منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 من أخبار النيازك

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

من أخبار النيازك Empty
مُساهمةموضوع: من أخبار النيازك   من أخبار النيازك Icon_minitimeالجمعة سبتمبر 02, 2011 11:01 am

من أخبار النيازك

عبر تاريخها الطويل فإن  الأرض قد أصيبت ببعض النيازك
 قد يأتي إلي  الكوكب الذي نعيش عليه (كوكب الأرض ) نيزك قادم من الفضاء‏..‏ فيصطدم بعنف بكوكبنا  وبهذا الاصطدام قد تكون النتيجة هي فناء البشر أو غالبيتهم الساحقة 
فالنيزك الذي أصاب الأرض قبل 65 مليون عام واصطدم ب (شبه جزيرة يوكاتان ) في ( خليج المكسيك ) أسفر عن ظلام دامس عم الأرض‏ لفترة طويلة ,‏ وتغيرات عميقة في الجو أدت إلي فناء معظم الأحياء
==========================

نشرت جريدة الأهرام  بتاريخ  1-9-2004  تقريراً طريفاً من  مراسلة الأهرام ببرلين (سـهير غنـام) بعنوان "بـاق من عمـر الأرض‏24‏ عامـا فقـط‏!‏" تتوقع فيه نهاية الأرض سنة 2028 !!

ونترككم لكي تقرأون ماقالت :


في عام‏2028‏ سيكون كوكب الأرض مهددا بالاصطدام بنيزك قادم من الفضاء‏..‏ وبهذا الاصطدام قد تكون النهاية‏!!‏
هكذا وببساطة يردد العلماء في ألمانيا ويردد معهم علماء الفيزياء والفلك في العالم بمن فيهم الأمريكيون والصينيون واليابانيون‏.‏ وفي الوقت الذي يمارس معظم أهل الأرض حياتهم بشكل تلقائي ناعمين أو ناقمين‏,‏ لا يشغل تفكيرهم سوي إشكاليات المأكل والملبس والوظيفة والأسرة وخلافه‏.‏ ويؤكد العلماء أن نيزكا‏(‏ حجرا فضائيا ضخما‏)‏ أطلق عليه اسم‏XFII1997‏ يتجه نحو الأرض ليصلها في يوم السادس والعشرين من أكتوبر عام‏2028‏ حسب الحسابات الفيزيائية والفلكية وقد يصطدم بالأرض بسرعة تبلغ خمسة وعشرين ألف كم في الساعة‏,‏ وأن هذا الحجر يبلغ محيطه‏1,6‏ كم‏!!!‏
هذه النظرية وردت وتتكرر في تقارير المؤتمرات العلمية والفيزيائية علي مدار الأربع سنوات الأخيرة في حين أنها لم تنشر إلا أخيرا عندما أوردتها مجلة‏SpektrumderWissenschaft‏ الشهرية التي تصدر في ألمانيا في عددها السابع من هذا العام‏,‏ ونقلتها عنها الصحف الألمانية الفيزيائية والفلكية المتخصصة‏,‏
ووفقا للتقرير الذي نشرته المجلة‏,‏ فإن احتمالات اصطدام ذلك النيزك بالأرض قائمة‏,‏ بل إنها أعلي من احتمالات عدم اصطدامه بها‏,‏ حيث يختلف علماء الفلك حول تلك النقطة فقط‏,‏ ففي حين يؤكد البعض أن الأرض ستتفادي الاصطدام نتيجة انحراف زاوية مسار النيزك حالة دخوله المجال الجوي للأرض‏,‏ يؤكد البعض الآخر عدم إمكانية احتساب ذلك بالإمكانيات العلمية البشرية المتوافرة حاليا‏,‏ لكن الجميع متفقون علي أن ذلك النيزك يملك قوة انفجار تعادل مليوني مرة قوة قنبلة هيروشيما‏,‏ وبضغط انفجاري 320 ألف ميجا طن‏.‏

----------------------------------------------------------
احتمالات الاصطدام :
ويشير العلماء إلي أن:

الاحتمال الأول للاصطدام : قد ينجم عنه السقوط في أحد البحار أو المحيطات‏,‏ وهذا يعني انطلاق موجة من المياه بارتفاع ثلاثين مترا علي الأقل‏,‏ وباندفاع بسرعة سبعمائة كم في الساعة لتأخذ كل ما في طريقها‏,‏ مغرقة مدنا بكاملها قد يكون من بينها هامبورج وأمستردام ونيويورك ومدنا شاطئية أخري‏.‏ بما يعني إفناء وتحطيم مدن أخري‏,‏
ويرافق ذلك اندلاع الحرائق العظيمة في كل اتجاه ناجمة عن التفجيرات التي تحدث في النيزك نفسه نتيجة الاصطدام بجو الأرض وانطلاق الشظايا الملتهبة التي ستحيل الغابات والأدغال إلي كتلة من الفحم في خلال أيام لتحدث دخانا يصيب الأرض لفترة طويلة بالظلام ويحجب الأرض تماما عما هو خارجها بما فيها الشمس‏.

‏ والاحتمال الثاني للاصطدام : هو احتمال اصطدام النيزك بالأرض المسكونة وليس بالماء‏,‏ وهذا يعني حسب الاحتمالات الفيزيائية أن درجة حرارة الأرض نتيجة الحرائق المتعددة ـ والتي لن تستطيع قوة مهما كانت السيطرة عليها ـ سترتفع مما سينجم عنها قوة ضغط لا تبقي علي شيء‏,‏ مع نشوء سحب من الغازات والأبخرة والغبار تحجب الضوء عن الأرض لسنوات أيضا‏,‏

وهذا يعني بداية جديدة لعصر الجليد نتيجة حجب الشمس تماما عن الأرض لفترات طويلة لا يستطيع أحد وفق المعطيات القائمة الآن التنبؤ بمددها‏.‏ مع ما سيرافق ذلك من حروب ومجاعات بين البقية القليلة الباقية من البشر الناجين ـ إن نجوا ـ وبنحو يشبه ما حدث في بعض أفلام الخيال العلمي‏.‏

ويذكر العلماء أن الأرض قد أصابها قبل ذلك بعض النيازك الجبارة وأكبرها النيزك الذي أصاب الأرض قبل خمسة وستين مليون عام بمحيطه البالغ‏9,6‏ كم مصطدما بشبه جزيرة يوكاتان في خليج المكسيك والذي نجم عنه لفترة طويلة ظلام دامس عم الأرض‏,‏ وتغيرات عميقة في الجو أدت إلي فناء معظم الكائنات الحية وقت ذاك‏.‏

وهناك اتجاه بين بعض علماء الفيزياء النووية يؤكد أن إنقاذ الأرض قضية ممكنة‏,‏ فالعالم‏DONYEOMANS‏ من وكالة ناسا يقول إن تجهيز سفينة فضاء بقنبلة نووية واحدة علي الأقل وقصفها علي سطح ذلك النيزك سيؤدي إلي إبطاء سرعته المنطلق بها باتجاه الأرض‏,‏ بل قد ينجم عن ذلك عدم وصوله إلي الأرض أساسا في حالة تكرار تلك العملية أكثر من مرة قبل اقتراب النيزك من الأرض بفترة زمنية كافية‏,‏ حيث ـ نظريا ـ يمكن احتساب النتائج المباشرة لعمليات كهذه علي سكان كوكبنا والتي حسب رأيه ستكون أقل ضررا في كل الأحوال من الجلوس بانتظار وصول النيزك إلي الأرض مراهنين علي عدم اصطدامه بها‏.‏القضية تثير هنا الكثير من اللغط ليس فقط بين العلماء‏,‏ بل أيضا بين رجال الدين من الاتجاهات المختلفة‏,‏

حيث بدا البعض يفسر النصوص الدينية الواردة بالعهد القديم والإنجيل حول نهاية العالم تفسيرات تتماشي مع الاتجاه العلمي القائم حول وصول النيزك إلي الأرض‏,‏ بل بدأت بعض الملل والنحل هنا تجهز نفسها لذلك اليوم‏,‏ معلنين أن ذلك اليوم هو يوم القيامة‏,‏
وبدأت وسائل الإعلام تربط بين ما جاء به العلماء ورجال الدين وما ذكره المنجمون منذ فترات طويلة‏,‏ خاصة ما ذكره المنجم الفرنسي نوستراداموس‏(1566‏ ـ‏1503)‏ من أن شبح الموت القادم من جهنم سيعلو سطح الماء وسيسقط كرة النار‏FXII‏ علي كل الأرواح في الزمن القادم عام‏2020!!‏ دون أن يكون لذلك الرمز أي معني في ذلك الوقت‏,‏

كذلك يؤكد رجال الدين أن القديس يوحنا‏(حوالي 100‏ م‏)‏ قال إن الزمن حول العالم‏2020‏ سيشهد النار القادمة من السماء‏
 
‏ كذلك فقد أدلي المنجمون الهنود الأمريكيون بدلوهم‏,‏ ذاكرين أن النجوم المشتعلة ستسقط علي الأرض في عام‏2020,‏ وأن تلك النجوم ستدفع بالمياه والأمطار باتجاه السماء‏!!‏

وفي أوروبا يتسابق المهتمون من داخل الأجهزة والمؤسسات المختلفة علمية وعسكرية وغير ذلك علي ربط ما جاء به العلم مع ما فسر من أقوال المنجمين‏,‏ خاصة نوستراداموس بسبب أن بعض تنبؤاته المكتوبة رمزا قد فسرت ـ عنوة أو حقا ـ علي أحداث قد جرت بالفعل كزلزال كاليفورنيا‏1993,‏ وتسلم نيلسون مانديلا الحكم بعد خروجه من السجن عام‏1994,‏ وبابا الفاتيكان الذي يموت بعد تسلمه بفترة وجيزة ويعيش وريثه طويلا‏,‏ وحرائق الغابات الأمريكية‏1996,‏ وانفجار سفينة الفضاء‏1997‏ وأخيرا رؤية سكان الفضاء علي الأرض في الصفائح الفضية‏.‏ وقد فسر ذلك علي أنه مسلسلات الخيال العلمي في التليفزيون‏!! "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأستاذ
Admin
الأستاذ


عدد المساهمات : 3574
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

من أخبار النيازك Empty
مُساهمةموضوع: رد: من أخبار النيازك   من أخبار النيازك Icon_minitimeالخميس يونيو 13, 2013 1:28 pm

سنة 1911
في مصر : اكتشاف (مقبرة جيرزا ) وهي مقبرة فرعونية قديمة عمرها 5 آلاف عام،علي بعد نحو 60 كيلومترا جنوبي القاهرة.
 بالمقبرة الفرعونية لوحظ وجود حبات خرز  معدنية تظهر بشكل مجوهرات أو حليّ كان المصريون القدماء يتزينون بها
-----------------------
وقد تبين للباحثين  أن الحديد هو أحد المكونات الأساسية للخرزات المعدنية بالمقبرة
-----------------------
 
لكن في القرن 21 نجحت جهود باحثين  بريطانيين ومصريين من الجامعة البريطانية المفتوحة وجامعة مانشستر قاموا بدراسة حبات الخرز على ميكروسكوبات إلكترونية وعلى أشعة X
 أظهرت دراسة بجامعة مانشستر الإنجليزية أن حبات الخرز، بقبرة جرزا كان قد تم تصنيعها  من مادة (الحديد النيزكي ) الموجودة فقط في الشهب التي تضرب الأرض.
وقد افترض بعض العلماء أن هذه الحبات المعدنية قدمت من الفضاء كما هي واستعملها المصريون القدماء كما هي ، لكن علماء آخرين اقترحوا أن تكون تلك الخرزات أولى محاولات عمليات الصهر المعدني التي جربها المصريون القدماء.
 
لكن انتهي الأمر بتأكيد  أن حبات الخرز التي استخرجت من المقبرة الفرعونية ليست قادمة من مسابك للصهر وإنما صنعت من ذات  النيازك التي سقطت على الأرض.
ونشر النتائج التي توصلوا إليها في مجلة "Meteoritics & Planetary Science" المختصة بعلوم الكواكب والنيازك .
=========================
المصدر:
 مجلة "Meteoritics & Planetary Science" المختصة بعلوم الكواكب والنيازك .وللعجب فقد استغرق الأمر أكثر من 100 عام لدى العلماء حتى يجزموا بمنشا وطبيعة المواد الداخلة في تركيبة تلك الخرزات المعدنية،
###############
المرادفات:
مقبرة جرزا =  Gerzeh Tomb
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://pearls.yoo7.com
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

من أخبار النيازك Empty
مُساهمةموضوع: "Asteroid 2012 BX34"،   من أخبار النيازك Icon_minitimeالأربعاء يوليو 03, 2013 8:12 am

Tweet
 27-1-2012
أعلنت ناسا أن نيزك هائم في الفضاء سيمر بالقرب من الأرض  يوم 27-1-2012 إلا أنهم استبعدوا أن يشكل أي خطر على كوكب الأرض لأنه لن يستطع أن يخترق مجالنا الجوي
وقال علماء ناسا إن النيزك الصخري العملاق، الذي يُطلق عليه اسم "Asteroid 2012 BX34"، تبلغ مساحته حوالي 37 قدماً،و يقترب حجمه من حجم حافلة مدرسية،وأن هذا النيزك سيمر على مسافة قريبة من الأرض، تبلغ حوالي 36 ألف و750 ميل، ما يعادل نحو 60 ألف كيلومتر، وتعادل هذه المسافة أكثر من خمس المسافة بين الأرض والقمر، أي حوالي 0.17 في المائة.
وأما لحظة القرب فإن النيزك BX34 سيكون في أقرب مسافة إلى الأرض، في حوالي الساعة 10:25 صباح الجمعة، بحسب توقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

المرادفات:
- وكالة الفضاء الأمريكية = "ناسا"
 
المصدر:
بيان  مركز مراقبة النيازك، الذي يديره مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا، في "باسادينا" بولاية كاليفورنيا، على موقع "تويتر"،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

من أخبار النيازك Empty
مُساهمةموضوع: نظرية النيزك الذي أصاب الأرض قبل 65 مليون عام    من أخبار النيازك Icon_minitimeالأربعاء يوليو 03, 2013 8:35 am

نظرية النيزك الذي أصاب الأرض قبل 65 مليون سنة :
وفق تلك النظرية فإن  العلماء الغربيون يعتقدون عن هذا النيزك ::
تاريخ اصطدام هذا النيزك بالأرض كان قبل أكثر من 65 مليون سنة
قطر هذا النيزك كان يبلغ 6 أميال،أي أنه كان هائل الحجم
وهذا النيزك  سقط على الأرض بسرعة 24 ألف ميل في الثانية، واصطدم ب (شبه جزيرة يوكاتان ) في ( خليج المكسيك ) مسبباً حفرة عمقها 24 ميلاً، وعرضها 125 ميلاً.
و قوة الانفجار تسببت في القضاء على جميع المخلوقات في محيط مقداره 1500 كيلومتر تقريبا بسبب الحرارة والزلزال وموجات تسونامي الناتجة عن ارتطام النيزك بالأرض.
وممن تعرض للإبادة بفعل النيزك :  الديناصورات، وأنواع أخرى من المخلوقات، كانت تعيش في مناطق قريبة من موقع الاصطدام.
وبعد سقوط النيزك عم الأرض ظلام دامس لفترة طويلة ,‏ وتغيرات عميقة في الجو أدت إلي فناء معظم الأحياء
-----------------
 
هذا ملخص للحادثة الرهيبة ولم يكن علي الأرض بشر لأن آدم لم يخلق بعد
والله أعلم بصحة النظرية أو عدم صحتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

من أخبار النيازك Empty
مُساهمةموضوع: رد: من أخبار النيازك   من أخبار النيازك Icon_minitimeالخميس يوليو 04, 2013 12:20 am

ويتم تقدير قوة تخريب النيزك بوزن المتفجرات اللازمة لاحداث نفس التخريب مثل مادة التروتيل الشديدة الانفجار

=============================

سنة 1908
في روسيا : سقط نيزك تونغونسك في حوض نهر تونغوسكا في شرق سيبيريا
تراوحت قوة هذا النيزك بموجب حسابات مختلفة بين 10 و40 ميغاطن من مادة التروتيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدراني
عضو فعال
البدراني


عدد المساهمات : 3882
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

من أخبار النيازك Empty
مُساهمةموضوع: رد: من أخبار النيازك   من أخبار النيازك Icon_minitimeالخميس يوليو 04, 2013 12:34 am

15-2-2013
في روسيا : سقط نيزك مصحوب بشهب عديدة في اراضي مقاطعة تشيليابينسك
ولا توجد معطيات عن سقوط قتلي لكن حوالي ألف شخص قصدوا المستشفيات العامة لتلقي العلاج من اصابات نتجت عن تحطم النوافذ الزجاجية ببعض المباني القريبة من منطقة ارتطام النيزك بسطح الارض .
بلغ عدد المباني المتضررة من سقوط النيزك حوالي  3000 مبنى.
النيزك الذي سقط هو حجري او حجري – حديدي ،،وكتلته عدة اطنان
احتراق النيزك وتفتته وقع على ارتفاع 10 آلاف متر،
وكان نيزك صغير جدا من حيث حجمه وطاقته، قياسا بنيزك تونغونسك الذي سقط عام 1908 حتي أن شهود عيان قالوا عن النيزك الذي رأوه اليوم أنهم إنما رأوا جسما ملتهبا في السماء، ثم رأوه يهوي نحو سطح الارض.
 
ولقد تحطم في المجال الجوي مكونا سحابة من القطع شكلت في اثناء طيرانها موجة ضاربة واشعاعات، مما أدى الى ظهور الضوء الساطع وتحطم زجاج النوافذ. وان الجزء الاكبر من مكوناته قد تبخر اما الباقي فسقط على الارض.
  فالنيزك بعد ان حلق فوق المواقع السكنية، سقط في بحيرة تشيباركول على بعد كيلومتر واحد من المدينة التي تحمل نفس الاسم

قال الكسندر باغروف كبير الباحثين العلميين بمعهد علم الفلك التابع لاكاديمية العلوم الروسية :
"انه من غير المستبعد ان تكون النيازك التي سقطت على منطقة الاورال شظايا من كويكب اقترب بعد سقوط النيزك نحو كوكب الأرض  ليلة 15-2-2013 ولم يصطدم بها ولكن مسافة اقترابه هي أقرب مسافة اقترب فيها كويكب من هذا الحجم من الأرض"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أخبار النيازك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الفئة الأولى :: التاريخ العتيق-
انتقل الى: