشمال، وتقع مدينة سانت لويس المستعمرة الفرنسية
القديمة على منبع النهر.
والسنغال تعتبر من أهم محطات الطيور المهاجرة والمائية منها بصفة خاصة،
والتي تأتي إلى السنغال أثناء الشتاء بأعداد ضخمة من قارة أوروبا، وأفضل
وقت لمشاهدة الطيور المهاجرة في الفترة ما بين نوفمبر إلى أبريل من كل عام
وهو موسم هجرتها، وتعتبر حديقة دجودجي واحدة من أهم المحميات الخاصة بعلم
دراسة الطيور في العالم، وتقع شمال مدينة سانت لويس.
وتعتبر مدينة دكار عاصمة السنغال من أفضل المناطق في إفريقيا من ناحية
الجو وتتمتع برياح باردة في الشتاء، ومتوسط درجة الحرارة فيها تتراوح ما
بين 18 إلى 31 درجة مئوية، وموسم الأمطار يستمر لمدة 3 أشهر من يوليو إلى
سبتمبر (ومن مايو إلى أكتوبر في منطقة كاسامانس) .
وأفضل فترة لزيارة السنغال ما بين نوفمبر إلى مارس، وفي بعض الأحيان تكون
السماء مليئة بالسحب في تلك الفترة بسبب الرياح الحارة المتربة، والتي
تبدأ في الهبوب من الصحراء في شهر ديسمبر.
واللغة الرسمية للبلاد هي اللغة الفرنسية، واللغة الإفريقية الأولى هي لغة
(الولوف)، أما شعب توكليور وبيول فيتحدثون لغة البولار، وشعب السيرير
يتحدثون لغة السيرير، والسكان يستخدمون الكثير من المصطلحات العربية في
لغاتهم، ويبلغ عدد السكان 10.1 مليون نسمة يدين 96% منهم بالإسلام، 35%
منهم من قبائل الولوف و17% من السيرير، وقد دخل الإسلام إلى البلاد في
أوائل القرن الحادي عشر الميلادي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

تاريخ السنغال Empty
مُساهمةموضوع: تابع مقال جولة المنشور بجريدة الجزيرة في 24-8-2004   تاريخ السنغال Icon_minitimeالجمعة مارس 06, 2009 10:54 am

وقد أتت العديد من القوى الأوروبية لاحتلال السنغال في القرن الخامس عشر وما تلاه، وقام
البرتغاليون بالسيطرة على الممالك الساحلية للبلاد، ثم أعقبهم البريطانيون
ثم الفرنسيون ثم الألمان، وجميعهم كانوا يأملون في السيطرة على جزيرة سانت
لويس والمناطق الاستراتيجية الأخرى التي تعد من أهم مصادر تجارة الرقيق،
ثم انتهت البلاد في حوزة الفرنسيين في عام 1659
وقد أصبحت دكارعاصمة للمستعمرة الفرنسية لغرب إفريقيا عام 1902،

وفي يناير عام 1959 انضمت السنغال إلى السودان الفرنسية ليكونا معاً (اتحاد مالي) ،

ثم استقل الاتحاد عن فرنسا في 20 يونيو عام 1960 بعد اتفاقية نقل السلطة وقعتها مع
فرنسا في 4 أبريل عام 1960

وبسبب بعض الصعوبات السياسية الداخلية تفكك الاتحاد في 20 أغسطس 1960، وأعلنت كل من السنغال والسودان الفرنسية (التي سميت بعد ذلك دولة مالي) الاستقلال كل على حدة،

ثم انضمت السنغال بعد ذلك إلى دولة جامبيا لتكوين الاتحاد الكونفيدرالي المسمى (سينيجامبيا) عام
1982، ولكن هذا التكامل بين الدولتين كان صورياً،
وتم حل الاتحاد في عام 1989.

وبالرغم من محادثات السلام قامت الجماعة الانفصالية المسلحة في كاسامانس بالجنوب بشن مواجهات مع القوات الحكومية منذ عام 1982،

وللسنغال تاريخ طويل من الشراكة في قوات حفظ السلام الدولية.

البحر الميت السنغالي
وتعد بحيرة (ريتبا) من أهم بحيرات الملح في البلاد، وتسمى (البحر الميت)
السنغالي، فالمياه مالحة للغاية، وتوجد على شاطئ البحيرة العديد من
المخروطات الملحية والكثير من العمال الذين يجمعون الملح من المياه، ويقف
الرجال على قوارب صغيرة داخل المياه في البحيرة لجمع الملح، وينتظرهم
النساء قبالة الشاطئ ويحملون ألواحاً ضخمة مملوءة بالملح من القوارب، ويتم
تصدير الملح إلى مالي والنيجر وساحل العاج وبوركينافاسو وغانا.
وتميل درجات الحرارة إلى الاعتدال كلما اتجهنا إلى الساحل، ويزيد سقوط
الأمطار كلما اتجهنا جنوباً، وفي بعض المناطق يتعدى ارتفاع الأمطار 1.5
متراً في العام في بعض المناطق. ويعيش 70% من أبناء السنغال في المناطق
الريفية، وتتراوح الكثافة السكانية ما بين 77 نسمة في الكيلومتر المربع في
المناطق الوسطى الغربية إلى 2 في الكيلومتر المربع في المناطق القاحلة
شرقاً.
وقد استقر في السنغال ما يقرب من 55 ألف نسمة من الأوروبيين (معظمهم من
الفرنسيين) واللبنانيين في مدن السنغال المختلفة. ويعد سباق باريس دكار
الدولي من أشهر الأحداث العالمية التي تجري سنوياً في البلاد، ويعد أشهر
سباق راليات في العالم بطول 10 آلاف كيلومتر، ويبدأ في العاصمة الفرنسية
باريس لينتهي في العاصمة السنغالية دكار في الأسبوع الثاني من شهر يناير
من كل عام.

العاصمة دكار
يقول البعض أن دكار لا تمثل أفريقيا (الحقيقية) ، ولكنهم مخطئون في ذلك،
فتلك المدينة من أكبر المدن الافريقية، ازدحاما بالسكان، وتعتبر وجهاً
مثيراً للقارة السمراء، وبها العديد من المتاحف، منها متحف (إيفان) الذي
يضم مجموعة رائعة من الأقنعة الخشبية الإفريقية والتماثيل والآلات
الموسيقية للسكان الأصليين، إضافة إلى العديد من المجموعات الفنية من جميع
دول غرب إفريقيا, كما يوجد في العاصمة (قصر الاستقلال) الذي يعود إلى عام
1906 ومحاط بالحدائق الوارفة، وإلى جواره القصر الرئاسي الذي يبعد عنه
خمسة مبانٍ فقط.

كاب سكايرنج
وتعد شواطئ منطقة كاب سكايرينج من أفضل الشواطئ الإفريقية على الإطلاق،
والتي تطل على المحيط الأطلنطي في السواحل الغربية للبلاد، وتضم المنطقة
أفخم الفنادق الموجودة في السنغال وأعلى نسبة من الأجانب في غرب إفريقيا
بصفة عامة، ويمكن للسائحين التمتع بالشمس والمياه، وهناك خليج (جيم) في
الشمال على بعد 9 كيلومترات حيث المياه الفيروزية والهدوء.
كما تعد مدينة كولاك عاصمة للإقليم ويسكنها مائتي ألف نسمة، وتقع في مركز
صناعة الفول السوداني في السنغال، وتقع في منتصف الطريق ما بين دكار
وتامباكوندا ودولة جامبيا، ويعتبرها الكثيرون على أنها ممر تجاري أكثر من
مجرد مدينة، ولكنها تمتلئ حيوية وتعد مكاناً يستحق الزيارة. ونقطة الجذب
الرئيسية في المدينة هو مساجدها الكبيرة الرائعة، والتي تم زخرفتها على
النمط المغربي، وبها سوق مغطى يعد ثاني أكبر سوق في إفريقيا بعد سوق مراكش
المغربي، والسوق مبني على الطراز السوداني بممراته وأقبيته، والمدينة
هادئة وتعد مثالية لتذوق طعم الحياة الإفريقية.

ماضي السنغال
إذا كنت تريد أن تلقي نظرة على ماضي السنغال وشكلها في أيام الاحتلال فيجب عليك التوجه إلى سانت لويس، وهي أول مستعمرة فرنسية في أفريقيا، ويرجع تاريخها إلى عام 1659 م.
وتقع سانت لويس على جزيرة على فوهة منابع نهر السنغال وتمتد إلى داخل
الأراضي السنغالية إلى شبه الجزيرة المقابلة عن طريق اثنين من الجسور
الصغيرة، واليوم تعد المدينة مركزاً للصيد في البلاد.

وكانت سانت لويس عاصمة الدولة التي كانت تتكون من السنغال وموريتانيا حتى عام 1958 قبل أن
تتفرق الدولتان، وعلى الجزيرة يمكن للزائر أن يرى العديد من المنازل التاريخية الضخمة بشرفاتها الخشبية، وهناك على الجزيرة سوف يجد الزائر مرشدين محليين يقودونه إلى أعلى الجزيرة حيث يمكن مشاهدتها في منظرها
الخلاب، وإلى الجوار ستجد قلعة قديمة ترجع إلى القرن الثامن عشر كانت
تستخدم منزلاً للحاكم في بعض العصور، وتم تحويلها إلى مبنى حكومي وأصبحت
أحد علامات المدينة، وإلى الجنوب سيجد الزائر مقابر الصيادين المسلمين
الذين تم دفنهم في المكان، وفوق قبور كل منهم شبكته التي كان يصطاد بها.
وفي المدينة هناك عدة مقاهي إنترنت بأسعار معقولة يمكن أن تصلك بالعالم
الخارجي، وإذا ذهبت 20 كيلومتراً إلى الجنوب في شبه الجزيرة سوف تجد
العديد من الشواطئ الخلابة، وهناك العديد من الطيور المائية التي تهاجر من
أوروبا، مثل طائر الفلامنجو الوردي، والبجع الأبيض، وطائر البلشوي والكثير
من البط الإفريقي.

مدينة ثايس وزيجينشر
وتقع المدينة على بعد 70 كيلومتراً شرق دكار، وهي ثاني أكبر مدينة في
السنغال، وبها العديد من الأشجار الاستوائية وارفة الظلال، كما تتمتع
بوجود العديد من المقاهي الرخيصة، كما يوجد بالمدينة أشهر مصانع الأكسية
الجدارية المزخرفة في العالم، والتي قام بتصميمها أشهر الفنانين
السنغاليين، ويصل ثمنها إلى عدة آلاف من الدولارات، ويمكن السماح للزائرين
بدخول قاعات العرض، كما يمكن مشاهدة كيفية نسج الأكسية الجدارية.
أما زيجنشر فهي مدينة صغيرة بها ما يقرب من 100 ألف نسمة، ويمكن للزائر
تغطية المنطقة الوسطى في المدينة سيراً على الأقدام لصغر حجمها، وتعد من
أرخص المدن في السنغال، وبها سوق للمنتجات الافريقية، من المنقوشات
الخشبية إلى المنسوجات الإفريقية الملونة والمنتجات الفضية والمعدنية.

الحديقة الوطنية
تعد حديقة نيوكولو كوبا من أشهر الحدائق وأكبرها في السنغال، وتحتل مساحة
كبيرة من الجزء الجنوبي الشرقي من البلاد، وتتمتع بجمال خلاب بأشجارها
الاستوائية المورقة الجميلة، وبها أكثر من 80 نوعاً من الثدييات، بما في
ذلك الأفيال والأسود والفهود والظباء، إضافة إلى التماسيح والبقر الوحشي
وقرود البابون والجاموس الوحشي والقرود الخضراء والخنزير الوحشي الإفريقي
ذو العاجين والظباء الحمراء.

###########################
المصدر :
مقال منشور في جريدة الجزيرة بتاريخ 24-8-2004
http://www.al-jazirah.com.sa/magazine/24082004/au40.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

تاريخ السنغال Empty
مُساهمةموضوع: تاريخ السنغال   تاريخ السنغال Icon_minitimeالجمعة مارس 06, 2009 11:10 am

[size=18]
من تاريخ السنغال:

في القرن 11 م
دخل الإسلام السنغال مع قبيلة صنهاجة ،
واسم السنغال (أو السنجال) إنما هو مأخوذ من النطق البرتغالي لاسم القبيلة.

--------------
1230-1390
حكام السنغال= ملوك كيتا
-------------------
في القرن 14 م،
أنشأ شعوب السنغال إمارات ودول أهمها إمبراطورية الولف في مناطق والو وكايور وباول ومن شمالها الشرقي دولة تكرور وثم دولة دينيانكي البولارية.
--------------
في القرن 15م
احتلت قوات أوربية أجزاء من شاطئى السنغال
--------------
ثم بعد ذلك:
احتلت فرنسا السنغال كلها بعد حروب عديدة.

=============
1791
قدمت (مذكرة بارناف) إلى الجمعية الوطنية الفرنسية حول السياسة الواجب تطبيقها على الأفارقة.
وبارناف هو وزير فرنسي ونائب في الجمعية الوطنية الفرنسية، ووثيقته تتلخص في وجوب الإيعاز بأن دونية وضعهم تعود أساساً إلى لون بشرتهم السوداء.
----------------
7-9-1840
قرار ملكي فرنسي يتناول إرساء أجهزة مستعمرة السنغال، ولا يتضمن شيئاً عن حدودها الإقليمية.
----------------
1884ـ 1885
مؤتمر برلين الذي حول قارة أفريقيا خلال عشرين عاماً منذ انعقاده من قارة مستقلة بنسبة 92بالمئة إلى كيانات مستعمرة بنسبة 92يالمئة .
----------------
11-5-1895
قرار وزاري فرنسي، ينشئ ثمانية دوائر لمستعمرة السنغال، إحداها (دائرة كهيدي )الواقعة على الضفة اليمنى لنهر السنغال، بأرض موريتانيا حالياً.
----------------
16-6-1895
مرسوم فرنسي ينشئ الحكومة العامة لأفريقيا الغربية الفرنسية، التي كانت تضم كل من السنغال والسودان الفرنسي وغينيا الفرنسية.
----------------

في عام 1902
أصبحت مدينة داكار عاصمة أفريقيا الغربية الفرنسية كلها.
----------------
25-2-1905
تاريخ صدور المرسوم الفرنسي الأول الذي يعين الحدود بين المستعمرتين السنغالية والموريتانية.
-----------------
8-12-1933
تاريخ صدور المرسوم الفرنسي الثاني الذي يوضح الحدود بين المستعمرتين السنغالية والموريتانية، والذي جاء شارحاً للمرسوم الأول. السابق ذكره
------------------
1938
طالب الأعضاء السنغاليون في مجلس مستعمرة السنغال، بتعديل الحدود بين مستعمرتَي موريتانيا والسنغال، لمصلحة السنغال، تعديلاً تتراجع بموجبه الحدود الموريتانية 50 كم شمال نهر السنغال.

------------------
1947
طلب (لامين جي) النائب السنغالي، في الجمعية الوطنية الفرنسية تعديل الحدود بين مستعمرتَي السنغال وموريتانيا، لمصلحة السنغال.
-------------------
1957
تأسيس (حزب الاتحاد التقدمي السنغالي) برئاسة (ليوبولد سيدار سنجور).
-------------------
1958
نالت كل من موريتانيا والسنغال الحكم الذاتي.
--------------------
يناير 1959
اتحد السنغال مع ما كان يسمى السودان الفرنسي تحت اسم اتحاد مالي

--------------------
14-10-1959
معاهدة بين موريتانيا والسنغال، حول الحدود بينهما
--------------------
أكتوبر 1959
اتفاق أبرم بين موريتانيا والسنغال، لتقنين أوضاع القبائل، التي تعيش في منطقة الحدود، بين الدولتين(منطقة نهر السنغال).
-------------------
20-6-1960
استقل (اتحاد مالي) من فرنسا
بعد اتفاقية نقل السلطة وقعتها مع فرنسا في 4-4-1960
-------------------

20-8-1960
بسبب بعض الصعوبات السياسية الداخلية تفكك (اتحاد مالي)، وأعلنت كل من السنغال والسودان الفرنسية (التي سميت بعد ذلك دولة مالي) الاستقلال كل على حدة
-------------------
1960
حتي 1980
رئيس جمهورية السنغال = ليوبولد سيدار سنجور=Léopold Sédar Senghor
وهو من مواليد 1906
وكان يقرض الشعر
وصار أول رئيس لجمهورية السنغال وحكم عشرين سنة حتي سنة 1980 عندما تنحي عن الحكم
ومات سنة 2001
-------------------
1960
منذ عام 1960 تبسط موريتانيا سيادتها الكاملة على الضفة اليمنى لنهر السنغال، من حافتها حتى الخط المار بمنتصف النهر، وذلك من دون منازعة أو اعتراض من السنغال.
-------------------
17:21-7-1964
في مصر :- انعقد مؤتمر القمة الأفريقي الأول بالقاهـرة.
أصدر القرار رقم (16)الذي ينص على مبدأ عدم جواز المساس بالحدود الموروثة عن الاستعمار.
-------------------
1968
ظهور منظمة الدول المطلة على نهر السنغال، التي تضم دول السنغال ومالي وموريتانيا وغينيا.
---------------
1971
أثير موضوع ترسيم الحدود بين السنغال وموريتانيا، للمرة الأولى بعد الاستقلال، وذلك أثناء وضع علامات الحدود بينهما.
ولكن الترسيم توقف
-------------------
1972
ظهور منظمة استغلال نهر السنغال

---------------
11-3-1974
عقدت كل من السنغال وموريتانيا ومالي اتفاقية استغلال نهر السنغال ، وكونوا منظمة ثلاثية، سميت منظمة استثمار نهر السنغال OMVS .
---------------
16-12-1975
تعديل اتفاقية استغلال نهر السنغال
---------------
1976
تغير اسم (حزب الاتحاد التقدمي السنغالي) إلى (الحزب الاشتراكي السنغالي) عندما انضمت السنغال إلى الاشتراكية الدولية.

---------------
1981
تنازل (ليوبولد سيدار سنجور) رئيس السنغال عن الحكم بكامل إرادته وبمبادرة منه.
----------------
1981
حتي سنة 2000
رئيس جمهورية السنغال = عبده ضيوف

---------------
12-12-1981
اتفاق السنغال مع الجارة جامبيا علي الاتحاد معاً كوحدة كونفيدرالية باسم (سينيجامبيا) علي أن يكون تاريخ سريان الاتفاق هو 1-2-1982
والحقيقة فيما بعد أنه لم يتم عمل اتحاد فعلي، ولذلك تفككت أواصر هذه الوحدة (الرسمية فقط)سنة 1989
---------------
1982
قامت جماعة انفصالية مسلحة في كاسامانس بالجنوب بشن مواجهات مع القوات الحكومية منذ عام 1982،

------------------
1983
أعيد انتخاب (عبده ضيوف) رئيساً لجمهورية السنغال.
---------------

1985-1986
انتخاب (عبده ضيوف) رئيساً لمنظمة الوحدة الأفريقية
المرادفات:
منظمة الوحدة الأفريقية=Organization of African Unity = OAU
------------------
1989
أزمة 1989
انشوب أزمة بين السنغال و موريتانيا، على أثر حادث حدودي في (منطقة نهر السنغال) وقع بين رعاة من موريتانيا ومزارعين سنغاليين.

----------------
فبراير 1989
منعت السنغال استيراد السلع الموريتانية أو ادخالها داخل السنغال وأوقفت التعامل التجاري.

كذلك تم إعلاق الحدود بين موريتانيا والسنغال ، واستمر الاغلاق لمدة أسبوعين.
------------------
أبريل 1989
حرب حدودية بين موريتانيا والسنغال
Mauritania-Senegal Border War

------------------
أبريل 1989
اتفاق وزيري خارجية البلدين موريتانيا والسنغال على تطويق النزاع بينهما
---------------
مايو 1989
وزعت السنغال مذكرة على وفود الأمم المتحدة بقبولها بلجنة تحقيق دولية بين موريتانيا والسنغال

----------------
نوفمبر 1989
بيان الحكومة السنغالية لترسيم الحدود بين موريتانيا والسنغال

-----------
1990
إعادة فتح الحدود بين موريتانيا والسنغال، بعد أزمة 1989، واستئناف العلاقات الدبلوماسية ورحلات الطيران بينهما.
ويعتبر هذا الإجراء حلاً مؤقتاً للأزمة، ليساعد على إعادة تطبيع العلاقات بين الدولتين.


-----------------
مارس 1990
زيارة الأسطول الفرنسي للمحيط الأطلنطي لداكار.

اجتماع الرابطة الأفريقية بالقاهرة لبحث الأزمة بين موريتانيا والسنغال
-----------------
مايو 1990
زيارة الرئيس السنغالي للولايات المتحدة لمناقشة الأزمة بين موريتانيا والسنغال.
-----------------

يونيه 1990
اجتماع وزيري خارجية موريتانيا والسنغال مع وسيط مصري في باريس لبحث الأزمة.

-----------------
يوليه 1990
جولة الوساطة الثالثة بين موريتانيا والسنغال برئاسة (يوري موسيفيني ) رئيس أوغندا.
-----------------

1991
انعقد (مؤتمر القمة الإسلامي ) في دكار، بعد الأزمة بين السنغال وموريتانيا.

-----------------
1991
رئيس وزراء السنغال = حبيب صيام
-----------------
1992
انتخاب (عبده ضيوف) رئيساً لمنظمة الوحدة الأفريقية
-----------------
فبراير 1993
أعيد انتخاب (عبده ضيوف) رئيساً لجمهورية السنغال لثالث مرة

-----------------
في عام 2000
خسر (عبده ضيوف)الانتخابات فانسحب في أدب من الحياة السياسية المحلية لضمان استكمال التحول الديمقراطي.
------------------
يونيه 2000
زيارة الوزير الأول السنغالي لموريتانيا لعمل مباحثات بين موريتانيا والسنغال حول الحدود المشتركة
-----------------
20-10-2002
. انتخب (عبده ضيوف )امينا عاما للفرانكوفونية في قمة بيروت ،بعد انسحاب المنافس الوحيد (هنري لوبيز)مرشح الكونغو
وقد استلم (عبده ضيوف ) العمل فعلياً كأمين عام الفرانكوفونية يوم 1-1-2003

نبذة عنه:
في عام 1960 تخرج من المدرسة الوطنية الفرنسية لما وراء البحار (المدرسة الوطنية لفرنسا وراء البحار)

للسنغال كان أول وزير للتخطيط والصناعة للفترة(1968-1970) ، ثم رئيسا للوزراء للفترة(1970-1980)
وأخيرا رئيسا لجمهورية السنغال للفترة(1981-2000)
أعيد انتخابه في عامي 1983 و 1988 و 1993.

خسر الانتخابات في عام 2000 .
وأصبح رئيس للفرانكوفونية منذ 1-1-2003حيث أدى عمليات الإصلاح المؤسسي (دمج، وتطوير دور الفرانكوفونية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان ، وساهم في اعتماد اليونسكو اتفاقية بشأن التنوع الثقافي.
------------------
في 2006
أعيد انتخاب (عبده ضيوف )أمينا عاما للفرانكوفونية
================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

تاريخ السنغال Empty
مُساهمةموضوع: رد: تاريخ السنغال   تاريخ السنغال Icon_minitimeالجمعة مارس 06, 2009 11:19 am


الفترة الزمنية

الاسم

الرئيس

1960-80

ليوبولد سيدار سنجور

Léopold Sédar Senghor

1981-2000

عبده ضيوف

Abdou Diouf

رئيس الوزراء

1991-؟؟

حبيب صيام

Habib Thiam


عدل سابقا من قبل Admin في الجمعة مارس 06, 2009 11:43 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

تاريخ السنغال Empty
مُساهمةموضوع: رد: تاريخ السنغال   تاريخ السنغال Icon_minitimeالجمعة مارس 06, 2009 11:24 am


جمهورية السنغال
République de Sénégal
تقع جمهورية السنغال فى اقصى غرب افريقيا ويحدها :
تقع جنوب نهر السنغال على ساحل المحيط الأطلسي.
جيرانها: موريتانيا ومالي وغينيا وغينيا بيساو وغامبيا
وذلك حسبما يلي:
من الشمال موريتانيا
ومن الشرق مالى
ومن الجنوب غينيا وغينيا -بيساو.
وتقع جزر الرأس الأخضر غرب ساحلها الأطلسي على بعد حوالي 560 كيلومتر.



العاصمة = داكار
رئيس الدولة الحالي = عبد الله واد
مساحة الدولة = 196190 كم²
عدد السكان - (2002)= 10,284,929



أراضي السنغال سهلية بشكل عام وترتفع قليلا في الجنوب الشرقي ويبلغ أقصى ارتفاع للبلاد ما يقارب 581م.
يشكل نهر السنغال الحدود الشمالية للبلاد مع موريتانيا.
من أهم أنهارها الأخرى نهر غامبيا ونهر كاسامانس.
تقع عاصمتها داكار على شبه جزيرة الرأس الأخضر أقصى منطقة في أفريقيا غربا.


وتبلغ مساحة السنغال 196700 كم مربع وعدد سكانها 11.9 مليون نسمة.
وتضم البلاد اكثر من 20 مجموعة عرقية اكبرها ولوف يليها بيول ثم توكوليور وسيرير.
واللغة الرسمية للبلاد هى اللغة الفرنسية ويتحدث 80 فى المائة من السكان لهجة ولوف.
الديانات:

94% من السنغاليين مسلمون، و ينقسم الباقون بين العقيدة الكاثوليكية والعقيدة الأرواحية (عبادة الأرواح) وعلي وجه التحديد 4% مسيحيون، و2% أديان محلية ولادينيون

عدد السكان:
يبلغ عدد سكان البلاد حوالي 10 مليون 30% منهم من سكان المدن
كثافة السكن خارج المدن حوالي 77 في الكيلومتر المربع في الغرب الأوسط، لكن تصل إلى 2 في الكيلومتر المربع في الشرق الجاف.

اللغات :
في السنغال عرقيات عديدة ولهذا فهي متعددة اللغات، وأكثر اللغات شيوعاً اللغة الولفية. الفرنسية هي اللغة الرسمية، لكن لا يعرفها إلا أقلية.
من عرقيات البلاد
الولف (43%) وسيرير (15%) وجولا (4%) والمندينكا (3%)،
وهناك أقليات فرنسية ولبنانية عددها حوالي 50000.

النظام السياسي:
السنغال دولة ديمقراطية متعددة الأحزاب. ينتخب رئيس الجمهورية لخمس سنوات، وهو يختار رئيس الوزراء.
يسمى البرلمان السنغالي المجلس الوطني، وفيه 120عضو ينتخبون في انتخابات غير الانتخابات الرئاسية لخمسة سنين.

التقسيم الإداري
السنغال تنقسم إلى 11 منطقة (régions)
* داكار
* ديوربل
* آتيك
* كاولاك
* آتيك
* وغا
* ماتام
* سانت لويس
* تامباكوندا
* تييس
* زينغشور
--------------------------


الاقتصاد

يعتمد على الزراعة
وتصنف البلاد من قبل الامم المتحدة كواحدة من اقل البلدان نموا فى العالم.
وتشمل المعادن الرئيسية للبلد الفقير فى الموارد: الفوسفات والحديد والذهب والنحاس والماس والتيتانيوم.
ومن بين الصناعات الرئيسية فى البلاد صناعة تجهيز الاغذية والكيماويات والمنسوجات ومصافى النفط وتجميع السيارات.
وتشمل صادرات البلاد السمك والفوسفات والفول السودانى والمنتجات النفطية
بينما تضم الواردات السلع الاستهلاكية اليومية مثل الاغذية والنفط الخام
والمعدات الميكانيكية.

واقامت الصين والسنغال العلاقات الدبلوماسية فى ديسمبر 1971. ولكن العلاقات الثنائية انقطعت فى يناير 1996. واستأنف الطرفان العلاقات الدبلوماسية على مستوى السفراء فى اكتوبر 2005. ووصل حجم التجارة الثنائية فى الاشهر العشرة الاولى من 2008 الى354.65 مليون دولار امريكى، بزيادة 34.6 فى المائة عن نفس الفترة من عام 2007. )[/size]


والسنغال هي دولة من دول الاتحاد الاقتصادي والنقدي الأفريقي الغربي.
بعد مشاكل اقتصادية في بداية التسعينات، تغيرت قوانينها الاقتصادية، فكانت نسبة نموها الاقتصادي حوالي 5% في العام بين 1995 و2001.
في بداية عام 1994 بدات السنغال في تطبيق برنامج اصلاح اقتصادي طموح برعاية المجتمع الدولى مما اضطرها إلى تخفيض قيمة العملة المحلية المرتبطة مع الفرنك الفرنسي إلى 50% من قيمتها
و كانت اثار هذا الاصلاح شديدة الوطأة على السكان حيث ادت إلى ارتفاع اسعار معظم السلع الاساسية و الغذائية مثل الالبان و اللحوم و غيرها إلى الضعف في ليلة واحدة و لكن تحقق معدل للنمو الاقتصادي في الدخل القومي نتيجة للاصلاح و صل إلى 5% ستويا و انخفض معل التضخم بشدة إلى ارقام صغيرة مقارنة بالسابق



############

المصادر:
* موسوعة ويكيبيديا

* موضوع عن الصين علي الرابط:http://arabic.people.com.cn/31660/6591577.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

تاريخ السنغال Empty
مُساهمةموضوع: Abdou Diouf   تاريخ السنغال Icon_minitimeالجمعة مارس 06, 2009 11:31 am

Abdou Diouf


Abdou Diouf (Wolof: Abdu Juuf) (born September 7, 1935) was the second President of Senegal,
serving from 1981 to 2000. Diouf is notable both for coming to power by
peaceful succession, and leaving willingly after losing the 2000 presidential election to Abdoulaye Wade. He has been the Secretary-General of La Francophonie since 2003.


Early life



Diouf was born in Louga, Senegal, the child of an Hal Pulaar mother and a Serere father. He went to primary and secondary school at the Lycée Faidherbe in Saint-Louis, and studied law at Dakar University and then at the Sorbonne, Paris. Diouf graduated in 1959.
Diouf is a very tall man, at 6 ft 6 inches (198cm) in height

Political career



After graduation, Diouf returned to Senegal, where in September 1960
he was appointed Director of International Technical Cooperation.
In November 1960 he became assistant of the Secretary-General of the Government, and in June 1961 he became Secretary-General of the Ministry of Defense.[1][3] In 1961 he joined the Senegalese Progressive Union (Union Progressiste Sénégalaise, UPS), which later became the Socialist Party of Senegal. In December 1961 he became Governor of the Sine-Saloum
Region, serving in that position until December 1962, when he became
Director of the Cabinet of the Ministry of Foreign Affairs. In May 1963
he was moved to the position of Director of the Cabinet of President Léopold Senghor,
where he remained until December 1965. In January 1964 he became
Secretary-General of the Presidency, serving in that post until March
1968, when he became Minister of Planning and Industry. He remained in
the latter position until February 1970, when he was named Prime
Minister.

Presidency


In 1970 Senghor reinstated the post of prime minister, giving it to
Diouf, his protégé. Senghor trusted Diouf, Diouf had administrative
experience, and also no independent power base of his own. This was important, for Senghor's last prime minister had used the position to launch a coup d’état. On January 1, 1981, Senghor resigned in favor of Diouf, who became president of Senegal.

1983 and 1988 elections


Diouf continued the political liberalization Senghor had begun by
holding elections in 1983. He allowed fourteen opposition parties to
run, instead of the four Senghor had allowed. The practical effect of
this was to fragment the opposition, and Diouf won with 83.5 percent of
the vote.
In 1985, opposing parties tried to form a coalition. It was broken up on the grounds that coalitions were forbidden by the constitution. Also in 1985, Abdoulaye Wade, Diouf's main political opponent, was temporarily arrested for unlawful demonstration.
In February, 1988, elections were held again. Diouf won 72.3 percent of the vote to Wade's 25.8 percent, and opposing parties alleged electoral fraud. Disturbances followed, and Diouf declared a state of emergency, detaining Wade again until May of that year.

Senegambia:
Under Diouf, Senegal agreed to form a confederation called Senegambia with neighboring Gambia on December 12, 1981; this union took place on February 1, 1982. In April 1989, the Mauritania-Senegal Border War developed, leading to an outbreak of ethnic violence and the severing of diplomatic relations with Mauritania. As the region destabilized, Senegambia was dissolved.

Response to AIDS
In 1986, Diouf began an anti-AIDS program in Senegal, before the virus was able to take off in earnest.
He used the media and schools to promote safe-sex messages, and required prostitutes to be registered. He also encouraged civic organizations and both Christian and Muslim
religious leaders to raise awareness about AIDS.
The result was that while AIDS was decimating much of Africa, the infection rate for
Senegal stayed below 2 per cent.

1993 and 2000 elections



Diouf was reelected in February 1993 with 58% of the vote[10] to a 7-year term; presidential term lengths had been extended by two years in 1991.
In the first round of the 2000 elections, on February 27, he took 41.3%
of the vote against 30.1% for the long-time opposition leader Abdoulaye Wade, but in the second round on March 19 he received only 41.5% against 58.5% for Wade. Diouf conceded defeat and left office on April 1.
From this electoral defeat came one of Diouf's greatest
contributions to African peace, for he gracefully surrendered power to
Abdoulaye Wade, his long-time rival. When Diouf left office Wade said
he should receive a Nobel Peace Prize for leaving without violence.
Socialist Party leadership


Diouf was Deputy Secretary-General of the Socialist Party under
Senghor. He became Secretary-General in 1981, and when the party was
restructured at its Thirteenth Congress in 1996, he was moved to the position of President of the PS, while Ousmane Tanor Dieng became First Secretary, having been proposed by Diouf.

International organizations



Both during and after his presidency, Diouf has been active in international organizations. He was elected President of the Organization of African Unity (OAU) for 1985 to 1986. Soon after his election, he made a personal plea to François Mitterrand, the President of France, resulting in France speaking strongly for sanctions against South Africa.
In 1992, he was re-elected President of the OAU again for another year-long term.
After leaving office as President of Senegal, he was unanimously elected as Secretary-General of La Francophonie at that organization's Ninth Summit on October 20, 2002 in Beirut, following the withdrawal of the only other candidate, Henri Lopes of the Republic of the Congo.
] Diouf took office as Secretary-General on January 1, 2003. He was re-elected as Secretary-General for another four years at the organization's summit in Bucharest in September 2006.




=======================
.
المصدر:

From Wikipedia, the free encyclopedia




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

تاريخ السنغال Empty
مُساهمةموضوع: رد: تاريخ السنغال   تاريخ السنغال Icon_minitimeالجمعة مارس 06, 2009 11:51 am


19-3-2000
رئيس جمهورية السنغال = عبد الله واد

تغيير الحزب الحاكم في السنغال من الحزب الاشتراكي إلي الحزب الديمقراطي السنغالي .
السنغال تُعد من أكثر الدول ديمقراطية مستقرة في إفريقيا منذ استقلت في 20-8-1960م، إلا أن عيد الاستقلال يكون في 4 أبريل
نظام الحكم : جمهوري، رئاسي، علماني يعتمد الفرنسية كلغة أوراق الحكومة
وقد ظلت السنغال تحت حكم الحزب الاشتراكي لمدة 40 عاماً، حتى انتخاب الرئيس الحالي عبدالله واد، ذلك العام 2000،
وعبد الله واد رئيس مسلم كسلفه ، ولكن ليوبولد سنجور حسب علمنا كان من أقلية مسيحية صغيرة
---------------
فبراير 2007
إعادة انتخاب (عبد الله واد) لمنصب رئيس جمهورية السنغال
-------------
في يونيه 2007
الشكوى من التزوير جعلت الأحزاب المعارضة تقاطع الانتخابات التشريعية .


==================
المرادفات:
الحزب الاشتراكي = Parti Socialiste
الحزب الديمقراطي السنغالي = Parti démocratique sénégalais
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

تاريخ السنغال Empty
مُساهمةموضوع: رد: تاريخ السنغال   تاريخ السنغال Icon_minitimeالسبت مارس 31, 2012 9:22 am


2000
واد وصل للسلطة لأول مرة
أنهى انتخابه لأول مرة نحو 40 عاما من الحكم الاشتراكي في السنغال
وهو محامي درس المحاماة في فرنسا
----------------
2008
أقال الرئيس عبد الله واد رئيس الوزراء ماكي صال
ماكي صال كان مدينا بالجزء الأكبر من مسيرته السياسية لواد الذي عينه وزيرا عدة مرات ثم رئيس وزراء قبل أن يقيله فجأة عام 2008.

------------------
بعد ذلك:
تعديل الدستور بحيث تصبح مدة الرئاسة سبع سنوات بدلا من خمس
-------------------
بعد ذلك:
ترشح عبد الله واد لفترة رئاسية ثالثة
مما أثار احتجاجات واسعة في السنغال خلفت ستة قتلى ونحو 150 مصابا, عندما اشتبكت الشرطة مع متظاهرين يطالبون بانسحاب الرئيس البالغ من العمر 85 عاما من السباق الانتخابي
--------------------
استهدف صال مخاطبة الطلبة والطبقة العاملة والمتلهفين لرؤية تغيير في السنغال.

ويشمل برنامج صال إصلاحا لقطاع الطاقة وتجديد الجهود الرامية إلى إنهاء تمرد في (منطقة كازامانس ) بجنوب البلاد التي كانت منطقة جذب سياحي في الماضي.
كما وعد صال الناخبين بخفض الضرائب المفروضة على السلع الأساسية مثل الأرز، في بلد يعني فيه ارتفاع أسعار الغذاء إنفاق بعض الأسر نصف دخلها لضمان وجبة يومية من الأرز.
ويقول الكثير من أنصار صال إنهم يشعرون بالغضب لأن واد استثمر طاقته في بناء تمثال برونزي مثير للجدل وتكلف عدة ملايين من الدولارات في (دكار ) بدلا من الاستثمار في الرعاية الصحية وتوفير الوظائف وإيصال الكهرباء إلى المحرومين منها.
-----------------------
26-2-2012
انتخابات الرئاسة- الجولة الأولي بين:
1-عبد الله واد البالغ من العمر 85 عاما
2- عدد 13 معارض منهم رئيس الوزراء السابق ماكي صال البالغ من العمر (50 عاما) فقط
شهدت الجولة الأولى نسبة إقبال على التصويت بلغت 51% من أصل 5.3 ملايين سنغالي بالقوائم الانتخابية
كانت النتيجة :
حصول عبد الله واد على 34.8 بالمئة من الأصوات
وذهبت باقي الأصوات لمرشحي المعارضة
أي حصل مرشحو المعارضة مجتمعين على 65بالمئة من الأصوات
وكان مكي صال في مقدمة مرشحي المعارضة الـ13 حيث حصل علي 26.6% من الأصوات
------------------
سيرة مكي صال:
ولد سنة 1961 في مدينة "فاتك" الواقعة في غرب السنغال حيث عاصمة مملكة "سين" القديمة
تربي مكي صال تحت رعاية والديه المنحدرين من الطبقة الفقيرة في السنغال، فوالده هو "آمدو عبدول صال" المنتمي لإتنية الهالبولار ووالدته السيدة "كمبا تيمبو" وهي من عرق السرير
كان والد مكي موظفا بسيطا لا يكفي راتبه لسد نفقات الأسرة وهو ما أرغم والدته السيدة "كومبا تيمبو" على بيع الفستق الذي عرفت تلك المنطقة بإنتاجه الوفير.

تمكن مكي صال رغم الظروف من متابعة دراسته والتخرج مهندسا جيولوجيا من معهد علوم الأرض التابع لجامعة "أنتا جوب" في العاصمة دكار ، ثم واصل دراسته العليا في فرنسا حيث تخرج من المدرسة الوطنية العليا للنفط والمحركات التابعة للمعهد الفرنسي للنفط بباريس، وهو عضو في عديد المنظمات بمجال تخصصه وطنيا ودوليا.
وفي سنة 1998 شغل منصب الأمين العام للاتحادية الجهوية للحزب الديمقراطي السنغالي ب (ولاية فاتيك) ورئيس خلية المبادرات والاستراتيجيات.
دجمبر2000 الى يوليو2001 : شغل منصب المدير العام للمؤسسة الوطنية للبترول وكان قبل ذلك قد شغل فيها ولسنوات عديدة قطاع بنك المعطيات.
ابريل 2000 إلى مايو2001 شغل منصب مستشار لرئيس الجمهورية مكلف بالطاقة والمعادن
مايو2001 إلى نوفمبر2002 شغل منصب وزير المعادن والطاقة والمحروقات
نوفمبر2002 إلى اغشت 2003 شغل منصب وزير الدولة للمعادن والطاقة وللمحروقات
أغشت 2003 إلى ابريل 2004 صار وزيرا الدولة وزيرا للداخلية والجماعات المحلية والناطق الرسمي باسم الحكومة
إبريل 2004 قام الرئيس عبد الله واد بتعيين مكي صال رئيسا للوزراء.
يونيو2007 شغل مكي صال منصب رئيس الجمعية الوطنية في السنغال
وفي 9-11-2008 أعلن استقالته من (الحزب الديمقراطي) الذي يحكم السنغال بزعامة الرئيس عبد الله واد
ديسمبر2008 أسس مكي صال (حزب التحالف من اجل الجمهورية )
وفي الانتخابات المحلية يوم 22-3-2009 حصل على جميع مقاعد ولايته فاتيك وعلى مقاعد كل المدن الكبيرة في إطار تحالف مع أحزاب بنوسجيل سنغال .
=============================
مارس 2012
كشف مكي صال عن حنكة سياسية وبراعة مكنته من استقطاب كل المرشحين الخاسرين في الشوط الأول إلى صفه، وأظهرت الحملة الانتخابية ل2012 قدرته على الإعداد المتقن والتخطيط الجيد ، وصار مرشح تحالف "بنو يوكو ياكار"
لكن حاول عبد الله واد جذب أصوات الناخبين, ونظم جولة بالسيارات في شوارع العاصمةقبل الجولة الثانية بيوم وقيل أنه في حالة إعادة انتخابه لفترة ثالثة سيكمل بناء ما أسماه "مشاريعه الكبرى"، ومن بينها مدرسة للهندسة ومطار جديد وطرق سريعة
بينما شارك مكي صال بتجمع كبير في العاصمة أيضا بحضور المرشحين الآخرين الذين هزموا في الجولة الأولى وقرروا جميعا دعمه
المعارضة كان شعارها "أي رئيس إلا واد" وسط مخاوف من تفجر أعمال عنف من المعارضة الكبيرة في حالة فوز واد بفترة ثالثة.
وكان صال قد قال في آخر تجمع انتخابي له الجمعة 23-3 في دكار -بحضور 12 مرشحا للمعارضة هزموا في الدورة الأولى وقدموا دعمهم له- إن "هزيمة الرئيس واد حتمية، ولن نقبل أن يصادر أصوات السنغاليين".
ووحد المرشحون الذين خاضوا الجولة الأولى صفوفهم وراء صال (50 عاما) بالإضافة إلى جماعة أم 23، وهي إحدى جماعات المجتمع المدني التي تدعو إلى تنحي واد.

وما زال الفقر والبطالة يمثلان الشكوى الرئيسية ضد واد الذي يرد على منتقديه بأنه فعل أكثر مما فعله منافسوه الاشتراكيون خلال الأربعين عاما التي حكموا فيها البلاد منذ الاستقلال عن فرنسا عام 1960.

ويقول الكثير من أنصار صال إنهم يشعرون بالغضب لأن واد استثمر طاقته في بناء تمثال برونزي مثير للجدل وكلف عدة ملايين من الدولارات في دكار، بدلا من الاستثمار في الرعاية الصحية وتوفير الوظائف وإيصال الكهرباء إلى المحرومين منها.
-----------------.
25-3-2012الأحد
انتخابات الرئاسة- الجولة الثانية:
أجريت الانتخابات تحت إشراف مئات المراقبين الأوروبيين والأفارقة, وسط مخاوف أطلقها ماكي صال محذرا من عمليات تزوير لكن
أعلن الاتحاد الأوروبي أن أكثر من 90 من مراقبيه ينتشرون في السنغال لمتابعة الانتخابات. كما دعت فرنسا -المستعمر السابق للسنغال- إلى انتخابات حرة ونزيهة,
-------------------
25-3-2012
أظهرت النتائج الأولية فوز (مكي صال ) في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية.
أقر الرئيس السنغالي عبد الله واد مساء الأحد بهزيمته في الانتخابات الرئاسية و اتصل عند الساعة التاسعة والنصف (بالتوقيتين المحلي والعالمي) من مساء الأحد بخصمه مكي صال، وهنأه بعد بالفوز
المصدر : التلفزيون -نقلا عن وكالة الانباء السنغالية-نقلا عن احصاءات أولية لمكاتب الاقتراع جمعتها وسائل الإعلام السنغالية بعد الانتهاء من عمليات التصويت عند الساعة السادسة مساء، أشارت إلى تقدم سال في هذه الانتخابات.
==================
27-3-2012
فاز مكي صال في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية بحصوله على 65,80% من الاصوات مقابل 34,20% للرئيس المنتهية ولايته عبد الله واد
وبهذا يصير ماكي صال هو رئيس السنغال الجديد
المصدر: بيان صدر هذا اليوم من ( اللجنة الوطنية لفرز الاصوات)
=========================
3-4-2012
موعد أداء مكي صال اليمين الدستورية كرئيس للسنغال



مرادفات:
مكي صال = ماكي صال






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تاريخ السنغال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» من تاريخ السنغال في القرن 21
»  تاريخ قطر
» تاريخ النمسا
» تاريخ أمن الطاقة
» تاريخ توفالو

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2012-
انتقل الى: