منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 الفيديد و الدرفيد في عمان (مجان)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

الفيديد  و الدرفيد  في  عمان (مجان) Empty
مُساهمةموضوع: الفيديد و الدرفيد في عمان (مجان)   الفيديد  و الدرفيد  في  عمان (مجان) Icon_minitimeالأربعاء فبراير 25, 2009 9:40 pm


قبل نحو 10 آلاف سنة
هاجرت قبائل من شعب الفيديد الهندي من أفريقيا إلى جنوب الجزيرة العربية واستوطن اغلبهم في ارض ظفار.

الفيديد تسمية تطلق على السود (غير الزنج) وهم شعب من الشعوب الهندية القديمة من سكان سيريلنكا وجنوب شبه القارة الهندية وكذلك كل من شابههم في جزر المحيط الهندي وجزر الملاي وفي جيوب مختلفة من شرق آسيا وعلى قبائل الأبوريجين في أستراليا وعلى قبائل الشحرة في ارض ظفار جنوب الجزيرة العربية.

العرق الفيديدي يسمى أيضا وديدي أو أستراليود.

للفيديد صفات سلالية هندية قديمة نشئت مع الظروف المناخية الحارة:
طول القامة ويتراوح مابين 170 و195سم
لون البشرة أسود شديد السواد
الشعر أسود ناعم مموج غير خشن
ملامح الوجه بارزة إلى الخارج والجبهة منبطحة إلى الخلف
والشفايف كبيرتان بارزتان
الانف مستدير الأرنبتين وعريض.

هناك عدة نظريات حول أصول الفيديد فقيل أنهم وشعب الأستراليود الذي بإستراليا يشكلون جنس منفصل من الأجناس البشرية
وهناك من يرى أنهم ينتمون لأفريقيا هجرة قديمة منها ترجع لنهاية العصر الجليدي عندما كانت البحور مجمدة ويابسة حيث تمكنوا من العبور إلى الجزيرة العربية من ثم للقارة الهندية ثم لإستراليا.(و ذلك على الرغم من وجود اختلافات واضحة بين عنصر الفيديد وبين العنصر الزنجي )




الفيديد  و الدرفيد  في  عمان (مجان) Oman_f10
رجل فيديدي في عمان



الفيديد  و الدرفيد  في  عمان (مجان) Fidid310
رجل فيديدي

الفيديد  و الدرفيد  في  عمان (مجان) Bj001101
جبالي بملامح العنصر الأعرابي وبسحنة فيديدة شديدة السواد

والعلماء الذين يرون انهم هجرة قديمة من أفريقيا : يرون أيضا أن الجيب الذي يوجد في جنوب الجزيرة هو حلقة وصل وبمثابة بقاي الهجرات القديمة الخارجة من أفريقيا
ويرون أيضا وجود جيوب فيديدة أخرى في إيران وبلوشستان والعراق كبقاي لمراحل الهجرة القديمة
ويرون أن العنصر الأسود كان ينتشر حول شواطئ المحيط الهندي بأكملها على شكل حزام اسود بدايته من أفريقيا مرور بالجزيرة العربية والهند ونهايته في إستراليا وذلك قبل قدوم العنصر الأبيض من الشمال البارد وإختراقه لذلك الحزام
ويرون ان الجزيرة العربية والعراق ويران وبكستان والهند كانت كلها فيديد أسود قبل قدوم العنصر الأبيض من الشمال
قدم العنصر الأبيض من الشمال أجبر السكان الأصليين الفيديد السود على التقهقر جنوبا ففي الهند تقهقر الفيديد السود إلى أقصى الجنوب حيث يوجدون اليوم وكذلك في باكستان وكذلك في الجزيرة (حسب تلك النظرية) وجزء منهم ثم إمتصاصه من قبل العنصر الأبيض وهو يجري في دماء الكثير من العرب والإيرانية والباكستانية والهنود
-----------------------------
وهناك إحتمال آخر لوجود الجيب الفيديدي جنوب الجزيرة وهو ربما نتج عن هجرة قديمة من الهند الفيديدية عن طريق مضيق هرمز او عن طريق البحر حيث كانت الجزيرة جزء من الطريق التجاري العالمي (البحري ثم الصحاروي) الرابط بين الهند وبين العالم الغربي فكان العرب يقمون بالنقل البري الصحراوي للبضائح الهندية (بالإضافة إلى تصدير محصول اللبان من جنوب الجزيرة) وربما في المقابل كان الفيديد السود هم من يقوم بالنقل البحري فكانت هناك صلة تجارية بين العرب والفيديد السود أدت إلى قدوم الكثير منهم وإستقرارهم في المرتفعات الساحلية من جنوب الجزيرة تم ختلاطهم المتدرج بالعنصر الأعرابي وإندامجهم معه حتى في جزء من حياته البدوية كما نلاحظ وجودهم بين البدو والصلات التجارية بين الهند وحضارة سومر جنوب العراق كانت ثابته تاريخاً وكانت تمر بمنطقة مجان (وهي عمان اليوم)
فلعل البحارة كانوا هم نفسهم الفيديد السود ولعل تواجدهم في جنوب الجزيرة كان أقدم من تواجد العنصر الاعرابي نفسه وما يعزز ذلك التوجه هو الجماجم القديمة التى وجدت في سواحل جنوب الجزيرة حيث وجد أنها من نفس النوع الموجود في الهند .
============
صفة مشتركة في جميع الفيديد:
لون البشرة الأسود شديد السواد وهم بذلك يشبهون زنوج الأدغال في سوادهم
الشعر: أسود ناعم مموج غير خشن وغير مليف قطط كالعنصر الزنجي وهذه إحدى الصفات الوراثية المختلفة بين الزنجي الأفريقي الأسود والفيديدي الآسيوي الأسود
ملامح الوجه ليست مطابقة للزنجي فعظمة الحواجب عند الفيديد بارزة إلى الخارج والجبهة منبطحة إلى الخلف
الشفايف كبيرتان بارزتان خاصة العلي ولكن ليس بكبر وبروز الشفايف الزنجية ولها شكلها المختلف عن الزنجي كما ان المسافة بين الأنف والفم متباعدة
الانف مستدير الأرنبتين و عريض وهو بين الأنف المنغولي والانف الزنجي في الإنفطاس

###################

العنصر الفيديد الأسود في جنوب الجزيرة (الجبالي)

ينتشر الجباليون في سلسلة جبال بين اليمن وعمان تعرف بجبال ظفار ..وهي مرتفعات خضرء جميلة لقربها من خط الإستواء تنتشر بيها مراعي الأبقار (جهة البحر) ومن الجهة الأخرى للجبال توجد شجرة اللبان النادرة والمهمة عند القدماء (فهي بمثابة بترول العصور القديمة حيث كان يباع بأغلى الأثمان لحاجته للمعابد والطقوس والبيوت في كل أنحاء المعمورة.)..لعل محصول اللبان هو الذي جذبهم لمنطقة ظفار-المهرة فقد تنافست وتحاربت للسيطرة عليه الكثير من الشعوب .

يتحدث الجباليون بإحدى فروع اللغات السامية الجنوبية المتبقية في تلك المنطقة وهي تسمى اللغة الجبالية عددهم 25ألف متحدث بها تقدير آخر أن تعدادهم 34 ألف ومن الحضر 70 ألف ...وعلى الأرجح اللغة السامية ليست لغتهم الام ( إلا إذا قلنا أنهم أغلبهم ليسوا فيديد بل أعراب ساميون في الأصل ثم أختلطوا بدماء فيديدة) او أن اللغة السامية بدأت منهم ثم إنتقلت للعنصر الأعرابي وهذه مستبعدة لعدة أسباب ليس محلها هنا ...و يطلق عليهم السكان المحليين من لعرب في تلك المنطقة تسمية ( الجبالي الشحره ).
------------------------


=========
source= arabic wikipedia


عدل سابقا من قبل Admin في الأربعاء فبراير 25, 2009 10:48 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

الفيديد  و الدرفيد  في  عمان (مجان) Empty
مُساهمةموضوع: هاجر شعب (الدرافيديين) إلى العراق ثم إلى عمان   الفيديد  و الدرفيد  في  عمان (مجان) Icon_minitimeالأربعاء فبراير 25, 2009 10:50 pm

وقبل نحو 8 آلاف سنة  
هاجر شعب اخر من الهند يسمى الدرفيد (الدرافيديين) إلى العراق ومن ثم إلى عمان وانتشروا في كافة انحاءها.

كان شعب الدرفيد يتحدثون لغات مشابة للغة السومرية سكنة بلاد الرافدين، يعتقد ان ما جذبهم إلى ارض عمان هي شجرة اللبان النادرة والمهمة عند القدماء (فهي بمثابة بترول العصور القديمة حيث كان يباع بأغلى الأثمان لحاجته للمعابد والطقوس والبيوت).

في المنطقة الشرقية يوجد موقع رأس الجنين به العشرات من المواقع الأثرية والممتدة بين صور والأشخرة على الساحل العماني من بينها رأس الحد ورأس الجنيز حيث أكتشفت مواقع سكنية يعود أقدمها إلى الألف الخامس ق.م وحتى العهود العربية الاسلامية. ومكتشفات تعود إلى العصر البرونزي القديم في الألف الثالث ق.م، وبقايا قوارب وأختام هندية وهي مربعة الشكل تحمل مشاهد من أصل هندي وكتابات هندية.

أطلق السومريون على عمان (مجان) أو جبل النحاس.
وقد وردت عمان تحت هذا الاسم (مجان) في مئات النصوص الرافدية سواء أكانت سومرية أو أكادية والتي كتبت بالخط المسماري، وكانت تشير بشكل واضح إلى أهمية هذا المكان من النواحي الاستراتيجية ومصادره الطبيعية خاصة النحاس والأحجار الكريمة المستخدمة في صنع التماثيل مثل حجر الديوريت. وفي الخمسة آلاف سنة الأخيرة كانت تتمتع بعلاقات قوية مع بلدان العالم المختلفة، وقد كانت المواني، القديمة حلقة الوصل مثل موانىء: صحار وصور ومسقط وصلالة ومطرح .

تذكر النصوص المسمارية بأن سكان مجان عاشوا في بلاد الرافدين ، وأن المراكب كانت تصل من مجان إلى مدن أور ولجش ولارسا وهي محملة بسبائك النحاس والذهب والأحجار الكريمة وبأصناف من القصب وألواح الخشب والتمور والزيوت المعطرة .

وقد استورد " جوديا " حاكم لجش من مجان وملوخا : [ الذهب والنحاس وحجر الديوريت والمرجان والعطور والخشب والابنوس]  لتشييد معبد " ننجرسو "، وتذكر الرسائل الموجهة إلى ( أياناصر  ) أحد كبار التجار والملاحين في أور ووكيــل استيراد النحاس من دلمون ، كيفية إستيراد النحاس من مجان عن طريق دلمون ، كما دلت الــوثائق على أن الكميـات المستوردة كانت كبيرة ، ففي أحد النصوص تذكر كمية مقدارها 1300 ميناً من النحاس على شكل سبائك.

وتشير النصوص المسمارية التي تعود إلى فترة النصف الأول من الألف الثالث قبل الميلاد أن بلاد الرافدين كانت تستورد السلع من مجان عن طريق السفن الدلمونية ، ولكن هذه الحقيقة تغيرت منذ مجئ الملك سرجون الاكدي إلى الحكم حيث بدأت سفن مجان تصل إلى بلاد الرافدين مباشرة ، وأشار الملك سرجون إلى ذلك في كتاباته : " لقد تركت سفن مدينة ميلوخا وسفن مدينة مجان ودلمون ترسو في ميناء أكد
---------------
source:
wikipedia
=================================






الدرفيد الهنود :

الدرفيد الهنود يوجدون بكثرة بين حضر سواحل جنوب الجزيرة والخليج وهم خليط قديم ولا أقصد به العمالة الهندية إنما هجرات قديمة منذ عصر السومريين إلى العصر الحاضر

الدرفيد السمر الحنطيين (وهم غير الفيديد السود) هم تقريبا أغلب سكان الهند وبنجلادش وبكستان وهم يتركزون في الجنوب والوسط في تلك الدول ففي شمال الهند يوجد أقلية من الكشمريين والبنجاب وهم عنصر أبيض وليسوا درفيد وكذلك في بكستان ففي الشمال يوجد الباتان أو البشتون وهم بيض ..

لغة الردفيد الأصلية هي الدرفيدية وهي غير الأوردية و غيرالهنودآرية (الفارسية والأوربية) والدرفيدية هي عدة لغات والكثير منهم يتحدث باللغة الأوردية كلغة رسمية والدرفيد هم من الطبقات الوسطى والسفلية في الديانة الهندوسية ...

قيل أن العنصر الدرفيدي نتج عن إمتزاج وإختلاط قديم بين العنصر الأبيض (الأوسطي الذي كان يوجد في العراق والشرق الأوسط) مع عنصر الفيديد ( فرع من الإستراليود وهو متواجد بكثرة اليوم في جنوب الهند وسرلنكا) فكان العنصر الناتج حنطي مسود ويزداد السواد خاصة كلما إتجهنا جنوب الهند بينما كلما إتجها شمالا كلما كان أقل سوادا وحنطية إلى أن يصل إلى البايض التام في شمال الهند وباكستان

الدرفيد كانت لهم علاقة قديمة بالخليج والجزيرة وبالسومريين جنوب العراق (وهناك من العلماء من يقول أن أصول الدرفيد هي جنوب العراق في عصور ما قبل التاريخ ومنها أنتقلوا إلى الهند وبعضهم يضع اللغة السومرية ظمن اللغات الدرفيدية)..والعلاقة التجارية بين الدرفيد الهنود والسومريين ثم من بعدهم العرب ظلت إلى فترة متأخرة من هذا العصر خاصة بين حضارة السند ومينائها كراتشي وكذلك الهند وميناء بوبي التى يتاجر معها العرب إلى العصر الحديث....ولو نظرنا اليوم إلى شوارع دول الخليج لوجدناها ملئة بالعمالة الأسيوية من الدرفيد وذلك بحكم موقعهم الجغرافي المجاور للجزيرة...ومن القدم هاجر الكثير من الدرفيد إلى الجزيرة خاصة السواحل وفي دراسة لبعض الأمراض الوراثية وجدت تلك الأمراض في مناطق معينة من وسط الهند وبين بعض سكان سواحل الخليج وهذا يدل على وجود علاقة قديمة حيث أستقر بعض الراحلة أو التجار الدرفيد في منطقة الخليج وذابوا في سكانها أو تزاوج بعض العرب معهم منذ القدم بحكم الصلات التجارية بينهم.
في البحرين والشرقية من السعودية توجد نسبة ملحوظة من الدرفيد وكذلك جنوب العراق .
بالنسبة لجنوب الجزيرة فيوجد فيها بنسب ملحوظة وعلى الأرجح مدينة مسقط هي أكثر منطقة يتركز فيها الدرفيد ولكن تأثير الدرفيد الثقافي والمعماري والعرقي موجود في أغلب مدن سواحل الجنوب سوى في اليمن أو عمان. وكذلك التأثير اللغوي حيث قيل أن لهجة حضر الخليج (وليس بدوهم) بها تأثير فارسي وأوردي .
وعلينا أن نتذكر أن سواحل الجنوب والخليج بجميع سكانه لا يتجاوزون الستة ملايين نسمة بينما في بقية الجزيرة (خاصة في السعودية واليمن) ما يقدر بأربعين مليون نسبة على الأقل 60% منهم عرب أقحاح وبالتالي فتأثير الدرفيد على العنصر العربي سيظل أقل من النصف .

ملامح العنصر الدرفيدي الأسمر :
1- سمر البشرة (سمرة هندية متفاوته بعضها شديد وبعضها خفيف يزداد كلما إتجهنا جنوبا ويقل كلما إتجهنا شمالا)
2-الشعر غالبا دهني سبط ثقيل ناعم أملس (كالصيني) غير ملفف أو متموجt
3-ملامح الوجه غالبا قريبة من العنصر الأبيض حيث أنه مستقيم الأنف وصغير الفم وطويل الرأس أسدل الوجه .
بعض العلماء يضيف هذا العنصر لقائم العنصر الأبيض ويوجد العنصر الدرفيدي أحيانا بصورة غير نقية مخلطة فهو في الشمال الشرقي للهند وبنجلادش حيث أختلط وتزاوج مع العنصر المنغولي وفي الشمال الغربي أختلط مع النعصر الأبيض وفي أقصى جنوب الهند كما ذكرت اختلط مع النعصر الفيديد الأسود .....
من مشاهير الدرفيد (غاندي)


------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
 
الفيديد و الدرفيد في عمان (مجان)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الأرشيف :: بعض :: من أرشيف 2009-
انتقل الى: