منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 أول الخلفاء العباسيين أبوالعباس السفاح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحاجة
عضو فعال



عدد المساهمات : 657
تاريخ التسجيل : 16/11/2011

أول الخلفاء العباسيين أبوالعباس السفاح Empty
مُساهمةموضوع: أول الخلفاء العباسيين أبوالعباس السفاح   أول الخلفاء العباسيين أبوالعباس السفاح Icon_minitimeالخميس ديسمبر 01, 2011 7:43 pm




خلافة أبى العباس السفاح
---------------------------------------------
اسمه :هو عبد الله بن محمد بن على بن عبد الله بن عباس بن عبد المطلب بن هاشم.
:
ولد 103هـ
كان طويلا أقنى الأنف أبيض حسن الوجه واللحيه
بويع له بالخلافة قبل قتل مروان بثمانية أشهر
مدة خلافته تبدأ من يوم قتل مروان
مدة حكمه : ولم تطل مدة خلافته سوي 4 سنوات لاغير.

ولم يخل عهده من ثورات قام بها بعض قواد الأمويين فى أول عهده بالخلافة وفى آخره، فقضى على ثورة "أبى الورد" الذى انضم إليه أهل "قنسرين"، و"حمص"، و"دمشق"، وكان ذلك عام تولّيه الحكم
سكن الكوفة
، ثم تركها وأقام بالحيرة،
ثم اختار مدينة "الأنبار" فبنى بها قصورًا وأحب الإقامة بها، وظل فيها حتى مات.
مات بالجدري وعمره 33 سنة

====================
أحداث تاريخية من موسوعة لآلئ :
====================


سنة 131هـ (748/749م)

تطوير في تنظيم الجيش الأموي.
.
------------------------
سنة 131هـ
جيش العباسيين يستولي على الريّ وإصبهان، فينتهي حكم بني أمية في خراسان وفارس.
------------------------
سنة 131هـ
فشل محاولة عسكرية أموية لردع القوات العباسيّة.
------------------------
سنة 131هـ
القوات العباسيّة تهزم الأمويين في العراق.
------------------------
سنة 131هـ
كبح ثورة للأباضيّة في إفريقية.
------------------------
سنة 131هـ
مقتل إبراهيم الإمام.
------------------------
سنة 131هـ
موت نصر بن سيّار.
مات في (ساوة) قرب الري وكان عمره خمساً وثمانين سنة
توفي أبو حذيفة واصل بن عطاء الغزال المعتزلي وكان مولده سنة ثمانين للهجرة وكان يشتغل على الحسن البصري ثم اعتزل عنه وخالف في قوله في أصحاب الكبائر من المسلمين أنهم ليسوا مؤمنين ولا كافرين بل لهم منزلة بين المنزلتين فسمي وأصحابه معتزلة وكان واصل المذكور يلثغ بالراء ويتجنب اللفظ بالراء في كلامه حتى ذكر نعم تجنب لا يوم العطاء كما تجنب ابن عطاء لثغة الراء ولم يكن واصل بن عطاء غزّالا وإنما كان يلازم الغّزالين ليعرف المتعففات من النساء فيحمل صدقته لهن‏.‏
---------------------------
سنة 131هـ
وفاة أيوب السختياني.
-----------------------
سنة 131هـ
وفاة العالم الناسك الزاهد المشهور( مالك بن دينار ) بالبصرة
وهو من موالي بني أسامة بن ثور القرشي
---------------------------------
سنة 131هـ
وفاة واصل بن عطاء الغزّال المعتزلي
ولم يكن واصل بن عطاء غزّالا وإنما كان يلازم الغّزالين ليعرف المتعففات من النساء فيحمل صدقته لهن
نبذة عنه :
ولد سنة 80هـ
وكان يشتغل على الحسن البصري ثم اعتزل عنه وخالف في قوله في أصحاب الكبائر من المسلمين أنهم ليسوا مؤمنين ولا كافرين بل لهم منزلة بين المنزلتين فسمي وأصحابه معتزلة .
وكان واصل يلثغ بالراء ، ويتجنب اللفظ بالراء في كلامه حتى ذكر :
نعم تجنب لا يوم العطاء __ كما تجنب ابن عطاء لثغة الراء ‏.‏
=========================
سنة 132هـ (749/750م)
سار ( قحطبة بن شبيب ) في جيش كثيف من خراسان للاشتباك مع جيش ( يزيد بن هبيرة ) أمير العراق من جهة مروان بن محمد آخر خلفاء بني أمية ،
وسار قحطبة حتى قطع نهر الفرات والتقيا فانهزم يزيد بن هبيرة
ولكن اختفي قحطبة بعد الانتصار فقيل غرق خلال القتال وقيل بل وجد جثمانه مقتولاً .
وقام بالأمر بعده ابنه الحسن بن قحطبة‏.‏
------------------------
سنة 132هـ(في ربيع الأول وقيل في ربيع الآخر)
أبو العباس السفّاح يحتلّ الكوفة بعد (وقعة المُسَنّاة).
بويع (أبو العباس السفاح) واسمه (عبد الله بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس ) بالخلافة بالكوفة بعد مسيره من الحميمة .
تفاصيل : كان سبب مسيره من الحميمة وكان مقامه بها أن ( إِبراهيم الإمام ) لما أمسكه مروان نعى نفسه إِلى أهل بيته وأمرهم بالمسير إلى أهل الكوفة مع أخيه أبي العباس عبد الله وبالسمع له والطاعة، وأوصى إِبراهيم الإمام بالخلافة إِلى أخيه أبي العباس ،وسار أبو العباس (الذي اشتهر فيمابعد بلقب السفاح ) سار بأهل بيته منهم أخوه أبو جعفر المنصور وغيره حتي وصل الكوفة فقدم إليها في صفر واستخفى إِلى شهر ربيع الأول فظهر وسلم عليه الناس بالخلافة وعزره في أخيه إبراهيم الإمام ودخل دار الإمارة بالكوفة صبيحة يوم الجمعة 12-3-132هـ‏
ثم خرج إِلى المسجد فخطب وصلى بالناس ثم صعد إِلى المنبر ثانياً وصعد عمه (داود بن علي ) فقام دونه وخطبا الناس وحضاهم على الطاعة ثم نزل السفاح وعمه داود بن علي أمامه حتى دخل القصر وأجلس أخاه أبا جعفر المنصور في المسجد يأخذ له البيعة على الناس
ثم خرج السفاح فعسكر بحمام أعين واستخلف على الكوفة وأرضها عمه داود بن علي وحاجب السفاح يومئذ عبد الله ابن بسام‏.‏
ثم بعث السفاح عمه (عبد الله بن علي بن عبد الله بن عباس) إلى ( شهرزور )وأهلها مذعنون بالطاعة لبني العباس وبها من جهة بني العباس (أبو عون عبد الملك بن يزيد الأزدي‏).‏
وبعث ابن أخيه ( عيسى بن موسى بن محمد) إِلى الحسن بن قحطبة وهو يومئذ يحاصر ابن هبيرة بواسط‏.‏
وبعث (يحيى بن جعفر بن تمام بن عباس) إِلى حميد بن قحطبة أخي الحسن بن قحطبة بالمدائن
وأقام السفاح في العسكر أشهراً ثم ارتحل فنزل (المدينة الهاشمية) وهي هاشمية الكوفة بقصر الإِمارة‏.‏
-------------------------
سنة 132هـ
الدولة الأموية : تغييرات في ولاة الأقاليم .
------------------------
سنة 132هـ
العباسيون يسيطرون على العراق
-------------------------------

11-6-132هـ
معركة نهر الزاب الأعلى وهزيمة الجيش الأمويّ بقيادة مروان الحمار أمام العباسيين
تفاصيل :
كان مروان بحران فسار منها مستهدفاً مقاتلة ً (أبا عون عبد الملك بن يزيد الأزدي) المستولي على (شهرزور) من جهة بني العباس فلما وصل مروان إِلى الزاب نزل به وحفر عليه خندقاً وكان تعداد جيشه120 ألفاً وسار أبو عون من شهرزور إِلى الزاب بما عنده من الجموع وأردفه السفاح بعساكر في دفوع مع عدة مقدمين منهم (سلمة بن محمد ابن عبد الله الطائي) وعم السفاح (عبد الله بن علي بن عبد الله بن عباس)
ولما قدم عبد الله بن علي على أبي عون تحول أبو عون عن سرادقه وخلاه له وما فيه‏.‏
ثم إِن مروان عقد جسراً على الزاب وعبر إِلى جهة (عبد الله بن علي بن عبد الله بن عباس) ، فسار عبد الله بن علي إلى مروان وقد جعل على ميمنته أبا عون وعلى ميسرته الوليد بن معاوية وكان عسكر عبد الله عشرين ألفاً وقيل أقل من ذلك والتقى الجمعان واشتد بينهم القتال وأصاب الفشل عسكر مروان وصار لا يريد أمراً إِلا وكان فيه الخلل حتى تمت الهزيمة على عسكر مروان ، فانهزموا وغرق من أصحاب مروان أعداد كبيرة وكان ممن غرق ( إِبراهيم بن الوليد بن عبد الملك بن مروان ) المخلوع وهو يومئذ مع مروان الحمار
،وغنم من عسكر مروان سلاحاً كثيراً‏.‏
وكتب عبد الله بن علي إِلى السفاح بالفتح
وكانت هزيمة مروان بالزاب يوم السبت 11-6-132هـ
ولما انهزم مروان من الزاب أتى الموصل فسبّه أهلها وقالوا‏:‏ يا جعدي الحمد لله الذي أتانا بأهل بيت نبينا
ففتركهم وسار حتى أتى حران وأقام بها نيفاً وعشرين يوماً حتى دنا منه عسكر السفاح فحمل مروان أهله وخيله ومضى منهزماً إلى حمص
وقدم (عبد الله بن علي )حران ،ثم سار مروان من حمص وأتى دمشق، ثم سار عن دمشق إِلى فلسطين ،وكان السفاح قد كتب إِلى عمه (عبد الله بن علي ) بمطاردة مروان فسار عبد الله في أثر مروان متابعاً خط سيره إلى أن وصل إلى دمشق فحاصرها ودخلها عنوة في 5-9-132هـ‏
-----------------------------------------
5-9-132هـ
دخل (عبد الله بن علي ) دمشق عنوة يوم الأربعاء 5-9-132هـ‏
ولما فتح دمشق أقام بها 15 يوماً ،ثم سار من دمشق حتى أتى فلسطين فورد عليه كتاب السفاح يأمره أن يرسل أخاه (صالح بن علي بن عبد الله بن عباس) في طلب مروان
----------------------------------
في ذي القعدة 132هـ
بدء مسيرة الجيش العباسي بقيادة (صالح بن علي بن عبد الله بن عباس) إلي مصر بغرض الفتك بالخليفة الأموي مروان
استمرت مسيرة الجيش حتى نزل نيل مصر ،ومروان يفر منه منهزماً
----------------------
27-12-132هـ
مصرع (مروان بن محمد) آخر خلفاء بني أمية ، واندثار دولتهم

انتهت المطاردة بأن أدرك (صالح بن علي) آخر الخلفاء الأمويين (مروان بن محمد) في كنيسة في (بوصير) من أعمال مصر ،وانهزم أصحاب مروان وطعن إِنسان مروان برمح فقتله ،وسبق إِليه رجل من أهل الكوفة كان يبيع الرمان فاحتز رأسه وكان قتله لثلاث بقين من ذي الحجة سنة 132هـ.
ولما أحضر رأسه قدام (صالح بن علي بن عبد الله ابن العباس) أمر أن ينفض فانقطع لسانه فأخذته هرة وأرسله صالح إلى السفاح
ثم رجع صالح بن علي إِلى الشام وخلف أبا عون بمصر
ولما وصل الرأس إِلى السفاح وهو بالكوفة سجد شكراً لله تعالى
ولما قتل مروان هرب ابناه عبد الله وعبيد الله إِلى أرض الحبشة فقاتلتهم الحبشة فقتل عبيد الله ونجا عبد الله في عدّة ممن معه وبقي إلى خلافة المهدي فأخذه نصر بن محمد بن الأشعث عامل فلسطين فبعث به إِلى المهدي
ولما قتل مروان حُملت نساؤه وبناته إِلى بين يدي صالح بن علي بن عبد الله بن عباس فأمر بحملهن إلى حران فلما دخلنها ورأين منازل مروان رفعن أصواتهن بالبكاء
نبذة عن مروان بن محمد آخر خلفاء بني أمية :
إسمه : مروان بن محمد بن مروان بن الحكم بن العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف)
وكان يكنى أبا عبد الملك ،
وكانت أمه جارية كردية
وكان أبيض اللون أشهل ضخم الهامة كث اللحية أبيضها ربعة
وكان يلقب بمروان الحمار ، وحمار الجزيرة أيضاً
وكان يلقب بمروان الجعدي لأنه تعلم من الجعد بن درهم مذهبه في القول بخلق القرآن والقدر
وكان شجاعاً حازماً إلا أن مدته انقضت فلم ينفعه حزمه
وكان عمره حين قتل 62 سنة
وهو آخر‏ الخلفاء من بني أمية وكانت مدة خلافته 5سنوات و10 أشهر و15 يوم‏.
--------------------------------
سنة 132هـ
قتل الأسري من بني أمية
تفاصيل : كان سليمان بن هشام بن عبد الملك قد أمنه السفاح وأكرمه فدخل سديف على السفاح وأنشده‏:‏ لا يغرنك ما ترى من رجال-- إِنّ تحت الضلوع داء دويا
فضع السيفَ وارفع السوطَ حتّى-- لا ترىَ فوق ظهرها أمويا
فأمر السفاح بقتل سليمان فقتل
وكان قد اجتمع عند (عبد الله بن علي بن عبد الله بن عباس)عدة نحو تسعين رجلاً من بني أمية فلما اجتمعوا عند حضور الطعام دخل (شبل بن عبد الله مولى بني هاشم) على عبد الله بن علي عم السفاح المذكور وأنشده‏:‏ أصبحَ الملك ثابتُ الأساسِ-- بالبهاليل من بني العباسِ
طلبوا وتر هاشم فشفوها --بعد ميل من الزمان وياسِ
لا تقيلن عبد شمس عثاراً --واقطعن كل رقلة وغرَاس
ذلها أظهر التودد منها --وبها منكم كحد المواسي ولقد ساءني وساء سوائي-- قربهم من نمارق وكراسي
أنزلوها بحيث أنزلها الله --بدار الهوان والإتعاسِ
واذكروا مصرع الحسين وزيد --وشهيد بجانبَ المهراس
فأمر عبد الله بهم فضربوا بالعمد حتى وقعوا ، وبسط عليهم الأنطاع ومد عليهم الطعام ، وأكل الناس وهم يسمعون أنينهم حتى ماتوا جميعاً
--------------------------------------
سنة 132هـ
نبش قبور الخلفاء الأمويين بدمشق
أمر عبد الله بنبش قبور بني أمية بدمشق ، فنبش قبر (معاوية بن أبي سفيان) ونبش قبر (يزيد بن معاوية) ) ونبش قبر (عبد الملك بن مروان )ونبش قبر (هشام بن عبد الملك) فوجد صحيحاً فأمر بصلبه فصلب ثم أحرقه بالنار وذراه
----------------------------
سنة 132هـ
ملاحقة بني أمية وقتل عدد كثير منهم وتشتت الباقي
وتتبع يقتل بني أمية من أولاد الخلفاء وغيرهم ،فلم يفلت منهم غير رضيع أو من هرب إِلى الأندلس
وكذلك قَتَل (سليمان ابن علي بن عبد الله بن عباس) بالبصرة جماعة من بني أمية وألقاهم في الطريق فأكلتهم الكلاب
ولما رأى من بقي من بني أمية ذلك تشتتوا واختفوا في البلاد‏.‏
---------------------------------
سنة 132هـ
خلع (أبو الورد بن الكوثر) وكان من أصحاب (مروان بن محمد ) طاعة بني العباس بعد أن كان قد دخل في طاعتهم
-------------------------------
سنة 132هـ
قمع ثورة أبي الورد
سار (عبد الله بن علي ابن عبد الله بن عباس) إِلى أبي الورد وهو بقنسرين في جمع عظيم
واقتتلوا قتالاً شديداً وكثر القتل في الفريقين ثم انهزم جيش أبي الورد وثبت أبو الورد في القتال حتى لقي حتفه ‏.‏
-----------------
سنة 132هـ
قمع ثورة أهل دمشق
لما أخمد عبد الله بن علي ثورة أبي الورد وأهل قنسرين ،جدد أهلها البيعة للعباسيين ،فرجع عبد الله بن علي إِلى مدينة (دمشق )التي تمردت وكان قد خرج أهلهاعن الطاعة أيضاً ونهبوا أهل (عبد الله بن علي) فلما دنا عبد الله من دمشق هربوا منها ثم أعطاهم الأمان فعادوا لها
-------------------------
سنة 132هـ
ولى السفاح أخاه (يحيى بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس ) علي ولاية الموصل ،
وكان أهل الموصل قد أخرجوا الوالي الذي بها
فسار يحيى إِلى الموصل ، ولما استقر بها قتل من أهلها نحو 11 ألف رجل ثم أمر بقتل نسائهم وصبيانهم !!
وكان مع يحيى قائد معه 4000 زنجي فاستوقفت امرأة عربية من الموصل يحيى بن محمد وقالت‏:‏ "مأنف للعربيات أن ينكحن الزنوج " فتأثر بكلامها وجمع الزنوج فقتلهم عن آخرهم‏.‏
---------------------
سنة 132هـ
سقوط الدولة الأموية وقيام الدولة العباسية.
------------------------
سنة 132هـ
تبديل الولاة الأمويين بولاة عباسيين.
اختار الخليفة العباسي الأول (السفاح) أخاه أبا جعفر المنصور والياً على الجزيرة وأذربيجان وأرمينيا وولى عمه ( داود بن علي) والياً علي المدينة ومكة واليمن واليمامة
وولى ابن أخيه (عيسى بن موسى بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس) علي الكوفة وسوادها
وولى عمه (عبد الله بن علي بن عبد الله بن عباس) على الشام
وولى أبو عون بن يزيد ) على مصر
وولى على خراسان والجبال(أبو مسلم‏ الخراساني).‏
------------------------
سنة 132هـ
وزارة ( أبي سلَمة الخلاّل ) لآل البيت.
------------------------
سنة 132هـ
ثورة الزرّاع الأقباط في مصر.
------------------------
سنة 132هـ
ثورة ( حبيب المرّي ) في جنوب الشام.
------------------------
سنة 132هـ
قمع ثورة الجزيرة.
------------------------
سنة 132هـ
مذبحة الأمويين عند نهر (العوجا) بين فلسطين والأردنّ.
------------------------
سنة 132هـ
غدر العباسيين ب (أبي سلَمة الخلاّل) وقتله بأمر السفّاح.
.
------------------------
سنة 132هـ
وفاة (عبدالحميد الكاتب)

===========================---
سنة 133هـ (750/751م
حكم (أبي العباس السفاح أول ملوك بني العباس)
---------------
سنة 133هـ
عزل السفاح أخاه ( يحيى بن محمد )عن الموصل لكثرة قتله في الأهالي بها
وولى عليها عمه (إِسماعيل بن علي )
---------------
سنة 133هـ
تعيينات جديدة للولاة في أقاليم عديدة.
ولى السفاح عمه (سليمان بن علي بن عبد الله بن عباس ) أميراًعلي البصرة وكور دجلة والبحرين وعمان .
واستعمل عمه (إِسماعيل بن علي بن عبد الله بن عباس ) أميراً على الأهواز‏
------------------------
سنة 133هـ
العباسيون يبنون مدينة العسكر
في مصر : جري بناء مدينة (العسكر)كعاصمة لولاية مصر ولنزول الجيش فيها.
------------------------
سنة 133هـ
ثورة (منصور بن جمهور) في السِّند على العباسيين.
------------------------
سنة 133هـ
حملة ملك الروم الأمبراطور (قسطنطين الخامس ) على الأناضول وأرمينيا.
استطاع الاستيلاء علي ملطية وقاليقلا
-------------------
سنة 133هـ
قبرص : تنازعها المسلمون والبيزنطيون حتى عهد العباسيين
---------------------
سنة 133هـ
فتح جانب من إفريقية بعد معارك ضارية.
------------------------
سنة 133هـ
معركة بين القوات العباسية والجيش الصيني تنتهي بهزيمة الصينيين.
------------------------
سنة 133هـ
ثورة ( شريك المهدي ) في بخارى تنتهي بمقتله.
--------------------------------
سنة 133هـ
مات ( داود بن علي) بالمدينة وهو والي المدينة وعم السفاح)
وولى السفاح مكانه( زياد بن عبد الله الحارثي)
---------------------------------
سنة 134هـ (751/752)
------------------------
في ذي الحجة سنة 134هـ
)تحول أبي العباس السفاح من الحيرة وكان مقامه الأصلي بها إِلى ( الأنبار
ليصير مقر اقامته الأنبار.
------------------------
سنة 134هـ
بناء سور سمرقند.
------------------------
سنة 134هـ
ثورة المزارعين القبط في (سمنود).
------------------------
سنة 134هـ
توجيه جيش لمحاربة منصور بن جمهور في السِّند.
------------------------
سنة 134هـ
ثورة ( بسّام بن إبراهيم) على العباسيين.
------------------------
سنة 134هـ
هزيمة الخوارج في ساحل عُمان.
------------------------
سنة 134هـ
تنظيم المنارات في طريق الكوفة ـ مكة.
=======================
سنة 135هـ (752/753م)
بناء الخليفة العباسي السفّاح مدينة (الهاشمية) قرب الأنبار عاصمةً لحكمه.
------------------------
سنة 135هـ
أبو جعفر المنصور يحذر أخاه السفّاح من أبي مسلم الخراسانيّ.
------------------------
سنة 135هـ
ثورة ( زياد بن صالح ) فيما وراء النهر،
تنتهي هذه الثورة بمقتله.
------------------------
سنة 135هـ
غزو صقلية والحصول على غنائم.
------------------------
سنة 135هـ
وفاة العابدة (رابعة العَدَوية).

============================
سنة 136هـ (756/754م)
استأذن أبو مسلم السفاح في القدوم عليه وفي الحج فأذن له، فحج أبو مسلم وحج أبو جعفر المنصور أيضاً
وكان أبو جعفر هو أمير الحج ذاك الموسم‏.‏
---------------------------
سنة 136هـ
تعيينات جديدة للولاة في مصر وفلسطين.
------------------------
سنة 136هـ
استعداد لغزو الروم.
------------------------
سنة 136هـ
السفّاح يعيّن أخاه (أبا جعفر المنصور) خليفة له وابن أخيه (عيسى بن موسى) خليفة من بعد المنصور.
------------------------
سنة 136هـ
اشتداد الغلاء والجوع في الأندلس.
------------------------
سنة 136هـ
ثورة ( الحُباب بن رواحة ) في الأندلس.
-------------------------
سنة 136هـ
وفاة ربيعة الرأي.


-----------------------
سنة 136هـ/ 754م،
عقد أبو العباس لعبد الله بن على أمر هذه المهمة فقاد عبد الله جيشًا من أهل الشام وخراسان.
-------------------------

سيطر الجيش الإسلامى فى عصره من جديد على بلاد ما وراء النهر، وهى المنطقة الواقعة فى حوض نهرى جيحون وسيحون مما يعرف الآن بالجمهوريات الإسلامية فى آسيا الوسطى التى استقلت عن الاتحاد السوفيتى مؤخرًا.
----------------------------
.
----------------------------
سنة 136 هـ
أعلن أهل دمشق تمردهم على خلافة العباسيين سنة 136 هـ، وبايعوا أحد الأمويين، ولكنهم ما لبثوا أن هربوا أمام الجيش العباسى الذى داهمهم وطاردهم.
------------------------
13-12-136هـ
موت أبي العباس السفّاح بالجدري ، وكان يومئذ بالأنبار
وصلى عليه عمه عيسى بن علي بن عبد الله بن عباس ودفنه بالزنبار العتيقة‏.‏
وكان موت أبو العباس فى هذا العام بعد أن أوصى لأخيه "أبى جعفر المنصور" بالخلافة من بعده
------------------------
سنة 136هـ
أبو جعفر المنصور يتولى الخلافة العباسية
وهو ثاني خلفاء بني العباس كان السفاح قد عهد بالخلافة إِلى أخيه أبي جعفر المنصور ثم من بعده إلى ابن أخيه عيسى بن موسى بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس فعقد العهد في ثوب وختم عليه ودفعه إلى عيسى بن موسى
ولما مات السفاح كان أبو جعفر في الحج فأخذ لـه البيعـة على الناس عيسى بن موسى وأرسل يعلمه بذلك وبموت السفاح وكان مع أبي جعفر أبو مسلم في الحج فبايع أبو مسلم أبا جعفر وبايعه الناس‏.‏
---------------------------

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أول الخلفاء العباسيين أبوالعباس السفاح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» 248-512 ) -- وزراء العصر العباسي الثالث
» المتوكل على الله الثالث آخر الخلفاء العباسيين المصريين
» إمارة بستك العباسية في إيران
» الخلفاء العباسيون المصريون
» ملوك الفاطميين في المهدية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2011-
انتقل الى: