منتدي لآلـــئ

التاريخ والجغرافيا وتحليل الأحداث
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 نشأة الأحزاب المصرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ
Admin
avatar

عدد المساهمات : 3422
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: نشأة الأحزاب المصرية   الإثنين فبراير 10, 2014 5:33 pm

تواريخ نشأة الأحزاب المصرية :
=================
هل لدي أحد الأعضاء بيان عن تواريخ نشأة الأحزاب المصرية المعاصرة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pearls.yoo7.com
البدراني
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 3883
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مُساهمةموضوع: نشأة الأحزاب المصرية في القرن 19 والعقد الأول من القرن 20   الخميس فبراير 20, 2014 11:00 am

نشأة الأحزاب المصرية، في ظل الحركة الوطنية
 
أ. الحزب الوطني
 
كانت الحركة الوطنية حركة سياسية، قبل أن تصبح حزباً رسمياً؛ ادّعى في بداية أمره، أنه هو وحده من يمثل القوى الوطنية. فالتف حوله جمهور الفلاحين والتجار والطلاب والموظفين (أيْ أبناء الطبقتَين: الفقيرة والوسطى). وكان برنامجه الوطني واسعاً، يغرى أصحاب النفوس الطامعة، ويرضي المتطرفين والشبان.
================
 
ب. حزب الإصلاح
 
أنشأه على المبادئ الدستورية عباس الثاني، حين ساءت علاقاته بالحزب الوطني، بعد وفاة مصطفى كامل. كان لسانه هو الشيخ علي يوسف، صاحب جريدة "المؤيد". وموقفه من الإنجليز معتدلاً؛ لأنه من أبناء الفلاحين، الذين لم ينسوا حكم العثمانيين ومظالمه. أُسِّسَت جريدته عام 1889. واتسمت بالرجعية والتعصب. وكان صاحبها مؤيداً للجامعة الإسلامية، مناهضاً للحركات: القومية والتقدمية. ولم يكن يفرق بين الاستعمار وإرساليات التنصير، بل كان يدعو إلى محاربتهما معاً، بسلاح مشترك، من الجهاد: الديني والوطني.
================
 
ج. الحزب الوطني الحر
 
أنشأه محمد وحيد الدين الأيوبي.
مالأ الإنجليز. ودافع عن سياستهم دفاعاً مكشوفاً. وانضم إليه عدد قليل من العمَد والمشايخ.
طالب بعلاقات حسنة بين المصريين وسلطات الاحتلال، والتعاون بينهما على إصلاح البلاد؛ ونشر التعليم في مصر، حتى تصبح قطعة من أوروبا، متنكرة لشرقيتها.
وقد تأسس هذا الحزب في رحاب جريدة "المقطم"، وكان معظم أعضائه من الشوام المتعاونين مع الاحتلال، أو من المصريين الذين رشاهم الاستعمار؛ للحدّ من نشاط مصطفى كامل.
================
 
د. حزب الأعيان 
غضب الخديوي على حزب الإصلاح، فأوعز، أواخر عام 1908، بتأسيس حزب جديد، ينطق بلسان القصر.
فتأسس (حزب الأعيان) ؛ إذ إن معظم أعضائه، وهم قلة، كانوا من أعيان البلاد، وخاصة فلول النخبة الأرستقراطية، من العثمانيين المقيمين بمصر.
وجاء في مبادئ الحزب، أنه يعمل لمصلحة مصر، في ظل الدولة العثمانية؛ ويتعاون مع سلطات الاحتلال، لمصلحة مصر كذلك.
================
 
هـ. حزب المصريين 
أنشأه الدكتور أخنوخ فانوس، عام 1908؛ ليناهض الحزب الوطني. وسُمِّي: "حزب المصريين المستقلين". وكان معظم أعضائه من الأقباط، وقلة من المسلمين المتعاونين مع الاحتلال. أمّا مبادئه، فحُصرت في وحدة مصر والسودان، والاعتراف بالجنسية المصرية لمن أقام بمصر مدة كافية، وصداقة مصر مع إنجلترا، وحماية الأقليات والأجانب، وفصل الدين عن الدولة. ولأخنوخ فانوس عدة مقالات وأبحاث في القومية المصرية الفرعونية، وإعادة بناء مجد مصر القديم. وكان شعاره، ورمز حركته: "مصريون، قبل كلّ شيء".
================
و. حزب الأمة 
هو أبرز الأحزاب المناوئة لمصطفى كامل والحزب الوطني. شجعت على تأسيسه الدوائر الإنجليزية.
تكوّن في سبتمبر 1907. ورأسه محمود سليمان باشا، عضو مجلس شورى القوانين، وأحد كبار أثرياء الصعيد. وتولى وكالته حسن باشا عبدالرازق؛ ثم خلفه فيها علي باشا شعراوي. وكان أولهما صديقاً حميماً لمحمد عبده، ونصيره في مجلس شورى القوانين. كما كان من كبار ملاك الصعيد. ومن أعضاء الحزب حمد الباسل وعبدالخالق ثروت وطلعت حرب وفخري عبدالنور وسينوت حنا.
 
ضم حزب الأمة كثيراً من الشباب المثقفين ثقافة غربية؛ ففاق تأثره بروح الغرب وتقدميته تأثر الحزب الوطني بهما. واستطراداً، فقد كان أكثر من الوطنيين ترحيباً بالتطورات الاجتماعية، وأقلّ تمسكاً بأهداب التقاليد. والكثيرون، ممن نقم عليهم الأزهر، في ما بعد لتقدمية أفكارهم، كانوا من أعضاء حزب الأمة أو من المتتلمذين له، مثل: أحد لطفي السيد وطه حسين ومحمد حسين هيكل ومصطفى عبدالرزاق. ولئن شُغل الحزب الوطني بالجلاء: العسكري والسياسي، عن مصر؛ وجعله محور عمله؛ فأغضى على حقوق الشعب الدستورية، إذ هادن الخديوي، من أجل تحقيق الجلاء، بتعاون الشعب مع حكومته؛ فإن حزب الأمة، نشط إلى بناء الإنسان بناء قومياً اجتماعياً؛ فقدمه على الانهماك في استقلال مصر السياسي، إذ هادن الإنجليز، من أجل تحقيق ذلك البناء؛ حتى إنه اتُّهم بصِلاته القوية بكرومر.
 
وكان لحزب الأمة جريدته، المسماة: "الجريدة". أشرف على تحريرها أحمد لطفي السيد. وسُخِّرت للتبشير بالقومية المصرية، المستندة إلى الفهم الصحيح للشعب ومقوماته، ومُثُله الخاصة، وتفكيره الخاص، واتجاهه النابع من أصوله. وقد اشتركت "الجريدة" و"اللواء" في طلب الدستور والاستقلال.
 
المصدر :
http://www.moqatel.com/openshare/Behoth/Atrikia51/MohdAli/sec08.doc_cvt.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نشأة الأحزاب المصرية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي لآلـــئ :: المنتديات المتخصصة :: تاريخ مصر-
انتقل الى: