منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 جامع النوري في كل من حماة و حمص و الموصل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحاجة
عضو فعال


عدد المساهمات : 657
تاريخ التسجيل : 16/11/2011

مُساهمةموضوع: جامع النوري في كل من حماة و حمص و الموصل   الأحد مايو 18, 2014 3:34 pm

جامع النوري  :
========================
بني السلطان (نور الدين محمود زنكي ) :
1- جامع النوري في حماة
2- جامع النوري في حمص
3- جامع النوري في الموصل
 
 
 
1- جامع النوري في حماة
 
==============================
 
تاريخ البناء :  558هـ 1162
كان له باب شاهق من الجهة الغربية لكنه هدم وباب آخر من الجهة الشمالية ما زال قائما وتحته كتابة تؤرخ بناءه بخط جميل وحروف ضخمة محفورة حفرا بتاريخ 558هـ.
و بجوار الجامع تم بناء  بيمارستان (مشفى) عام 559هـ 1164م يتكون من ساحة سماوية تتوسطها بركة مثمنة الشكل تحيط بها عدة غرف للمرضى .
 
يوجد على الجدار الشمالي للجامع  كتابات قديمة :
تشير الكتابة الأولى المكتوبة بالأغريقية إلى شجاعة أهالي مدينة حماة ضد الحكام الرومان
 والكتابة الثانية مكتوبة ومنقوشة باللغة العربية على الحجر بفن ومهارة عالية، تدل على اسم الباني وتاريخ البناء،
وتدل الكتابة الثالثة وهي بالعربية علي كون الجامع كان مركزاً للقاءات العلمية.
 
وفي الزاوية الشمالية الغربية ترتفع مئذنة الجامع المربعة التي تتناوب فيها مداميك الحجارة السوداء مع البيضاء. وقد بنى الملك المظفر قصره المعروف بقصر دار السعادة (في بستان السعادة حالياً) قرب هذا الجامع.
ويتألف الحرم من قسمين:
1- قسم شرقي سقفه ذو خمسة قباب
2- قسم جنوبي مستطيل معقود يضم منبراً من الخشب الثمين، تزينه زخارف نباتية وهندسية وكتابية،
 
يتكون الحرم من ثلاثة أروقة، ذات أقواس محمولة على دعائم مربعة ويوجد فيه منبر جميل من خشب الأبنوس، منذ عهد «نور الدين محمود الزنكي»، يُعدُّ آية في فن النجارة، لكن هذا المنبر الأثري الفريد من نوعه بنقوشه وكتاباته الاسلامية نقلته مديرية آثار حماة للاحتفاظ به باعتباره قطعة أثرية نادرة،
 ويوجد حالياً في المسجد منبر يشبه الى حد ما المنبر الأصلي.
وتتوسط فناء الجامع بركة كبيرة مربعة الشكل  تستمد ماءها من ناعورة الجعبرية
وحول البركة بلاط حجري أبيض تتخلله زخارف هندسية تتألف من ألواح رخامية وبازلتية ونجوم مثمنة الشكل، وقد بنى الملك المظفر قصره المعروف بقصر دار السعادة (في بستان السعادة حالياً) قرب جامع النوري. ويتألف الحرم من قسمين: شرقي سقفه ذو خمسة قباب وجنوبي مستطيل معقود يضم منبراً من الخشب الثمين، تزينه زخارف نباتية وهندسية وكتابية، وتتوسط الفناء بركة كبيرة مربعة الشكل تستمد ماءها من ناعورة الجعبرية
---------------------
توجد صورة مرفقة للجامع ككل
وهذه صورة المئذنة :
المرفقات
جامع النوري بحماة.JPG
لا تتوفر على صلاحيات كافية لتحميل هذه المرفقات.
(24 Ko) عدد مرات التنزيل 2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحاجة
عضو فعال


عدد المساهمات : 657
تاريخ التسجيل : 16/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: جامع النوري في كل من حماة و حمص و الموصل   الأحد مايو 18, 2014 3:34 pm

2- الجامع النوري الكبير في حمص
====================
يقع  في مركز مدينة حمص بالقرب من باب السوق وهو أحد أبواب حمص القديمة التاريخية.
من أقدم مساجد مدينة حمص في سوريا
يشبه في طراز بنائه المساجد الأموية في بلاد الشام.
كان بالأصل هيكلاً للشمس ثم حوله القيصر ثيودوسيوس إلى كنيسة، ثم تم تحويله إلى مسجد بعد فتح المسلمين لبلاد الشام، وقد جري تجديده مراراً 
و التجديد الذي قام به نور الدين زنكي كان في المدي الزمني ما بين عامي 549 و577 هـ.

====================
3- الجامع النوري الكبير في الموصل
====================
هو جامع تاريخي يقع في الساحل الأيمن (الغربي) للموصل. وتسمى المنطقة المحيطة بالجامع محلة الجامع الكبير.
يُعتبر الجامع ثاني جامع يبنى في الموصل بعد الجامع الأموي.
قصة بنائه :(حسب ابن خلكان)
تولي سيف الدين غازي الثاني بن مودود زمام الحكم في الموصل  في الفترة (1170-1180 م) الموافقة للفترة  ( 565 إلى 576 هـ). وقد كان   مغلوباً على أمره، وقيل أن وزيره فخر الدين عبد المسيح كانت بيده السلطة الحقيقية ولم يكن لسيف الدين سوى الاسم. وضاق هذا الأمر على  نور الدين (وهو ابن أخ سيف الدين الثاني) فتوجه إلى الموصل واحتلها بلا مقاومة سنة 566 هـ.ومكث في الموصل أربعة وعشرين يوماً، وخلال هذه الفترة قام بإصلاحات منها تخفيف الضرائب. رأى نور الدين في هذه الفترة ما يُعانيه المصلون من ضيق الجامع، فلم يكن بها جامع يُجمع به سوى الجامع الأموي، ولكن سكان البلدة ازدادوا وظهرت الحاجة إلى جامع جديد.وكان بالموصل خربة متوسطة البلد واسعة، وقد أشاعوا عنها ما ينفر القلوب منها، وقالوا: ما شرع في عمارتها إلا من ذهب عمره، ولم يتم على مراده أمره، فأشار عليه الشيخ الزاهد معين الدين عمر الملا وكان من كبار الصالحين بابتياع الخربة وبنائها جامعاً؛ وأنفق فيها أموالاً جزيلة، ووقف على الجامع ضيعة من ضياع الموصل.
لم يُبالي نور الدين بما قاله أهل البلدة، ولذا اتخذ قراره بأن يَبني بها جامعاً كبيراً، وأيده بهذا شيخه معين الدولة عمر بن محمد الملاء وأشار عليه بشراء الخربة وبناء جامعٍ فيها، فركب نور الدين بنفسه إلى محل الخربة، وصعد منارة مسجد أبي حاضر فأشرف منها على الخربة، وأضاف إليها ما يجاورها من الدور والحوانيت على أن يدفع تعويضات لأصحابها.
ووكل نور الدين شيخه معين الدولة عمر بن محمد الملاء بأمر بناء الجامع
شكك بعض أتباع نور الدين في مدى أهلية الشيخ لتولي زمام إدارة البناء، فقالو له «إن هذا الرجل لا يصلح لمثل هذا العمل» فرد عليهم نور الدين «إذا وليت العمل بعض أصحابي من الأجناد أو الكتاب، أعلم أنه يظلم في بعض الأوقات، ولا يُبنى الجامع بظلم رجل مسلم، وإذا وليت هذا الشيخ، غلب على ظني أنه لا يظلم، فإذا ظلم كان الإثم عليه لا علي».
باشر الشيخ عمر ببناء الجامع سنة 566 هـ فابتاع الخربة من أصحابها، بعد أن اشتراها بأوفر الأثمان، وكان يملأ تنانير الجص بنفسه، وبقي يشتغل في عمارة الجامع ثلاث سنوات، إلى أن انتهى منه سنة 568 هـ.
 
بعد أن فرغ من عمارة الجامع، رأى من المستحسن أن يبني به مدرسة، وعرفت فيما بعد بمدرسة الجامع النوري.
يقول ابن كثير في البداية والنهاية أن أول مدرس في المدرسة كان أبي بكر البرقاني تلميذ محمد بن يحيى تلميذ الغزالي.
 
وكان نور الدين قد رجع إلى الموصل سنة 568 هـ وصلى في جامعه، بعد أن فرشه بالبسط والحصران، وعين له مؤذنين وخدما وقومة ورتب له ما يلزمه.
كان للجامع عدة أوقاف منها "العقر الحميدية" و"قيسارية الجامع النوري" و"أرض خبرات الجمس".
تفاصيل معمارية :
تاريخ البناء :  الفترة (566- 568هـ) الموافقة للفترة (1170-1172م)
المساحة =  5850 متر مربع
عدد المآذن =  5
ارتفاع المئذنة =  55 متر
عدد القباب =  1
مواد البناء = الجص والحلان والرخام المهندم والحجارة
تكلفة بناء الجامع غير معروفة ولكن تتراوح التقديرات بين وستين ألف دينار وثلثمائة ألف دينار. ويذكر ان في زيارة نور الدين الثانية (568 هـ) للموصل كان جالسا على دجلة وجاءه إليه شيخه معين الدولة وقدم إليه دفاتر الخرج وقال له «يا مولانا، أشتهي أن تنظر فيها» فقال له نور الدين «ياشيخ، عملنا هذا لله، فدع الحساب ليوم الحساب» وأخذ الدفاتر ورماها في دجلة.
 
أعيد إعماره عدة مرات كانت آخرها عام 1363هـ (1944 م).
 
 
هذا البناء دُمر ولم تبقى سوى المئذنة.وبعد الاحتلال المغولى للموصل لاقى هذا الجامع كغيره الكثير من الإهمال والتخريب، ودُمرت الموصل تدميرا شبه كاملا.
سنة 1146 هـ تولى حسين باشا الجليلي ولاية الموصل،
وفي عام 1150 هـ انتشر في المدينة طاعون شديد مات فيه الكثير من اهلها وفي نفس السنة أعيد إعمار وتنظيف الجامع
 
بمرور الزمن تدهورت حالة الجامع، فقد قال تحسين علي في مذكراته انه لما صار متصرف للموصل عام 1358 هـ (1939 م) كان الجامع «مهدما ومهجورا لا يصلح لاقامة الصلاة» وانه في نفس العام زار الموصل مدير الأوقاف العام وذكر له حال الجامع وما يحتاجه من صيانة، وطلب منه تخصيص مبلغ لهذا الغرض فوافق وشكلت لجنة للعمل على الموضوع. ولكن المدير استُبدل بعدها بفترة وخلفه سحب هذه المنحة وبقي الجامع على حاله.
تدخلت بعدها مديرية الأوقاف العامة ووعدت بمبلغ من المال
اشرف مصطفى الصابونجي على البناء حيث تم توسيعه واستخدم في البناء الجديد الرخام وبنى فيه أربع منائر أخرى على حسابه الشخصي، وكان هذا عام عام 1363 هـ (1944 م).
 
 
الآن يشتهر الجامع بمنارته المحدَّبة نحو الشرق، وهي الجزء الوحيد المتبقي في مكانه من البناء الأصلي.
عادة ما تقرن كلمة الحدباء مع الموصل وتعد المنارة أحد أبرز الآثار التاريخية في المدينة.وصورة المنارة مطبوعة على الدينار العراقي الجديد من فئة عشرة آلاف دينار
-
المنارة مهددة حالياً بالانهيار،بسبب تأثير المياه الجوفية علي قاعدتها وقد حاولت ( وزارة السياحة والآثار العراقية) علاج هذه المشكلة ولكن لم تنجح لأن الأمر يحتاج خبرات في شفط المياه الجوفية وحقن التربة بأسمنت من نوع لايتأثر بالمياه ،وأعمال تثبيت إنشائية أخري.
الصورة التالية توضح وضع المنارة الحدباء سنة 1932
 
 
 
 المصادر:
-موقع حياة حمص  
-وفيات الأعيان لابن خلكان نقلاً عما حكاه العماد الأصبهاني في البرق الشامي عند ذكره لوصول نور الدين إلى الموصل
- الكامل في التاريخ - ابن الأثير  
- كتاب (حماة تاريخ وحضارة) لراشد الكيلاني
-ويكيبيديا علي الرابط :
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9_%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D8%B1%D9%8A_(%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B5%D9%84)
-مصادر أخري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جامع النوري في كل من حماة و حمص و الموصل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: الفئة الأولى :: الآثار-
انتقل الى: