منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 والي مصر قرة بن شريك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحاجة
عضو فعال



عدد المساهمات : 657
تاريخ التسجيل : 16/11/2011

والي مصر قرة بن شريك  Empty
مُساهمةموضوع: والي مصر قرة بن شريك    والي مصر قرة بن شريك  Icon_minitimeالسبت ديسمبر 03, 2011 8:09 am



والي مصر قرة بن شريك  
===========================
قرة بن شريك كان من أشهر ولاة مصر في عصر الأمويين، وتعود شهرته إلى ثلاثة أسباب الأول يتعلق بزيادته في جامع عمرو بن العاص والثاني يتعلق بما ورد عنه في المصادر التاريخية والثالث ما يتعلق به من أوراق بردية كشفت في الصعيد بالقرب من طهطا بسوهاج تلقي الضوء على عصره.

وأهم أعماله تتمثل في زياداته بجامع عمرو بن العاص فقد هدم المسجد كله وأعاد بناءه بعد أن زاد فيه من الناحية الشرقية بعد ضم داري عمرو بن العاص وابنه عبدالله، وأحدث فيه منبراً جديداً.

وقد حملت عليه المصادر والمؤلفات التاريخية حملة قاسية فوصفته بسوء التدبير والخبث والظلم والفسق والتهتك غير أن الرسائل المتبادلة بينه وبين عماله في مصر والتي عثر عليها في مجموعة بردي كوم إشقاو تصور لنا رجلاً عادلاً يأمر عماله بالعدل في جميع الأموال ويحذرهم من قبول الرشوة.

وكان يراقب بنفسه أحوال أسعار التموين والأغذية، بل ويتجاوز أحياناً عن بعض ما يدفع من جزية رفقاً بالأحوال ودفن بسفح المقطم في مكان غير معلوم.

إسمه الكامل : قرة بن شريك بن مرثد بن حازم بن الحارث بن حبش بن سفيان بن عبد الله بن ناشب بن هدم بن عوذ بن غالب بن قطيعة بن عبس بن بغيض بن ريث بن غطفان بن أعصر بن سعد بن قيس بن عيلان العبسي .
===================
بعد عزل عبد الله بن عبد الملك بن مروان :
قام الخليفة الوليد بن عبد الملك بن مروان بتكليف قرة بن شريك والياً علي مصر
وأهم  ماكلف به إدامة صلوات الجماعة  وجمع الضرائب المسماة ب "خراج مصر  "
ولذا يرد في كتب التاريخ  القديمة وصفه والياً علي صلاة مصر وخراجها
----------------------
تواريخ هامة:
يوم دخول قرة بن شريك إلى مصر كوالي عليها بتكليف من  الخليفة الأموي الوليد   =  الاثنين 3-3-90 هجرية
مدة ولاية قرة على مصر = ست سنين ميلادية إلا أيامًا‏.
وفاة قرة = ليلة الخميس 24-3-96هـ
----------------------

أهم أعماله العمرانية:
1-قام بعملية توسعة هائلة في مسجد عمرو بن العاص بالفسطاط، حيث هدمه وبناه من جديد، وأدخل فيه الطريق الشرقي ودار عمرو بن العاص، وجعل له أحد عشر بابا.
(المصدر: موسوعةويكيبيديا)
2- بنى مساجد  منها مسجد العيلة بحصن الروم.
(المصدر: السيوطي)
3- قام قرة بتعمير ( بركة الحبش) بعد أن كانت أرضاً مواتاً، وزرع فيها القصب.
ورد في  النجوم الزاهرة :لما كان قرة على مصر أمره الوليد بهدم ما بناه عمه عبد العزيز بن مروان لما كان أمير مصر ففعل قرة ذلك ثم أخذ بركة الحبش وأحياها وغرس بها القصب فقيل لها إسطبل قرة‏.‏

4- أنشأ قرة الديوان الثالث بمصر.
==================
‏ طريقته في الحكم :
كان  جباراً،  حسب ماكتب مؤرخو هذه الفترة عنه في  العصر العباسي، ولعل شدة كراهية العباسيين والشيعة لبني امية طغى ذلك على مؤرخي هذه الفترة حتى انهم لم يتركوا وصفا بشعا الا وجعلوه في خلفاء بني امية وولاتهم.
والقارئ لرسائل قرة إلى عماله على أنحاء مصر يحد فرقا كبيرا بين ما يذكره المؤرخون وبين ما يطالبه قرة من عماله، قرة يحذر جامعي الزكاة في أكثر من بردية من الظلم أو استخدام العنف في جمع الزكاة ويحذره من ظلم الاقباط وغيرهم.
هنا يجب أن نتوقف ونتأمل فهناك فرق كبير بين ما تذكره كتب التاريخ وما تقدمه لنا وثائق هذا العصر.فمن خلال البرديات التي وصلت لنا من هذا العصر، اي القرن الإسلامي الأول، يمكن ان نحدد العلاقة بين المسلمين الحكام الجدد لمصر واهل مصر في ذلك الوقت من القبط، وان ادعاءات الظلم والتعذيب هي اكاذيب تتداول ولا يوجدعليها دليل.
------------------
قال شمس الدين يوسف بن قز أوغلي في تاريخه (مرآة الزمان)‏:‏
"كان قرة من أمراء بني أمية وولاه الوليد مصر‏.‏
وكان سيىء التدبير خبيثًا ظالمًا غشومًا فاسقًا منهمكًا وهو من أهل قنسرين قدم مصر سنة تسع وثمانين أوسنة تسعين وكان الوليد عزل أخاه عبد الله بن عبد الملك بن مروان وولى قرة وأمره ببناء جامع مصر والزيادة فيه سنة اثنتين وتسعين فأقام في بنائه سنتين‏.‏
وكان الناس يصلون الجمعة في قيسارية العسل حتى فرغ قرة من بنائه‏.‏
وكان الصناع إذا انصرفوا من البناء دعا بالخمور والزمور والطبول فيشرب الخمر في المسجد طول الليل ويقول‏:‏ لنا الليل ولهم النهار
وكان أشر خلق الله وتحالفت الأزارقة على قتله فعلم فقتلهم
وكان عمر بن عبد العزيز يعتب على الوليد لتوليته مصر‏.‏
ومات قرة في سنة 95هـ بمصر‏.‏
وورد على الوليد البريد في يوم واحد بموت الحجاج بن يوسف وموت قرة فصعد المنبر وهو حاسر شعثان الرأس فنعاهما إلى الناس وقال‏:‏ والله لأشفعن لهما شفاعة تنفعهما فقال عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه وهو ابن عم الوليد المذكور‏:‏ انظروا إلى هذا الخبيث لا أناله الله شفاعة محمد ‏"‏ ص ‏"‏ وألحقه بهما‏.‏
فاستجاب الله دعاءه وأهلك الوليد بعدهما بثمانية أشهر أو أقل‏.‏ "
انتهي

تعليق :
1-صاحب مرآة الزمان ساق وفاته في سنة 95هـ والأصح ما سنذكره في وفاته من قول الذهبي وغيره من المؤرخين‏
2-ا قوله‏:‏ إن الوليد مات بعد وفاة قرة بثمانية أشهر خطأ لأن وفاة قرة في ليلة الخميس لست بقين من شهر ربيع الأول سنة ست وتسعين ووفاة الوليد في نصف جمادى الآخرة قاله خليفة بن خياط‏.‏
===============================
ومما يرويه المؤرخون :
اتفقت الخوارج الازارقة على قتل الوالى قرة عندما يزور ؟ الإسكندرية، ، لكنه علم بأمرهم فقبض عليهم وقتلهم.
=======================
وقيل‏:‏ إن عمر بن عبد العزيز   ذكر عنده ظلم الحجاج وغيره من ولاة الأمصار أيام الوليد بن عبد الملك فقال‏:" الحجاج بالعراق‏!‏ والوليد بالشأم‏!‏ وقرة بن شريك بمصر‏!‏ وعثمان أبن حيان بالمدينة‏!‏ وخالد بمكة اللهم قد ا٠متلأت الدنيا ظلمًا وجورًا فأرح الناس‏!‏‏".‏
فلم يمض غير قليل حتى توفي الحجاج وقرة بن شريك في شهر واحد ثم تبعهم الوليد وعزل عثمان وخالد فاستجاب الله لعمر‏.‏

قال ابن الأثير‏:‏ "وما أشبه هذه القصة بقصة ابن عمر مع زياد ابن أبيه حيث كتب إلى معاوية يقول‏:‏ قد ضبطت العراق بشمالي ويميني فارغة - يعرض بذلك أن شماله للعراق وتكون يمينه بإمارة الحجاز - فقال ابن عمر لما بلغه ذلك‏:‏ اللهم أرحنا من يمين زياد وأرح أهل العراق من شماله فكان أول خبر جاءه موت زياد‏.‏ "

هناك من المعاصرين من تشكك في هذا الخبر وقال:
http://www.hadielislam.com/arabic/index.php?pg=articles%2Farticle&id=31976.
" تعود بعض الباحثين علي ترديد هذه المقولة، واعتبارها حقيقة مسلمة دون تأمل فيها، ويكفي عندهم أنها منسوبة إلي عمر بن عبد العزيز، فهل كان عمر بن عبد العزيز يعتبر ابن عمه الخليفة الوليد بن عبد الملك ظالمًا فعلاً ؟ وإذا كان يعتبره كذلك فلماذا قبل أن يعمل له واليًا علي المدينة أكثر من ست سنوات 87 ــ 93 هـ ؟ أم أن الوليد كان عادلاً أثناء ذلك ثم أصبح ظالمًا فجأة بعد أن عزل عمر بن عبد العزيز ؟ أغلب الظن أن عمر لم يقل هذا الكلام، وأنه منحول عنه، وأن أعداء الأمويين نسبوه إلي عمر ليصدقه الناس، ويكون تأثيره كبيرًا عليهم لما عرف عن عمر من الصدق والعدل والسمعة الطيبة."
======================
وفاته:

توفي قرة بمصر وهو وال عليها في شهر ربيع الأول سنة 96هـ
وكان الوليد بن عبد الملك ولى قرة مصر وعزل عنها أخاه عبد الله بن عبد الملك فقال رجل من أهل مصر شعرًا وكتب به إلى الوليد بن عبد الملك‏:‏  عجبًا ما عجبت حين أتانا --أن قد أمرت قرة بن شريك
=====================================

ليس لقرة بن شريك غير هذا الحديث الواحد‏

قال الحافظ أبو سعيد بن يونس:‏ حدثني أبو أحمد بن يونس بن عبد الأعلى وكهمس بن معمر وعيسى بن أحمد الصدفي وغيرهم قالوا‏:‏ حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم بن عبد الله بن قيس عن قرة بن شريك أنه سأل ابن المسيب عن الرجل ينكح عبده وليدته ثم يريد أن يفرق بينهما قال‏:‏ ليس له أن يفرق بينهما‏.‏
===============
المصادر:
* النجوم الزاهرة
* شمس الدين يوسف بن قز أوغلي في تاريخه مرآة الزمان
*  ابن الأثير‏
* السيوطي
* ويكيبيديا
* موقع مصر الخالدة
*موضوع لكاتب يدافع عن قرة بموقع حديث الاسلام
http://www.hadielislam.com/arabic/index.php?pg=articles%2Farticle&id=31976.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحاجة
عضو فعال



عدد المساهمات : 657
تاريخ التسجيل : 16/11/2011

والي مصر قرة بن شريك  Empty
مُساهمةموضوع: رسائل قرة بن شريك إلى محافظ أشقوه، المسمى باسيل    والي مصر قرة بن شريك  Icon_minitimeالسبت ديسمبر 03, 2011 9:12 am


=
ولحسن الحظ تم العثور علي مجموعة من رسائل قرة بن شريك بتعليماته إلى بسيل صاحب أشقوه، وزكريا صاحب أشمون العليا، ومينا صاحب أهناس،
تم العثور علي الوثائق مؤخراً ، وهي قرائن تغير نظرة البعض القاسية الي قرة كوالي حيث توضح تسامحه والتزامه بالعدل
وفيما يلي بعضها ، مع وضع بعض الكلمات الشارحة بين القوسين،

■ ■ ■

من قرة بن شريك إلى بسيل صاحب أشقوه، فإنى أحمد الله الذى لا إله إلا هو. أما بعد، فإنّ عبادة الله مقدمة على جميع الجزية من الكورة (المنطقة) وعلى سياسة الدولة، لأنها السبب فى جعل صاحب الكورة.. دون تهرب من القيام بواجبه، والنظر فى الظلامات المقدمة إليه من أهل كورته، ومقدراً على كل منهم ما يترتب عليه، مراعياً مخافة الله فى ذلك. وأن يتوخى العدل فى التقدير فى قيمة الضرائب والخدمة العامة.

فإذا جاءك كتابى هذا، فابذل نفسك لأهل كورتك، واستمع إليهم، واحكم بينهم بالعدل، ولا تحتجب عنهم ويسِّر لهم أمر لقائك.

واجمع مواريت القرى (العُمد) وأمرهم أن يختاروا من يوثق به، والأذكياء من الرجال، وليقسموا، وكلِّفهم تقدير الجزية على كل قرية حسب طاقتها وتعهد ما قبلك، وكن العامل الأمين على كورتك.

وأمرهم أن يقدروا القيمة بعد أن يقسموا، فإذا انتهوا من ذلك ارفعه إلىِّ، واحتفظ بنسخة منه، واكتب لى أسماء الرجال الذين قدروا قيمة الجزية ونسبهم وقراهم.

واعلم أننى إن وجدت قرية حملت فوق طاقتها، أو فرض عليها أكثر مما يتطلبه العدل فى التقدير، أو إذا كانت قرية قد عجزت عن دفع القيمة المقررة من قبلهم فسأصيب المقدِّرين والعريف بعقوبة لا يحتملونها، وأغرمهم قيمة ما عجزت عنه القرية.

فاقرأ عليهم كتابى هذا، وحثهم على أن يجعلوا مخافة الله نصب أعينهم، وأن يتوخوا الأمانة فى تقديرهم. ولا ترسل الكتاب إلىَّ حتى تنظر فيه، فإذا وجدتهم قد قدروا أقل من ذلك أو أزيد، فاكتب إلىَّ كيف فعلوا.

■ ■ ■

من قرة بن شريك إلى بسيل صاحب أشقوه، فإنى أحمد الله الذى لا إله هو. أما بعد، فإن مرقس بن جريج (جورج) أخبرنى أنه كان يسأل نبطياً من أهل كورتك (منطقتك) ثلاثة وعشرين ديناراً وثُلث دينار فيزعم أن النبطى مات، وأنه أخذ ماله نبطىٌّ من أهل قريته، وغلبه على حقه. فإذا جاءك كتابى هذا، فإن أقام البينة على ما أخبرنى، فانظر مَنْ أخذ ماله، فعليه دينه. ولا يظلمن عندك إلا أن يكون شأنه غير ذلك، فتكتب إلىَّ به، ولا تكتب إلا بحق. والسلام على من اتبع الهدى.. فى صفر سنة إحدى وتسعين.

■ ■ ■

من قرة بن شريك إلى بسيل صاحب أشقوه، فإنى أحمد الله الذى لا إله هو. أما بعد، فإن مرقس بن جريج أخبرنى أن له عشرة دنانير ونصف، على نبطى من أهل كورتك، فيزعم أنه غلبه حقه. فإذا جاءك كتابى هذا فإن أقام البينة على ما أخبرنى، فاستخرج له حقه، ولا يظلمن عندك، وإن كان شأنه غير ذلك، فلتكتب إلىَّ به. والسلام على من اتبع الهدى.

■ ■ ■

بسم الله الرحمن الرحيم، من قرة بن شريك إلى بسيل صاحب أشقوه، فإنى أحمد الله الذى لا إله إلا هو. أما بعد، فإن بقطر بن جمول أخبرنى أن له أحد عشر ديناراً، على نبطى من أهل كورتك، فيزعم أنه غلبه على حقه. فإذا جاءك كتابى هذا، فإن أقام البينة على ما أخبرنى فاستخرج له حقه، ولا يظلم من عندك، إلا أن يكون له شأن غير ذلك فاكتب إلىَّ به والسلام على من اتبع الهدى.

■ ■ ■

بسم الله الرحمن الرحيم، من قرة بن شريك إلى بسيل صاحب أشقوه، فإنى أحمد الله الذى لا إله إلا هو، فإن إبشادة بن أبنيلة قد أخبرنى أن له على أنباط من أهل كورتك (؟) عشرة دنانير، فيزعم أنهم غلبوه على حقه فإذا جاءك كتابى هذا وأقام البينة على ما أخبرنى فاستخرج له حقه ولا يظلمن عندك إلا أن شأنه غير ذلك، فاكتب إلىَّ به، والسلام على من اتبع الهدى.

■ ■ ■

بسم الله الرحمن الرحيم، من قرة بن شريك إلى زكريا صاحب أشمون العليا، فإنى أحمد الله الذى لا إله إلا هو. أما بعد، فإن يحنس (يوحنا) بن شنودة أخبرنى أنه له ثمانية عشر ديناراً على أنبا صلم من كورته، وغلبه على حقه. فإن كان ما أخبرنى حقاً، وأقام البينة فاجمع بينه وبين صاحبه، فما كان له من حق فاستخرجه له، ولا يظلمن عندك، والسلام على من اتبع الهدى.

■ ■ ■

بسم الله الرحمن الرحيم، من قرة إلى بسيل صاحب أشقوه. فإنى أحمد الله الذى لا إله إلا هو. أما بعد، فإن داود بن بداس أخبرنى أن ماروت (عمدة) قريته دخل بيته بأسباب له ومتاع ظلماً بغير حق. فإذا جاءك كتابى هذا فاجمع بينهما، فإن كان ما أخبرنى حقاً، فاستخرج له حقه، ولا يظلمن عندك وادحر المروت عن بيوت الأنباط دحراً شديداً، والسلام على من اتبع الهدى.

■ ■ ■

بسم الله الرحمن الرحيم، من قرة بن شريك إلى.. مينا صاحب أهناس، فإنى أحمد إليك الله الذى لا إله إلا هو، أما بعد، فاستوص بقوستة القسطال، وأعنه على استخراج حق إن كان له. والسلام على محمد النبى ورحمة الله.. فى ذى الحجة تمام سنة تسعين.

■ ■ ■

بسم الله الرحمن الرحيم، من قرة بن شريك إلى بسيل صاحب أشقوه، فإنى أحمد الله الذى لا إله إلا هو. أما بعد، فإنى قد أمرت بقسمة نواتية سفن مصر وسفن أهل الشام وبأرزق من يركب فيها من المقاتلة. فإذا جاءك كتابى هذا فمر أهل أرضك فليتقدموا فى صنعة الخبز وليحسنوا صنعته، فإنه لا يصلح الجيوش إلا الخبز الطيب. واعلم أنك إن ترسل بخبز غير طيب لا يقبل منك ويصبك فيه ما تكره. فابعث على صنعة هذا الخبز من يتعهده ويحسن صنعته، فإنى غير مرخص له فيه إن شاء الله. والسلام على من اتبع الهدى.

■ ■ ■

بسم الله الرحمن الرحيم، من قرة بن شريك إلى بسيل صاحب أشقوه، فإنى أحمد الله الذى لا إله إلا هو. أما بعد، فإن أهل أرضك قد باعوا طعامهم (القمح) إلى التجار، ليحبسوا ما اشتروا بأيديهم (الاحتكار) فلا يبيعون منه شيئاً، تربصاً بالناس وانتظار غلاء السعر. وأيم الله، لأنبئنَّ برجل حبس طعامه أن يبيعه، إلا أنهبته. فانظر، فمن كان بأرضك من التجار الذين يشترون الأطعمة، ويجمعونها. فَمُرْهُمْ فليبيعوا طعامهم، ومُرْ كل تاجر فليحمل نصف ما عنده من الطعام إلى الفسطاط. واكتب إلىَّ مع كل تاجر يقدم (يأتى) من قبلك (جهتك) ما حمل حين يقبل. ثم مُرهم فليبيعوه بالفسطاط. فإنى قد أمرت صاحب المكس (جابى الضرائب) أن يعلم ما يقدمون به من ذلك، فإن الطعام نافق بالفسطاط، ليس يقدم أحد بطعام، إلا أنفقه. وانظر النصف الباقى فليبيعوه فى أهل الأرض، فإن لم ينفق فى الأرض فليحمله إلى الفسطاط، ولا تؤخرنَّ ذلك، ومُرْ به حين يأتيك كتابى هذا. وابعث على ذلك مَنْ ينفذه، فإنى قد أمرت العمال كلهم بذلك. فاكفنى ذلك، ولا ألومنك فيه. والسلام على من اتبع الهدى.

■ ■ ■

من قرة بن شريك، إلى بسيل صاحب أشقوه. فإنى أحمد الله الذى لا إله إلا هو. أما بعد، فإنك قد علمت الذى كتبتُ إليك به، من جمع المال، والذى قد حضر (جاء موعده) من عطاء الجند وعيالهم وغزو الناس. فإذا جاءك كتابى هذا، فخُذْ فى جمع المال. فإن أهل الأرض (المزارعين) قد جمعوا منذ أشهر. ثم عجِّل إلىَّ بما اجتمع عندك من المال، بالأول فالأول. ولا أعرفنك ما خنستنا بما قِبَلك (تأخيرك للأمر) فإن أهل الأرض قد فرغوا من الحراثة، وعلموا ما عليهم، وصلحت أفراطهم لبيع ما أرادوا منها. فعجِّل عَجِّل بما اجتمع عندك من المال، فإنه لو قَدِمَ إلىَّ المال، أمرت للجند بعطاياهم إن شاء الله. فلا تكونن آخر العمال بعثاً بما قِبله. ولا ألومنك فى ذلك. والسلامُ على من اتبع الهدى.

■ ■ ■

من قرة بن شريك، إلى بسيل صاحب أشقوه. فإنى أحمد الله الذى لا إله إلا هو. أما بعد، فإن القاسم بن سيار، صاحب البريد، ذكر لى أنك أخذت قُراً فى أرضك (صادرت ملكية الأرض) بالذى عليهم من الجزية. فإذا جاءك كتابى هذا، فلا تعترضن أحداً منهم بشىء، حتى أُحدث إليك فيهم، إن شاء الله. والسلام على من اتبع الهدى. فى شهر ربيع الأول سنة إحدى وتسعين.

■ ■ ■

من قرة بن شريك، إلى بسيل صاحب أشقوه. فإنى أحمد الله الذى لا إله إلا هو. أما بعد، فانظر الذى بقى على أهل أرضك، مما كان عبد الله بن عبد الملك، قسَّم عليهم من رزقه، ورزق حاشيته وعماله، فنفذه واستخرجه، ثم عجِّل إلىَّ به مع رسولى حين يأتيك، ورسول من عندك، ولا ترسلنَّ إلا بمال طيب، ولا تؤخرنَّ منه ديناراً واحداً. والسلام على من اتبع الهدى.. فى شهر ربيع الأول من سنة تسعين.


========================================
المصدر:
كتاب (برديات قرة بن شريك العبسى) للدكتور جاسر أبوصفية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحاجة
عضو فعال



عدد المساهمات : 657
تاريخ التسجيل : 16/11/2011

والي مصر قرة بن شريك  Empty
مُساهمةموضوع: رد: والي مصر قرة بن شريك    والي مصر قرة بن شريك  Icon_minitimeالسبت ديسمبر 03, 2011 9:29 am

الفقرة التالية منقولة من مقال بالانترنت يدافع عن قرة بن شريك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
" دلت أوراق البردي العربية والتي اكتشفت في كوم أشقاو والتى تعود إلي عهد الخليفة الوليد بن عبد الملك وولاية قرة بن شريك علي مصر، دلت هذه الأوراق علي أن كل ما رواه المؤرخون عن ظلم قرة وفسقه لم يكن صحيحًا، فقد كشفت هذه الأوراق عن بيانات ومعلومات طيبة عن المجتمع المصري، والإدارة والنظام المالي، وطريقة جباية الجزية والخراج، وإسناد المناصب إلي الموظفين، والتجارة وطرقها، وبناء العمائر والمساجد، وإنشاء الأساطيل، وأثمان البضائع والبيوت والأرض، فضلاً عن عقود الزواج والبيع والشراء وما إلي ذلك من المكاتبات الخاصة التي تكشف عن بعض العادات والنظم الاجتماعية في ولاية قرة بن شريك.

       ومنها يتضح أن الرجل لم يكن فاسقًا ولا ظالمًا، بل كان يتحرى العدل بين الناس؛ ففي كتاب منه إلي صاحب كورة أشقوة نجده يأمره بأن يرسل كشفًا بالأماكن المختلفة لمعرفة عدد الرجال في كل مكان، والجزية الواجب عليهم أداؤها، وما يملكه كل رجل من الأراضي، وما يقوم به من أعمال، ويطلب قرة من صاحب الكورة ألا يوجد أي مجال للشكوى أو الاستياء منه، ويذكره بأنه مصمم علي مكافأة من يسير سيرًا حسنًا، ومعاقبة من يتنكب طريق العدل.

       وفي كتاب أخر يطلب قرة من الوالي أن يكون عادلاً في تقدير الضرائب والواجبة علي كل فرد، وأن يسهل علي الناس الاتصال به كي يسمع ما يقولون إذا كانت لهم شكاوى.

       وهكذا تدحض هذه الوثائق البردية المعاصرة ما يزعمه بعض المؤرخين من اتهام قرة بن شريك بالظلم والفسق، ويصبح الأمر عبارة عن شائعات وأكاذيب كان يطلقها أعداء الدولة علي رجالها، وظل الناس يرددونها جيلاً بعد جيل حتى وصلت إلينا، ولعل الأيام تكشف لنا عن الكثير من أوراق البردي وغيرها من الوثائق المعاصرة التي تعود إلي العصر الأموي، وعندها يمكن أن يتغير كثير من المفاهيم، ومن النظر إلي التاريخ الأموي، كما تغيرت صورة قرة بن شريك بعد اكتشاف هذه الأوراق.

       ولم يكن القصد من الحديث السابق الدفاع عن زياد والحجاج وقرة بن شريك وتبرير أخطائهم، فليست هذه مهمة دارس التاريخ، وإنما أردت أن أوضح أنهم وان كانت ظروف عصرهم ومشاكلهم قد اضطرتهم إلي القسوة أو تجاوز الحد في بعض الأحيان، إلا أنهم كانت لهم ايجابيات كثيرة، وكانوا إداريين ممتازين، والدراسة المنصفة والمتجردة لمثل هذه الشخصيات التاريخية لابد أن تأخذ في الاعتبار الإيجابيات والسلبيات، لتتزن الصورة ويعتدل الميزان، وتكتمل الفائدة والاستفادة من الإيجابيات والسلبيات علي السواء
، أما التركيز علي الأخطاء وإبرازها، وإغفال الأعمال الحسنة وإهمالها فليس من الإنصاف في شيء، فضلاً عن أن ضرره أكبر من نفعه في دراسة التاريخ. "
==========
المصدر:
http://www.hadielislam.com/arabic/index.php?pg=articles%2Farticle&id=31976
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
والي مصر قرة بن شريك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2011-
انتقل الى: